منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

عزمي بشارة وصناعة شرق أوسط جديد، يحكمه أتباع إسرائيل

اذهب الى الأسفل

عزمي بشارة وصناعة شرق أوسط جديد، يحكمه أتباع إسرائيل Empty عزمي بشارة وصناعة شرق أوسط جديد، يحكمه أتباع إسرائيل

مُساهمة من طرف الشابي في الجمعة 25 أغسطس - 9:32

يرى المراقبون أن عزمي بشارة صاحب الدور التخريبي البارز في ليبيا هو مهندس تطوير وتوطيد العلاقات القطرية الإسرائيلية، والمروج الأكبر لفكرة انسلاخ قطر عن العالم العربي والانضمام لمنظومة إقليمية جديدة تقودها إسرائيل ضمنا وقطر علنا، وهي التي وضعت خطة ما يسمى بالـ«الربيع العربي» لصناعة شرق أوسط جديد، يحكمه أتباع إسرائيل في المنطقة، وحصرت دور بشارة  في الحكم السياسي لقطر، في حين وضعت الأمير الصغير تميم بن حمد تحت مطرقة الإخوان المسلمين. 
ووفق تقارير إعلامية ، عمل بشارة  طوال السنوات الماضية على صياغة مخطط العزلة التامة لقطر من محيطها الخليجي، بعد أن عزلها عربيا وإسلاميًا، برسمه لإستراتيجية رعاية قطر لجميع المعارضين للفكر السياسي الخليجي سواء من المهاجرين إلى أوروبا، أو التنظيمات السياسية الدينية أو العلمانية.
ويتولى بشارة  إدارة مجموعة من الشركات الاستثمارية القطرية في أوروبا، وخاصة تلك التي تعتبر ذراعا للاستخبارات القطرية، والتي تمول أنشطة جميع من يعادون دول الخليج العربي- وتحديدًا المملكة العربية السعودية-، فهي التي تُؤمن قطر، أن سقوطها سوف يشكل قفزة سلطوية للدوحة، تستطيع بعدها رسم سياسة الشرق الأوسط الجديد، والذي أعلن عنه بشارة مرارًا، وتحديد المنطقة الإسلامية بمكة المكرمة، وتقسيم السعودية لدويلات تتبع جميعها كونفدرالية ما يسمى بدويلات الخليج التي تسيطر على مفاصلها قطر وإسرائيل. فأصبح يروج لاسم «قطرائيل» دوليًا، وذلك ما سعى إليه بشارة لتنفيذ الخطة المرسومة بدقة، والتي كانت قد كشفت عنها الصحف الإسرائيلية في العديد من التحقيقات.
وجاء في مقال تحليلي منشور على موقع مفوضية الاعلام والثقافة التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني ( فتح )أن عزمي بشارة يقيم حاليًا في قصر أهداه له حمد بن خليفة عندما كان في سدة الحكم، ويقوم فريق أمني أميري بحماية بشارة، الذي يحظى برعاية وامتيازات توازي هؤلاء الشيوخ من الدرجة الأولى، خاصة وأن جميع مصروفاته وسفره وتنقلاته وحتى الغذاء وفواتير الكهرباء والهاتف وسياراته وغيرها من المستلزمات يتكفل بها الديوان الأميري القطري. وهي الامتيازات التي لا يحلم بها حتى أمراء قطر سوى من الدرجة الأولى التي تم إعادة وضع معاييرها بعد وصول تميم الى الحكم بإسقاط حمد بن جاسم، عبر مسرحية تنحي الأب. 
ورغم ما يحظى به من مكانة إستثنائية في قطر، إلا أن نظرة عزمي بشارة « الشيوعية » للخليج  ما جهله يكرّس جزءًا من تفكيرة وعلاقاته لبناء قاعدة اتصال مع من يسميهم بقوى الحراك المدني، ليستغل جهلهم، وليوظفهم في خدمة أهداف استراتيجية لدول ووكالات ومنظمات، تسعى لتفتيت المنطقة، ضمن سياسة الفوضى الخلاقة واعادة تشكيل المنطقة على أسس طائفية.
ولهذا لم يتورع بشارة أن يجلس على منصة احدى المؤتمرات ليظهر بشكل المفكر الطاووس الذي يلقي على الجماهير عظاته وتجاربه وتوجيهاته لهم بتدمير دولهم، ولكونه بعيدا عن الخليج وما زال ينظر إليه بنظرة ايديولوجية شيوعية، وينظر إليه كنقيض ديني، يجد بشارة أنه لا يستشعر التساوي مع أبناء جلدته إلا إذا تمزق الكيان العربي إلى وحدات صغيرة، تكون فيه إسرائيل القوة الحاكمة.
وفي يونيو الماضي ،كشف الباحث الإماراتي في شؤون الخليج والجزيرة العربية‎ د.خالد القاسمي، معلومات عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات الذي يترأسه  عزمي بشارة أحد أبرز الشخصيات الداعمة للنظام القطري وسياساته في المنطقة، حيث أوضح القاسمي دور المركز في استقطاب شباب الخليج للتأثير عليهم واستخدامهم كأدوات لإقامة ثورات على حكامهم.
وكان كتاب إسرائيلي صدر مؤخرا حمل عنوان "عزمي بشارة الحاكم الإسرائيلي لقطر" حيث أشار الكتاب إلى أن بشارة هو مندوب عن الكنيست الإسرائيلي في قطر، حيث اختلق خلافا مع السياسيين الإسرائيليين تقدم بعدها باستقالته لإسكات صوت الشارع العربي واستقر بعد ذلك في الدوحة، لكن الهدف الحقيقي كان انتدابه لدعم السياسة القطرية وتوجيهها لخدمة أهداف التغلغل الإسرائيلي في العالم العربي والإسلامي وفقا للكتاب.
ورأي الكتاب أن بشارة مهندس تطوير وتوطيد العلاقات القطرية الإسرائيلية، والمروج الأكبر لفكرة انسلاخ قطر عن العالم العربي والانضمام لمنظومة إقليمية جديدة تقودها إسرائيل وقطر.
وأضاف الكتاب أن بشارة يقوم حاليا بصياغة مخطط العزلة التامة لقطر من محيطها الخليجي، بعد أن عزلها عربيا وإسلاميا، برسمه لاستراتيجية رعاية قطر لجميع المعارضين للفكر السياسي الخليجي سواء من المهاجرين إلي أوربا، أو التنظيمات السياسية الدينية أو العلمانية.
ووفقا للكتاب ، يخطط بشارة  لإسقاط المملكة السعودية حيث سيشكل سقوطها قفزة سلطوية لقطر، تستطيع بعدها رسم سياسة الشرق الأوسط الجديد، والذي أعلن عنه بشارة مرارا، وهو تحديد المنطقة الإسلامية بمكة المكرمة، وتقسيم السعودية لدويلات تتبع جميعها كونفيدرالية ما يسمي بدويلات الخليج التي تسيطر علي مفاصلها قطر الإسرائيلية.
ويعمل بشارة مديرا للمركز العربي للدراسات وهو المركز الذي يراه عدد من المحللين مقرا للمؤامرات، ويهدف دائما إلي نشر الفوضي من خلال ما يصدر عنه من مؤلفات ، الى جانب تأسيسه عددا من الفروع في عواصم عربية لإستقطاب النخب الفكرية والأكاديمية والإعلامية بواسة الإغراءات المالية المهمة التي يوفرها النظام القطري لعزمي بشارة 
يذكر أن  بشارة من مواليد 22 يوليو عام 1956 وهو من عائلة مسيحية درس في المدرسة المعمدانية في الناصرة، وانتسب إلي جامعة حيفا عام 1975 وساهم في تأسيس اتحاد الطلاب الجامعيين العرب وكان رئيسه الأول وفي عام 1977 درس في الجامعة العبرية بالقدس، وفي عام 1980 درس في جامعة هومبولت ببيرلين وحصل علي شهادة دكتوراه الفلسفة بامتياز عام 1986،وفي عام 1995 شارك بتأسيس التجمع الوطني الديمقراطي وانتخب عضوا للكنيست عام 1996 بعد ترشحه في قائمة مشتركة بين الجبهة الديموقراطية للسلام والمساواة والتجمع الوطني الديمقراطي. وأعيد انتخابه عام 1999 مرشحا عن التجمع، في قائمة تحالفية مع أحمد الطيبي مندوب الحركة العربية للتغيير ثم أعيد انتخابه عام 2003.
وفي 6 أبريل 2007، بينما كان بشارة خارج البلاد، نشرت وسائل الإعلام خبرا مفاده نية أحد أعضاء الكنيست العرب الاستقالة ولمحت إلي وجود سبب خفي، وفي 22 أبريل قدم استقالته من عضوية الكنيست الإسرائيلي إلي القنصل الإسرائيلي في القاهرة، وصرح بشارة بأنه قرر عدم العودة إلي إسرائيل خوفا من أن يحكم عليه بالسجن لمدة طويلة بسبب مواقفه السياسية الداعمة للقضايا العربية -علي حسب زعمه.
إفلاطون الدوحة وصبي الموساد
ويعتبر كتاب “تحت خط 48 عزمي بشارة وتخريب دور النخبة الثقافية ” لمؤلفه الدكتور عادل سمارة  من أهم المداخل لفهم ظاهرة عزمي بشارة ،إفلاطون الدوحة و صبي الموساد والعضو الأسبق بالكنيست الإسرائيلي الذي يشرف حاليا على وضع سياسات النظام القطري ويحدد توجهات خطابه الفكري و الإعلامي ، ويشرف على إستقطاب مثقفين وأكاديميين  وضمهم الى جوقة التأمر على العقل العربس خدمة لمشروع تنظيم الحمدين التخريبي 
وخلال أقل من شهر ، صدرت طبعتان  من الكتاب الذي جاء في 204 صفحات ، الأولى في بيروت عن مكتبة بيسان والثانية في أراضي العام 1948 عن منشورات شمس في جت بالمثلث ، ما يشير الى طبيعة وخصوصية المضمون  وما طرحه من معطيات وأسرار حول سيرة ومسيرة وتجربة عزمي بشارة داخل الخط الأخضر وخارجه ، وكذلك الى أهمية أن يكون صاحب الكتاب هو أحد كبار الكتاب والمفكرين الفلسطينيين الذين عرفوا بشارة عن قرب ، وعايشوا تحولاته الفكرية والحزبية والسياسية ، حيث يقول سمارة « مشكلة  بشارة ترتد في بداية انكشافها إلى عام 1994 حينما بدأت تظهر في كتاباته وأحاديثه أعراض سرطان الصهينة وتحديداً دخول الكنيست  ، وهو ما التقطته ، نظرا لأننا تعارفنا منذ1987 بعد عودتي من لندن من خلال صديق حمصي الأصل متوف هو الشاعر حنا حوشان، كان عزمي حينها قد ترك الحزب الشيوعي بعد أن أهانه إيميل حبيبي بنعته ب “حمار” على مسمع آخرين ،وحين  تعارفنا كان عزمي يرطن بالهيجلية ـ كمقدمة كما لاحظت بعدها ـ كي يدخل على المسألة القومية. طبعاً هذا التوجه يبقى “وجهة نظر” هذا مع العلم بأن هيجل، هذا الفيلسوف الكبير، هو من مؤسسي التنظير القومي الشوفيني في ألمانيا،. ولكن كيف انتقل بشارة إذن من الشيوعية إلى القومية عبر فيلسوف شوفيني، وليس عبر انبهاره بنظرية علم الجمال لدى هيجل مثلا ؟ هذا سؤال لم أجد الإجابة عليه»
وفي ما يخص  جريمته في ليبيا تشير مراسلات عزمي بشارة مع حكام وأمراء قطر مدى الدور الخطير والمحوري الذى لعبته قطر فى ليبيا، مستخدمة فى ذلك الاستشارات التي كان يقدمها لهم عزمي بشارة الذى كان يقدم لها بجانب ذلك تحليلاً للواقع على الأرض فى ليبيا، حتى يتسنّى للقطريين اتخاذ القرارات التى تمكنهم من السيطرة على ليبيا سياسيا واقتصاديا.
وأوضحت صحيفة « اليوم السابع » المصرية  أنّه في 28 مارس 2011 أرسل عزمي بشارة رسالة عاجلة للشيخ حمد بن خليفة آل ثان، أمير قطر السابق، حول الأحداث الجارية فى الدولة الليبية والعمق الصحراوي للقذافي والتوزيع الجغرافى للقبائل الليبية، وبدت الرسالة كأنها تقارير استخباراتية معلوماتية يسرد أدق التفاصيل فى البلاد، حيث تطرقت لوصف دقيق جدا للقبائل الموالية للعقيد الراحل معمر القذافي، ووصف دقيق للمنطقة الشرقية فى ليبيا وتوزيعات القبائل جغرافيا فى ليبيا.
وأرفق بشارة خلال مراسلاته، خارطة طلبها أمير قطر السابق منه حول التوزيع الجغرافى للقبائل الليبية، ويقول عزمى بشارة فى المراسلة “يلاحظ من خلال المسارات التى سلكتها الثورة الليبية، بأن التموضع الجغرافى يرتبط بشكل كبير بالعامل الأنثروبولوجى الذى عمل نظام القذافي على استمراره وتشجيعه رغم الشعارات الاشتراكية والناصرية التى رفعها وتجربة اللجان الشعبية التى عمل على إرسائها، لذلك من الضرورى لاستقراء الاستراتيجية المتبعة من نظام العقيد القذافى خلال المرحلة القادمة الوقوف عندها من العديد من الملاحظات، وقد فند بشارة تلك الملاحظات لأمير قطر السابق لاستقراء استراتيجية القذافي التى سيتبعها مستقبلا.
ويبدو أنّ أمير قطر السابق طلب من عزمى بشارة تحديد أماكن تمركز القبائل الموالية للقذافى وتوزيعها الجغرافى بالبلاد، حيث سرد بشارة فى مراسلته للشيخ حمد أماكن وجود وتمركز قبيلة القذاذفة التي توجد فى الوسط الليبي فى منطقة سبها داخل العمق الصحراوي وصولا إلى سواحل سرت، وهى ضمن حلف قبلي كبير تشكل فى الصحراء الليبية بقيادة أولاد أحمد، وإليهم ينسب معمر القذافي وقريبه أحمد قذاف الدم مسؤول العلاقات المصرية الليبية، وأحمد إبراهيم القذافي، والزناتي الزناتي، واللواء سعد مسعود القذافي.
ويشير عزمي بشارة إلى أنّ انتشار قبيلة القذاذفة فى الوسط الليبي وداخل العمق الصحراوي لليبيا، قد يمنح القذافي نقطة ارتكاز يستطيع على أساسها الاستمرار فى التحكم بطرابلس الغرب مع حرية شبه مطلقة فى الانطلاق من العمق الصحراوي فى مواجهة الثورة فى الشرق والغرب، وحذر أمير قطر السابق من أن ذلك سيمكن القذافي من الاستفادة من العمق الصحراوي فى استمرار تدفق الكتائب الإفريقية التى يدعمها ” المرتزقة” من دول تشاد والسودان والنيجر.
وقبيل زيارة الشيخ حمد بن خليفة آل ثان أمير قطر السابق إلى الولايات المتحدة الأمريكية، أرسل عزمى بشارة رسالة عاجلة لحاكم قطر تتضمن مجموعة من النقاط التى سيتحدث فيها الأمير مع كلينتون، وتؤكد تلك المراسلة أنّ عضو الكنيست الإسرائيلي بمثابة المستشار الأول لحاكم قطر فى كافة القضايا التى تخص شؤون دول الربيع العربى.
وتتضمن الرّسالة التى بعثها عزمي بشارة للشيخة هند نجلة وسكرتيرة الشيخ حمد بن خليفة، يطالبها بأن تصل الرسالة للشيخ حمد فورا، وتتضمن نقاطا حول الأوضاع فى كل من ليبيا وسوريا وفلسطين واليمن، والرسالة مؤرخة يوم 11 أبريل 2011، بإجراء عملية بحث على الموقع الرسمي للخارجية الأمريكية حول لقاء حمد بـ “هيلاري كلينتون” تأكد وجود لقاء جميع الطرفين بتاريخ 12 أبريل 2011 ، وتم التطرق إلى القضايا سالفة الذكر.
وطالب عزمي بشارة فى مراسلاته لأمير قطر السابق أنّ يطالب كلينتون بضرورة حسم الصراع فى ليبيا، بضرورة أن يذهب نظام القذافي بأكمله وليس القذافي وحده، مع ضرورة الضغط على واشنطن لدعم الليبيين بكافة الوسائل وتقديم الدعم اللازم لليبيين لما أسماه ” تحرير أنفسهم”.
وشدّد عزمي بشارة على الشيخ حمد بضرورة إقدام واشنطن على خطوة الاعتراف بالمجلس الوطني الانتقالى الليبي الذى يرأسه مصطفى عبد الجليل، وقد وافقت واشنطن على مطالب الدوحة المتمثلة فى الاعتراف بالمجلس الانتقالي ودعم الثوار فى غرب ليبيا بالسلاح، وتحديدا فى المناطق التى يتركز فيها تنظيم الإخوان المسلمين والجماعة الإسلامية فى العديد من المدن على رأسها مدينة مصراتة.
والملاحظ أنّ المناطق التى طالب بشارة من الشيخ حمد بأن تسلحها واشنطن هى المناطق التى يهيمن عليها تنظيم الإخوان الإرهابي، فقد ساهم التسليح الذى قدمته واشنطن وقطر للمنطقة الغربية فى اختطافهم العاصمة الليبية طرابلس، ورفضهم تطلعات الشعب الليبي فى تطبيق أسس الديمقراطية ورفع السلاح بوجه الليبيين والدولة الليبية، إضافة لاستقطاب العديد من العناصر المتطرفة والإرهابيّة من شتّى بقاع العالم، ممّا أدى لدخول ليبيا فى فوضى أمنيّة ومؤسساتية وقتال يدفع البلاد نحو مصير مجهول.
ونصح بشارة فى مراسلاته للشيخ حمد بضرورة رفض وقف إطلاق النار فى ليبيا، مشيرا إلى أنّ أي وقف إطلاق نار فى ليبيا من شأنه تمكين القذافي من المدن وقمع المتظاهرين، وطالبه بضرورة أن يوضح لواشنطن أن لديها هى وفرنسا وبريطانيا شرعية عربية لتحقيق ما أسماه بـ”إنجازات” فى الدولة الليبية.
وفى 11 أبريل 2011 أرسل بشارة للأمير تميم، ولى عهد قطر وقتها، تصريحات وزير خارجية ليبيا السابق”عبد الرحمن شلقم واتهامه لقطر بـمحاولة الهيمنة على المجلس الانتقالى فى ليبيا، ومعارضته الشديدة للتحالف الدولي فى ليبيا الذى تقوده قطر بعد انتهاء مهمة الناتو.
وفى 25 أكتوبر 2011 أرسل عزمى بشارة رسالة إلى الشيخ حمد بن خليفة تضمن ما أسماه بـ”ملاحظات هامة” للشيخ حمد لإثارتها مع رئيس المجلس الوطنى الليبي الانتقالى مصطفى عبد الجليل أثناء لقائهم، وتضمن النقاط تذكير عبد الجليل بأن قطر عرضت نفسها للخطر من أجل دعم ليبيا ووضعت إمكانياتها التى وصلت للمجازفة من أجل قضية الشعب الليبى.
ويشير بشارة على الشيخ حمد بأن يبرر لمصطفى عبد الجليل سبب تواصل الدوحة مع أطراف بعينها وقت اندلاع الثورة، تحديدا التنظيمات الإسلامية كجماعة الإخوان وغيرها، مبررا ذلك بأن وقت الثورات يحدث تدخلا من قبل الدولة ويتم الاتصال الميدانى فى الدول، وهذه النقطة توضح أن الدوحة تتخذ مبدأ التدخل فى شئون الدول التى تندلع فيها الثورات، زاعمة أن ذلك أمر طبيعى ومنطقى فى تلك الدول التى تحدث بها ثورات. وكشف بشارة عن إجراء الدوحة اتصالات مع كافة الأطراف الليبية المقاتلة ضد القذافى كى يتم إرضاؤها وحثها على الصمود والاستمرار فى القتال، ويؤكد أن الدوحة قدمت كل ما يلزم تلك الأطراف من أجل استمرار قتالها ضد نظام القذافى لإسقاطه، ويؤكد بشارة على ضرورة أن يذكر الشيخ حمد أن قطر صاحبة الحملة الدولية للاعتراف بمصطفى عبد الجليل كرئيس للمجلس الانتقالى الليبى ودعمه، إضافة لتذكيره بأن الدوحة استقبلته كرئيس دولة.
وتكشف المراسلات عن وجود بعض الإملاءات التى يطالب عزمي بشارة الشيخ حمد بأن يطرحها على مصطفى عبد الجليل، وهو أمر خاص بإعلان عبد الجليل لمبادئ الدستور وحدة إضافة انتقاد إلغائه للقوانين، وجاءت تلك التوصيات من جانب بشارة بعد يومين من خطاب مصطفى عبد الجليل يوم 23 أكتوبر 2011.
الشابي
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10320
نقاط : 30870
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. : عزمي بشارة وصناعة شرق أوسط جديد، يحكمه أتباع إسرائيل 126f13f0
. : عزمي بشارة وصناعة شرق أوسط جديد، يحكمه أتباع إسرائيل 8241f84631572
. : عزمي بشارة وصناعة شرق أوسط جديد، يحكمه أتباع إسرائيل 8241f84631572

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى