منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

كلمة السيد الأمين العام لحزب التكتل الشعبي من أجل تونس الحركة الجماهيرية بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

كلمة السيد الأمين العام لحزب التكتل الشعبي من أجل تونس الحركة الجماهيرية بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو

مُساهمة من طرف الشابي في الأحد 23 يوليو - 20:29

كلمة السيد الأمين العام لحزب التكتل الشعبي من أجل تونس (الحركة الجماهيرية) بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو 1952 موجهة إلى الشعب العربي كافة و بصفة خاصة للقوميين الأحرار و لشرفاء الأمة العربية من المحيط إلى الخليج
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9964
نقاط : 28574
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كلمة السيد الأمين العام لحزب التكتل الشعبي من أجل تونس الحركة الجماهيرية بمناسبة ذكرى ثورة 23 يوليو

مُساهمة من طرف الشابي في الأحد 23 يوليو - 20:30

بيان الحركة الوطنية الشعبية الليبية بمناسبة الذكرى الخامسة والستين لانبلاج ثورة 23 يوليو المجيدة
بكل الفخر والوفاء تُحيي الحركة الوطنية الشعبية الليبية الذكرى الخامسة والستين لثورة 23 يوليو المجيدة لعام 1952، ثورة العروبة والإسلام، التي انبثقت في أرض مصر الغالية، بقيادة الزعيم الخالد جمال عبدالناصر، ورفاقه الأبطال من أبناء الجيش المصري العظيم.
لقد شكلت ثورة يوليو تحولاً تاريخياً استثنائياً في الوطن العربي كله، وعلى كل المستويات الفكرية، والسياسية، والتنموية، والشعبية. لقد دفعت بالأمة العربية بكاملها إلى مرحلة جديدة من الوعي والإدراك القومي، وقادت أكبر عملية تحرر على الأرض العربية، وواجهت تحديات التنمية الاقتصادية، والعدالة الإجتماعية، والبناء المدني، والمشروع القومي، في أصعب الظروف المحلية والقومية والدولية. وحققت ثورة يوليو المجيدة من الإنجازات المعنوية والمادية ماأذهل العالم وغير شكل وخارطة المنطقة العربية التي كانت ترزح تحت نير الإستعمار والتخلف والتبعية، وبدعم وإلهام من ثورة يوليو المجيدة انتصرت الثورات العربية الأصيلة في الجزائر، واليمن، وسوريا والعراق وليبيا، وتم طرد القواعد الأجنبية، ومقاومة الاحتلال الخارجي، وكشف ومواجهة جميع المخططات والمؤامرات الغربية ضد أمتنا العربية.
ولا شك أن مدرسة ثورة يوليو العروبية والأممية ألهمت الروح الثورية في صدور الملايين من الأحرار في مختلف بقاع الوطن العربي الكبير وأفريقيا، وكان على رأسهم الطالب الثائر، والشاب العربي، والضابط القومي معمر القذافي.
لقد كان الارتباط الروحي والوجداني بين صوت وفكر جمال عبد الناصر وبين عقل وقلب معمر القذافي ارتباطاً وثيقاً وعميقاً عبر عن نفسه في الرؤية القومية، والمسيرة الثورية، والأنجاز الجماهيري الحاشد لثورة الفاتح من سبتمبر 1969. إن مراحل العمل الوطني والقومي والأممي لثورة الفاتح وقائدها العظيم هي استمرار وتعميق وتجذير لأحلام وإستشرافات وآمال جمال عبد الناصر في الحرية والوحدة والالتزام الجماهيري بقيم العدالة والانتصار للشعوب.
وتماماً مثلما تكالبت قوى الرجعية العربية، وأحلاف الرأسمالية العالمية، وطغاة الغرب الإمبريالي، وأصحاب الكروش والعروش، ضد ثورة يوليو وزعيمها الخالد في مواجهة تاريخية شرسة، فقد تكالبت نفس القوى الإقليمية والدولية ضد ثورة الفاتح من سبتمبر وقائدها الشهيد معمر القذافي كدليل على وحدة المعركة، ووحدة التضحيات، ووحدة المسيرة تاريخية الكبرى لهذه الأمة العظيمة.
والحركة الوطنية الشعبية الليبية هي جزء من هذا التاريخ المجيد، وتنتمي لمدرسة جمال عبدالناصر، وتستلهم كفاحه وكفاح رفاقه الأحرار وتضحيات جموع الشعب المصري البطل، ضد الظلم والاستعمار والتبعية من أجل وطن عربي واحد، وسيادة عربية ، وتنمية حقيقة، وانحياز كامل للفقراء والعمال والفلاحين والمرأة والشباب ضد طغيان رأس المال، والفساد الفكري، والإرهاب الأصولي، ومشاريع التبعية للغرب وعملائه.
إن الحركة الوطنية الشعبية الليبية تدعو كافة القوميين العرب، مفكرين وناشطين، أفراداً وتنظيمات، من المحيط إلى الخليج، إلى ضرورة استلهام هذه الذكرى العظيمة والاستمرار في دعم مشروع المقاومة القومي ضد العدو الخارجي وأتباعه في الداخل، ميدانياً، وسياسياً، وإعلامياً، وأن يتفاعلوا مع نضال الشعب العربي في ليبيا ضد مؤامرة فبراير وضد المخطط الغربي لتدمير ليبيا وإبقائها ضمن دائرة الصراع والفوضى والتبعية.
عاش جمال عبد الناصر، وعاش معمر القذافي، وعاشت الأفكار والمبادئ القومية والجماهيرية العليا التي انحازت للإنسان العربي، وقدمت الحلم، والرؤية، والإنجاز، وستظل دائماً هي منارة العمل الوطني، وإلهامنا على مر الزمان، وخاصة حين تشتد المحن، ويخيم الظلام، وتقترب ساعة الفجر العربي المبين.
الحركة الوطنية الشعبية الليبية
القاهرة
23 ناصر / يوليو 2017
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9964
نقاط : 28574
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى