منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

معمر القذافي موحد الأفارقة.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

معمر القذافي موحد الأفارقة.

مُساهمة من طرف الشابي في السبت 9 سبتمبر - 20:07

بقلم : هشام عراب .
بمناسبة يوم أفريقيا في يوم عظيم من أيام الإيمان بالحق المبين على درب الحق اليقين .
1999/9/9 مسيحي اليوم الذي جمع فيه معمر القذافي أبناء أفريقيا و فادتها كما لم يستطع ذلك أحد من قبله ، ثقته في الشعوب التي لم تتزعزع و النابعة من ثقته في نفسه و أنه جدير بأن يقود الصراع ليس الأفريقي للقرون القادمة بل الصراع العالمي الإنساني ضد قوى الشر و العدوان و العسف و الاستغلال التي تريد استعباد الأجناس و التسيد على البشر التآله عليهم أنه يقود حربه ضد الشيطان و رجله التي يمشي بها و يبين درب الحق اليقين على إيمان الأسلام العظيم دين الحق المبين الذي بينه الله في أخر كتاب أنزله على خاتم الإنبياء زو المرسلين محمد عليه الصلاة و السلام الدين الهدى للناس أجمعين ، معمر القذافي الذي تمكن الإحساس بالجدارة من تضحيات الأباء المكافحون من أجل الحرية و سعادة الإنسان قادة شعوبهم على درب الثورة لغاية الحرية و سعادة الشعوب ، معمر القذافي لم يهزم لأنه قاد الصراع حتى منتهى حياته مؤكدا على تأصيل كفاحه بالتضحية و الفداء ليكون رمزا عالميا لنجاح القيادة و أنه تمكن من ارتياد المجاهل و اقتحم المخاوف و تجاسر على الأفاق التي كان يخاف التجاسر عليها الناس لجهلهم بها و خوفهم منها ، رجل قدم لأفريقيا حلم أبناءها في الحرية و مكن السعادة لأجيالها القادمة كي لا تتوه عقولهم في المذهبات العقلية و النفسية و السياسية و قدم لهم الملاذ الذي يمكنهم من الإنعتاق و تفجير جميل ابداعاتهم لتحقيق مستقبلهم بالإحساس بالجدارة التي تفجر الإرادة و تخلق الثورة و هي الثورة الشعبية العارمة التي تحاربها كل أدوات العسف السياسي و قوى الاحتكار و الاستغلال الاقتصادي التي حاربت معمر القذافي و أفكاره الجماهيرية التي بناها على سلطة الشعب و الاشتراكية الشعب المسلح لتبني الحياة الشعبية الجماهيرية الجميلة على الأسس السليمة و الصحيحة و لتخطو الشعوب الخطوات غلى الأمام لتجسيد أحلامها حقيقة بإنسانية تهزم الشيطان و تحطم اركان الطغيان و تهدم فوق العملاء الأسقف و الجدران لتتهاوى قصورهم على رؤوس الأصنام البشرية التي تتزندق بأسم الدين و الالحاد و الهوى و الشيطان و ليبدأ العالم صعوده لسفينة ممر القذافي الذي تنبأ بقدوم الطوفان و نهاية عصر الأوثان البشرية من أبالسة و حلافائهم من جن و شياطين و لا عاصم اليوم إلا الله و كان رأي أن كل خائن يهرب لحكم يأويه و بوليس يحميه و جيوش الناتو تفديه .
فالمجد لمعمر القذافي موحد أفريقيا العظيم .



avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10126
نقاط : 29098
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى