منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

اليوم التالي لوصول الجماهير إلى طرابلس مع المناضل سيف الإسلام معمر القذافي

اذهب الى الأسفل

اليوم التالي لوصول الجماهير إلى طرابلس مع المناضل سيف الإسلام معمر القذافي Empty اليوم التالي لوصول الجماهير إلى طرابلس مع المناضل سيف الإسلام معمر القذافي

مُساهمة من طرف الشابي في الأربعاء 28 يونيو - 16:04

للكاتب عقيلة دلهوم
لا شك في أن نكبة 177 فبراير كانت وصفة فوضى لتخريب بلد رخيّ ومستقرّ ومنيع، خَطَّتْهَا أيادٍ أجنبية حاقدة تحالفت مع العملاء لإسقاط الوطن، وهي لم تكن قطّ مشروع بناء أو إصلاح أو نهوض ببلادنا.
(هذه حقيقة مُثبتَةٌ تستوجب المصارحة بها دون مواربة أو مناورة).
– ولأن ما جرى في ليبيا هو في بدايته يمثل مؤامرة خارجية على بلادنا سُخرت لأجل تنفيذها كل الوسائل القذرة، وهو أيضاً في نتيجته ليس إلا مُخطّط تخريبي كارثي أدى إلى ضياع الكرامة والسيادة الوطنية وفقدان كل المكاسب المعيشية للشعب الليبي العظيم .
#لهذا فإنه بعد وصول الجماهير الزاحفة نحو العاصمة التاريخية طرابلس التي تجمع كل أطياف الشعب  الليبي، وتجسد كل ثقافات المدن والقرى الليبية، والتي سوف ترتفع منها صرخة الحرية الحقيقية التي تُمهد الى انطلاقة المرحلة القادمة بقيادة ابن ليبيا الأصيل سيف المناضل الدكتور (سيف الإسلام معمر القذافي).
هذه الجماهير التي تنتظر ساعة العمل الحقيقي وشرارته المضيئة لتنطلق في مسيرات التحرير والمصالحة والبناء بقيادة المناضل سيف الإسلام معمر القذافي التي تؤيدها كل أطياف الشعب الليبي في أغلب المدن الغربية والجنوبية ويقف معها ما يزيد عن ثلاثة أرباع المنطقة الشرقية.
من العاصمة الليبية طرابلس التي يتنظر سُكانها قدومكم على أحر من الجمر، والتي تُمثل فيها إطلالة السرايا الحمراء على الساحة الخضراء حقب تاريخية متفاوتة، لها معاني مختلفة يَقتص بَعضها العظيم المًشرف من الآخر المَعيب والمُشين. وفترات أخرى متعاقبة زاخرة بمظاهر الرخاء والحرية والسيادة والكرامة الوطنية والتسامي من جهة أو مليئة بأشكال البؤس التبعية والاستعمار
وتوقف عجلة التنمية مع اختلال المعيار القيمي الأخلاقي من جهة أخرى.
#وفي التالي لدخول العاصمة :
سوف تباشر منظومة العمل الشعبي المؤسساتي المُنظم الذي يساهم فيه كل أبناء ليبيا المخلصين المؤهلين في كل التخصصات العلمية والمهنية (السياسية والاقتصادية والاجتماعية والقانونية والأمنية والعسكرية )بمُجرد دخول العاصمة طرابلس ، في الوقت المُناسب بإذن الله ، بالقيام بالكثير من المَهام الفورية نُشير إلى بعضها على سبيل الذكر لا الحصر فيما يلي :
11- العمل إلى عودة نمط الحياة في العاصمة ليأخذ شكله الطبيعي الذي يسمح لكل سُكانها من أبناء ليبيا بالعودة لها فوراً لتولي القيام بزمام مسؤولياتهم المتعددة في إعادة تأهيل و رفع كفاءة و أداء كل المؤسسات في داخل ليبيا وخارجها عبر تسخير كل الموارد البشرية والمادية الوطنية.
2- يأتي على رأس هذه المؤسسات التي سوف تعود إلى طبيعتها السابقة التي كانت عليها قبل نكبة 17 فبراير 2011م ، مع مراعاة أهمية إحداث التطوير والتحديث اللازم بها :
– الأمن الشعبي المحلي .
– الشرطة
– الشرطة القضائية.
– الدعم المركزي .
– الحرس البلدي والتفتيش الصحي .
– الشرطة ومأموري الضبط بالقطاعات المختلفة الكهرباء والزراعة….وغيرهما.
وسوف تتولى هذه المؤسسات فوراً اتخاذ الإجراءات اللازمة والخطوات الكفيلة بالقضاء على المظاهر المسلحة داخل العاصمة والحرابة والخطف والسرقة والابتزاز وترويع المواطنين ، وضبط حالات التعدي على المرافق والأملاك العامة والخاصة.
وسوف تقوم السلطات المحلية بالعاصمة التي ينخرط فيها كل المواطنين المخلصين للوطن من الرجال والنساء بترسيخ دعائم استقرار المدينة ، وكسر حاجز الخوف الذى يُمهد لخروج الناس الى الشوارع ، وإعادة فتح الأنشطة الاقتصادية المختلفة الخاصة والعامة ، وتسريع الالتحاق بالمدارس والوظائف بكل المؤسسات الخدمية المختلفة، وتفعيل دور القانون والقضاء.
– سوف تحذو المدن الليبية الأخرى حذو العاصمة في اتخاذ جميع الإجراءات الكفيلة بعودة الحياة إلى طبيعتها، وبما يعزز الوحدة الوطنية والسياسية لدولتنا العظيمة (ليبيا).
– سوف تُلبي المؤسسة العسكرية النداء الوطني الحقيقي لتستعيد بناء المنظومة الجامعة لكل وحداتها عبر الالتحاق الفوري لكل أبناء الوطن بمعسكراتهم وثُكناتهم السابقة وفقاً لتسلسل الأرقام والأقدمية الإدارية المعروفة للأفراد المنضوين تحت لواء القيادة العامة للقوات المسلحة سابقاً.
– سوف تتولى هذه القوة الضاربة التي حاولت نكبة 177 فبراير تصفية وتخويف واقصاء قياداتها، وتجميد مرتباتهم وملاحقتهم ، والاستهانة بالقانون المُنظم لعملهم أن تنهض من تحت الركام من جديد بقوة و إصرار لتنبذ وتُزيل كل أشكال الكراهية والفرقة والتمييز والتقاتل والعنف بين المدن والقبائل ، وتعيد الروح الوطنية الرائعة بين أفراد المؤسسة العسكرية الواحدة التي لن يكون انحيازها إلا للوطن فقط في مناخ وطني تسوده المحبة والأُخوة والحرص على القيام بواجب حماية الحدود البرية والبحرية والجوية التي تُمثل هيبة وسيادة ليبيا.
33- إعادة توثيق العلاقة بين العاصمة الليبية (طرابلس) والمُدن والقرى الأخرى ، تلك العلاقة التي تصدعت عبر السبع سنوات العجاف الأخيرة، ومنذ اليوم الأول لنكبة 17 فبراير 2011م ، والتي بفعلها دخلت السُلطة السياسية في ليبيا في نفق الانقسام والتجزئة للقرار السيادي، وتحولت إلى أوراق مُقَامرة لتنفيذ اجندات خارجية عابثة.
44- تفعيل هيكلة مصرف ليبيا المركزي ، وتفعيل لجان الخبرة المالية لاسترجاع القيمة الشرائية للدينار الليبي مقارنة بالعُملات الدولية، خصوصاً أن لدينا خبرات وطنية كثيرة تستحق الاستعانة بها لدورها السابق خلال فترة الحصار الاقتصادي على ليبيا، والتي استطاعت أن تُحافظ على قوة الدينار الليبي دون أن يحدث أدنى انهيار اقتصادي كانت تستهدف الدول المتآمرة احداثه لبلادنا في ذلك الوقت.
55- الإعلان عن فتح المجال الجوي والبحري والبري أمام خطوط النقل والمواصلات المختلفة التي سوف تنقل حاجات الليبيين من الغذاء والدواء والمتطلبات العاجلة لرفع المعاناة فوراً عن المواطن الليبي المحروم، وذلك بتسخير منظومة متكاملة من رجال الأعمال والدبلوماسيين والمختصين من ذوي القدرة والعلاقات السابقة مع الكثير من دول العالم، وهم على تواصل وتنسيق مستمر مع الكثير منها حالياً، وعلى استعداد للعمل بمجرد عودة العاصمة لتذليل كل الصِعاب، وتسهيل الحصول على أغلب الاحتياجات الضرورية إلى أن يتم تفعيل منظومة الإنتاج في الدولة، التي يأتي على رأسها النفط كمورد رئيسي وحيوي هام.
ولاشك في أنه يوجد الكثير من أبناء الوطن سوف يساهموا في هذه المبادرة الوطنية الصادقة الجادة نحو شعبهم وبلادهم عبر صناعة حلول سريعة تَحفظ الوطن وترعى مصالح الشعب دون أن تتورط في مسألة المتاجرة بسيادة ليبيا ومواردها واستثماراتها لفائدة قوى أجنبية وعملاء متآمرين ظلت غايتهم واستمر مشروعهم الفبرايري يعمل على جعل بلادنا الرهينة العاجزة عن النهوض من خلال تدمير ونهب كل مكتسباتها ومواردها، والسبية الواقعة تحت رحمة الصناديق والمنظمات الدولية، والغنيمة السانحة للنهب المنظم للأرصدة والودائع والممتلكات الوطنية والأصول المادية والعينية بلا حسيب ولا رقيب.
6- إعادة المؤسسات التي كانت تساهم في تحسين مستوى معيشة المواطن الليبي الذى تَدنى بعد نكبة 17 فبراير إلى أقل مستويات العيش الإنساني، فصار المواطن الليبي يقبع تحت خط الفقر محروماً من أبسط حقوقه في العيش الكريم.
فسوف يتم في اسرع وقت ارجاع وتفعيل صندوق الإنماء الاقتصادي والاجتماعي الذى كان يعول قرابة 5000 أسرة ليبية من خلال نظام المحفظة الدورية التي هي جزء من حصة كل ليبي في ثروته ونفطه. هذه الأموال الطائلة التي أفتى شيوخ الفتنة العملاء المتآمرين بتحريمها شرعاً على الليبيين ، بينما أجازوا تهريبها إلى دويلة قطر و دول أخرى حين استنزفها السُراق وتحولوا بفعلها إلى أكبر أثرياء الأرض حتى أن بعضهم امتلك شركات للطيران والفنادق واليخوت ومشاريع السُحت والزقوم المختلفة .
77- سوف تفتح فُرص الإقراض المصرفي بلا فوائد متراكمة، وتقدم التسهيلات للشباب الذين فقدوا وظائفهم واضطرتهم الحاجة إلى الارتزاق بشتى الوسائل حتى تلك التي أجبرتهم لأن يستجيبوا لإغراءات العمل ضمن اطار مليشيات القتل لإخوتهم وأهلهم، والتدمير لمُدنهم وقراهم والنهب والإفساد لممتلكات العامة والخاصة.
88- توجيه النداء للمجتمع العربي والإسلامي والإقليمي والدولي بالعودة إلى العمل بمبدأ العلاقة التي تقوم على الندية والاستقلال والمصالح المشتركة بعيداً عن منطق التبعية والوصاية والخضوع.
99- العمل الفوري على تفعيل التمثيل الدبلوماسي وفتح سفارات الدول التي لا تعترض على شروط التعامل الندي الذى سنه العُرف الدولي في تحديد نوع العلاقات بين الدول المستقلة، ليتم بعد ذلك التنسيق والتعاون معها في حلحلة الكثير من الملفات الشائكة التي تمثل تهديداً لسيادة ليبيا من جهة، وتخلق حالة من القلق عند الكثير من الدول المجاورة من جهة أخرى، كموضوع الهجرة غير الشرعية بحيث يتم تفعيل الاتفاقيات الدولية والافريقية الموقعة مع اللجنة الشعبية العامة سابقاً في هذا الصدد.
#نكتفي في هذا المنشور الموجز:
الذى أوضح (الخطوات السريعة لليوم التالي لدخول العاصمة طرابلس) التي سوف تُنجزها خيارات الشعب في منظومة المشروع الوطني الذى بدأ المناضل سيف الإسلام معمر القذافي بالتأسيس سراً لانطلاقته منذ أن كان حبيساً وراء القضبان، وهو في طريقه للإعلان عنه في الوقت المُناسب لكي يدخل دائرة الفعل بإذن الله ، وبإرادة وعزيمة و التحام الجماهير التي يُعول المناضل الدكتور سيف الإسلام عليها، ويرى أنها يمكن أن تكون واقعاً ملموساً وحقيقياً يعيشه كل مواطن عانى من الظلم والقهر والفقر والمعاناة والبؤس لنتحول جميعاً دون احتقار أو انتقام أو اقصاء أو تفريق إلا بالعمل الوطني الصالح إلى مجتمع متماسك تسوده كل معاني المحبة والأخوة والوئام ، ودولة ذات سيادة تنعم بالرفاهية والتقدم والرخاء يَحظى ابناءها جميعاً بالعلم المتقدم والعمل اللائق والعيش الكريم ، ويعم بين ربوعها ، ويصون أركانها الأمن والاستقرار والطمأنينة.
#هيا يا أبناء المُدن والقرى و الأرياف جميعاً
استعدوا إلى تلبية نداء ابنكم سيف الإسلام
تجهزوا للانطلاق من مدنكم وقراكم نحو العاصمة طرابلس في ساعة الحسم في مسيرات مُتحدية لِكسر جدار الخوف والخنوع. ولتَخرج الجموع الزاحفة مع صوت النداء الصادق الذى سوف يزول معه الظلم ، وينقشع بنور حروفه الساطعة الظلام ، وتصدح مع صدى صوته بالحق الحناجر.
#أيها الأوفياء
كونوا في الموعد صادقين لوعدكم ، كونوا في الموعد أوفياء لعهدكم
العنوا الفقر والعبودية والعوز والخوف..
العاصمة التي هي الطريق الى الوطن تناديكم
#هاتوا أيديكم وأزحفوا بجموعكم لبناء ليبيا الدولة العظيمة ، ليبيا التي سوف تكون :
“صاعدة بعون الله إلى العمل، إلى العلا، سائرة في طريق الحرية والوحدة والعدالة الاجتماعية، كافلة لأبنائها حق المساواة، فاتحة أمامهم أبواب العمل الشريف، لا مهضوم ولا مغبون ولا مظلوم ولا سيد ولا مسود، بل إخوة أحرار في ظل مجتمع ترفرف عليه إن شاء الله راية الرخاء والمساواة. فهاتوا أيديكم، وافتحوا قلوبكم، وانسوا أحقادكم وقفوا صفا واحدا ضد عدو الامة العربية عدو الإسلام عدو الإنسانية، الذي أحرق مقدساتنا وحطم شرفنا. وهكذا سنبني مجداً ، ونُحيي تراثاً ، ونثأر لكرامة جرحت ، وحق اغتصب.
يا من شهدتم لعمر المختار جهادا مقدسا من أجل ليبيا والعروبة والإسلام، و يا من قاتلتم مع أحمد الشريف قتالاً حقاً، يا أبناء البادية، يا أبناء الصحراء يا أبناء المدن العريقة، يا أبناء الأرياف الطاهرة، يا أبناء القرى، قرانا الجميلة الحبيبة، ها قد دقت ساعة العمل، فإلى الأمام…”.
إلى النصر بإذن الله.
الشابي
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10322
نقاط : 31048
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. : اليوم التالي لوصول الجماهير إلى طرابلس مع المناضل سيف الإسلام معمر القذافي 126f13f0
. : اليوم التالي لوصول الجماهير إلى طرابلس مع المناضل سيف الإسلام معمر القذافي 8241f84631572
. : اليوم التالي لوصول الجماهير إلى طرابلس مع المناضل سيف الإسلام معمر القذافي 8241f84631572

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

اليوم التالي لوصول الجماهير إلى طرابلس مع المناضل سيف الإسلام معمر القذافي Empty رد: اليوم التالي لوصول الجماهير إلى طرابلس مع المناضل سيف الإسلام معمر القذافي

مُساهمة من طرف gandopa في الأربعاء 28 يونيو - 16:41

برنامج طموح بحتاج لابناء الوطن الصادقين الغيورين انها الاراده

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
استمروا
gandopa
gandopa
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 8744
نقاط : 19736
تاريخ التسجيل : 03/08/2011
. : اليوم التالي لوصول الجماهير إلى طرابلس مع المناضل سيف الإسلام معمر القذافي 706078396
. : اليوم التالي لوصول الجماهير إلى طرابلس مع المناضل سيف الإسلام معمر القذافي 824184631572

بطاقة الشخصية
زنقتنا:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى