منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

انوار رمضان1438هـ

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

انوار رمضان1438هـ

مُساهمة من طرف الشابي في السبت 27 مايو - 11:24

1 رمضان 1438هـ
للّهُمَّ اجْعَلْ صِيامي فيهِ صِيامَ الصّائِمينَ وَقِيامي فيِهِ قِيامَ القائِمينَ، وَنَبِّهْني فيهِ عَن نَوْمَةِ الغافِلينَ، وَهَبْ لي جُرمي فيهِ يا اِلهَ العالمينَ، وَاعْفُ عَنّي يا عافِياً عَنِ المُجرِمينَ. اَللّهُمَّ قَرِّبْني فيهِ اِلى مَرضاتِكَ، وَجَنِّبْني فيهِ مِن سَخَطِكَ وَنَقِماتِكَ، وَوَفِّقني فيهِ لِقِرائَةِ اياتِِكَ، بِرَحمَتِكَ يا أرحَمَ الرّاحمينَ.
*******************************************************************
.عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول: الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان مكفرات ما بينهن إذا اجتنب الكبائر رواه مسلم برقم 233
*******************************************************************
مرحباً بشهر التنافس في الطاعات والخيرات
الترحيب بشهر رمضان يعني أن المرء يستقبله بصدر رحب ورغبة كبيرة، تطلعاً لما فيه من فيوضات إلهية وبركات رحمانية، وفيه من التهيئة النفسية لاستقباله برغبة وشوق ما يدل على حب المسلم لفعل الخير والتنافس فيه، ومن أجل ذلك شرعت التهنئة به ككل ما يُسر به المسلم من مولود أو عيد أو زواج.
وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يرحب به ببيان فضائله وعظيم فضل الله فيه كما روى ابن خزيمة من حديث سعيد بن المسيب، عن سلمان الفارسي رضي الله عنه – وكان يلقب بسلمان الخير- قال:
خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في آخر يوم من شعبان فقال: «أيها الناس قد أظلكم شهر عظيم، شهر مبارك، شهر فيه ليلة خير من ألف شهر، جعل الله صيامه فريضة، وقيام ليله تطوعاً، من تقرب فيه بخصلة من الخير، كان كمن أدى فريضة فيما سواه، ومن أدى فيه فريضة كان كمن أدى سبعين فريضة فيما سواه، وهو شهر الصبر، والصبر ثوابه الجنة، وشهر المواساة، وشهر يزداد فيه رزق المؤمن.
من فطّر فيه صائماً كان مغفرة لذنوبه وعتق رقبته من النار، وكان له مثل أجره من غير أن ينتقص من أجره شيء» قالوا: ليس كلنا نجد ما يفطر الصائم، فقال: «يعطي الله هذا الثواب من فطر صائماً على تمرة، أو شربة ماء، أو مذقة لبن.
وهو شهر أوله رحمة، وأوسطه مغفرة، وآخره عتق من النار.
من خفف عن مملوكه غفر الله له، وأعتقه من النار.
واستكثروا فيه من أربع خصال: خصلتين ترضون بهما ربكم، وخصلتين لا غنى بكم عنهما، فأما الخصلتان اللتان ترضون بهما ربكم: فشهادة أن لا إله إلا الله، وتستغفرونه، وأما اللتان لا غنى بكم عنهما: فتسألون الله الجنة، وتعوذون به من النار.
ومن أشبع فيه صائماً سقاه الله من حوضي شربة لا يظمأ حتى يدخل الجنة».
وأخرج ابن أبي الدنيا من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «والذي يحلف به، لقد أظلكم شهر ما أظل المسلمين شهر قط خير لهم منه، ولا أتى على المنافقين شهر قط أضر عليهم منه، إن الله عز وجل ليكتب نوافله، وأجره قبل أن يدخله، إن المؤمن ليعد فيه القوة للعبادة، وإن المنافق ليعد فيه الغفلات، فهو غنم للمؤمن، ووزر على المنافق»
ومعنى أظلكم أي قرب مجيئه إليكم، وأقبل عليكم ودنا منكم، كأنه ألقى عليكم ظله.
ففي هذه الأحاديث بشارة بقدوم هذا الشهر الكريم وترحيب به، لتتهيأ نفس المسلم لاستقباله بحب ورغبة، وكم جعل الله تعالى للنية الصالحة من أجر كما روى أنس بن مالك رضي الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رجع من غزوة تبوك فدنا من المدينة، فقال:
«إن بالمدينة أقواماً، ما سرتم مسيراً، ولا قطعتم وادياً إلا كانوا معكم»، قالوا: يا رسول الله، وهم بالمدينة ؟ قال: «وهم بالمدينة، حبسهم العذر» وهو ما يشير إليه قوله سبحانه:{وَمَنْ يَخْرُجْ مِنْ بَيْتِهِ مُهَاجِرًا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ يُدْرِكْهُ الْمَوْتُ فَقَدْ وَقَعَ أَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا}[النساء:].
فلهذا ينبغي للمسلم أن يهيئ نفسه لاستقبال الشهر الكريم بالنية الصالحة لصيامه وقيامه والمسارعة فيه للخير والبرٍ، حتى يعان على ذلك أو يؤجر لا أن نجعل التهيئة فيه تهيئة طعام وشراب وملذات، فهذه الأمور مجالها السنة كلها، فلا نجعل موسم الخيرات والطاعات موسماً للمباحات وسائر اللذات.
فإن الله تعالى إنما فرض علينا الصيام لنغير نمط حياتنا حتى نكون متشبهين بالملائكة الكرام في جزء من أوقاتنا وهو النهار، وفي ذلك ارتقاء بالروح وسمو بها إلى معالي الأمور ومكارمها، كما أن هذه الحاجات لا تفوت في سائر الأيام والليالي، فمهما أرادها الإنسان وجدها وافرة، فنعم الله علينا كثيرة، ومثل هذا التكدس في الأسواق والجمعيات يوحي بأن الناس قادمون على مجاعة فهم يخزنون المؤن استعداداً لها، عياذاً بالله من ذلك.
رمضان شهر الصبر، والصبر ثوابه الجنة، وشهر المواساة، وشهر يزداد فيه رزق المؤمن.. هذه المعاني الجليلة هي الثمرات المرجوة بأن يخرج بها المسلم من مدرسة الشهر الفضيل، بعد أن تهيأ لاستقباله كما تتهيأ النفس لاستقبال أعز غائب يتنظر.
ومنذ دخول هذه المدرسة الكريمة على الصائم أن يروض نفسه للصيام والقيام وصالح الأعمال؛ فيكتب الأجر بهذه النية الصالحة، فكذلك فيه تهيئة للنفس لتطهيرها من رذائل المعاصي، بالعزم على البعد عنها وسلوك الاستقامة فيه حتى لا يكون فيه المرء من الغافلين، وهذه النية الصالحة تجعل من يتلبس بها كأنه مؤدياً لعبادة الصيام إن أدركه الموت أو العذر، فإن نية المؤمن خير من عمله.
 المصدر:
    بقلم- احمد الحداد


****************************************************************
أنوار رمضان،،، فاغتنموها

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي حبَّب رمضان إلى المؤمنين، والصلاة والسلام على إمام العابدين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،،، أما بعد،
فما أن يهل علينا شهر رمضان في كل عام إلا وقلوب المؤمنين تهتز طرباً وفرحاً وشوقاً لهذا الشهر الكريم، وما ذلك إلا لأنوارٍ زيَّنها الله تعالى هذا الشهر، إنها أنوار الطاعة والعبادة والمناجاة، فهذا الشهر شهر الأنوار بحق، والمؤمن يبحث عن النور لكي يزداد نوراً على نور، فشهر رمضان عبارة عن أنوار بعضها فوق بعض، فكيف لك أن تنال هذه الأنوار بقسط وافر ؟
قبل سرد أنوار رمضان لا بد من الإشارة إلى الوسيلة الأساس لإدراك هذه الأنوار ألا وهي القلب، فلا بد من أن يكون قلبك متهيئاً لهذا الشهر حتى تُدرِك تلك الأنوار وتُقبِل عليها وتستفيد منها غاية الاستفادة، وتهيئة القلب تكون بشكل أساس بتنقيته وتصفيته وتخليته، أو بالتعبير القرآني أن يكون قلبك سليماً، والقلب السليم كما عرَّفه العلماء هو الذي سَلِم من كل شر، بدءاً من الشرك بالله تعالى مروراً بالشبهات والشهوات، ومن كلِ خصلةٍ مذمومةٍ كالغلِ والحقدِ والحسدِ والشحِ والكبرِ وحب الدنيا، فالقلب السليم هو الذي عليه المدار يوم القيامة، قال عز وجل : ( يَوْمَ لاَ يَنْفَعُ مالٌ وَلا بَنُونَ، إلا مَنْ أَتَى اللهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ ) الشعراء : 88 ، 89.
فإذا استطاع العبد أن يصل بقلبه إلى درجة القلب السليم أو ما يقاربه فإنه بذلك يظفر بأنوار الشهر الكريم وبركاته، فصاحب القلب السليم يجد لذةً في قلبه لا مثيل لها خصوصاً عند تأديته العبادات ومناجاته لرب الأرض والسموات.
وفيما يلي نسرد أهم أنوار هذا الشهر الكريم:

أولاً: الصيام:
وهو المقصود الأول والركن الأهم في هذا الشهر، وبالرغم من أن جميع المسلمين يشتركون في تأديته إلا أنهم يتفاوتون عند الله عز وجل في الأجر والثواب، وذلك بحسب أدائهم الصيام كما أمر الله عز وجل في كتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم ، من ناحية الامتناع عن المفطرات كالطعام والشراب والجماع، وكذلك الابتعاد عما يخدش الصيام كالغيبة والسباب وقول الزور وسيء الأخلاق، فكلما كان أداء الصيام قريباً من الشرع كلما كان هذا الصيام نوراً للمؤمن ينتفع به.
وأفضل سبيل لتحقيق الصيام على الوجه الشرعي المطلوب هو دراسة باب الصيام من كتب الفقه أو الجلوس في إحدى حِلَق العلم الشرعية لتعلم أحكام الصيام، فكلما ازداد المسلم علماً بمسائل الصيام أدَّى ذلك إلى تأدية هذه العبادة على أكمل وجه.

ثانياً: القيام:
القيام أو التراويح أو التهجد كلها مصطلحات تطلق على صلاة الليل التي تؤدَّى من بعد صلاة العشاء إلى قبيل الفجر، والقيام له مزية خاصة في هذا الشهر، فقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: ( من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم له من ذنبه ) رواه البخاري ومسلم، فمن يقوم رمضان (يعني: جميع ليالي الشهر) فإنه سينال مغفرة الله عز وجل لجميع ما تقدم من ذنبه، ومن تمام النور في قيام الليل أن تصلي صلاة القيام مع الإمام حتى ينصرف بالوتر من أجل أن تُكتَب لك قيام الليل، فقد قال صلى الله عليه وسلم : ( من قام مع الإمام حتى ينصرف كُتِب له قيام ليلة ) صححه الألباني في صحيح الجامع.

ثالثاً: ختم القرآن:
شهر رمضان هو شهر القرآن، ويكفي أن الله عز وجل خصَّص ذكر القرآن في سياق الحديث عن رمضان للدلالة على أهمية قراءة القرآن ومدارسته في هذا الشهر، فقال عز وجل : ( شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ) سورة البقرة: 185، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يتدارس القرآن مع جبريل عليه السلام في رمضان كل عام، فروى البخاري في صحيحه أن (جبريل عليه السلام كان يعرض على النبي صلى الله عليه وسلم القرآن كل عام مرة، فعرض عليه مرتين في العام الذي قبض فيه)، وقد كان السلف يتسابقون في عدد مرات ختم القرآن الكريم، والأخبار في ذلك متكاثرة.
أما مسألة الأفضلية بين ختم القرآن مرات كثيرة وبين ختمه مرة واحدة مع التدبر فيجيب على ذلك الإمام النووي رحمه الله فيقول: "والاختيار أن ذلك يختلف باختلاف الأشخاص، فمن كان يظهر له بدقيق الفكر لطائف ومعارف فليقتصر على قدر ما يحصل له كمال فهم ما يقرؤه، وكذا من كان مشغولاً بنشر العلم أو غيره من مهمات الدين ومصالح المسلمين العامة فليقتصر على قدر لا يحصل بسببه إخلال بما هو مرصد له، وإن لم يكن من هؤلاء المذكورين فليستكثر ما أمكنه من غير خروج إلى حد الملل والهذرمة " التبيان في آداب حملة القرآن للنووي.

رابعاً: تفطير الصائمين:
وقد ورد في فضله ما جاء في السنن بإسناد صحيح أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ( من فطَّر صائماً كان له مثل أجره غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيء )، فهذا أجر عظيم لمن يُفطِّر صائماً، وقد يسأل سائل بماذا يكون التفطير ؟ يقول المناوي في شرحه للحديث في فيض القدير: "من فطَّر صائماً بعشائه، وكذا بتمر، فإن لم يتيسر فبماء"، ويقول ابن عثيمين: "ظاهر الحديث أن الإنسان لو فطَّر صائماً ولو بتمرة واحدة فإنه له مثل أجره". شرح رياض الصالحين

خامساً: الدعاء:
ذكر الله تعالى في سياق آيات الصيام في سورة البقرة آية عظيمة جليلة تملأ قلب المؤمن رجاء وأملاً، إنها قوله تعالى: ( وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ ) سورة البقرة: 186، يُفهَم من ذلك أن الدعاء في هذا الشهر ليس كغيره، فقد خصَّه الله عز وجل بالإجابة، وقد ورد صراحة إجابة دعوة الصائم، فقد قال صلى الله عليه وسلم : ( ثلاث دعوات لا تُرَد: دعوة الوالد ودعوة الصائم ودعوة المسافر ) صححه الألباني في السلسة الصحيحة، وقد رُوي في سنن ابن ماجه بلفظ: ( إنَّ للصائم عند فطره لدعوة ما ترد ).

سادساً: تأخير السحور:
من السنن التي يتهاون فيها كثير من المسلمين سنة تأخير طعام السحور إلى وقت السَّحر، فنجد كثيرين يتناولون هذه الوجبة في منتصف الليل على أنها السحور، وهذا خلاف السنة، لأن السحور من السَّحر، والسَّحر يكون آخر الليل وقبيل الفجر، وقد قال زيد بن ثابت رضي الله عنه : تسحرنا مع النبي صلى الله عليه وسلم ثم قام إلى الصلاة، فقال أنس بن مالك لزيد: كم كان بين الأذان والسحور ؟ قال: قدر خمسين آية. رواه البخاري
فتناول وجبة السحور في هذا الوقت المبارك من القربات العظيمة، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : (تسحَّروا فإن في السَّحور بركة ) رواه البخاري ومسلم، وتناول السحور من خصائص هذه الأمة، فقد قال صلى الله عليه وسلم : ( فصل ما بين صيامنا وصيام أهل الكتاب أكلة السَّحر ) رواه مسلم.
فلا بد من الاجتهاد للقيام في هذا الوقت المبارك لأكلة السحور ولو بشربة ماء، قال صلى الله عليه وسلم : (السَّحور أكله بركة، فلا تدعوه و لو أن يجرع أحدكم جرعة من ماء، فإن الله وملائكته يصلون على المتسحِّرين ). صحيح الجامع
ولا بد من التنويه إلى خطأ التقاويم التي تحدد وقتاً للإمساك عن الطعام قبل أذان الفجر بعشرة دقائق أو ربع ساعة، فهذا التحديد غير صحيح ولا أصل له، بل يجوز الأكل والشرب إلى وقت أذان الفجر.

سابعاً: تعجيل الفطر:
من السنن كذلك تعجيل الفطر، أي تناول وجبة الإفطار فور التحقق من غروب الشمس، قال صلى الله عليه وسلم : ( لا يزال الناس بخير ما عجَّلوا الفطر ) رواه البخاري ومسلم، فالخيرية في تناول وجبة الإفطار تتحقق بتناول هذه الوجبة فور غروب الشمس من غير تأخير.
ومما يتعلَّق بالفطر كذلك الحرص على تناول ما أرشد إليه النبي صلى الله عليه وسلم ، فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يفطر على رطبات قبل أن يصلِّي، فإن لم تكن رطبات فعلى تمرات، فإن لم تكن حسا حسوات من ماء. صححه الألباني في السلسة الصحيحة

ثامناً: عمرة رمضان:
من منا لا يريد ثواب الحج ؟ العمرة في رمضان تعدل عند الله عز وجل حجة، بل في بعض الروايات حجة مع النبي صلى الله عليه وسلم ، ففي الصحيحين عن ابن عباس رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ( عمرة في رمضان تعدل حجة )، وفي رواية عند البخاري: ( عمرة في رمضان تقضي حجة معي ) أي: يعدل ثوابها ثواب حجة معي، فهذا أجر عظيم وشرف كبير أن تنال ثواب الحجة مع النبي صلى الله عليه وسلم بأدائك للعمرة في أي يوم من أيام هذا الشهر الكريم.

تاسعاً: تحري ليلة القدر:
ليلة القدر هي ليلة من ليالي العشر الأخيرة من رمضان، والصحيح أنها غير محددة وأنها تنتقل في كل سنة من ليلة إلى أخرى، قال الإمام النووي: "قال المحققون: إنها تنتقل فتكون سنة في ليلة سبع وعشرين، وفي سنة ليلة ثلاث وعشرين، وسنة إحدى وعشرين، وهذا أظهر، وفيه جمع بين الأحاديث المختلفة فيها ". شرح النووي على مسلم
وهذه الليلة فضلها عظيم، من فاتته فقد فاته الخير كله، فيكفي أن الله عز وجل قد أخبر بأنها خير من ألف شهر، فقال عز وجل : ( لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ ) سورة القدر، لذلك فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يجتهد فيها ما لا يجتهد في غيرها، ففي الصحيحين من حديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم ( كان إذا دخل العشر أحيا الليل وأيقظ أهله وشد مئزره ).
فينبغي الاجتهاد في هذه العشر أبلغ الاجتهاد، في الصلاة والدعاء وقراءة القرآن والذكر، فمن يفعل ذلك في العشر الأخيرة كلها فإنه حتماً سيصيب ليلة القدر بفضل الله ورحمته.

عاشراً: الاعتكاف:
الاعتكاف هو لزوم المسجد لطاعة الله عز وجل ، ويتأكد الاعتكاف في هذا الشهر لثبوت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ففي الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتى توفاه الله، ثم اعتكف أزواجه من بعده.
فمن وجد الاستطاعة من ناحية خلوه من الأعمال وفراغه من الالتزامات فلا أفضل من اعتكافه في المسجد في العشر الأواخر، تطبيقاً لسنة النبي صلى الله عليه وسلم ، واعتزالاً مشروعاً عن الدنيا وشواغلها وزخارفها.

حادي عشر: العتق من النار:
العتق من النار هو تخليص الإنسان من النار، ومن يُكتَب ضمن العتقاء فلن يدخل النار أبداً برحمة الله وفضله، وقد صحَّ عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ( إن لله تعالى عتقاء في كل يوم و ليلة –يعني في رمضان- لكل عبد منهم دعوة مستجابة ) صححه الألباني في صحيح الجامع، وروي في الحديث بإسناد فيه ضعف: ( أول شهر رمضان رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار ).
فمن يُعتَق في هذا الشهر فكأنما أُعتق من مولى الكافرين، كما قال عز وجل : ( فَالْيَوْمَ لا يُؤْخَذُ مِنْكُمْ فِدْيَةٌ وَلا مِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مَأْوَاكُمُ النَّارُ هِيَ مَوْلاكُمْ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ ). سورة الحديد: 15
فحريٌ بنا أن نجتهد في هذا الشهر الكريم في الدعاء إلى الله عز وجل والتضرع إليه أن يعتق رقابنا من النار خصوصاً في مواطن إجابة الدعاء.

ثاني عشر: زكاة الفطر:
زكاة الفطر تجب بغروب شمس آخر يوم من رمضان، والحكمة من زكاة الفطر كما هي منصوصة في الحديث هي تطهير الصائم من اللغو والرفث، فعن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: " فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو والرفث، وطعمة للمساكين، من أدَّاها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة، ومن أدَّاها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات" رواه أبو داود وحسنه النووي.
فمن تمام الخير والنور أن تُودِّع هذا الشهر بأداء هذه الزكاة الواجبة عليك وعلى كل من تعول كالزوجة والأولاد، وبذلك تكون أعمالك أجدر بالقبول عند الله عز وجل .

هذه هي أبرز الأنوار الرمضانية التي ينبغي عليك أيها المسلم أن تغتنمها ولا تُفوِّتها، فاجعلها نصب عينيك في كل رمضان في كل عام، عسى أن يكرمنا المولى عز وجل بوافر الأجر والحظ والنصيب.
وصلى الله وسلم على سيدنا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين..
د. باسم عامر
*************************************************************
فرحة لقاء رمضان

بسم الله الرحمن الرحيم


نفرح برمضان لأن فرحنا بلقائه والشوق إليه والاستعداد لاستقباله عبادة، )قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون(.
قلوبنا فرحة باستقبال رمضان لأن الله منحنا فرصة جديدة للإقبال عليه في حين حرم فضله آخرين، فلله كم من حبيب فقدناه وكم من قريب بأيدينا دفناه، طويت صحائف أيامهم وضاعت أحلامهم وودوا لوأنهم يدركون يوماً واحداً من رمضان ليصوموا ويقوموا ويقرأوا القرآن، لكن سبقتهم إلى ذلك آجالهم، فاللهم ارزقهم على حسن نياتهم واكتب لنا ولهم أجر مضان أعواماً عديدة وأزمنة مديدة.
دموع بلوغ رمضان واستقبال التهاني فيه تعزز في قلوبنا نعمة بقاء هذا الدين وحفظه وإن سعى لتلويث صفحاته الحاقدون، باقٍ وإن سعى لتهميشه المعادون، (ولله العزة ولرسوله والمومنين).
فرحة الشوق بلقاء رمضان تجبر كسرنا على تفريطنا في رمضان الفائت الذي مر علينا سريعاً، وودعناه بتلاوات لم تكتمل، وعبث ولهو، وتفريط في سحر، وتغافل عن أجور وانشغال بالدنيا!
الفرحة تغمرنا لأن رمضان أتانا ونحن نتقلب في نعم الله، أمن وإيمان، وصحة وعافية ولم شمل وذكرى حسنة ، ووقتٌ للتوبة ولإنابة والعودة، في حين أن هناك راحل كان ينتظر ، ومريض هدّه المرض ومقعد كان يؤمّل، ونفوس تترقب الفرج وتشتاق للأمن !
نُّفوسَنا مُتَلهفَة لقدوم هذَا الموسمِ العظيمِ استبشاراً ببشارة الحبيب- صلى الله عليه وسلم-:
"أتاكم شهر رمضان شهر مبارك فرض الله عليكم صيامه تفتح فيه أبواب الجنة ،وتغلق فيه أبواب الجحيم ، وتغل فيه مردة الشياطين ، وفيه ليلة خير من ألف شهر من حُرم خيرها فقد حُرم "
و هذا كله محض الفضل والمنّة فلله الحمد من قبل ومن بعد، اللهم أهله علينا بالأمن والإيمان والسلامة والإسلام.

 *******************************************************************
الشقيقان والشيطان

عبدالله وأحمد شقيقان، يُضرب بهما المثل في المحبَّة والتضحية؛ عَرف ذلك كلُّ مَن
تعرَّف عليهما وصاحَبَهما . لم يفترِقا أبدًا، وإن حدث ففي أوقاتٍ نادرة، ويظل كلٌّ منهما قلقًا على شقيقه،
ولا يستريح كلاهما إلَّا إذا اجتمعا معًا . فهما في مدرسة واحدة، ويتلازمان ولا يَفترقان إلَّا في الفصل الدِّراسي؛ لفارِق السنِّ
بينهما؛ فأحمد في الثالثة عشرة من عم ره، وفي السنة الأولى من المرحلة الإعدادية،
وعبدالله في السنة الثالثة من نفس المرحلة، وعمره خمس عشرة سنة؛ فهو أكبر من
شقيقه " أحمد " بسنتين، ولكنه يلازمه في غير ذلك كظلِّه؛ فهو الشقيق الأكبر
المسؤول عنه . وهما كذلك في البيت؛ يجتمعان في حجرةٍ واحدة، وإن طلب الوالدان شيئًا ذهبا
معًا، وحينما يأتي وقت الصَّلاة يصلِّي الاثنان معًا، فقد بلغ بهما الحبُّ أنْ جمع
بينهما الله تعالى في السرَّاء والضرَّاء . وظلَّ هذا الحبُّ منذ الطفولة، ولكن لم يكن يظن أحد ممَّن يعرفهما أنَّ هذا الحب
سيتحوَّل إلى كراهيةٍ وحقد وعداوة يومً ا ما، لدرجة أنَّ عبدالله - وهو الشقيق
الأكبر - كان يتمنََّّ الأذى لشقيقه !
وإنَّ الشيطان تمكَّن من الوقيعة بينهما، واستطاع التفريقَ بين قلبيهما، والسَّبب
عجيب، ولا يصدِّقه عقل، ولكنَّه الشيطان وتلبيسه؛ فهو عدوُّ الإنسان إلى الأبد،
وقد حذَّرنا الله تعالى منه ومن اتَّباعه، فقال جلَّ شأنه : ﴿ وَلَا تَ تَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِ ن ين ﴾ )البقرة: 168 (، لكن لا
يتَّعظ إلَّا مَن هداه الله تعالى قبل فوات الأوان، فماذا حدث؟
♦ ♦ ♦ كان الأب والأم على مستوًى راقٍ من التعليم، ويعمل كلٌّ منهما في وظيفة م رموقة،
ولهما منزل واسِع كبير، رغم أنَّ الله لم يرزقهما إلَّا )عبدالله وأحمد(، ولكن انشغالهما
في العمل، وإهمال رِعايتهما وهما يَكبَران وفي بداية مرحلة المراهقة شديدة التعقيد -
أدَّى إلى عواقب وَخيمة، وضرر بَليغ، هزَّ استقرار البيت، وعصف بالمحبَّة بينهما،
والسبب رفقاء السوء . وبدأ إبليس لعبتَه وتلبيسه، فقد أعجب )عبدالله( بهؤلاء الرفقاء من أصحابه في
المدرسة، وهم من ذوي السمعة السيِّئة؛ بسبب طريقتهم في العيش بكلِّ حرية،
بعيدًا عن الأوامر والنواهي من الوالدين، ولكن عبدالله لم يكن يدري حقيقتهم إلَّا
بعد فوات الأوان، وأوقَع به الشيطان، وزيَّن له هواه ما كانوا يَفعلون، فصار مثلهم،
فكانوا يستحلُّون المحرَّمات؛ لعدم خوفهم من الله تعالى؛ فهم يتقابلون ويَستمتعون،
بلا رادِع من الدِّين أو الأهل، فضلًا عن سهولة الاتصال بينهم بما استُحدث من
وسائل الاتصالات المختلفة؛ كالإنترنت والتليفون الجوال، وكل ذلك جعل الأمورَ
تتصاعَد بسرعة رهيبة، والشيطان يزيِّن لهم الحرامَ، ويغريهم دون أن يَشعر أحد منهم
بشيء .
ولأنَّ الوالدين في عملهما لا يَدريان شيئًا، رأى أحمد - وهو الشقيق الأصغر - أن
ينصَح شقيقَه الأكبر، ويحذِّرَه من غضَب الله، وأن يبتعد عن هؤلاء الفتية المراهقين
ذوي السُّمعة السيئة، ويبحث عن الصَّداقة الطيِّبة التي تُعينه على طاعة ربِّه لا
معصيته، ويستمع لوصيَّة نبيه صلى الله عليه وسلم الذي قال: "لا تصاحِب إلَّا
مؤمنًا، ولا يأكل طعامَك إلَّا تقي" . وهؤلاء الصُّحبة ليس فيهم خير، ولا يتَّقون اللهَ تعالى فيه، وسوف يدمِّرون مستقبلَه،
ويبعدونه عن رَحمة الله وهدايته، ولكن عبدالله حرَّضه شيطانه ونفسُه الأمَّارة بالسُّوء
التي أعمَتها ظُلمةُ المعاصي، بحجَّة أنَّه الشقيق الأكبر، فكيف ينصحه شقيقه
الأصغر ويعيب عليه تصرُّفاته؟! فنهره وصدَّه بشدَّة وقال له : • دعني وشأني، أنت لا تدري عن الحياة شيئًا . وكان لا يستمع إلى نصائحه، ويطلب منه ألَّا يَقلق عليه، ويعامله كطِفل صغير،
ويحترمه؛ فهو أكبر منه في السنِّ، وأدرى بمصلحته منه، ولا يدري أنَّ الشيطان
يتحدَّث على لسانه ! لم يقتنِع أحمد بهذه المبرِّرات؛ فالشيطان له ألف وَسيلة ووسيلة، ولأنَّ شقيقه بدأ
يَفترق عنه ويهمِل رعايته، وتفتر محبَّته وشوقه له، ويكثر من الخروج معهم، حتى
أهمَل دروسَه والاستماع للمدرسين، وبدأت درجاته تتراجع في جميع المواد، ولم يرده
عِتاب مدرِّسيه له؛ لشروده وتبلُّده في الفصل، وهو الذي كان يتفوَّق على الجميع
بلا منافسة . لم يقتنع أحمد بهذه المبررات أبدًا .
وزاد الأمر خطورة أنَّه في بعض الأيام رأى أحمد شقيقَه ينصرف بعد اليوم الدِّراسي
مع صحبة السوء الذين يََتلط بهم ويشجِّعونه، وتبعهم بحذَر حتى ذهبوا داخلَ
حديقة عامَّة، وبعيدًا عن العيون أخرج أحدهم علبةَ سجائر، ووزعها بعضهم على
بعض، وأخذوا يحشونها بشيء آخر لا يَدري ما هو، ولكن لا يشك أنَّها مخدرات . وأخذ الجميع يَجلسون على الأرض ويدخِّنون بشراهة، وأحمد يراقِب شقيقَه يفعل
مثلهم، ويكثر من السُّعال، ولا يدري كيف وصَل به الأمر إلى هذا المنعطَف
الخطير، وهل يكتفي بالفرجة وشقيقه قد سيطر على عقله وقلبه الشيطانُ؟ ! لا، مستحيل ! قالها أحمد في نفسه وجسدُه يرتجف بشدَّة، وهو يرى شقيقَه يهوي للحضيض أمام
عينيه . خرج أحمد من مخبئة وهو شارِد مَهموم، وخرج من الحديقة إلى الشارع، يريد أن يَعبره
وينطلِق للبيت ليخبر والدَيه، ولم ينتبِه للطريق، وكادت تدعسه سيارة مسرِعة لولا
لطف الله به، وأخذ السائق يلوح له ساخطًا وهو يهدِّد ويتوعَّد، ولكنه لم يهتم
لأمره ومضى مسرعًا لبيته . لم يكن أمام أحمد إلَّا تحذير شَقيقه للمرَّة الأخيرة قبل إخبار والدَيه، ويرجوه
بإصلاح الأمر وعودته لطَبيعته السويَّة والاهتمام بدراسته، لكنه لم يستمِع إلى
نصائحه وهو أحب النَّاس لقلبه، وأكثرهم خوفًا عليه مِن رفقاء السوء في المدرسة
الذين يحرِّضونه ويلهِمونه كيف يزيد من فُسوقه وانحرافه، بحجَّة أنَّه يمارس حريَّته، وأ نَّه
رجل لا يَحتاج إلى أحد .
حتى صار له سُُعة سيِّئة في المدرسة، ولم يكن أمام شَقيقه مفَر من إخبار والدَيه
بالأمر؛ فمستحيل أن يغضَّ طرْفَه عمَّا يفعله شَقيقه في نفسه، إنَّه يبيع روحَه
للشيطان، ويدمِّر جسَدَه وصحَّتَه، ويهمل دراستَه، وأكثر من هذا يُغضب ربَّه
ويبارزه بالمعاصي . مستحيل أن يَكتم أمرَه، وإن خسر محبَّتَه، فلن يؤلِمه ذلك أكثر ممَّا لو خسر حياتَه
وقتَل نفسَه بهذه المنكرات . لا بدَّ من ردعه، وكسرِ شوكة الشيطان وسيطرته على عقل وقلب شقيقه، مهما
كان الثمَن . ومهما بذل من تضحيات ! وقد كان . وأخبر أحمد والديه بكلِّ ما يعرفه، وأغضَب ذلك شقيقه عبدالله كثيرًا جدًّا . ولم يسامحه لإفشائه سرَّ هذه العلاقة التي بينه وبين رُفقاء السوء، وكشف أمره
للوالدين اللذين تَوعَّداه بالعقاب، وطلبا منه عدم مصاحبتهم، والاهتمام بشقيقه
الذي أهمل رعايتَه وهو الشقيق الأكبر بعد أن تأكَّدا من صحَّة ما قاله شقيقه من
المدرِّسين؛ بل صارت قصَّته وانحرافه ملءَ السمع والبصر في مدرسته . ولم ينسَ عبدالله ما فعله شقيقُه، وقال له يومًا : • هذا فِراق بيني وبينك، أنا لا أعرفك ولا أريد رؤيتك . قال له أحمد : • أخي، لا تفعل، إنِّي والله أحبُّك، وأردتُ مصلحتك، ورضا ربِِّّ وربك، وحمايتك
من خطوات الشيطان .
انفجر عبدالله غاضبًا وهو يقول له : • أنت كاذب، لو كنتَ تحبني لكتمتَ سرِّي، ولكنك أفشيتَه لوالدينا، وتعمَّدتَ
أذيَّتي . • لو كنتَ تحبني حقًّا كما تَزعم وقد رأيتني سعيدًا، فلماذا لم تَسعد لسعادتي وتكتم
سرِّي؟
• أنت تكرهني وتحسدني . • أنت منذ اليوم لستَ شقيقي ولا أعرفك . وبدأ يَنقل مقتنياته لحجرةٍ أخرى في بيتهم الواسِع؛ لينفرد بنفسه، ويبتعد عن شقيقه،
ولم يعد يصلِّي معه لا في البيت ولا في المسجد؛ بل يذهب وحده ويعود وحده،
وربَّما يهمل صلاته ويتكاسَل عنها . وكان يتعمَّد الخروج مبكرًا من البيت للمدرسة؛ حتى لا يسير معه . ولا يَفي نيَّته لشقيقه في أنَّه سينتظر منه أدنى خطأ؛ ليردَّ الصَّاعَ صاعين . وكان أحمد يَستمع لشقيقه وما ينطق به، غير مصدِّق أذنيه، ويَدمى لذلك قلبُه
وفؤاده، ولم يدرِ ماذا يفعل لتعود الأمور لِما كانت عليه قبل أن يفرِّق الشيطان بينه
وبين أخيه . كان يكثر من قراءة قصَّة سيدنا يوسف وإخوته قبل أن يَرقد في فراشة وحيدًا بعد
أن فارَقه شقيقُه، ويردِّد بعدها قولَ إخوة يوسف له عليه السلام، وهو قول الحقِّ
تبارك وتعالى : ﴿ قَالُوا تَاللَّهِ لَقَدْ آث رََكَ اللَّهُ عَلَيْ نَا وَإِنْ كُنَّا لخََاطِ ئِينَ * قَالَ لَا تَ ثْرِيبَ
عَلَيْكُمُ الْيَ وْمَ ي غَْفِرُ اللَّهُ لَكُمْ وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ ﴾ )يوسف: 91 ، 92 ) .
ويتمنَّ أن يدرِك شقيقُه خطأه، ويَعتذر له عمَّا يفعله في حقِّه، وهو يعلم أنَّ الله
سوف يساعده ويَهدي شقيقه، ويبيِّن له أنَّه كان يَبتغي مصلحته ولو بعد حين . وحتى يأتي أمر الله تعالى، عليه بالصَّبر والدُّعاء، وكان لا يَستطيع النومَ وقلبه يتألمَّ
لحال شقيقه، ويعلم أنَّ الله تعالى برحمته وفضلِه سيَجعل له من همِّه فرَجًا وعسرِه
يسرًا . ولاحظ الوالدان التغيير والجفاء الذي حدَث بينهما، وكان أحمد يَنظر لهما وهو
يَبكي ويقول : • واللهِ ما أردتُ إلَّا إصلاحه، وردَّه لرشده . فيبتسم له والداه ويوصونه بالصَّبر والحلم تجاه شقيقه، والإكثارِ من الدعاء له، وإن
شاء الله سيعود كما كان . ♦ ♦ ♦ وعندما عاد عبدالله للبيت يومًا وهو غير متزن من أثَر المخدرات، عاتَبه أبواه، ولأنَّه
لم يكن في وعيه؛ فقد أخطأ وتلفَّظ بكلمة سيِّئة أثارَت غضبَ الأب، فضربه،
فأسرع إلى حجرة أخيه، وقد بدا أنَّه فقد السَّيطرةَ وتوازنه في رؤية الأمور على
حقيقتها . فقال لشقيقه : • أنت أخبرتَ أبِّ بالأمر، أنت لن تكفَّ عن التجسُّس عليَّ أيها الخائن، واللهِ
لأضربنَّك حتى تكفَّ عن مضايقتي .
وأخذ يَجري خلفَ شقيقه الذي هرع من الحجرة ينطلِق في البيت، وشقيقه عبدالله
قد فقد السيطرةَ على نفسه وأعصابه؛ فقَدَها تمامًا وهو يَعدو خلفَ شقيقه وكأنه
عدوُّه اللَّدود . حتى استطاع أن يلحق به ويمسك بملابسه، وهو ثائر وغاضِب، والشرُّ ينبعث من
عينيه . والوالدان يَصرخان به أن يكفَّ ويترك شقيقَه ولا يؤذيه . وأخوه يَستعطفه : • لا تفعل، لا تضربني، أرجوك، أنا شقيقك، وأردت مصلحتك... أنا ... لم يستطِع أن يكمل الجملةَ، فقد هوى شقيقُه عبدالله عندما أمسَك به وهو في
شدَّة الغضب والحنق، وضربه بزهريَّة كانت قريبة منه على رأسه، فوقع على الأرض
والدِّماء تسيل من رأسه الصغير . صرخ الوالدان : • أيها الشَّقي، ماذا فعلتَ؟
وللحظة لم يدرِ عبدالله حقيقةَ فعلته، ولكنه نظر إلى شقيقه وهو غارِق في الدِّماء
والزهرية مهشمة في يديه وعليها آثار الدِّماء، فبدأَت الأمور تتَّضح، والشيطان يفر
بعد أن حرَّضه على ضرب أخيه، حِب حياته ورفيق الطفولة، ولم تستطع رِجلاه أن
تَحمله، فبرك منهارًا، وقد أدرك الأمرَ بعد فوات الأوان . ♦ ♦ ♦ الحمد لله .
كانت الإصابة رغم قوَّتها ليست خطيرةً، فلم يكن هناك كَسر في الجمجمة، ولكن
مجرَّد جروح سطحيَّة وارتِجاج بسيط في المخِّ، يزول بالراحة التامَّة ليومين، حتى يعود
له اتزانه، وتمت خياطة الجرج بسبَب الضربة بثلاث غرز، وربط رأسه بالشَّاش الطبي . كان الوالدان يحيطان بأحمد وهما يشفِقان عليه، وينظران إليه بحنان، ولكنه نظر في
الحجرة فلم يجِد شقيقه، وأدرك الوالدان ما يجول في نفسه من حيرة، فقال له أبوه : • إنه نادِم على فعلته، ومنهار تمامًا، وهو لا يكف عن البكاء، وأظنه عاد إلى رُشده
بعدما كاد أن يقتلك . ولكنه مع ذلك يستحقُّ العقاب؛ فقد كاد يقتلك، ومنعناه من الخروج من البيت
حتى نعود بك إن شاء الله تعالى إلى المنزل . قال أحمد وهو يستعطفهما : • أريد أن أراه، واللهِ أني أتألمَّ لِما أصابه، وأسامحه على فعلته تلك، واللهِ أنا أحبُّه
ولن أنسى سنين كان يَشملني برعايته، يجوع هو لكي أشبع أنا، ويتألمَّ هو كي يراني
أضحك وسعيدًا، ويَاف عليَّ أكثر من نفسه التي بين جنبيه . فتابع يَذكر محاسنه عليه، وهو يقول متوسلًا : • رجاء أحضراه معكما لأخبره كم أحبُّه وأحترمه، ولن أجعل الشيطان يفرِّق بيننا
مهما حدث . ويحتار الوالدان ماذا يقولان له، ولا يَفيان ما في قلبهما من قلَق على )عبدالله (، ولا
يدريان هل ما زال في البيت كما طلَبا منه، أم فرَّ منه هربًا، أم آذى نفسَه بعد أن
كاد يَقتل شقيقه؟
وقلبهما يتمزَّق خوفًا وقلقًا عليه . وبدا لهما أنَّ من الحكمة أن يتفرَّقا، ويذهب أحدهما الآن للبحث عنه، ويبقى
الآخر مع أحمد في المستشفى لرعايته، ولكن أحمد لا يكف عن التوسُّل ليُحضرا
شقيقَه ليراه، وهو يقول مرارًا وتكرارًا : • أين شقيقي؟ أريد أن أراه، أريده بجواري، هل تفهمان؟ أنا أحبه.. أنا ... ثمَّ حدثَت المفاجأة . • أنا هنا، لا تخف . قالها عبدالله وهو يقِف أمام باب حجرته، وآثار الأرَق والبكاء على وجهه الشَّاحب
تدلُّ على حاله، وهو يقول بصوت حزين ضعيف : • ما كنت لأستريح في أيِّ مكان، لا في البيت ولا غيره وأنت هنا بسببي، والله إنِّي
لأحبُّك كما أحببتَني، وأكثر من نفسي، وما فعلته بك لن أنساه ما حييتُ، وأسأل
اللهَ أن يَغفر لي ما فعلتُه بك، وأن يجيرني من الشيطان ورفقاءِ السوء، وأن يوفِّقني لردِّ
جميلك ونصائحك، فأنت نِعم الشَّقيق، ونِعم الصديق، وهذا من فَضل ربِِّّ عليَّ،
فهل تسامحني رجاء؟
قالها والدموع تتساقط من مقلتيه، وهو يَقترب من شقيقه الراقد على السرير، وهو
يشير إليه ليقترب.. أكثر وأكثر . حتى صار أمامه، وأمسك بيديه، وتعانق الاثنان، واختلطت دموعُهما من كثرة
البكاء . وسط دموع حارَّة من الوالدين الذين تعهدا ببداية صفحة جديدة معهما، والقيام
بحقوقهما ورعايتهما كما يحبُّ ربنا ويرضى .
تمت بحمد الله
*******************************************************************
قصص رواها النبي صلى الله عليه وسلم (1)

القصة الأولى :
إنك تنظر أحياناً إلى الحيوان في حدائقه التي أنشأها الإنسان له لتتمتع وتتعرف عليه عن كثب فتجد بعضه ينظر إليك بعينين فيهما تعبيرات كثيرة عن أحاسيس يشعر بها ، فتتجاوب معه ، ويتقدم إليك بغريزته ، ويُصدر بعض الحركات ، فيها معان تكاد تنطق مترجمة ما بنفسه ... هذا في الأحوال العادية ... فكيف إذا كانت معجزات أرادها الله سبحانه وتعالى تهز قلوب الناس وعقولهم وأحاسيسهم ؟
ألم يسمع صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم تسبيح الحصا في يده الشريفة ؟ ألم يسمعوا أنين جذع الشجرة ، ويرَوا ميله إليه عليه الصلاة والسلام حين أنشأ المسلمون له منبراً يخطب عليه ؟
وقد كان يستند إلى الجذع وهو يخطب فعاد إليه ، ومسح عليه ، وقال له : ألا ترضى أن تكون من أشجار الجنة ؟ فسكت ..
إذا كان الجماد والطير صافات تسبح وتتكلم ، ولكن لا نفقه تسبيحها أفليس الأقرب إلى المعقول أن يتكلم الحيوان ؟...
اشتكى بعير إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ظلمَ صاحبه إياه ، وكلّم الهدهدُ سليمانَ عليه السلام ، وسمع صوت النملة تحذّر جنسها من جيش سليمان العظيم أن يَحْطِمها ، والله سبحانه وتعالى – أولاً وأخيراً- قادر على كل شيء ، والرسول صلى الله عليه وسلم صادق فيما يخبرنا ، ويحدثنا .
في صباح أحد الأيام بعد صلاة الفجر قام رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدث أصحابه ، ولم يكن فيهم صاحباه العظيمان – الصديقُ أبو بكر والفاروق عمر – رضي الله عنهما ، فلعلهما كانا في سريّة أو تجارة ... فقال :
بينما راع يرعى أغنامه ، ويحوطها برعايته إذْ بذئب يعدو على شاة ، فيمسكها من رقبتها ، ويسوقها أمامه مسرعاً ، فالضعيف من الحيوان طعام القويّ منها – سنة الله في مسير هذه الحياة – وتسرع الشاة إلى حتفها معه دون وعي أو إدراك ، فقد دفعها الخوف والاستسلام إلى متابعته ، وهي لا تدري ما تفعل . ويلحق الراعي بهما – وكان جَلْداً قويّاً – يحمل هراوته يطارد ذلك المعتدي مصمماً على استخلاصها منه ... ويصل إليهما ، يكاد يقصم ظهر الذئب . إلا أن الذئب الذي لم يسعفه الحظ بالابتعاد بفريسته عن سلطان الراعي ، وخاف أن ينقلب صيداً له ترك الشاة وانطلق مبتعداً مقهوراً ، ثم أقعى ونظر إلى الراعي فقال :
ها أنت قد استنقذتها مني ، وسلبتني إياها ، فمن لها يومَ السبُع؟ !! يومَ السبُع ؟!! وما أدراك ما يومُ السبُع ِ؟!! إنه يوم في علم الغيب ، في مستقبل الزمان حيث تقع الفتن ، ويترك الناس أنعامهم ومواشيهم ، يهتمون بأنفسهم ليوم جلل ، ويهملونها ، فتعيث السباع فيها فساداً ، لا يمنعها منها أحد . .. ويكثر الهرج والمرج ، ويستحر القتل في البشر ، وهذا من علائم الساعة .
قال أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم متعجبين من هذه القصة ، ومِن حديث الذئب عن أحداث تقع في آخر الزمان ، ومن فصاحته ، هذا العجب بعيد عن التكذيب ، وحاشاهم أن يُكذّبوا رسولهم !! فهو الصادق المصدوق ، لكنهم فوجئوا بما لم يتوقعوا ، فكان هذا الاستفهام والتعجّبُ وليدَ المفاجأة لأمر غير متوقّع :
إنك يا سيدنا وحبيبنا صادق فيما تخبرنا ، إلا أن الخبر ألجم أفكارنا ، وبهتَنا فكان منا العجب .
فيؤكد رسولً الله صلى الله عليه وسلم حديثَ الذئب قائلاً :
أنا أومن بهذا ... هذا أمر عاديّ ،فالإنسانُ حين يسوق خبراً فقد تأكد منه ، أما حين يكون نبياَ فإن دائرة التصديق تتسع لتشمل المصدر الذي استقى منه الرسول الكريمُ هذه القصة ، إنه الله أصدق القائلين سبحانه جلّ شأنُه .
ويا لجَدَّ الصديق والفاروق ، ويا لَعظمة مكانتهما عند الله ورسوله ، إن الإنسان حين يحتاج إلى من يؤيدُه في دعواه يستشهد بمن حضر الموقعة ، ويعضّد صدقَ خبره بتأييده ومساندته وهو حاضر معه . لكنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤمن بعِظَم يقين الرجلين العظيمين ، وشدّة تصديق الوزيرين الجليلين أبي بكر وعمر له يُجملهما معه في الإيمان بما يقول ، ولِمَ لا فقد كشف الله لهما الحُجُبَ ، فعمَر الإيمانُ قلبيهما وجوانحهما ، فهما يعيشان في ضياء الحق ونور الإيمان . فكانا نعم الصاحبان ، ونعم الأخوان ، ونعم الصديقان لحبيبهما رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يريان ما يرى ، ويؤمنان بما يقول عن علم ويقين ، لا عن تقليد واتباع سلبيّ.
فأبو بكر خير الناس بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم ، صدّقه حين كذّبه الناسُ ، وواساه بنفسه وماله ، ويدخل الجنة من أي أبوابها شاء دون حساب ، وفضلُه لا يدانيه فضلٌ .
والفاروق وزيره الثاني ، ولو كان بعد الرسول صلى الله عليه وسلم نبيٌّ لكان عمر . أعزّ اللهُ بإسلامه دينه ، ولا يسلك فجاً إلا سلك الشيطان فجّاً غيره .
كانا ملازمين لرسول الله صلى الله عليه وسلم . وكثيراً ما كان عليه الصلاة والسلام يقول :
ذهبت أنا وأبو بكر وعمر ، ودخلت أنا وأبو بكر وعمر ، وخرجت أنا وأبو بكر وعمر .
فطوبى لكما يا سيّديّ ثقةَ رسول الله بكما ، وحبَّه لكما ، حشرنا الله معكما تحت لواء سيد المرسلين وخاتم النبيين .
وأتـْبَعَ الرسولُ الكريمُ صلى الله عليه وسلم قصةَ الراعي والذئب بقصة البقرة وصاحبها ، فقال :
وبينما رجل يسوق بقرة – والبقر للحَلْب والحرْث وخدمة الزرع – امتطى ظهرها كما يفعل بالخيل والبغال والحمير ، فتباطأَتْ في سيرها ، فضربها ، فالتفتَتْ إليه ، فكلّمَتْه ، فقالت: إني لم أُخلقْ للركوب ، إنما خلقني الله للحرث ، ولا يجوز لك أن تستعملني فيما لم أُخلقْ له .
تعجّب الرجل من بيانها وقوّة حجتها ، ونزل عن ظهرها ...
وتعجب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقالوا: سبحان الله ، بقرةٌ تتكلم ؟!
قالوا هذا ولمّا تزل المفاجأة الأولى في نفوسهم ، لم يتخلّصوا منها ... فأكد القصة َ رسول ُ الله صلى الله عليه وسلم حين أعلن أنه يؤمن بما يوحى إليه ، وأن الصدّيق والفاروقَ كليهما – الغائبَين جسماً الحاضرَين روحاً وقلباً وفكراً يؤمنان بذلك .
رضي الله عنكما أيها الطودان الشامخان ، وهنيئاً لكما حبّ ُ رسول الله صلى الله عليه وسلم لكما وحبُّكما إياه .
اللهمّ إننا نحب رسول الله وأبا بكر وعمر ، فارزقنا صحبة رسول الله وأبي بكر وعمر ، يا رب العالمين ....
البخاري مجلد – 2
جزء – 4
كتاب بدء الخلق ، باب فضائل الصديق وعمر
 
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9964
نقاط : 28576
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انوار رمضان1438هـ

مُساهمة من طرف الشابي في الأحد 28 مايو - 17:20

2 رمضان 1438هـ
دعاء
اللهم يا حي يا قيوم ، يا ذا الجلال والإكرام أسألك باسمك الأعظم الطيب المبارك ، الأحب إليك الذي اذا دعيت به أجبت ، وإذا استرحمت به رحمت ، وإذا استفرجت به فرجت ، أن تجعلنا في هذه الدنيا من المقبولين والى أعلى درجاتك سابقين ، واغفر لي ذنوبي وخطاياي وجميع المسلمين. اللهم اغفر لي وعافني واعف عني واهدني الى صراطك المستقيم وارحمني يا أرحم الراحمين برحمتك أستعين. سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله ، والله أكبر ولله الحمد ، وأستغفر الله عدد خلقك ورضى نفسك وزنة عرشك ومداد كلماتك. اللهم اغفر للمسلمين جميعا الأحياء منهم والأموات وأدخلهم جناتك ، وأعذهم من عذابك ، ولك الحمد ، وصلى اللهم على أشرف الخلق سيد المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم وعلى أهله وصحبه أجمعين. رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامَاً (65) إِنَّهَا سَاءَتْ مُسْتَقَرَّاً وَمُقَامَاً (66) [سورة الفرقان]. اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الفَوْزَ يَوْمَ القَضَاءِ، وَعَيْشَ السُعَدَاءِ، وَمَنَازِلَ الشُهَدَاءِ، وَمُرَافَقَةَ الأَنْبِيَاءِ، وَالنَّصْرَ عَلَى الأَعْدَاءِ. اللَّهُمَّ قَدْ أَنْزَلْتُ بِكَ حَاجَتِي، فَإِنْ قَصُرَ رَأيِي وَضَعُفَ عِلْمِي وَعَمَلِي افْتَقَرْتُ إِلى رَحْمَتِكَ، فَأَسْأَلُكَ يَا قَاضِيَ الحَاجَاتِ، وَيَا شَافِيَ الصُدُورِ أَنْ تُجِيِرَنِي مِنْ عَذَابِ السَّعِيِرِ وَمِنْ فِتْنَةِ القَبْرِ وَمِنْ دَعْوَةِ الثُبُورِ. رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيِمَ الصَّلاَةِ وَمِنْ ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ (40) رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِيِنَ يَوْمَ يَقُوُمُ الحِسَابُ (41) [سورة إبراهيم]. اللَّهُمَّ يَا مُحَوِّلَ الأَحْوَالِ حَوِّلْ حَالَنَا وَحَالَ المُسْلِمِيِنَ مِنْ حَالٍ إِلَى أَحْسَنِ حَالٍ، اللَّهُمَّ أَحْسِنْ عَاقِبَتَنَا فِي الأُمُورِ كُلِّهَا وَأَجِرْنَا مِنْ خِزْيِ الدُّنْيَا وَعَذَابِ الآخِرَةِ، اللَّهُمَّ إِنَّا نَسْأَلُكَ مُوجِبَاتِ رَحْمَتِكَ، وَعَزَائِمَ مَغْفِرَتِكَ، وَالسَّلاَمَةَ مِنْ كُلِّ إثم، وَالغَنِيِمَةَ مِنْ كُلِّ بِرٍّ، وَالفَوْزَ بِالجَنَّةِ وَالنَّجَاةَ مِنَ النَّارِ. الحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِيِنَ وَالصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ عَلَى أَشْرَفِ الأَنْبِيَاءِ وَالمُرْسَلِيِنَ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَأَتْبَاعِهِ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ. رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلإِخْوَانِنَا الّذِيِنَ سَبَقُونَا بِالإِيِمَانِ وَلاَ تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاًّ لِلَّذِيِنَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَحِيِمٌ (10) [سورة الحشر]. اللَّهُمَّ أَلِّفْ بَيْنَ قُلُوبِنَا، وَأَصْلِحْ ذَاتَ بَيْنِنَا، وَاهْدِنَا سُبُلَ السَّلاَمِ، وَنَجِّنَا مِنَ الظُّلُماتِ إِلَى النُّورِ، وَجَنِّبْنَا الفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ، وَبَارِكْ لَنَا فِي أَسْمَاعِنَا، وَأَبْصَارِنَا، وَقُلُوبِنَا، وَأَزْوَاجِنَا، وَذُرِّيَّاتِنَا، وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنْتَ التَوَّابُ الرَّحِيِمُ، وَاجْعَلْنَا شَاكِرِيِنَ لأَنْعُمِكَ، مُثْنِيِنَ بِهَا عَلَيْكَ، قَابِلِيِنَ لَهَا، وَأَتْمِمْهَا عَلَيْنَا، وَصَلِّ اللَّهُمَّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَأَتْبَاعِهِ بِإِحْسَانٍ إِلَى يَوْمِ الدِّيِنِ، وَالحَمْدُ لله رَبِّ العَالَمِيِنَ.

********************************************************************
وقفات مع آيات الصيام
رمضان شهر الصبر، والصبر ثوابه الجنة، وشهر المواساة، وشهر يزداد فيه رزق المؤمن.. هذه المعاني الجليلة هي الثمرات المرجوة بأن يخرج بها المسلم من مدرسة الشهر الفضيل، بعد أن تهيأ لاستقباله كما تتهيأ النفس لاستقبال أعز غائب يتنظر.

ومنذ دخول هذه المدرسة الكريمة على الصائم أن يروض نفسه للصيام والقيام وصالح الأعمال؛ فيكتب الأجر بهذه النية الصالحة، فكذلك فيه تهيئة للنفس لتطهيرها من رذائل المعاصي، بالعزم على البعد عنها وسلوك الاستقامة فيه حتى لا يكون فيه المرء من الغافلين، وهذه النية الصالحة تجعل من يتلبس بها كأنه مؤدياً لعبادة الصيام إن أدركه الموت أو العذر، فإن نية المؤمن خير من عمله.
الصيام لغة الإمساك مطلقا، وفي لسان الشرع: إمساك عن الطعام والشراب والجماع من طلوع الفجر إلى غروب الشمس بنيَّة.
وقد خاطب الله تعالى عباده بشأنه بخطاب لم يكن مثله في سائر العبادات، حيث قال سبحانه {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} [البقرة: 183] ومعنى كتب: فرض، فذكرُ صيام مَن قبلنا للإشعار بأن هذه الفريضة هي من الشرائع القديمة وضعا، وإن اختلفت شكلا ومضمونا، فقد فرض الله تعالى الصيام على الأمم السابقة من غير أن يفرض عليهم شهرا محددا، بل أياما يختارونها فكانوا يزيدون وينقصون، حتى حرفوا وبدلوا وشددوا على أنفسهم فشدد الله عليهم، أما هذه الأمة فقد اختار لها مولاها سبحانه الصيام زمانا وعددا، ليميزها بمزيد الفضل وكبير الأجر، فاختار لها صيام شهر رمضان فقط فقال سبحانه: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ}[البقرة: 185] وإنما اختار لها هذا الشهر؛ لأنه سيد الشهور، ولأن فيه مناسبتين عظيمتين:

الأولى: أنه شهر تنزل القرآن الكريم، وهو كلام الله تقدست أسماؤه، الذي هو أفضل كتبه، ومعجزة نبيه صلى الله عليه وسلم، وهو دستور شرعه لعباده.

والثانية: أن فيه ليلة القدر التي هي خير من ألف شهر، فلذك جعل فيه الأجر مضاعفا، النافلة فيه كالفريضة في غيره، والفريضة فيه بسبعين فريضة فيما سواه، فهو امتنان من الله تعالى على هذه الأمة المرحومة.
وذكر صيام من قبلنا فيه تسلية لنا بأن هذه سُنَّته في خلقه، بتشريع الصيام على من كان قبلنا حتى لا نستثقل هذه العبادة العظيمة، لكونها تغالب رغبات النفس، وشهواتها، و لم يكتف سبحانه بهذه التسلية الكريمة، حتى رغبنا فيه أيضا بالإشارة إلى أن هذا الشهر هو قليل بجانب الشهور الأخرى، فهو شهر من اثني عشر شهرا، ولذلك عبر عنه بقوله سبحانه: {أَيَّامًا مَعْدُودَاتٍ} [البقرة: 184] أي قلائل، كجمع القلة، لأن أيام المرء ولياليه في هذه الدنيا هي أيام قلائل، مهما طال العمر وتعددت السنون، فما بالك بشهر واحد، فإنه يمر كلمح البصر.
وكذلك بالتخفيف في أدائه، فلم يجعله كالصلاة لا بد من أدائها على أي حال كان المسلم، صحيحا أو مريضا، مقيما أو مسافرا، آمنا أو خائفا، بل جعله فرضا على الصحيح المقيم، دون المريض أو المسافر كما قال سبحانه {فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ فَمَنْ تَطَوَّعَ خَيْرًا فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ وَأَنْ تَصُومُوا خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ} [البقرة: 184] فقد عذر الله تعالى هؤلاء المرضى والمسافرين والعاجزين عن أدائه في وقت هذه الأعذار، وأباح لهم أن يفطروا ويقضوا مكانها أياما أخر، بحسب تيسره عليهم.

وأما كبار السن والمرضى المزمنين فقد عذرهم الله تعالى بتاتا، وندبهم للانتقال إلى فدية طعام مسكين عن كل يوم، وهذا من تيسير العبادة وتخفيف الله على عباده، ومن رُخصه التي يحب من عباده الترخص بها كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن الله يحب أن تُؤتى رخصُه كما يحب أن تترك معصيته».

وقد بين سبحانه وتعالى أن غاية الصيام هي التقوى: {لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} تشجعا عليه وحملا على الرغبة فيه، وعدم السآمة منه، فهو ترشيح من الله لعباده لنيل هذه الدرجة التي هي من أعظم المنازل عند الله تعالى، والتي هي سبب لقبول الأعمال، وذلك لأنه يصقل قلب المؤمن بمراقبة الله تعالى في السر والعلانية، فيكون قلبه أهلا لنظر الله تعالى وتجلياته عليه كما صح في الحديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن الله لا ينظر إلى صوركم وأموالكم، ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم».
كما أنه يذكِّر المرء بالجوعى الآخرين الذين لا يجدون ما يأكلون، فهم كالصائمين لكن لا على سبيل العبادة بل اضطرارا للفاقة والفقر، فيستشعر المرء نعمة الله عليه، ويقدرها حق قدرها، ويشكر الله تعالى عليها
ومع ذلك فإن للصيام فوائد صحية كما روي «وصوموا تصحوا، وسافروا تستغنوا».
بقلم- احمد الحداد
********************************************************************

قصص رواها الصحابة رضوان الله عليهم (قصة كعب بن مالك رضي الله عنه )


بسم الله الرحمن الرحيم


تخلف كعب بن مالك [1] رضي الله عنه عن رسول الله  صلى الله عليه وسلم   في غزوة تبوك من السنة التاسعة للهجرة من شهر رجب فقال:
لم أتخلف عن رسول الله  صلى الله عليه وسلم   في غزوة غزاها قط إلا في غزوة تبوك.. تخلفت عنها وقد أمر رسول الله  صلى الله عليه وسلم   المسلمين أن يتجهزوا جميعاً للخروج معه.

غير أني تخلفت كذلك في غزوة بدر أول قتال بين المسلمين والكافرين، ولم يعاتب رسول الله  صلى الله عليه وسلم   أحداً ممن تخلف عنها، فقد كان يريد عير قريش القادمة من بلاد الشام، فخرج ومن كان معه من أصحابه، لا يريدون قتالاً، لكن الله تعالى قدره لأمر يريده سبحانه، فجمع بينهم وبين عدوهم على غير ميعاد، ونصرهم عليهم، فكان ذلك وسام فخر لمن حضرها، فكان يقال له: البدري، وكان رسول الله  صلى الله عليه وسلم   يكرر في كل مناسبة مادحاً البدريين قائلاً:
((كأن الله اطلع عليهم فقال لهم: اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم)).

ولقد شهدت مع رسول الله  صلى الله عليه وسلم   ليلة العقبة حيث تواثقنا على الإسلام، فكنت من أوائل الأنصار الذين بايعوا رسول الله  صلى الله عليه وسلم   على السمع والطاعة، في المنشط والمكره، والعسر واليسر، وعلى أثرة علينا .. وأن نكون دعاة إليه سبحانه. وانطلقت الدعوة الوليدة إلى المدينة على أيدينا، فكنا لا نعدل بهذه البيعة مشهداً آخر، وما أحِبُّ أن لي بها مشهد بدر، وإن كانت بدرٌ أذكَرَ في الناس منها.

أما قصة تخلفي عن رسول الله  صلى الله عليه وسلم   في غزوة تبوك، فقد كانت درساً بليغاً لي ولغيري ممن عقلها. فقد كنت إذ ذاك غنياً موسراً، صحيح البنية قادراً على تجهيز نفسي لهذه الغزوة التي ندبنا إليها رسول الله دون عَنَتٍ أو تكلف، بل أستطيع تجهيز عدد ممن عذرهم رسول الله  صلى الله عليه وسلم   ولفقرهم، أو ضعف ذوات أيديهم.

ولم يكن رسول الله  صلى الله عليه وسلم   يريد غزوة إلا ورّى بغيرها، وأوهم أنه يريد سواها، والحرب خدعة، فكان المشركون يُؤخذون على حين غَرّة، ويخافون أن يدهمهم المسلمون كل لحظة فكانوا – دائماً – على خوف ووجل، وزرع الله في قلوبهم الرعبَ والفزع فما يقرّ لهم قرار، وهكذا يجب أن يكون المسلمون مع أعدائهم .. إلا في هذه الغزوة فقد أخبر رسول الله  صلى الله عليه وسلم   المسلمين بوجهته التي يريد، لأسباب عدة منها:
1-   أن المسافة بين المدينة وتبوك طويلة جداً.
2-   وأن الطريق مفاوز وصحارى، يجب الاستعداد لها أتم الاستعداد.
3-   وأن العدو قوي عدَّةً وعدداً، فهم الروم أكبر دولة، وأشرس عدو.
4-   وأنه  صلى الله عليه وسلم   يريد تجنيد أوفى عدد من المسلمين، فأرسل إلى القبائل كلها يأمرهم أن يشتركوا في هذه الغزوة.
5-   وأنه يريد أن يثأر للمسلمين في غزوة مؤتة من عدوهم الذي فاق عدده المسلمين عشرات المرات.
6-   وأنه مصمم على إثبات وجود هذه الدولة الناشئة في جزيرة العرب، وعلى الروم أن يفكروا ألف مرَّة قبل أن يهاجموها.

وأجاب المسلمون نبيَّهم، فوفدوا إلى مدينته  صلى الله عليه وسلم  ، فكانت تعُج بهم، بعضهم حمل معه جهازه، ومنهم مَن سأل رسول الله  صلى الله عليه وسلم   أن يجهِّزَه، ودعا رسول الله  صلى الله عليه وسلم   المسلمين إلى البذل والعطاء، فالأمر يحتاج إلى ذلك، وبذل المسلمون، فهذا الصديق رضي الله عنه يضع بين يدي رسول الله  صلى الله عليه وسلم   كلَّ ماله، وهذا عمر رضي الله عنه يقدم نصف ما يملك، وهذا ذو النورين عثمان بن عفان رضي الله عنه يجهِّز الحملة كلها، فقدّم ألف بعير محمّل بالزاد حتى دعا رسولُ الله  صلى الله عليه وسلم   له بالخير، وبشره بالجنة فقال: ((ما ضر عثمان ما فعل بعد اليوم)).

ولم يبخل الصادقون منهم بما يستطيعون، وهل يمتنع المسلمون عن اكتساب فرص الفوز برضا ربهم جلَّ شأنه ونبيهم الكريم؟! إنها نفحات مَنْ تعرّض إليها أفلح ونجا.
ولم يكن هناك ديوان يجمع المسلمين، يحصيهم ويتابعهم، فالدولة ما تزال فتيّة، وكل جندي إذ ذاك متكفل بنفسه، فمن عنَّ على باله التأخر أو التخلف وعدم المشاركة في الغزو، فقد يضيع في زحمة هذا الزخم المتدفِّق على المدينة، ولن يعرف بغيابه أحد إلا إذا نزل فيه وحي يفضحه، ويكشف لرسول الله  صلى الله عليه وسلم   وللمسلمين أمره.

كان الصيف حاراً، والسفر ذا مشقة، ونفسي تميل للبقاء، فقد أينع الثمر وطابَ، وشدّتني ظلال الأشجار وبردُها إلى الأرض، فأنا أتأرجح بين الامتثال إلى دعوة الجهاد تحت راية الرسول المجاهد، وبين التثاقل إلى الدعة وخفض العيش، ورخاء الحياة، والبون شاسع بين هذه وتلك، فكنت أخرج أحاول تجهيز نفسي فأعود متثاقلاً لم أقض شيئاً، وأقول في نفسي: أنا قادر على ذلك إذا أردت، ولم أزل على هذه الحال من التردد والتباطؤ حتى استمر الناس بالجد، وانطلق رسول الله  صلى الله عليه وسلم   والمسلمون معه، ولم أقض من جهازي شيئاً.. الرغبة في صحبة الرسول الكريم  صلى الله عليه وسلم   وصحبه الأبرار تشدني فأغدو لأجهز نفسي وأعد راحلتي وزادي، فأعود وقد اجتمع عليَّ شيطاني وحبُّ الأرض والمال والنساء والأولاد، فأراني اثاقلت إليها والتصقت بها حتى أسرعَ ركب الجهاد وتسابق، فخَلَتِ المدينة منهم، ثم ابتعدوا عنها وتفارطوا.

ما أشد وحشة المدينة مذ فارقها ضوءها، وما أشدَّ كآبتي فيها حيث خلا منها الحبيب والأنيس .. يا ويحي! أهذه المدينة التي أهواها؟ أراها باهتة!! أهذه المرابع التي ملأت قلبي فأحببتها وجاهدت عنها في أحد والخندق؟ غاب عنها النور، ابتعدت عنها مصابيح الهداية، غادرها المسلمون بقيادة هاديهم إلى مهمة عظيمة، يا ويحي!! ما لي أنظر في أرجائها فلا أرى فيها إلا المنافقين يرتعون ويمرحون.. أأنا منهم؟! رحماك يارب .. هؤلاء بعض الضعفاء من المسلمين جالسين، تخلفوا عن رسول الله  صلى الله عليه وسلم   لضعفهم.. ولست منهم، فأنا صحيح الجسم معافى.. ما الذي أخّرني عن حبيبي وقرّة عيني.. رحماك يارب، وهؤلاء بعض المسلمين الفقراء جاؤوا إلى رسول الله  صلى الله عليه وسلم   يسألونه أن يحملهم معه للجهاد فيعتذر حين لا يجد ما يحملهم عليه، فيتولّون باكين، وأعينهم تفيض من الدمع أن لم يجدوا ما يبلغون عليه تبوك.. وأنا غني ميسور.. رحماك يارب!! أي معصية حلت بي وأيُّ فتنة لزمتني؟!
أدور في أنحاء المدينة كاللديغ لا يقرُّ لي قرار، ثم أعود إلى بيتي وبستاني وزرعي وظلي وأهلي!! بئس ما صنعتُ .. رحماك يارب .. رحماك يارب ..

ولم يذكرني رسول الله  صلى الله عليه وسلم   حتى بلغ تبوك، فقال وهو جالس في القوم: ((ما فعل كعب بن مالك؟)) واخجلتاه منك يا سيدي يا رسول الله! واخجلتي منك يا سيد المجاهدين وبطل المحاربين، قد خاب ظنك بكعب هذا.. ليت كعبا لم تلده أمه ..
تسأل عني يا رسول الله، فيجيبك رجل من بني سلمة يغمز من قناتي، وأنا أستحق ذلك بل أستحق أكثر من ذلك فيقول: يا رسول الله حبسه برداه، والنظرُ في عطفيه، منعه الإعجاب بماله والقعود بين أهل بيته في ظل ظليل وماء بارد .. حبسه تخلفٌ عن ركب الهداة الصالحين وإيثارُه الراحة على التعب، والرخاء على الشدة .. رحماك يارب رحماك يارب .. ويحسُّ معاذ بن جبل وهو أخي وصاحبي، يحسُّ بي وهو بعيد عني مئات الأميل، فيعلم أنني جواد أصيل كبا به حظُّه وخانه تفكيره وتدبيره، فيدفع عني هذه التهمة التي أستحقها، ويخفف من وَجد رسول الله  صلى الله عليه وسلم   فيتوجه إلى ذلك الرجل مؤنباً: بئس ما قلتَ، فالمسلم يلتمس لأخيه سبعين عذراً، فهلا قلت خيراً يا رجل .. ويلتفت إلى رسول الله  صلى الله عليه وسلم   فيقول راغباً في الدفاع المهدّئ الحاني: والله يا رسول الله ما علمنا منه إلا خيراً.
رحمك الله يا أخي معاذ، وأجزل لك المثوبة، هكذا تكون الأخوُّة.. جزاك الله خيراً، جزاك الله خيراً.
ويسكت رسول الله  صلى الله عليه وسلم   فلا ينبس ببنت شفة، فلعله قصد من سؤاله أنه على علم بمن تبعه، ومن تخلّف عنه، وأن الفرق كبير بين من استجاب ولبى، ومن تخلّف وتكاسل.. نعم إن الفرق كبير والبَوْن واسع، وينظر رسول الله  صلى الله عليه وسلم   أمامه، فيرى في قلب الصحراء المترامية الأطراف مِنْ بين السراب المتلألئ هيولى تتحرك باتجاه المسلمين، سرعان ما يظهر رجل يخب السير نحوهم، يلبس البياض.. ويبتسم رسول الله  صلى الله عليه وسلم  ، لقد عرفه، إنه الصحابي الجليل أبو خيثمة الذي لم يستطع أن يقدّم لجيش المسلمين سوى صاع تمر، فلمزه المنافقون وضحكوا منه، وقالوا: إن الله غني عن صاع هذا، ونسي هؤلاء الطاعنون العابثون أن الأعمال بالنيات، وأنّ دِرْهماً سبق ألف درهم.. لم يستطع الرجل أن يلحق بالمسلمين أوّل مسيرهم، فلحق بهم، بَعْدُ مسرعاً وسرَّ به رسول الله  صلى الله عليه وسلم  ، فعبَّر عن سروره حين قال: ((كن أبا خيثمة)) فكان أبا خيثمة، وتمنى كعب لو فعل مثل ما فعل أبو خيثمة، ولكن سبق السيف العذل، وهذا رسول الله  صلى الله عليه وسلم   ينتظر جيش الروم ليعلمه كيف يكون الجهاد والقتال، وكيف يكون الصبر على المبدأ والدفاع عنه، لكنَّ الروم الذين عجبوا لصمود ثلاثة آلاف مسلم في غزوة مؤتة أمام مئة ألف منهم، هابوا وهم مئتا ألف أن يثبتوا أمام ثلاثين ألف مسلم، قائدهم رسول الله  صلى الله عليه وسلم    - بطل الأبطال – ورأس المجاهدين فانسحبوا إلى الشمال مضحين بما كان لهم من مهابة وجبروت، راضين من الغنيمة بالإياب، لقد نصر الله نبيه بالرعب مسيرة شهر، فكيف وهو وجيشه على تخوم بلاد الشام؟!

قال كعب: فلما بلغني أنّ رسول الله  صلى الله عليه وسلم   قد توجّه قافلاً من تبوك، اشتد حزني، سوف أقف أمام رسول الله  صلى الله عليه وسلم   فيسألني سبب تخلفي عنه، فماذا أقول له؟ أأكْذِبه متعللاً بما ليس من الحقيقة بمكان؟ وهل يليق بمن بايع رسول الله أن يكذب؟ حاشا وكلا، بمَ أخرج من سخَطه غداً؟ وأستعين على ذلك بكل ذي رأي .. وأنّى للباطل أن يكون ردءاً؟ إنه سرعان ما يزول حين يسطع ضياء الحقِّ، ويضمحل حين يبزغ فجر الصدق، أنا لست خائفا من رسول الله  صلى الله عليه وسلم   فهو رحيم ودود، يقبل العذر ولو كان صاحبه كاذباً، لكنني أخاف أن لا يرى في كعباً الذي كان يعرفه، فأسقط في ميزانه، وقد خاب وخسر من زلّت مكانته عند الصادق الأمين.. فلما قيل: إن رسول الله  صلى الله عليه وسلم   أظلَّ قادماً زاح عني الباطل حتى عرفت أني لم أنجُ منه بشيء أبداً، فعزمت على الصدق معه، وإذا كان الكذب – ينجي – أحياناً فالصدق أنجى .. يا ربّ، هب لي لسان الصدق، ورضِّ عني نبيك وحبيبك..
وأصبح رسول الله  صلى الله عليه وسلم   قادماً، وكان إذا قدم بدأ بالمسجد، فركع فيه ركعتين سنة المجيء من السفر، ثم جلس للناس، فلما فعل ذلك جاءه المخلَّفون يعتذرون إليه ويحلفون كعادتهم كاذبين، ليرضى عنهم رسول الله  صلى الله عليه وسلم  ، وكانوا بضعة وثمانين رجلاً، فقبل منهم علانيتهم واستغفر لهم، ووكل سرائرهم إلى الله تعالى، فليس من عمل الداعية أن يبحث وينّقب عما في نفوس الناس .. وجئت أمشي إليه  صلى الله عليه وسلم   وقلبي يخفق ونَفَسي يتردد.. كيف يفعل حين تقع عيناه عليَّ.. لا بد أن آتيه، إنه قَدَري وأحْبِب به من قَدَرٍ سام عليَّ سامق  صلى الله عليه وسلم  ، فلما سلمت عليه، تبسَّم تبسم المغضب، تبُّسم الذي يعرف معادن الرجال، فيسألهم ليحفظم لهم ماء وجوههم، ثم قال: تعال.. بأبي أنت وأمي يا رسول الله، هكذا كنت أٌقول في نفسي.. فقال لي: ((ما خلّفك؟ ألم تكن قد ابتعت ظهرك واشتريت راحلتك؟))
قلت – خافضاً رأسي غاضاً بصري متجهاً إليه بكلّي: يا رسول الله؛ إني والله لو جلست عند غيرك من أهل الدنيا لرأيت أنّي سأخرج من سخطه بعذر، وسيرضى عني، لقد وهبني الله لسانا فصيحاً وبديهة حاضرة وجدلاً صائباً، ولكني والله، لقد علمت لئن حدثتك اليوم حديثَ كذبٍ ترضى به عنّي ليوشكن الله يسخطك علي، وإن حدثتك حديث صدق يجعلك تغضب عليَّ فيه إني لأرجو حسن العاقبة بتوبة الله تعالى عليَّ إذ كنت صادقاً .. ولن أقول سوى الصدق يا رسول الله، والله ما كان لي من عذر، والله ما كنت قطُّ أقوى، ولا أيسر منّي حين تخلفت عَنك.

إن الإنسان العادي ليعرف من محدثه نبرة الصدق، وتهويم الكذب، فكيف برسول الله صلى الله وعليه وسلم الذي بلغ العلا بكماله، وكرمت جميع خصاله .. لقد قال  صلى الله عليه وسلم  : ((أمّا هذا فقد صدق، فقم حتى يقضي الله فيك)) وقمتُ، وسار رجال من بني سلمة قومي فاتّبعوني، فقالوا لي: والله ما علمناك أذنبت ذنباً قبل هذا، لقد عجَزْت أن تعتذر إلى رسول الله  صلى الله عليه وسلم   بما اعتذر إليه المخلفون، فقد كان كافيك ذنبَكَ استغفارُ رسول الله  صلى الله عليه وسلم   لك،.. إنهم لم يريدوني أن أكذب.. إنما أرادوا أن أختصر الطريق إلى السلامة كما فعل الآخرون حين أبدوا الأعذار، فقبلها رسول الله  صلى الله عليه وسلم   ورأوا أني حملت نفسي ما لا لزوم له، فألحوا عليّ يؤنبونني على ذلك، ويكثرونه، حتى أردت أن أرجع إلى رسول الله  صلى الله عليه وسلم  ، فأكذّب نفسي وأدعي ما ادعاه المتخلفون الآخرون.

لكن الله ثبتني إذ قلت لهم: هل قال غيري مثل ما قلتُ، فأجابهم رسول الله بما أجابني؟ قالوا: نعم، رجلان، قالا مثل ما قلت، وقيل لهما مثل ما قيل لك، قلت: من هما؟ قالوا: مُرارة بن الربيع العَمْريُّ، وهلال بن أمية الواقفيُّ.. قلت: إنَّ لي بهما أسوة حسنة، فهما رجلان صالحان قد شهدا بدراً، ولن أكون إلا ثالثهما.. ومضيت حين ذكروهما لي.

إن الذهب يشتد لمعانه حين تلمسه النار فتُذهبُ عنه خبثه ويزداد تألقاً وحسناً وهكذا كنّا – أيها الثلاثة – فقد نهى رسول الله  صلى الله عليه وسلم  أن يكلمنا أحد، فاجتَنبَنا الناس، وتغيّروا لنا، كأنهم لا يعرفوننا، حتى تنكّرتْ لي في نفسي الأرض، فما هي بالأرض التي أعرف، فلبثنا على ذلك خمسين ليلةً، فأما صاحباي فاستكانا، وقعدا في بيتيهما يبكيان، ويصليان، ويستغفران، ويسألان الله التوبة، وانقطعا عن الناس إذ كانا عجوزين هدّتهما المقاطعة، وأما أنا فكنت أشبَّ القوم، وأجلدَهم، فكنت أخرج فأشهد الصلاة مع المسلمين وأطوف في الأسواق، ولا يكلمني أحد – إن المجتمع المسلم المتماسك يلتزم بأوامر القيادة وتعليماتها، ولا يدع للمخطئ مجالاً ينفذ منه، كي لا يتمادى في خطئه – وآتي رسول الله  صلى الله عليه وسلم  ، فأسلم عليه، وهو في مجلسه بعد الصلاة، فأقول في نفسي: هل حرّك شفتيه برد السلام أم لا؟ ثم أصلي قريبا منه، وأسارقه النظر، فإذا أقبلت علي صلاتي نظر إليّ، وإذا التفتُّ نحوه أعرض عنّي.

فالقائد قدوة، يلتزم بما يصدره من أوامر، فيكون لها من قوّة الأداء وحسن الالتزام عند العامة الأثر الإيجابي الطيب.. وأنا أعلم أن رسول الله  صلى الله عليه وسلم   ما نهى عن كلامنا إلا ليقضي الله تعالى فينا.. فيارب هيئ لنا من أمرنا رشداً..
حتى إذا طال ذلك عليَّ من جفوة المسلمين فاض ما في النفس من حزن وكرب، وانطلقت إلى ابن عمي أبي قتادة وهو من أحب الناس إليّ فعلوت سور بستانه، وسلمت عليه، فوالله ما ردَّ السلامَ، فقلت له: يا أبا قتادة أنشُدُك بالله! هل تعلمني أحبُّ الله ورسوله  صلى الله عليه وسلم  ؟ فسكت .. وكيف يجيب، وقد امتنع عن ردّ السلام آنفاً التزاماً بأوامر رسول الله وإيمانا به؟.. فعدتُ فنشادته، فسكت .. فعدت فناشدته، فلما رأى ما بي من الحزن والألم نظر إليَّ مشفقاً فقال: الله ورسوله أعلم .. ففاضت عيناي، وتوليت حتى تسوَّرت الجدار، فبينا أنا أمشي في أسواق المدينة إذا نبطيُّ (فلاح) من نبط أهل الشام ممن قدم بالطعام يبيعه بالمدينة يقول: من يدلُّ على كعب بن مالك؟ فطفق الناس يشيرون إليَّ، حتى جاءني فدفع إليَّ كتاباً من ملك غسان، وكنت كاتباً، فقرأت فإذا فيه: أما بعدُ، فإنّه قد بلغنا أن صاحبك قد جفاك، ولم يجعلك الله بدار هوانٍ ولا مضْيَعَةٍ، فالحق بنا نواسِك.
لا إله إلا الله وحده لا شريك له، آمنت بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد نبياً.

إنها الفتنة تُطلُّ عليَّ من أوسع أبوابها تدعوني إلى الكفر بعد الإيمان، وإلى الردّة بعد الثبات، إنني يا هذا لست في دار هوان ولا ذلّة، إنني في دار الهداية والرشاد، في كنف خير العباد، لئن جافاني لقد أخطأت، وما هي بجفوةٍ إن هي إلا عقوبة أستحقها، يطهرني الله بها ويمحو ذنبي، إنَّ هذا لمن البلاء، فتيممت بها التنّور فأحرقتها.. لن أضعف عن احتمال ما كتبه الله عليَّ، ولأصبرن حتى يكتب الله لي خير الدنيا والآخرة، حتى إذا مضت أربعون يوماً من الخمسين، وأبطأ الوحي إذا رسولٌ من رسول الله  صلى الله عليه وسلم   يأتيني فقال: إن رسول الله يأمرك أن تعتزل امرأتك، فقلت: أطلِّقها أم ماذا أفعل؟ قال: لا بل اعتزلها فلا تقربنَّها.. فقلت: أمر رسول الله  صلى الله عليه وسلم   نافذ.. سمعاً وطاعة وإيمانا واحتساباً، وأرسل إلي صاحبيَّ بمثل ذلك، فقلت لامرأتي: الحقي بأهلك فكوني عندهم حتى يقضي الله هذا الأمر.

فجاءت امرأة هلال بن أمية، رسول الله  صلى الله عليه وسلم  ، فقالت: يا رسول الله، إن هلال بن أمية شيخ ضائع ليس له خادم، فهل تكره أن أخدمه؟ قال: ((لا، ولكن لا يقربنّك)). قالت: إنه والله ما به من حركة إلى شيء، ووالله ما زال يبكي مُذ كان من أمره ما كان إلى يومه هذا. فقال لي بعض أهلي: لو استأذنت رسول الله  صلى الله عليه وسلم   في امرأتك، فقد أذن لامرأة هلال بن أمية أن تخدمه؟ فقلت: لا أستأذنه فيها وأنا رجل شاب – فلبثت بذلك عشر ليالٍ – فكمل لنا خمسون ليلةً من حين نُهيَ عن كلامنا.
اللهم مالك السماوات والأرض اجعل لنا فرجاً وهيّئْ لنا من أمرنا رشداً.

ثم صليت صلاة الفجر صباح خمسين ليلة على ظهر بيت من بيوتنا، فبينا أنا جالس على الحال التي ذكر الله منا – قد ضاقت عليَّ نفسي، وضاقت عليَّ الأرض بما رحبت – سمعت صوت صارخ صعِد على جبل سلْعٍ يقول بأعلى صوته: يا كعبُ بن مالك أبشر .. لم أتمالك نفسي إذا سمعتُ البشرى فخررت ساجداً لله أبكي وأحمده، أبكي وأستغفره، أبكي وأشكره، وعرفت أنه قد جاء الفرج من الله تعالى، فآذن رسول الله  صلى الله عليه وسلم   الناس بتوبة الله عزّ وجلّ علينا حين صلى الفجر، فذهب الناس يبشروننا.. أرأيت يا كعب عاقبة الصبر؟ إنها التوبة من الله تعالى، ينتظرها رسول الله لك ولصاحبيك، وينتظرها الناس لك ولصاحبيك، إنهم يحبونكم. أيها الثلاثة، هكذا المجتمع المسلم المتماسك، يلتزم أمر الله تعالى فيمتنع عن كلامكم، لا عن هجرٍ وقِلى، إنما عن امتثال وطاعة، وقلوب الجميع ترجو لكم التوبة والمغفرة.. ها قد جاءت، فسمعتَ صوت أحد إخوانك يبشرك، ولمّا يصل إليك.. انطلق جمع من المصلين يبشرون مُرارة بن الربيع وهلال بن أمية بما أنعم الله عليهما من التوبة، وامتطى أحدهم فرسه مسرعاً إليك، وسعى رجل من عشيرتك إليك مبتهجاً، فصعد الجبل فكان صوته أسرع من فرس ذاك، وفي كلٍّ فضلٌ وخيرٌ، ولم تتمالك نفسك أن نزعت ثوبك لصاحب الصوت، بل أعطيته ثوبك الثاني ولم تكن تملك غيرهما يومئذ، واستعرت ثوبين غيرهما وانطلقت إلى حَبِّ القلوب، وضياء الأفئدة، وصاحب الرسالة العظمى، انطلقت إلى رسول الله  صلى الله عليه وسلم   والناس يتلقونك فوجا فوجاً يهنئونك بالتوبة، ويقولون لك: ليهنِك توبة الله عليك، حتى وصلت إلى المسجد ودخلته إلى رسول الله، العزيز عليه ما أعنتك، الحريصِ عليك، الرحيم بك وبالمؤمنين، فإذا هو يبرق وجهه من السرور فيقول لك: ((أبشر بخير يوم عليك مذ ولدتك أمُّك))، أهناك أجمل من هذه البشرى؟ أهناك أعظم من هذه البشرى؟ لا ورب الكعبة. فلم تتمالك نفسك أن قلت: أمن عندك يا رسول الله أم من عند الله؟ قال: ((لا بل من عند الله عز وجل))، وكان رسول الله  صلى الله عليه وسلم   إذا سُرَّ استنار وجهه حتى كأن وجهه قطعة قمر.. صلى الله عليه وحشرنا في زمرته وسقانا من حوضه وجعلنا إلى الجنة في ركابه.

قال كعب: فلما جلست بين يديه قلت: يا رسول الله، إن من توبتي أن أنخلع من مالي صدقة إلى الله وإلى رسوله، فقال رسول الله  صلى الله عليه وسلم  : ((أمسك عليك بعض مالك فهو خير لك))، وكأنه أحس أني في غمرة الفرح والسعادة قد أتخلى عما قد أضنُّ به إذا سكن فرحي وعادت إليَّ نفسي. فأمرني بالاحتفاظ ببعض مالي، فقلت: إني أمسك نصيبي الذي وهبتنيه في فتح خيبر، وقلت: يا رسول الله إن الله تعالى إنما أنجاني بالصدق، وإن من توبتي أن لا أحدِّث إلا صدقاً ما بقيت، فوالله ما علمت أحداً من المسلمين أنعم الله عليه في صدق الحديث منذ ذكرتُ ذلك لرسول اله  صلى الله عليه وسلم   أحسن مما أنعم الله تعالى به عليَّ، والله ما تعمَّدتُ كذبة منذ قلتُ ذلك لرسول الله  صلى الله عليه وسلم   إلى يومي هذا، وإني لأرجو أن يحفظني الله تعالى فيما بقي منه، لقد أنزل الله تعالى فينا معشر الثلاثة قوله: ) لَقَدْ تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ ( حتى بلغ ) إِنَّهُ بِهِمْ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (117) وَعَلَى الثَّلَاثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُوا حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنْفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَنْ لَا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا ( حتى بلغ ) اتَّقُوا اللَّهَ وَكُونُوا مَعَ الصَّادِقِينَ ( [سورة التوبة].

قال كعب: والله ما أنعم الله عليَّ من نعمة قط بعد إذ هداني للإسلام أعظم في نفسي من صدقي رسول الله  صلى الله عليه وسلم  ، أن لا أكون كذبته، فأهلِك كما هلك الذين كذبوا، إنّ الله تعالى قال للذين كذبوا حين أَنْزَل الوحي شرَّ ما قال لأحد، فقال الله تعالى: ) سَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ لَكُمْ إِذَا انْقَلَبْتُمْ إِلَيْهِمْ لِتُعْرِضُوا عَنْهُمْ فَأَعْرِضُوا عَنْهُمْ إِنَّهُمْ رِجْسٌ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ (95) يَحْلِفُونَ لَكُمْ لِتَرْضَوْا عَنْهُمْ فَإِنْ تَرْضَوْا عَنْهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ لَا يَرْضَى عَنِ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ (96) (
قال كعب: كنا خلّفنا أيها الثلاثة عن أمر أولئك الذين قبل منهم رسول الله  صلى الله عليه وسلم   حين حلفوا له، فبايعهم واستغفر لهم، وأرجأ رسول الله  صلى الله عليه وسلم   أمرنا حتى قضى الله تعالى فيه بذلك، قال الله تعالى: ) وَعَلَى الثَّلَاثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُوا ( وليس الذي ذكر مما خُلِّفنا تخلّفَنا عن الغزو، وإنما هو تخليفه إيانا، وإرجاؤه أمرنا عمن حلف له، واعتذر إليه، فقبل منه.
 

---------------------------------------
[1]  أحد المسلمين من الأنصار، أحد الثلاثة الذين خلّفوا.
*******************************************************************
علماء الإسلام
لخوارزمي.. رياضي وفلكي مهد لابتكار الحاسوب
يحفل تاريخنا العريق بأعلام بارزين أسهموا في بناء صرح الحضارة الإسلامية، وكانوا وما زالوا نجوماً مشرقة في سماء العلم، نذروا أنفسهم لخدمة البشرية كافة، وقدَّموا جهوداً مشرِّفة في مجالات شتى، منها الطب والرياضيات والفيزياء والكيمياء والفلك، وغيرها من العلوم الإنسانية، وأثَّرت جهودهم في النهضة الأوروبية تأثيراً اعترف به الأوروبيون أنفسهم.
وخلال شهر رمضان المبارك، تحيي «البيان» ذكرى هؤلاء العلماء، وترحل مع القارئ في عوالمهم الفسيحة، كاشفةً اللثام عن إنجازاتهم التي شكَّلت حلقة في مسيرة التطور، والتي قد اعترى بعضَها النسيان والظلم التاريخي أحياناً.
في أجهزة الحاسوب التي نجلس أمام شاشاتها في البيت أو العمل، وفي هواتفنا المحمولة الممتلئة بالتطبيقات، لا تمر ساعة واحدة من ليل أو نهار، من دون أن تجري مجموعة تعليمات وخطوات رياضية ومنطقية متسلسلة، تؤدي إلى حل مسألة معينة والوصول إلى نتائج محددة اعتباراً من معطيات ابتدائية، التي اصطُلح على تسميتها باللاتينية «Algorithm»، وهو تحريف للاسم العربي «الخوارزمي».
استطاع العالم المسلم محمد بن موسى الخوارزمي، المتوفى سنة 232هـ، أن يحفر اسمه عميقاً في جدار التاريخ الإنساني، حين وضع في كتابه «الجبر والمقابلة» الأساس العلمي لحل المعادلات الخطية والتربيعية التي كانت من قبله تمثل ألغازاً معقَّدة تستغلق على الأفهام، وابتكر مصطلحات لم تكن معروفة مثل «الجذر» و«المفرد» و«العدد»، وبحث قواعد الجمع والطرح والضرب والقسمة، مُظهِراً مقدرة فائقة على فهم إمكانات الجبر الواسعة، بحلِّ المسائل الهندسية بطرائق جبرية.
إيضاحات ودراسات
وجمع في كتابه مسائل متفرقة في التراث العلمي الرياضي للهنود والمصريين واليونانيين، ورتَّبها وفسَّر ما فيها من تعقيد وغموض، مضيفاً إليها الكثير من المبادئ والقوانين التي جعلتها سهلة سلسة في غاية الوضوح، ليقدِّم للبشرية على تباعد العصور مادةً علمية قابلة للتطبيق والاستفادة منها في ميادين شتى، كانت القاعدةَ المتينة التي بنى عليها الأوروبيون أركان نهضتهم العلمية، حتى وصف المؤرخ البلجيكي في كتابه «مقدمة من تاريخ العلوم» النصف الأول من القرن التاسع الميلادي بـ«عصر الخوارزمي».
«هكذا قال»

وُلد الخوارزمي في مدينة خوارزم بإقليم خراسان، ثم انتقل إلى قرية قرب بغداد اسمها قطربل، حيث عاش طفولته وتعلَّم مبادئ القراءة والكتابة والحساب، وفي العشرينيات من عمره سافر إلى بغداد، إذ ساقه شغفه بالعلم إلى أن التحق بمكتبة «بيت الحكمة» التابعة للخليفة العباسي المأمون، منضمّاً إلى صفوة العلماء آنذاك، وهناك درس الرياضيات والجغرافيا والفلك.
لاحظ الخوارزمي صعوبة في أسلوب كتابة الأرقام العربية التي لم تكن تختلف حينها عن الأرقام الرومانية، إضافة إلى عدم وجود الصفر قيمةً عددية، ما يعوق إجراء عمليات حسابية معقدة، فلقد كانت الحسابات تجرى بأشكال من الرموز، ولكل رقم من الأرقام رمزه الخاص به، وكانت الرموز تتخذ أشكال الحروف الأبجدية أو ما يقابلها في كل لغة، فاستعان الخوارزمي بسعة اطلاعه على ثقافات الأمم الأخرى، ولا سيما الهنود، وتمكَّن من وضع الأرقام العربية على أساس الترقيم المطوَّر في الرياضيات الهندية الذي يحتوي على النظام العشري، وهو النظام الذي استفاده الغرب من كتاب «الجمع والطرح وفق النظام الهندي» الذي يبدأ ككثير من الكتب اللاتينية بعبارة: «هكذا قال الخوارزمي».
«الحالة المستحيلة»
ومن المسائل التي أسهم فيها الخوارزمي اكتشاف «الحالة المستحيلة» التي قادت، بعد أن بنى عليها علماء كثر، في ما بعد، إلى معرفة علم التحليل المركَّب، الذي يُعدُّ أحد أهم العلوم الرياضية في العصر الحديث.
وأما في علم الفلك، فألَّف الخوارزمي جداول فلكية تُرجمت إلى اللاتينية في العصور الوسطى مجموعةً في كتابه «الزيج»، وهي كلمة تعني -وفقاً لابن خلدون- «قوانين لحساب حركات الكواكب وتعديلها للوقوف على مواضعها». ولديه الكثير من الاختراعات.

***********************************************************
تراث
قناة الجماهيرية العظمى:النجع 2017 حلقة 1 رمضان 1438
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9964
نقاط : 28576
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انوار رمضان1438هـ

مُساهمة من طرف الشابي في الإثنين 29 مايو - 18:27

3 رمضان 1438هـ
 عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:

    “اللَّهُمَّ ارْزُقْنِي الذِّهْنَ وَ التَّنْبِيهَ، وَ أَبْعِدْنِي مِنَ السَّفَاهَةِ وَ التَّمْوِيهِ، وَ اجْعَلْ لِي نَصِيباً فِي كُلِّ خَيْرٍ أُنْزِلَ فِيهِ، بِجُودِكَ يَا أَجْوَدَ الْأَجْوَدِينَ”.
    ثواب هذا الدعاء
    “مَنْ دَعَا بِهِ بَنَى اللَّهُ تَعَالَى لَهُ بَيْتاً فِي جَنَّةِ الْفِرْدَوْسِ فِيهِ سَبْعُونَ أَلْفَ غُرْفَةٍ مِنْ نُورٍ سَاطِعٍ، فِي كُلِّ غُرْفَةٍ أَلْفُ سَرِيرٍ عَلَى كُلِّ سَرِيرٍ حُورِيَّةٌ، وَ يَدْخُلُ عَلَيْهِ كُلَّ يَوْمٍ أَلْفُ مَلَكٍ بِالْهَدَايَا مِنْ عِنْدِ اللَّهِ تَعَالَى”
***************************************************************
مَن يَفعَلِ الخَيرَ لا يَعدَم جَوازِيَهُ
ما يروى من أخبار الخير وأعمــال البر والمعروف بين العرب، أن فارساً ذا نخوة مرّ بناقته على رجل وجده مسجى تحت ظل شجرة في البيداء، فعلم أنه ينازع الموت جوعاً وعطشاً، حيث تقطعت به الأسباب، فنزل من دابته وأخذ برأسه فرواه وأطعمه، وما زال يلازمه ويرعاه حتى أفاق واستقوى.
ثم أمعن الفارس في الإحسان عليه، وأخذه إلى مضارب قومه كما أراد، ولكن في الطريق نزل ليقضي حاجته، تاركاً رسن البعير بيد الرجل التائه، فما كان من الأخير إلا أن همّ بالفرار ومعه متاع الفارس وطعامه، فناشده الله أن يسمع مقالته قبل أن يختفي بما سرق، فوقف الرجل وكان في الحقيقة قاطع طريق، يسمع قول الفارس: أسألك بالله ألا تخبر أحداً من أحياء العرب بما فعلت من سوء حتى لا تذهب المروءة بين العرب.
وفي الحقيقة، فإن قبائل العرب عبر تاريخها الطويل ظلت دائماً تمجد القيم الإنسانية النبيلة وعمل الخير عبر أمثالها الشعبية وحكمها الشائعة المتوارثة، والأهم من ذلك كله عبر أشعارها التي تجسد آلتها الإعلامية الأشد تأثيراً على مدى القرون الماضية. وما يؤكد ما نقول ذلك البيت المروي عن الحطيئة حين قال:
مَن يَفعَلِ الخَيرَ لا يَعدَم جَوازِيَهُ

لا يَذهَبُ العُرفُ بَينَ اللَهِ وَالناسِ
ومن طرائف المعروف التي تروى بين العرب أن حاكم مصر ﺍﺳﺘﺪﻋﻰ الشعراء يوماً، ﻓﺼﺎﺩﻓﻬﻢ ﺷﺎﻋﺮ ﻓﻘﻴﺮ ﺑﻴﺪﻩ ﺟﺮّﺓ ﻓﺎﺭﻏﺔ ﺫﺍﻫﺒﺎً ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﺤﺮ ﻟﻴﻤﻸﻫﺎ ﻣﺎﺀ، ﻓﺮﺍﻓﻘﻬﻢ ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻭﺻﻠﻮﺍ ﺇﻟﻰ ﺩﺍﺭ ﺍلأمير، ﻓﺒﺎﻟﻎ ﻓﻲ ﺇﻛﺮﺍﻣﻬﻢ ﻭﺍﻹﻧﻌﺎﻡ ﻋﻠﻴﻬﻢ، ﻭﻟّﻤﺎ ﺭﺃﻯ ﺍﻟﺮﺟﻞ بينهم ﻭﺍﻟﺠﺮّﺓ ﻋﻠﻰ ﻛﺘﻔﻪ، رث الثياب، ﻗﺎﻝ له: ﻣﻦ ﺃﻧﺖ؟ ﻭﻣﺎ ﺣﺎﺟﺘﻚ؟
ﻓﺄﻧﺸﺪ ﺍﻟﺮﺟﻞ:
ﻭﻟﻤﺎ ﺭﺃﻳﺖُ ﺍﻟﻘﻮﻡَ ﺷﺪﻭﺍ ﺭﺣﺎﻟﻬﻢ
ﺇﻟﻰ ﺑﺤﺮِﻙ ﺍﻟﻄَّﺎﻣﻲ ﺃﺗﻴﺖُ ﺑِﺠﺮﺗّﻲ

ﻓﻘﺎﻝ ﺍلأمير:
ﺍﻣﻸﻭﺍ ﻟﻪ ﺍﻟﺠّﺮﺓ ﺫﻫﺒﺎً ﻭﻓﻀّﺔ.
ﻓﺤﺴﺪﻩ ﺑﻌﺾ ﺍﻟناس وقالوا:
ﻫﺬﺍ ﻓﻘﻴﺮ ﻣﺠﻨﻮﻥ ﻻ ﻳﻌﺮﻑ ﻗﻴﻤﺔ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﺎﻝ، ﻭﺭﺑّﻤﺎ ﺃﺗﻠﻔﻪ ﻭﺿﻴّﻌﻪ.

ﻓﻘﺎﻝ ﺍﻟﺨﻠﻴﻔﺔ:
ﻫﻮ ﻣﺎﻟﻪ ﻳﻔﻌﻞ ﺑﻪ ﻣﺎ ﻳﺸﺎﺀ، ﻓﻤُﻠﺌﺖ ﻟﻪ ﺟﺮّﺗﻪ ﺫﻫﺒﺎً، ﻭﺧﺮﺝ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻓﻔﺮّﻕ ﺍﻟﻤﺎﻝ ﻟﺠﻤﻴﻊ ﺍﻟﻔﻘﺮﺍﺀ، ﻭﺑﻠﻎ ﺍلأمير ﺫﻟﻚ، ﻓﺎﺳﺘﺪﻋﺎﻩ ﻭﺳﺄﻟﻪ ﻋﻠﻰ ﺫﻟﻚ، ﻓﻘﺎﻝ:
ﻳﺠـــﻮﺩ ﻋﻠﻴﻨـﺎ ﺍﻟﺨﻴّـــﺮﻭﻥ ﺑﻤﺎﻟﻬﻢ
ﻭﻧﺤـــﻦ ﺑﻤــﺎﻝ ﺍﻟﺨﻴّﺮﻳــﻦ ﻧﺠــﻮدُ
ﻓﺄﻋﺠﺐ ﺍلأمير ﺑﺠﻮﺍﺑﻪ، ﻭﺃﻣﺮ بأﻥ ﺗُﻤﻸ ﺟﺮّﺗُﻪ ﻋﺸﺮ ﻣﺮّﺍﺕ ذهباً وفضة.
ﻭﻗﺎﻝ: ﺍﻟﺤﺴﻨﺔ ﺑﻌﺸﺮ ﺃﻣﺜﺎﻟﻬﺎ، ﻓﺄﻧﺸﺪ ﺍﻟﻔﻘﻴﺮ ﻫﺬﻩ ﺍﻷﺑﻴﺎﺕ التي تنسب إلى الإمام الشافعي:
ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﻣﺎ ﺩﺍﻡ ﺍﻟﻮﻓﺎﺀ ﺑﻬﻢ
ﻭﺍﻟﻌﺴﺮ ﻭﺍﻟﻴﺴﺮ ﺃﻭﻗﺎﺕ ﻭﺳﺎﻋﺎﺕُ
ﻭﺃﻛﺮﻡ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﻣﺎ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻮﺭﻯ ﺭﺟﻞٌ
ﺗﻘﻀﻰ ﻋﻠﻰ ﻳﺪﻩ ﻟﻠﻨﺎﺱ ﺣﺎﺟﺎﺕُ
ﻻ ﺗﻘﻄﻌﻦ ﻳﺪ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻑ ﻋﻦ ﺃﺣــﺪٍ
ﻣـﺎ ﺩﻣـﺖ ﺗـﻘﺪﺭ ﻭﺍﻷﻳـﺎﻡ ﺗـــﺎﺭﺍﺕُ
ﻭﺍﺫﻛﺮ ﻓﻀﻴﻠﺔ ﺻﻨﻊ ﺍﻟﻠﻪ ﺇﺫ ﺟﻌﻠﺖ
ﺇﻟﻴﻚ ﻻ ﻟﻚ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺣﺎﺟـــﺎﺕُ
ﻗﺪ ﻣﺎﺕ ﻗﻮﻡ ﻭﻣﺎ ﻣــﺎﺗﺖ ﻓﻀﺎﺋﻠﻬﻢ
ﻭﻋﺎﺵ ﻗﻮﻡ ﻭﻫﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺃﻣﻮﺍﺕُ
***********************************************************
فتاوى
الصوم والنوم
تسأل سائلة: «أنا أصوم، ولكني أنام طوال النهار ولا أستيقظ إلا للصلوات المفروضة فقط وأعود للنوم مرة أخرى، ولا أقرأ القرآن ولا أدعو إلا في الليل فقط، فما حكم صيامي»؟
لا يشترط لصحة الصوم عدم الإكثار من النوم نهاراً، كما لا يشترط لصحته قراءة القرآن نهاراً أو الدعاء، فالصوم هو الإمساك عن شهوتي البطن والفرج من طلوع الفجر إلى غروب الشمس بنية.
وعلى كل حال فإذا لم تكن هنالك ضرورة تدفعك للنوم طوال النهار فلتنظمي نومك حسب الفطرة، وذلك بأن تجعلي لليل نصيبه من النوم وأن تجعلي وقتاً في النهار للجد والأعمال المفيدة ومن أهم هذه الأعمال قراءة شيء من القرآن والدعاء وخاصة للصائم، فالنوم أول النهار تكاسلاً ومن غير سبب وجيه مذموم.

رمضان وقراءة القرآن
يسأل سائل «كيف يمكن لي أن أجمع في شهر رمضان المبارك بين أمرين هما: الطريقة المناسبة في حفظ القرآن الكريم وتلاوته من المصحف، إضافة إلى باقي الأعمال المستحبة في هذا الشهر الفضيل»؟
عليك بتنظيم وقتك، وذلك بتخصيص وقت للتصحيح والحفظ، ووقت للقراءة من المصحف إذا كنت قادراً على أداء القراءة بشكل صحيح، ووقت للأعمال الصالحة الأخرى وأهمها الفرائض.
ورمضان هو موسم للرقي في منازل التقوى، فهو شهر الصيام والقيام وتنظيم الوقت والإقبال على الصلاة، وهو شهر القرآن وشهر الجود والإنفاق وشهر التواصل والمسامحة، وشهر استجابة الدعاء.
وهو بحق مدرسة للتمرن على الطاعات وحبس النفس في نهاره عن الشهوات حتى المباح منها، وقد ورد في صحيح ابن حبان قوله صلى الله عليه وسلم: «أتاني جبريل، فقال: يا محمد، من أدرك رمضان فلم يغفر له، فأبعده الله، قلت: آمين».
ومن أهم ما يعين بإذن الله على الاستفادة من المدرسة الرمضانية: حسن الاستعداد بإخلاص النية وبالإكثار من الدعاء بالتوفيق للإقبال على الخير في رمضان، وبمذاكرة أحكام الصوم وفضائله، والحرص على تنظيم الوقت في رمضان حتى يتم استغلال هذه الفرصة المباركة، وانتهاز فرصة الدعاء وقت الإفطار، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن للصائم عند فطره لدعوة ما ترد» والحرص على حسن أداء فريضة الصيام مع الالتزام بالقيام، ففي صحيح البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من صام رمضان، إيماناً واحتساباً، غفر له ما تقدم من ذنبه»، وفي رواية في الصحيحين: «من قام رمضان إيماناً واحتساباً، غفر له ما تقدم من ذنبه»، وبهذا المنهج يتزود المسلم من نفحات رمضان ويقوى إيمانه.

قص الشعر
هل يجوز قص الشعر في نهار رمضان في المذهب الحنفي؟
قص الشعر لا تأثير له في الصوم مطلقاً، وقد عرّف الفقهاء في المذهب الحنفي الصوم بأنه الإمساك عن الأكل والشرب والجماع نهاراً مع النية. قال العلامة زين الدين أبو عبد الله محمد بن أبي بكر بن عبدالقادر الحنفي الرازي، رحمه الله، في كتابه تحفة الملوك: (والصوم هو الكف عن الأكل والشرب والجماع نهاراً مع النية)، ولم يذكر أحد من الفقهاء أن قص الشعر له تأثير في الصوم، والله تعالى أعلم.

***********************************************************
كتب دينية للتحمبل
القصص في القرآن الكريم
لمن اراد تحميله
 الفوائد والعبر من قصص الأنبياء
************************************************************
علماء الإسلام
جابر بن حيان.. رائد الكيمياء المبدد خرافات العقل
بث الإنسان حقبة من الزمن يتأمل الكون حوله من أرض وسماء وصخور ومياه وهواء، عاجزاً عن إدراك حقيقة المواد التي تشكلت منها بيئته، وربما أخذ يُلقي بقطع الصخر الصغيرة في النار مشاهداً تغيرات الألوان الناتجة عن ذلك، أو وقف فاغراً فاه أمام ظواهر طبيعية يراها عند امتزاج المواد أو احتكاكها، فراح يفسرها بأوهامه وخرافاته التي لم تشفِ غليله وشغفه بالمعرفة.
أحدث العالِم المسلم جابر بن حيان ثورة حقيقية في علوم الكيمياء وتفسيرات الظواهر، منقذاً عقل البشرية من السبات والحيرة والتيه إزاء مشاهداته ومعايشته لما يعتمل من حوله. ففي بدايات التاريخ، ومع نشأة الفلسفة، كان العقل البشري قد لجأ إلى الرأي المجرَّد من التجربة العملية لتفسير كل الظواهر الطبيعية، ومعرفة حقيقة المواد الصلبة والسائلة والغازية.
وهكذا، ظلت الكيمياء، قبل ابن حيان، نوعاً من الصناعة يتناقله الناس بلا تجربة أو مشاهدة، واختلطت ببعض الحِرَف البدائية القديمة، وأحاطت بها بعض الخرافات، حتى ظهر جابر بن حيان بن عبد الله الكوفي، أبو الكيمياء، فاستوعب ما قدَّمه السابقون، وأنشأ منهجاً علمياً جديداً يعتمد على الرصد والملاحظة والاستقراء والاستنتاج للحصول على البيانات المعرفية، عُرف فيما بعد بـ«المنهج التجريبي»، وكان له أثر واضح في تقدُّم العلوم، وانتقل بكل عناصره وتفصيلاته وتطبيقاته إلى علماء أوروبا، ليُحدث النهضة العلمية التي أنتجت الاختراعات والاكتشافات.
وُلد جابر بن حيان عام 101هـ، على أشهر الروايات، وهو من أهل الكوفة، وأصله من خراسان، وكان والده يعمل عطاراً، فحرص على تعليم ابنه كل ما يتصل بعلم العطارة والنباتات والأعشاب والدواء وصناعته، فأصبحت لدى الفتى دراية واسعة بالمعارف الطبية والفلسفية والطبيعية، ما أهَّله لولوج عالَم الكيمياء في سن الصبا.
ابتكارات ومهارات
ويُنسب إلى جابر العديد من الإسهامات العلمية التي أسست علم الكيمياء، وغيرها التي أثرت شتى العلوم، وبلغ مجموع مؤلفاته نحو 3000 مخطوطة تُرجم بعضها إلى اللاتينية، وجمع كثيراً منها بول كراوس في كتاب «مختار رسائل جابر بن حيان»، ومن ابتكاراته أنه حضَّر حامض الكبريتيك، واستطاع تقطيره من الشبَّة، وسماه زيت الزاج، وأوجد طريقة فصل الذهب عن الفضة بواسطة الحامض، وهي الطريقة نفسها التي ما زالت تُستخدم حتى الآن لتقدير عيارات الذهب في السبائك الذهبية، ونجح في وضع أول طريقة للتقطير في العالم.
تجنٍّ
لكنَّ هذه التركة العلمية التي خلَّفها جابر، وجعلته مستحقاً الريادة في هذا العلم، هي ذاتها التي أثارت الشكوك في ضخامتها وفي شخصيته أيضاً، حتى أنكر بعض الكتَّاب وجوده، ورأى فريق أنه شخصية حقيقية غير أن ما صنَّفه أقل بكثير مما نُسب إليه، وردَّ ابن النديم في «الفهرست» على تلك الدعاوى، مُثبتاً أن الرجل له حقيقة، وأن مؤلفاته أعظم مما هو شائع ومشهور.
ومهما يكن من أمر، فإن جابر بن حيان يبقى، بشهادة علماء الغرب، أولَ من علَّم الكيمياء، وأكبر دليل على ذلك أن كثيراً من المصطلحات التي وضعها ما زالت مستعملة في مختلف اللغات الأوروبية.
************************************************************
تراث
قناة الجماهيرية العظمى:النجع 2017 -نجع مساطر-حلقة 2 رمضان 1438
نجع مساطر
عام جديد ونجع امساطر
صايم فاطر
و شعار تفرج ع الخاطر

عام جديد ونجع يهني
طعمه فني
والخير لهلنا متمني
ليهم كل تحايا مني
غيمه ماطر
لا سيل بيجرف لاقاطر

عام جديد وموسم رايق
مزنه سايق
خير يفرج ع المضايق
لا كربه ، بربي لا عايق
نسمه عاطر
سيده ولد (بوادي )شاطر




موسم خير علي النضارا
ياربي بارك لمتهم
واللي مهاجر والحضارا
واللي مطواله غيبتهم
والصايم من غير اصغار
واللي في المهجر غربتهم
والنجع اكبارا وصغارا
يارب ترجع بسمتهم
نجع جديد اكبار اقدار
نيته بيظا من نيتهم
موسم خير تضوقوا ابرارا
طعمه وبنه من بنتهم
نجع اصيل وخش حضار
لكن ما نسيوا عادتهم
ناس اجواد وناس عصار
في وادي مربع نزلتهم
عشبه متخابل نواره
ريح ربيعه من ريحتهم
مالحراثه للبذار
للحصاده ودراستهم
مالكياله والعبارا
لاعند نوادر عقلتهم
وغيزه عبت ميت غراره
وزكوا للفقرا وصلتهم
وقفل مقوطر قبلي القاره
بعد اسبوع اوصل نزلتهم
فيه دقيني بو ورواره
فيه كحيلي في جرتهم
فيه شباب عليه دقارا
ترزي عواقه ظربتهم
مالوراده للدوارا
للي يطارد في طروتهم
مالروادا للبزارا
والصياده بنداقتهم
هم جبارا وهم كسارا
بيديهم واله بركتهم
هم كشافه وهم ستارا
يمشوا كيف الدنيا جتهم
بين سيوح وبين قراره
عمره ما نوه فاتتهم
من غناوه لا القضارا
والمجروده وشتاوتهم
ما الصفاقه والشعار
ليظم القشه وطقتهم
للرطازه والبيطار
لزغروته وحجالتهم
للكرمود وللنقمارا
للعراسه ولي جحفتهم
لي بيت امجد بستار
للنفاقه و رحايتهم
وقرداشه وخفه ومهارا
هي نسازه و سدايتهم
هي الاقايه هي الزرارا
هي الحلابه ومخاضتهم
هي جرايه وهي نياره
وهي رقامه هي خبرتهم
لبقه مشهوره بشطارا
هي الملاسه لي قصعتم
هي الرطانه هي الجباره
هي اللاظمه لي اعصابتهم
هلها ع الزينه اتمارا
ع الجار حضور بفزعتهم
م الززازه و المحرارا
والغنام وجلامتهم
لي شوهاي تلهلب نارا
لي ضيف اطعم ضيفتهم
يذبح في جديان بدارا
يربيك اصياح ذبيحتهم
لي ميعاد تنت اكبارا
لوطي ما تنزل كلمتهم
لي معطن ودلو وجراره
لرشاهم لا جبادتهم
للمقاس وللتيهار
لليمدا ولجبجيتهم
لي مال تهايل يجارا
عطشان وسامع عيطتهم
يلقف بجلاده وعشار
نقض في ميو نوتهم
عسكر جامع ع السفارا
وحده ماي شرا سيمتهم
لي تقاي يفوت نهارا
دلوه لين سقد وردتهم
لي صبايان صقور عزارا
يكموا ما باحوا بغيتهم
لي بنوت مالحب سكار
لكن ما تسمع نطقتهم
ما نقولش ماظي وتوارا
قاعد نجبد في سيرتهم
متغرب ماني في اوكارا
لكن ما ننسي عشرتهم
دزيت سلامي بحرارا
جبت خواطر
ع النجع اللي اليله خاطر
عام جديد ونجع اساطر
صايم فاطر
ع النجع اللي يفضي الخاطر
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9964
نقاط : 28576
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انوار رمضان1438هـ

مُساهمة من طرف الشابي في الثلاثاء 30 مايو - 18:37

4 رمضان 1438 الموافق 27 مايو 2017 
دعاء 
عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:

" اللَّهُمَّ قَوِّنِي فِيهِ عَلَى إِقَامَةِ أَمْرِكَ، وَ أَوْزِعْنِي لِأَدَاءِ شُكْرِكَ بِكَرَمِكَ، وَ احْفَظْنِي بِحِفْظِكَ وَ سِتْرِكَ يَا أَبْصَرَ النَّاظِرِينَ ".
*************************
فلسفة الصيام...!
بسم الله الرحمن الرحيم


شهر سنوي متكرر، وموسم له غايات وحِكم، وفلسفة لا تُدرك الا بحسن التأمل والادكار،،! ومن صام مرة ومرتين بإعمال عقل، أدرك الحكمة، وفاز بالثمرة وحسن العاقبة، وأن هذا الدين عميق وآثاره عجيبة،،،!
فليس الجوع مقصداً لذاته هنا فحسب، وإنما وراءه مقاصد رفيعة سامية،،!
(( يريد الله بكم اليسر ولا يريد بكم العسر )) سورة البقرة.
إنه تأكيد لفضل الروح على الجسد، وحاجة العبد لاستصلاحها من حين لآخر، والا يفرط في التنعم الجسدي، إن الصيام لمعجزة إسلامية تقضي أن يُحذف من الإنسانية كلها تاريخ البطن ثلاثين يوما في كل سنة،ليحل محله (تاريخ النفس)...كما يقول الاستاذ الرافعي رحمه الله...
وهو يفسر التقوى هنا من (الاتقاء)، اي التباعد عن المسلك الحيواني في الحياة، وإعلاء جانب الروح، والا يكون المرء مقاتلا لبطنه وشهواته، ويستشهد لذلك بحديث الصحيحين (( الصوم جُنة )) اي وقاية، كمِجَن الحرب، تقيه شرور حيوانيته،،،!!
ولا اعتقد ان ثمة خلافا بين المفسرين والرافعي في حقيقة (لعلكم تتقون)، فهي تعني ذلك كله،،،،
1/ التقوى: التي تباعد المسلم عن عذاب الله، بحسن عمله وامتثاله للشرائع، وخوفه من طرائق المعصية والاهمال، فالكف عن المفطرات بات شريعة، مآلها ان تثبت الإيمان، وتورث الخشية، وتطيب القلب،،!!
2/ الاتقاء: والذي يزكي النفس، ويؤطر الجسد، ويحميه من براثن الحيوانية، والا يعتاد ديمة الأكل والشرب، ويتربى على قلة الزاد والإرفاه، والجوع، وينتج عنه خصوبة القلب، قال سفيان الثوري رحمه الله ( إياكم والبطنة فإنها تقسي القلب ) وينتج كذلك ،،
3/ الصبر: الموروث من عملية الإمساك وإيثار ما عند الله، والكف عن تلكم المباحات، ولذلك سُمي رمضان شهر الصبر، قال تعالى (( إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب )) سورة الزمر . والصبر لا يتم ما لم يكن هناك مثابرة وتحمل، وقهر للشيطان وحبائله، لأنك تخوض معركة مع الشيطان، وتزييناته لبني آدم، وكذلك ما يعرف با،،،،
4/ المجاهدة: التي قال الله فيها(( والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا )) سورة العنكبوت .
فالصائم يرى الشهوات فيعصمه إيمانه، وكلما حاول هواه، رده بالمجاهدة والصبر، وكذلك يجوع فيحتمل، ويعطش فيصبر، ويعتقد انه في عبودية لله، وربما اشتغل وكان ذا مهنة، ولا تحدثه نفسه بالتمرد الشيطاني، وإن حدثته قاوم ذلك وجاهد في الله حق جهاده، تدينا وأدبا وامتثالا،،،!
5/ العفة: كما يعف الجسد عن الطعام، وتعف الروح وتزكو، كذلك يعف اللسان عن قول الباطل، وآفات الكلام، واتعاب النفس، فيعيش حلاوة السكون والسكوت، ويتعلم منهج( إني صائم )، فيسمع ولا يتكلم، ويشاهد ولا يجادل ، ويخرج بفضيلة الحلم والاناة والهدوء،،،! وهذا كله بفضل الصيام(( فإن سابه احد او قاتله فليقل إني صائم )).
ويعف أيضاً الفرج أيضاً عن المحرمات (( فإن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وِجاء )) اي خصاء..! فلا يفكر فيما نهى الله عنه.
6/ الصحة: التباعد الموقوت بساعات النهار عن كل مفطر، يصنع جسدا سليما، وروحا معتدلة، فترتاح المعدة، وتفرز فضلاتها، وتحرق دهونها، وتجني حلاوة الراحة والاستشفاء من كثير من الأمراض، ولذلك روي(( صوموا تصحوا)) رواه الطبراني وابن السني ولكنه لا يصح سندا وصح معنى وواقعا . وعلى المجال النفسي ذكر د. (يوري نيكولايف،) مدير معهد موسكو النفسي ،انه عالج اكثر من 7000 آلاف حالة نفسية بالصيام.
وهذه الصحة تحمل المسلم على السفر وتحمل اللأواء، وخوض المعارك كما حصل في بدر وفتح مكة...!
7/ القوة: وهي ثمرة الصحة والصبر، ان يصبح الجسد قويا بفضل الاستشفاء، والتمرن على قلة الزاد والجوع، ثم حضور الطعام في وقته، فإن المرء بعد الساعات الضامئة، يستعيد نشاطه بأكل الحلو، وما يسر الله تعالى له،،!
8/ اللين: الذي يجمعه حسن الخلق، حيث يضعف الجفاء، ويتلاشى الكبر، ويتسع التواضع، وتشع الرحمة، وتصقل شخصية المسلم بشكل كبير، فهو مدرسة تغني عن المعاهد التدريبية للتنمية الذاتية، لأنه تطبيق عملي على مكارم الأخلاق، ونافذة لمعالجة رذائل النفوس،،،!
(( قد افلح من زكاها، وقد خاب من دساها ))سورة الشمس .
9/ الإخلاص : جوع وظمأ، ينتهي بصاحبه الى حدائق الإخلاص، حيث يمسك ولا يدري به احد، فهو من اعجب العبادات الخفية، التي تربي غراس الإخلاص في الفواد(( يدع طعامه وشرابه وشهوته من اجلي ، الصيام لي وانا أجزي به )) كل العبادات لله، ولكن قالوا خص الصوم لانه سر بين العبد وربه، ومعاني السرية هنا أظهر من غيره.
10/ التغيير: تغيير العادات والسلوكيات السيئة الى عادات وسلوكيات حسنة، فهو شهر التغيير والعمل والتجاوز والارتقاء والصفاء والوعي، فإذا انضاف على ذلك ذكر وقرآن وتبتل، أورث الذهنية الصافية، والفكر المستنير، قال محمد بن واسع رحمه الله( من قل طعامه فهم وافهم، وصفا ورقّ ).
وفقنا الله واياكم للفقه في دينه وتعلم شرائعه،،، والسلام.
د/حمزة بن فايع الفتحي
************************
فتاوى

أدوات التجميل للصائم
ما حكم استعمال الكحل وبعض أدوات التجميل للنساء خلال نهار رمضان وهل تفطر هذه أم لا؟
استعمال الكحل لمن يعلم أنه لا يصل لحلقه جائز للصائم، وتجوز أدوات التجميل، ويكره العطر للصائم ولك لأن الصوم مبني على ترك الإنسان شهواته، فقد قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم:
(كل عمل ابن آدم يضاعف الحسنة عشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف، قال الله عز وجل: إلا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به، يدع شهوته وطعامه من أجلي، للصائم فرحتان: فرحة عند فطره وفرحة عند لقاء ربه، ولخلوف فيه أطيب عند الله من ريح المسك). رواه مسلم.
وجواز الكحل كما ذكرنا ما لم يصل طعم الكحل وأدوات التجميل إلى الحلق فإن وصل كان مفطرا، جاء في المدونة عن الإمام مالك أنه قال: (إذا دخل حلقه وعلم أنه قد وصل الكحل إلى حلقه فعليه القضاء. قلت: أفيكون عليه الكفارة؟ قال: لا كفارة عليه عند مالك.
قلت: أرأيت الصائم يكتحل بالصبر والذرور والإثمد وغير هذا في قول مالك؟ قال: قال مالك: هو أعلم بنفسه إن كان يصل إلى حلقه فلا يكتحل)، والله تعالى أعلم.
إفطار المريض
ما حكم إفطار شخص في رمضان بحجة عدم إكمال المدة المحددة للعلاج؟
إذا كان استعمال العلاج لمرض موجود ولا يمكن الاستغناء عن هذا العلاج نهارا جاز له الفطر بسبب المرض ثم يقضي الأيام بعد الشفاء، قال تعالى: {شَهْر رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآَنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ وَمَنْ كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ} [البقرة: 185]، أما إن كان قد شفي، وما زال يتناول العلاج من غير استشارة الطبيب بحجة بقاء المرض لم يجز له الفطر وحرم عليه، فإن أفطر كان منتهكا لحرمة رمضان ووجب عليه مع القضاء الكفارة، وهي إطعام ستين مسكينا أو صوم شهرين متتابعين، والله تعالى أعلم.
مريض الجلطة
مرضت منذ شهرين بجلطة في المخ ومازلت تحت العلاج وقد أخبرني الطبيب بأنني لا أستطيع الصوم هذا العام لما قد يسببه الصوم من جلطات أخرى...، فهل علي كفارة إن لم أصم بسبب المرض؟
لا حرج أن تفطر في رمضان ما دمت مصابا بجلطة في المخ بل يجب الفطر على من خشي من المرض هلاكا أو إعاقة وقد أخبرك الطبيب المختص أن الصوم يزيد من ذلك المرض، ولست مطالبا بكفارة لأنك إنما أفطرت بعذر مقبول فإذا شفاك الله فيجب عليك قضاء ما عليك من الصيام، والله تعالى أعلم.
صيام الحامل
لم أصم شهر رمضان الماضي لأنني كنت حاملا ولم أستطع، لم أقض الأيام التي أفطرتها حتى الآن، هل علي كفارة؟
لا كفارة عليك وإنما عليك هو قضاء رمضان بعد أن تستطيعي ذلك، قال العلامة النفراوي رحمه الله في الفواكه الدواني: وإذا خافت الحامل على نفسها أو على ما في بطنها أفطرت وجوبا ولو في صيام رمضان حيث خافت هلاكا أو شديد أذى وندبا فيما دون ذلك ولم تطعم على المشهور وإنما تقضي فقط، والله تعالى أعلم.
يجيب عن أسئلة الصائمين نخبة من كبار العلماء في المركز الرسمي للإفتاء التابع للهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف.


************************
علماء الإسلام
الحسن بن الهيثم .. عالم الضوء والبصريات الموسوعي


الحسن بن الهيثم .. عالم الضوء والبصريات الموسوعي
المصدر:

    السيد رمضان السيد



يحفل تاريخنا العريق بأعلام بارزين أسهموا في بناء صرح الحضارة الإسلامية، وكانوا وما زالوا نجوماً مشرقة في سماء العلم، نذروا أنفسهم لخدمة البشرية كافة، وقدَّموا جهوداً مشرِّفة في مجالات شتى، منها الطب والرياضيات والفيزياء والكيمياء والفلك، وغيرها من العلوم الإنسانية، وأثَّرت جهودهم في النهضة الأوروبية تأثيراً اعترف به الأوروبيون أنفسهم.
وخلال شهر رمضان المبارك، تحيي «البيان» ذكرى هؤلاء العلماء، وترحل مع القارئ في عوالمهم الفسيحة، كاشفةً اللثام عن إنجازاتهم التي شكَّلت حلقة في مسيرة التطور، والتي قد اعترى بعضَها النسيان والظلم التاريخي أحياناً.
منذ أبصر الإنسان النور في هذه الحياة، كان الإبصار لديه لغزاً مظلماً، تحيط به تساؤلات لا تنتهي، عن الطبيعة التي هو جزء منها، وكوامن ذاته التي يجهلها، ولأن الخيال مرآته التي يرى فيها ما يحب أن يصدِّقه، أطلق العِنان لأوهامه، عساها أن تريح طوفان تفكيره الذي لا يكفُّ عن الجريان، أو تملأ فراغات الصورة في بؤرة رؤيته لعجيب صُنع الخالق.
رجل بين كثيرين ممن ركنوا لفلسفة «نظرية الانبعاثات» التي زعمت أن الإبصار يحدث اعتماداً على أشعة ضوء تنبعث من العين، لم يسعْه أن يحيا رهين أساطير الأولين، أغلق على نفسه حجرته المظلمة، فتسلل بصيص الضوء من ثقب ضيق خلفه، ليرى على الجدار انعكاسات صور الحياة مقلوبةً أمامه.
ويدرك حينها كيفية عمل العين البشرية، وهي الفكرة ذاتها التي استُوحي منها اختراع آلة التصوير «الكاميرا»:«camera»، التي تعني باللاتينية الحجرة المظلمة.
354 هـ
وُلد الحسن بن الهيثم عام 354 هـ في البصرة، ورحل إلى القاهرة حيث عاش معظم حياته، في عصر هو أزهى عصور الحضارة الإسلامية من الناحية العلمية، تمت فيه ترجمة الكتب اليونانية إلى اللغة العربية، وبدأت مرحلة الإبداع والابتكار، فظهر أعلام الطب والفلسفة والكيمياء والعلوم، فما كان منه إلا أن اطلع في شبابه على هذه الثروة العلمية، وعمل على استيعاب المعارف بدأب وإخلاص، وأخذ يرسم خطة حياته.
وتحت قبة على باب الجامع الأزهر، انقطع الحسن للبحث والدراسة والتأليف، فاكتشف ظاهرة انكسار الضوء عند مرور الأشعة من وسط معيَّن إلى وسط غير متجانس معه.
وأن الانعطاف يكون معدوماً إذا مرت الأشعة وفق زاوية قائمة، ووضع بحوثاً فيما يتعلق بتكبير العدسات، ممهِّداً لاستعمال العدسات في معالجة عيوب العين، وقدَّم وصفاً صحيحاً لأجزاء العين، مفسِّراً الكيفية التي ترى بها، وتوصَّل إلى شرح صحيح لسبب ازدياد حجم الشمس والقمر عندما يقتربان من الأفق.
رياضي وفيزيائي
ومع كونه رائداً للبصريات، نجح ابن الهيثم في أن يصبح عالماً موسوعياً، وأن يُدلي بدلوه في مجالات شتى، مُقدِّماً إسهامات عظيمة في العلوم عموماً، خاصة الرياضيات والفيزياء، ولقد أعانه على ذلك استخدامه منهجاً علمياً يقوم على الاستنتاج الاستنباطي بعيداً عن التكهن والتخمين.
وتتسم مؤلفات ابن الهيثم بالقدرة على التحرر الفكري والجرأة على الاختلاف مع مَن تقدموا عليه، وأهمها كتاب «المناظر» الذي سلم من الضياع الذي مُنيت به كثير من كتبه، ويُعدُّ من أكبر الكتب استيفاءً لبحوث الضوء وأرفعها قدراً..
وقد تُرجم إلى اللاتينية فاستفاد منه الأوروبيون أيما استفادة، حتى إنه ظل المرجع الرئيس لعلم البصريات في أوروبا خلال القرن السابع عشر الميلادي، هذا إلى جانب كتاباته الأخرى مثل «ميزان الحكمة».
ولعل من الخصال التي تحلَّى بها الحسن بن الهيثم الإصرار والمثابرة، إذ تعرَّض في طريقه العلمي لصدمة شديدة، حينما رحل إلى مصر لتنفيذ فكرته لتنظيم فيضان النيل، ولكن بعدما حدد مكان إقامة المشروع في مدينة أسوان، أدرك استحالة تطبيقه وفقاً لإمكانات عصره، ومع ذلك لم يلبث أن نهض من كبوته، وواصل نجاحاته في أبحاثه الأُخَر.
************************
قصة وعبرة
يحكى أن ملك من الملوك أراد أن يبني مسجد في مدينته و أمر أن لا يشارك أحد في بناء هذا المسجد لا باالمال ولا بغيره , حيث يريد أن يكون هذا المسجد من ماله فقط دون مساعدة من أحد و حذر و أنذر من أن يساعد أحد في ذلك , و انتهى بناء المسجد و وضع الملك اسمه عليه و في ليلة من الليالي رأى الملك في المنام كأن ملك من الملائكة نزل من السماء فمسح اسم الملك عن المسجد و كتب أسم امرأة فلما أستيقظ الملك من النوم أستيقظ مفزوع و أرسل جنوده ينظرون هل أسمه مازال على المسجد فذهبوا و رجعوا و قالوا له نعم أسمك مازال موجود و مكتوب على المسجد و قالوا له حاشيته هذه أضغاث أحلام و في الليلة الثانية رأى الملك نفس الرؤيا رأى ملك من الملائكة ينزل من السماء فيمسح اسم الملك عن المسجد و يكتب اسم امرأة على المسجد و في الصباح أستيقظ الملك و أرسل جنوده يتأكدون هل مازال أسمه موجود على المسجد , ذهبوا و رجعوا و أخبروه أن أسمه مازال هو الموجود على المسجد , تعجب الملك و غضب فلما كانت الليلة الثالثة تكررت الرؤيا فلما استيقظ الملك من النوم قام و قد حفظ اسم المرأة التي يكتب أسمها على المسجد فأمر بإحضار هذه المرأة فحضرت و كانت امرأة عجوز فقيرة ترتعش فسألها هل ساعدت في بناء المسجد الذي بنيته قالت يا أيها الملك أنا امرأة عجوز و فقيرة و كبيرة في السن و قد سمعتك تنهى عن أن يساعد أحد في بناءه فلا يمكنني أن أعصيك فقال لها أسألك بالله ماذا صنعت في بناء المسجد؟ قالت و الله ما عملت شيء قط في بناء هذا المسجد إلا ,,, قال الملك نعم إلا ماذا ؟ قالت إلا أنني مررت ذات يوم من جانب المسجد فإذا أحد الدواب التي تحمل الأخشاب و أدوات البناء للمسجد مربوط بحبل إلى وتد في الأرض و بالقرب منه سطل به ماء و هذا الحيوان يريد أن يقترب من الماء ليشرب فلا يستطيع بسبب الحبل و العطش بلغ منه مبلغ شديد فقمت و قربت سطل الماء منه فشرب من الماء هذا و الله الذي صنعت فقال الملك أييييه عملتي هذا لوجه الله فقبل الله منك و أنا عملت عملي ليقال مسجد الملك فلم يقبل الله مني فأمر الملك أن يكتب اسم المرأة العجوز على هذا المسجد .
#الخلاصة : لاتحتقر شيء من الأعمال فما تدري ماهو العمل الذي قد يكون فيه دخولك الجنات و نجاتك من النيران .
*******************************
تراث

ﺍقناة الجماهيرية العظمى:النجع 2017 -نجع يمسي-حلقة 3 رمضان 1438

ﻋﺎﻡ ﺧﻴﺮ ﻳﺎ ﻣﻮﻻﻱ
ﻳﻜﻮﻥ ﻋﺎﺩ
ﺑﺎﻟﺨﻴﺮ ﻭﺍﻟﻬﻨﺎﺀ
ﺍﻟﻨﺠﻊ ، ﻳﻤﺴﻲ ، ﻉ ﺍﻟﺰﻳﻴﻦ
ﺍﻥ ﺷﺎﺀ ﺍﻟﻠﻪ ، ﺩﻳﻤﻪ ﻣﻠﺘﻤﻴﻦ
ﻉ ﺍﻟﺼﻴﺎﻡ
ﻳﺠﻴﻬﻢ ﻣﺎ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻠﻌﺎﻡ
ﻳﻘﻮﻝ ﺍﺷﻌﺎﺭ ﻭﻓﻦ ﺍﻧﻐﺎﻡ
ﻳﻮﺛﻖ ، ﻭﻳﺪﻭﻥ ، ﺗﺪﻭﻳﻦ
ﻉ ﻟﺠﻮﺍﺩ
ﻭ ﻟﺸﺮﺍﻑ ﻭﺟﻤﻠﺔ ﻟﺒﻼﺩ
ﻭﻫﻠﻬﺎ ، ﻭﺷﻴﻮﺥ ،ﺍﻟﻤﻴﻌﺎﺩ
ﺍﻟﻌﻘﺎﻝ ،ﻳﻘﻠﻮﺍ ،ﺍﻟﻌﻔﻨﻴﻦ
ﻉ ﺍﻟﺠﻴﺮﺍﻥ
ﻭﺟﻤﻠﺖ ﻫﻠﻨﺎ ، ﻭﻉ ﺍﻟﺤﺒﺎﻥ
ﻭﻉ ﺍﻻﺻﺤﺎﺏ ، ﺍﻛﺒﺎﺭ ﺍﻟﺸﺎﻥ
ﻭﻉ ﺍﻟﻌﻘﺎﻝ ﺍﻟﻤﺤﺘﺮﻣﻴﻦ
ﻉ ﻟﺸﺮﺍﻑ
ﻭﻉ ﺍﻟﻮﺩﻳﺎﻥ ﻭﻉ ﺍﻻﺭﻳﺎﻑ
ﻭﻛﻞ ﻣﺪﻳﻨﻪ ﻭﻗﺮﻳﻪ ﻭﻛﺎﻑ
ﻭﻳﻨﻤﺎ ، ﻛﺎﻧﻮﺍ ، ﺍﻟﻠﻴﺒﻴﻴﻦ
ﻉ ﺍﻻﺣﺒﺎﺏ
ﻭﻛﻞ ﻣﻌﺎﺭﻓﻨﺎ ، ﻭﻟﺼﺤﺎﺏ
ﺷﻴﻮﺥ ، ﻗﺒﺎﻳﻠﻨﺎ ﻭﺷﺒﺎﺏ
ﻭﺩﻳﻤﻪ ﻉ ﺍﻟﺮﺍﺱ ﻭﻉ ﺍﻟﻌﻴﻦ
ﻉ ﺍﻟﺸﻬﺪﺍ،
ﻫﻠﻲ ، ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻠﻪ ، ﺍﺣﻴﺎﺀ
ﺍﻟﻠﻪ ﻳﺮﺣﻤﻬﻢ ، ﺿﻴﻮﻑ ﺍﻟﻠﻪ
ﻃﻴﻮﺭ ﺍﻟﺠﻨﻪ ﺍﻟﻤﺮﺯﻭﻗﻴﻦ
ﻉ ﺍﻟﻤﻬﺎﺕ
ﻭﻉ ﺍﻟﺨﻮﺍﺕ ، ﻭﻉ ﺍﻟﺨﺎﻻﺕ
ﻭﻉ ، ﺍﻟﻌﻤﺎﺕ ، ﻭﻉ ﺍﻟﺠﺪﺍﺕ
ﻫﻠﻲ ، ﺑﺮﻛﺘﻬﻦ ، ﻣﺎﺷﻴﻦ
ﻉ ﺍﻻﺑﻄﺎﻝ
ﺍﻟﻲ ﻣﺎ ﻳﻨﺸﺮﻳﻮﺍ ﺑﺎﻟﻤﺎﻝ
ﺍﻭﻻﺩ ﺣﻼﻝ ﻭﻣﺎﻝ ﺣﻼﻝ
ﺍﻟﻠﻪ ﻳﻮﻓﻘﻬﻢ ﻗﻮﻟﻮﺍ ﺍﻣﻴﻦ
ﻉ ﺍﻟﻤﺸﺘﺎﻕ
ﻭﻉ ﺍﻟﻠﻲ ﺭﺍﺱ ﻣﺎﻟﻪ ﻟﺨﻼﻕ
ﻭﻉ ﺍﻟﻠﻲ ،ﻋﺎﺟﺰ ، ﻭﺍﻟﻤﻌﺎﻕ
ﺍﻟﻠﻪ ، ﻳﺴﺘﺮﻫﻢ ،ﺩﻧﻴﺎ ﻭﺩﻳﻦ
ﻋﺎﻟﻤﻼﺡ .
ﻭﻋﺎﻻﻋﺮﺍﺱ ﻭﻋﺎﺍﻓﺮﺍﺡ .
ﻭﻋﻘﺪ ﺍﻟﻴﺎﺳﻤﻴﻦ .
ﻋﻠﻲ ﺻﺪﺭ ﺍﻟﻜﺎﻣﻞ ﺑﺎﻟﺰﻳﻦ
.
ﻳﻤﺴﻲ ﻉ ﺍﻟﻬﻞ
ﻳﺤﻴﻲ ﺍﻟﻠﻴﺒﻴﻴﻦ ﺍﻟﻜﻞ
ﺟﻌﻦ ﻟﻴﺎﻡ ﺗﻌﻮﺩ ﻋﺴﻞ
ﻧﻌﻮﺩ ﻛﻤﺎ ﻛﻨﺎ ﻫﺎﻧﻴﻴﻦ
ﻉ ﺍﻻﺣﺮﺍﺭ
ﺍﻟﻠﻲ ﻣﺎ ﺧﺎﻧﻮ ﺑﻮﻣﻨﻴﺎﺭ
ﺍﻟﻠﻲ ﻣﺎ ﻟﻘﻮﺍ ﻟﻲ ﺑﺮﻧﺎﺭ
ﺍﻟﻠﻲ ﻣﺎ ﺭﺩﺣﻮﺍ ﻟﻲ ﻣﺎﻛﻴﻦ

avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9964
نقاط : 28576
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انوار رمضان1438هـ

مُساهمة من طرف الشابي في الأربعاء 31 مايو - 16:25

5 رمضان 1438
دعاء

عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:
" اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي فِيهِ مِنَ الْمُسْتَغْفِرِينَ، وَ اجْعَلْنِي فِيهِ مِنْ عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ، وَ اجْعَلْنِي فِيهِ مِنْ أَوْلِيَائِكَ الْمُتَّقِينَ، بِرَأْفَتِكَ يَا أَكْرَمَ الْأَكْرَمِينَ ".
*********************************************
فتاوى
 س : متى يؤمر الصبي بالصيام؟
ج : قال الخرقي : وإذا كان الغلام عشر سنين ، وأطاق الصيام أخذ به.
قال ابن قدامة: واعتباره بالعشر أولى ، لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- أمر بالضرب على الصلاة عندها ، واعتبار الصوم بالصلاة أحسن لقرب إحداهما من الأخرى ، واجتماعهما في أنهما عبادتان بدنيتان من أركان الإسلام ، إلا أن الصوم أشق فاعتبرت له الطاقة ، لأنه قد يطيق الصلاة من لا يطيقه.[المغني مع الشرح 3/90] .
فما بالك أيها الأخ المسلم بمن يمنع أولاده من الصيام رحمة بهم بزعمه!!

س : رجل بلغ من الكبر عتياً ، وأصبح لا يعرف أولاده ، ولا الجهات الأصلية ، فماذا عليه في الصوم؟.
ج : إذا كان الواقع ما ذكر ، فليس عليه صلاة ولا صيام ولا إطعام. وإذا كان يعود إليه عقله أحياناً ، ويذهب أحياناً ، فإذا عاد إليه صام ، وإذا ذهب عنه سقط عنه الصيام.

س : ما حكم الصيام للمريض؟
ج : إذا ثبت بالطب أن الصوم يسبب هلاك المريض فلا يجوز له الصيام ، أما إن ثبت أن الصوم يجلب المرض له أو يضر بالمريض بزيادة مرضه أو تأخير شفائه أو يؤلمه أو يشق عليه الصيام ، فالمتسحب له أن يفطر ثم يقضي.

س : شخص مصاب بقرحة في معدته ، ونهاه الطبيب عن الصيام مدة خمس سنوات. فما الحكم؟
ج : إذا كان الطبيب الذي نهاه عن الصوم ثقة مأموناً خبيراً في طبه ، فيتعين السمع والطاعة لنصحه ، وذلك بإفطاره في رمضان حتى يجد القدرة والاستطاعة على الصوم ، لقوله تعالىSad(فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ)) فإذا شفي من مرضه ، تعين عليه صوم أشهر رمضان التي أفطرها.

س : ما حكم العاجز عن الصيام عجزاً كلياً لمرض لا يرجى شفاؤه أو لكبر سنه؟
ج : عليه أن يطعم عن كل يوم مسكيناً ، نصف صاع من قوت البلد ، (مثال : قرابة1.5 كغ من الأرز) يدفعها في أول الشهر كما فعل أنس رضي الله عنه ، ويجوز أثناءه أو في آخره.

س : رجل مريض أخبره الأطباء أن شفاءه ممكن ، فهل يجزئه الإطعام؟
ج : لا يجزئه الإطعام ، ويجب عليه الانتظار حتى يشفى ثم يقضى.

س : رجل مريض ينتظر الشفاء ليصوم ، فمات ، فماذا عليه؟.
ج : ليس عليه شيء لأن الصيام حق لله تبارك وتعالى ، وجب بالشرع ومات من يجب عليه قبل إمكان فعله فسقط إلى غير بدل كالحج.

س: شخص صام جزءاً من رمضان ثم عجز عن إكمال الباقي ، فماذا يعمل؟
ج : إن كان عجزه لأمر طارئ يزول ، انتظر حتى يزول ثم يقضى ، وإن كان عجزه لأمر دائم ، فإنه يطعم عن كل يوم مسكيناً كما تقدم.

س : ما حكم الصوم للمسافر؟
ج : إذا شق عليه الصوم في السفر فالأفضل أن يأخذ بالرخصة فيفطر. وإن لم
يشق عليه صام والفطر جائز.

س : متى يفطر الصائم؟
ج : في ذلك حديثان :
- الأول : حديث أنس رضي الله عنه أنه أفطر على دابته قبل أن يخرج وقد تهيأ للرحيل.
- الثاني : حديث ابن عباس رضي الله عنهما في الصحيحين ، قال : خرج رسول الله-صلى الله عليه وسلم-حتى بلغ عسفان ، ثم دعا بماء فرفعه إلى يديه ليراه الناس ثم أفطر. فالأحوط أن لا يفطر المسافر إلا إذا خرج من بلدته وفارق البيوت.

س : رجل قرر في إحدى الليالي من رمضان أن يسافر غداً في النهار ، فهل يجوز له أن يبيت نية الإفطار؟
ج : لا يجوز له ذلك ، بل ينوي الصيام ، لأنه لا يدري ما يعرض له ، فقد لا يستطيع السفر ، فإذا سافر أفطر إن شاء كما تقدم.

س : رجل أراد مواقعة أهله في رمضان ، فسافر من أجل ذلك؟
ج : فعله حرام ، لأنه قصد التحايل ، وهو آثم ولا يجوز له الفطر ((يُخَادِعُونَ اللَّهَ وهُوَ خَادِعُهُمْ)).

س : هل يجوز الإفطار في المطار؟
ج : إن كان المطار داخل البلد أو في حدودها فإنه ينتظر حتى تقلع الطائرة وتبتعد ، ثم يفطر ، وإن كان المطار خارج البلد ، جاز له الفطر في المطار.

س : غربت الشمس في المطار فأفطرنا بعد الصيام ، فلما أقلعت الطائرة وارتفعت رأينا الشمس مرة أخرى ، فما حكم الصيام؟
ج : الصيام صحيح ، لأنه عليه الصلاة والسلام قال :»إذا أقبل الليل من هاهنا ، وأدبر النهار من هاهنا وغربت الشمس فقد أفطر الصائم« [ متفق عليه ].

س : من صام في بلد ، ثم سافر إلى بلد آخر ، صام أهله قبله أو بعده ، فماذا يفعل؟
ج : يفطر بإفطار أهل البلد الذين ذهب إليهم ، ولو زاد على ثلاثين يوماً (بالنسبة له) لقول النبي -صلى الله عليه وسلم- :»الصوم يوم تصومون ، والفطر يوم تفطرون« [رواه الترمذي وهو حديث صحيح ]. لكن إن لم يكمل تسعة وعشرين فعليه إكمال ذلك الشهر (بعد يوم العيد) ، لأن الشهر لا ينقص عن تسعة وعشرين يوماً.

س : صامت امرأة ، وقبل الغروب بلحظات خرج منها الدم ، فما حكم صيامها؟
ج : إن خرج فعلاً ، فقد بطل الصوم وهي مأجورة ، وتقضي بدلاً منه ، أما إن أحسَّت به داخل الجسم ولم يخرج ، أو خرج بعد الغروب ، فصيامها صحيح.
*************************************************
السحور الوجبة المباركة
د. خالد سعد النجار
السحور ليس شرطًا في الصيام، وإنما هو سنة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- فعلها وأمر بها، وقال: «تسحروا، فإن في السحور بركة» [متفق عليه من حديث أنس] فيُسن السحور ويسن تأخيره، لأنه مما يقوي المسلم الصيام، ويخفف عنه مشقة الصوم؛ حيث يقلل مدة الجوع والعطش، وقد جاء هذا الدين بالميسرات، التي تيسر على الناس عباداتهم، وترغبهم فيها، ومن ذلك تعجيل الفطور وتأخير السحور، فيسن للمسلم الصائم أن يقوم إلى السحور ويتسحر ولو بالقليل كالتمرة أو شربة ماء، عملاً بسنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وفي السحور فائدة أخرى روحية، وهي التنبه والاستيقاظ قبل الفجر، فساعة السحور يتجلى الله فيها لعباده، فيجيب من دعا، ويغفر لمن استغفر، ويتقبل ممن عمل صالحًا. وما أعظم الفرق بين من يقضي هذا الوقت ذاكرًا تاليًا، ومن يمر عليه راقدًا نائمًا.
ويرى خبراء التغذية أن وجبة السحور تحل مكان وجبة الفطور العادية، لذا يجب أن تتألف من الأطعمة نفسها من حيث نوعيتها وتوازنها، وهناك نصائح عامة بالنسبة للسحور، نوجزها في النقاط التالية:
•• من المهم جدا تناول وجبة السحور قبل أذان الفجر بساعتين على الأقل، لإعطاء الفرصة لتناول مشروبات كالعصائر الطبيعية أو شاي بالحليب، بعد وجبة السحور بفترة مناسبة.
•• إذا تأخر وقت السحور لقبيل الفجر، وكنت ممن ينزعجون من الطعام قبل النوم مباشرة، فيمكن أن تقتصر وجبة السحور على الفاكهة الطازجة أو المجففة، كالموز وعصير البرتقال الطازج.
•• الإكثار من الدهون، ثم النوم مباشرة، يزيد من نسبة هذه الدهون في الدم، فتزيد كثافته، ولذا قد تحدث مضاعفات وخيمة بالنسبة لمرضى الشرايين والقلب، لأنها تعتبر عوامل مساعدة على تكوين الجلطات.
•• الغذاء المتكامل والمتوازن يتكون من البروتينات والدهنيات والنشويات والمعادن والفيتامينات، لذلك احرص على أن تشمل وجبة السحور تلك الصورة الغذائية، مع الوضع في الاعتبار أن المشويات أفضل بكثير من الملقيات لأن الأخيرة تحتوي على نسبة كبيرة من الدهون.
•• يجب أن تكون وجبة السحور خفيفة ما أمكن، حتى لا يتسبب في حدوث عسر في الهضم، وأن يحتوي على مواد بروتينية، لأنها تساعد على الإشباع أكثر من المواد النشوية، التي تسبب جوعا بسبب زيادة الأنسولين. فتكون مثلا من: الزبادي والجبن وشرائح اللحم المسلوق والفاكهة أو الفول المضاف إليه الزيت النباتي والليمون، وهذه النوعية تكفي لمد الجسد بما يحتاجه أثناء فترة الصيام، لكن يجب أيضا أن تحتوي الوجبة على نسبة متواضعة من النشويات، لإمداد الجسم بالطاقة لساعات الصيام الطويلة
•• وجبة السحور يجب أن نبتعد فيها عن المقليات كالبطاطس المحمرة أو الباذنجان، أو المخللات، أو البسطرمة والتونة لاحتوائها على نسبة عالية من الملح، أو التوابل ومكسبات الطعم التي تؤدي إلى آلام القولون، وكذلك فإن تناول الحلويات الرمضانية كالكنافة والقطايف في وجبة السحور يؤدي إلى الإحساس بالعطش طوال النهار.
•• من المهم أيضًا تناول الزبادي أو اللبن الرايب لأنهما مصدران للبروتين سهل الهضم، بالإضافة لاحتوائهما على الفيتامينات والأحماض الأمينية الكبريتية، فضلا على البكتيريا النافعة التي تطهر الأمعاء من البكتيريا الضارة، بالإضافة إلى أن الألبان المخمرة تقلل من الإحساس بالعطش أو الحموضة لأنها تقلل إفرازات المعدة الحامضية. وعلى السيدات الحوامل والمراهقين خاصة أن لا ينسوا كوب الحليب أو اللبن الزبادي كمصدر للكالسيوم خلال شهر رمضان الكريم، ويمكن استبداله بكوب من السحلب مع القرفة وقطعة من الكعك.
•• ينبغي الحرص على احتواء وجبة السحور على الخضروات التي تحتوي على نسبة عالية من الماء مثل: الخس والخيار؛ لأنها تنبه الجسم للاحتفاظ بالماء لفترة طويلة، وتقلل من الإحساس بالعطش أو الجفاف، إلى جانب أنها مصدر جيد للفيتامينات والأملاح.
•• إذا كنت تفضل البيض في السحور فعليك بالمسلوق وليس المقلي لسهولة هضمه، ولا بأس من تناول قليل من العسل الأسود أو الأبيض كمصدر للطاقة، وللوقاية من نزلات البرد عليك بتناول الجوافة أو الفلفل الأخضر أو الليمون أو البرتقال أو الجزر والخضروات الورقية عمومًا فكلها تحتوي على الفيتامينات خاصة فيتامين «ج/c».
•• أكبر خطأ أن نستهلك على السحور طبق الوجبات السريعة كالهامبرجر أو سندويشات الشاورما أو اللحم، فهي غنية بالدهنيات والملح وتزيد من الإحساس بالعطش أثناء الصوم.
•• يحدث الصداع مع الصيام لأسباب عدة، منها نقص كمية الكافين التي اعتاد عليها المرء خلال يومه ( القهوة والشاي )، قلة النوم، وجود استعداد شخصي للمرء لحدوث الصداع، ونقص سكر الدم الذي يمكن تلافيه من خلال الالتزام بوجبة السحور. إضافة إلى وجود أعراض ما يعرف بالصداع "التوتري" الناجم عن الضغوط اليومية النفسية، والتي من فضائل الشهر تدريب الشخص على التعامل معها بطريقة روحانية أفضل.
•• تحتاج المرأة المرضع، إلى كمية من الماء، تتراوح بين 6-8 أكواب يوميا، وإلى مواد غذائية نوعية، خلال فترة الإرضاع (500 سعر حراري إضافي). ويفضل أن يزداد عدد الرضعات في الفترة ما بعد الإفطار، وقبل نهاية السحور، حتى تتم تغذية الطفل جيدا، وتعويض كميات السوائل خلال هذه الفترة. ويعتمد صيام الأم على حالة الرضيع، وصحته، وعمره، ووزنه.
•• إذا كنت ممن يتعاطون بعض الأدوية، وقادر على الصوم فلا تنس أن تأخذ علاجك.
************************************************
رمضان شهر الانقطاع لرب العالمين
   احمد الحداد
شهر رمضان واحد من اثني عشر شهرا ميَّزنا الله تعالى به من بين الأمم، فإن الله تعالى قد كتب الصيام على الأمم السابقة كما قال سبحانه {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ} لكنه كان صياما على اختيارهم لوقته فيقدمون ويؤخرون، ولعدده فيزيدون وينقصون، حيث لا مزية لوقتٍ لديهم، أما هذه الأمة فإن الله تعالى اختار لها الوقت الذي يتضاعف فيه الأجر، ويكثر فيه التَّجلِّي الإلهي، فكان فرض صيامنا هو هذا الشهر العظيم كما قال تعالى: {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ فَمَنْ شَهِدَ مِنْكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ} وفي الحديث عنه صلى الله عليه وسلم قال «بُني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، والحج، وصوم رمضان».
فهو الركن الرابع من أركان الإسلام، فإذا كان كذلك؛ فإن الواجب أن يكون فيه المؤمن على حالٍ متميز عن غيره من سائر الشهور، وذلك بشدة الانقطاع إلى الله تعالى، والتقرب إليه بما يحب من العمل، والذي يحبه سبحانه وتعالى في هذا الشهر هو الصيام الشرعي الذي يعني: الإمساك عما حرم الله تعالى فيه خاصة ـوفي سائر الشهور والأيام عامة- ويعني: التسابق فيه للخيرات بما يحب من صالح القول والعمل، ولذلك شرع فيه من العبادات ما لم يشرع في غيره، فشرع فيه صلاة القيام التي هي سبب لمغفرة الله للعبد ما تقدم من ذنبه كما قال صلى الله عليه وسلم: «من قام رمضان إيمانا واحتسابا، غفر له ما تقدم من ذنبه» وقيامه بصلاة التراويح التي سنها النبي صلى الله عليه وسلم بنفسه وفعله، فإنه قد كان يقومه منفردا زيادة على قيامه في السنة كلها، فكان يقوم لربه حتى تتقطر قدماه كما قالت عائشة رضي الله عنه «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم، إذا صلى قام حتى تفطر رجلاه، قالت عائشة: يا رسول الله أتصنع هذا وقد غفر لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ فقال: «يا عائشة أفلا أكون عبدا شكورا».
وقد كان فعله ذلك محلا للتأسي به فإن الصحابة رضي الله عنهم ما أن علموا قيامه حتى أتوا مسرعين ليصلوا معه فصلى لهم ليليتين ثم ترك؛ خشية أن يفرض على أمته كما روت عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم صلى في المسجد فصلى بصلاته الناس، ثم صلى من القابلة فكثر الناس، ثم اجتمعوا من الليلة الثالثة أو الرابعة فلم يخرج إليهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما أصبح قال: «قد رأيت الذي صنعتم فلم يمنعني من الخروج إليكم إلا أني خشيت أن يفرض عليكم، وذلك في رمضان».
وذلك لأن المقام مقام تشريع وهو صلى الله عليه رحيم بأمته كما قال الله تعالى عنه {لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَاعَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ} فبقي فعله سنة مجمعا عليها، يتنافس فيها المتنافسون، فلما أُمن الفرض بانقطاع الوحي وانتقال النبي صلى الله عليه وسلم إلى الرفيق الأعلى صلى الصحابة رضي الله عنهم القيام جماعةً كما ثبت أن عمر رضي الله عنه جمع الناس في رمضان على أُبَيِّ بن كعب، وعلى تميم الداري رضي الله عنهما على إحدى وعشرين ركعة، يقرءون بالمئِين وينصرفون عند فروع الفجر».
واستمر العمل على ذلك في عصر الصحابة والتابعين وتابعيهم وعملت به الأمة أجمعها.
****************************************************
علماء الإسلام

الجبرتي الكبير عمدة الأنام وفيلسوف الإسلام

في القاهرة المحروسة، حيث رواق الجبرت بالأزهر الشريف، يجلس الشيخ حسن وسط جمع من الطلاب، جاؤوا إليه من أوروبا ليدرسوا الهندسة، وليحلَّ لهم رموزها العصيَّة، ثم يعودوا إلى بلادهم ناشرين هذا العلم النافع، وها هو يعاملهم بخلق الإسلام، فلا يضنُّ عليهم بشيء من علمه، بينما يرقب سان بريست، سفير فرنسا في الأستانة، اضمحلال الدولة العثمانية، ليحض حكومته على احتلال مصر.
لم يكن الشيخ حسن بن إبراهيم بن حسن الجبرتي (1110-1188هـ) سوى عالم من علماء الفقه والعربية، إذ شرع في حفظ القرآن الكريم، ودخل في عداد طلاب العلم بالأزهر، شأنه كشأن آبائه الذين يرجع أصلهم إلى بلاد الجبرت في الحبشة، فدرس على أئمة عصره علومَ الدين، إضافة إلى علم الجبر والمقابلة والمساحة والحساب، وذلك منذ توفي والده وكفلته جدته أم أبيه، وصار وصيّاً عليه رجل من ذوي الدين والمهابة اسمه محمد النشرتي، حتى أصبح فقيهاً حنفياً نابهاً، وتصدَّر للإفتاء، وزاحم شيوخ الأزهر وعلماءه المتقنين.
لكنَّ تحوُّلاً اعترى الشيخ الجبرتي وهو في الرابعة والثلاثين من عمره، حين وجد نفسه مجذوباً إلى دراسة علوم الحضارة، فاتجه إلى ملازمة من عُرفوا في عصره بمدارستها، وأقبل على مطالعة الذخائر المحفوظة في مكاتب القاهرة العامرة، وظل عشر سنوات يحصِّل العلم في الرياضيات والفلك والجغرافيا والهندسة والكيمياء وغيرها، حتى استطاع بذكاء أن يكشف اللثام عن أسرار العلوم القديمة التي لم يكن في زمنه من يعرفها بصورة مكتملة، التي مثَّلت العلم النظري من جهة، ومن جهة أخرى التطبيق العملي الذي نسميه بلغة عصرنا «التكنولوجيا».
لا يزال الشيخ يشرح بصبر لطلابه كلَّ غامض وخفيّ، مما يعينهم على استخراج الصنائع البديعة، مثل طواحين الهواء وجرّ الأثقال واستنباط المياه وغير ذلك، إنه حقاً إمام حوى علوم الحضارة جميعاً، حتى النجارة والخراطة والحدادة والسمكرة والتجليد والنقش عَلِمَها وأتقنَها، ولجأ إليه مَهَرة الصنَّاع يستفيدون من علمه، وحرص على إفادة الناس، حتى علَّم خدمه في بيته، بل مارس الصناعات بنفسه، وصار بيته يزخر بكل أداة وآلة.
ويحكي لنا عنه ابنه المؤرخ عبد الرحمن الجبرتي في كتابه «عجائب الآثار في التراجم والأخبار»، ويطيل النَّفَس في الحديث عنه خلال أكثر من مئة وعشرين صفحة، واصفاً والده بأنه «عمدة الأنام وفيلسوف الإسلام»، وناقلاً أخباره مع الشيوخ والتلاميذ والسلاطين والأمراء الذين اتصلوا به واستفادوا من علمه، وعلى الرغم من أنه ذكر عنه عدم اعتنائه بالتأليف، أورد له قرابة عشرين رسالة، منها «المفصحة فيما يتعلق بالأسطحة».
ظلم وعدوان
انتهى الدرس، وطوى الشيخ ما بين يديه من الكتب، وانفضَّت حلقة طلاب العلم، وعلى الجانب الآخر أخذ الفرنسيون يُعدُّون العُدَّة لغزو مصر، وبعد نحو عشرين سنة من وفاة الجبرتي الكبير، تدخل الحملة الفرنسية الأزهر بخيولها، ويُعمل جُندها السيف في طلبته وشيوخه، وينهبون الكتب والمخطوطات، في مأساة كتب فصولها عبد الرحمن الجبرتي في تاريخه، سارداً كيف مدَّت الحضارة العربية الإسلامية يديها إلى الإنسانية جمعاء بالعلم النافع، بينما امتدت أيدي آخرين إليها بالظلم والعدوان.
**********************************************
تراث
الرحى..أنيسة النساء ومطعمة الجوعى

إنها الرحى، بنت الجبال الملساء الصلدة، كانت الجدات والأمهات  لا يستطعن الاستغناء عنها رغم الجهد الذي كن يبذلنه في تحريكها ليل نهار لطحن البر أو الشعير تمهيدا لصناعة الخبز.
الرحى تتكون من حجرين مستويين مستديرين يُركبُ أحدهما فوق الآخر، ويكون السفليّ منهما ثابتاً، بينما يتحرّك الحجر العلويّ حول محور خشبيّ أو معدنيّ تكون قاعدته مثبّتة في أسفل الحجر السفليّ، وعندما يدور حجر الرحى فإنه يمر فوق حبات القمح أو الشعير التي توضع من فتحة دائرية صغيرة في وسط الحجر العلوي، فتتكسر تلك الحبات شيئاً فشيئاً، كلما دار عليها حجر الرَّحَى حتى تصبح الحبوب دقيقاً ناعماً.

النجع 2017( ﻓﺠﺮﻩ )


تأليف و الحان الشاعر علي الكيلاني
أداء الفنان حسن مناع

ﻓﺠﺮﻩ ﻋﻠﻲ ﻓﺠﺮﻩ ﻋﻠﻲ ﻗﻄﻮﻓﻪ
ﻓﻲ ﻧﺠﻊ ﻣﺴﺎﻃﺮ ﻓﻠﺒﻂ ﺗﺸﻮﻓﻪ
ﻣﻌﺪﻥ ﻋﻠﻲ ﺻﺪﺭﻙ ﺍﺳﻤﺎﻙ ﺍﺣﺮﻭﻓﻪ
ﻓﺠﺮﻩ ﻭﺷﻮﻁ ﻗﻼﻳﺪ
ﻋﻠﻲ ﺻﺪﺭ ﻭﺩﺍﺩﻩ ﻭﺳﺮ ﻭﺩﺍﻳﺪ
ﻭﺩﺑﻠﺞ ﻣﻦ ﺍﻟﻔﻀﻪ ﻭﺷﻮﻁ ﺣﺪﺍﻳﺪ
ﻭﻗﺮﺩﺍﺵ ،ﺷﺎﺭﻕ ﻓﻲ ﻭﻻﻳﻢ ﺻﻮﻓﻪ
ﻓﻴﺪﻳﻦ ،ﻓﺠﺮﻩ ، ﺟﻴﺪ ، ﺑﻨﺖ ﺟﻮﺍﻳﺪ
ﻋﻄﻮﺍ ﻣﻬﺮ ،ﻓﻴﻬﺎ ،ﻣﺎﻟﻴﺒﻞ ،ﺳﺮﻋﻮﻓﻪ
ﻓﺠﺮﻩ ﻭﺻﺎﻍ ﺣﻤﻴﻠﻪ
ﻋﻠﻲ ﺭﺍﺱ ﺳﺎﺑﻖ ﺣﺎﻧﻄﻪ ﻭﺟﻤﻴﻠﻪ
ﺻﻮﺍﺭ ﻉ ﺍﻟﻴﺴﺎﺭ ﻭﻓﻲ ﺍﻟﻴﻤﻴﻦ ﻧﺒﻴﻠﻪ
ﻭﺫﺭﻋﺎﻥ ﺳﻴﻒ ﻫﻨﻮﺩ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺰﻃﻮﻓﻪ
ﻋﻄﻮﺍ ﻣﻬﺮﻫﺎ ، ﻓﺮﻋﻪ ﺑﻨﺖ ﻛﺤﻴﻠﻪ
ﺭﺗﻌﺖ ﺭﺑﻴﻊ ﺍﺑﺴﺎﻁ ، ﻣﻮﺵ ﻣﻜﻠﻮﻓﻪ
ﻓﺠﺮﻩ ،ﻭﺯﻥ، ﻣﻨﻔﻞ
ﻓﻴﺪﻳﻦ ، ﻋﺎﻧﺲ ﺭﺯﻥ ،ﻣﺎ ،ﺗﻄﻔﻞ
ﻋﻨﺎﻕ ﺭﻳﻢ ، ﻣﻮﺵ ﻣﻮﺍﻟﻔﻪ ﺗﺠﻔﻞ
ﻋﻠﻲ ﺻﻮﺏ ﻣﺎﻭ ﺑﻘﺪﺭ ﻣﻲ ﻣﻠﻬﻮﻓﻪ
ﺑﻮﻫﺎ، ﺷﻨﺐ ،ﺑﻲ ،ﻋﺰﻫﺎ ،ﻣﺘﻜﻔﻞ
ﻓﻲ ﻧﺠﻌﻬﺎ ،ﺑﻨﺎﻣﻮﺳﻬﺎ،، ﻣﻌﺮﻭﻓﻪ
ﻓﺠﺮﻩ ﻭﺷﻮﻁ ﺍﺧﻠﻠﻪ
ﻭﺷﻤﻠﻪ ، ﻋﻠﻰ ﻋﺎﻧﺲ ﺟﻤﻴﻠﺔ ﻃﻠﻪ
ﺭﺑﺎﻳﺖ ﻋﺼﺮ ،ﻣﺎ ﺭﺍﻓﻘﺘﺶ ﺍﻟﺸﻠﻪ
ﻭﻻ ﻻﺣﻘﺘﻬﺎ، ﻉ ﺍﻻﺳﻮﺍﻕ ﺣﺴﻮﻓﻪ
ﺗﻀﻮﻱ ﻛﻤﺎ ﺍﻟﻘﻤﺮﻩ ﺍﻟﻠﻲ ﺗﺠﻼ،
ﻳﺒﻲ ﺍﻟﻘﺪﺭ ﺑﻮﻫﺎ ،ﻣﺎﻳﺒﻲ ﺗﻔﺘﻮﻓﻪ
ﻓﺠﺮﻩ ،ﻣﻊ ﺍﻟﺨﻠﺨﺎﻝ
ﻭﺷﻤﻠﻪ ﻣﻊ ﺻﺒﺎﻁ ، ﻣﺎﻟﻔﻴﻼﻝ
ﻭﻋﻴﻦ ﻛﺤﻠﻬﺎ ، ﻣﺮﺳﻮﻡ ﻋﻴﻦ ﻏﺰﺍﻝ
ﻻﻱ ﺳﺎﻫﺮﻩ ﺣﻤﺮﺍ، ﻭﻻﻱ ﻣﻄﺮﻭﻓﻪ
ﺑﻨﺖ ﺑﻄﻞ ، ﺷﺮﻓﻬﺎ ﻭﺧﻮﺕ ﺍﺑﻄﺎﻝ
ﺭﺯﻳﻨﻪ، ﻛﺒﻴﺮﺓ، ﻋﺮﻑ ﻣﺎﻫﻲ ﺟﻮﻓﻪ
ﻓﺠﺮﻩ ﻭﺑﺨﻮﺭ ﻭﺧﻤﺮﺍ
ﻭﺣﻤﻮﻝ ، ﻭﻣﺮﻗﻢ ، ﻭﻣﺨﻼ ﺣﻤﺮﺍ
ﻭﻣﺮﻛﺎﺏ ﺷﺎﻫﻲ ﻣﺎ ﻳﻄﻔﻲ ﺟﻤﺮﻩ
ﻭﺑﻮﻫﺎ ،ﺍﺟﻮﺍﺩﻱ ﻣﺎ ﻳﻤﻞ ﺍﻇﻴﻮﻓﻪ
ﺑﺎﻟﺪﻳﻦ ،ﻛﻤﻠﻬﺎ، ﺑﺤﺞ ، ﻭﻋﻤﺮﻩ
ﻭﺭﺍﻛﺐ ﻋﻠﻲ ﻋﻮﺩﻩ ﺍﺗﺠﻲ ﻣﺤﺬﻭﻓﻪ
ﻓﺠﺮﻩ ﻭﺻﻮﺍﻟﺢ ﺳﺘﺎ
ﻋﻠﻲ ، ﺑﻨﺖ ،ﺗﺘﻄﺮﻑ ، ﻣﻊ ﻟﺒﻨﺘﺎ
ﻋﻨﺎﻕ ﺍﺭﻳﻠﻲ ، ﺗﺨﺰﺭ ، ﻟﻘﻨﺎﺻﺘﺎ
ﻭﻋﻴﻦ ﻋﻴﻦ ،ﻟﺤﺪﻳﻪ ﻭﻫﻲ ،ﻣﺮﺩﻭﻓﻪ
ﻣﺤﻔﻞ ، ﻧﻬﺎﺭ ﺗﺸﻮﻑ ﻟﻲ ﺟﺤﻔﺘﺎ
ﺷﻮﺷﺎﻧﻬﺎ ، ﺳﺎﻳﺲ ﺍﺧﻄﻲ ﺍﻟﺤﺸﺮﻭﻓﻪ
ﻓﺠﺮﻩ ﻭﺧﻮﺻﻪ ﻭﺧﺎﺗﻢ
ﻭﻟﺪ ﻋﻤﻬﺎ ، ﻇﺎﻣﻦ ، ﻏﻠﻬﺎ ،ﻭﺣﺎﺗﻢ
ﻋﻄﺎﺗﻪ ، ﺗﻤﻴﻤﺘﻬﺎ ، ﺭﺯﻳﻦ ، ﻭﻛﺎﺗﻢ
ﻻﻫﻮﻩ ، ﻓﺮﻓﺎﺷﻲ ، ﻭﻻﻱ ﻏﻴﺰﻭﻓﻪ
ﻭﻻ ﻫﻮﻩ ﻓﺎﻭﻱ ، ﻟﻲ ﻟﻠﺮﻓﺎﻗﻪ ﺷﺎﺗﻢ
ﺍﻟﻠﻲ ﻳﻘﻞ ﻗﻠﺒﻪ ، ﻣﺎ ﺗﻘﻞ ﺍﻛﺘﻮﻓﻪ
ﻓﺠﺮﻩ ﻭﺻﻮﺕ ﺣﻨﻴﻦ
ﻭﻟﻮﻥ ﻟﻮﻥ ، ﺑﻮﻗﺮﻋﻮﻥ ﺩﻭﺑﻪ ﻋﻴﻦ
ﻻﺗﺨﻒ ، ﺗﺘﺮﻭﺷﻖ ،، ﻭﻻ ﺍﺗﺒﻴﻦ
ﻻ ﺷﺎﺭﺑﺘﻬﺎ ،ﺍﻟﺮﻳﺢ ، ﻻﻱ ﻣﻜﺮﻭﻓﻪ
ﻭﻻﻱ ﻓﺎﻭﻳﻪ ، ﺗﻬﻀﺐ ،ﻭﻻﻱ ﺍﻟﻠﺴﻴﻦ
ﻟﻬﺎ ﺣﺲ ﻣﻨﻄﻘﻬﺎ ، ﻛﻤﺎ ﺍﻟﻤﻌﺰﻭﻓﻪ
ﻓﺠﺮﻩ ﻭﺑﻨﺖ ﺑﻮﺍﺩﻱ
ﻟﺤﻢ ﻣﻦ ﻏﻠﻤﻬﺎ ﻭﺍﻟﺤﻄﺐ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺍﺩﻱ
ﻻ ﺍﻟﻐﺮﺏ ﺟﺎﻫﺎ ، ﻻ ﻣﺸﺘﻠﻪ ، ﻏﺎﺩﻱ
ﻻ ﺗﺤﺐ ﻟﺒﺴﻪ ، ﻻ ﻛﻠﺖ ، ﺣﻠﻮﻓﻪ
ﺗﻨﺪﺏ ﻋﻠﻲ ﻏﻴﺒﺔ ﺍﻟﺼﻘﺮ ﺍﻟﻌﺎﺩﻱ
ﺍﻟﻠﻲ ﻋﻨﺪﻫﻢ ﻃﺎﻏﻲ ﻭﺑﻮﺷﻔﺸﻮﻓﻪ
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9964
نقاط : 28576
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انوار رمضان1438هـ

مُساهمة من طرف الشابي في الخميس 1 يونيو - 15:21

6رمضان 1438
دعاء

عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:
"اللَّهُمَّ لَا تَخْذُلْنِي لِتَعَرُّضِ مَعَاصِيكَ، وَ أَعِذْنِي مِنْ سِيَاطِ نَقِمَتِكَ وَ مَهَاوِيكَ‏، وَ أَجِرْنِي مِنْ مُوجِبَاتِ سَخَطِكَ، بِمَنِّكَ وَ أَيَادِيكَ يَا مُنْتَهَى رَغْبَةِ الرَّاغِبِينَ ".
**************************************************
أحـكـام مخـتـصـرة في مفـطـرات الـصـيام
71 مسألة مختصرة في المفطرات

1- ما حكم القطرة في الأذن؟
قال ابن عثيمين:
لا بأس على الصائم أن يقطر في أذنه حتى وإن وجد طعمه في حلقه فإنه لا يفطر به، لأنه ليس بأكل ولا شرب، ولا بمعنى الأكل والشرب.
مجموع الفتاوى (19/ 205)

2- ما حكم القطرة في الأنف؟
قال ابن عثيمين:
لو قطر في أنفه فدخل جوفه فإنه يفطر إن قصد ذلك. مجموع الفتاوى (19/ 205)

3- ما حكم استعمال قطرة العين للصائم ؟
قال بن باز:
1- قطرة العين لا يفطر بهما الصائم في أصح قولي العلماء
2- فإن وجد طعم القطور في حلقه، فالقضاء أحوط ولا يجب؛ لأنها ليس منفذا للطعام والشراب. مجموع الفتاوى (15/ 260-261)

4- هل يجوز للصائم أن يداوي عينه بما شاء من قطور أو ذرور؟
قال ابن عثيمين:
يجوز للصائم  أن يداوي عينه بما شاء من قطور أو ذرور، ولا يفطر بذلك.
مجموع الفتاوى (19/ 24)

قال ابن عثيمين:
لا بأس على الصائم أن يقطر في عينه وإن وجد طعمه في حلقه فإنه لا يفطر به، لأنه ليس بأكل ولا شرب، ولا بمعنى الأكل والشرب. مجموع الفتاوى (19/ 205)

5- ما حكم تغيير الدم لمريض الكلى وهو صائم؟
قال بن باز:
1-يلزمه القضاء بسبب ما يزود به من الدم النقي
2-فإن زود مع ذلك بمادة أخرى فهي مفطر آخر .
مجموع الفتاوى (15/ 275)


استخدام المرهم والمرطبات للشفتين 


6- ما حكم استعمال الصائم مرهماً لإزالة الجفاف عن الشفتين؟
قال ابن عثيمين:
أ‌-       لا بأس أن يستعمل الإنسان ما يندي الشفتين والأنف من مرهم أو يبله بالماء أو بخرقة أو شبه ذلك
ب‌- ولكن يحترز من أن يصل شيء إلى جوفه من هذا الذي أزال فيه الخشونة،
ج‌-   وإذا وصل شيء من غير قصد فلا شيء عليه. مجموع الفتاوى (19/ 224)


البخاخ أثناء الصيام

7- ما حكم  استعمال البخاخ لمن هو مصاب بالربو ويحتاج إليه أثناء صيامه ؟
قال ابن عثيمين:
دواء الربو غاز ليس فيه إلا هواء يفتح مسام الشرايين حتى يتنفس بسهولة، فهذا لا يفطر ولا يفسد الصوم. مجموع الفتاوى (19/ 210).

التحاميل أثناء الصيام

8- ما حكم استعمال التحاميل في نهار رمضان إذا كان الصائم مريضاً؟
قال ابن عثيمين:
لا بأس أن يستعمل الصائم التحاميل التي تجعل في الدبر إذا كان مريضاً، لأن هذا ليس أكلاً ولا شرباً، ولا بمعنى الأكل والشرب. مجموع الفتاوى (19/ 204-205)

الغرغرة أثناء الصيام

9- حكم الغرغرة في الصيام ؟
قال ابن عثيمين:
التغرغر مكروه إلا لحاجة. مجموع الفتاوى (19/ 255)

10- هل يبطل الصوم باستعمال دواء الغرغرة؟
قال ابن عثيمين:
لا يبطل الصوم إذا لم يبتلعه، ولكن لا تفعله إلا إذا دعت الحاجة ولا تفطر به إذا لم يدخل جوفك شيء منه. مجموع الفتاوى (19/ 290)

وضع جهاز الكشف في الفرج

11- حكم ادخال ادخال الطبيبة يدها أو جهاز الكشف في نهار رمضان في الفرج؟
إذا حصل ما ذكر فلا يجب غسل جنابة ولا يفسد به الصوم.
اللجنة الدائمة (10/ 173)

 أخذ الإبر في الصيام

12- هل ضرب الإبر يفسد الصوم ؟
قال بن باز:
من الأمور التي لا تفسد الصوم ضرب الإبر، غير التي يقصد بها التغذية، لكن تأخير ذلك إلى الليل أولى وأحوط. مجموع الفتاوى (15/ 17)

13- ما حكم الحقن الشرجية التي يحقن بها المريض وهو صائم؟
قال ابن عثيمين:
أ‌-       الذي أرى أن ينظر إلى رأي الأطباء في ذلك فإذا قالوا: إن هذا كالأكل والشرب وجب إلحاقه به وصار مفطراً
ب‌- وإذا قالوا: إنه لا يعطي الجسم ما يعطيه الأكل والشرب فإنه لا يكون مفطراً. مجموع الفتاوى (19/ 204)

14- هل الإبر والحقن العلاجية في نهار رمضان تؤثر على الصيام؟
قال ابن عثيمين:
الإبر العلاجية قسمان:
أ-  ما يقصد به التغذية ويستغنى به عن الأكل والشرب، لأنها بمعناه، فتكون مفطرة.
ب- الإبر التي لا تغذي أي لا يستغنى بها عن الأكل والشرب فهذه لا تفطر.
مجموع الفتاوى (19/ 215)

15- ما حكم استعمال الصائم لإبر البنسلين التي ضد الحمى؟
قال ابن عثيمين:
استعمال إبر البنسلين التي ضد الحمى جائز للصائم، لأنها لا تفطر، إذ هي ليست أكلاً ولا شرباً ولا بمعناهما. مجموع الفتاوى (19/ 220)

16- حكم الحقنة في العضل أو الوريد؟
قال ابن عثيمين:
إذا احتقن بالإبر في وريده، أو في عضلاته فإن صومه لا يفسد بذلك، لأن هذا ليس بأكل ولا شرب، ولا بمعنى الأكل والشرب. مجموع الفتاوى (19/ 213)

17- حكم حقن الإبر المغذية؟
قال ابن عثيمين:
إذا ركب للإنسان حقن مغذية تغنيه عن الطعام والشراب فإنه يكون بذلك كالأكل والشرب، ولا يصح له الصوم. مجموع الفتاوى (19/ 213)

18- ماحكم تطعيم طلاب المدارس ضد الحمى المخية الشوكية في رمضان ؟
لا حرج في ذلك، وإن تيسر أن يكون التطعيم في الليل فهو أحوط. اللجنة الدائمة (10/ 251)

19- حكم استخدام إبر السكر في نهار رمضان؟
لا حرج عليك في أخذ الإبرة المذكورة نهارا للعلاج، ولا قضاء عليك وإن تيسر أخذه ليلا بدون مشقة عليك فهو أولى. اللجنة الدائمة (10/ 252)

20- ما حكم التداوي بالحقن في نهار رمضان سواء كانت للتغذية أم التداوي؟
أ‌- يجوز التداوي بالحقن في العضل والوريد للصائم في نهار رمضان.
ب‌- ولا يجوز للصائم تعاطي حقن التغذية في نهار رمضان؛ لأنه في حكم تناول الطعام والشراب
ت‌- وإن تيسر تعاطي الحقن في العضل والوريد ليلا فهو أولى.
اللجنة الدائمة (10/ 252)

أدوات التجميل في الصيام

21- ما حكم استعمال بعض أدوات التجميل للنساء خلال نهار رمضان ؟
قال بن باز:
ما يحصل به تجميل الوجه من الصابون والأدهان وغير ذلك مما يتعلق بظاهر الجلد، ومن ذلك الحناء والمكياج كل ذلك لا حرج فيه في حق الصائم. مجموع الفتاوى (15/ 260)

البخور في الصيام

22- هل يجوز استعمال البخور في نهار رمضان ؟
قال بن باز:
يجوز استعماله بشرط ألا يستنشق البخور. مجموع الفتاوى (15/ 267)

23- هل يجوز للصائم أن يتطيب بالبخور ؟
قال ابن عثيمين:
يجوز للصائم أن يتطيب بما شاء من الطيب من بخور أو غيره، ولا يفطر بذلك. مجموع الفتاوى (19/ 24)

البلع  في الصيام

24- امرأة كان معها قطعة بلاستيكية صغيرة تنقش بها أسنانها فشرقت وبلعت هذه القطعة فهل تفطر بها؟
قال ابن عثيمين:
لا تفطر بها، وذلك لأن من شرط إفساد الصوم بتناول المفطرات أن يكون ذلك بعلم، وذكر، وإرادة. مجموع الفتاوى (19/ 229)

25- ما حكم بلع الطعام الذي يصعد مع الجشاء إذا بلع قبل  أن يصل الفم ؟
قال ابن عثيمين:
إذا تجشأ وخرج الهواء من معدته قد يخرج شيء من الطعام أو من الماء، فإذا لم يصل إلى الفم وابتلعه فلا شيء عليه. مجموع الفتاوى (19/ 232)

الحجامة في الصيام

26- حكم الحجامة للصائم ؟
قال بن باز:
الصحيح أنه يفطر بالحجامة. مجموع الفتاوى (15/ 271)

27- هل يصح  حديث «أفطر الحاجم والمحجوم» وما هو تفسيره؟
قال ابن عثيمين:
هذا الحديث صحيح صححه الإمام أحمد رحمه الله وغيره، ومعناه أن الصائم إذا حجم غيره أفطر، وإذا حجمه غيره أفطر، وذلك أن الحجامة فيها حاجم ومحجوم.  مجموع الفتاوى (19/ 240)

الحناء في الصيام

28- هل يجوز وضع الحناء على الشعر أثناء الصيام؟
قال ابن عثيمين:
وضع الحناء أثناء الصيام لا يفطر، ولا يؤثر على الصائم شيئا.
مجموع الفتاوى (19/ 227)

الدخان في الصيام

29- هل الدخان من المفطرات مع كونه ليس بطعام ولا شراب ولا يصل إلى الجوف ؟
قال ابن عثيمين:
أ- شرب الدخان حرام عليك في رمضان وفي غير رمضان .
ب- شرب كل شيء بحسبه فهذا شراب بلا شك، ولكنه شراب ضار محرم وبهذا تبين أن شرب الدخان يفطر الصائم مع ما فيه من الإثم.
مجموع الفتاوى (19/ 202-203)

30- ما رأيكم بمن يقول أن تعاطي الدخان لا يفطر الصائم ؟
قال ابن عثيمين:
قول لا أصل له، بل هو شرب وكل ما وصل إلى المعدة والجوف فإنه مفطر، سواء كان نافعاً أم ضارًّا. مجموع الفتاوى (19/ 203)

الريق في الصيام

31- ما حكم بلع الريق للصائم ؟
قال بن باز:
لا حرج في بلع الريق لمشقة أو تعذر التحرز منه .
مجموع الفتاوى (15/ 313)

قال ابن عثيمين:
الريق لا يفطر الصائم إذا بلعه. مجموع الفتاوى (19/ 350)

السواك في الصيام

32- ما حكم استخدام السواك أثناء الصيام؟
قال ابن عثيمين:
التسوك سنة للصائم كغيره في أول النهار وآخره. مجموع الفتاوى (19/ 228)

الطيب في الصيام

33- حكم استعمال الطيب كدهن العود والكولونيا في نهار رمضان ؟
قال بن باز:
يجوز استعماله بشرط ألا يستنشق البخور. مجموع الفتاوى (15/ 267)

34- هل يجوز للصائم أن يتطيب بالطيب ؟
قال ابن عثيمين:
يجوز للصائم أن يتطيب بما شاء من الطيب ولا يفطر بذلك.
 مجموع الفتاوى (19/ 24)

35- هل استنشاق الطيب يؤثر على الصائم ؟
قال ابن عثيمين:
الأطياب التي ليس لها جرم يدخل إلى الأنف فهذه لا تفطر.
مجموع الفتاوى (19/ 222)

الغيبة والكذب والسب وغيره في الصيام

36- هل الغيبة  تفطر  الصائم في رمضان ؟
قال بن باز:
الغيبة لا تفطر الصائم وهكذا النميمة والسب والشتم والكذب ، كل ذلك لا يفطر الصائم ، ولكنها معاص يجب الحذر منها واجتنابها من الصائم وغيره ، وهي تجرح الصوم وتنقص الأجر . مجموع الفتاوى (15/ 320)

37- هل تحدث المرء بكلام حرام في نهار رمضان يفسد صومه؟
قال ابن عثيمين:
هذه الأفعال لا تبطل الصيام، ولكن تنقص من أجره، وربما عند المعادلة تضيع أجر الصوم. مجموع الفتاوى (19/ 359)

38- ما حكم شهادة الزور وهل تبطل الصوم؟
قال ابن عثيمين:
شهادة الزور من أكبر الكبائر لا تبطل الصوم، ولكنها تنقص أجره.
مجموع الفتاوى (19/ 360)

الكحل في الصيام

39- ما حكم استعمال الكحل خلال نهار رمضان ؟
قال بن باز:
أ- الكحل لا يفطر النساء ولا الرجال في أصح قولي العلماء مطلقا
ب- ولكن استعماله في الليل أفضل في حق الصائم.
مجموع الفتاوى (15/ 260)

قال ابن عثيمين:
لا بأس على الصائم أن يكتحل. مجموع الفتاوى (19/ 205)

الاحتلام أثناء الصيام

40- إذا احتلم الصائم فهل يضر ذلك الاحتلام الصيام؟
قال ابن عثيمين:
إذا احتلم الصائم في نهار الصوم لم يضره؛ لأنه بغير اختياره، والنائم مرفوع عنه القلم. مجموع الفتاوى (19/ 284)

الإدهان في الصيام

41- هل على المرأة شيء إذا استعملت الدهون وهي صائمة ؟
قال ابن عثيمين:
ليس على المرأة شيء إذا استعملت الدهون في وجهها، أو غيره بما يجمله أو لا يجمله. مجموع الفتاوى (19/ 227)

الأدوية في الصيام

42- هل يصح صيام من تستعمل الحبوب التي تقطع الدم في أيام الحيض والنفاس؟
قال بن باز:
إذا استعملت المرأة ما يقطع الدم من حبوب أو إبر فانقطع الدم بذلك واغتسلت، فإنها تعمل كما تعمل الطاهرات، وصلاتها صحيحة، وصومها صحيح. مجموع الفتاوى (15/ 200)

43- ما حكم استعمال المرأة الحبوب التي تقطع الدم في أيام الحيض والنفاس لكي تصوم ؟
قال بن باز:
لا أرى في هذا بأسا إذا كان لا يضرهن ذلك، ولا أعلم في ذلك حرجا؛ لأن لهن في هذا مصلحة كبيرة في الصيام مع الناس ولعدم القضاء بعد ذلك . مجموع الفتاوى (15/ 201)

44- ما حكم تناول المريض للدواء بعد الفجر في رمضان ؟
قال ابن عثيمين:
أ- إذا شرب المريض الدواء في رمضان بعد طلوع الفجر فإن صيامه هذا غير صحيح .
ب- ولا يحل للمريض أن يتناول دواء وهو صائم في رمضان إلا عند الضرورة. مجموع الفتاوى (19/ 120).

الإستحمام أثناء الصيام

45- ما حكم الاستحمام في نهار رمضان أكثر من مرة؟
قال ابن عثيمين:
جائز و لا بأس به وقد كان الرسول عليه الصلاة والسلام يصب على رأسه الماء من الحر أو من العطش وهو صائم. مجموع الفتاوى (19/ 286)

46- ما حكم إكثار الصائم من الغسل لأجل التبرد؟
قال ابن عثيمين:
إذا أكثر الصائم من الغسل للتبرد لم يخل ذلك بصومه، لأنه من الاستعانة به على طاعة الله تعالى ولا يقلل ذلك من أجره مادام لم يتكره الصوم ويتضجر منه.
مجموع الفتاوى (19/ 286)

47- ما حكم من دخل الماء جوفه وهو صائم  أثناء الوضوء أو أثناء الاغتسال من غير تعمد؟
من اغتسل أو تمضمض أو استنشق فدخل الماء حلقه من غير اختياره لم يفسد صومه. اللجنة الدائمة  (10/ 275)

الشرب والأكل ناسيا في الصيام

48- ما حكم الصوم إذا أكل الصائم أو شرب ناسياً ؟
قال ابن عثيمين:
أ- إذا أكل الصائم أو شرب ناسياً فصومه صحيح
ب- لكن متى ذكر وجب عليه الإقلاع ولو كان الطعام أو الشراب في فمه فليلفظه. مجموع الفتاوى (19/ 271)

49- هل يُذَكر الصائم إذا رؤي يأكل أو يشرب في نهار رمضان ناسياً؟
قال ابن عثيمين:
من رأى صائماً يأكل أو يشرب في نهار رمضان ناسياً يجب عليه أن يذكره وعلى الصائم أن يمتنع من الأكل فوراً. مجموع الفتاوى (19/ 273)

تقبيل الزوجة أثناء الصيام

50- إذا قبل الرجل امرأته في نهار رمضان أو داعبها هل يفسد صومه أم لا ؟
قال بن باز:
أ- تقبيل الرجل امرأته ومداعبته لها ومباشرته لها بغير الجماع وهو صائم كل ذلك جائز ولا حرج فيه.
ب- لكن إن خشي الوقوع فيما حرم الله عليه لكونه سريع الشهوة ، كره له ذلك
ج-فإن أمنى لزمه الإمساك والقضاء ، ولا كفارة عليه عند جمهور أهل العلم
د-أما المذي فلا يفسد به الصوم في أصح قولي العلماء.
مجموع الفتاوى (15/ 315)

الجـُنب في الصيام

51- هل يصح صيام ن أدركه الفجر وهو جُنب؟
قال ابن عثيمين:
صيامه صحيح فقد كان رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يدركه الفجر وهو جنب من أهله، ثم يغتسل ويصوم ويستمر في صيامه. مجموع الفتاوى (19/ 286-287)

أحكام السباحة والغوص أثناء الصيام

52- ما حكم السباحة للصائم؟
قال ابن عثيمين:
لا بأس للصائم أن يسبح، وله أن يسبح كما يريد، وينغمس في الماء، ولكن يحرص على أن لا يتسرب الماء إلى جوفه . مجموع الفتاوى (19/ 284)

53- ما حكم العوم للصائم أو الغوص في الماء؟
قال ابن عثيمين:
أ- لا بأس أن يغوص الصائم في الماء، أو يعوم فيه أي يسبح لأن ذلك ليس من المفطرات .
ب- ليس هناك دليل على التحريم ولا على الكراهة، وإنما كرهه بعض أهل العلم خوفاً من أن يدخل إلى حلقه شيء وهو لا يشعر به. مجموع الفتاوى (19/ 285)

أحكام المذي في الصيام

54- هل خروج المذي بشهوة  يبطل الصوم؟
قال بن باز:
خروج المذي لا يبطل الصوم في أصح قولي العلماء.
مجموع الفتاوى (15-268)

55- لماذا لم يأخذ المذي نفس حكم المني؟
قال ابن عثيمين:
لأن المذي ليس شهوة توضع في الرحم ولهذا يخرج من غير إحساس به لولا أثره من الرطوبة ما علم به. مجموع الفتاوى (19/ 238)

أحكام المضمضة والاستنشاق في الصيام

56- هل يجوز الاستنشاق والمضمضة في نهار رمضان للصائم ؟
قال بن باز:
الصائم يتمضمض ويستنشق لكن لا يبالغ مبالغة يخشى منها وصول الماء إلى حلقه . مجموع الفتاوى (15/ 280)

57- هل التمضمض من شدة الحر يفسد الصوم؟
قال ابن عثيمين:
لا يفسد الصوم بذلك لأن الفم في حكم الظاهر ولهذا يتمضمض الصائم في صيامه ولا يفطر به. مجموع الفتاوى (19/ 288-289)

58- ما حكم المبالغة في المضمضمة والاستنشاق للصائم؟
قال ابن عثيمين:
مكروه، لقول النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ للقيط بن صبرة: «أسبغ الوضوء، وخلل بين الأصابع، وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً»
مجموع الفتاوى (19/ 289)

59- هل يفطر الصائم إذا تمضمض الصائم أو استنشق فدخل الماء إلى جوفه ؟
قال ابن عثيمين:
إذا تمضمض الصائم، أو استنشق فدخل الماء إلى جوفه لم يفطر؛ لأنه لم يتعمد ذلك. مجموع الفتاوى (19/ 290)

المني في الصيام

60- ما حكم الاستمناء في نهار رمضان؟
قال بن باز:
أ‌- الاستمناء في نهار الصيام يبطل الصوم إذا كان متعمدا ذلك وخرج منه المني, وعليه أن يقضي إن كان الصوم فريضة
ب‌- الاستمناء لا يجوز لا في حال الصوم ولا في غيره، وهي التي يسميها الناس العادة السرية. مجموع الفتاوى (15/ 267)

61- حكم خروج المني عن طريق الاحتلام والتفكير؟
قال بن باز:
الاحتلام والتفكير لا يبطل الصوم بهما ولو خرج مني بسببهما .
مجموع الفتاوى (15/ 268)

62- هل تجب كفارة الجماع على الصائم إذا استمنى ؟
قال ابن عثيمين:
أ- إذا استمنى الصائم فأنزل أفطر ووجب عليه قضاء اليوم الذي استمنى فيه
ب- وليس عليه كفارة، لأن الكفارة لا تجب إلا بالجماع.
مجموع الفتاوى (19/ 233)

63- ما حكم من استعمل العادة السرية في رمضان  ويظن أنها لا تفطر؟
قال ابن عثيمين:
ج :فعل العادة السرية وهو لا يعرف عن حكم هذا الشيء ويظن أن العادة السرية لا تفطر، فإنه لا قضاء عليه. مجموع الفتاوى (19/ 235)

64- ماذا يجب على من  وقع في العادة السرية في رمضان ؟
قال ابن عثيمين:
عليه أن يتوب إلى الله توبتين، توبة من عمل العادة السرية، وتوبة لإفساد صومه، وعليه أن يقضي هذا اليوم الذي أفسده. مجموع الفتاوى (19/ 236)

65- رجل صائم غلبه التفكير فأنزل فهل يفسد صومه بذلك؟
قال ابن عثيمين:
ج :إذا فكر الإنسان في الجماع وهو صائم وأنزل بدون أن يحصل منه أي حركة، بل مجرد تفكير، فإنه لا يفسد صومه بذلك لا في رمضان ولا في غيره.
مجموع الفتاوى (19/ 282)

أحكام النخامة والبلغم في الصيام

66- ما حكم بلع النخامة للصائم ؟
قال بن باز:
النخامة والبلغم يجب لفظهما إذا وصلتا إلى الفم ، ولا يجوز للصائم بلعهما لإمكان التحرز منهما بخلاف الريق. مجموع الفتاوى (15/ 313)

67- ما حكم بلع الصائم البلغم أو النخامة؟
قال ابن عثيمين:
أ- إذا لم تصل إلى الفم فإنها لا تفطر.
ب-فإن وصلت إلى الفم ثم ابتلعها ففيه قولان لأهل العلم:
1- إنها تفطر، إلحاقاً لها بالأكل والشرب.
2- لا تفطر، إلحاقاً لها بالريق.
ت- المهم أن يدع الإنسان النخامة ولا يحاول أن يجذبها إلى فمه من أسفل حلقه، ولكن إذا خرجت إلى الفم فليخرجها، سواء كان صائماً أم غير صائم. أما التفطير فيحتاج إلى دليل . مجموع الفتاوى (19/ 355)

خروج الودي أثناء الصيام

68- ما حكم خروج الماء اللزج الغليظ بعد البول بدون لذة من الصائم؟
خروج الماء اللزج الغليظ بعد البول بدون لذة ليس منيا وإنما ذلك ودي ولا يفسد الصيام ولا يوجب الغسل وإنما الواجب منه الاستنجاء والوضوء .
اللجنة الدائمة (10/ 279)

تذوق الطعام في الصيام

69- هل يبطل الصوم بتذوق الطعام؟
قال ابن عثيمين:
لا يبطل الصوم ذوق الطعام إذا لم يبتلعه، ولكن لا تفعله إلا إذا دعت الحاجة إليه. مجموع الفتاوى (19/ 357)

فرشاة الأسنان في الصيام

70- ما حكم استخدام استعمال الفرشاة والمعجون أثناء الصيام؟
قال ابن عثيمين:
لا يفطر استعمال الفرشاة، ولكن الفرشاة لا ينبغي استخدامها في حال الصوم، لأن لها نفوذاً قويًّا. مجموع الفتاوى (19/ 228)

غسيل الكلى أثناء الصيام

71- هل يؤثر الغسيل للكلى على الصيام إذا كان الإنسان صائما؟
بعد دراسة اللجنة للاستفتاء والوقوف على حقيقة الغسيل الكلوي بواسطة أهل الخبرة أفتت اللجنة بأن الغسيل  للكلى يفسد الصيام. اللجنة الدائمة (10/ 191)

المــراجــــــع:
مجموع فتاوى العلامة ابن باز
مجموع فتاوى اللجنة الدائمة
مجموع فتاوى العلامة ابن عثيمين
***************************************************
علماء الإسلام
ابن سينا طبيب فيلسوف أحاط بحقول المعرفة جميعاً
حضر الطبيب لعلاج الفتى المريض، بعدما حار الأطباء في علَّته، فأمسك يده وأخذ يجسُّ نبضه، بعدما أحضر رجلاً يعرف أحياء الناحية التي ينتمي إليها المريض، ليسردها على مسمعه، وحين ذكر حيّاً منها تسارع نبض الفتى، ثم بدأ الرجل يعدِّد أسماء بيوت الحي، فأسماء بنات البيت، فلمَّا بلغ اسم واحدة منهن كشف الطبيب علَّة الفتى قائلاً: «إنه عاشق، زوِّجوه تلك الفتاة»!
قبل تطور الطب الحديث، كان الحسين بن عبد الله بن سينا (370-428هـ)، الفيلسوف الرئيس، أول من اكتشف العلاقة بين الجسم والنَّفْس، واستطاع أن يعالج مرضاه بطريقة التحليل النفسي، وهو الأمر الذي تنبَّه إليه فيما بعدُ العالم النمساوي الشهير سيغموند فرويد، كما سبق ابن سينا غيره من الأطباء في دراسة العوامل النفسية التي تؤثر في الجهاز الهضمي، ولقد شغلته قضية النفس بغموضها والتساؤلات الدائرة حولها، إلى حدِّ أن اشتغل بتعريفها، وساق البراهين على وجودها، بل نظم في وصفها قصيدة فلسفية بديعة.

نشأة علمية
وُلد ابن سينا في بخارى، وكان أبوه يجتمع بأهل الفلسفة والعلم في دار للتباحث والمناظرة والمناقشة، والصبي يرى كل ذلك ويسمع، فنشأ نشأة علمية وأحب مختلف العلوم، ثم تعمَّق في دراسة علم الطب وقراءة الكتب المصنَّفة فيه، حتى ذاع صيته واتسعت شهرته، وتولى منصب رئيس وزراء شمس الدولة أمير ولاية همذان.
رائد التخدير
أسهم ابن سينا في مجال الطب إسهامات لها أثر واضح حتى يومنا هذا، إذ كان سبَّاقاً في كثير من اكتشافاته العلمية، فهو أول من حَقَنَ الإبر تحت الجلد، وأول من استخدم التخدير لإجراء العمليات الجراحية، وأول من تعمَّق في دراسة أمراض قرحة المعدة، وأول من فرَّق بين شلل الوجه الناشئ عن سبب داخلي والآخر الناشئ عن سبب خارجي، وأول من أجاد وصف الجهاز التنفسي والأمراض العصبية، وأول من وصف الديدان المعوية، فاكتشف الدودة المستديرة التي أعاد اكتشافها بعده بتسعمئة سنة العالم الإيطالي دوبيني وسمَّاها «إنكلستوما»، ولديه أيضاً العديد من الاكتشافات والعلاجات الأخرى.
موسوعة شاملة
ويُعَدُّ كتاب «القانون»، الذي تُرجم إلى اللاتينية واتخذته جامعات أوروبا مرجعاً أساسياً لتعليم الطب قروناً عدة، أكبر كتب ابن سينا وأشهرها، فهو موسوعة شاملة أودع فيها كل ما يتعلق بالطب، وتحدث فيها عن المبادئ النظرية، أي التشريح وعلم وظائف الأعضاء، كما تناول تصنيف الأمراض والأسباب والأعراض وقوانين المعالجات، وبسط القول في تركيب الأدوية، وذكر منافعها ومضارّها، ويمتاز الكتاب بالتنظيم وحسن السبك والإحاطة بكل ما يحتاج إليه الأطباء، ويدل على عبقرية في التأليف العلمي.
«الهارموني»
ولم يترك ابن سينا مجالاً من مجالات المعرفة إلا طَرَقه، مستنداً إلى منهج ينزع إلى الاستقلال في الرأي والتحرُّر من أي فكرة لا يؤدي إليها نظر عقلي، وألَّف في الفلسفة والفلك والمنطق وعلم النفس، حتى الموسيقى، فوضع قاعدة توافق الأصوات «الهارموني»، وسجَّل ذلك في كتابه «جوامع علم الموسيقى»، مما أدى إلى اختراع النوتة الموسيقية، وتنوعت أعماله لتشي بخصوبة خياله واتساع فكره، ووصفه المؤرخ الإيطالي كاستيلون بأنه «معجزة من معجزات العقل الراجح».
****************************************************
قصة وعبرة
يحكى أن هناك ملك و له وزير , الوزير يردد دائماً عبارة كله خير و في أحد الأيام توفيت أم الملك فجاء الناس لتعزية الملك و مواساته و بينما كان الوزير يواسي الملك قال له كله خير ! , غضب الملك من كلام وزيره فقال له أي خير بموت أمي فقال الوزير إنها توفت و هي راضية عنك و ما أدراك لو أنها عاشت أكثر أن لا تغضب عليك و تموت على ذلك , و مرت الأيام و في إحداها كان الملك يقطع الفاكهة بالسكين فأصاب أصبعه و قطعه فقال الوزير كله خير فغضب الملك غضباً شديداً و قال لوزيره أي خير و قد قطع أصبعي و أمر بسجن الوزير , و بينما كان الحراس يقتادونه إلى السجن قال كله خير , و في اليوم الثاني خرج الملك للصيد و بينما كان يمشي بمفرده في الغابة أمسكت به عشيرة تعبد الأصنام و أرادوا تقديمه قربان لآلهتهم و بينما هموا بقتله صاح أحدهم و قال هذا لايصلح أن يكون قرباناً للآلهة لأن اصبعه مقطوع و قاموا بإطلاق سراحه و عندما رجع الملك إلى قصره أمر بإطلاق سراح الوزير و حكى له القصة ثم سأله إن كان الخير في نجاتي منهم بسبب اصبعي المقطوع فأين الخير الذي و جدته أنت عندما أمرت بسجنك فقال له الوزير و جدت الخير بأني لم أذهب معك إلى الصيد في الغابة و إلا كنت أنا القربان المقدم للصنم .
#الخلاصة : كله خير هذه حياتنا و من هذه القصة نتعلم أنه مهما كان الأمر فدائماً علينا أن نطلب من الله الخير , قال رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم:" عَجَبًا لأمرِ المؤمنِ إِنَّ أمْرَه كُلَّهُ لهُ خَيرٌ و ليسَ ذلكَ لأحَدٍ إلا للمُؤْمنِ إِنْ أصَابتهُ سَرَّاءُ شَكَرَ فكانتْ خَيرًا لهُ و إنْ أصَابتهُ ضَرَّاءُ صَبرَ فكانتْ خَيرًا لهُ " , رواهُ مُسْلِمٌ
****************************************
تراث
صورةر قديمة ونادرة عن حياة البدو


النجع 2017
نهار اوداعي اوداعي

شن قالك قلبك نهار اوداعي
كانك بطقاته ونبضه واعي
بيش شعرت
نهار الوداع وبعدها شن درت
شن حس قلبك قول شن فكرت
مازلت ،في ردك بشوق انراعي
قول صراحه
وكيفما يقولوا ف الصراحه راحه
نا وراس زولك لا اندير مناحه
لا تخف عيني ،لا تجر ، اكراعي
وين كان شورك
بعد الوداع ، وكيف كان شعورك
بلا مكابره ، واكبح عقاب غرورك
نا ، عارفه ، والغير ماله داعي
لا نقول ندامه
ولا نعيد ماظي ، واقفات ، ايامه
لا نوح ،عيدي لو فتكرت ،اعضامه
لا نقول حسره ، لا نعض اصباعي
نبظك راقي
هاذي الحقيقه ، ما نبيش الباقي
اللي ، درتها، سيورها ، بتلاقي
مداعيه ، وانتا ، لها ، مداعي
يوم ودعتك
درت وذن طرشه ، بارده ماسمعتك
ظيعتني ، فالخاتمه ،وضعيتك ،
وركبت ع الموجه ، وكسرت اشراعي
نهار وليله
ونا نقول ، شن صاير وشن ،طاريله
وكان ، ما حكالي ، مانبي ، نحكيله
نعرف اطباعه ، وينتشي ، بطباعي
حبيب ماتذله
واللي حسنلك ، بالوفاء، تحسله
والقسم ، يقسم ، والوافق ، منالله
ومقدر، وتسعاله، وهو، لك ساعي
تبان فعينك
ويظهر علي وجهك ، يحن حنينك
واللي نعرفه ، مازال بينك وبينك
قلبك ، يظلم ، والحنين، شماعي
حبست انفاسك
قرارك خذيته ودرت ما في راسك
لكن اللي بيجيب فيك احساسك
ونا تجيبني ، عشره ، لوتلي اذراعي


avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9964
نقاط : 28576
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انوار رمضان1438هـ

مُساهمة من طرف الشابي في الجمعة 2 يونيو - 14:37

7رمضان1438
دعاء

اللهم أنت الغني ونحن الفقراء، واسقنا الغيث ولا تجعلنا من القانطين، اللهم أغثنا غيث الإيمان في القلوب ولا تمنع عنا رحمتك يارب العالمين.
 لا إله إلّا الله إقراراً بربو بيته سبحان الله خضوعاً لعظمته ولا حول ولا قوة إلّا بالله العلي العظيم.
 اللهم يا نور السماوات والأرض يا عماد السماوات والأرض يا جبار السماوات والأرض يا ديّان السماوات والأرض يا وارث السماوات والأرض يا مالك السماوات والأرض يا عظيم السماوات والأرض يا عالم السماوات والأرض يا قيوم السماوات والأرض يا رحمن الدنيا ورحيم الآخرة.
اللهم لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا، اللهم لا تعاملنا بما نحن أهله وعاملنا بما أنت أهله.
اللهم لا هادي لمن أضللت، ولا معطي لما منعت، ولا مانع لما أعطيت، ولا باسط لما قبضت، ولا مقدّم لما أخّرت، ولا مؤخّر لما قدّمت.
 اللهم ارزقنا لذّة النظر لوجهك الكريم، والشوق إلى لقائك غير ضالين، ولا مضلين، وغير مفتونين، اللهم ظلّنا تحت ظلّك يوم لا ظلّ إلّا ظلّك.

*********************************************
يوم الجمعة
لكل أمة من الأمم يوما تفتخر به وتعتبره عيدا لها، فعلى سبيل المثال كان اليهود يعتبرون يوم السبت هو اليوم المفضل بالنسبة لهم، وكذلك النصارى يعتبرون يوم الأحد هو اليوم المفضل بالنسبة لهم والذى تكون فيه عطلتهم وصلاتهم، أما المسلمون فيعتبرون يوم الجمعة هو اليوم المبارك الذى يحمل مكانة عظيمة وطابعا خاصا بالنسبة لهم، لما له من الكثير من الفضائل التى إجتباه بها المولى سبحانه وتعالى.

فيوم الجمعة يعتبر من خير الأيام التى طلعت عليها الشمس، وقد أوضح النبى المصطفى صلى الله عليه وسلم فضائل هذا اليوم الطيب المبارك الذى يجب على سائر المسلمون إستغلاله فى التقرب إلى الله سبحانه وتعالى والإكثار من العبادات والأعمال الصالحة والإستغفار وقراءة القرآن والصلاة على نبى الرحمة، حتى يكون لها نصيبا من الأجر والثواب العظيم وكسب رضا رب العالمين والفوز بجنته.
ليوم الجمعة العديد من الفضائل التى يتميز بها عن سائر الأيام العادية والتى تتمثل فى الآتى:

    فى هذا اليوم خلق الله سبحانه وتعالى سيدنا آدم عليه السلام، وهو أيضا اليوم الذى أدخل فيه الجنة.
    هو اليوم الذى ستقوم فيه الساعة وتحدث النفخة والصعقة.
    فى هذا اليوم ساعة إجابة خصصها الله سبحانه وتعالى لعباده الصالحين الذين يكثرون من التقرب إليه، حيث تكثر فى هذه الساعة الرحمات والنفحات المنزلة.
    ومن فضائل هذا اليوم أيضا أن الفترة الزمنية بين الجمعة للجمعة تعد كفارة لما بينهما إذا إلتزم المؤمن بالطريق الصحيح وتجنب الوقوع فى المعاصى وإقتراف الذنوب والآثام.
     تعد صلاة الفجر فى مثل هذا اليوم من أفضل الصلوات التى يمكن أن يقوم بها الإنسان المسلم.
    فيه صلاة الجمعة، تلك الصلاة التى يجتمع فيها كافة الأشخاص ويتركون البيع والتجارة لأدائها، حيث تحف الملائكة المصلين وتتزايد البركة والسكينة والطمأنينة.
    من فضائل هذا اليوم أيضا أنه من توفاه الله سبحانه وتعالى فى هذا اليوم، فإنه يأمن من فتنة القبر والتى تعد من أعظم الفتن.

**********************************************
أحكام مختصرة في خروج الدم من الصائم
21 مسألة مختصرة في خروج الدم
 1- ما هو ضابط الدم الخارج من الجسد المفسد للصوم؟
قال ابن عثيمين:
أ- الدم المفسد للصوم هو الدم الذي يخرج بالحجامة، ويقاس على الحجامة ما كان بمعناها مما يفعله الإنسان باختياره، فيخرج منه دم كثير
ب-  أما ما خرج من الإنسان بغير قصد كالرعاف، وكالجرح للبدن و ما أشبه ذلك، فإن ذلك لا يفسد الصوم ولو خرج منه دم كثير.
ت-  كذلك لو خرج دم يسير لا يؤثر كتأثير الحجامة كالدم الذي يؤخذ للتحليل فلا يفسد الصوم أيضاً.  مجموع الفتاوى(19/ 239)

2- هل  يفطر الصائم إذا جرح ونزف دمه ؟
قال ابن عثيمين:
أ- إذا جرح الصائم وخرج دم كثير فإنه لا يؤثر شيئاً، لأن هذا الجرح بغير اختياره ومن شروط كون المفطر مفطراً أن يكون باختيار الفاعل
ب- أما إذا كان هذا الجرح باختياره بأن فصد أو حجم فإن ذلك مفطر على القول الراجح. مجموع الفتاوى (19/ 248)

3- هل خروج الدم يفسد الصوم ؟
قال ابن باز:
ج : لا يضر الصائم خروج الدم إلا الحجامة ، فإذا احتجم فالصحيح أنه يفطر بالحجامة ، وفيها خلاف بين العلماء لكن الصحيح أنه يفطر.
مجموع الفتاوى (15/ 271)

4- ما هي الحالات التي يبطل فيها خروج الدم الصيام ؟
قال ابن باز:
الصيام لا يبطل إلا بالحجامة على الصحيح. مجموع الفتاوى (15/ 272)

5- حكم ما خرج من البدن كالرعاف والجرح ؟
قال ابن باز:
ما خرج من الإنسان بغير قصد كالرعاف وكالجرح للبدن أو وطئه على زجاجة ، أو ما أشبه ذلك ، فإن ذلك لا يفسد الصوم ولو خرج منه دم كثير. مجموع الفتاوى (15/272- 273)

6- حكم خروج الدم اليسير من البدن هل ينقض الصيام؟
قال ابن باز:
لو خرج دم يسير لا يؤثر كتأثير الحجامة لا يفسد الصوم.
مجموع الفتاوى (15/272- 273)

خروج الدم من الأنف والفم أثناء الصيام

7- ما الحكم إذا خرج من الصائم دم كالرعاف ونحوه؟
قال ابن باز:
 خروج الدم من الصائم كالرعاف والاستحاضة ونحوهما لا يفسد الصوم. مجموع الفتاوى (15/ 273).

8- رجل أصيب بمرض الجيوب الأنفية، وأصبح بعض الدم ينزل إلى الجوف، والآخر يخرجه من فمه، فهل صومه صحيح إذا صام؟
قال ابن عثيمين:
إذا كان في الإنسان نزيف من أنفه وبعض الدم ينزل إلى جوفه، وبعض الدم يخرج فإنه لا يفطر بذلك، لأن الذي ينزل إلى جوفه ينزل بغير اختياره، والذي يخرج لا يضره. مجموع الفتاوى (19/ 356)

9- ما حكم خروج الدم من الصائم من أنفه أو فمه أو بقية جسمه بغير اختياره؟
قال ابن عثيمين:
ج :لا يضره خروج ذلك؛ لأنه بغير قصد. مجموع الفتاوى (19/ 254).

10- ما  حكم  صيام من يصاب بالرعاف مدة شهر رمضان، ويقع له نزول الدم إلى الحلق ثم يدفعه جامدا؟
ج: إذا كان الأمر كما ذكر فصيامه صحيح؛ لأن إصابته بالرعاف ناشئة بغير اختياره فلا يترتب على وجودها الحكم عليه بالفطر. اللجنة الدائمة (10/ 264)

11- رجل فوجئ بنزول دم من أنفه وفمه، وهو صائم رغم ذلك لم يفطر فما الحكم في ذلك؟
لا تأثير لما خرج من فمه وأنفه من الدم فجأة ما دام أمسك عن المفطرات إلى غروب الشمس، سواء قل ذلك أم كثر، فصومه صحيح وليس عليك قضاء.
اللجنة الدائمة (10/ 267)

خروج الدم من الأسنان أثناء الصيام

12- هل الدم الذي يخرج من بين الأسنان يفطر أم لا؟
الدم الذي يخرج من بين الأسنان لا يفطر، سواء خرج بنفسه أو بضربة إنسان له. اللجنة الدائمة (10/ 267)

أحكام خروج الدم من الحلق في الصيام

13- أصيب والدي في  شهر رمضان بمرض في الحلق و حصل لديه نزيف من الحلق فهل يصح صيامه في الأيام التي خرج فيها النزيف؟
ج: إذا كان الأمر كما ذكر فصيامه صحيح، ولا قضاء عليه.
اللجنة الدائمة (10/ 266)

خروج الدم من اللثة أثناء الصيام

14- حكم صيام من يخرج من لثته  دم عند مسحها و عند السواك؟
ج :صيامه صحيح وهذا الدم الذي يخرج من لثة الإنسان عند مسحها أو عند السواك لا يضر صومه. اللجنة الدائمة (10/ 265)

سحب الدم أثناء الصيام

15- ما حكم تحليل الدم للصائم؟
قال ابن عثيمين:
تحليل الصائم يعني أخذ عينة من دمه لأجل الكشف عنها والاختبار لها جائز ولا بأس به. مجموع الفتاوى (19/ 251)

قال ابن باز:
من الأمور التي لا تفسد الصوم  تحليل الدم لكن تأخير ذلك إلى الليل أولى وأحوط. مجموع الفتاوى (15/ 17)

16- ما حكم التبرع بالدم للصائم؟
قال ابن عثيمين:
الذي يظهر أن التبرع بالدم يكون كثيراً فيعطى حكم الحجامة ويقال للصائم صوماً واجباً لا تتبرع بدمك إلا إذا دعت الضرورة لذلك. مجموع الفتاوى (19/ 251)

17- هل يجوز للصائم أن يسحب دمه في المستشفى؟
قال ابن عثيمين:
أ- إذا كان الدم المسحوب قليلاً مثل الذي يُسحب للاختبار للتحليل فهذا لا بأس به ولا حرج فيه.
ب-  أما إذا كان كثيراً يؤثر كما تؤثر الحجامة فالصحيح أنه لا يحل له ذلك إذا كان صومه واجباً لأن هذا يفطر، وإن كان تطوعاً فلا حرج في هذا، لأن التطوع يجوز للإنسان أن يقطعه. مجموع الفتاوى (19/ 251).

خروج الدم من المرأة

18- ما حكم صيام امرأة حامل نزل منها دم في نهار رمضان ؟
قال ابن عثيمين:
أ- ما تراه الحامل من الدم يعتبر دم فساد، إلا إذا كانت حيضتها منتظمة على ما هي عليه قبل الحمل فإنه يكون حيضاً.
ب-  وأما إذا توقف الدم ثم طرأ فإن المرأة تصوم وتصلي وصومها صحيح وصلاتها كذلك ولا شيء عليها، لأن هذا الدم ليس بحيض.
مجموع الفتاوى (19/ 256)

19- امرأة نزل منها الدم قبل أن تضع جنينها، ثم وضعت الجنين بعد أربعة عشر يوماً من شهر رمضان، فهل تقضي الأيام التي نزل معها الدم أم لا؟
قال ابن عثيمين:
ليس عليها قضاء في الأيام التي صامتها قبل أن تضع الجنين، لأن هذا الدم ليس دم نفاس، وليس دم حيض، ويسمى هذا الدم وأمثاله عند العلماء دم فساد.
مجموع الفتاوى (19/ 259)

20- امرأة يخرج منها دم مصحوب بصفرة في غير عادتها الشهرية، وقد استغرق الشهر كله وصامت فهل يكفي صومها أم تقضي؟
قال ابن عثيمين:
إذا تطهرت المرأة من الحيض ونزل منها صفرة أو كدرة، فإن هذا لا يؤثر على صيامها ولا يمنعها من صلاتها، فتصلي وتصوم ويجامعها زوجها، وهي في حكم الطاهرات. مجموع الفتاوى (19/ 263)

21- امرأة أتتها الصفرة ومع الصفرة دماً يسيراً قبل نزول الدم الطبيعي بيومين فصامت اليومان فما حكم صيام اليومين ؟
قال ابن عثيمين:
الحيض هو الدم الذي ينزل من المرأة وهو دم طبيعي، كتبه الله على بنات آدم، ينزل في أوقات معلومة، وبصفات معلومة، وبأعراض معلومة، فإذا تمت هذه الأعراض وهذه الأوصاف فهو دم الحيض الطبيعي الذي تترتب عليه أحكامه، أما إذا لم يكن كذلك فليس حيضاً. مجموع الفتاوى (19/ 264)

المــراجــــــع:
مجموع فتاوى العلامة ابن باز
مجموع فتاوى اللجنة الدائمة
مجموع فتاوى العلامة ابن عثيمين

***********************************
علماء الإسلام
عباس بن فرناس .. «حكيم الأندلس» والطيار الأول
يحفل تاريخنا العريق بأعلام بارزين أسهموا في بناء صرح الحضارة الإسلامية، وكانوا وما زالوا نجوماً مشرقة في سماء العلم، نذروا أنفسهم لخدمة البشرية كافة، وقدَّموا جهوداً مشرِّفة في مجالات شتى، منها الطب والرياضيات والفيزياء والكيمياء والفلك، وغيرها من العلوم الإنسانية، وأثَّرت جهودهم في النهضة الأوروبية تأثيراً اعترف به الأوروبيون أنفسهم.

وخلال شهر رمضان المبارك، تحيي «البيان» ذكرى هؤلاء العلماء، وترحل مع القارئ في عوالمهم الفسيحة، كاشفةً اللثام عن إنجازاتهم التي شكَّلت حلقة في مسيرة التطور، والتي قد اعترى بعضَها النسيان والظلم التاريخي أحياناً.

يخطئ من يتصوَّر أن مسيرة العلم كانت سلسلة متعاقبة من النجاحات، بل تخلَّلتها محاولات لم يُكتب لها التوفيق، لكنها أسهمت في دفع عجلة التطور، وكشفت عن أسباب الإخفاق، التي سعى الباحثون على امتداد تاريخ البشرية إلى تجنُّب تكرارها،.

وتطلعوا إلى رؤى جديدة، ليصنعوا من أحلامهم العلمية المحلِّقة واقعاً حقيقياً، فكم من تجربة علمية مخفقة كانت بوابة منفتحة على آفاق النجاح.

لقد كانت حدثاً تاريخياً بحق، تلك اللحظةُ الفارقة التي صعد فيها العالم الأندلسي عباس بن فرناس بن ورداس التاكرني، الملقب بـ«حكيم الأندلس»، تلةً في منطقة الرصافة في قرطبة، متخذاً قراره الجريء بمحاولة الطيران، بمرأى ومسمع من الجماهير الغفيرة التي وقفت تراقب بدهشة تجربته المذهلة، ليُسلِم جناحيه المصنوعين للريح.

وينجح في التحليق مسافةً بعيدة، ثم يسقط أرضاً بصورة عمودية، متأذياً في ظهره بإصابات بليغة أودت بحياته سنة 274هـ.

لم تكن تجربة عباس ضرباً من العبث والجنون، وإنما جاءت بعد مرحلة طويلة من البحث والتفكير، درس فيها بإمعان حركة أجنحة الطيور عند طيرانها وثقل الأجسام ومقاومة الهواء لها، مستخدماً مهاراته الحسابية في معرفة تناسب السرعة والرياح، ومستعيناً بعلوم الطبيعة التي تبحَّر فيها لدراسة خواص الأجسام، ثم صنع جناحين من الحرير يحملانه ليطير في الجو.

لكن فاته أن يصنع ذَنَباً، فأدرك بعد تنفيذ محاولته الأولى في التاريخ وظيفة الذيل عند هبوط الطيور، لتصبح هذه التجربة مصدر إلهام لمن جاء بعده من المخترعين، ابتداءً بروغر بيكون الذي نجح بعد وفاة ابن فرناس بنحو 400 سنة في صناعة آلة تطير، ومروراً بالأخوين رايت اللذين نفَّذا أول محاولة للطيران بآلة ذاتية الدفع، وانتهاءً بالثورة العلمية التي أحدثتها صناعة الطائرات.

اهتمامات متنوعة

كانت بداية نشأة عباس بن فرناس في قرطبة، حيث تعلَّم القرآن الكريم ومبادئ الشرع الحنيف، ثم اتجه إلى تعاطي اللغة والبلاغة والأدب والشعر، وفي الوقت ذاته اعتنى بدراسة الرياضيات والكيمياء والفلك.

ولئن كانت تجربة الطيران هي أشهر إنجازاته العلمية التي خلَّدها المؤرخون في كتبهم والشعراء في قصائدهم، فإن سجلَّ عباس بن فرناس حافل بالمزيد من الإسهامات المفيدة للإنسانية التي لا تقل أهمية، ومنها أنه اخترع ساعة مائية عُرفت بـ«الميقاتة» لمعرفة أوقات الصلاة وأوقات الشروق والغروب، وصنع عدسات تصحيح البصر.

واستنبط صناعة الزجاج الشفاف من الحجارة والرمل، وكان أول من ابتكر قلم حبر من أسطوانة متصلة بحاوية صغيرة، يتدفق عبرها الحبر إلى نهاية الأسطوانة المتصلة بحافة مدببة للكتابة.

طبيب وصيدلاني

كذلك اهتم عباس بدراسة الطب والصيدلة، حتى اتخذه أمراء بني أمية في الأندلس طبيباً خاصاً في قصورهم، فقرأ خصائص الأمراض وأعراضها وتشخيصها، مركِّزاً على طرائق الوقاية من المرض، ومتوصِّلاً إلى الخواص العلاجية للأحجار والأعشاب والنباتات.

لقد عرف العالَم قيمة ذلك العبقري المسلم الذي سبق الكثيرين باختراعاته وتجاربه المدهشة، واختزل بعضهم دوره العلمي في تجربة الطيران التي نظروا إليها جهلاً بأنها أسطورة فكاهية، بينما رأى المنصفون المتتبِّعون لتاريخ العلم أن تقصيره فيها عن الشأو البعيد لا ينتقص من قيمتها، فذلك شأن كل مشروع في بدايته.
************************************************************
تراث
التراث هو كلّ ما توراثته الأمم والشعوب عن الأجداد القدامى، والذي يتضمّن الأدوات والأواني، وكذلك الفنون، والمبادئ، والأقوال المأثورة، والحكايا والقصص، بالإضافة إلى المعتقدات والملابس، وغيرها الكثير، ولكن في مقالنا هذا سوف نتطرّق للحديث عن الأدوات والأواني التي كانت تستخدم قديماً والتي تعدّ من التراث الشعبي.
 أدوات قديمة من التراث

 السراج:
 يعد السراج من أقدم أدوات التراث، فهو كان يُصنع في البداية من الحجر، فكان يُؤخذ حجر البازلت، ويتم عمل حفرة فيه على شكل دائرة أو مستطيل، ثم يتم نحت قناة ضيّقة على الحواف العليا له، ليتم وضع الفتيلة فيها، أمّا الطرف الآخر فكان يوضع فيه الزيت، إلا أنه تطوّر مع الوقت وأصبح يُصنع من الزجاج.
الغربال:
يسمى أيضاً بالمنخل، وهو عبارة عن أداة مكوّنة من شبكة مُحاطة بإطار خشبي، حيث يقوم مبدأ عملها على حجز أجزاء المادة الّتي لا يمكنها المرور عبر الثقوب التي تشكلها الشبكة. الصفريّة: هي عبارة عن أداة تستخدم للطبخ، حيث كانت تصنع من النحاس الأحمر المطلي بالخارصين، وذلك لمنع النحاس من التأكسد، فهي كانت تصنع بأحجام مختلفة منها الصغير، والكبير، والمتوسط، فقد كان يتم تحديد حجم حلقاتها، أي الصفريّة المكونة من حلقة تعد من الأحجام الصغيرة، أما المكونة من ثماني حلقات تعد من أكبر الأحجام، فهي تحتاج إلى ثمانية رجال لحملها.
الحاشوشة:
تسمى أيضاً بالكالوشة، وهي أداة تستخدم في الزراعة، وحشّ الحشائش والمحاصيل الزراعية، فهي مصنوعة من الفولاذ أو الحديد، على شكل قوس مُسنّن. الباطية: أو تسمى بالكرميّة، وهي عبارة عن أداة خشبيّة تُشبه الإناء، مستديرة الشكل، كانت تستخدم لأغراض كثيرة منها العجن، و تخزين الطعام، أو لتقديمه وخاصّة المنسف، بالإضافة إلى استخدامها في العجن، وصنع المفتول، ويتم صنعها من جذوع الأشجار، بعد تجويفها من الداخل، وتحويرها على شكل دائري من الخارج.
الببور:
يسمى أيضاً بالبريموس، وهو عبارة عن أداة نحاسيّة مكوّنة من خزان للكاز، ويد لضغط الكاز، وثلاثة أقدام من النحاس لحمله، حيث كان يستخدم لتسخين الماء، وللطبخ، والتدفئة.
المشقرة:
هي عبارة عن أداة حديديّة لها أطراف غير مُسنّنة وفي نهايتها مقبض من الخشب طوله عشرون سم، وعرضه ما بين ثلاثة إلى أربعة سم، حيث كانت تستخدم لنتف شعر الوجه والحاجبين، وذلك بعد وضع مسحوق الفخار الأحمر على الوجه. الغراف هي عبارة عن أداة مكوّنة من عدّة أقسام خشبية دائرية الشكل، مترابطة مع بعضها، تتحرّك بواسطة التشابك الموجود بين المُسننات الخشبية الدائريّة العمودية والأفقية والمربوطة بها دلاء من الحديد، حيث يتم تحريك هذه البكرات بفعل قوة الحيوان، فتسحب الماء من النهر، ويتم استخدامها لسقاية الأرض.
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9964
نقاط : 28576
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انوار رمضان1438هـ

مُساهمة من طرف الشابي في السبت 3 يونيو - 12:54

8رمضان 1438

دعاء اليوم الثامن من رمضان


اَللّهُمَّ ارْزُقْني فيهِ رَحمَةَ الأَيْتامِ وَ اِطعامَ الطَّعامِ وَاِفْشاءَ وَصُحْبَةَ الكِرامِ بِطَوْلِكَ يا مَلْجَاَ الأمِلينَ .
***************************************************************************
من مفسدات الصيام
الحمد وكفى وصلى الله وسلم على عبده ونبيه محمد وآله وصحبه أجمعين ، وبعد:
س1: ما هي مفسدات الصوم ؟
الجواب: مفسدات الصوم هي المفطرات وهي:
1ـ الجماع .
2 ـ الأكل .
3 ـ الشرب .
4ـ إنزال المني بشهوة .
5 ـ ما كان بمعنى الأكل والشرب .
6 ـ القيء عمداً .
7ـ خروج الدم بالحجامة .
8 ـ خروج دم الحيض والنفاس .
أما الأكل والشرب والجماع فدليلها قوله تعالى : {فالآن باشروهن وابتغوا ما كتب الله لكم وكلوا واشربوا حتى يتبين لكم الخيط الأبيض من الخيط الأسود من الفجر ثم أتموا الصيام إلى الليل}[سورة البقرة : 187] .
وأما إنزال المني بشهوة فدليله قوله تعالى في الحديث القدسي في الصائمSad( يدع طعامه وشرابه وشهوته من أجلي)) [أخرجه ابن ماجه]، وإنزال المني شهوة لقول النبي صلى الله عليه وسلم : " في بضع أحدكم صدقة، قالوا يا رسول الله: أيأتي أحدنا شهوته ويكون له فيها أجر؟ قال: أرأيتم لو وضعها في الحرام ـ أي كان عليه وزر ـ فكذلك إذا وضعها في الحلال كان له أجر" [أخرجه مسلم] . والذي يوضع إنما هو المني الدافق، ولهذا كان القول الراجح أن المذي لا يفسد الصوم حتى وإن كان بشهوة ومباشرة بغير جماع .
الـخامس: ما بمعنى الأكل والشرب ، مثل الإبر المغذية التي يستغني بها عن الأكل والشرب ؛ لأن هذه وإن كانت ليست أكلاً، ولا شراباً لكنها بمعنى الأكل والشرب، حيث يستغني بها عنهما، وما كان بمعنى الشيء فله حكمه، ولذلك يتوقف بقاء الجسم على تناول هذه الإبر بمعنى أن الجسم يبقى متغذياً على هذه الإبر، وإن كان لا يتغذى بغيرها، أما الإبر التي لا تغذى ولا تقوم مقام الأكل والشرب، فهذه لا تفطر، سواء تناولها الإنسان في الوريد، أو في العضلات، أو في أي مكان من بدنه .
السادس: القيء عمداً أي أن يتقيأ الإنسان ما في بطنه حتى يخرج من فمه ، لحديث أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن النبي صلى الله عليه وسلم قال "من استقاء عمداً فليقض، ومن ذرعه القيء فلا قضاء عليه"[أخرجه أبو داود، والترمذي] .
والحكمة في ذلك أنه إذا تقيأ فرغ بطنه من الطعام، واحتاج البدن إلى ما يرد عليه هذا الفراغ، ولهذا نقول: إذا كان الصوم فرضاً فإنه لا يجوز للإنسان أن يتقيأ؛ لأنه إذا تقيأ أفسد صومه الواجب .
وأما السابع: وهو خروج الدم بالحجامة فـلقول النبي صلى الله عليه وسلم :"أفطر الحاجم والمحجوم"[أخرجه البخاري ، والترمذي ] .
وأما الثامن: وهو خروج دم الحيض،والنفاس، فلقول النبي صلى الله عليه وسلم في المرأة: "أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم"؟ [أخرجه البخاري ، ومسلم] ، وقد أجمع أهل العلم على أن الصوم لا يصح من الحائض، ومثلها النفساء .
وهذه المفطرات وهي مفسدات الصوم لا تفسده إلا بشروط ثلاثة، وهي:
1ـ العلم.              2ـ التذكر.                 3ـ القصد.
فالصائم لا يفسد صومه بهذه المفسدات إلا بهذه الشروط الثلاثة:
الأول: أن يكون عالماً بالحكم الشرعي، وعالماً بالحال أي بالوقت، فإن كان جاهلاً بالحكم الشرعي، أو بالوقت فصيامه صحيح، لقول الله تعالى: {ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا}[البقرة: 286] ، ولقوله تعالى: {وليس عليكم جناح فيما أخطأتم به ولكن ما تعمدت قلوبكم}[سورة الأحزاب: 5]. وهذان دليلان عامان.
ولثـبوت السنة في ذلك في أدلـة خـاصة في الصوم،ففي الصـحيح مـن حـديث عـدي بن حاتم ـ رضي الله عنه ـ: أنه صام فجعل تحت وسادته عقالين ـ وهما الحبلان، اللذان تشد بهما يد البعير إذا برك ـ أحدهما أسود، والثاني: أبيض، وجعل يأكل ويشرب حتى تبين له الأبيض من الأسود، ثم أمسك، فلما أصبح غدا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره بذلك، فـبين لـه النبي صلى الله عليه وسلم أنه ليس المراد بالخيط الأبيض والأسود في الآية الخيطين المعروفين، وإنما المراد بالخط الأبيض، بياض النهار، وبالخيط الأسود الليل، ولم يأمره النبي صلى الله عليه وسلم بقضاء الصوم . [أخرجه البخاري، ومسلم] ؛ لأنه كان جاهلاً بالحكم، يظن أن هذا معنى الآية الكريمة .
وأما الجاهل بالوقت ففي صحيح البخاري، عن أسماء بنت أبي بكر ـ رضي الله عنهما ـ قالت: ((أفطرنا على عهد النبي صلى الله عليه وسلم في يوم غيم ثم طلعة الشمس))[أخرجه البخاري]، ولم يأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم بالقضاء، ولو كان القضاء واجباً لأمرهم به، ولو أمرهم به لنقل إلى الأمة، لقول الله تعالى: {إنا نحن نزلنا الذكر وإِنا لـه لحافظون}[سورة الحجر: 9]. فلما لم ينقل مع توافر الدواعي على نقله عُلم أن النبي صلى الله عليه وسلم لم يأمرهم به ، ولما لم يأمرهم به ـ أي بالقضاء ـ عُلم أنه ليس بواجب ، ومثل هذا لو قام الإنسان من النوم يظن أنه في الليل فأكل أو شرب، ثم تبين لـه أن أكله وشربه كان بعد طلوع الفجر، فإنه ليس عليه القضاء؛ لأنه كان جاهلاً.

وأما الشرط الثاني: فهو أن يكون ذاكراً،وضد الذكر النسيان،فلو أكل أو شرب ناسياً،فإن صومه صحيح، ولا قضاء عليه، لقول الله تعالى: {ربنا لا تؤاخذنا إن نسينا أو أخطأنا}[البقرة: 286] فقال الله تعالى: ((قد فعلت)) ولحديث أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من نسي وهو صائم فأكل، أو شرب فليتم صومه فإنما، أطعمه الله وسقاه"[رواه مسلم].
الشرط الثالث: القصد وهو أن يكـون الإنسان مـختاراً لفعل هـذا المفطر، فـإن كان غـير مختار فإن صومه صحيح، سواء كان مكرهاً أم غير مكره، لقول الله تعالى في المكره على الكفر: {من كفر بالله من بعد إيمانه إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان ولكن من شرح بالكفر صدراً فعليهم غضب من الله ولهم عذاب عظيم} [النحل: 106]، فإذا كان حكم الكفر يغتفر بالإكراه فما دونه من باب أولى، وللحديث الذي روي عن النبي صلى الله عليه وسلم :"أن الله رفع عن أمتي الخطأ، والنسيان، وما استكرهوا عليه" [أخرجه ابن ماجه] .
وعلى هذا فلو طار إلى أنف الصائم غبار،ووجد طعمه في حلقه،ونزل إلى معدته فإنه لا يفطر بذلك؛لأنه لم يتقصده، وكذلك لو أكره على الفطر فأفطر دفعاً للإكراه، فإن صومه صحيح؛ لأنها غير مختارة.
وهاهنا مسألة يجب التفطن لها: وهي أن الرجل إذا أفطر بالجماع في نهار رمضان والصوم واجب عليه فإنه يترتب على جماعه خمسة أمور:
الأول: الإثم.               الثاني: وجوب إمساك بقية اليوم.         الثالث: فساد صومه.
الرابع: القضاء.           الخامس: الكفارة.
ولا فرق بين أن يكون عالماً بما يجب عليه في هذا الجماع،أو جاهلاً،يعني أن الرجل إذا جامع في صيام رمضان، والصوم واجباً عليه، ولكنه لا يدري أن الكفارة تجب عليه،فإنه تترتب عليه أحكام الجماع السابقة؛ لأنه تعمد المفسد، وتعمده المفسد يستلزم ترتب الأحكام عليه، بل في حديث أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ أن رجلاً جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله هلكت، قال: "ما أهلكك؟" قال: وقعت على امرأتي في رمضان وأنا صائم. [أخرجه البخاري، ومسلم]، فأمره النبي صلى الله عليه وسلم بالكفارة، مع أن الرجل لا يعلم هل عليه كفارة أو لا. وفي قولنا: ((والصوم واجب عليه)) احترازاً عما إذا جامع الصائم في رمضان وهو مسافر مثلاً، فإنه لا تلزمه الكفارة، مثل أن يكون الرجل مسافراً بأهله في رمضان وهما صائمان، ثم يجامع أهله، فإنه ليس عليه كفارة، وذلك لأن المسافر إذا شرع في الصيام لا يلزمه إتمامه، إن شاء أتمه، وأن شاء أفطر وقضى.
والله أعلم بالصواب وإليه المرجع والمآب.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين.
**************************************************
أطفالنا والصيام
ثبت أن شهر رمضان هو أنسب الأوقات لتدريب الأطفال على أداء التكاليف الدينية في سن مبكرة. ولقد روى الشيخان أن الصحابة كانوا يدربون صبيانهم الصغار على الصوم. وقد دلت الدراسات والأبحاث الميدانية الحديثة التي أجريت على مجموعات من الأطفال الذين يصومون شهر رمضان، أن نموهم النفسي والبدني أحسن بكثير من غيرهم، وأنهم أكثر قدرة على تحمل المسئولية.
يعد سن العاشرة أنسب سن لصيام الطفل، فالطفل يمكنه الصيام عند هذه السن، وصيامه لن يشعره بأي متاعب صحية، وننبه هنا إلى خطورة صيام الطفل عند السابعة أو ما قبلها؛ لأنه عند هذه السن سيكون في أمس الحاجة إلى المواد الغذائية، وبنسب معينة تلاحق نمو جسمه السريع وتحميه من الأمراض التي قد يتعرض لها.
وثمة طريقتان لصيام الطفل:
• الطريقة الأولى: تعتمد على تأخير تناول الطفل لوجبة إفطاره العادية، فبدلا من تناولها في السابعة صباحا كما هي العادة، نؤخرها إلى الساعة الثانية عشرة ظهرا، ثم يصوم الطفل بعدها حتى يفطر مع أسرته عند أذان المغرب (أي يكون قد صام حوالي 5 ساعات) وذلك لأيام عدة، وفي الأيام التالية نؤخر وجبة الإفطار إلى الحادية عشرة صباحا ثم إلى التاسعة... وهكذا.
• الطريقة الثانية: تكون بأن يصوم الطفل ابتداء من تناوله لوجبة السحور مع أسرته، ثم يفطر عن أذان الظهر (أي يكون قد صام حوالي 7 ساعات) وذلك لمدة عشرة أيام ثم نزيد فترة الصيام في الأيام العشرة الوسطى بأن يصوم الطفل من السحور وحتى أذان العصر (أي يكون قد صام عشر ساعات) ثم يصوم الطفل الأيام العشرة الأخيرة مثل أفراد أسرته، أي ابتداء من السحور وحتى أذان المغرب؛ وبذلك يستطيع الطفل صيام يوم رمضان كاملا، وعندما يقبل رمضان التالي يكون قادرا بإذن الله على صيامه كاملا.
ومنع الطفل من الصيام يمكن تقسيمه إلى قسمين: منع مؤقت ومنع دائم، وأسباب المنع الدائم تعتبر نادرة نوعاً ما، ويكون فيها الطفل يعانى من هزال واعتلال دائم في الصحة، بحيث يكون غير قادر على إتمام صيامه، ومن الأسباب الدائمة لمنع الصيام للأطفال مرض السكري المعتمد على الأنسولين، وفيه يكون جسم المريض معتمداً على الحقن كمصدر وحيد للأنسولين، لكون جسم الطفل غير قادر على إفراز هذه المادة، فيتعين على المريض أخذ إبرة لأكثر من مرة باليوم، فبالتالي يحتاج إلى أن يأكل عدة وجبات في اليوم حتى لا يصاب بهبوط في السكر، وهناك أسباب أخرى مثل أمراض القلب وبعض الأمراض التي قد تصيب الجهاز الهضمي.
أما عن أسباب منع الصيام المؤقت، فهي مثل: النزلات المعوية، ارتفاع درجة الحرارة، الأنيميا الحادة، والتي يمكن فيها للطفل أن يرجع لمعاودة الصيام بعد أن تتحسن حالته.
وهناك بعض القواعد الغذائية التي يجب أن تتبعها الأمهات في تغذية أبنائهن خلال شهر رمضان وهي‏:‏
* طعام الإفطار يجب أن يحتوى على الكربوهيدرات المتمثلة في الخبز والأرز والمعكرونة، اللازمة لتزويد الطفل بالطاقة، ومع أن الدهون لها سمعة سيئة والجميع يتكلم عن مضارها، ولكن وجود الدهون بكميات معقولة مهم جداً للأطفال، وخاصة لبناء خلايا المخ ولاستخدامه كمصدر للطاقة، ويحبذ استخدام الدهون غير المشبعة، أي الدهون النباتية التي تكون في حالة سائلة في درجة حرارة الغرفة، أما البروتينات والتي نجدها في اللحوم بأنواعها وفى البقوليات، فإنها مهمة جداً لبناء العضلات، وبالنسبة للفيتامينات والمعادن فهي مهمة جداً لسلامة الأعصاب وفى المساعدة على نمو الجسم، وهى موجودة في الفواكه والخضار ومنتجات الألبان.
* لتعويض الحليب الذي اعتاد الطفل على شربه في الصباح، يمكن أن يكون بإعداد أطباق الحلويات والبودنج التي تحتوى على الحليب مثل : المهلبية و الأرز باللبن، الكريم كراميل، كما يمكن تعويضه بمشتقات الألبان الأخرى مثل اللبن والجبن.
* لا تختلف كمية السوائل التي يحتاج لها الجسم في فترة الصيام عن الأيام العادية من خمس إلى ثلاث عشرة سنة يحتاج الجسم إلى ( 45 – 75) مل / كجم أي من 4 أكواب إلى 6 أكواب في اليوم الواحد. أما الأطفال فوق ثلاث عشرة سنة فيحتاجون بالتقريب إلى (35) مل / كجم، فمثلاً إن كان وزن الطفل (50) كجم فهو يحتاج إلى 7 أكواب باليوم الواحد تقريباً، وننوه هنا أنه كلما زاد النشاط خارج المنزل زادت كمية السوائل المفقودة من الجسم، فيحتاج إلى زيادة السوائل التي يعوضها.
* يجب الحد من المجهود البدني الذي يبذله الطفل في فترة الصيام. أما المجهود الذهني فمسموح به؛ ولذلك فالاستذكار غير مجهد، ويمكن لأطفالنا المذاكرة والتحصيل خاصة وقت ما قبل الإفطار.
* الامتناع عن شرب الشاي بعد الأكل مباشرة أو معه لأن ذلك يؤدي إلي عدم امتصاص الحديد الموجود بالطعام فيصاب الطفل بالأنيميا وفقر الدم‏.‏
* تجنب الإكثار من إضافة المواد الحريفة مثل الشطة إلي الأكل أو تناول المخللات بكثرة لأنها تلهب الأغشية المخاطية المبطنة للجهاز الهضمي فتزيد من إفراز الأحماض به وتؤدي إلي حدوث قرح المعدة‏.‏
* تجنب تناول الأطعمة الدسمة والمحمرة بكثرة لأنها تسبب عسر الهضم وإجهاد الجهاز الهضمي‏,‏ كما أن المواد الدهنية التي تستخدم في التحمير تقلل من كفاءة عمل الكبد‏,‏ وتسبب أيضا انتفاخا وألما بالمعدة بعد الأكل‏.‏
* تجنب شرب المياه الغازية أثناء تناول الطعام لأنها تؤدي إلي عسر في الهضم لتفاعل كربونات الصوديوم الموجودة في المياه الغازية مع حمض الهيدوكلوريك الموجود في المعدة. ‏
 

د/ خالد سعد النجار
*************************************************
علماء الإسلام
الإدريسي ...عبقري جغرافي رسم أول خريطة للعالم


يحفل تاريخنا العريق بأعلام بارزين أسهموا في بناء صرح الحضارة الإسلامية، وكانوا وما زالوا نجوماً مشرقة في سماء العلم، نذروا أنفسهم لخدمة البشرية كافة، وقدَّموا جهوداً مشرِّفة في مجالات شتى، منها الطب والرياضيات والفيزياء والكيمياء والفلك، وغيرها من العلوم الإنسانية، وأثَّرت جهودهم في النهضة الأوروبية تأثيراً اعترف به الأوروبيون أنفسهم.
يا له من شعور حافل بالوحدة والغربة والضياع، حين تعيش في عالم مترامي الأطراف، يمتلئ بالبحار والقفار والجبال، ويكتظ بأجناس شتى من البشر، يحيا كل فرد منهم لا يرى سوى نفسه وعشيرته، ويتوهم أن الكون كله هو البقعة الضئيلة من اليابسة التي يسكنها، حينها تتشوَّف إلى اكتشاف حقيقة هذه الدنيا الواسعة، وتتمنى أن تُطوى لك الأرض لتطلع على صورتها الكاملة.
لعل هذا الشعورُ الذي انتاب روجر الثاني ملك صقلية في القرن السادس الهجري، عندما اتسع سلطانه، فأراد أن يعرف كيفية بلاده، ويعلم أشكالها وحدودها ومساكنها براً وبحراً، فطلب إلى محمد بن محمد الإدريسي (493-560هـ) أن يؤلف له كتاباً يصف فيه الأقاليم السبعة وبحارها وبلدانها وجبالها وأنهارها.
فوضع له كتاب «نزهة المشتاق في اختراق الآفاق» الذي أصبح للجغرافيين من بعده المصدر الأصيل الذي ينهلون منه، وأرفق به خريطة صارت للرسامين الدستور المتَّبع في رسم الخرائط.
متعة الاكتشافات
ينتسب الشريف الإدريسي إلى الأسرة الإدريسية التي حكمت مالقة، التي يرجع نسبها إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وقد وُلد في سبتة بالمغرب العربي، ثم رحل إلى قرطبة لطلب العلم في جامعتها، وهناك اهتم بدراسة التاريخ والجغرافيا، إلى جانب إحاطته بقدر كبير من المعرفة بعلوم الحساب والهندسة والفلك والطب، ثم أخذ يطوِّف في البلاد شرقاً وغرباً، حتى استقر به المقام في صقلية، حيث أدرك مَلكُها فضله وأكرمه رغبةً في الاستفادة من علمه.
وكان الاستكشاف الجغرافي بالنسبة إلى الإدريسي متعة يسوقه إليها شغفه، فقد اشتهر بولعه بالبحار، وحين كان ميناء سبتة في ذلك العصر يشهد نشاطاً تجارياً واضحاً، جذب الإدريسيَّ مرأى السفن وهي تبحر وترسو، ولما سنحت له الفرصة حقق حلمه بالسفر إلى بلاد عديدة.
400
ويحكي الإدريسي في مقدمة كتابه أن الملك روجر أمر أن يُفرَغ له من الفضة الخالصة دائرة عظيمة تزن 400 رطل رومي، لتُنقش عليها صورة الأقاليم السبعة ببلادها وأطوالها وأقطارها، وخلجانها وبحارها ومجاري مياهها ومواقع أنهارها، وما بين كل بلد وغيره من الطرقات والأميال والمسافات.
وعُرفت هذه الدائرة بـ«لوح الترسيم»، وتخيَّلها بعض الباحثين في صورة كرة أرضية، ثم جاء دور الإدريسي بأن يؤلف كتابه واصفاً الكرة الفضية، وناقلاً ما فيها من معلومات بدقة عالية، فرسم خريطة العالم التي اعتمد عليها فيما بعد الألماني كونراد ميلر في الخريطة الملونة التي نشرها عام 1931م.
عمق وتنوع
اتسم المنهج الذي سار عليه الإدريسي في جمع المعلومات الجغرافية بتنوع مصادر المادة العلمية، فهو تارةً يعتني بقراءة كتابات العلماء السابقين مثل بطليموس والخوارزمي والمسعودي، .
وتارةً أخرى يستقي معلوماته من الملاحظة الشخصية ورحلاته إلى البلدان التي زارها، وبينما يحرص حيناً على مقابلة بعض الرحَّالة والتجار ويسمع منهم مباشرةً، يعتمد في حين آخر على تقارير الرسل والبعثات الاستكشافية.
ومن خلال هذا المنهج العلمي المنفتح، حقق الإدريسي الكثير من الإسهامات الجديرة بالاهتمام، فقد حدَّد مصدر نهر النيل. ومن كتب الإدريسي الأخرى: «روض الأنس ونزهة النفس»، «الجامع لصفات أشتات النبات»، «أنس المهج وروض الفرج».

**************************************************
تراث
خض السقا لاستخراج الده
ن

في البادية كان خض السقا وسيلة ناجعة لاستخراج الدهن «السمن» ليبقى بعد ذلك حليب صاف منزوع الدسم. عملية الخض هذه قد تستغرق ساعتين غالباً وتصحبها أهازيج نسوية.
ومن أجل إتمام عملية الخض تعلق قربة «السقا» -وتسمى في تونس وشرق الجزائر الشكوة-المصنوعة من جلد الماعز فوق ثلاث شعب ويتم تركيبها بشكل هرمي مثلث وهي من أغصان السمر أو الغاف أو غيرهما وتسمى الركائز أو الشعب الثلاث بـ«الشيّبات» لتتم الحركة المكوكية للسقا بواسطة امرأة تتولى عملية الخض منها وإليها.
الجربة السقا يتم حفظها لمواسم الحليب في فترة الخصب عن طريق تنظيفها وتليينها بالزيت وطيها انتظاراً للموسم المقبل.
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9964
نقاط : 28576
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انوار رمضان1438هـ

مُساهمة من طرف الشابي في الأحد 4 يونيو - 15:32

9 رمضان 1438
دعاء
عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:
" اللَّهُمَّ اجْعَلْ لِي فِيهِ نَصِيباً مِنْ رَحْمَتِكَ الْوَاسِعَةِ، وَ اهْدِنِي فِيهِ بِبَرَاهِينِكَ الْقَاطِعَةِ [السَّاطِعَةِ]، وَ خُذْ بِنَاصِيَتِي إِلَى مَرْضَاتِكَ الْجَامِعَةِ، بِمَحَبَّتِكَ يَا أَمَلَ الْمُشْتَاقِينَ".
******************************************
سبعين مسألة في الصيام الجزء الاول
المقدمة
الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضلّ له ، ومن يضلل فلا هادي له ، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له وأشهد أن محمدا عبده ورسوله أما بعد :
فإن الله قد امتن على عباده بمواسم الخيرات ، فيها تضاعف الحسنات ، وتُمحى السيئات ، وتُرفع الدرجات ، تتوجه فيها نفوس المؤمنين إلى مولاها ، فقد أفلح من زكاها وقد خاب من دساها . وإنما خلق الله الخلق لعبادته فقال : ( وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون ) ، ومن أعظم العبادات الصيام الذي فرضه الله على العباد، فقال : ( كتب عليكم الصيام كما كُتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ) ، ورغبهم فيه فقال : ( وأن تصوموا خير لكم إن كنتم تعلمون ) ، وأرشدهم إلى شكره على فرضه بقوله : ( ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون ) ، وحببّه إليهم وخفّفه عليهم لئلا تستثقل النفوس ترك العادات وهجر المألوفات ، فقال عزّ وجلّ: ( أياما معدودات ) ، ورحمهم ونأى بهم عن الحرج والضرر ، فقال سبحانه : ( فمن كان منكم مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر ) ، فلا عجب أن تُقبل قلوب المؤمنين في هذا الشهر على ربهم الرحيم يخافونه من فوقهم ويرجون ثوابه والفوز العظيم .
ولما كان قدر هذه العبادة عظيما كان لابدّ من تعلّم الأحكام المتعلقة بشهر الصيام ليعرف المسلم ما هو واجب فيفعله ، وما هو حرام فيجتنبه ، وما هو مباح فلا يضيّق على نفسه بالامتناع عنه .
وهذه الرسالة تتضمن خلاصات في أحكام الصيام وآدابه وسننه كتبتها باختصار عسى الله أن ينفعني بها وإخواني المسلمين والحمد لله رب العالمين .
تعريف الصيام
1- الصوم لغة : الإمساك ، وشرعا الإمساك عن المفطّرات من طلوع الفجر الثاني إلى غروب الشمس بالنية .
حكم الصيام
2- أجمعت الأمة على أن صوم شهر رمضان فرض ، والدليل من الكتاب قول الله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا كُتِب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ) ، و من السنة قول الرسول صلى الله عليه وسلم : بُني الإسلام على خمس : وذكر منها صوم رمضان رواه البخاري فتح 1/49 ومن أفطر شيئا من رمضان بغير عذر فقد أتى كبيرة عظيمة ، قال النبي صلى الله عليه وسلم في الرؤيا التي رآها : " حتى إذا كنت في سواء الجبل إذا بأصوات شديدة ، قلت : ما هذه الأصوات ؟ قالوا : هذا عواء أهل النار ، ثم انطلق بي ، فإذا أنا بقوم معلقين بعراقيبهم ، مشققة أشداقهم ، تسيل أشداقهم دما ، قال : قلت : من هؤلاء ؟ قال : الذين يُفطرون قبل تحلّة صومهم " أي قبل وقت الإفطار صحيح الترغيب 1/420. قال الحافظ الذهبي رحمه الله تعالى : وعند المؤمنين مقرر أن من ترك صوم رمضان من غير عذر أنه شرّ من الزاني ومدمن الخمر ، بل يشكّون في إسلامه ، ويظنّون به الزندقة والانحلال . وقال شيخ الإسلام رحمه الله : إذا أفطر في رمضان مستحلا لذلك وهو عالم بتحريمه استحلالا له وجب قتله ، وإن كان فاسقا عوقب عن فطره في رمضان . مجموع الفتاوى 25/265
فضل الصيام
3- فضل الصيام عظيم ومما ورد في ذلك من الأحاديث الصحيحة : أن الصيام قد اختصه الله لنفسه وأنه يجزي به فيضاعف أجر صاحبه بلا حساب لحديث : " إلا الصيام فإنه لي وأنا أجزي به " البخاري فتح رقم 1904 صحيح الترغيب 1/407 ، وأن الصوم لا عِدل له النسائي 4/165 وهو في صحيح الترغيب 1/413 ، وأن دعوة الصائم لا تُردّ رواه البيهقي 3/345 وهو في السلسلة الصحيحة 1797 ، وأن للصائم فرحتين إذا أفطر فرح بفطره وإذا لقي ربّه فرح بصومه رواه مسلم 2/807 ، وأن الصيام يشفع " للعبد يوم القيامة يقول : أي ربّ منعته الطعام والشهوات بالنهار فشفعني فيه " رواه أحمد 2/174 وحسّن الهيثمي إسناده : المجمع 3/181 وهو في صحيح الترغيب 1/411 ، وأن " خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك " مسلم 2/807 ، وأن " الصوم جُنّة وحصن حصين من النار " رواه أحمد 2/402 وهو في صحيح الترغيب 1/411 وصحيح الجامع 3880 ، وأنّ " من صام يوما في سبيل الله باعد الله بذلك اليوم وجهه عن النار سبعين خريفا " رواه مسلم 2/808 ، وأنّ " من صام يوما ابتغاء وجه الله خُتم له به دخل الجنّة " رواه أحمد 5/391 وهو في صحيح الترغيب 1/412 . وأنّ في الجنة بابا " يُقال له الريان يدخل منه الصائمون لا يدخل منه أحد غيرهم فإذا دخلوا أُغلق فلم يدخل منه أحد " البخاري فتح رقم 1797 .
وأما صوم رمضان فإنه ركن الإسلام وقد أُنزل فيه القرآن ، وفيه ليلة خير من ألف شهر ، و " إِذَا دَخَلَ رَمَضَانُ فُتِّحَتْ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ وَغُلِّقَتْ أَبْوَابُ جَهَنَّمَ وَسُلْسِلَتِ الشَّيَاطِينُ " رواه البخاري الفتح رقم 3277 ، وصيامه يعدل صيام عشرة أشهر أنظر مسند أحمد 5/280 وصحيح الترغيب 1/421 ، و " من صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه " رواه البخاري فتح رقم 37 ، و "لله عزّ وجلّ عند كلّ فطر عتقاء " رواه أحمد 5/256 وهو في صحيح الترغيب 1/419 .
من فوائد الصيام
4- في الصيام حكم وفوائد كثيرة مدارها على التقوى التي ذكرها الله عز وجل في قوله : " لعلكم تتقون " ، وبيان ذلك : أن النفس إذا امتنعت عن الحلال طمعا في مرضاة الله تعالى وخوفا من عقابه فأولى أن تنقاد للامتناع عن الحرام .
وأن الإنسان إذا جاع بطنه اندفع جوع كثير من حواسه ، فإذا شبع بطنه جاع لسانه وعينه ويده وفرجه ، فالصيام يؤدي إلى قهر الشيطان وكسر الشهوة وحفظ الجوارح .
وأن الصائم إذا ذاق ألم الجوع أحس بحال الفقراء فرحمهم وأعطاهم ما يسدّ جوعتهم ، إذ ليس الخبر كالمعاينة ، ولا يعلم الراكب مشقة الراجل إلا إذا ترجّل .
وأن الصيام يربي الإرادة على اجتناب الهوى والبعد عن المعاصي ، إذ فيه قهر للطبع وفطم للنفس عن مألوفاتها . وفيه كذلك اعتياد النظام ودقة المواعيد مما يعالج فوضى الكثيرين لو عقلوا .
وفي الصيام إعلان لمبدأ وحدة المسلمين ، فتصوم الأمة وتُفطر في شهر واحد .
وفيه فرصة عظيمة للدعاة إلى الله سبحانه فهذه أفئدة الناس تهوي إلى المساجد ومنهم من يدخله لأول مرة ومنهم من لم يدخله منذ زمن بعيد وهم في حال رقّة نادرة ، فلا بدّ من انتهاز الفرصة بالمواعظ المرقِّقة والدروس المناسبة والكلمات النافعة مع التعاون على البرّ والتقوى . وعلى الداعية أن لا ينشغل بالآخرين كليّا وينسى نفسه فيكون كالفتيلة تضيء للناس وتُحرق نفسها .
آداب الصيام وسننه
5- ومنها ما هو واجب ومنها ما هو مستحب ، فمن ذلك :
* الحرص على السحور وتأخيره ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : " تسحروا فإن في السحور بركة " رواه البخاري فتح 4/139 ، فهو الغداء المبارك ، وفيه مخالفة لأهل الكتاب ، و " نِعمَ سحور المؤمن التمر " رواه أبو داود رقم 2345 وهو في صحيح الترغيب 1/448
* تعجيل الفطر لقوله صلى الله عليه وسلم : " لا يزال الناس بخير ما عجّلوا الفطر رواه البخاري فتح 4/198 ، وأن يفطر على ما ورد في حديث أنس رضي الله عنه قال : " كان النبي صلى الله عليه وسلم يُفطر قبل أن يصلي على رطبات ، فإن لم تكن رطبات فتميرات ، فإن لم تكن تميرات حسا حسوات من ماء ." رواه الترمذي 3/79 وغيره وقال حديث حسن غريب وصححه في الإرواء برقم 922 ، ويقول بعد إفطاره ما جاء في حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أفطر قال : ذهب الظمأ ، وابتلت العروق ، وثبت الأجر إن شاء الله " رواه أبو داود 2/765 وحسن الدار قطني إسناده 2/185 .
* البعد عن الرفث لقوله صلى الله عليه وسلم " .. إذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفُث .. " رواه البخاري الفتح رقم 1904 والرفث هو الوقوع في المعاصي ، وقال النبي صلى الله عليه وسلم : " من لم يدع قول الزور والعمل به ، فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه . " البخاري الفتح رقم 1903 ، وينبغي أن يجتنب الصائم جميع المحرمات كالغيبة والفحش والكذب ، فربما ذهبت بأجر صيامه كله ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : " رُبّ صائم ليس له من صيامه إلا الجوع . " رواه ابن ماجه 1/539 وهو في صحيح الترغيب 1/453
* ومما أذهب الحسنات وجلب السيئات الانشغال بالفوازير والمسلسلات ، والأفلام والمباريات ، والجلسات الفارغات ، والتسكع في الطرقات ، مع الأشرار ومضيعي الأوقات ، وكثرة اللهو بالسيارات ، وازدحام الأرصفة والطرقات ، حتى صار شهر التهجد والذكر والعبادة ـ عند كثير من الناس ـ شهر نوم بالنهار لئلا يحصل الإحساس بالجوع ، ويضيع من جرّاء ذلك ما يضيع من الصلوات ، ويفوت ما يفوت من الجماعات ، ثم لهو بالليل وانغماس في الشهوات ، وبعضهم يستقبل الشهر بالضجر لما سيفوته من الملذات ، وبعضهم يسافر في رمضان إلى بلاد الكفار للتمتع بالإجازات !! وحتى المساجد لم تخل من المنكرات من خروج النساء متبرجات متعطرات ، وحتى بيت الله الحرام لم يسلم من كثير من هذه الآفات ، وبعضهم يجعل الشهر موسما للتسول وهو غير محتاج ، وبعضهم يلهو فيه بما يضرّ كالألعاب النارية والمفرقعات ، وبعضهم ينشغل بالصفق في الأسواق والتطواف على المحلات ، وبعضهن بالخياطة وتتبع الموضات ، وتنزل البضائع الجديدة والأزياء الحديثة في العشر الأواخر الفاضلات لتشغل الناس عن تحصيل الأجور والحسنات .
* أن لا يصخب ، لقوله صلى الله عليه وسلم : " وإن امرؤ قاتله أو شاتمه فليقل إني صائم ، إني صائم " رواه البخاري وغيره الفتح رقم 1894 ، فواحدة تذكيرا لنفسه ، والأخرى تذكيرا لخصمه . والناظر في أخلاق عدد من الصائمين يجد خلاف هذا الخُلق الكريم فيجب ضبط النفس ، وكذلك استعمال السكينة وهذا ما ترى عكسه في سرعات السائقين الجنونية عند أذان المغرب.
* عدم الإكثار من الطعام ، لحديث " ما ملأ ابن آدم وعاء شرا من بطنٍ .. " رواه الترمذي رقم 2380 وقال هذا حديث حسن صحيح ، والعاقل إنما يريد أن يأكل ليحيا لا أن يحيا ليأكل ، وإن خير المطاعم ما استخدمت وشرها ما خُدمت . وقد انغمس الناس في صنع أنواع الطعام ، وتفننوا في الأطباق حتى ذهب ذلك بوقت ربات البيوت والخادمات ، وأشغلهن عن العبادة ، وصار ما ينفق من الأموال في ثمن الأطعمة أضعاف ما يُنفق في العادة ، وأصبح الشهر شهر التخمة والسمنة وأمراض المعدة . يأكلون أكل المنهومين ، ويشربون شرب الهيم ، فإذا قاموا إلى صلاة التراويح قاموا كسالى ، وبعضهم يخرج بعد أول ركعتين .
* الجود بالعلم والمال والجاه والبدن والخُلُق ، وفي الصحيحين عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس { بالخير } ، وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل وكان يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن ، فلرسول الله صلى الله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة " . رواه البخاري الفتح رقم 6 فكيف بأناس استبدلوا الجود بالبخل والنشاط في الطاعات بالكسل والخمول فلا يتقنون الأعمال ولا يحسنون المعاملة متذرعين بالصيام .
والجمع بين الصيام والإطعام من أسباب دخول الجنة كما قال صلى الله عليه وسلم : " إن في الجنة غرفا يُرى ظاهرها من باطنها ، وباطنها من ظاهرها ، أعدها الله تعالى لمن أطعم الطعام ، وألان الكلام ، وتابع الصيام ، وصلى بالليل والناس نيام " رواه أحمد 5/343 وابن خزيمة رقم 2137 وقال الألباني في تعليقه : إسناده حسن لغيره ، وقال النبي صلى الله عليه وسلم : " من فطّر صائما كان له مثل أجره ، غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيء . " رواه الترمذي 3/171 وهو في صحيح الترغيب 1/451 قال شيخ الإسلام رحمه الله : والمراد بتفطيره أن يُشبعه . الاختيارات الفقهية ص : 109
وقد آثر عدد من السلف ـ رحمهم الله ـ الفقراءَ على أنفسهم بطعام إفطارهم ، منهم : عبد الله بن عمر ، ومالك بن دينار ، وأحمد بن حنبل وغيرهم . وكان عبد الله بن عمر لا يفطر إلا مع اليتامى والمساكين .
ومما ينبغي فعله في الشهر العظيم
* تهيئة الأجواء والنفوس للعبادة ، والإسراع إلى التوبة والإنابة ، والفرح بدخول الشهر ، وإتقان الصيام ، والخشوع في التراويح ، وعدم الفتور في العشر الأواسط ، وتحري ليلة القدر ، ومواصلة ختمة بعد ختمة مع التباكي والتدبر ، وعمرة في رمضان تعدل حجة ، والصدقة في الزمان الفاضل مضاعفة ، والاعتكاف في رمضان مؤكد .
* لا بأس بالتهنئة بدخول الشهر ، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يبشّر أصحابه بقدوم شهر رمضان ويحثّهم على الاعتناء به فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " أتاكم رمضان شهر مبارك ، فرض الله عز وجلّ عليكم صيامه ، تُفتح فيه أبواب السماء ، وتُغلّق فيه أبواب الجحيم ، وتغلّ فيه مردة الشياطين ، فيه ليلة هي خير من ألف شهر ، من حُرم خيرها فقد حُرم " رواه النسائي 4/129 وهو في صحيح الترغيب 1/490
من أحكام الصيام
6- من الصيام ما يجب التتابع فيه كصوم رمضان والصوم في كفارة القتل الخطأ وصوم كفارة الظهار وصوم كفارة الجماع في نهار رمضان وكذلك من نذر صوما متتابعا لزمه .
ومن الصيام ما لايلزم فيه التتابع كقضاء رمضان وصيام عشرة أيام لمن لم يجد الهدي والصوم في كفارة اليمين ) عند الجمهور ( وصوم الفدية في محظورات الإحرام ) على الراجح ) وكذلك صوم النذر المطلق لمن لم ينو التتابع .
7- صيام التطوع يجبر نقص صيام الفريضة ، ومن أمثلته عاشوراء وعرفة وأيام البيض والاثنين والخميس وست من شوال والإكثار من الصيام في محرم وشعبان .
8- جاء النهي عن إفراد الجمعة بالصوم البخاري فتح الباري برقم 1985 وعن صيام السبت في غير الفريضة رواه الترمذي 3/111 وحسنه والمقصود إفراده دون سبب ، وعن صوم الدهر ، وعن الوصال في الصوم ، وهو أن يواصل يومين أو أكثر دون إفطار بينهما .
ويحرم صيام يومي العيد وأيام التشريق وهي الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر من ذي الحجة لأنها أيام أكل وشرب وذكر لله ، ويجوز لمن لم يجد الهدي أن يصومها بمنى .
ثبوت دخول الشهر
9- يثبت دخول شهر رمضان برؤية هلاله أو بإتمام شعبان ثلاثين يوما ، ويجب على من رأى الهلال أو بلغه الخبر من ثقة أن يصوم .
وأما العمل بالحسابات في دخول الشهر فبدعة ، لأن حديث النبي صلى الله عليه وسلم نصّ في المسألة : " صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته " ، فإذا أخبر المسلم البالغ العاقل الموثوق بخبره لأمانته وبصره أنه رأى الهلال بعينه عُمل بخبره .
على من يجب الصوم
10- ويجب الصيام على كل مسلم بالغ عاقل مقيم قادر سالم من الموانع كالحيض والنفاس .
و يحصل البلوغ بواحد من أمور ثلاثة : ـ إنزال المني باحتلام أو غيره ، ـ نبات شعر العانة الخشن حول القُبُل ، ـ إتمام خمس عشرة سنة . وتزيد الأنثى أمرا رابعا وهو الحيض فيجب عليها الصيام ولو حاضت قبل سنّ العاشرة .
11- يؤمر الصبي بالصيام لسبع إن أطاقه "وذكر بعض أهل العلم أنه " يُضرب على تركه لعشر كالصلاة انظر المغني 3/90 . وأجر الصيام للصبي، ولوالديه أجر التربية والدلالة على الخير ، عن الرُبيِّع بنت معوِّذ رضي الله عنها قالت في صيام عاشوراء لما فُرض : كنا نصوِّم صبياننا ونجعل لهم اللعبة من العهن فإذا بكى أحدهم على الطعام أعطيناه ذاك حتى يكون عند الإفطار . البخاري فتح رقم 1960 وبعض الناس يتساهل في أمر أبنائه وبناته بالصيام ، بل ربما صام الولد متحمّسا وهو يُطيق فأمره أبوه أو أمه بالإفطار شفقة عليه بزعمهما ، وما علموا أنّ الشفقة الحقيقية بتعاهده بالصيام ، قال الله تعالى ( يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم نارا وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شِداد لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يُؤمرون ) . وينبغي الاعتناء بصيام البنت في أول بلوغها ، فربما تصوم إذا جاءها الدم خجلا ثم لا تقضي .
12- إذا أسلم الكافر أو بلغ الصبي أو أفاق المجنون أثناء النهار لزمهم الإمساك بقية اليوم لأنهم صاروا من أهل الوجوب ، ولا يلزمهم قضاء ما فات من الشهر ، لأنهم لم يكونوا من أهل الوجوب في ذلك الوقت .
13- المجنون مرفوع عنه القلم ، فإن كان يجنّ أحيانا ويُفيق أحيانا لزمه الصيام في حال إفاقته دون حال جنونه . وإن جنّ في أثناء النهار لم يبطل صومه كما لو أغمي عليه بمرض أو غيره لأنه نوى الصيام وهو عاقل . مجالس شهر رمضان ابن عثيمين ص : 28 ومثله في الحكم المصروع .
14- من مات أثناء الشهر فليس عليه ولا على أوليائه شيء فيما تبقى من الشهر .
15- من جهل فرض الصوم في رمضان أو جهل تحريم الطعام أو الوطء فجمهور العلماء على عذره إن كان يُعذر مثله ، كحديث العهد بالإسلام والمسلم في دار الحرب ومن نشأ بين الكفار . أما من كان بين المسلمين ويمكنه السؤال والتعلم فليس بمعذور .
صيام المسافر
16- يُشترط للفطر في السفر : أن يكون سفرا مسافة أو عرفا ( على الخلاف المعروف بين أهل العلم ) ، وأن يُجاوز البلد وما اتصل به من بناء وقد منع الجمهور من الإفطار قبل مغادرة البلد وقالوا إن السفر لم يتحقق بعد بل هو مقيم وشاهد وقد قال تعالى ( فمن شهد منكم الشهر فليصمه ) ولا يوصف بكونه مسافرا حتى يخرج من البلد . أما إذا كان في البلد فله أحكام الحاضرين ولذلك لا يقصر الصلاة . ، وأن لا يكون سفره سفر معصية ( عند الجمهور) ، وأن لا يكون قصد بسفره التحيّل على الفطر .
17- يجوز الفطر للمسافر باتفاق الأمة سواء كان قادرا على الصيام أم عاجزا وسواء شقّ عليه الصوم أم لم يشقّ ، بحيث لو كان مسافرا في الظلّ والماء ومعه من يخدمه جاز له الفطر والقصر مجموع الفتاوى 25/210
18- من عزم على السفر في رمضان فإنه لا ينوي الفطر حتى يسافر لأنه قد يعرض له ما يمنعه من سفره تفسير القرطبي 2/278
ولا يُفطر المسافر إلا بعد خروجه ومفارقة بيوت قريته العامرة ) المأهولة ( ، فإذا انفصل عن بنيان البلد أفطر ، وكذا إذا أقلعت به الطائرة وفارقت البنيان ، وإذا كان المطار خارج بلدته أفطر فيه ، أما إذا كان المطار في البلد أو ملاصقا لها فإنه لا يُفطر فيه لأنه لا يزال في البلد.
19- إذا غربت الشمس فأفطر على الأرض ثم أقلعت به الطائرة فرأى الشمس لم يلزمه الإمساك لأنه أتمّ صيام يومه كاملا فلا سبيل إلى إعادته للعبادة بعد فراغه منها . وإذا أقلعت به الطائرة قبل غروب الشمس وأراد إتمام صيام ذلك اليوم في السفر فلا يُفطر إلا إذا غربت الشمس في المكان الذي هو فيه من الجوّ ، ولا يجوز للطيار أن يهبط إلى مستوى لا تُرى فيه الشمس لأجل الإفطار لأنه تحايل لكن إن نزل لمصلحة الطيران فاختفى قرص الشمس أفطر . من فتاوى الشيخ ابن باز مشافهة
20- من وصل إلى بلد ونوى الإقامة فيها أكثر من أربعة أيام وجب عليه الصيام عند جمهور أهل العلم فالذي يسافر للدراسة في الخارج أشهرا أو سنوات فالجمهور ومنهم الأئمة الأربعة أنه في حكم المقيم يلزمه الصوم والإتمام .
وإذا مرّ المسافر ببلد غير بلده فليس عليه أن يمسك إلا إذا كانت إقامته فيها أكثر من أربعة أيام فإنه يصوم لأنه في حكم المقيمين أنظر فتاوى الدعوة ابن باز 977
21- من ابتدأ الصيام وهو مقيم ثم سافر أثناء النهار جاز له الفطر لأن الله جعل مطلق السفر سببا للرخصة بقوله تعالى : ( ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أُخر ) .
22- ويجوز أن يُفطر مَن عادته السفر إذا كان له بلد يأوي إليه كالبريد الذي يُسافر في مصالح المسلمين ( وأصحاب سيارات الأجرة والطيارين والموظفين ولو كان سفرهم يوميا وعليهم القضاء ) وكذلك الملاّح الذي له مكان في البرّ يسكنه فأما من كان معه في السفينة امرأته وجميع مصالحه ولا يزال مسافرا فهذا لا يقصر ولا يفطر . والبدو الرحّل إذا كانوا في حال ظعنهم من المشتى إلى المصيف ومن المصيف إلى المشتى جاز لهم الفطر والقصر وأما إذا نزلوا بمشتاهم ومصيفهم لم يُفطروا ولم يقصروا وإن كانوا يتتبعون المراعي أنظر مجموع فتاوى ابن تيمية 25/213
23- إذا قدم المسافر في أثناء النهار ففي وجوب الإمساك عليه نزاع مشهور بين العلماء مجموع الفتاوى 25/212 والأحوط له أن يمسك مراعاة لحرمة الشهر ، لكن عليه القضاء أمسك أو لم يمسك .
24- إذا ابتدأ الصيام في بلد ثم سافر إلى بلد صاموا قبلهم أو بعدهم فإن حكمه حكم من سافر إليهم فلا يفطر إلا بإفطارهم ولو زاد عن ثلاثين يوما لقوله صلى الله عليه وسلم " الصوم يوم تصومون والإفطار يوم تُفطرون " ، وإن نقص صومه عن تسعة وعشرين يوما فعليه إكماله بعد العيد إلى تسعة وعشرين يوما لأن الشهر الهجري لا ينقص عن تسعة وعشرين يوما . من فتاوى الشيخ عبدالعزيز بن باز : فتاوى الصيام :دار الوطن ص: 15-16
صيام المريض
25- كل مرض خرج به الإنسان عن حدّ الصحة يجوز أن يُفطر به ، والأصل في ذلك قول الله تعالى ( ومن كان مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر ) . أما الشيء الخفيف كالسعال والصداع فلا يجوز الفطر بسببه .
وإذا ثبت بالطب أو علم الشخص من عادته وتجربته أو غلب على ظنّه أن الصيام يجلب له المرض أو يزيده أو يؤخر البرء يجوز له أن يُفطر بل يُكره له الصيام . وإذا كان المرض مطبقا فلا يجب على المريض أن ينوي الصوم بالليل ولو كان يُحتمل أن يُصبح صحيحا لأن العبرة بالحال الحاضرة.
26- إن كان الصوم يسبب له الإغماء أفطر وقضى الفتاوى 25/217 ، وإذا أغمي عليه أثناء النهار ثم أفاق قبل الغروب أو بعده فصيامه صحيح ما دام أصبح صائما ، وإذا طرأ عليه الإغماء من الفجر إلى المغرب فالجمهور على عدم صحة صومه . أما قضاء المغمى عليه فهو واجب عند جمهور العلماء مهما طالت مدة الإغماء المغني مع الشرح الكبير 1/412، 3/32 ، والموسوعة الفقهية الكويتية 5/268 ، وأفتى بعض أهل العلم بأن من أغمي عليه أو وضعوا له منوّما أو مخدرا لمصلحته فغاب عن الوعي فإن كان ثلاثة أيام فأقلّ يقضي قياسا على النائم وإن كان أكثر لا يقضي قياسا على المجنون من فتاوى الشيخ عبد العزيز بن باز مشافهة
27- ومن أرهقه جوع مفرط أو عطش شديد فخاف على نفسه الهلاك أو ذهاب بعض الحواسّ بغلبة الظن لا الوهم أفطر وقضى لأن حفظ النفس واجب ، ولا يجوز الفطر لمجرد الشدة المحتملة أو التعب أو خوف المرض متوهما ، وأصحاب المهن الشاقة لا يجوز لهم الفطر وعليهم نية الصيام بالليل ، فإن كان يضرهم ترك الصنعة وخشوا على أنفسهم التلف أثناء النهار ، أو لحق بهم مشقة عظيمة اضطرتهم إلى الإفطار فإنهم يُفطرون بما يدفع المشقة ثمّ يُمسكون إلى الغروب ويقضون بعد ذلك ، وعلى العامل في المهن الشّاقة كأفران صهر المعادن وغيرها إذا كان لا يستطيع تحمّل الصيام أن يحاول جعل عمله بالليل أو يأخذ إجازة أثناء شهر رمضان ولو بدون مرتّب فإن لم يتيسّر ذلك بحث عن عمل آخر يُمكنه فيه الجمع بين الواجبين الديني والدنيوي ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب : فتاوى اللجنة الدائمة 10/233،235 . وليست امتحانات الطلاب عذرا يبيح الفطر في رمضان ، ولا تجوز طاعة الوالدين في الإفطار لأجل الامتحان لأنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق : فتاوى اللجنة الدائمة 10/241
28- المريض الذي يُرجى بُرؤه ينتظر الشفاء ثم يقضي ولا يُجزئه الإطعام ، والمريض مرضا مزمنا لا يُرجى برؤه وكذا الكبير العاجز يُطعم عن كل يوم مسكينا نصف صاع من قوت البلد ( وذلك يعادل كيلو ونصف تقريبا من الرز ) ، ويجوز أن يجمع الفدية فيطعم المساكين في آخر الشهر ويجوز أن يطعم مسكينا كلّ يوم ، ويجب إخراجها طعاما لنصّ الآية ولا يُجزئ إعطاؤها إلى المسكين نقودا فتاوى اللجنة الدائمة 10/198 ، ويُمكن أن يوكّل ثقة أو جهة خيرية موثوقة لشراء الطعام وتوزيعه نيابة عنه .
والمريض الذي أفطر من رمضان وينتظر الشفاء ليقضي ثم علم أن مرضه مزمن فالواجب عليه إطعام مسكين عن كل يوم أفطره من فتاوى الشيخ ابن عثيمين ومن كان ينتظر الشفاء من مرض يُرجى برؤه فمات فليس عليه ولا على أوليائه شيء . ومن كان مرضه يُعتبر مزمنا فأفطر وأطعم ثم مع تقدّم الطبّ وُجد له علاج فاستعمله وشفي لا يلزمه شيء عما مضى لأنّه فعل ما وجب عليه في حينه . فتاوى اللجنة الدائمة 10/195
29- من مرض ثمّ شفي وتمكن من القضاء فلم يقض حتى مات أُخرج من ماله طعام مسكين عن كل يوم . وإن رغب أحد أقاربه أن يصوم عنه فيصحّ ذلك ، لما ثبت في الصحيحين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " من مات وعليه صيام صام عنه وليّه " .من فتاوى اللجنة الدائمة مجلة الدعوة 806
صيام الكبير والعاجز والهرم
30- العجوز والشيخ الفاني الذي فنيت قوته وأصبح كل يوم في نقص إلى أن يموت لا يلزمهما الصوم ولهما أن يفطرا مادام الصيام يُجهدهما ويشق عليهما ، وكان ابن عباس رضي الله عنهما يقول في قوله تعالى : ( وعلى الذين يُطيقونه فدية طعام مسكين ) : ليست بمنسوخة ، هو الشيخ الكبير والمرأة الكبيرة لا يستطيعان أن يصوما فيطعمان مكان كل يوم مسكينا . البخاري كتاب التفسير باب أياما معدودات ..
وأما من سقط تمييزه وبلغ حدّ الخَرَف فلا يجب عليه ولا على أهله شيء لسقوط التكليف ، فإن كان يميز أحيانا ويهذي أحيانا وجب عليه الصوم حال تمييزه ولم يجب حال هذيانه أنظر مجالس شهر رمضان :ابن عثيمين : ص 28
31- من قاتل عدوا أو أحاط العدو ببلده والصوم يُضعفه عن القتال ساغ له الفطر ولو بدون سفر ، وكذلك لو احتاج للفطر قبل القتال أفطر وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم لأصحابه قبل القتال : " إنكم مصبحوا عدوكم والفطر أقوى لكم فأفطِروا " رواه مسلم 1120ط. عبد الباقي وهو اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية وأفتى به أهل الشام وهم في البلد لما نزل بهم التتار
32- من كان سبب فطره ظاهرا كالمريض فلا بأس أن يفطر ظاهرا ، ومن كان سبب فطره خفيا كالحائض فالأولى أن يُفطر خفية خشية التهمة .

**************************************************

علماء الإسلام
ابن البيطار رئيس النباتيين ومؤسس علم الصيدلة
في أحضان الطبيعة الساحرة بالأندلس، جلس الفتى يتأمل الأشجار والأزهار، وانطلق متجولاً في الغابة، حيث اعتاد أن يُمضي وقته، وأخذ يرسم النباتات التي استولى عليه الفضول بأن يعرف كل شيء عنها، وعلى الرغم من إلمامه بالبيطرة، حرفة والده، فإنه لم يهتم بها بقدر ولعه بهوايته التي أوحت إليه علماً جديداً، قرأه في أوراق النباتات قبل أن يقرأه في أوراق الكتب.
ربما لم يَدُرْ بخَلَد عبد الله بن أحمد المالقي، المعروف بـ«ابن البَيْطار»، المتوفى سنة 646هـ، أن تكون هوايته تلك بوابةً لأن يُخلِّد سيرته في تاريخ العلم، بصفته إمام النباتيين وعلماء الأعشاب ومؤسس علم الصيدلة، وقد يكون هذا المستقبل الذي آل إليه تشكَّل حلماً في مخيلته حينما عزم الرحيل عن مسقط رأسه في مالقة، مسافراً إلى بلاد اليونان والمغرب والشام، فاجتمع ببعض المهتمين بعلم التاريخ الطبيعي، منهم ابن الروميَّة وعبد الله بن صالح وأبو الحجاج، واستفاد من معرفتهم النباتية، كما اطلع على كتب العلماء السابقين من العرب وغير العرب، ووعى ما فيها بفهم جيد وذاكرة قوية، إضافة إلى جمعه النباتات وعكوفه على دراستها دراسةً علمية، فذاع صيته، وعيَّنه الكامل الأيوبي رئيس العشَّابين في الديار المصرية.
وتتجلَّى إسهامات ابن البيطار العلمية في نواحٍ عديدة ومختلفة، فقد أدى دوراً أساسياً في تطوُّر علم النبات الذي يُحتاج إليه في الطب والصيدلة والفلاحة، ومن مظاهر ذلك أنه استخدم بذور نبات الخلة مع ضوء الشمس في علاج البهاق، فكان رائداً للعلاج الضوئي الكيميائي، وأسهم في استقرار المصطلح الطبي العربي، وكان حُجَّةً في معرفة أنواع النبات، وتميز بعبقرية فذة، وإيمان بضرورة التجربة والملاحظة، وقدرة بارعة على الاستنباط والاستنتاج.
قاموس موسوعي
أثرى ابن البيطار المكتبة العلمية بالكثير من المصنَّفات، التي ظهر فيها أسلوبه المتميز وأمانته العلمية واعتماده على التجربة، منها: «المغني في الأدوية المفردة»، «ميزان الطبيب»، «الإبانة والإعلام، بما في المنهاج من الخلل والأوهام»، غير أن «الجامع لمفردات الأدوية والأغذية» يُعدُّ بحق قاموساً موسوعياً شاملاً، وهو كتاب ألَّفه في آخر حياته، وضمَّنه خلاصة ما عرفه القدماء والمعاصرون له، وتناول فيه 1400 دواء من أصول حيوانية ونباتية ومعدنية، انفرد فيها بـ500 دواء كان له الفضل في اكتشافها، وتُرجم الكتاب إلى اللاتينية والفرنسية والألمانية، وأصبح مرجعاً مهماً لدى الأوروبيين، ووصفه الصيدلي البلجيكي جورج سارتون بأنه خير ما أُلِّف في هذا الموضوع في القرون الوسطى، بينما قال عنه الطبيب الألماني ماكس مايرهوف إنه أعظم كتاب عربي خُلِّد في علم النبات.
كريم النفس والخلق
كذلك كان لابن البيطار تلاميذ استفادوا من علمه وأخذوا عنه، أهمهم أحمد بن القاسم بن أبي أصيبعة، وإبراهيم بن محمد السويدي الدمشقي، وداود بن عمر الأنطاكي.

ولأن العلم لا يستقر إلا في النفوس الطيبة، فقد اتَّصف ابن البيطار بأخلاق سامية ومروءة كاملة وكرم نفس، واتسم بمميزات اكتسبها من بيئته الأندلسية التي تفوح جمالاً ورقَّةً، فكان ذكياً سريع البديهة متواضعاً، واتسم بالجرأة على النقد والموضوعية، وهي مناقب توَّجت مكانته العلمية، التي جعلت المنصفين يعترفون بعظمة الحضارة العربية الإسلامية، وريادة العرب والمسلمين في مجال الصيدلة، حتى قالت المستشرقة الألمانية سيغريد هونكه: «كل صيدلية ومستودع أدوية في أيامنا هذه، إنما هي في حقيقة الأمر نصب تذكاري للعبقرية العربية».
**************************************************
تراث
الزي التقليدي الليبي عراقة موغلة في القدم الجزء الاول

الأزياء الشعبية أو اللباس التقليدي القديم في ليبيا مختلف شكلاً ولوناً، بعضها يخص الكبار وبعضها خاص بالأطفال، والبعض يتفرد بلبسه الشباب من الجنسين كل على حدة فهي أزياء تخص المرأة وأخرى خاصة بالرجال وهناك أزياء خاصة بكل فصل من فصول السنة وأزياء للعمل وأخرى لمناسبات الأفراح والأعياد والمواسم والجدير بالذكر أن الأزياء الشعبية على اختلاف أنواعها قد شملها التطور كما حدث لغيرها من مظاهر الحياة الأخرى سواء في البادية أو في المدن والأرياف فبعد أن كانت بسيطة في خدماتها ونسيجها وإعدادها وحتى في شكلها وألوانها أصبحت تصنع من أقمشة غالية الثمن ووشيت وطرزت وطالتها يد الصانع الماهر بالتهذيب والتزويق والإبداع والتأنق وما إلى ذلك من الزخارف والإتقان..
الزبون أو كاط الملف

هذا لباس آخر يرتديه الرجل فوق القميص الذي يعتبر لباساً داخلياً ، ويلبس فوقه الجرد أو البرنوص ، ولا يرتدي الرجل العبي فوق هذا اللباس حيث لا تنسجم معه لا شكلاً ولا موضوعاً ، فارتداء العبي فوق كاط الملف يعد نشازاً ومدعاة للسخرية والاستهجان .
ويتكون الزبون أو كاط الملف من ثلاث قطع هي : السروال ، والفرملة أو البدعية ، والزبون جميعها من نسيج القماش الفاخر ، مطرزة كل قعطة من هذه القطع الثلاث بتطريز خاص يأخذ أشكالاً زخرفية متنوعة تشكل بواسطة مفتول الحرير الخالص بيدي صانع ماهر يستعمل فيها الإبرة فقط .
ونجد في قول المرأة إشارة لهذا النوع من اللباس الكثير من المنظومات ، منها على سبيل المثال :
يَازَيْن يَا لاَبَسْ الزِّيْنْ   . يا اللّي ابْلادَهْ بَعِيدَهْ
عَلَى الصّدَرْ لاَبَسْ زَبُونَيْنْ    ..-تفوزيل كَسْوهْ جَدَيدَهْ
فالمرأة في هذا القول تخاطب رجلاً غريباً عن الديار بقولها : يَازَيْن يَا لاَبَسْ الزِّيْنْ بمعنى يا جميل الهيئة ، وربما يتعدى إلى زين الأفعال أيضاً ، وتنعته بأن بلاده بعيدة أي أنه غريب عن الحي ، ثم تستطرد في البيت الثاني فتصف لباسه عَلَى الصّدَرْ لاَبَسْ زَبُونَيْنْ أي الفرملة أو البدعية والزبون .
وهذا اللباس يرتديه الرجل ويرتدي فوقه الجرد أو الحولي هذا اللباس الجبة ، وهي من نفس خامة الزبون والفرملة ، وهي عبارة على ثوب واسع فضفاض له أكمام تصل إلى ما فوق الرسغ بقليل
القميص : هو ما يلبسه الرجل على جسمه مباشرة وهو كتان ( قطن ) ويسمى ( سورية ) يكون واسع الكمين عند أهل البادية ، ويكون ضيق الكمين ويقفل بأزرار ، وفي هذا الحالة ، يسمى سورية ( زليكة ) وفرنكة > وربما لهذه التسمية أسباب خاصة .
السروال : ويكون عادة من نفس قماش السورية وهو عبارة عن لباس واسع من أعلى ، وله رجلان تصلان إلى الكاحل ، ويربط بخيط حول الخصر يسمى ( تكّة ) وهو خلاف السروال الذي ذُكر ضمن القطع التي يتكون منها الزبون فهو غير مطرز وخاصة إذا كان القماش من نوع رخيص .

لباس الرأس
الكبوس : ويسمى في بعض الجهات الشنّة والشاشية ، وينعت أيضاً بالطاقية ، وهو غطاء للرأس ، وخاصة في الفصول الباردة ، فإذا كان فصل الصيف يكون لباس الرأس الطاقية البيضاء أو العراقية ، والكبوس نسيج من الصوف له شكل وعمق معين ، ويصبغ بالأحمر القاني ، والأحمر الفاتح وقديماً تلحق به نوارة أو شنوارة أو بسكل وكل هذه المسميات عبارة عن خيوط من حرير لونها أزرق أو أكحل تتدلى من أعلى الكبوس وتنسدل على الرقبة بشكل مائل ، والكبوس لا يصنع في ليبيا وإنما يجُلب من تونس وينفرد بصنعه طاقم خاص في حي خاص يُعرف بحي الشواشية نسبة إلى الشاشية ، ويلبسه الرجال في البادية والمدن سواء في تونس أو ليبيا وتختص كل جهة بلبس نوع من الكبوس فهو مميز بأنه لبس طرابلس أو بنغازي أو صفاقس أو غيرها من الجهات ، وهذا الاختلاف ناجم عن اللون ، وليس العمق أو الخامة.
أما الطاقية البيضاء أو العراقية فهي من قماش أبيض وبشكل يشبه شكل الكبوس ، وليس لها نوارة أو شنوارة وهي غطاء للرأس في فصل الصيف ، وأغلب الذين يلبسونها في المناطق الغربية من ليبيا وخاصة مدينة زوارة والبلدات القريبة منها .
وفي وسط ليبيا وعلى الأخص أهل البادية الذين ينتمون إلى قبائل كبيرة معروفة كأولاد بوسيف والمشاشية والزنتان والمقارحة والقذاذفة وأولاد سليمان ومعدان والفرجان والحسون وورفلة وكل القبائل والتجمعات الصغيرة البدوية أو التي من أصل بدوي فهؤلاء جميعاً يستعملون غطاء للرأس الزمالة ، أو الفافة ، وهي من قماش رقيق غالباً ما تكون ذات لون أبيض ، يلف بها الرجل رأسه ويسدل طرفها على رقبته ، ويتفنن بعضهم في لفها على الرأس بشكل مميز ويتأنق مخصوص يجلب الأنظار ، وتتميز كل قبيلة بوضعية خاصة على الرأس للفافة والزمالة كلمة فصيحة وردت في القرن الكريم أما تسميتها باللفافة فقد جاءت من وضعيتها شكلاً ، حيث يلف بها الرأس ، أما تسميتها بالخاصة فلعلها جاءت من خصوصيتها ، أي أنها تخص الشخص دون سواه .
الأحزمة :
والأحزمة جمع وهو ما يلفه الرجل على خصره لشد القميص إلى جسمه فالغرض من ناحية يعين على تماسك الجسد عند بذل المجهود العضلي ، ومن ناحية أخرى هو زينة تكمل جمال اللباس وتناسقه ، ومن أسماء الأحزمة ، القشطة وهي من قماش أبيض ، والكامار وهو من قماش ملون ومزركش ، والسبتة وهي من الجلد.
لباس الرِّجَل ( النعال )
في البادية والمدينة الرِّجَل في رجله يسمى ( بلغة ) ، وهي نعال وجهه من جلد الماعز أو صغار البقر ، وقاعه من جلد البقر أو البعير ، لها لسان من أعلى وعقب يلف العقب من الخلف تصبغ باللون الأصفر عادة وتكون ( مغزولة ) مطرزة بخيوط من حرير ، وفي هذه الحالة تسمى ( ريحية ) وتكون عادية بدون تطريز ، فالأولى نعال للوجهاء وعلية القوم ، والثانية للعامة من الناس ، وهناك نوع آخر من النعال يسمى ( مداس ) ينتعله الرعاة وعمال الفلاحة وضعاف الحال.
وفي الأمثال الشعبية إمشي بالمداس لين تجيك الريحة والمَّدس ما يندري على الحفيان والراكب يقول سوقوا.هذه هي نعال الناس إلى وقت قريب مضى والتي أصبحت الآن في حكم الأشياء التراثية ، أما الآن فقد تطورت أحذية الناس فأصبحت عصرية ، منها ( السباط ) ( الكندرة ) و ( البوط ) و ( المداس ) و ( البلغة ) و ( الشبشب ) وأغلبها أسماء غير عربية تصنع في الخارج وتُجلب إلى ليبيا وهي ذات أشكال وألوان وأنواع متنوعة ، وخاماتها متباينة ، وطرزها مختلفة .
د. التطريز
التطريز شغل يدوي تقوم به في الغالب نساء المدن ، وهو عبارة عن زخارف تشكل رسمات مختلفة الأشكال توشّى بها الوسائد وبعض المفارش وقطع القُماش المستخدمة في أغراض بيتية متعددة ، كما تستخدم أيضاً لتزيين بعض ملابس الرجال والنساء والأطفال .
ومن أدوات التطريز :
الإبرة (اليبرة) والميبر والمخيط ، وكلها تستخدم في تطريز معين ، فالإبرة وهي الغالب استعمالها في التطريزات المختلفة ، كتطريز ( الكردية ) : صدرية تلبسها المرأة مع البدلة الكبيرة في أيام معينة من أيام الفرح ، أو في مناسبات أخرى ، أو في يوم الطهور أو عندما تلبس المرأة ( صدارة بمعنى الاستعراض الذي تقوم به النساء يوم المحضر ، كما تستخدم في تطريز صدرية الرجل وسرواله ، أما الميبر وهي إبرة ذات طول وحجم أكبر من الإبرة الصغيرة ، فيستخدم في تطريز سروج الخيل ولوازمها المختلفة إلى جانب تطريزات أخر على الشراشف والوسائد والأبحر والبخشات وأغطية الأسرة والمفارش أما المخيط فيستخدم في خياطة بعض الجيوب والحشايا والغراير ولحمة قطع الحمل والفلجان التي يتكون منها جسم البيت بعضها ببعض .
والتطريز في حد ذاته عمل بيتي من أعمال التدبير المنزلي وهو من شأن المرأة مع استثناء بعض الرجال الحرفيين في المدن ، الذين يحترفون خياطة ملابس الرجال والنساء التقليدية وكذلك إعداد سروج الخيل ، ولا نجد في البادية من الرجال من يقوم بأية أنواع التطريزات ، خلافاً للمرأة في البادية التي تقوم بأنواع محدودة نمطية الشكل في بعض المنسوجات .
هـ . الحلي وأدوات الزينة
المرأة في ليبيا شأنها شأن المرأة في كل زمان ومكان ، تهتم بزينتها وترتب هندامها ، وتحرص على الظهور بالمظهر اللائق بين قريناتها ، وخاصة في مناسبات الأفراح وعند الزيارات الودية للأقارب والجيران ، فهي تختار ملابسها بعناية وتضعها بانسجام وترتدي الجديد والمفضل عندها حين تخرج لحضور حفلات الزفاف أو في مناسبات الأعياد وعندما تزور أهلها ومعارفها في المناسبات المتعددة ، والمرأة سواء كانت في الريف أو في المدينة أوحتى في ربوع البادية البعيدة عن العمران ، تتزين بالحلي على اختلافها ، والمصنوعة من الذهب أو الفضة وبعض المعادن الأخرى وتستعمل الحناء في تخضيب يديها ورجليها ، وتكحل عيونها بالكحل ، وتضع في فمها السواك ( الزوز ) وترسم حواجبها وترطب يديها ووجهها ببعض المواد الملمعة وتنقي أطرافها من الشعر ، وتعتني بشعر رأسها وتحرص دائماً على نظافة جسمها بالماء والصابون .
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9964
نقاط : 28576
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انوار رمضان1438هـ

مُساهمة من طرف الشابي في الإثنين 5 يونيو - 11:40

10 رمضان1438
دعاء
عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:

"اللَّهُمَّ اجْعَلْنِي‏ مِنَ‏ الْمُتَوَكِّلِينَ‏ عَلَيْكَ‏، الْفَائِزِينَ لَدَيْكَ، الْمُقَرَّبِينَ إِلَيْكَ، بِإِحْسَانِكَ يَا غَايَةَ الطَّالِبِينَ".
**********************************************************************
سبعين مسألة في الصيام الجزء الثاني

النية في الصيام

33- تُشترط النية في صوم الفرض وكذا كلّ صوم واجب كالقضاء والكفارة لحديث : " لا صيام لمن لم يبيت الصيام من الليل " رواه أبو داود رقم 2454 ورجح عدد من الأئمة وقفه كالبخاري والنسائي والترمذي وغيرهم : تلخيص الحبير 2/188
ويجوز أن تكون في أي جزء من الليل ولو قبل الفجر بلحظة . والنية عزم القلب على الفعل ، والتلفظ بها بدعة وكل من علم أن غدا من رمضان وهو يريد صومه فقد نوى مجموع فتاوى شيخ الإسلام 25/215 . ومن نوى الإفطار أثناء النهار ولم يُفطر فالراجح أن صيامه لم يفسد وهو بمثابة من أراد الكلام في الصلاة ولم يتكلم ، وذهب بعض أهل العلم إلى أنه يُفطر بمجرد قطع نيته ، فالأحوط له أن يقضي . أما الردّة فإنها تُبطل النية بلا خلاف .
وصائم رمضان لا يحتاج إلى تجديد النية في كلّ ليلة من ليالي رمضان بل تكفيه نية الصيام عند دخول الشهر فإن قطع النية للإفطار في سفر أو مرض ـ مثلا ـ لزمه تجديد النية للصوم إذا زال عذره .
34- النفل المطلق لا تُشترط له النية من الليل لحديث عائشة رضي الله عنها قالت : دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم فقال هل عندكم شيء فقلنا : لا فقال فإني إذا صائم . رواه مسلم 2/ 809 عبد الباقي وأما النفل المعيّن كعرفة وعاشوراء فالأحوط أن ينوي له من الليل .
35- من شرع في صوم واجب ـ كالقضاء والنذر والكفارة ـ فلا بدّ أن يتمّه ، ولا يجوز أن يُفطر فيه بغير عذر . وأما صوم النافلة فإن " الصائم المتطوع أمير نفسه إن شاء صام وإن شاء أفطر " رواه أحمد 6/342 ولو بغير عذر ، وقد أصبح النبي صلى الله عليه وسلم مرة صائما ثم أكل كما جاء في صحيح مسلم في قصة الحيس الذي أهدي إليه عند عائشة رقم 1154 عبد الباقي ، ولكن هل يُثاب من أفطر بغير عذر على ما مضى من صومه ؟ قال بعض أهل العلم بأنه لا يُثاب الموسوعة الفقهية 28/13 ، والأفضل للصائم المتطوع أن يُتمّ صومه ما لم توجد مصلحة شرعية راجحة في قطعه .
36- من لم يعلم بدخول شهر رمضان إلا بعد طلوع الفجر فعليه أن يمسك بقية يومه وعليه القضاء عند جمهور العلماء لقوله صلى الله عليه وسلم : " لا صيام لمن لم يبيت الصيام من الليل " . رواه أبو داود 2454
37- السجين والمحبوس إن علم بدخول الشهر بمشاهدة أو إخبار من ثقة وجب عليه الصيام وإلا فإنه يجتهد لنفسه ويعمل بما غلب على ظنّه فإن تبين له بعد ذلك أن صومه وافق رمضان أجزأه ذلك عند الجمهور وإذا وافق صومه بعد رمضان أجزأه عند جماهير الفقهاء وإذا وافق صومه قبل دخول الشهر فلا يُجزيه وعليه القضاء ، وإذا وافق صوم المحبوس بعض رمضان دون بعض أجزأه ما وافقه وما بعده دون ما قبله . فإن استمرّ الإشكال ولم ينكشف له فهذا يجزئه صومه لأنه بذل وسعه ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها . الموسوعة الفقهية 28/84
الإفطار والإمساك
38- إذا غاب جميع قرص الشمس أفطر الصائم ولا عبرة بالحمرة الشديدة الباقية في الأفق لقوله صلى الله عليه وسلم : " إذا أقبل الليل من ههنا وأدبر النهار من ههنا وغربت الشمس فقد أفطر الصائم " رواه البخاري : الفتح رقم 1954 والمسألة في مجموع الفتاوى 25/216
والسنّة أن يعجّل الإفطار ، وكان النبي صلى الله عليه وسلم لا يصلي المغرب حتى يُفطر ولو على شربة من الماء رواه الحاكم 1/432 السلسلة الصحيحة 2110 فإن لم يجد الصائم شيئا يُفطر عليه نوى الفطر بقلبه ، ولا يمصّ أصبعه كما يفعل بعض العوامّ . وليحذر من الإفطار قبل الوقت فإن النبي صلى الله عليه وسلم رأى أقواما معلقين من عراقيبهم تسيل أشداقهم دما فلما سأل عنهم أُخبر أنهم الذين يُفطرون قبل تحلّة صومهم . الحديث في صحيح ابن خزيمة برقم 1986 وفي صحيح الترغيب 1/420 ، ومن تحقق أو غلب على ظنه أو شكّ أنّ فطره حصل قبل المغرب فعليه القضاء لأنّ الأصل بقاء النهار : فتاوى اللجنة الدائمة 10/287 ، وينبغي الحذر من الاعتماد على خبر الأطفال الصّغار والمصادر غير الموثوقة . وكذلك ينبغي الانتباه لفارق التوقيت بين المدن والقرى عند سماع الأذان في الإذاعة ونحوها .
39- إذا طلع الفجر وهو البياض المعترض المنتشر في الأفق من جهة المشرق وجب على الصائم الإمساك حالا سواء سمع الأذان أم لا . وإذا كان يعلم أنّ المؤذن يؤذن عند طلوع الفجر فيجب عليه الإمساك حال سماع أذانه ، وأما إذا كان المؤذن يؤذن قبل الفجر فلا يجب الإمساك عن الأكل والشرب . وإن كان لا يعلم حال المؤذن أو اختلف المؤذنون ولا يستطيع أن يتبين الفجر بنفسه ـ كما في المدن غالبا بسبب الإنارة والمباني ـ فإن عليه أن يحتاط بالعمل بالتقويمات المطبوعة المبنية على الحسابات والتقديرات مالم يتبين خطؤها .
وأما الاحتياط بالإمساك قبل الفجر بوقت كعشر دقائق ونحوها فهو بدعة من البدع ، وما يلاحظ في بعض التقاويم من وجود خانة للامساك وأخرى للفجر فهو أمر مصادم للشريعة .
40- البلد الذي فيه ليل ونهار في الأربع والعشرين ساعة على المسلمين فيه الصيام ولو طال النهار مادام يمكن تمييز ليلهم من نهارهم وفي بعض البلدان التي لا يمكن فيها تمييز ذلك يصومون بحسب أقرب البلدان إليهم مما فيه ليل أو نهار متميز .
المفطرات
41- المفطّرات ماعدا الحيض والنفاس لا يفطر بها الصائم إلا بشروط ثلاثة : ـ أن يكون عالما غير جاهل ، ـ ذاكرا غير ناس ، ـ مختارا غير مضطر ولامُكْرَه
ومن المفطّرات ما يكون من نوع الاستفراغ كالجماع والاستقاءة والحيض والاحتجام ومنه ما يكون من نوع الامتلاء كالأكل والشرب . مجموع الفتاوى 25/248
42- من المفطرات ما يكون في معنى الأكل والشرب كالأدوية والحبوب عن طريق الفم والإبر المغذية وكذلك حقن الدم ونقله .
وأما الإبر التي لا يُستعاض بها عن الأكل والشرب ولكنها للمعالجة كالبنسلين والأنسولين أو تنشيط الجسم أو إبر التطعيم فلا تضرّ الصيام سواء عن طريق العضلات أو الوريد ، فتاوى ابن ابراهيم 4/189 والأحوط أن تكون كل هذه الإبر بالليل ، وغسيل الكلى الذي يتطلب خروج الدم لتنقيته ثم رجوعه مرة أخرى مع إضافة مواد كيماوية وغذائية كالسكريات والأملاح وغيرها إلى الدم يعتبر مفطّرا فتاوى اللجنة الدائمة 10/190 والراجح أن الحقنة الشرجية وقطرة العين والأذن وقلع السنّ ومداواة الجراح كل ذلك لا يفطر مجموع فتاوى شيخ الإسلام 25/233 ، 25/245 ، وبخاخ الربو لا يفطّر لأنه غاز مضغوط يذهب إلى الرئة وليس بطعام وهو محتاج إليه دائما في رمضان وغيره . وسحب الدم للتحليل لا يُفسد الصوم بل يُعفى عنه لأنه مما تدعو إليه الحاجة فتاوى الدعوة : ابن باز عدد 979 ودواء الغرغرة لا يبطل الصوم إن لم يبتلعه ، ومن حشا سنّه بحشوة طبية فوجد طعمها في حلقه فلا يضر ذلك صيامه من فتاوى الشيخ عبد العزيز بن باز مشافهة
وسائر الأمور التالية ليست من المفطّرات :
- غسول الأذن ، أو قطرة الأنف ، أو بخاخ الأنف ، إذا اجتنب ابتلاع ما نفذ إلى الحلق .
الأقراص العلاجية التي توضع تحت اللسان لعلاج الذبحة الصدرية وغيرها إذا اجتنب ابتلاع ما نفذ إلى الحلق .
ما يدخل المهبل من تحاميل ( لبوس ) ، أو غسول ، أو منظار مهبلي ، أو إصبع للفحص الطبي .
إدخال المنظار أو اللولب ونحوهما إلى الرحم .
ما يدخل الإحليل ، أي مجرى البول الظاهر للذكر أو الأنثى ، من قثطرة ( أنبوب دقيق ) أو منظار ، أو مادة ظليلة على الأشعة ، أو دواء ، أو محلول لغسل المثانة .
حفر السن ، أو قلع الضرس ، أو تنظيف السنان ، أو السواك وفرشاة الأسنان ، إذا اجتنب ابتلاع ما نفذ إلى الحلق .
المضمضة ، والغرغرة ، وبخاخ العلاج الموضعي للفم إذا اجتنب ابتلاع ما نفذ إلى الحلق .
الحقن العلاجية الجلدية أو العضلية أو الوريدية ، باستثناء السوائل والحقن المغذية .
غاز الأكسجين .
غازات التخدير ( البنج ) ما لم يعط المريض سوائل ( محاليل ) مغذية .
ما يدخل الجسم امتصاصاً من الجلد كالدهونات والمراهم واللصقات العلاجية الجلدية المحملة بالمواد الدوائية أو الكيميائية .
إدخال قثطرة ( أنبوب دقيق ) في الشرايين لتصوير أو علاج أوعية القلب أو غيره من الأعضاء .
إدخال منظار من خلال جدار البطن لفحص الأحشاء أو إجراء عملية جراحية عليها .
أخذ عينات ( خزعات ) من الكبد أو غيره من الأعضاء ما لم تكن مصحوبة بإعطاء محاليل .
منظار المعدة إذا لم يصاحبه إدخال سوائل ( محاليل ) أو مواد أخرى .
دخول أي أداة أو مواد علاجية إلى الدماغ أو النخاع الشوكي .
43- من أكل أو شرب عامدا في نهار رمضان دون عذر فقد أتى كبيرة عظيمة من الكبائر وعليه التوبة والقضاء وإن كان إفطاره بمحرم كمسكر ازداد فعله شناعة وقبحا والواجب بكل حال التوبة العظيمة والإكثار من النوافل من صيام وغيره ليجبر نقص الفريضة ولعل الله أن يتوب عليه .
44- و" إذا نسي فأكل و شرب فليتم صومه ، فإنما أطعمه الله وسقاه" رواه البخاري فتح رقم 1933 وفي رواية : " فلا قضاء عليه ولا كفارة . "
وإذا رأى من يأكل ناسيا فإن عليه أن يذكّره لعموم قول الله تعالى وتعاونوا على البرّ والتقوى ولعموم قول الرسول صلى الله عليه وسلم :"فإذا نسيت فذكّروني " ولأن الأصل أن هذا منكر يجب تغييره . مجالس شهر رمضان : ابن عثيمين ص: 70
45- من احتاج إلى الإفطار لإنقاذ معصوم من مهلكة فإنه يُفطر ويقضي كما قد يحدث في إنقاذ الغرقى وإطفاء الحرائق .
46- من وجب عليه الصيام فجامع في نهار رمضان عامدا مختارا بأن يلتقي الختانان وتغيب الحشفة في أحد السبيلين فقد أفسد صومه أنزل أو لم يُنزل وعليه التوبة وإتمام ذلك اليوم والقضاء والكفارة المغلظة لما جاء في حديث أبي هريرة رضي الله عنه بينما نحن جلوس عند النبي صلى الله عليه وسلم إذ جاءه رجل فقال يا رسول الله هلكت ، قال : مالك؟ ، قال : وقعت على امرأتي وأنا صائم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : هل تجد رقبة تعتقها ؟ قال : لا ، قال : فهل تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين ، قال : لا ، قال : فهل تجد إطعام ستين مسكينا ؟ ، قال : لا ... الحديث رواه البخاري فتح 4رقم 1936 هذا والحكم واحد في الزنا واللواط وإتيان البهيمة .
ومن جامع في أيام من رمضان نهارا فعليه كفارات بعدد الأيام التي جامع فيها مع قضاء تلك الأيام ولا يُعذر بجهله بوجوب الكفّارة : فتاوى اللجنة الدائمة 10/321
47- لو أراد جماع زوجته فأفطر بالأكل أوّلا فمعصيته أشدّ وقد هتك حرمة الشهر مرتين ؛ بأكله وجماعه والكفارة المغلظة عليه أوكد وحيلته وبالٌ عليه وتجب عليه التوبة النصوح . أنظر مجموع الفتاوى 25/262
48- والتقبيل والمباشرة والمعانقة واللمس وتكرار النظر من الصائم لزوجته أو أمته إن كان يملك نفسه جائز ، لما في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقبّل وهو صائم ويباشر وهو صائم ولكنه كان أملككم لأَرَبه " ، أما حديث : " يدع زوجته من أجلي " فالمقصود به جماعها ، ولكن إن كان الشخص سريع الشهوة لا يملك نفسه فلا يجوز له ذلك لأنه يؤدي إلى إفساد صومه ولا يأمن من وقوع مفسد من الإنزال أو الجماع قال الله تعالى في الحديث القدسي : " ويدع شهوته من أجلي " . والقاعدة الشرعية : كل ما كان وسيلة إلى محرم فهو محرم .
49- وإذا جامع فطلع الفجر وجب عليه أن ينزع وصومه صحيح ولو أمنى بعد النزع ، ولو استدام الجماع إلى ما بعد طلوع الفجر أفطر وعليه التوبة والقضاء والكفارة المغلّظة .
50- إذا أصبح وهو جُنُب فلا يضرّ صومه و يجوز تأخير غسل الجنابة والحيض والنفاس إلى ما بعد طلوع الفجر وعليه المبادرة لأجل الصلاة .
51- إذا نام الصائم فاحتلم فإنه لا يفسد صومه إجماعا بل يتمّه ، وتأخير الغسل لا يضرّ الصيام ولكن عليه أن يبادر به لأجل الصلاة ولتقربه الملائكة .
52- من استمنى في نهار رمضان بشيء يُمكن التحرز منه كاللمس وتكرار النظر وجب عليه أن يتوب إلى الله وأن يُمسك بقية يومه وأن يقضيه بعد ذلك ، وإن شرع في الاستمناء ثمّ كفّ و لم يُنزل فعليه التوبة وليس عليه قضاء لعدم الإنزال ، وينبغي أن يبتعد الصائم عن كلّ ما هو مثير للشهوة وأن يطرد الخواطر الرديئة . وأما خروج المذي فالراجح أنه لا يُفطّر . وخروج الودي وهو السائل الغليظ اللزج بعد البول بدون لذة لا يُفسد الصيام ولا يوجب الغسل وإنما الواجب منه الاستنجاء والوضوء فتاوى اللجنة الدائمة 10/279
53- و" من ذرعه القيء فليس عليه قضاء ومن استقاء عمدا فليقض " . حديث صحيح رواه الترمذي 3/89 ومن تقيأ عمدا بوضع أصبعه أو عصر بطنه أو تعمد شمّ رائحة كريهة أو داوم النظر إلى ما يتقيأ منه فعليه القضاء ، ولو غلبه القيء فعاد بنفسه لا يُفطر لأنه بدون إرادته ولو أعاده هو أفطر . وإذا راجت معدته لم يلزمه منع القيء لأن ذلك يضره مجالس شهر رمضان : ابن عثيمين 67 ، وإذا ابتلع ما علق بين أسنانه بغير قصد أو كان قليلا يعجز عن تمييزه ومجّه فهو تبع للريق ولا يفطّر ، وإن كان كثيرا يمكنه لفظه فإن لفظه فلا شيء عليه وإن ابتلعه عامدا فسد صومه ، المغني 4/47 وأما العلك فإن كان يتحلل منه أجزاء أو له طعم مضاف أو حلاوة حرم مضغه وإن وصل إلى الحلق شيء من ذلك فإنه يفطّر، وإذا أخرج الماء بعد المضمضة فلا يضرّه ما بقي من البلل والرطوبة لأنه لا يمكنه التحرز منه ومن أصابه رعاف فصيامه صحيح وهو أمر ناشئ بغير اختياره فتاوى اللجنة الدائمة 10/264 وإذا كان في لثته قروح أو دميت بالسواك فلا يجوز ابتلاع الدم وعليه إخراجه فإن دخل حلقه بغير اختياره ولا قصده فلا شيء عليه ، وكذلك القيء إذا رجع إلى جوفه بغير اختياره فصيامه صحيح : فتاوى اللجنة الدائمة 10/254 . أما النخامة ـ وهي المخاط النازل من الرأس ـ والنخاعة ـ وهي البلغم الصاعد من الباطن بالسعال والتنحنح ـ فإن ابتلعها قبل وصولها إلى فيه فلا يفسد صومه لعموم البلوى بها فإذا ابتلعها عند وصولها إلى فيه فإنه يُفطر عند ذلك فإذا دخلت بغير قصده واختياره فلا تفطّر . واستنشاق بخار الماء في مثل حال العاملين في محطات تحلية المياه لا يضرّ صومهم : فتاوى اللجنة الدائمة 10/276 ، ويُكره ذوق الطعام بلا حاجة لما فيه من تعريض الصوم للفساد ، ومن الحاجة مضغ الطعام للولد إذا لم تجد الأم منه بدّ، وأن تتذوق الطعام لتنظر اعتداله ، وكذلك إذا احتاج لتذوّق شيء عند شرائه ، عن ابن عباس قال لا بأس أن يذوق الخلّ والشيء يريد شراءه حسنه في إرواء الغليل 4/86 . وانظر الفتح شرح باب اغتسال الصائم كتاب الصيام
54- والسواك سنّة للصائم في جميع النهار وإن كان رطبا ، وإذا استاك وهو صائم فوجد حرارة أو غيرها من طَعْمِه فبلعه أو أخرجه من فمه وعليه ريق ثم أعاده وبلعه فلا يضره الفتاوى السعدية 245 ويجتنب ما له مادة تتحلل كالسواك الأخضر وما أضيف إليه طعم خارج عنه كالليمون والنعناع ، ويُخرج ما تفتت منه داخل الفم ، ولا يجوز تعمد ابتلاعه فإن ابتلعه بغير قصده فلا شيء عليه .
55- وما يعرض للصائم من جرح أو رعاف أو ذهاب للماء أو البنزين إلى حلقه بغير اختياره لا يُفسد الصوم . وكذلك إذا دخل إلى جوفه غبار أو دخان أو ذباب بلا تعمد فلا يُفطر ، وما لا يُمكن التحرز منه كابتلاع الريق لا يفطّره ومثله غبار الطريق وغربلة الدقيق ، وإن جمع ريقه في فمه ثم ابتلعه قصدا لم يفطّره على الأصح المغني لابن قدامة 3/106 وكذلك لايضره نزول الدمع إلى حلقه أو أن يدهن رأسه أو شاربه أو يختضب بالحناء فيجد طعمه في حلقه ، ولا يفطّر وضع الحنّاء والكحل والدّهن أنظر مجموع الفتاوى 25/233 ، 25/245 وكذلك المراهم المرطّبة والمليّنة للبشرة . ولا بأس بشمّ الطيب واستعمال العطور ودهن العود والورد ونحوها ، والبخور لا حرج فيه للصائم إذا لم يتسعّط به : فتاوى اللجنة الدائمة 10/314. والأحسن أن لا يستخدم معجون الأسنان بالنهار ويجعله بالليل لأن له نفوذا قويا المجالس ابن عثيمين ص72
56- والأحوط للصائم أن لا يحتجم والخلاف شديد في المسألة ، واختار شيخ الإسلام إفطار المفصود دون الفاصد .
57- التدخين من المفطّرات وليس عذرا في ترك الصيام إذ كيف يُعذر بمعصية ؟!
58- والانغماس في ماء أو التلفف بثوب مبتلّ للتبرد لابأس به للصائم ولا بأس أن يصبّ على رأسه الماء من الحر والعطش المغني 3/44 ويُكره له السباحة لما فيها من تعريض الصوم للفساد . ومن كان عمله في الغوص أو وظيفته تتطلّب الغطس فإن كان يأمن من دخول الماء إلى جوفه فلا بأس بذلك .
59- لو أكل أو شرب أو جامع ظانا بقاء الليل ثم تبين له أن الفجر قد طلع فلا شيء عليه لأن الآية قد دلّت على الإباحة إلى أن يحصل التبين ، وقد روى عبد الرزاق بإسناد صحيح إلى ابن عباس رضي الله عنهما قال : أحلّ الله لك الأكل والشرب ما شككت فتح الباري 4/135 وهذا اختيار شيخ الإسلام ابن تيمية مجموع الفتاوى 29/ 263
60- إذا أفطر يظن الشمس قد غربت وهي لم تغرب فعليه القضاء ( عند جمهور العلماء ) لأن الأصل بقاء النهار واليقين لا يزول بالشك . ( وذهب شيخ الإسلام إلى أنه لا قضاء عليه )
61- وإذا طلع الفجر وفي فيه طعام أو شراب فقد اتفق الفقهاء على أنه يلفظه ويصح صومه ، وكذلك الحكم فيمن أكل أو شرب ناسيا ثم تذكّر وفي فيه طعام أو شراب صحّ صومه إن بادر إلى لفظه .
من أحكام الصيام للمرأة
62- التي بلغت فخجلت وكانت تُفطر عليها التوبة العظيمة وقضاء ما فات مع إطعام مسكين عن كل يوم كفارة للتأخير إذا أتى عليها رمضان الذي يليه ولم تقض . ومثلها في الحكم التي كانت تصوم أيام عادتها خجلا ولم تقض . فإن لم تعلم عدد الأيام التي تركتها على وجه التحديد صامت حتى يغلب على ظنها أنها قضت الأيام التي حاضت فيها ولم تقضها من الرمضانات السابقة مع إخراج كفارة التأخير عن كل يوم مجتمعة أو متفرّقة حسب استطاعتها .
63- ولا تصوم الزوجة ( غير رمضان ) وزوجها حاضر إلا بإذنه ، فإذا سافر فلا حرج .
64- الحائض إذا رأت القصّة البيضاء ـ وهو سائل أبيض يدفعه الرّحم بعد انتهاء الحيض ـ التي تعرف بها المرأة أنها قد طهرت ، تنوي الصيام من الليل وتصوم ، وإن لم يكن لها طهر تعرفه احتشت بقطن ونحوه فإن خرج نظيفا صامت ، فإذا رجع دم الحيض أفطرت ، ولو كان دما يسيرا أو كدرة فإنه يقطع الصيام ما دام قد خرج في وقت العادة فتاوى اللجنة الدائمة 10/154 ، وإذا استمر انقطاع الدم إلى المغرب وكانت قد صامت بنية من الليل صحّ صومها ، والمرأة التي أحست بانتقال دم الحيض ولكنه لم يخرج إلا بعد غروب الشمس صح صومها وأجزأها يومها .
والحائض أو النفساء إذا انقطع دمها ليلا فَنَوَت الصيام ثم طلع الفجر قبل اغتسالها فمذهب العلماء كافة صحة صومها الفتح 4/148
65- المرأة التي تعرف أن عادتها تأتيها غدا تستمر على نيتها وصيامها ولا تُفطر حتى ترى الدم .
66- الأفضل للحائض أن تبقى على طبيعتها وترضى بما كتب الله عليها ولا تتعاطى ما تمنع به الدم وتقبل ما قَبِل الله منها من الفطر في الحيض والقضاء بعد ذلك وهكذا كانت أمهات المؤمنين ونساء السلف ، فتاوى اللجنة الدائمة 10/151 بالإضافة إلى أنه قد ثبت بالطبّ ضرر كثير من هذه الموانع وابتليت كثير من النساء باضطراب الدورة بسبب ذلك ، فإن فعلت المرأة وتعاطت ما تقطع به الدم فارتفع وصارت نظيفة وصامت أجزأها ذلك .
67- دم الاستحاضة لا يؤثر في صحة الصيام .
68- إذا أسقطت الحامل جنينا متخلّقا أو ظهر فيه تخطيط لعضو كرأس أو يد فدمها دم نفاس ، وإذا كان ما سقط علقة أو مضغة لحم لا يتبيّن فيه شيء من خَلْق الإنسان فدمها دم استحاضة وعليها الصيام إن استطاعت وإلا أفطرت وقضت فتاوى اللجنة الدائمة 10/224 . وكذلك إن صارت نظيفة بعد عملية التنظيف صامت . وقد ذكر العلماء أن التخلّق يبدأ بعد ثمانين يوما من الحمل.
النفساء إذا طهرت قبل الأربعين صامت واغتسلت للصلاة المغني مع الشرح الكبير 1/360 فإن رجع إليها الدم في الأربعين أمسكت عن الصيام لأنه نفاس ، وإن استمر بها الدم بعد الأربعين نوت الصيام واغتسلت ( عند جمهور أهل العلم ) وتعتبر ما استمر استحاضة ، إلا إن وافق وقت حيضها المعتاد فهو حيض .
والمرضع إذا صامت بالنهار ورأت في الليل نقطا من الدم وكانت طاهرا بالنهار فصيامها صحيح : فتاوى اللجنة الدائمة 10/150
69- الراجح قياس الحامل والمرضع على المريض فيجوز لهما الإفطار وليس عليهما إلا القضاء سواء خافتا على نفسيهما أو ولديهما وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : " إن الله وضع عن المسافر الصوم وشطر الصلاة ، وعن الحامل والمرضع الصوم " . رواه الترمذي 3/85 وقال : حديث حسن ، والحامل إذا صامت ومعها نزيف فصيامها صحيح ولا يؤثّر ذلك على صحة صيامها فتاوى اللجنة الدائمة 10/225
70- المرأة التي وجب عليها الصوم إذا جامعها زوجها في نهار رمضان برضاها فحكمها حكمه وأما إن كانت مكرهة فعليها الاجتهاد في دفعه ولا كفارة عليها ، قال ابن عقيل رحمه الله فيمن جامع زوجته في نهار رمضان وهي نائمة : لا كفارة عليها . والأحوط لها أن تقضي ذلك اليوم . وقد ذهب شيخ الإسلام رحمه الله إلى عدم فساد صومها وأنه صحيح
وينبغي على المرأة التي تعلم أن زوجها لا يملك نفسه أن تتباعد عنه وتترك التزين في نهار رمضان . ويجب على المرأة قضاء ما أفطرته من رمضان ولو بدون علم زوجها ولا يُشترط للصيام الواجب على المرأة إذن الزوج ، وإذا شرعت المرأة في قضاء الصيام الواجب فلا يحلّ لها الإفطار إلا من عذر شرعي ولا يحلّ لزوج المرأة أن يأمرها بالإفطار وهي تقضي وليس له أن يُجامعها وليس لها أن تطيعه في ذلك : فتاوى اللجنة الدائمة 10/353 أمّا صيام النافلة فلا يجوز لها أن تشرع فيه وزوجها حاضر إلا بإذنه لحديث أبي هريرة رضي الله عنه عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لا تَصُومُ الْمَرْأَةُ وَبَعْلُهَا شَاهِدٌ إِلا بِإِذْنِهِ ." رواه البخاري 4793
وفي الختام هذا ما تيسّر ذكره من مسائل الصيام ، أسأل الله تعالى أن يُعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته ، وأن يختم لنا شهر رمضان بالغفران ، والعتق من النيران .
وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم
*******************************************
علماء الإسلام
البيروني أعظم عقلية عرفها التاريخ
الأرض كروية وتدور، حقيقة علمية لا يجهلها أحد، لكنَّ كثيرين لا يعلمون ما وراء هذه الحقيقة من تاريخ حافل بالحوادث المثيرة للدهشة أحياناً وللشفقة أحياناً أخرى، وربما تغيب عنَّا النهايات التي صار إليها العلماء الأوروبيون ممن جهروا بهذه الكلمة، من اضطهاد ومحاكمة واتهام بالهرطقة ومنع للتدريس وإحراق للكتب، وسجن وقتل أيضاً، في حين أنصفت الحضارة الإسلامية العقل وأعلت من شأنه.
قبل أكثر من أربعة قرون من مولد العالِمين: البولندي نيكولاس كوبرنيكس والإيطالي غاليليو غاليلي، اللذين صدما المجتمع الأوروبي بآرائهما في كروية الأرض ودورانها، ودفعا ثمن ذلك غالياً، كان العالِم المسلم أبو الريحان محمد بن أحمد البيروني (362-440هـ) يؤلف كتابه «القانون في علم الهيئة والنجوم»، مبرهناً على كروية الأرض ودورانها حول نفسها على محور مائل وحول الشمس، ومقدِّماً تصوُّراً لقوة الجاذبية الأرضية سبق به العالِمَ الإنجليزي إسحاق نيوتن، ليهدي الكتاب إلى السلطان مسعود الغزنوي الذي شجعه على مواصلة أبحاثه، بعدما رفض البيروني مكافأته قائلاً: «كتبت كتابي هذا من أجل العلم، لا من أجل المال، فالمال يفنى والعلم خالد».
حياة قاسية
وُلد البيروني في بلدة بيرون بإقليم خوارزم، من أب يعمل في التجارة، وتوفي والده وهو صغير، فعاش حياةً قاسية، لكنها كانت حافلةً بالعلم، إذ تنقَّل بين مناطق مختلفة من آسيا الوسطى، في تركستان وأفغانستان وإيران والهند، ولقي التقدير من بعض الأمراء والسلاطين، منهم سلطان بخارى المنصور بن نوح، ودرس في شبابه علوماً مختلفة كالرياضيات والفيزياء، كما أتقن لغات عديدة إلى جانب اللغة العربية، واستفاد من ثُلَّة من العلماء الذين قابلهم وتعلَّم منهم، مثل ابن سينا، واجتهد في طلب العلم حتى ارتفعت منزلته وذاعت شهرته.
عطاء واسع
حاول البيروني التوفيق بين الفلسفة الأفلاطونية والحكمة الهندية، وسلك في طريقة بحثه مذهباً تجريبياً، خلاصته أن العلم اليقيني يجيء من إحساسات يؤلِّف بينها العقل على نمط منطقي، واعتمد على الاحتكام إلى الاستقصاء والاستيعاب والتحليل والنقد والمقارنة.
ومن خلال هذا الأساس المنهجي السليم، استطاع أن يُقدِّم أبحاثاً ودراسات مؤثرة بنتائجها العلمية في مجالات شتى، فتطرَّق إلى تكوين الأرض وتركيب سطحها وما يعتريها من الزلازل والبراكين والفيضانات، متناولاً ظاهرتي المد والجزر وبعض الظواهر الفلكية والجغرافية والجيولوجية، وتمكَّن من تحديد خطوط الطول ودوائر العرض، إضافة إلى العديد من الاكتشافات الأخرى المهمة.
ووضع جهازاً يقيس حركات الشمس والقمر، وابتكر الإسطرلاب الأسطواني المستخدم في رصد الكواكب والنجوم وتحديد أبعاد الأجسام البعيدة وارتفاعاتها عن سطح الأرض، واستنتج نظرية لحساب محيط الأرض.. واهتم بالخواص الفيزيائية لكثير من المواد..وتوصل إلى تحديد الثقل النوعي لـ18 عنصراً مركباً، مستخدماً الجهاز المخروطي، وفسَّر بعض الظواهر المتعلقة بسريان الموائع، وظاهرة المد والجزر وسريان الضوء، ولاحظ أن المعادن تتمدد بالحرارة وتنكمش بالبرودة.
وهكذا نجح أبو الريحان البيروني بعطائه الواسع في أن يكون قمة شاهقة في تاريخ العلم يشهد لها القاصي والداني، فأطلقت وكالة ناسا الفضائية اسمه على إحدى فوهات القمر عام 1951م، وقال عنه المستشرق الألماني إدورد سخاو: «إنه أعظم عقلية عرفها التاريخ».

********************************************************************
تراث
الزي التقليدي الليبي عراقة موغلة في القدم الجزء الثاني
أ. بعض الحلي التي تتزين بها المرأة

المصوغات الفضية : كانت الحلي المصنوعة من الفضة شائعة الاستعمال ، وخاصة في العقد الخامس وما قبله من القرن العشرين وذلك لرخص ثمنها ، وأن الحياة الاقتصادية للسكان كانت لا تمكنها من اقتناء الحلي المصاغة من الذهب ، فكانت هذه الحلي عبارة عن خواتم ودبالج وأقراط وقلائد وبعض السلاسل والقطع الأخرى المثبتة فيها .. سنأتي على ذكر جلها في هذا المبحث .
الدبلج أو الدملج : كما يختلف الناس في نطق الكلمة من جهة إلى جهة أخرى .
والدبلج هذا عبارة عن صفيحة من الفضة بها نقوش غائرة وأخرى بارزة على جسمه من الخارج ، يشكل بواسطة الطرق والمعالجة باليد بحيث يصبح أسطواني الشكل ، تدخل فيه المرأة يدها ليستقر السوار بين الرصغ وأعلى الذراع ،يصنع من الفضة قديماً ، والآن أصبح يصنع من الذهب الخالص والموسرون من الناس يبالغون في حجمه ووزنه .

الخرص ( القرط ) : وهذا أيضاً كان يصنع من الفضة وهو عبارة عن حلقتين كبيرتين تقرنان بسير ، ويوضع على رأس المرأة بحيث تتدلى كل حلقة على وجه المرأة من يمين وشمال ، وهذا النوع من الحلي تتزين به المرأة من الذهب الخالص وبأشكال مختلفة وتتزين به المرأة في المدينة والبادية والريف على السواء .

القلائد :
وهي أنواع كثيرة أشهرها المحمودية ، وكانت هذه القلائد تصنع جميعها من الفضة وبعض الناس يغطسونها في ماء الذهب ، أما الآن فأصبحت كل القلائد تصنع من الذهب الخاص وأخذت أسماء عدة منها : الكردان - الشعرية - الخناق الكبير - وغيرها من الأسماء .
الطارة - الصالحة - القبب - لحصان - اللموز ، وهي : قطع فضية مشكلة تشكيلاً خاصاً ، وبأحجام وأوزان مختلفة وبها نقوش محفورة على سطحها الخارجي ، تتزين بها المرأة في البادية والريف ولا تستعملها المرأة في المدن وهي في حكم المنقرضة ، ولم تبق إلا في المتاحف ومعارض المقتنيات الشعبية التراثية .
الخواتم :

وتسمى المفردة منها ( خوصة ) تتزين بها المرأة في المدن والأرياف على السواء وتلبسها في جميع أصابع يديها عدا الإبهام في مناسبات أفراح الزفاف ، وتصنع قديماً من الفضة أما الآن فهي تصنع من الذهب والماس والديناميت.
الحديدة ـ النبيلة ـ المقاس: أساور تلبسها المرأة في يديها وهي عبارة عن سوار يكون من الفضة ومن الذهب الخالص عدا المقاس الذي يكون من مادة غير الذهب والفضة ، فهو من المعدن أو من مواد أخرى أحداها البلاستيك .
هذه هي الحلي التي تتزين بها المرأة في ليبيا في مختلف البيئات بعضها يعد الآن في حكم المنقرض ( تراث ) وبعضها لايزال مستعملاً تتزين به المرأة في المناسبات المختلفة .
الخلخال :

حلقتان تكونان على شكل أسطواني في الغالب تلبسهما المرأة في رجليها وتحديداً تحيط بالساقين من الكعبة إلى منتصف الساق تقريباً ، وتصنعان من الفضة المغطوسة في ماء الذهب ، أو من الذهب الخالص بالنسبة للنساء المترفات ، وفي التعابير الشعبية التي تقولها النساء من صاحبات المرأة المترملة حديثاً ( حنة وخلاخل وراجل آخر) من باب الدعاية والمواساة.
الجرد الليبي

( اللباس التقليدي للرجل)
هو اللباس التقليدي الشعبى الليبى ، وهو الرداء الذي يلبسه الرجال وقد تميز به الليبييون من قديم الزمان ومازال إلى وقتنا هذا يعتز به أهل ليبيا ويلبسونه في مناسباتهم الدينية والقومية حتى خارج البلد كزي وطني يختص بهم دون غيرهم ويكتسب هذا الزي عندهم نوعاً من التميز الواضح بين أنماط الأزياء الأخر.
وهو الرداء الذي ارتبط بفترة الجهاد الليبي حيث اعتقل واعدم رمز الجهاد الليبي (عمر المختار) وهو يرتدي هذا الزي.

المسدة ( لصناعة الجرد)
والحولي فهو عبارة عن قطعة قماش كبيرة (4- 6 × 5 . 1 م) تنسج من صوف الغنم، وغالباً مايكون الحولي أبيض اللون، أما البني فنادر. وبعض النساء تتخذه مقصباً بالأسود أوالبني وتتأرجح الجودة والسعر بين ماهو مصنوع من خيوط بنعومة الخيش، وبين النماذج المصنوعة من صوف ثخين. ويكون بلونين الابيض وهو السائد والبني ويطلق عليه عــــباءة . ويطلق عليه احيانا ( حولي) و يرجع ذلك إلى فترة اعداده التي تستغرق سنة كاملة : تبدأ باختيار الصوف المناسب واتنقيته من الشوائب ثم غزل الصوف يديوياً ثم نسجه يدوياً.
ويرجع اصل هذا الزي إلى عصور موغلة في القدم وفيه تشابه مع الزي الذي كان يرتديه نبلاء روما .وفي بعض المناطق يستعمل الرجل عباءته في السفر: لباسا، وفراشا، وغطاء، وخيمة عند اشتداد الهجير،وكذلك قد يستعمل جرده ، كحبل لسحب الماء من مواجل السبيل.وترجع تسمية الجرد إلى العباآت التي يظهر عليها علامات القدم كانتهاء فرائها ( الجرد ) من الفعـل ( يجرد) أي أصبح مجرّدا من وبـر الصوف
أنواعه:
1)ابيض: و يصنع من الصــوف البيضاء الثقيلة ، يلبس في الشتاء، تزين أطرافه رقيمات صغيرة الحجم ، وتستعمل في الأيام العادية والأفراح وكذلك في المآتم.
2) عباءة بنية: وتصنع من الصوف الثقيلة البنية تلبس في الشتاء، وهي بدون حواشي زخرفية، ولكن في حافتيها خطان أبيضان. وهي لا تلبس في الأفراح ولا المآتم.
3)عباءة حمراء: ويسري عليها مايسري على سابقتها، ما عدى أن البعض يتشائم من صناعتها ولبسها.
4) آخماسي: وهي عباءة بيضاء من الصوف الخفيف لاستعمالها في الصيف وتزين أطرافها زخارف رقيقة صغيرة الحجم ، تلبس في الأفراح وفي المآتم. المقنى لا تستعمله إلا الفتاة المقبلة على الزواج فهو علامة اجتماعية فارقة ويلبس في المناسبات.المقنى يصنع بعباءة بنية قاتمة وليست بيضاء. - أخماسي / عباءة بيضاء وفيها حواشي صغيرة " تقيقاز " وهي تلبس في الفرح والمآتم. وتشتهر بعض المناطق في ليبيا بحياكة الحولي:
(الحولي الجبالي) يحاك في الجبل وفي نالوت خاصة من الصوف المغزول محلياً وكان هذا النوع أكثر الحوالي بياضاً في انتاج ليبيا وذلك لأن الصوف كان يبيض باستعمال الجبس المخفف بالماء وكان مقياس الحولي الجبلي حوالى 16 قدماً بخمسة أقدام
و(العبى الجبالية) وهي من النوع الثقيل كانت تصنع من الصوف المغزول محلياً بواسطة الأنوال العمودية وكانت النساء يقمن بحياكتها خاصة في مناطق وسط ليبيا وغربها والمناطق الجبلية .
طــرق اللـــباس
يلبس الرجال العباءة الصوفية بطرق كثيرة ومتعددة وكل شخص له مطلق الحرية في طريقة لبسه لجرده بالكيفية التي تناسبه وهذا بعد أن يراعى الأحوال الجوية وطبعاً هذا في الظروف العادية أما في أوقات العمل أو الظروف الجوية القاسية يصبح الرجل ملزم بأن يلبس عباءته بطريقة معينة. ويقضي الرجال وقت طويل في تنظيمها وتعديلها ووضعها على الرأس مرة وأخرى على الكتف.
يلف الحولي على أغلب أطراف الجسد حيث تتم بتمرير أحد أطرافه المتقدمة من تحت الإبط ليلتقي بالطرف المتدلي منه على الكتف والتحامها في ربطة على الصدر من الجهة اليسرى . موضع ربطة ( الحُولي) الليبي على الجهة اليسرى من الصدر وتأخذ هذه الربطة شكلاً مكوراً صغيراً لا يتجاوز حجمها في الغالب حجم حبة اللوز المتوسطة .والجرد لازال يستعمل بكثرة في مناطق الجبل الغربي والنواحي الأربعة وبني وليد وترهونة ومسلاتة ومصراتة وبعض مناطق الدواخل ، وهو يعتبر من أهم مميزات الرجل البدوي ذو الأصالة والمحافظ على هذا التراث العظيم .
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9964
نقاط : 28576
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انوار رمضان1438هـ

مُساهمة من طرف الشابي في الثلاثاء 6 يونيو - 9:03

11 رمضان 1438
دعاء

عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:
" اللَّهُمَّ حَبِّبْ إِلَيَّ فِيهِ الْإِحْسَانَ، وَ كَرِّهْ إِلَيَّ فِيهِ الْفُسُوقَ وَ الْعِصْيَانَ، وَ حَرِّمْ عَلَيَّ فِيهِ السَّخَطَ وَ النِّيرَانَ، بِقُوَّتِكَ يَا غَوْثَ الْمُسْتَغِيثِينَ".
*********************************************
سنن رمضان والصوم


الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، أما بعد:
فلا يخفى على القارئ الكريم فضل شهر رمضان المبارك، كيف وقد اختصه الله جل وعلا بإنزال القرآن فيه، وخصه بمزيد فضل على غيره من الشهور، ويحسن بنا أن نذكر بعض السنن والمستحبات التي تستحب في هذه الشهر العظيم، تذكيراً للكاتب والقارئ، نسأل الله تعالى أن ينفع بها، وأن يجعلنا ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه، وإلى الشروع في المقصود:

السنة الأولى:
التهنئة في قدوم شهر رمضان المبارك، ودليله ما روى أحمد والنسائي من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يبشر أصحابه بقدوم رمضان يقول: "قد جاءكم شهر رمضان شهر مبارك، كتب الله عليكم صيامه، فيه تفتح أبواب الجنة وتغلق فيه أبواب الجحيم، وتغل فيه الشياطين، فيه ليلة خير من ألف شهر، من حرم خيرها فقد حرم".
قال ابن رجب الحنبلي رحمه الله في لطائف المعارف: "قال بعض العلماء: هذا الحديث أصل في تهنئة الناس بعضهم بعضاً بشهر رمضان".

السنّة الثانية:
تعجيل الفطر عند غياب الشمس، وقد قال صلى الله عليه وسلم: "لايزال الناس بخير ما عجلوا الفطر" رواه البخاري ومسلم، قال ابن عبد البر: "أخبار تعجيل الفطر وتأخير السحور متواترة"، وننبه على أنه لابد من التحقق من غياب الشمس تحققاً تاماً.

السنة الثالثة:
تفطير الصائمين، قال تعالى: "ويطعمون الطعام على حبه مسكيناً ويتيماً وأسيرا"، وقد جاء أن النبي صلى الله عليه وسلم: "من فطر صائماً كتب له مثل أجره إلا أنه لا ينقص من أجر الصائم شيء" رواه النسائي والترمذي وصححه، وروى الترمذي والنسائي من حديث أم عمارة رضي الله عنها قالت: قال صلى الله عليه وسلم: "إن الصائم تصلي عليه الملائكة إذا أُكِلَ عنده حتى يفرغوا، وربما قال: حتى يشبعوا" قال الترمذي: هذا حديث حسن صحيح.

السنة الرابعة:
الفطر على تمر، فإن لم يجد فعلى ماء، ودليله ما جاء عن سلمان بن عامر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا كان أحدكم صائماً فليفطر على التمر، فإن لم يجد التمر فعلى الماء، فإن الماء طهور" رواه الخمسة، وقال الترمذي: حديث حسن صحيح.

السنة الخامسة:
السحور، وهو أكلة السحر، وقد قال صلى الله عليه وسلم: "تسحروا فإن في السحور بركة" رواه البخاري ومسلم، والأمر بالسحور على الاستحباب كما قرر هذا الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله، كما يسن أن يكون السحور في الجزء الأخير من الليل، لقول زيد بن ثابت رضي الله عنه: "تسحرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قام إلى الصلاة، فقلت: كم كان بين الأذان والسحور؟ قال: قدر خمسين آية"، رواه البخاري ومسلم، ولقوله صلى الله عليه وسلم: "لا تزال أمتي بخير ما عجلوا الفطر وأخروا السحور" رواه أحمد، ويحصل السحور بأقل ما يتناوله المرء من مأكول ومشروب كما قال ابن حجر رحمه الله في الفتح.

السنة السادسة:
قيام رمضان، وقد روى أبو هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه"، رواه البخاري ومسلم، وروى جبير بن نفير عن أبي ذر رضي الله عنه أنه قال: "صمنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم رمضان، فلم يقم بنا حتى بقي سبع من الشهر، فقام بنا حتى ذهب ثلث الليل، ثم لم يقم بنا في السادسة، وقام بنا في الخامسة حتى ذهب شطر الليل، فقلنا له: يا رسول الله، نفّلتنا بقية ليلتنا هذه، قال: إنه من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليله، ثم لم يقم بنا حتى بقي ثلاث ليال من الشهر، فصلى بنا في الثالثة، ودعا أهله ونساءه، فقام بنا حتى تخوفنا الفلاح، قلت: وما الفلاح؟ قال: السحور". رواه أبو داود والنسائي.

السنة السابعة:
الإكثار من قراءة القرآن في رمضان, قال تعالى: "شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدىً للناس وبينات من الهدى والفرقان", وقد روى البخاري ومسلم عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "كان النبي صلى الله عليه وسلم أجود الناس بالخير وأجود ما يكون في شهر رمضان لأن جبريل كان يلقاه في كل ليلة في شهر رمضان حتى ينسلخ يعرض عليه رسول الله صلى الله عليه وسلمت القرآن فإذا لقيه جبريل كان أجود من الريح المرسلة"، وفي الصحيحين أيضاً من حديث ابن عباس أن المدارسة بينه وبين جبريل كانت ليلاً.
قال ابن رجب رحمه الله في لطائف المعارف: فدل على استحباب الإكثار من التلاوة في رمضان ليلاً، فإن الليل تنقطع فيه الشواغل، وتجتمع فيه الهمم، ويتواطأ فيه القلب واللسان على التدبر.

السنة الثامنة:
الاعتكاف في مسجد في العشر الأواخر من رمضان، وقد قال ابن عمر رضي الله عنهما: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعتكف العشر الأواخر من رمضان" رواه البخاري، وشرع الاعتكاف طلباً لليلة القدر التي قال فيها صلى الله عليه وسلم: "من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه" متفق عليه، وفي فضلها يقول مجاهد رحمه الله: ليلة القدر خير من ألف شهر، قال: عملها وصيامها وقيامها خير من ألف شهر. رواه ابن جرير.

السنة التاسعة:
الإكثار من الدعاء، لاسيما في العشر الأواخر حيث تُتَحرى ليلة القدر, وقد ختم الله جل وعلا الآيات التي تبين فرضية الصيام في سورة البقرة بقوله تعالى: "وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان".

السنة العاشرة:
الاجتهاد في جميع أنواع العبادات، وقد سبق معنا حديث ابن عباس في البخاري وقوله: "كان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل" الحديث، قال ابن رجب رحمه الله في لطائف المعارف:
وفي تضاعف جوده صلى الله عليه وسلم في شهر رمضان بخصوصه فوائد كثيرة:
منها: شرف الزمان ومضاعفة أجر العمل فيه.
ومنها: إعانة الصائمين والقائمين والذاكرين على طاعتهم فيستوجب المعين لهم مثل أجرهم، كما أن من جهز غازياً فقد غزا، ومن خلفه في أهله فقد غزا.
وفي حديث زيد بن خالد رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من فطر صائماً فله مثل أجره من غير أن ينقص من أجر الصائم شيء".
ومنها: أن شهر رمضان شهر يجود الله فيه على عباده بالرحمة والمغفرة والعتق من النار لاسيما في ليلة القدر، والله تعالى يرحم من عباده الرحماء، كما قال صلى الله عليه وسلم: "إنما يرحم الله من عباده الرحماء"، فمن جاد على عباد الله، جاد الله عليه بالعطاء والفضل، والجزاء من جنس العمل.
ومنها: أن الجمع بين الصيام والصدقة من موجبات الجنة، كما في حديث علي رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن في الجنة غرفاً يرى ظهورها من بطونها، قالوا : لمن هي يا رسول الله؟ قال: لمن طيب الكلام وأطعم الطعام وأدام الصيام وصلى بالليل والناس نيام"، وهذه الخصال كلها تكون في رمضان، فيجتمع فيه للمؤمن الصيام والقيام والصدقة وطيب الكلام، فإنه ينهى فيه الصائم عن اللغو والرفث.
ومنها: أن الجمع بين الصيام والصدقة أبلغ في تكفير الخطايا، واتقاء جهنم، والمباعدة عنها، وخصوصاً إن ضُمَّ إلى ذلك قيام الليل، فقد ثبت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "الصيام جنة".
ومنها: أن الصيام لابد أن يقع فيه خلل أو نقص، وتكفير الصيام للذنوب مشروط بالتحفظ مما ينبغي التحفظ منه.
ومنها: أن الصائم يدع طعامه وشرابه لله، فإذا أعان الصائمين على التقوِّي على طعامهم وشرابهم كان بمنزلة من ترك شهوةً لله وآثر بها، أو واسى منها، ولهذا يشرع له تفطير الصوام معه إذا أفطر، لأن الطعام يكون محبوباً له حينئذٍ، فيواسي منه حتى يكون من أطعم الطعام على حبه.

السنة الحادية عشرة:
إن سابه أحد فليقل: إني صائم، لما جاء في الحديث: "فإن سابه أحد أو قاتله فليقل إني صائم" رواه البخاري.
وأخرج عبد الرزاق في مصنفه عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: إن كنت صائماً فلا تجهل ولا تساب، وإن جهل عليك فقل: إني صائم.

السنة الثانية عشرة:
العمرة في رمضان، وقد جاء في الصحيحين وغيرهما من حديث ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "عمرة في رمضان تعدل حجة".

ختاماً:
روى ابن أبي شيبة عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال:
إذا صمت فليصم سمعك وبصرك ولسانك عن الكذب والمحارم، ودع أذى الجار، وليكن عليك وقار وسكينة يوم صومك، ولا تجعل يوم صومك ويوم فطرك سواء.
نسأل الله تعالى أن يوفق الكاتب والقارئ للخير والسداد، وأن يجعلنا وإياكم ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه، والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
جمع وإعداد/
مضحي بن عبيد الشمري
*********************************************
أسرار الإفطار على تمر


التمر فاكهة مباركة أوصانا بها رسول الله صلى الله عليه وسلم أن نبدأ بها فطورنا في رمضان. فعن سلمان بن عامر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " إذا أفطر أحدكم فليفطر على تمر ، فإنه بركة ، فإن لم يجد تمرا فالماء ، فإنه طهور " رواه أبو د
وعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يفطر قبل أن يصلي على رطبات ، فإن لم تكن رطبات فتميرات ، فإن لم تكن تميرات حسا حسوات من الماء " رواه أبو داود والترمذي .
ولا شك أن وراء هذه السنة النبوية المطهرة إرشاد طبي وفوائد صحية ، وحكما نظيمة . فقد اختار رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الأطعمة دون سواها لفوائدها الصحية الجمة ، وليس فقط لتوافرها في بيئته الصحراوية .
فعندما يبدأ الصائم في تناول إفطاره تتنبه الأجهزة ، ويبدأ الجهاز الهضمي في عمله ، وخصوصا المعدة التي تريد التلطف بها ، ومحاولة إيقاظها باللين . والصائم في تلك الحال بحاجة إلى مصدر سكري سريع ، يدفع عنه الجوع ، مثلما يكون في حاجة إلى الماء .
وأسرع المواد الغذائية التي يمكن امتصاصها ووصولها إلى الدم هي المواد السكرية ، وخاصة تلك التي تحتوي على السكريات الأحادية أو الثنائية ( الجلوكوز أو السكروز ) لأن الجسم يستطيع امتصاصها بسهولة وسرعة خلال دقائق معدودة . ولا سيما إذا كانت المعدة والأمعاء خالية كما هي عليه الحال في الصائم .
ولو بحثت عن أفضل ما يحقق هذين الهدفين معا ( القضاء على الكوع والعطش ) فلن تجد أفضل من السنة المظهر ، حينما تحث الصائمين على أن يفتتحوا إفطارهم بمادة سكرية حلوى غنية بالماء مثل الرطب ، أو منقوع التمر في الماء .
وقد أظهرت التحاليل الكيميائية والبيولوجية أن الجزء المأكول من التمر يساوي 85 - 87 % من وزنه . وأنه يحتوي على 20 - 24 % ماء ، 70 - 75 % سكريات ، 2 - 3 % بروتين ، 8,5 % ألياف ، وأثر زهيد جدا من المواد الدهنية .
كما أثبتت التحاليل أيضا أن الرطب يحتوي على 65 - 70 % ماء ، وذلك من وزنه الصافي ،
24 - 58 % مواد سكرية ، 2,1 - 2 % بروتين ، 5,2 % ألياف ، وأثر زهيد من المواد الدهنية .
وكان من أهم نتائج التجارب الكيميائية والفسيولوجية -
1.إن تناول الرطب أو التمر عند بدء الإفطار يزود الجسم بنسبة كبيرة من المواد السكرية فتزول أعراض نقص السكر ويتنشط الجسم
2.إن خلو المعدة والأمعاء من الطعام يجعلهما قادرين على امتصاص هذه المواد السكرية البسيطة بسرعة كبيرة .
3.إن احتواء التمر والرطب على المواد السكرية في صورة كيميائية بسيطة يجعل عملية هضمها سهلا جدا ، فإن ثلثي المادة السكرية الموجودة في التمر تكون على صورة كيميائية بسيطة ، وهكذا يرتفع مستوى سكر الدم في وقت وجيز .
4.إن وجود التمر منقوعا بالماء ، واحتواء الرطب على نسبة مرتفعة من الماء ( 65 - 70 % ) يزود الجسم بنسبة لا بأس بها من الماء ، فلا يحتاج لشرب كمية كبيرة من الماء عند الإفطار
****************************************************************************
علماء الإسلام
ابن زهر الإشبيلي.. نجم عائلة أضاءت للعالم دروب الطب

يرى جمع من الدارسين أن من بين أسباب العجز عن إقامة أنظمة علمية ناجحة غياب العمل بروح الفريق، فالباحثون يعملون وكأنهم في جزر منعزلة، وهناك أنانية مفرطة في البحث تؤدي إلى إنتاج أبحاث متكررة ومتشابهة، وفي حين تشتمل هذه الرؤية على الكثير من الصواب، فإنها تسقط رهينة المبالغة حين تحسب العمل الجماعي سمةً غربيةً ليست من طبيعة الشخصية العربية والإسلامية.

في القرن السادس الهجري، وفي ظل ريعان الازدهار في الأندلس، عرف المجتمع العلمي ظاهرة فريدة تكاد تتميز بها الحضارة العربية الإسلامية بين سائر الحضارات، هي فرق العمل العلمية التي يرتبط أفرادها بعلاقات دم وقرابة إلى جانب اشتغالهم بالبحث العلمي، ومن بين تلك الفرق نبغ فريق بني زُهر في ميدان الطب والعلوم الطبيعية والكيميائية، الذي بلغت بنيته أجيالاً متعاقبة من العلماء، برز فيهم نجم هذه الأسرة ونجيبها عبد الملك بن زهر بن عبد الملك الإيادي، المعروف بـ«ابن زهر الإشبيلي»، الذي لم يكن في عصره من يماثله في صنعته، الذي مثَّل قمةً فكرية سامقة، عادت بالنفع الكثير على تاريخ الإنسانية جميعها بلا تمييز.

وُلد ابن زهر في إشبيلية عام 464هـ، ولحق بأبيه في مهنة الطب والبحث وطلب العلم، سائراً في الاتجاه نفسه الذي خطَّته العائلة منذ البداية، ومحافظاً على تقاليدها العلمية، لكنه تميَّز بينهم بالقدرة الفائقة على الاستقصاء في الأدوية المفردة والمركبة، وبتجاربه الجديدة التي أهَّلته لمداواة أمراض لم يسبقه أحد من الأطباء في علاجها، وبابتكار أساليب علاجية غير مألوفة، وطرائق في تشخيص الأمراض ومعرفتها بفحص أحداق عيون المرضى وجسِّ نبض قلوبهم، من دون أن يسألهم عن أوجاعهم، وحينما ذاع صيته عيَّنه مؤسس دولة الموحدين في المغرب عبد المؤمن بن علي وزيراً وطبيباً له، وارتبط بعلاقات وثيقة مع علماء عصره، كالفيلسوف والطبيب الكبير ابن رشد الذي أثنى على تفوقه العلمي، واصفاً إياه بأنه أعظم طبيب بعد جالينوس، وألَّف له ابن زهر كتابه «التيسير في المداواة والتدبير»، الذي تُرجم إلى اللاتينية والعبرية، وأصبح منهجاً دراسياً في معاهد الطب في أوروبا زمناً طويلاً.

«الأغذية»

اعتمد ابن زهر في طريقته الطبية على المنهج العلاجي الغذائي، الذي يستعمل الغذاء في المعالجات قبل الأدوية، وهو المنهج الذي أفاض في وصفه وتحديد ملامحه في كتابه «الأغذية»، وكان خطوة متقدمة في مراحل تطور الفن العلاجي، ويُعدُّ أول من قدَّم وصفاً سريرياً لالتهاب الجلد، واكتشف جرثومة الجرب، وابتكر الحقنة الشرجية المغذية، واستعمل أنبوبة مجوفة من القصدير لتغذية المصابين بعسر البلع، وقدَّم وصفاً كاملاً لسرطان المعدة، ودرس أمراض الرئة، وأضاف أبحاثاً مهمة تتعلق بالأمراض الباطنية والجلدية وأمراض الحمى والرأس، وأشار بعملية شق الحجاب الحاجز، وأدخل في العلاج الملينات بدلاً من المسهلات الحادة، وكتب دراسات تتعلق بالكلى والبهاق والحصى.

معيار صادق

يقول ابن زهر: «إن التجربة إما أن تصدِّق قولي حياً كنت أو ميتاً وإما أن تكذبه»، مؤكداً بذلك قيمة التجربة بوصفها معياراً صادقاً في البحث العلمي، كما تكشف سيرته احترامه للمرضى بصدق وإخلاص مطلقين طوال حياته، فهو لم يكن يتوانى في إسداء النصائح ووصف العلاج المناسب حتى لمن لا يملكون دفع تكاليفه، وكان يطلب من تلاميذه أداء قسم أبقراط، ويلزمهم بإجبار تلامذتهم على أدائه.

يحفل تاريخنا العريق بأعلام بارزين أسهموا في بناء صرح الحضارة الإسلامية، وكانوا وما زالوا نجوماً مشرقة في سماء العلم، نذروا أنفسهم لخدمة البشرية كافة، وقدَّموا جهوداً مشرِّفة في مجالات شتى، منها الطب والرياضيات والفيزياء والكيمياء والفلك، وغيرها من العلوم الإنسانية، وأثَّرت جهودهم في النهضة الأوروبية تأثيراً اعترف به الأوروبيون أنفسهم.

وخلال شهر رمضان المبارك، تحيي «البيان» ذكرى هؤلاء العلماء، وترحل مع القارئ في عوالمهم الفسيحة، كاشفةً اللثام عن إنجازاتهم التي شكَّلت حلقة في مسيرة التطور، والتي قد اعترى بعضَها النسيان والظلم التاريخي أحياناً.
****************************************************************************
تراث
خيمة عربية


بالعربي ,,,انا عربي
حتى النخاع انا عربي
دمي حامي ,,,ونخوتي عنواني
و حتى ان تطاولت الاقزام عنا
فالتارخ يشهد ,,,و يتكلم
و الثقافة ,,,و الارث
و شهادتي لا تاخذوا بها
خذوا بالدليل و الحجة و البيان
هي خيمة عربية
اوتادها انا و انت
نبنيها لنستظل بها
نعرض ماجاد به اسلافنا علينا
حتى لا يطالنا النسيان
من عقر البيوت العربية نصنع المادة
و من افتخارنا بكل التفاصيل
ننسج خيوطا في الواقع هي تجمعنا
و لكننا نحتاج ان نجمعها من جديد
هنا ستلتقي كل الايادي على مائدة واحدة
و لكل منا طعمه الخاص
اعراف ,,, وتقاليد
تاريخ ,,,و تراث
كلمة موزون ,,,و مدن قديمة

*****************************************
عناصر التأثيث في الحوش الطرابلسي


من المؤكد أن أي فراغ معماري لا يقوم بنشاطه الوظيفي في الحياة اليومية إلا باكتمال مجمل عناصره وتحديدا الأثاث والمكملات الداخلية للفراغ.وبالتالي كان للحركة العمرانية فلسفة تشمل مفاهيم اجتماعية وسياسية واقتصادية وثقافية،بدءا بحركة الفنون والصنائع،حيث التقى المعماريون مع الفنانين وتركز اهتمامهم على الفراغ الداخلي للمبنى وعلاقة المصمم بالحرفي وعلاقة التصميم والتنفيذ بالجملة،ومع الأخذ في الاعتبار دور الأثاث كعلامة للثراء والمكانة الاجتماعية العالية والذوق الرفيع والهوية والذات.
1. السدة:

تعتبر عنصرا مهما من عناصر تأثيث الحوش الطرابلسي حيث تعتبر ميزة من مميزاته،وتلعب السدة دورا وظيفيا منفعيا من
قبل المستعمل حيث تقوم بعدة وظائف متداخلة في مستوى وظيفي واحد. وتأخذ السدة موضعا جانبيا متطرفا داخل الفراغ الداخلي لحجرة القبو حيث تستقبل المتجه إليها عند نهاية محور الحركة المؤدي إليها(باعتبارها نقطة توقف). وتأخذ السدة مستويين:
• المستوى الأول:
يبدأ من سطح الأرض ويشغل هذا المستوى وظيفة التخزين(من أمتعة واحتياجات أخرى للحياة اليومية).وتقوم عملية التعامل مع هذا المستوى بفتحة في أسفل السدة(باب صغير)، وتقدر نسبة ارتفاعها عن مستوى الأرض بحوالي 60-100سم.

• المستوى الثاني:

أما المستوى الثاني فيتم الصعود إليه بدرجات في منتصف عرض السدة ويستخدم هذا المستوى كفراغ للنوم. واعتمدت خامة الخشب كخامة أساسية لصنع السدة يدويا وتحتوي عناصر السدة على بعض النقوش منها:
1. الحفر على الخشب.

2. النحت البارز والنحت الغائر.
وللسدة واجهة رئيسية وحيدة لها مدخل على هيئة قوس المشغول بالحليات النباتية المنقوشة على الخشب. وفي بعض الحالات تكون للسدة غرفة خاصة بها تسمى غرفة السدة. وفي بعض الحالات الأخرى تتكون السدة من جزأين حيث يخصص الجزء الأول للنوم ، والجزء الثاني هو ما يعرف بمخدع النساء ويفتح على نفس مستوى النوم. وهذا النوع تحديدا نادر جدا وهو موجود عند بعض الطبقات الميسورة حيث تكون لصاحب البيت أكثر من زوجة. وبالتالي من منطلق هذه النقطة الهامة تمكن القول بأن للوضع الاجتماعي والاقتصادي تأثير مباشر على مواصفات ومقومات عناصر السدة والبيت، حيث نلاحظ أن خصوصية هذا العنصر(المخدع)عادة ما تكون خارج تكوين المنزل حيث تكون مطلا على الشارع مباشرة وهو ما يعرف"الساباط" والذي يطل على شارع عام أو شبه عام ويأخذ وضعيته التكوينية فوق قوس في الشارع. وتكون نوافذ هذا المخدع مشغولة بالأعمال الخشبية وهو ما يعرف"المشربية".
2. الخزانة الحائطية
3. البنك
4. المنادير
5. الحصيرة
6. الحمل والمرقوم والكليم
7. الحيطية
***************************************************
المسجد العتيق في مدينة أوجلة عمره أكثر من 1400 عام وهو من أقدم المساجد في شمال افريقيا بناه الصحابي عبد الله بن السرح سنة 35 هجري



avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9964
نقاط : 28576
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انوار رمضان1438هـ

مُساهمة من طرف الشابي في الأربعاء 7 يونيو - 13:20

12رمضان 1438
دعاء

عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:
" اللَّهُمَّ ارْزُقْنِي فِيهِ السِّتْرَ وَ الْعَفَافَ، وَ أَلْبِسْنِي فِيهِ لِبَاسَ الْقُنُوعِ وَ الْكَفَافِ، وَ نَجِّنِي فِيهِ مِمَّا أَحْذَرُ وَ أَخَافُ، بِعِصْمَتِكَ يَا عِصْمَةَ الْخَائِفِينَ".
******************************************************
عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :-
ــ كل عمل ابن آدم يضاعف الحسنة بعشر أمثالها إلى سبعمائة ضعف إلى ما شاء الله قال الله عز و جل : إلا الصوم فإنه لي و أنا أجزي به يدع شهوته و طعامه من أجلي للصائم فرحتان فرحة عند فطره و فرحة عند لقاء ربه و لخلوف فمه أطيب عند الله من ريح المسك . ‌

صحيح الجامع.‌
*****************************************************
لا حرج على الصائم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين وبعد: فإن الشريعة لما أوجبت على العباد عبادات بدنية ومالية راعت في ذلك طاقتهم ووسعهم فلم تكلفهم فوق طاقتهم قال تعالى: (لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا).

وقد جاءت الشريعة أيضا بنفي الحرج والمشقة عن العباد قال تعالى: (مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ). وجاءت أيضا بتيسير الدين فشرعت فيه الرخص العامة والخاصة الدائمة والعارضة كما قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: (إن الله يحب أن تؤتى رخصه كما يحب أن تؤتى عزائمه). رواه أحمد.

ومن هذه العبادات العظيمة عبادة الصوم الذي حقيقته الإمساك عن المفطرات من طلوع الفجر إلى غروب الشمس طاعة لله وقد يشكل على الصائم مسائل وتصرفات أثناء صومه وهي مباحة من حيث دلالة النصوص ومنصوص بعض الفقهاء فرغبت في بيانها على سبيل الإختصار توعية للصائم ورفع الحرج عنه ليكون على بصيرة في أمر دينه وينتفي عنه القلق والتردد في عبادته.

ونفي الحرج عن الصائم في أمور:

أولا: في النية:
(1) لا حرج في ابتداء صوم النفل من أي ساعة من النهار ولو بعد الزوال كما نقل عن الصحابة إن كان لم يفطر ولا يشترط النية من الليل لما في صحيح مسلم عن عائشة رضي الله عنها قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم: (يا عائشة هل عندكم شيء قالت فقلت يا رسول الله ما عندنا شيء قال فإني صائم(. أما الفرض فيشترط تبييت النية من الليل لحديث حفصة رضي الله تعالى عنها: (أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من لم يجمع الصيام قبل الفجر فلا صيام له). رواه أهل السنن.
(2) لا حرج على الصائم أن يقطع صومه في النفل إن عرضت له حاجة أو رجا تحقق مصلحة متعدية لأن النبي صلى الله عليه وسلم دعا بشراب فشرب ثم ناول أم هانئ فشربت فقالت أما إني كنت صائمة فقال صلى الله عليه وسلم: (الصائم المتطوع أمير نفسه إن شاء أفطر وإن شاء صام). رواه أحمد. أما من دخل في قضاء واجب أو نذر او كفارة لم يجز قطعه والخروج منه بلا خلاف.
(3) لا حرج على الصائم أن ينوي نية واحدة من أول الشهر لجميع رمضان ولا يشترط أن ينوي نية لكل يوم من رمضان لأن صوم رمضان عبادة واحدة متصلة فتكفيه نية واحدة كالصلاة والحج والنية سهلة لا تحتاج إلى تكلف وتثبت بالسحور وغيره مما يدل على العزم على الصوم غدا والتلفظ بها عمل ليس له أصل في السنة ولا يعرف عن الصحابة رضي الله عنهم.
(4) لا حرج على الصائم أن يحول نيته من صوم القضاء والنذر إلى نية النفل ويكون صومه حينئذ تطوعا كما يباح قلب نيته في الصلاة من الفرض إلى النفل لأنه تحول من الأعلى إلى الأدنى ويحرم قلب نيته من صوم النفل إلى الفرض لأنه تحول من الأدنى إلى الأعلى.

ثانيا: في المفطرات:
شدد بعض الفقهاء من باب الورع والاحتياط في جملة من المفطرات بناء على قاعدة عندهم في باب المفطرات وهي أن كل ما نفذ إلى الجوف كان مفطرا ولو لم يكن له منفذ معتاد إلى الجوف وقد اعترض عليهم بعض المحققين وبينوا أن الأصل عدم التفطير إلا إذا كان ينفذ إلى الجوف من منفذ معتاد أو شبه معتاد وكان منصوصا عليه أو في معنى المنصوص عليه وهذا القول هو الصواب من جهة النقل وموافقة قاعدة الشريعة في التيسير ورفع الحرج.

وهذه الأمور لا تفطر الصائم:
(1) لا حرج على الصائم في ابتلاع الريق لأنه ليس مفطرا ولا يمكن التحرز منه ولا يشرع التشديد فيه لأنه من التكلف المنهي عنه ويفتح باب الوسواس وكذلك لا حرج عليه في ابتلاع بقايا الطعام والدم ونحوه مما يجري به الريق سهوا من غير قصد منه لأنه معذور أما ما يخرج من جوفه من النخامة ويصل إلى الفم فينبغي إخراجها ولا يبتلعها لأنها مستقذرة ولا تفطر على الصحيح إن تعمد بلعها لأنها من جنس الريق وهي شيئ معتاد لم تدخل من خارج الفم ولا يتغذى بها البدن ولا تؤثر على صومه والأصل سلامة الصوم وعدم إفساده إلا بيقين وهذا متعذر في هذه المسألة والقول بالفطر فيه مشقة ظاهرة على الناس وهذا القول رواية عن أحمد ومذهب الحنفية والمالكية.
(2) استعمال الكحل في العين لأن العين ليست منفذا للجوف وقد ورد حديث في فعله والنهي عنه وكلاهما لا يصح قال الترمذي: (لم يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم في باب الكحل للصائم شيء). وقد كان أنس رضي الله عنه يكتحل وهو صائم كما ورد في سنن أبي داود.
(3) استعمال قطرة الأذن لأنها ليست منفذا للجوف ولم يرد فيها نص وكذلك غسول الأذن لا تفطر.
(4) استعمال قطرة الأنف عند الحاجة للدواء ما لم يتحقق وصولها إلى الحلق فإن تحقق وصوله للحلق أفطر وقضى ذلك اليوم لأن الأنف منفذا معتبرا للجوف لقول النبي صلى الله عليه وسلم للقيط بن صبرة: (وبالغ في الإستنشاق إلا أن تكون صائما). رواه الترمذي.
(5) استعمال بخاخ الربو عند الحاجة لذلك لأنه أكسجين وفيه نسبة يسيرة من الدواء وهو علاج للجهاز التنفسي وأكثره ينفذ إلى الرئة وجزء يترسب في البلعوم وجزء يسير جدا يصل إلى المعدة لا يتغذى منه البدن ولا يشعر به الصائم ويعفى عنه كما يعفى عن أثر السواك والمضمضة المعفي عنه شرعا وكذلك بخاخ الأنف لا يفطر.
(6) لا حرج على الصائم أن يتذوق الطعام والشراب للحاجة في الطبخ ويكره بلا حاجة قال ابن عباس رضي الله عنه: (لا بأس أن يتطعم القدر أو الشيء). رواه البخاري تعليقا. ولكن يجب عليه أن يلفظه ولا يبتلعه وإن ابتلعه متعمدا فسد صومه.
(7) وضع الأطياب بأنواعها لكونها غير مفطرة وليس لها جرم ينفذ إلى الجوف أما البخور فقد ذكر الفقهاء أن له جرم ينفذ إلى الجوف فمنعوا من قصد استنشاقه.
(Cool استنشاق الروائح الزكية من الأزهار والنباتات والتوابل لأنه ليس لها جرم يدخل في الجوف.
(9) وضع أصباغ الزينة على الوجه لأن البشرة ليست منفذا للجوف.
(10) وضع الكريمات والمراهم على البشرة لأن البشرة ليست منفذا للجوف. وكذلك وضع الحناء على الشعر والبدن لا يفطر.
(11) الاغتسال والتبرد بالماء لأنه لا يفطر شرعا بشرط عدم ابتلاع الماء.
(12) قص الشعر والأظفار أثناء الصوم لأن ذلك لا يؤثر على الصوم.
(13) استعمال الإبر العلاجية التي تحقن في الجلد والعضل والوريد للعلاج لأنها ليست في معنى الطعام المغذي ولا تصل إلى الجوف أما الإبر الوريدية المغذية التي يقصد منها التغذية فتفطر لأنها في معنى الأكل والشرب فتدخل في حكم الطعام في دلالة النصوص ومقتضى النظر ولذلك فإن المتناول لها يستغني عن الطعام والشراب.
(14) أخذ عينة من الدم والتبرع به لأن الشرع لم يعتبره مفطرا وأكثر الفقهاء على القول بجواز الحجامة للصائم وما ورد فمنسوخ لما روى البخاري عن ابن عباس رضي الله عنهما: (أن النبي صلى الله عليه وسلم احتجم وهو محرم واحتجم وهو صائم). وكذلك ما يخرج من رعاف الأنف وجروح البدن لا يفطر.
(15) إدخال المنظار عن طريق الفم أو فتحة الشرج لأن المنظار ليس في معنى الطعام الذي يتغذى به البدن ولأن دخوله مؤقت لا يستقر داخل المعدة لكن يشترط أن لا يوضع عليه دهن يتغذى به البدن.
(16) إدخال التحاميل والغسول والمنظار للمهبل لأنه ليس منفذا معتادا للجوف. وكذلك ما يدخل في ذكر الرجل بكل الأنواع لا يفطر لأنه ليس منفذا للجوف.
(17) استعمال فرشاة الأسنان قياسا على السواك والمضمضة ولكن بشرط التأكد من عدم دخول المعجون للحلق.
(18) التسوك بالسواك أول النهار وآخره ولا كراهة له بعد الزوال ولا يصح النهي الوارد في حديث: (إذا صمتم فاستاكوا بالغداة ولا تستاكوا بالعشي). رواه الدارقطني.
(19) معالجة الأسنان وقلعها وتنظيفها ولو خرج دم من جراء ذلك بشرط عدم ابتلاع شيء منه.
(20) الأكل والشرب ناسيا لأن الشارع عفى عنه كما ثبت في الصحيحين من حديث أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم: (من نسي وهو صائم فأكل أو شرب فليتم صومه فإنما أطعمه الله وسقاه(.
(21) تقبيل الزوجة ومباشرتها إذا كان الصائم يملك نفسه ويأمن عدم ثوران الشهوة أما إذا كان لا يملك نفسه فيحرم لحديث أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبلني وهو صائم وأيكم يملك إربه كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يملك إربه). رواه مسلم. ولا يفسد صومه إلا بالإنزال.
(22) مجامعة الزوجة وهو ناسي صومه ولا قضاء عليه ولا كفارة على الصحيح لعموم قوله تعالى: (رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا). وقياسا على الأكل والشرب حال النسيان.
(23) إذا خرج من الصائم مذي لا يفسد صومه على الصحيح وعليه الإتمام ولا قضاء عليه ولا كفارة لأن خروج المذي ليس مفطرا في الشرع أما خروج المني دفقا بلذة بالإستمناء وغيره فيفسد الصوم وعليه التوبة والقضاء لما في الصحيحين: (يترك طعامه وشرابه وشهوته لأجلي).
(24) لا حرج على الصائم إذا خرج منه مني أثناء النوم عن احتلام ولا يفسد صومه ولا يؤثر في صحته بالإتفاق لأن الصائم لم يتعمد إنزال المني ولم يكن في اختياره وقد عفى الله عن ذلك. وكذلك لو خرج منه المني لمرض أو سقوط بلا قصد منه لم يفسد صومه.
(25) لا حرج على الصائم إذا خرج منه القيء بغير قصد منه لحديث: (من ذرعه القيء فليس عليه قضاء ومن استقاء عامدا فليقض). رواه أبوداود. أما إذا تعمد ذلك فعليه القضاء.
(26) لا حرج على الصائم فرضا ونفلا لو ترك السحور فلم يتسحر لنوم ونحوه وصومه صحيح لأن السحور سنة مؤكدة وليس بواجب لما في الصحيحين من حديث أنس: (تسحروا فإن في السحور بركة).
(27) لا حرج على الصائم أن يطلع عليه الفجر وهو جنب لم يغتسل لأن الطهارة ليست شرطا من شروط الصوم لما في الصحيحين من حديث عائشة رضي الله عنها: (أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصبح جنبا من جماع ثم يغتسل ويصوم). وكذلك الحائض إذا طهرت قبل الفجر وأمسكت واغتسلت بعد الفجر صومها صحيح.
(28) لا حرج على الصائم إذا أكره على الفطر في الصوم الواجب ولا يأثم بذلك وعليه أن يتم الصوم وصومه صحيح ولا يلزمه القضاء على الصحيح لقوله تعالى: (وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُم بِهِ وَلَٰكِن مَّا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ).

ثالثا: في وقت الصوم:
(1) لا حرج على الصائم أن يأكل أو يشرب ليلا حتى يتيقن أو يغلب على ظنه طلوع الصبح فيجب الإمساك أما بمجرد الشك فلا يلزمه الإمساك لقوله تعالى: (وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ). وما اشتهر عند الناس من الإمساكية قبل الفجر بعشر دقائق فعمل لا أصل له في الشرع والسنة على خلافه. أما إذا أكل خطأ يظن أن الليل باق ثم تين أنه قد أصبح فصومه باطل وعليه القضاء لأنه لم يتم صومه وهذا مذهب الأئمة الأربعة.
(2) لا حرج على الصائم في مواصلة الصوم إلى السحر ليوم واحد لأن النبي صلى الله عليه وسلم رخص في ذلك ونهى عن الوصال أكثر من يوم لما روى ابن عمر قال: (واصل رسول الله صلى الله عليه وسلم في رمضان فواصل الناس فنهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الوصال فقالوا إنك تواصل قال إني لست مثلكم إني أطعم وأسقى). متفق عليه.
(3) لا حرج على الصائم إذا طرأ عليه النوم لمرض وعذر فاستغرق كل النهار ولا يؤثر على صومه وصومه صحيح ولا يلزمه القضاء لأن النوم لا يزول فيه العقل ولا يفسد الصوم كما نص على ذلك ابن قدامة وغيره ويحرم على الصائم أن يتخذ النوم عادة له بغير عذر طيلة النهار مع تفويت الصلوات لأنه من التفريط الذي ورد فيه الوعيد.
(4) لا حرج على الصائم أن يسافر في رمضان إلى بلد ساعات الصوم فيه قليلة أو يسافر إلى بلد بارد ليخفف على نفسه شيئا من عناء الصوم لأن هذا الفعل من التروح المباح ويقوي على العبادة وكثرة النصب ليس مقصودا في الشرع وقد ورد في سنن أبي داود: (أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصب على رأسه الماء وهو صائم من العطش أو من الحر). ويحرم على الصائم أن يسافر لقصد الفطر لأنه حيلة لإسقاط الفرض وهو من جنس فعل اليهود لعنهم الله وأذهب دولتهم.

رابعا: الأعذار المبيحة للفطر:
(1) لا حرج على الصائم أن يفطر إذا سافر عند مفارقة بنيان المدينة لأن الرخصة تبدأ من الشروع في السفر ولا يحل له الفطر من بيته وقد إتفق أهل العلم على ذلك وما روي عن بعض الصحابة في إباحة الفطر من البيت لا يصح ولو صح فهو مخالف للأصول.
(2) لا حرج على الصائم أن يفطر لعذر المرض والحمل والإرضاع مما يتعذر فيه الصوم أو يشق مشقة ظاهرة لحديث: (إن الله وضع عن المسافر شطر الصلاة والصوم عن المسافر وعن المرضع والحبلى). رواه أبوداود, ثم يقضون ما أفطروا فيه.
(3) لا حرج على المريض الذي لا يرجى برؤه والكبير الذي لا يطيق الصوم أن يفطران ثم يطعمان عن كل يوم مسكينا لقوله تعالى: (‏وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ). قال ابن عباس: (ليست منسوخة هو للشيخ الكبير والمرأة الكبيرة لا يستطيعان أن يصوما فيطعمان مكان كل يوم مسكينا).
(4) لا حرج على الصائم أن يفطر إذا اشتد عليه الحر أو أصابه ظمأ شديد من عناء العمل وأصابته مشقة عظيمة يخشى منها الهلاك أو المرض المحقق لقوله تعالى: (وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ). وقد نص الشافعية والمالكية على الرخصة في ذلك.
(5) لا حرج على الصائم أن يفطر إذا رأى معصوما أشرف على الهلاك فقام بإنقاذه لأنه من باب الضرورة كما رخص أهل العلم في ذلك ثم يقضي ذلك اليوم.
(6) لا حرج على الصائم أن يصوم أثناء السفر إذا كان لا يشق عليه ذلك وهو مخير في سفره بين الفطر والصوم ويفعل ما هو أرفق به والفطر والصوم ثابتان عن النبي صلى الله عليه وسلم في السفر والرخصة مرتبطة بوصف السفر لا بالمشقة ويحرم عليه الصوم مع الضرر.
(7) لا حرج على الصائم إذا كان مسافرا بأهله أن يجامع امرأته في شهر رمضان لأنه يباح له الفطر بأي مفطر سواء كان بالجماع أم بغيره ولا يجب عليه الصوم ويجب عليه القضاء بلا كفارة.
(Cool لا حرج على الصائم أن يفطر في سفره بعد ما كان صائما أول النهار لأن النصوص المبيحة للفطر مطلقة غير مقيدة ولفعل النبي صلى الله عليه وسلم كما ثبت في الصحيحين ولأنه معذور ويكفيه القضاء أما من منع ذلك وأوجب القضاء والكفارة في الجماع فقوله ضعيف لا دليل عليه.
(9) لا حرج على الصائم أن يفطر في الجهاد ليتقوى على ملاقاة العدو كما رخص النبي صلى الله عليه وسلم بذلك كما جاء في حديث أبي سعيد أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: (إنكم قد دنوتم من عدوكم والفطر أقوى لكم فكانت رخصة فمنا من صام ومنا من أفطر). رواه مسلم.

خامسا: في قضاء الصوم:
(1) لا حرج للصائم في قضاء رمضان متفرقا ولا يجب التتابع على الصحيح لأن الله ذكر القضاء مطلقا من غير تتابع بقوله: (فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ). وقال ابن عباس: (إن شاء تابع وإن شاء فرق).
(2) لا حرج للصائم في تأخير القضاء إلى شعبان لقول عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها: (كان يكون علي الصوم من رمضان فما أستطيع أن أقضيه إلا في شعبان لمكان النبي صلى الله عليه وسلم). متفق عليه. واتفق أهل العلم على تحريم تأخير القضاء إلى دخول رمضان الثاني وقضى الصحابة على من أخر لغير عذر الإطعام عن كل يوم مسكينا.
(3) لا حرج للصائم أن يتطوع بالست من شوال وعرفة وعاشوراء وغيرها من النوافل قبل قضاء الواجب على الصحيح لأن وقت القضاء موسع كالصلاة ولفعل عائشة رضي الله عنها والأفضل المبادرة بالقضاء.

سادسا: في التطوع:
(1) لا حرج للصائم في التطوع في سائر الأيام إلا ما ورد النهي عن صومه كيومي العيد وأيام التشريق لغير العاجز عن الهدي وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يتابع الصوم فترة ثم يتابع الفطر فترة على حسب شغله وفراغه كما ثبت في الصحيحين.
(2) لا حرج للصائم في صوم يوم الجمعة إذا قرنه بصوم يوم قبله أو يوم بعده ويكره إفراده لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (لا يصومن أحدكم يوم الجمعة إلا أن يصوم يوما قبله أو يوما بعده). متفق عليه. أما إذا لم يقصد الصائم إفراده ولكن وافق يوم عرفة أو قضاء أو عادة له في التطوع فلا حرج لأن النبي صلى الله عليه وسلم رخص في ذلك كما ثبت في صحيح مسلم.
(3) لا حرج على الصائم أن يفرد صوم يوم السبت في التطوع على الصحيح ولا كراهة في ذلك وأما النهي الوارد عن إفراد السبت فيما رواه أهل السنن عن عبد الله بن بسر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لا تصوموا يوم السبت إلا فيما افترض عليكم). فهو حديث شاذ مخالف للصحيح وأعله النقاد من أهل الحديث بالاضطراب.
(4) لا حرج للصائم في التطوع بعد منتصف شعبان لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يكثر الصوم في شعبان كما ثبت في الصحيحين من حديث عائشة رضي الله عنها أما حديث النهي عن ذلك فحديث منكر ضعفه النقاد من أهل الحديث.
(5) لا حرج على الصائم أن يصوم الأيام التي تتقدم رمضان إذا وافق ذلك عادة له كصوم يوم الإثنين والخميس أو صوم يوم وإفطار يوم أما إذا لم تكن له عادة فينهى عن ذلك لما ثبت في الصحيحين: (لا تقدموا رمضان بصوم يوم ولا يومين إلا رجل كان يصوم صوما فليصمه).
(6) لا حرج على الصائم في أن يلتزم صوم يوم وفطر يوم على الدوام إذا كان يطيق ذلك ولا يمنعه عن أداء الواجب وهو صوم داود عليه السلام وقد فضل النبي صلى الله عليه وسلم هذا التطوع على ما سواه في قوله لعبد الله بن عمرو بن العاص : (فصم يوما وأفطر يوما وذلك صيام داود عليه السلام وهو أعدل الصيام قلت إني أطيق أفضل منه يا رسول الله قال لا أفضل من ذلك). متفق عليه. ويكره له أن يسرد الصوم طيلة أيام السنة مع ترك صوم العيدين وأيام التشريق لأنه يوهن البدن ويفوت المصالح ويفضي إلى التقصير في الفرض والقيام بحق من تحت ولايته وهو داخل في صوم الدهر الذي نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم: (لا صام من صام الدهر). رواه البخاري. وسئل النبي صلى الله عليه وسلم عن صيام الدهر فقال لا صام ولا أفطر). رواه مسلم.
 

الفقير إلى عفو ربه
خالد بن سعود البليهد
******************************************************
علماء الإسلام
أبو الفتح عبد الرحمن الخازن.. عبقري الفيزياء والكيمياء والميكانيكا

يحفل تاريخنا العريق بأعلام بارزين أسهموا في بناء صرح الحضارة الإسلامية، وكانوا وما زالوا نجوماً مشرقة في سماء العلم، نذروا أنفسهم لخدمة البشرية كافة، وقدَّموا جهوداً مشرِّفة في مجالات شتى، منها الطب والرياضيات والفيزياء والكيمياء والفلك، وغيرها من العلوم الإنسانية، وأثَّرت جهودهم في النهضة الأوروبية تأثيراً اعترف به الأوروبيون أنفسهم.
وخلال شهر رمضان المبارك، تحيي «البيان» ذكرى هؤلاء العلماء، وترحل مع القارئ في عوالمهم الفسيحة، كاشفةً اللثام عن إنجازاتهم التي شكَّلت حلقة في مسيرة التطور، والتي قد اعترى بعضَها النسيان والظلم التاريخي أحياناً.
في خضمِّ هذه الحياة التي تحرِّكها صروف الأقدار، لا أحد منَّا يختار بيئته، ولا الظروف الاجتماعية التي يعيش فيها، ولكن حين ينطلق عقلك في فضاء الفكر.
وتُتاح لك المعرفة مبذولةً بين يديك، وتحيا بين قمم العلماء وصحائف الكتب، في مناخ تبثُّ عناصرُه في نفسك شغف العلم، وتحفِّزك إلى مغامرة البحث والتجريب، فأنت بلا ريب حرٌّ وإن كبَّلتك بعض قيود الحياة.
لم يذق أبو الفتح عبد الرحمن بن المنصور الخازن (أو الخازني)، المتوفى سنة 550هـ، طعم العبودية لحظةً في كنف علي الخازن المروزي، خازن مكتبة القصر السلطاني، الذي نُسب إليه بعد وفاة والده الرومي الذي كان قد أُسر في حرب بين السلطان السلجوقي طغرل بك والروم البيزنطيين في آسيا الصغرى، إذ وفَّر له سيده التعليم والدراسة والجو الذي يضمن له النشأة العلمية بعدما رأى عليه أمارات النجابة والنبوغ.
فاستطاع أن يطلع على كتب العلوم والفلسفة ويشارك في الحوارات والمناظرات السائدة آنذاك، ليصبح فيما بعد أحد أبرز عباقرة الحضارة العربية الإسلامية، ورمزاً من رموز الفيزياء والميكانيكا تدين له النهضة الأوروبية بالفضل الكبير، وإن تعرض للكثير من الظلم والإجحاف ممن غفلوا عن جهوده وإسهاماته الغزيرة.
وُلد «خازن المعرفة» في مدينة مرو، أشهر مدن إقليم خراسان، وعلى الرغم من أن المصادر لا تدلنا بصورة دقيقة على تاريخ ميلاده، فإنها تؤكد أنه عاش بين القرنين الخامس والسادس الهجريين، في عصر حفل بالعديد من الأسماء اللامعة في سماء العلم، مثل:
ابن سينا والبيروني والفردوسي. وشهد تقلبات سياسية أهمها ضعف الخلافة العباسية وظهور جماعة الحشاشين المتطرفة، وتمكّن في مدة وجيزة من تعلُّم اليونانية والفارسية، مما أهَّله لدراسة الرياضيات والهندسة والفلك وعلوم الطبيعة من مصادرها العربية وغير العربية، كما ساعدته صداقته للأمير معز الدين سنجر على السفر إلى بلاد كثيرة، وأُتيحت له فرصة التتلمذ على يد الشاعرعمر الخيام، الذي كان يقيم في مرو حينها، وعُرف بسعة علمه في الرياضيات والفلك.
19
ومهما يكن حجم الإهمال الذي لحق بشخصية الخازن من العرب والأوروبيين، والذي من أسبابه الترجمة التي أدت إلى الخلط بين اسمه:
«Al Khazen» واسم الحسن بن الهيثم «Al Hazen» لشدة التشابه بينهما، فإن التراث الذي أبدعه الخازن بجد وتعب وإخلاص لا يمكن أن يكون مصيره الضياع والفناء، ففي منتصف القرن التاسع عشر الميلادي لفت أنظارَ الوسط العلمي ظهورُ كتاب «ميزان الحكمة».
وتسابق العلماء إلى كتابة مقالات توضح قيمته ومكانة مؤلفه بين علماء العالم ودوره في مسيرة العلم في تاريخ البشرية، مؤكدين أن هذا المصنَّف يشكِّل مُنجزاً علمياً ضخماً في مجال الفيزياء، سبق به صاحبه أوروبا والعالم المتقدم برمته، بل وصفه المؤرخ البلجيكي جورج سارتون بأنه أروع ما أنتجته القريحة في القرون الوسطى.
فمن خلال ثماني مقالات، بحث الخازن في علم السوائل الساكنة، وتناول الحديث عن وزن مادة الهواء وكثافته والضغط الذي يحدثه، مشيراً إلى أن للهواء وزناً وقوة دافعة كالسوائل، وأن وزن الجسم المغمور في الهواء ينقص عن وزنه الحقيقي، وأن مقدار ما ينقصه من الوزن يتبع كثافة الهواء، وسابقاً بهذا التصوُّر المتكامل الفيزيائي الإيطالي إيفانجليستا توريتشيللي المشهور بأنه أول من بحث في وزن الهواء وكثافته.
*****************************************************
كعب بن زهير يحتفي بقيم التسامح
كعب بن زهير، شاعر مخضرم نظم قصائد في الجاهلية، وأنشد قصيدته محل حديثنا اليوم، بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهي قصيدة يحفظها أو يحفظ بعض أبياتها كثير من عشاق الأدب، يقول في مطلعها:
بانت سعاد فقلبي اليوم متبولُ
متيم إثرها لم يفد مكبولُ
لعل مما أكسب قصيدة «بانت سعاد» صيتاً ذائعاً أنها أُنشدت أمام الرسول الكريم، وأنها كانت سبباً في حصول الشاعر على العفو النبوي وعلى بردة رسول الله، صلى الله عليه وسلم، التي خلعها بنفسه وألبسها كعباً إكراماً وتقديراً لما جاء فيها من معانٍ سامية روّجت لرسالة الإسلام السمحة وللأخلاق الكريمة بأحسن الصور.
فانداح خبرها بين قبائل العرب، وتغنى بها المؤمنون في كل مكان، حتى إنها سميت قصيدة «البردة» الشريفة، ومن مميزات القصيدة أنها تساق مثلاً على أن الإسلام لم يحرم الشعر، بل لم يمنع استهلال القصيدة بالتغزل، وهو الأمر الذي درجت عليه العرب من قبل.
وإن من وجوه الخير التي روّجت لها قصيدة كعب بن زهير، ذلك الاحتفاء الكبير بقيم التسامح والحِلم الذي هو العفو عند المقدرة، ما أبرز في الوسط الشعري ثقافة جديدة من خلال نص اعتذاري تاريخي رصين يقول فيه رضي الله عنه:
نبئت أن رسول الله أوعدني
والعفو عند رسول الله مأمولُ
لقد سرد الشاعر أجواء مشحونة بالخطر والموت في أية لحظة، وبرغم ذلك فهو يأمل في العفو دون يأس من خلال ثقته في فضيلة التسامح التي تضمن الحياة لكل متهم بحق أو من دون حق.
ولكنّ وجه الذكاء في التماس العفو من جانب سيدنا كعب يتمثل بجلاء في تشفعه بخصال النبي الكريم التي هي من قيم الإيمان أصلاً، فهو قد سامح أهل مكة من قبل فقال لهم يوم فتحها: «ما تظنون أني فاعل بكم، فقالوا: أخ كريم وابن أخ كريم».
فما خيب ظنهم وهو على خلق عظيم صلى الله عليه وسلم، فرد عليهم بقوله الذي احتفظ به التاريخ، ورضيه الله فوق سبع سموات، ورضيه الناس في كل مكان وزمان: «اذهبوا فأنتم الطلقاء»، وهم الذين قاتلوه وأخرجوه من داره وأهله يهيم بين كهوف الجبال، إلى أن أبلغه ربه تعالى مأمنه، ومكّن له دينه وأظهره على الدين كله، وما تزال دعواه تتردد في الآفاق، وتخفق بها القلوب المؤمنة في مشارق الأرض ومغاربها. كعب بن زهير سجل هذا شعراً، واحتفى به، وتشفّع قائلاً:
إنَّ الرسولَ لنور يُستضاءُ بِهِ
مُهَنَّدٌ مِن سُيوفِ اللهِ مَسلولُ
في فِتيةٍ مِن قُريشٍ قالَ قَائِلُهُم
ببَطْنِ مَكَّةَ لَمَّا أَسْلَمُوا زُولُوا
ولكن أظن أن من أعجب ما قال كعب في امتداح خصال محمد، صلى الله عليه وسلم، وأصحابه هو أنهم قوم:
لا يَفرَحونَ إذا نَالَتْ رِماحُهمُ
قومًا وليسوا مَجَازِيعًا إذا نِيلُوا
تخيل هذا الكلام!!.

************************************************************
تراث
المطبخ الليبي

المطبخ الليبي هو تقاليد الطبخ و ممارسات وأطعمة وأطباق بمرتبطة بليبيا. وهو جزء من المطابخ المتوسطية التي تتشابه في الباستا والعبمبر والعديد من المأكولات البحرية. أما المطبخ الليبي في الجنوب فيعتمد بشكل أكثر على الفواكه والخضروات التي تشمل التين والتمر والبرتقال والمشمش والزيتون.
الأطعمة الشائعة والأطباق

شكشوكة بالبيض

البازين هو طعام ليبي شائع مصنوع من دقيق الشعير وقليل من الدقيق العادي , شكلت بشكل قبة مدورة على النحو السلس و توضع في منتصف الطبق , و توضع حول القبة صلصة بالبصل المفروم ولحم الضأن والكركم والملح والفلفل الحريف والفلفل الأسود والحبة والفلفل الأحمر الحلو ومعجون الطماطم ويمكن أيضاً أن تضاف البطاطا وأيضاً يتم غلي البيض و ترتيبه حول الطبق , وغالبا ما يتم تقديم الطبق مع الفلفل و الليمون .
البطاطا المبطنة هو طبق شعبي و يتكون من قطع البطاطا المقلية المليئة باللحم المفروم المتبل و مغطاة بالبيض و فتات الخبز .
بعض الأطعمة الشائعة الأخري :
    عصيدة هو طبق عربي يتكون من دقيق القمح مطبوخ بالماء , وأحياناً يضاف إليها الزبدة أو العسل
    الخبز

    كُسْكْسِي طبق مشهور في شمال أفريقيا ويصنع من السميد

    غريبة كعك الزبدة
    هريسة هي صلصة الفلفل الحار وتعتبر أكلة شائعة في شمال أفريقيا , ومن مكوناتها فلفل حار وتوابل مثل معجون الثوم والكزبرة ومسحوق الفلفل الحار الأحمر و كمون و زيت الزيتون
    شربة نوع من الحساء و تحتوي علي لحم وخضار ونعناع ومعجون الطماطم
    مقروض هو كعك مليء من المنتصف بعجين التمر. وعادة ما تنقش من الأعلي.
    مهلبية
    القرقوش من اللحم وعادة ما يكون من لحم حيوان بالغ
    رُب هو سائل سميك ولونه بني غامق. وهو شراب حلو جداًَ ومستخرج من التمر أو الخروب والتي تستعمل علي نطاق واسع في ليبيا , وتقدم عادة مع العصيدة.
    شكشوكة تعتبر وجبة الإفطار التقليدية في ليبيا
    طاجين

    عصبان النقانق التقليدية في ليبيا
مشروبات
الشاي الليبي هو مشروب كثيف يقدم في كوب صغير وغالباً ما يكون مصحوباً بالفول السوداني أو اللوز المحمص ويشتهر بوجود الرغوة في أعلى الكوب. ويسمى (شاهي العيلة) بمعنى العائلة نظرا لاعتباره طقسا تتجمع فيه العائلة لتناوله. القهوة العربية أو ما يعرف عالميا بالقهوة التركية وتعرف في ليبيا بالقهوة العربية نسبة لأصلها العربي وتقدم مع الحلويات المحلية وأشهرها المقروض والغريبة. وأيضاً تستهلك المشروبات الغازية. الشاي بالنعناع هو أيضاً مشروب شعبي، اضافة لمشروبات محلية أخرى مثل اللاقبي.
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9964
نقاط : 28576
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انوار رمضان1438هـ

مُساهمة من طرف صريح في الأربعاء 7 يونيو - 13:26

كل عام وانتم بخير و مضان كريم . واسال الله ان يفرج على بلادنا ويرحم شهدائنا

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
دع الأيام تفعل ما تشاء وطب نفسا إذا حكم القضــــــاء ******** ولا تجزع لحادثة الليالي فما لحوادث الدنيا بقــــــاء
وكن رجلا على الأهوال جلدا وشيمتك السماحة و الوفــاء **** و إن كثرت عيوبك في البرايا وسرك أن يكون له غطـــاء
تستر بالسخاء فكل عيــــــب يغطيه كما قيــل السخــــاء ******** ولا تر للأعادي قط ذلا فإن شماتـــة الأعداء بـــــــلاء
ولا ترج السماحة من بخيل فما في النار للظمآن مــاء ******** و رزقك ليس ينقصه التأني وليس يزيد في الرزق العناء
ولا حزن يدوم  ولا سرور ولا بؤس عليك ولا رخاء ******** إذا ما كنت ذا قلب قنوع فأنت ومالك الدنيا ســــواء
ومن نزلت بساحته المنايا فلا أرض تقيه ولا سماء ******** و أرض الله واسعة ولكن إذا نزل القضاء ضاق الفضاء
دع الأيام تغدر كل حين فما يغني عن الموت الــدواء
avatar
صريح
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5043
نقاط : 18343
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
. :
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا: صريح

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انوار رمضان1438هـ

مُساهمة من طرف صريح في الأربعاء 7 يونيو - 13:27

بارك الله فيك اخي الشابي على مجهودك اسال الله ان يحفظك ويرعاك

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
دع الأيام تفعل ما تشاء وطب نفسا إذا حكم القضــــــاء ******** ولا تجزع لحادثة الليالي فما لحوادث الدنيا بقــــــاء
وكن رجلا على الأهوال جلدا وشيمتك السماحة و الوفــاء **** و إن كثرت عيوبك في البرايا وسرك أن يكون له غطـــاء
تستر بالسخاء فكل عيــــــب يغطيه كما قيــل السخــــاء ******** ولا تر للأعادي قط ذلا فإن شماتـــة الأعداء بـــــــلاء
ولا ترج السماحة من بخيل فما في النار للظمآن مــاء ******** و رزقك ليس ينقصه التأني وليس يزيد في الرزق العناء
ولا حزن يدوم  ولا سرور ولا بؤس عليك ولا رخاء ******** إذا ما كنت ذا قلب قنوع فأنت ومالك الدنيا ســــواء
ومن نزلت بساحته المنايا فلا أرض تقيه ولا سماء ******** و أرض الله واسعة ولكن إذا نزل القضاء ضاق الفضاء
دع الأيام تغدر كل حين فما يغني عن الموت الــدواء
avatar
صريح
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5043
نقاط : 18343
تاريخ التسجيل : 17/04/2011
. :
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا: صريح

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انوار رمضان1438هـ

مُساهمة من طرف الشابي في الخميس 8 يونيو - 12:52


13 رمضان 1438
دعاء
عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:
" اللَّهُمَّ طَهِّرْنِي فِيهِ مِنَ الدَّنَسِ وَ الْأَقْذَارِ، وَ صَبِّرْنِي عَلَى كَائِنَاتِ الْأَقْدَارِ، وَ وَفِّقْنِي لِلتُّقَى وَ صُحْبَةِ الْأَبْرَارِ، بِعَوْنِكَ يَا قُرَّةَ عَيْنِ الْمَسَاكِينِ".
****************************************************************************
مسائل في الدعاء القرآني (1)
صيغ الدعاء القرآني

أشهر الصيغ القرآنية في الدعاء وأكثرها (ربنا) للجمع وردت في قرابة (70) موضعا، و(رب) وردت في أكثر من (مئة) موضع للمفرد.
وجاء الدعاء بصيغة (اللهم) في أربعة مواضع فقط:
الأول والثاني: في سياق الأمر بهذه الصيغة؛ وذلك في قوله تعالى [قُلِ اللهُمَّ مَالِكَ المُلْكِ تُؤْتِي المُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ المُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ] {آل عمران:26} وقوله تعالى [قُلِ اللهُمَّ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ عَالِمَ الغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِي مَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ] {الزُّمر:46}.
الثالث: في الإخبار عن دعاء المشركين يوم بدر، قال تعالى [وَإِذْ قَالُوا اللهُمَّ إِنْ كَانَ هَذَا هُوَ الحَقَّ مِنْ عِنْدِكَ فَأَمْطِرْ عَلَيْنَا حِجَارَةً مِنَ السَّمَاءِ أَوِ ائْتِنَا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ] {الأنفال:32}.
الرابع: في الإخبار عن دعاء أهل الجنة قوله تعالى [دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللهُمَّ وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلَامٌ وَآَخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الحَمْدُ للهِ رَبِّ العَالَمِينَ] {يونس:10}
وجاء الجمع بين الصيغتين في موضع واحد، وهو قول الله تعالى [قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللهُمَّ رَبَّنَا أَنْزِلْ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيدًا لِأَوَّلِنَا وَآَخِرِنَا وَآَيَةً مِنْكَ وَارْزُقْنَا وَأَنْتَ خَيرُ الرَّازِقِينَ] {المائدة:114}.
وأما بقية الصيغ المتداولة عند الناس نحو: إلهنا، وسيدنا، ومولانا... فلم أعثر على شيء منها في القرآن الكريم.
ولذا استحب الإمام مالك رحمه الله تعالى أن يدعو بصيغة الربوبية؛ لأنها أكثر ما ورد في القرآن، فيقول الداعي أو الداعون (رب أو ربنا) عن ابن وهب قال: سئل مالك عن الداعي يقول: يا سيدي، فقال: يعجبني دعاء الأنبياء: ربنا. [الحلية: 6/320]. ونقل ابن تيمية عن مالك أنه قال: أكره للرجل أن يقول في دعائه: يا سيدي يا سيدي، يا حنان يا حنان ولكن يدعو بما دعت به الأنبياء؛ ربنا ربنا. نقله عنه العتبي في العتبية. [الفتاوى:10/285].
ووجَّه شيخ الإسلام ابن تيمية وابن القيم رحمها الله تعالى ذلك بأن الأليق في دعاء المسألة استخدام صيغة الربوبية، وفي دعاء الثناء استخدام صيغة الألوهية.
قال ابن تيمية:"الله" هو الإله المعبود فهذا الاسم أحق بالعبادة؛ ولهذا يقال: الله أكبر، الحمد لله، سبحان الله، لا إله إلا الله و"الرب" هو المربي الخالق الرازق الناصر الهادي وهذا الاسم أحق باسم الاستعانة والمسألة.[الفتاوى: 14/ 12-13].
وقال أيضا: فإذا سبق إلى قلب العبد قصد السؤال ناسب أن يسأله باسمه الرب. وإن سأله باسمه الله لتضمنه اسم الرب كان حسنا، وأما إذا سبق إلى قلبه قصد العبادة فاسم الله أولى بذلك. إذا بدأ بالثناء ذكر اسم الله، وإذا قصد الدعاء دعا باسم الرب. [الفتاوى: 10/ 286].
وقال ابن القيم: وتأمل كيف صدر الدعاء المتضمن للثناء والطلب بلفظة (اللهم) كما في سيد الاستغفار...وجاء الدعاء المجرد مصدرا بلفظ الرب نحو قول المؤمنين: {رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا}...وسر ذلك: أن الله تعالى يسأل بربوبيته المتضمنة قدرته وإحسانه وتربيته عبده وإصلاح أمره، ويثنى عليه بإلهيته المتضمنة إثبات ما يجب له من الصفات العلى والأسماء الحسنى، وتدبر طريقة القرآن تجدها كما ذكرت لك. [بدائع الفوائد: 2/193-194].
فالإمام مالك رحمه الله تعالى يرى أن الدعاء بلفظ الربوبية (رب، ربنا) دعاء الأنبياء فأعجبه، وكره غيره، وفسر ابن تيمية وابن القيم أن ذلك أليق بدعاء المسألة، كما أن الأليق بدعاء الثناء أن يكون بلفظ الألوهية (اللهم)، وأكدا ذلك في مواضع من كتبهم.
قلت: ما قرره الأئمة الأجلاء فائق من جهة المعنى، ولكنه يحتاج إلى مزيد نظر وتحقيق، فالظاهر أن الغالب على الدعاء الوارد في القرآن أن يكون بلفظ الربوبية ولو كان فيه ثناء على الله تعالى، وأغلبه دعاء الأنبياء عليهم السلام، وإلا ففي القرآن دعاء الملائكة، ودعاء الصالحين، وكله بلفظ الربوبية سواء اقتصر على مسألة أو سبق بثناء قبلها، ففي دعاء الملائكة [رَبَّنَا وَسِعْتَ كُلَّ شَيْءٍ رَحْمَةً وَعِلْمًا فَاغْفِرْ لِلَّذِينَ تَابُوا وَاتَّبَعُوا سَبِيلَكَ وَقِهِمْ عَذَابَ الجَحِيمِ] {غافر:7}. وفي دعاء أولي الألباب [رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ] {آل عمران:191} فهذه مسائل سُبقت بثناء على الله تعالى، ومع ذلك كانت صيغة الدعاء فيها بلفظ الربوبية لا بلفظ الألوهية.
والسنة على العكس من ذلك فالغالب في أدعيتها أن تكون بلفظ الألوهية سواء كانت ثناء أم مسائل، وسواء كان دعاء أنبياء أم ملائكة أم صالحين:
ففي مسائل الأنبياء عليهم السلام دعوة الخليل لما زار أهل إسماعيل في مكة قَالَ:«اللَّهُمَّ بَارِكْ لَهُمْ فِي اللَّحْمِ وَالمَاءِ» [رواه البخاري: 3364].
وفي مسائل الملائكة قول النَّبِيّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:"مَا مِنْ يَوْمٍ يُصْبِحُ العِبَادُ فِيهِ، إِلَّا مَلَكَانِ يَنْزِلاَنِ، فَيَقُولُ أَحَدُهُمَا: اللَّهُمَّ أَعْطِ مُنْفِقًا خَلَفًا، وَيَقُولُ الآخَرُ: اللَّهُمَّ أَعْطِ مُمْسِكًا تَلَفًا " [رواه مسلم: 1442]. ودعاؤهم لمن جلس في المسجد اللهم اغفر له اللهم ارحمه.
وفي دعاء الصالحين دعاء الثلاثة أصحاب الغار فإن كل واحد منهم سأل الله تعالى بعمل صالح وصدر سؤاله ب (اللهم) [رواه البخاري: 2215، ومسلم: 2743].
وفي دعاء الثناء على الله تعالى قبل المسألة حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم «اللهُمَّ رَبَّ السَّمَاوَاتِ وَرَبَّ الْأَرْضِ وَرَبَّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ، رَبَّنَا وَرَبَّ كُلِّ شَيْءٍ، فَالِقَ الْحَبِّ وَالنَّوَى، وَمُنْزِلَ التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ وَالْفُرْقَانِ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ كُلِّ شَيْءٍ أَنْتَ آخِذٌ بِنَاصِيَتِهِ، اللهُمَّ أَنْتَ الْأَوَّلُ فَلَيْسَ قَبْلَكَ شَيْءٌ، وَأَنْتَ الْآخِرُ فَلَيْسَ بَعْدَكَ شَيْءٌ، وَأَنْتَ الظَّاهِرُ فَلَيْسَ فَوْقَكَ شَيْءٌ، وَأَنْتَ الْبَاطِنُ فَلَيْسَ دُونَكَ شَيْءٌ، اقْضِ عَنَّا الدَّيْنَ، وَأَغْنِنَا مِنَ الْفَقْرِ» [رواه مسلم: 2713].
وأدعية المسألة المجردة بلا ثناء أيضا جاءت في السنة بلفظ الألوهية سواء كانت مؤقتة كأدعية الخلاء والجماع والطعام والشراب ودخول المسجد والخروج منه ونحوها، أم كانت دعوات لأشخاص كدعوته صلى الله عليه وسلم لأنس وابن عباس وحسان رضي الله عنهم، أو دعوته على أناس كدعوته على نفر من كفار مكة، وعلى رعل وذكوان وعصية، أو كانت دعوات مطلقة وهي كثيرة جدا، وكل ما وقفت عليه منها في الصحيحين فهي بلفظ الألوهية.
وهذا يدل على أغلبية الدعاء بلفظ الربوبية في القرآن حتى أشبه أن يكون مختصا به، وعلى أغلبية الدعاء بلفظ الألوهية في السنة حتى كان مختصا بها، وليس لأجل أنه دعاء الأنبياء عليهم السلام كما قال الإمام مالك رحمه الله تعالى؛ لأن غالب دعاء النبي عليه الصلاة والسلام بلفظ الألوهية، بينما دعاء الرسل غيره مما جاء في القرآن بلفظ الربوبية، وليس التفريق بينهما لأجل الاختلاف بين دعاء المسألة والطلب كما قرره الإمامان ابن تيمية وابن القيم، فلعل ذلك لأجل النظم القرآني وبلاغته أو غير ذلك.
وعليه فلو دعا ب (رب أو ربنا) فهو دعا بالصيغة الأغلب في القرآن، ولو دعا ب (اللهم) فهو دعاء بالصيغة الأغلب في السنة، ولو جمع بينهما فقال (اللهم ربنا) فقد ورد الجمع بينهما في القرآن في دعاء عيسى عليه السلام، وورد في السنة من دعاء النبي عليه الصلاة والسلام في الصلاة وخارجها؛ كما في الصحيحين وغيرهما، ولا فرق في ذلك بين دعاء المسألة والثناء، والله تعالى أعلم.
****************************************************************************
رمضان الخير.. أبشروا بالعفو والمغفرة
بقلم: أحمد الحداد
رمضان شهر العفو والمغفرة، وبين العفو والمغفرة مناسبة، وهي نجاة المسيء مما اقترفه من إساءة في حق سيده وولي أمره، إلا أن العفو يقتضي: ترك العقاب على الذنب، والمغفرة: تغطية الذنب بإيجاب المثوبة.
وهذا لا يكون إلا من الرحمن الرحيم سبحانه وتعالى الذي يتحنَّن على عباده بالعفو عنهم، ثم يبدل سيئاتهم حسنات، وذلك حينما يتعرفون عليه بحسن العبودية، واستشعار الذنوب، وحسن الظن بالرب سبحانه، وأعظم مناسبة لأن يكون العبد كذلك هو هذا الشهر الكريم الذي يتجلَّى فيه الحق سبحانه وتعالى على عباده من أول ليلة فيه، حيث تفتح أبواب الجنان، وتغلق أبواب النيران، وتتزين الجنة بأمر الله تعالى ويقول لها: «يوشك عبادي الصالحون أن يُلقوا عنهم المؤونة والأذى، ويصيروا إليك، ويغفر لهم في آخر ليلة».
بل إن لله في كل ليلة من هذا الشهر شأنا عظيما من العتق من النار كما ورد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم:«إذا كان أول ليلة من رمضان فتحت أبواب الجنان كلها، لا يغلق منها باب واحد، الشهر كله، وغلقت أبواب النيران، فلم يفتح منها باب واحد، الشهر كله، وغُلَّت عُتاة الشياطين، ونادى منادٍ في السماء الدنيا كل ليلة إلى انفجار الصبح: يا باغي الخير هلُمَّ، ويا باغي الشر انتهِ، هل من مستغفر فيغفر له، هل من تائب فيتاب عليه، هل من سائل فيعطى سؤله، هل من داعٍ فيستجاب له، ولله عز وجل عند وقت فطر كل ليلة عتقاء يعتقون من النار».
وفي حديث ابن مسعود رضي الله عنه مثله وزاد «ولله عند كل فطر من شهر رمضان كل ليلة عتقاء من النار ستون ألفا، فإذا كان يوم الفطر أعتق مثل ما أعتق في جميع الشهر ثلاثين مرة، ستين ألفا ستين ألفا».
وما هذا التجلي الإلهي على عباده إلا لأنهم تعرفوا عليه، واعترفوا بذنوبهم بين يديه، واستغفروه وأنابوا إليه، فأقبل عليهم بالعفو والمغفرة، بل وتبديل سيئاتهم حسنات، كما قال سبحانه: {إِلَّا مَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا وَمَنْ تَابَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَابًا} لأنه سبحانهم غني عن العاملين، فهو لا يريد أن يعذبهم لو أنهم تعرضوا لرحمته سبحانه كما قال جل شأنه {مَا يَفْعَلُ اللَّهُ بِعَذَابِكُمْ إِنْ شَكَرْتُمْ وَآمَنْتُمْ وَكَانَ اللَّهُ شَاكِرًا عَلِيمًا} وقال جل شأنه: {وَاللَّهُ يُرِيدُ أَنْ يَتُوبَ عَلَيْكُمْ}.
ولذلك هو يفتح أبواب التوبة لعباده في الليل والنهار، والسراء والضراء، ما لم تبلغ الروح الحلقوم، أو تطلع الشمس من مغربها، كما قال سبحانه: {قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِنْ رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ} فهو ينادي المسرفين الذين أهلكوا أنفسهم بالمعاصي، ليُقبلوا عليه، كما روى مسلم عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يقول الله عز وجل: من جاء بالحسنة فله عشر أمثالها وأزيدُ، ومن جاء بالسيئة فجزاؤه سيئة مثلها أو أغفر، ومن تقرب مني شبرا تقربت منه ذراعا، ومن تقرب مني ذراعا تقربت منه باعا، ومن أتاني يمشي أتيته هرولة، ومن لقيني بقُراب الأرض خطيئة لا يشرك بي شيئا لقيته بمثلها مغفرة».
فهذا هو كرم الرب الرحيم سبحانه وتعالى، فعلى المرء المسلم أن يقبل على الله تعالى في شهر التوبة والمغفرة؛ لأنه إن خرج هذا الشهر ولم يحظ بمغفرة الله فإنه يكون من الخاسرين كما روى أنس رضي الله عنه أنه صلى الله عليه وسلم قال: «رغم أنف امرئ أدرك رمضان لم يغفر له».
وهذه كناية عن خيبته وخسرانه، حيث لم ينتهز فرصة الإقبال على الله فلم يحظ بمغفرة الله تعالى.
وقد كان صلى الله عليه وسلم الله يقول: «الصلوات الخمس، والجمعة إلى الجمعة، ورمضان إلى رمضان، مكفرات ما بينهنَّ إذا اجتنب الكبائر».
وإنما يكون رمضان مكفرا إن صامه وقامه إيمانا واحتسابا كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من صام رمضان، إيمانا واحتسابا، غفر له ما تقدم من ذنبه».

****************************************************************************
علماء الإسلام
الزهراوي.. «أبو الجراحة» وموسوعة علوم الطب
«ماذا بوسع الأطباء أن يحققوا بآلاتهم؟! إن وظيفتهم تسبب الآلام»، تصوِّر لنا هذه الكلمة التي صرخ بها البطريرك غريغوريوس التوري (540-594م) غيظاً واحتقاراً للأطباء في أوروبا في القرن السادس الميلادي، الذين كانوا يتلاعبون بالمباضع الحادة والإبر الدقيقة بلا احتياط ولا دقة، دافعين مرضاهم إلى أهوال الموت، كما تكشف لنا قيمة ما قدَّمته الحضارة العربية الإسلامية من جهد علمي أضاء السبيل أمام البشرية كافة.
في كتاب «التصريف لمن عجز عن التأليف»، وضع الطبيب العربي المسلم خلف بن عباس الزهراوي (325-427هـ) الأساس الذي قام عليه علم الجراحة، واصفاً ببراعة من خلال ثلاثين مقالة عمليات جراحة الفم والأسنان والولادة وربط الأوعية الدموية واستخراج الحصى من المثانة وغيرها، وموضحاً بالرسم أشكال أكثر من مئتي آلة جراحية واستعمالاتها، مثل: جفت الولادة والحقنتين العادية والشرجية وملاعق فحص الفم واللسان وكلاليب خلع الأسنان والمشارط، لتكون موسوعته هذه المصدر الذي استقى منه الجراحون الأوروبيون علمهم في القرنين السادس عشر والسابع عشر الميلاديين، بعدما ترجموها إلى اللاتينية مرات عدة.
العالِم القرطبي
يُلقب الزهراوي أيضاً بالأنصاري نسبةً إلى أجداده الأنصار، ويسميه الغربيون: البوقاسيس «Albucasis» المحرفة من كنيته أبي القاسم، وينتسب إلى مدينة الزهراء، إحدى ضواحي قرطبة ومسقط رأسه في الأندلس، حيث كانت الجراحة فيها -وفقاً للطبيب الإنجليزي دونالد كامبل- تتمتع بسمعة أعظم من سمعتها في باريس أو لندن أو أدنبره، وكان ممارسو مهنة الجراحة هناك يُمنحون لقب طبيب جراح، بينما يُعرفون في أوروبا بلقب حلاق جراح، وفي هذا الجو العلمي نشأ الزهراوي ودرس العلوم الشرعية والطب والصيدلة، واطلع على منجزات من سبقه من الأطباء، والتحق بالعمل في مستشفى قرطبة، وعندما نبغ تدرج في اعتلاء أكبر المناصب الطبية، حتى أصبح طبيب الحكم الثاني، الذي كان عصره يزدهي بألق حضاري وتقدم علمي في مختلف الفنون والآداب.
تفرد
إن نظرة فاحصة في إسهامات الزهراوي تُثبت استحقاقه لقب «أبو الجراحة»، وتُبين دوره في تمهيد الطريق أمام الأطباء من بعده، فكان أوَّل من شرح عملية سلِّ العروق لعلاج دوالي الساق، وعملية القسطرة التي ابتكر أدواتها، وأجرى عمليات صعبة أحجم عن إجرائها الأطباء قبله، منها شق القصبة الهوائية، ومعالجة انسداد فتحة البول عند الأطفال حديثي الولادة، ومعالجة التهاب المفاصل، وإزالة الدم من تجويف الصدر، واستخراج جذور الأضراس، وعلاج كسور الفكَّين، وتقويم الأسنان، إضافة إلى عملية الولادة الحوضية التي سبق بها الدكتور فالشر بنحو تسعمئة سنة، كما عرف الأورام السرطانية وكتب عنها حقائق علمية مهمة، ومارس الملاحظة السريرية، متفقداً مرضاه بانتظام مع دراسة مراحل تطور المرض.
بعد إنساني
وفي علم الصيدلة، حضَّر الزهراوي العديد من الأدوية باستخدام تقنيتي التسامي والتقطير، شارحاً كيفية تركيب عينات من الوصفات الطبية، ومتحدثاً عن الأدوية المفردة النافعة من السموم والأدوية المسهلة والمدرَّة للبول وأدوية القلب.
يقول الزهراوي مخاطباً تلاميذه: «ينبغي لكم أن تعلموا أن العمل باليد ينقسم قسمين: عمل تصحبه السلامة، وعمل يكون معه العطب في أكثر الحالات»، فهو ينتهج في إجراء الجراحة أسلوباً علمياً صارماً يعتمد على التريُّث والحزم والحيطة والرفق، متحلياً بالإخلاص وتنزيه النفس عما يُدخل الشبهة في الدين، ومدركاً البعد الإنساني في مهنته، التي ورد عنه أنه كان يخصص نصف نهاره لممارستها بلا مقابل مبتغياً وجه الله تعالى.
إبراهيم بن محمد الحقيل
****************************************************************************
تراث
امثال شعبية ليبية
* يا سعد من قال أمي .. وقالت نعم وجاوباته .. تاريتها الأم جنة .. ياتعس من فارقاته .
* كل حد وسعده .. حتى البرم ، وحدة تطبخ في السفناري ، وحدة تطبخ في اللحم .
* مدام ولدي حي يا سعدودي .. نوار قبرعون فوق خدودي .
* الشوارب تبوس .. والقلب فيه السوس .
* الفار الزرباز من سعد القطوس .
* اللي واخذ على طعامك ، وين يشبحك يجوع .
* صامت قليل الملح ما يتعدّى .. برّك احدانا ناقته وتغذّى .
* ما يحبّها شبح .... جابوهلّه عروس .
* في اللبس زوجة من ... وفي الشرف بنت من .
* كل شئ دواه الصبر ، إلا قلّت الصبر ماليهاش دواء .
* اللي ضرباته أمه راحت فيه .
* مشيت للبحر نشكي من كبر هبالي .. حتى البحر وخّر ووجعه حالي .
* غايضه واسمع مافي قلبه .
* كل شئ تلقاه في السوق ، كان أمك وبوك .
* اللي يحب روحه ، يقعد بروحه .
* شرْقه بريقك ، توّريك عدوّك من صديقك
طباخ طباخ تاتم بن تاتم لباس الخاتم طويل بلا غلالحاس القصعة قتال القمله ياراعى وين جدياتك ياراعى وين جديات
مكتوب ع وراق التفاح رزق الشاقي ياخده المرتاح
الى مايبكي خانقاته العبرة
عين تضحك وعين تبكي
يمين البكوش في صدره
الليل بوديناته والنهار بعويناته
الفم المسكر ماتخش له دبانه
كل جرح يبرا الاجرحك يالسان
البحر فيه كلب
أمش يالول جاك التالي
مااعطب من الثوم الاالكرات
مشكاي أطرش ومتشرب ريح
يامبركك يامرت بوي لوله تضربني وتعطيني ناكل
وجه تعرفة خير من وجه ماتعرفاش
الى يديره الذيب مايكرهها الكلب
يجينا قرطاس ينبت شوشة
الي يقول الحق راسه ينشق
كلام الحق وجاع
الحوش لبونا والناس بيطردونا
في ركني ويعاركني
واحد فقره محاديه وواحد سعده يخدم عليه
واحد زلته مغفوره وواحد زلته فوق النخل منشورة
الى خاف سلم
الملدوغ يتخايل الحبل
الى مات مات على روحه
احييني اليوم واقتلني غدوه
ياروحي ما دونك روح
كل واحد علي روحه
اخطى راسي وقص
الى ماهي فيك ماتعيرك
امش صحيح ولاتعتر لاتطيح
كل حي من صندوقه يلبس
ماحي مات علي ميت
الاصحاب ولت معارف
الى مايدير خير مايجيه شر
ماعين تعلا على حاجبها
المحتاج يقول للكلب ياسيدي
ايش بيقول الميت قدام غساله
تعاركت الام وبنتها فرح العدو من هباله
الي ليك ليك يمضغك ولا يعديك
الي انت منه لاغنانن عنه
البحر ماتعومش فيه بروحك
رزق خوه عند خوه
النعجة الطائشة من سعد الذيب
الى يقول كلام يرعاه
الكلمة زي الروح لوخرجت ماعادش تولي
من كبر هده مات بوه قبل جده
أكبر منك بليلة يغلبك بكل حيله
صاحب بوك خير من صاحبك
الي مايعرف بوك ينعل جدك
كلمة امي كيف العسل في فمي
ان كبر ولدك خاويه
الي تحساب موسى طلع فرعون
رقدة أهل الكهف
عليك الآمان وخاتم سيدنا سليمان
الضرب للمحاميد والثنى لغومة
كل شاه امعلقة من كراعها
الي أوله شرط اعقابة سلامة
قطعنا البحر يابال البحيرة
الى مايحك جلده بيده م يحكهوله عبيده
الثمر ما يجيبنه مراسيل
مشينا الواجد يابال الشوي
الي ما يأكل بيده مايشبع
صحح ابدانك وادهب شيطانك
تعشى وتمشى
الصابر معاه الله
لاتجاور نسيبك ولاتامن طليبك
دير مايدير جارك والاحول باب دارك
رفقة الثور للجمل
الوجه الى تعرفه خير من الوجه الى ماتعرفاش
الذوقة اتدير الصاحب والي مايدوق مايدير اصحاب
صاحبك بختك
يازين ميعاد لحباب
الصاحب الي ماتستفاد منه العدو خيرمنه
********************************
زاويـــــــــــــــــــــــــــــة بوماضـــــــــــــى ككلة

*******************************
خبزة الجمر
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9964
نقاط : 28576
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انوار رمضان1438هـ

مُساهمة من طرف الشابي في الجمعة 9 يونيو - 16:02

14 رمضان 1438
دعاء
عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:

" اللَّهُمَّ لَا تُؤَاخِذْنِي فِيهِ بِالْعَثَرَاتِ، وَ أَقِلْنِي فِيهِ مِنَ الْخَطَايَا وَ الْهَفَوَاتِ، وَ لَا تَجْعَلْنِي غَرَضاً لِلْبَلَايَا وَ الْآفَاتِ، بِعِزِّكَ يَا عِزَّ الْمُسْلِمِينَ".
*************************************************
لماذا تكفل الله وحده بمعاقبة المستهزئين، ولم يأمر المسلمين بمحاكمتهم ومعاقبهم؟
الاستهزاء المقصود في هذه المقالة هو الاستهزاء بالدين، فهو يشمل كلَّ قولٍ أو فعلٍ، يدل على الطعن أو التنقص أو الاستخفاف، من الله تعالى، أو آياته، أو رسله.
لا شك في كفر المستهزئين بدين الله تعالى، فهو يقين، ومصيرهم يوم القيامة هو الجحيم، ان لم يتوبوا، فالله تعالى حسم أمرهم في عدة آيات من التنزيل الحكيم، ومن يجادل فيه فهو حتما من الظالمين. الا أن هذا المقال يبحث عن الحكم الدنيوي في المستهزئين بالدين، هل أمر الله تعالى بمعاقبتهم أم فوضه اليه سبحانه ليوم الحساب؟
حكم المستهزئين في واقع الأمة الإسلامية العَصريّ
شُهر في الأُمّة الإسلامية العَصريّة، أن الحكم الدنيوي على المستهزئ بدين الله ورسله، هو القتل حتى ولو تاب، مع الاختلاف في حكم ساب الله تعالى، وحكم ساب رسول الله، عليه الصلاة والسلام. فأدعوا أن ساب الله تعالى لا يقتل إن تاب، أما ساب رسوله، يقتل ولو تاب.
درست وبحثت عن مصدر هذا الحكم، فلم أجد، لا في كتاب الله تعالى ولا فيما تواتر عن رسوله الكريم، أثر لهذا الحكم!
كل ما وجدته في هذا الأمر، هو أقوال العباد الذين ابتدعوا هذا الحكم، وكل أدلتهم تعتمد على استنباط هذا الحكم من كتب التاريخ والسير والمغازي، وكما هو معلوم فهذه الكتب محشوة بأحاديث موضوعة، وقصص مخلوقة، لا قيمة لها في دين الله. ولا أدري لماذا ترك بعض العلماء المشهورين الاعتماد على كتاب الله وما تواتر من سنة رسوله، ولجئوا لكتب التراث لاستنباط حكم يخالف ما جاء واضح وبيّن في كتاب الله تعالى؟
حكم المستهزئين بالدين في الاسلام
حكم المستهزئين بالله تعالى وآياته ورسله، جاء صريحا، بيّن، وواضح، في كتاب الله العزيز الحكيم، يقول تعالى:
{وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِثْلُهُمْ إِنَّ اللهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا (140) الَّذِينَ يَتَرَبَّصُونَ بِكُمْ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ فَتْحٌ مِنَ اللهِ قَالُوا أَلَمْ نَكُنْ مَعَكُمْ وَإِنْ كَانَ لِلْكَافِرِينَ نَصِيبٌ قَالُوا أَلَمْ نَسْتَحْوِذْ عَلَيْكُمْ وَنَمْنَعْكُمْ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ فَاللهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَنْ يَجْعَلَ اللهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلًا (141)} (سورة النساء 140 - 141)
فواجب المسلم إذا سمع استهزاء بدينه: ... إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا، أن يطبق ما أمر الله تعالى به: ... فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ.
لم يقل أوقفوهم عن استهزائيهم، أو أضربوهم، أو اقتلوهم، ... بل أمر بعدم الاستماع لاستهزائيهم، ومهاجرة مجلسهم حتى يخوضوا في حديث غيره.
الغريب والعجيب، أن الله سبحانه وتعالى لم يكلف أحدا بمعاقبتهم أو ردعهم، وفوض معاقبتهم اليه وحده سبحانه، فقال في نفس الآية من سورة النساء: ... إِنَّ اللهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا، وبعدها: ... فَاللهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ....
فالله وحده سبحانه وتعالى، هو الذي يحكم بينهم ... يوم القيامة، وليس في الدنيا، فالله تعالى هو الذي يحكم في هذه القضية وحده، ولم يأمر أحد من خلقه بمحاكمتهم ولا بمعاقبتهم، لأنه وحده سبحانه تكفل بمعاقبتهم يوم القيامة (فَاللهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ).
هذا ما أمر الله تعالى، وهو واضح بيِّن، ولا خلاف فيه في كل الكتاب المجيد، بل يُدعّم الله تعالى هذا المنهج، ويؤكد هذا الحكم، في عدة آياته، فيحرم على المسلمين أن يسبوا آلهة المشركين، فقال جل وعلا:
{وَلَا تَسُبُّوا الَّذِينَ يَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللهِ فَيَسُبُّوا اللهَ عَدْوًا بِغَيْرِ عِلْمٍ كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ مَرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُمْ بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} (سورة الأَنعام 108).
وحذّر رسوله الكريم، إذا رأى الذين يخوضون في آيات الله، أي يتكلمون فيها بالتكذيب والباطل والاستهزاء، بأن لا يهتم بهم وأن يدعهم ولا يقعد معهم حتى يخوضوا في حديث مغاير له:
{وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنْسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلَا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ} (سورة الأَنعام 68)
كذلك، ممّا يؤيد هذه الحقيقة الربانية والقرآنية، قوله تعالى لرسوله الكريم:
 إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ - سورة الحجر 95
 وهذا تحذير له من أن يهتم بالمستهزئين ويكترث بأقوالهم وبغمزهم أو نحو ذلك من أساليب الاستهزاء أو السخرية، فهو سبحانه وتعالى يتكفل بهم، فيحفظه من أن ينال شر أو ضر، في شخصه الكريم، أو أتباعه أو دعوته.
كذلك حذر الله سبحانه أمة الإسلام، بأنهم سيسمعون أَذًى كثيرا من أهل الكتاب والمشركين، وانه ابتلاء، مثله مثل ابتلاء الأموال والأنفس، وان ذلك من سنة الله تعالى في خلقه، ليختبر صبر المتقين، لأن في المصائب اختبارا لمقدار الثبات على قدرة الله تعالى، وصدق وعده، والاطمئنان لحكمه، ولذاك قال بأنه من عزم الأمور:
{لَتُبْلَوُنَّ فِي أَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ وَلَتَسْمَعُنَّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلِكُمْ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا أَذًى كَثِيرًا وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ} (سورة آل عمران 186)
والأذى، هو الألم الخفيف الذي لا يبلغ حد الضر، والاستهزاء في الأخير ما هو الا قول أو فعل، يهدف الى الاستهانة، والتحقير، والتنبيه على العيوب والنّقائض على وجه يضحك منه، قد يؤذي من يسمعه، لكنه لا يضره، ولهذا قال الله تعالى:
{لَنْ يَضُرُّوكُمْ إِلَّا أَذًى وَإِنْ يُقَاتِلُوكُمْ يُوَلُّوكُمُ الْأَدْبَارَ ثُمَّ لَا يُنْصَرُونَ} (سورة آل عمران 111)
فواضح وبيّن، أن الله تعالى لم يأمر بمعاقبة المستهزئين وأخَّرَ جزائهم إلى يوم القيامة، ولو جاء في كتاب الله أو سنة رسوله أمر بمعاقبة المستهزئين دنيويا، لحصل تناقض واضطراب، فكيف يأمر سبحانه رسوله والمسلمين، بأن يعرضوا عن المستهزئين ولا يهتموا بأقوالهم وأفعالهم، وحرم القعود معهم حتى يخوضوا في حديث غيره، ثم يأمر بمعاقبتهم دنيويا؟
لماذا تكفل الله وحده بمعاقبة المستهزئين، ولم يأمر المسلمين بمحاكمتهم ومعاقبهم؟
الجواب عن هذا السؤال موجود في هذه الآيات:
{وَقَدْ نَزَّلَ عَلَيْكُمْ فِي الْكِتَابِ أَنْ إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ إِنَّكُمْ إِذًا مِثْلُهُمْ إِنَّ اللهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا (140) الَّذِينَ يَتَرَبَّصُونَ بِكُمْ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ فَتْحٌ مِنَ اللهِ قَالُوا أَلَمْ نَكُنْ مَعَكُمْ وَإِنْ كَانَ لِلْكَافِرِينَ نَصِيبٌ قَالُوا أَلَمْ نَسْتَحْوِذْ عَلَيْكُمْ وَنَمْنَعْكُمْ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ فَاللهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَنْ يَجْعَلَ اللهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلًا (141)} (سورة النساء 140 - 141)
جريمة الاستهزاء بالدين لا يمكن محاكمتها في الدنيا، لأن حكم البشر، مهم ما أُتي من عقل وحكمة وقوة، يعجز عن ان يحكم في قضية تخص الله تعالى وآياته ورسله؟
من المخلوق الذي يستطيع أن يتصدر محكمة ليفصل قضية، الجاني عليه هو الخالق سبحانه وتعالى، أو آياته، أو رسوله الكريم؟
بطبيعة الحال هذا مستحيل، لهذا قال الله تعالى: (... فَاللهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ...)، ومن يدعي أن يحكم دنياويا في هذه القضية، فهو إمّا مجنون، مختل العقل، وهذا رُفع عنه القلم، وإمّا كافر مشرك، لا يُقدر الله تعالى حقّ قَدْرِهِ، فيدعي أنه يمثل الله تعالى في الدنيا ليحكم بين المستهزئين والله تعالى! وإمّا منافق يتربص بالمؤمنين دوائر السوء، فينتهز عبث المستهزئين لبث الفتنة وإثارة العنف والهيجان داخل المجتمع، فيُحرّض المسلمين للانتقام من المستهزئين، ويُحّرض الكافرين للقصاص من المسلمين: (...الَّذِينَ يَتَرَبَّصُونَ بِكُمْ فَإِنْ كَانَ لَكُمْ فَتْحٌ مِنَ اللهِ قَالُوا أَلَمْ نَكُنْ مَعَكُمْ وَإِنْ كَانَ لِلْكَافِرِينَ نَصِيبٌ قَالُوا أَلَمْ نَسْتَحْوِذْ عَلَيْكُمْ وَنَمْنَعْكُمْ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ ...)، لهذا حسم الله تعالى، بحكمته، الفتنة من أصلها، وقطع حجة الكافرين من النيل من المؤمنين، فأمر عباده المسلمين بعدم الاهتمام بأقوال وأفعال المستهزئين بدينه، وان يهجروا مجالسهم حين يسمعون الاستهزاء: (... إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ ...)، لم يقل أوقفوهم عن مهاجمة دينكم، ولم يقل اقطعوا ألسنتهم أو احبسوهم أو اقتلوهم ولا حتى قال قاطعوهم، بل قال لا تقعدوا معهم في الجلسة التي فيها استهزاء بالدين، وبالتالي يجوز الجلوس معهم في جلسات أخرى لا يستهزؤون فيها بالدين: (... حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ)، وهذا دليل أن الله تعالى لم يأمر بمعاداتهم، لأنه أجاز مجالستهم إن كفوا عن استهزائهم، وبالتالي لا مشكلة في دين الله تعالى في وجود أراء و أفكار ضد الإسلام، لكنه حرّم على المسلمين مجالسة أصحاب هذا الفكر عندما يستهزأ بدينه الله، لأنه لو جلسوا معهم فسيتأثرون سلبيا في كل الأحوال، فإمّا يوافقون قول المستهزئين ويضحكون معهم، فيصبحون مثلهمِ، وهكذا يخسرون دنياهم وآخرتهم: (... إِنَّكُمْ إِذًا مِثْلُهُمْ إِنَّ اللهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا)، وإمّا لا يوافقون، فينددون ويهددون ويغضبون لدينهم، فتكون الفتنة التي يتربصها النافقون، فيستغلون ردة فعل المسلمين لتحريض الكافرين عليهم، فتقع المضرة على المؤمنين الأبرياء: (... فَاللهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَنْ يَجْعَلَ اللهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلًا)، لأن المسلمين اذا خالفوا أمر الله، فحاكموا المستهزئين ولم يفوضوا حكمهم لرب العالمين، فانه يرجع عليهم بالوبال والهلاك، فيجعل سبحانه، للكافرين على المؤمنين سبيلا. وإن أطاع المسلمين الله، فهجروا المستهزئين وفوضوا حكمهم لله تعالى، كما أمر، فالله ناصرهم مهما كانت قوة أعدائهم، ولهذا طمأن الله سبحانه، المؤمنين ووعدهم، ان استقاموا، بأن لا ينال الكافرون منهم منالا، فلا يجعل للكافرين على المؤمنين سبيلا.   
إذَاً، الحكمة الإلهية من عدم الاكتراث بأقوال المستهزئين بدين الله، هي: لكيلا يجعل الله تعالى، سبيل للكافرين لإيذاء المؤمنين. فلو قام أحد من المسلمين بمحاكمة ومعاقبة المستهزئين، فخالف أمر الله تعالى، فان وعد الله تعالى بأن لا يجعل للكافرين على المؤمنين سبيل، سينقلب أيضا، فيجعل للكافرين سبيل لإيذاء المؤمنين.
لهذا فوض الله تعالى محاكمة وعقاب المستهزئين إليه تعالى وحده يوم القيامة (فَاللهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ)، ولم يكلف أحد من خلقه أن يحاكم المستهزئين به، سبحانه عما يقولون، أو آياته، أو رسله،
المؤسف هو أن مسلمين العصر، جهلوا هذه حكمة البليغة، أو بالأحرى، تجاهلوها تمنيا وتكبرا على العالمين بأنهم مسلمين، رغم أنها واضحة جلية في آيات الله: {... إِذَا سَمِعْتُمْ آيَاتِ اللهِ يُكْفَرُ بِهَا وَيُسْتَهْزَأُ بِهَا فَلَا تَقْعُدُوا مَعَهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ ... (140) .... فَاللهُ يَحْكُمُ بَيْنَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَنْ يَجْعَلَ اللهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلًا (141)} (سورة النساء 140 - 141)
الاستهزاء بدين الله أو رسوله قد يؤذي المسلمين معنويا، ولكن هذا لا يضرهم جسديا ولا ماديا، فاذا ضعف المسلمين، لعدم قدرتهم في السيطرة على غضبهم أو لرغبتهم في معاقبة المستهزئين تمنيا على الله تعالى ورسوله الكريم، فيخالفون أمر الله تعالى بهجر المستهزئين وعدم الاكتراث بأقوالهم، فيقومون بفعل عكس ما أمر به، فيتصيـّدون كل مستهزئ بدين الله، وينشرون ويُروجون أقوالهم، ثم ينددون ويهددون، ويحرضون المسلمين  للانتقام من المستهزئين، فيدفع ذلك بالمتحمسين والمتعصبين منهم، الى قتل المستهزئين، فحينها يتحول كل المسلمين، مباشرة من مظلومين إلى معتدين ظالمين، لأن أي ردة فعل للانتقام من المستهزئين، ستكون دائما أعنف وأظلم من استهزائهم، فيكسب المستهزئين تعاطف الناس حولهم، ويتخذون هذا الظلم حجة لتشويه الاسلام، والإضرار بالمسلمين، قصاصا من الاعتداء الظالم الذي وقع عليهم.
وأحسن مثال على حكمة الله تعالى في هذا الموضوع، ما حدث في عملية الصحيفة الهزلية " شارلي أبدو " الفرنسية سنة 2015، حين قام شابين فرنسيين، ينتمون الى منظمة إسلامية متطرفة، بقتل 12 شخصا من بينهم 10 من رسام وعمال الصحيفة، وشرطيين ... بحجة الانتقام للرسول! ... وفرح العالم العربي الإسلامي بهذه العملية وخرجوا في الشوارع يكبرون ويهللون مبتهجين بالثأر لرسول الله، عليه الصلاة والسلام ... وثم بعد!؟
ماهي نتائج الانتقام من المستهزئين؟
كل النتائج كانت سلبية، رجعت بالسخط والوبال على الإسلام والمسلمين:
- خسرت صحيفة " شارلي أبدو " بعض رساميها، ولكناها ربحت عدة رسامين عالمين، التحقوا بالصحيفة للعمل تطوعا بدون أجر. كذلك، قبل الاعتداء الارهابي على " شارلي أبدو "، كانت هذه الصحيفة على أبواب افلاس، وبدأ مسؤولها يفكر بغلقها نهائيا، لكن بعد العملية الإرهابية، تحولت هذه المجلة الى أغنى وأشهر مجلة في العالم. كانت الصحيفة تبيع كل أسبوع أقل من 20 ألف نسخة قبل العملية الإرهابية، وبعدها، بلغ عدد بيع المجلة الى أكثر من 7 مليون نسخة! فأصبحت أغنى صحيفة إعلامية في العالم. وتأسست في كل البلدان الأوربية صحف هزلية بعدما أن كانت " شارلي أبدو "، الوحيدة في العالم في هذا الاختصاص، وجميعهم اليوم ينشرون الرسوم الكاريكاتورية المسيئة لجميع الأديان ويستهزئون خاصة بالإسلام وبالمسلمين.
- كان الحزب اليمني المتطرف، الذي يعادي أشدّ عداء، الإسلام والمسلمين، في المرتبة الثالثة بين جميع الأحزاب السياسية الفرنسية قيل العملية الإرهابية، وبعدها تحول الى المرتبة الأولى وحاز بأغلب الانتخابات البلدية الأخيرة في فرنسا، مع العلم أن من مشاريع وعهود برنامج الحزب اليمني المتطرف الفرنسي، للإنتخابات الرئاسية سنة 2017، هو طرد جميع المسلمين من فرنسا وتحويل مساجدهم لجمعيات خيرية لخدمة المحتاجين الفرنسين الأصل.
- إثر العملية الإرهابية على الصحيفة، انقلب الرأي العام الفرنسي من مساند ومؤيد لقضايا العرب المسلمين، الى معارض ومساند لأعدائهم. هذا في فرنسا، البلد الأوربي الأكثر تفهم للإسلام والمسلمين بحكم تاريخهم المشترك، أما في باقي البلدان الأوربية والأمريكية، فقد وحدت هذه العملية الإرهابية جميع حكوماتهم ومجتمعاتهم على كره الإسلام ومعاداة المسلمين، بدون أي استثناء.
- فرنسا تحتوي على أكبر جالية مسلمة في أوروبا، إذ يبلغ تعدادها نحو خمسة ملايين نسمة (حوالي 7,5 بالمئة من مجموع السكان). بعد العملية الإرهابية، أصبح كل مسلم يعيش في فرنسا محل شُبهة، ينظر اليه بعين الريبة، فتحولت حياة المسلمين الفرنسين، وخاصة الشباب منهم الى جحيم، فتفاقمت الاعتداءات العنصرية على المسلمين، خاصة على النساء المحجبات منهم، وتزايدت الاعتداءات على المساجد ومقابر المسلمين، بالحرق والتخريب والتشويه ...
- بعد الاعتداء على الصحيفة الفرنسية، احتدّت موجة السخط الاجتماعي على الجالية المسلمة في فرنسا بشكل كبير، الى درجة أن دفع الجيل الصاعد من شباب المسلمين الفرنسين الى اليأس من مستقبل حياتهم في فرنسا، فلجأوا الى الأقطاب: فإما التبرؤ من الإسلام والمسلمين واحتضان الالحاد، واما التطرف والتعصب الديني واحتضان داعش والإرهاب. 
- كانت هناك عدة نشاطات دعوية وثقافية تقوم بها الجالية المسلمة في فرنسا، ولكن منذ عملية " شارلي أبدو "، تعطلت كل هذه النشطات دفعة واحدة، ولم يعد أحد من المسلمين يجرأ أن يتحدث عن الإسلام في الأماكن العامة والملتقيات الاجتماعية.
... أتوقف هنا عن ذكر السلبيات، فليس موضوع المقال ذكر السلبيات كلها، فهي كثيرة لا تعد ولا تحصى، والله تعالى وحده يعلم عددها ومداها وأثرها ... وما ذُكر فيه الكفاية لتدبر قوله تعالى: ... وَلَنْ يَجْعَلَ اللهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلًا، من خلال مثل واقعي حديث العهد، يعيشه المسلمون اليوم، ويشاهدون بأعينهم أثر معصية أوامر الله تعالى، وكيف انقلب حكم الله تعالى عليهم، فجعل للكافرين على المؤمنين سبيلا.
هذه حكمة الله تعالى من وراء أمره بالإعراض عن المستهزئين وعدم الاِكْتِراث بأقوالهم وأفعالهم، والأهم، عدم التدخل لردعهم أو معاقبتهم لأن أي ردة فعل ترجع بالوبال على الإسلام والمسلمين، فيجعل الله سبيل للكافرين على المؤمنين.

**************************************************

ماهى الرحمة
الرحمة هي الرقة والعطف والمغفرة. والمسلم رحيم القلب، يغيث الملهوف، ويصنع المعروف، ويعاون المحتاجين، ويعطف على الفقراء والمحرومين، ويمسح دموع اليتامى؛ فيحسن إليهم، ويدخل السرور عليهم.
ويقول الشاعر:
ارحم بُنَي جمـيــع الخـلـق كُلَّـهُـمُ
وانْظُرْ إليهــم بعين اللُّطْفِ والشَّفَقَةْ
وَقِّــرْ كبيـرَهم وارحم صغيـرهــم
ثم ارْعَ في كل خَلْق حقَّ مَنْ خَلَـقَـهْ
رحمة الله:
يقول الله تعالى: {كتب ربكم على نفسه الرحمة} [الأنعام: 54]. ويقول الله تعالى: {فالله خير حافظ وهو أرحم الراحمين} [يوسف: 64].
ونحن دائمًا نردد في أول أعمالنا: (بسم الله الرحمن الرحيم). ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: (لما خلق الله الخلق كتب عنده فوق عرشه: إن رحمتي سبقت غضبي) [متفق عليه].
فرحمة الله -سبحانه- واسعة، ولا يعلم مداها إلا هو، فهو القائل: {ورحمتي وسعت كل شيء فسأكتبها للذين يتقون} [الأعراف: 156]. ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: (جعل الله الرحمة مائة جزءٍ، فأمسك تسعة وتسعين، وأنزل في الأرض جزءًا واحدًا، فمن ذلك الجزء تتراحم الخلائق؛ حتى ترفع الدابة حافرها عن ولدها خشية أن تصيبه) [متفق عليه].
رحمة النبي صلى الله عليه وسلم:
الرحمة والشفقة من أبرز أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم، وقد وصفه الله في القرآن الكريم بذلك، فقال تعالى: {لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رءوف رحيم} [التوبة: 128]. وقال تعالى عن النبي صلى الله عليه وسلم: {وما أرسلناك إلا رحمة للعاملين} [الأنبياء: 107].
وقال تعالى: {فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظًا غليظ القلب لانفضوا من حولك} [آل عمران: 159].
*وتحكي السيدة عائشة -رضي الله عنها- عن رحمة النبي صلى الله عليه وسلم، فتقول: ما ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم بيده خادمًا له قط ولا امرأة) [أحمد].
وكان النبي صلى الله عليه وسلم يقَبِّلُ ابنه إبراهيم عند وفاته وعيناه تذرفان بالدموع؛ فيتعجب عبدالرحمن بن عوف ويقول: وأنت يا رسول الله؟!
فيقول النبي صلى الله عليه وسلم: (يابن عوف، إنها رحمة، إن العين تدمع، والقلب يحزن، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا، وإنا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون) [البخاري].
وكان صلى الله عليه وسلم يدخل في الصلاة، وهو ينوي إطالتها، فإذا سمع طفلاً يبكي سرعان ما يخففها إشفاقًا ورحمة على الطفل وأمه. قال صلى الله عليه وسلم: (إني لأدخل في الصلاة، فأريد إطالتها، فأسمع بكاء الصبي؛ فأتجوَّز لما أعلم من شدة وَجْدِ (حزن) أمه من بكائه) [متفق عليه].
رحمة البشر:
قال الرسول صلى الله عليه وسلم: (ارحم من في الأرض، يرحَمْك من في السماء) [الطبراني والحاكم]، وقال صلى الله عليه وسلم: (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم؛ مثل الجسد؛ إذا اشتكى منه عضو، تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى) [مسلم].

حذَّر النبي صلى الله عليه وسلم من الغلظة والقسوة، وعدَّ الذي لا يرحم الآخرين شقيا، فقال صلى الله عليه وسلم: (لا تُنْزَعُ الرحمةُ إلا من شَقِي)
[أبو داود والترمذي] وقال صلى الله عليه وسلم: (لا يرحم اللهُ من لا يرحم الناس) [متفق عليه].
وأخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم أن امرأة دخلت النار من أجل قسوتها وغلظتها مع قطة، فيقول صلى الله عليه وسلم: (دخلت امرأة النار في هرة (قطة) ربطتها، فلم تطعمها، ولم تدعْها تأكل من خشاش الأرض (دوابها كالفئران والحشرات)) [متفق عليه]. فهذه المرأة قد انْتُزِعَت الرحمة من قلبها، فصارت شقية بتعذيبها للقطة المسكينة التي لا حول لها ولا قوة.
****************************************************
علماء الإسلام
ابن الشاطر.. سيد الفلكيين وملهمهم
يحفل تاريخنا العريق بأعلام بارزين أسهموا في بناء صرح الحضارة الإسلامية، وكانوا وما زالوا نجوماً مشرقة في سماء العلم، نذروا أنفسهم لخدمة البشرية كافة، وقدَّموا جهوداً مشرِّفة في مجالات شتى، منها الطب والرياضيات والفيزياء والكيمياء والفلك، وغيرها من العلوم الإنسانية، وأثَّرت جهودهم في النهضة الأوروبية تأثيراً اعترف به الأوروبيون أنفسهم.
وخلال شهر رمضان المبارك، تحيي «البيان» ذكرى هؤلاء العلماء، وترحل مع القارئ في عوالمهم الفسيحة، كاشفةً اللثام عن إنجازاتهم التي شكَّلت حلقة في مسيرة التطور، والتي قد اعترى بعضَها النسيان والظلم التاريخي أحياناً.
العلم سيل هائل من أفكار ورؤى ونظريات، تسبح في فضاء المعرفة، وتتداولها العقول بصحيحها وزائفها، وتظل الحقيقة المطلقة تائهة وسط هذا الطوفان الجارف، حتى إذا صادفت الفكرة عقلاً لا كسائر العقول، استنهضت قواه، ورأى فيها وجهاً جديداً مشرقاً، واستولد منها أفكاراً مثمرة، وصنع منها بعبقريته صورة مكتملة لم تلامس خيالات بقية العقول، ليفتح نافذة من النور تضيء طريق الإنسانية جمعاء.
حين اطلع علي بن إبراهيم بن محمد الأنصاري، المشهور بـ«ابن الشاطر» (704-777هـ)، على نظرية بطليموس التي كان العالَم يعتقد بصحتها آنذاك، وتنصُّ على أن الأرض هي مركز الكون، والشمس هي التي تدور حولها، والأجرام السماوية كلها تدور حول الأرض مرة كل أربع وعشرين ساعة، لم يسَعْه أن يتلقاها بالقبول والتسليم، وأخذ يفكر بعمق قائلاً:
«إنه إذا كانت الأجرام السماوية تسير من الشرق إلى الغرب، فالشمس إحدى هذه الكواكب تسير، ولكن لماذا يتغير طلوعها وغروبها؟ وأشد من ذلك أن هناك كواكب تختفي وتظهر سمَّوها الكواكب المتحيرة، لذا الأرض والكواكب المتحيرة تدور حول الشمس بانتظام،.
والقمر يدور حول الأرض»، وهي النظرية التي أثبت المستشرق الإنجليزي ديفيد كنغ، في كتابه «قاموس الشخصيات العلمية»، أن نيكولاس كوبرنيكس استفادها من المخطوطات العربية في موطنه ببولندا، ونُسبت إليه فيما عُرف بـ«النظام الكوبرنيكي».
«المطعِّم»
وُلد ابن الشاطر في دمشق، وتوفي والده وتركه صغيراً، فكفله زوج خالته الذي علَّمه تطعيم الخشب بالعاج، فاحترفه حتى لُقِّب بـ«المطعِّم»، كما درس في المدرسة الظاهرية، ثم عمل في وظيفة التوقيت ورئاسة المؤذنين في المسجد الأموي، وعندما كوَّن ثروة رحل إلى القاهرة والإسكندرية.
وتعلَّم الحساب والهندسة، لكنه ركَّز جهوده في علم الفلك، فاعتنى بتراث معاصريه وأجداده العرب والمسلمين في مجال علم الفلك، وترجم كثيراً من مؤلفات علماء اليونان وغيرهم، ولم يكتفِ بالنقل، بل صحَّح العديد من الأخطاء العلمية، مبتكراً نظريات فلكية حملت بصمته على مدى التاريخ.
منهج
توزعت جهود ابن الشاطر العلمية على جانبين: نظري وتطبيقي، ففي الجانب النظري استطاع أن يُثري المكتبة العلمية بكمٍّ كبير من الكتب والرسائل، أهمها: «إيضاح المغيب في العمل بالربع المجيب» و«النفع العام في العمل بالربع التام» و«نزهة السامع في العمل بالربع الجامع»، وتتناول علم المثلثات الذي يمثل أساساً يعتمد عليه الفلكيون.
كما أجاب دعوة السلطان العثماني مراد الأول الذي طلب منه تأليف كتب تحتوي على نظريات فلكية لحركة الأجرام السماوية حول الشمس، فكان منها «الزيج الجديد»، إضافةً إلى «نهاية الغايات في الأعمال الفلكية» و«أرجوزة في الكواكب».
فائق الذكا
وفي الجانب التطبيقي، صنع ابن الشاطر آلات فلكية لضبط أوقات الصلاة، مثل آلة البسيط التي وضعها في منارة المسجد الأموي بدمشق، والآلة الجامعة التي لا تزال محفوظة في المكتبة الوطنية بباريس، وتفنَّن في صناعة الساعات، ومنها الساعة النحاسية الموجودة في المكتبة الأحمدية بحلب، وأسهم في ابتكار الإسطرلابات والمزاول الشمسية، وتمكَّن من تحديد مداري عطارد والقمر، واضعاً نموذجين لحركتيهما، ونجح في قياس زاوية انحراف دائرة البروج بدقة كبيرة، مقترباً بشدة من القيمة المضبوطة التي توصل إليها علماء القرن العشرين بواسطة الأقمار الصناعية التي تعمل بالأشعة تحت الحمراء، مما بهر المؤرخ البلجيكي جورج سارتون، فوصفه في كتابه «المدخل إلى تاريخ العلم» بأنه عالم فائق الذكاء.
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9964
نقاط : 28576
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انوار رمضان1438هـ

مُساهمة من طرف الشابي في الأحد 11 يونيو - 19:15

15 رمضان 1438
دعاء

عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:

" اللَّهُمَّ ارْزُقْنِي فِيهِ طَاعَةَ الْعَابِدِينَ، وَ اشْرَحْ فِيهِ صَدْرِي بِإِنَابَةِ الْمُخْبِتِينَ، بِأَمَانِكَ يَا أَمَانَ الْخَائِفِينَ ".
**************************************************************************
مسائل في عدد ركعات التراويح
 للإمام ابن باز رحمه الله

 
• يقول السائل :
ما هي السنة في عدد ركعات التراويح؟ وهل الأفضل أن يصلي المسلم إحدى عشرة ركعة أم ثلاث عشرة ركعة ؟ وهل من الأفضل التنويع في أيام وليالي شهر رمضان المبارك أم الاكتفاء بصورة واحدة ؟ وما رأيكم أحسن الله إليكم في من يزيد على ذلك بحيث يصلي ثلاث وعشرين أو أكثر أو أقل ؟

• أجاب سماحة الشيخ رحمه الله :
بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على رسول الله، وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد..

فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ما يدل على التوسعة في صلاة الليل وعدم التحديد بركعات معينة، وأن السنة أن يصلي المؤمن وهكذا المؤمنة مثنى مثنى، يسلم من كل اثنتين، ومن ذلك ما ثبت في الصحيحين من حديث ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((صَلَاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى فَإِذَا خَشِيَ أَحَدُكُمْ الصُّبْحَ صَلَّى رَكْعَةً وَاحِدَةً تُوتِرُ لَهُ مَا قَدْ صَلَّى)).

فقوله صلى الله عليه وسلم ((مثنى مثنى)) بمعنى الأمر ـ خبر بمعنى الأمر ـ أي صلوا في الليل مثنى مثنى، ومعنى مثنى مثنى: يسلم من كل اثنتين، ثم يختم بواحدة وهي الوتر، وهكذا كان يفعل عليه الصلاة والسلام؛ فإنه كان يصلي من الليل مثنى مثنى ثم يوتر بواحدة عليه الصلاة والسلام، كما قالت ذلك عائشة ـ رضي الله تعالى عنها ـ وابن عباس وجماعة، فقالت عائشة رضي الله تعالى عنها: كان رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ يصلي من الليل عشر ركعات، يسلم من كل اثنتين ثم يوتر بواحدة، وقالت رضي الله عنها أيضاً في الصحيحين: ((مَا كَانَ يَزِيدُ فِي رَمَضَانَ وَلَا فِي غَيْرِهِ عَلَى إِحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً يُصَلِّي أَرْبَعًا فَلَا تَسَلْ عَنْ حُسْنِهِنَّ وَطُولِهِنَّ ثُمَّ يُصَلِّي أَرْبَعًا فَلَا تَسَلْ عَنْ حُسْنِهِنَّ وَطُولِهِنَّ ثُمَّ يُصَلِّي ثَلَاثًا..)).

وقد ظن بعض الناس أن هذه الأربع تؤدى بسلام واحد، وليس الأمر كذلك؛ وإنما مرادها أنه يسلم من كل اثنتين كما في روايتها السابقة، ولقوله صلى الله عليه وسلم: ((صَلَاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى)) ولما ثبت أيضاً في الصحيح من حديث ابن عباس أنه عليه الصلاة والسلام كان يسلم من كل اثنتين.

وفي قولها رضي الله تعالى عنها: ((مَا كَانَ يَزِيدُ فِي رَمَضَانَ وَلَا فِي غَيْرِهِ عَلَى إِحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً)) ما يدل على أن الأفضل في صلاة الليل في رمضان وفي غيره إحدى عشرة، يسلم من كل اثنتين ويوتر بواحدة، هذا هو الأفضل.

وثبت عنها رضي الله عنها وعن غيرها أيضاً أنه ربما صلى ثلاث عشرة عليه الصلاة والسلام، هذا أفضل ما ورد، وهذا أصح ما ورد عنه عليه الصلاة والسلام: الإيتاء بإحدى عشرة أو بثلاث عشرة، والأفضل إحدى عشرة، وإن أوتر بثلاث عشرة فهو أيضاً سنة وحسن.

وهذا العدد أرفق بالناس، وأعظم للإمام على الخشوع في ركوعه وسجوده وقراءته، وفي ترتيل القراءة وتدبرها، وفي عدم العجلة في كل شيء.

وإن أوتر بثلاث وعشرين كما فعل ذلك عمر والصحابة رضي الله عنهم في بعض الليالي من رمضان فلا بأس، فالأمر واسع، وثبت عن عمر والصحابة أيضاً أنهم أوتروا بإحدى عشرة، كما في حديث عائشة، فقد ثبت عن عمر هذا وهذا، ثبت عنه رضي الله عنه أنه أمر من عين من الصحابة أن يصلي إحدى عشرة، وثبت عنهم أنهم صلوا بأمره ثلاث وعشرين، وهذا يدل على التوسعة في هذا، وأن الأمر عند الصحابة واسع، كما دل عليه قوله عليه الصلاة والسلام: ((صَلَاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى)) ولكن الأفضل من حيث فعله صلى الله عليه وسلم إحدى عشرة أو ثلاث عشرة، وسبق ما يدل على أن إحدى عشرة أفضل لقول عائشة رضي الله عنها: ((مَا كَانَ يَزِيدُ فِي رَمَضَانَ وَلَا فِي غَيْرِهِ عَلَى إِحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً)) يعني غالباً، ولهذا ثبت عنها أنه صلى ثلاث عشرة وثبت عن غيرها، فدل ذلك أن هذا هو الأغلب، وهي تطلع على ما كان يفعله عندها وتسأل أيضاً فإنها كانت أفقه النساء وأعلم النساء بسنة الرسول الله صلى الله عليه وسلم، وكانت تخبره عما يفعله عندها وعما تشاهده وتسأل غيرها من أمهات المؤمنين ومن الصحابة، وتحرص على العلم، ولهذا حفظت علماً عظيماً وأحاديث كثيرة عن رسول الله عليه الصلاة والسلام، بسبب حفظها العظيم وسؤالها غيرها من الصحابة عما حفظوا رضي الله عن الجميع.

وإذا نوّع؛ فصلى في بعض الليالي إحدى عشرة، وفي بعضها ثلاث عشرة فلا حرج والجميع سنة، ولكن لا يجوز أن يصلي أربعاً جميعاً، بل السنة والواجب أن يصلي ثنتين ثنتين لقول عليه الصلاة والسلام: ((صَلَاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى)) وهذا خبرٌ معناه الأمر.

ولو أوتر بخمس جميعاً أو بثلاث جميعاً بجلسة واحدة فلا بأس، فعله النبي عليه الصلاة والسلام، لكن لا يصلي أربعاً جميعاً أو ستاً جميعاً أو ثمان جميعاً لأن هذا لم يرد عنه صلى الله عليه وسلم، ولأنه خلاف الأمر في قوله: ((((صَلَاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى)) ولو سرد سبعاً أو تسعاً فلا بأس، ولكن الأفضل أن يجلس السادسة للتشهد الأول أو في الثامنة للتشهد الأول ثم يقوم يكمل، كلها قد ورد عنه عليه الصلاة والسلام، يجلس في الثامنة ثم يقوم قبل أن يسلم ثم يأتي بالتاسعة، وهكذا في السادسة من السبع إذا سردها، وجاء عنه صلى الله عليه وسلم أنه سرد سبعاً ولم يجلس، الأمر واسع في هذا.

• يستفسر السائل قائلاً:
وإذا كانت إحدى عشرة ركعة وجلس في العاشرة مثلاً ؟

• يوضح الشيخ ـ رحمه الله ـ قائلاً:
ما أعلم أنه ورد في هذا شيء، ….والذي بلغني وعلمت أنه سرد سبعاً وسرد تسعاً، وجلس في بعض المرات في السادسة ثم قام ولم يسلم ثم أتى بالسابعة، أما التسع فجلس في الثامنة ولم يسلم ثم قام و أتى بالتاسعة، أما إحدى عشرة فلا أذكر أنه سردها في أي شيء من الأحاديث عليه الصلاة والسلام، والحجة في هذا الرواية؛ متى ثبت شيء من الطرق أنه سردها جاز ذلك.

• يستفسر السائل قائلاً:
أحسن الله إليكم؛ لكن بالنسبة للأئمة، قد يشق الآن على المصلين أن يتابعوا؛ لأن هنالك من يريد أن يذهب لا يكمل..؟

• يوضح الشيخ ـ رحمه الله ـ قائلاً:
لا؛ الأفضل مثل ما تقدم، الأفضل يسلم من كل ثنتين ويوتر بواحدة، كما تقدم في حديث ابن عمر: ((صَلَاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى فَإِذَا خَشِيَ أَحَدُكُمْ الصُّبْحَ صَلَّى رَكْعَةً وَاحِدَةً تُوتِرُ لَهُ مَا قَدْ صَلَّى))، هذا هو الأفضل، وهو الأرفق بالناس أيضاً، لأن بعض الناس قد يكون له حاجات يحب أن يذهب بعد ركعتين أو بعد صلاة تسليمتين أو بعد صلاة ثلاث تسليمات، فالأفضل والأولى بالإمام أن يصلي ثنتين ثنتين، ولا يسرد خمساً أو سبعاً، وإذا فعل بعض الأحيان لبيان السنة فلا بأس في ذلك، والله ولي التوفيق.

• يستفسر السائل قائلاً:
أحسن الله إليك؛ إذا أراد أن يكون في الوتر مع ركعتي الشفع أن يصلي كصلاة المغرب هل ذلك مشروع ؟

• يوضح الشيخ ـ رحمه الله ـ قائلاً:
لا؛ ما ينبغي، أقل حالة الكراهة، لأنه ورد النهي عن تشبيهها بالمغرب، فيسردها سرداً ثلاثاً في سلام واحد وجلسة واحدة بدون جلوس بعد الثانية.

• يستفسر السائل قائلاً:
أحسن الله إليك؛ وهل الآن الأفضل في رأيكم التنويع أم الاقتصار ـ بالنسبة للأئمة ـ على إحدى عشرة ركعة ؟

• يوضح الشيخ ـ رحمه الله ـ قائلاً:
أنا لا أعلم بأساً في هذا، لو صلى في بعض الليالي إحدى عشرة وفي بعضها ثلاث عشرة ما فيه شيء، ولو زاد فلا بأس، الأمر واسع في صلاة الليل، لكن إذا اقتصر على إحدى عشرة لتثبيت السنة ولإعلام الناس بصلاته حتى لا يظنوا أنه ساهي فلا حرج.

• يستفسر السائل قائلاً:
أحسن الله إليك، بعض المصلين يرون أن هذه هي السنة، وعندما يأتون إلى مساجد تصلي ما يزيد على ثلاث وعشرين ركعة يصلون إحدى عشرة ركعة أو عشر ركعات ولا يتمون مع الإمام ؟

• يوضح الشيخ ـ رحمه الله ـ قائلاً:
لا؛ السنة الإتمام مع الإمام ولو صلى ثلاث وعشرين، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: ((مَنْ قَامَ مَعَ الْإِمَامِ حَتَّى يَنْصَرِفَ كَتَبَ اللَّهُ لَهُ قِيَامَ لَيْلَةٍ)) .. فالأفضل للمأموم أن يقوم مع الإمام حتى ينصرف، سواء صلى إحدى عشرة أو ثلاث عشرة أو ثلاث وعشرين، هذا هو الأفضل؛ أن يتابع الإمام حتى ينصرف.

والثلاث والعشرون فعلها عمر ـ رضي الله عنه ـ مع الصحابة، فليس فيها نقص وليس فيها خلل، بل هي من السنن، من سنة الخلفاء الراشدون.

تم الاجتزاء من: شريط.. الجواب الصريح لأسئلة التراويح للشيخ ابن باز رحمه الله.. تسجيلات التقوى بالرياض

******************************************************************
علماء الإسلام
أبو بكر الرازي.. مؤسس الطب التجريبي

يحفل تاريخنا العريق بأعلام بارزين أسهموا في بناء صرح الحضارة الإسلامية، وكانوا وما زالوا نجوماً مشرقة في سماء العلم، نذروا أنفسهم لخدمة البشرية كافة، وقدَّموا جهوداً مشرِّفة في مجالات شتى، منها الطب والرياضيات والفيزياء والكيمياء والفلك، وغيرها من العلوم الإنسانية، وأثَّرت جهودهم في النهضة الأوروبية تأثيراً اعترف به الأوروبيون أنفسهم.

وخلال شهر رمضان المبارك، تحيي «البيان» ذكرى هؤلاء العلماء، وترحل مع القارئ في عوالمهم الفسيحة، كاشفةً اللثام عن إنجازاتهم التي شكَّلت حلقة في مسيرة التطور، والتي قد اعترى بعضَها النسيان والظلم التاريخي أحياناً.

من المعلوم عند المتخصصين أن صناعة الدواء تمرُّ بمراحل عدة، ابتداءً من فكرة اكتشافه، ووصولاً إلى توفيره في متناول يد المريض، وهي سلسلة من الخطوات اللازمة للتأكد من مدى الأمان والفاعلية، تتسم بدرجة عالية من الدقة والصرامة، مما يدل على أن العلم عاش تاريخاً طويلاً من البحث المضني، حتى يقف على هذه القاعدة العلمية المتفق عليها حرصاً على صحة الإنسان.

يروي التاريخ أن أبا بكر محمد بن زكريا الرازي (251-313هـ) هو من أرسى دعائم الطب التجريبي على الحيوانات، فكان يجرِّب بعض الأدوية على القرود، فإن أثبتت كفاءةً وأماناً جرَّبها على الإنسان، وهي خطوة متقدمة قياساً بعصرها، تنمُّ عن عبقرية فذة في التفكير، استطاع صاحبها أن يضع لبنة راسخة في صرح التطوُّر العلمي، لتتجاوز فكرته حدود الزمن، وتصبح شرطاً واجباً في صناعة الدواء حتى عصرنا الحديث.

سجل إنجازات

ولم تكن ملامح تلك العبقرية، التي تضمن للإنجاز العلمي السبق والاستمرار، باديةً على هذا الإسهام فحسب، بل هي سمة لافتة صبغت معظم ما خطَّه الرازي في سجل إسهاماته، فقد كان أول من فرَّق بين النزيف الوريدي والنزيف الشرياني، مستخدماً الضغطَ بالأصابع لإيقاف النزيف الوريدي.

والربطَ لإيقاف النزيف الشرياني، وهذا ما يُستخدم حتى الآن، كما نصح بتجنُّب الأدوية الكيميائية إذا كانت هناك فرصة للعلاج بالغذاء والأعشاب، وهو ما ينصح به الأطباء اليوم. وُلد الرازي في مدينة الرَّيّ جنوب شرق طهران،.

وتلقَّى تعليمه فيها، وبعدما بلغ الثلاثين من عمره رحل إلى بغداد، عاصمة العلم والخلافة العباسية آنذاك، وهناك اهتم بدراسة علوم عديدة، كالكيمياء والفلسفة والطب، ولمَّا نبغ واشتهر تولَّى رئاسة أطباء البيمارستان المقتدري في بغداد.

المصداقية أساس

يقول الرازي: «عندما تكون الواقعة التي تواجهنا متعارضة والنظرية السائدة يجب قبول الواقعة، حتى إن أخذ الجميع بالنظرية تأييداً لمشاهير العلماء»، وتفسِّر هذه العبارة حقيقة الأسلوب الذي انتهجه في مسيرة بحثه العلمي، فهو لم يكن يأبه بالنظريات الشائعة في تراث اليونانيين وغيرهم، ما لم تُثبت بالتجربة صحتها وانطباقها على واقع الحياة.

ولذا نراه مؤمناً بمصداقية التجربة، ومتمكناً من نقد الأطباء السابقين كما في كتابه «الشكوك على جالينوس». وبالاعتماد على هذا المنهج، نجح الرازي في تحقيق إنجازاته المذهلة، فابتكر خيوط الجراحة المصنوعة من أمعاء القطط التي ظلَّت تُستعمل بعد وفاته قروناً، ووصف عملية استخراج الماء من العيون.

واستخدم الأفيون في علاج بعض الأمراض، وصنع مراهم الزئبق، وأدخل المليِّنات في علم الصيدلة، واعتبر الحمَّى عرَضاً لا مرضاً، واهتم بالتعليق على وصف البول لتشخيص الحالة المرَضية، وفرَّق بين الجدري والحصبة، مدوِّناً في مؤلفاته ملاحظات في غاية الأهمية والدقة للتفرقة بين المرضين.

مؤلفات

تشكِّل كتب الرازي مراجع علمية مهمة لدى الشرق والغرب، ولا سيما موسوعته «الحاوي في علم التداوي»، التي اشتملت على كل الخبرات الإكلينيكية التي عرفها والحالات المستعصية التي عالجها، والتي تُرجمت إلى أكثر من لغة أوروبية.

إضافة إلى «الأسرار في الكيمياء»، و«الفاخر في علم الطب»، و«الطب الروحاني» الذي حث فيه على تكريم العقل، معتنياً بإصلاح أخلاق النفس وقمع الهوى ومخالفة الطباع السيئة، وهي صفات تعكس الجو العام الذي ازدهرت فيه الحضارة العربية الإسلامية، مقدمةً للعالم صورة نموذجية لما ينبغي أن تقوم عليه أي حضارة حقيقية.
*********************************************
 قصة وعبرة
يحكى أن ملكاً وضع صخرة كبيرة فى منتصف أحد الشوارع الرئيسية فى مملكته ثم أختفى خلف شجرة قريبة ليراقب كيف يكون رد فعل الناس الذين يمرون من الشارع كل يوم , مر أحد التجار الأغنياء فى المملكة و دار حول الصخرة متعجباً من شكلها ثم تركها و مضى , ثم مر بعض من الناس فلما رأوا الصخرة تسد الطريق راحوا يتكلمون فيما بينهم عن مدى الإهمال الذى تعاني منه مملكتهم و أن المسئولين لا يهتمون بأمور المملكة كما يجب و أن الملك منصرف عن شئون المملكة , و بعدها انصرفوا عن المكان , بعد ذلك جاء فلاح فقير يحمل سلة من الخضروات على كتفه كان قادماً من حقله فى طريقه إلى بيته فلما رأى الصخرة هكذا أنزل بسرعة السلة من على كتفه و شمر على ساعديه و أخذ بكل قوته يدفع الصخرة من مكانها فى وسط الطريق حتى أزاحها جانباً وفتح الطريق و لما أكمل مهمته إنحنى ليرفع سلته على كتفه و يكمل مسيرته إلى بيته و بينما هو يفعل ذلك شاهد كيساً موضوع فى مكان الصخرة فذهب والتقطه من مكانه و لما فتحه وجده مملوء بالذهب و معه رسالة قصيرة من الملك كتب يقول فيها هذا الكيس هو ملكاً للإنسان الذى سيرفع الصخرة من وسط الطريق مكافئة من الملك .
لا تتردوا فى عمل المعروف و لو كان صغيراً و ايقنوا دوماً إن الله لا يضيع أجر من أحسن عملاً و حتى لو تأخر هذا الأجر اعلموا أنه قادم لا محالة .
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9964
نقاط : 28576
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انوار رمضان1438هـ

مُساهمة من طرف الشابي في الأحد 11 يونيو - 19:52

16 رمضان1438
دعاء
عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:
" اللَّهُمَّ اهْدِنِي فِيهِ لِعَمَلِ الْأَبْرَارِ، وَ جَنِّبْنِي فِيهِ مُرَافَقَةَ الْأَشْرَارِ، وَ أَدْخِلْنِي فِيهِ بِرَحْمَتِكَ دَارَ الْقَرَارِ، بِإِلَهِيَّتِكَ يَا إِلَهَ الْعَالَمِينَ ".
**************************************************
صلاة التراويح.. وقفات فقهية (2)
صلاة التراويح من العبادات التي تحمل الكثير من الذكريات الرمضانية الجميلة حيث الاجتماع والوحدة وسماع القرآن بأصوات ندية والدعاء والتضرع والقنوت.. وكثير من العبادات الروحانية والإيمانية الرائعة.
ولما كان مقصد العبادة الأعظم القبول عند الرحمن والتطلع إلى خير جزاء في رحاب الجنان تحتم على كل مخلص أن يلم بأحكامها وآدابها رجاء نيل بركتها وعظيم ثوابها غير منقوص، وتخليصها من البدع والآفات التي ربما تعصف بها بالكلية ويصير تعبنا هباء منثورا.
لذلك رأيت أن أجمع من دقيق المسائل وغوامض الأسرار الفقهية ما تمس إليه الحاجة راجيا النفع لي ولعموم المسلمين، والله المستعان وعليه التكلان.

- الكلمة التي يلقيها بعض الأئمة والوعاظ بين ركعات صلاة التراويح لا بأس به إن شاء الله، والأحسن أن لا يداوَم عليه، خشية أن يعتقد الناس أنه جزء من الصلاة، وخشية من اعتقادهم وجوبه حتى إنهم قد ينكرون على من لم يفعله.

- قال ابن عثينين: وارتياد الإنسان المسجد من أجل حسن القراءة، واستعانته بحسن قراءة إمامه على القيام لا بأس به، اللهم إلا إذا خشي من ذلك فتنة، أو خشي من ذلك إهانة للإمام الذي حوله، مثل أن يكون هذا الرجل من كبراء القوم، وانصرافه عن مسجده إلى مسجد آخر يكون فيه شيء من القدح في الإمام، فهنا قد نقول: إنه ينبغي أن يراعي هذه المفسدة فيتجنبها. [مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين (14/241، 242)]

- صلاة التراويح أربع ركعات أو أكثر بتسليمة واحدة دون الجلوس بين الركعتين ليس من السنة، قال الشيخ ابن باز:
"هذا العمل غير مشروع، بل مكروه أو محرم عند أكثر أهل العلم، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (صَلَاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى) متفق على صحته من حديث ابن عمر رضي الله عنهما، ولما ثبت عن عائشة رضي الله عنها قالت: (كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي من الليل إحدى عشر ركعة، يسلم من كل اثنتين، ويوتر بواحدة) متفق على صحته والأحاديث في هذا المعنى كثيرة.
وأما حديث عائشة المشهور: (إن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي من الليل أربعاً، فلا تسأل عن حسنهن وطولهن، ثم يصلي أربعاً، فلا تسأل عن حسنهن وطولهن).. الحديث متفق عليه، فمرادها: أنه يسلم من كل اثنتين، وليس مرادها أنه يسرد الأربع بسلام واحد، لحديثها السابق، ولما ثبت عنه صلى الله عليه وسلم من قوله: (صلاة الليل مثنى مثنى) كما تقدم، والأحاديث يصدق بعضها بعضاً، فالواجب على المسلم أن يأخذ بها كلها، وأن يفسر المجمل بالمبين. [فتاوى إسلامية (2/156)].

- صلاة الوتر هي من صلاة الليل، ومع ذلك فهناك فرق بينهما.
قال الشيخ ابن باز رحمه الله: " الوتر من صلاة الليل، وهو سنة، وهو ختامها، ركعة واحدة يختم بها صلاة الليل في آخر الليل، أو في وسط الليل، أو في أول الليل بعد صلاة العشاء، يصلي ما تيسر ثم يختم بواحدة ". [فتاوى ابن باز (11/309)].

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: " والسنة قولاً وفعلاً قد فرقت بين صلاة الليل وبين الوتر، وكذلك أهل العلم فرقوا بينهما حكماً، وكيفية:
أما تفريق السنة بينهما قولاً: ففي حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن رجلاً سال النبي صلى الله عليه وسلم كيف صلاة الليل ؟ قال: ( مثنى مثنى، فإذا خفت الصبح فأوتر بواحدة ) [رواه البخاري].
وأما تفريق السنة بينهما فعلاً: ففي حديث عائشة رضي الله عنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي وأنا راقدة معترضة على فراشه، فإذا أراد أن يوتر أيقظني فأوتر. [رواه البخاري]، ورواه مسلم (1/51) بلفظ: ( كان يصلي صلاته بالليل وأنا معترضة بين يديه فإذا بقي الوتر أيقظها فأوترت ). وروى (1/508) عنها قالت: ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي من الليل ثلاث عشرة ركعة يوتر من ذلك بخمس لا يجلس في شيء إلا في آخرها ). وروى (1/513) عنها حين قال لها سعد بن هشام بن عامر: أنبئيني عن وتر رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قالت: ( ويصلي تسع ركعات لا يجلس فيها إلا في الثامنة فيذكر الله ويحمده، ويدعوه، ثم ينهض ولا يسلم، ثم يقوم فيصلي التاسعة، ثم يقعد فيذكر الله، ويحمده، ويدعوه، ثم يسلم تسليماً يسمعنا ).

وأما تفريق العلماء بين الوتر وصلاة الليل حكماً: فإن العلماء اختلفوا في وجوب الوتر، فذهب أبو حنيفة إلى وجوبه، وهو رواية عن أحمد ذكرها في "الإنصاف" و "الفروع"، قال أحمد: من ترك الوتر عمداً فهو رجل سوء ولا ينبغي أن تقبل له شهادة. والمشهور من المذهب أن الوتر سنة، وهو مذهب مالك والشافعي.

وأما صلاة الليل فليس فيها هذا الخلاف، ففي "فتح الباري" (3/27): "ولم أر النقل في القول بإيجابه إلا عن بعض التابعين. قال ابن عبد البر: شذ بعض التابعين فأوجب قيام الليل ولو قدر حلب شاة، والذي عليه جماعة العلماء أنه مندوب إليه ".

وأما تفريق العلماء بين الوتر وصلاة الليل في الكيفية: فقد صرح فقهاؤنا الحنابلة بالتفريق بينهما فقالوا: صلاة الليل مثنى مثنى، وقالوا في الوتر: إن أوتر بخمس، أو سبع لم يجلس إلا في آخرها، وإن أوتر بتسع جلس عقب الثامنة فتشهد، ثم قام قبل أن يسلم فيصلي التاسعة، ثم يتشهد ويسلم، هذا ما قاله صاحب "زاد المستقنع". [مجموع فتاوى ابن عثيمين (13/262-264)].
وبهذا يتبين أن صلاة الوتر من صلاة الليل، ولكنها تخالف صلاة الليل في بعض الفروقات، منها: الكيفية.

الأفضل في صلاة التراويح أن تُصلى إحدى عشرة ركعة، كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في رمضان وغيره، فيصلي ركعتين ركعتين.. ثم يوتر بثلاث، ولو زاد المصلي عن إحدى عشر أو نقص فلا حرج عليه.

وأما الصفة المسئول عنها فهي إحدى صفات صلاة الوتر، فعن عائشة رضي الله عنها – وسئلت عن وتر رسول الله صلى الله عليه وسلم - فقالت: ( إن النبي صلى الله عليه وسلم كان َيُصَلِّي تِسْعَ رَكَعَاتٍ لا يَجْلِسُ فِيهَا إِلا فِي الثَّامِنَةِ فَيَذْكُرُ اللَّهَ وَيَحْمَدُهُ وَيَدْعُوهُ، ثُمَّ يَنْهَضُ وَلا يُسَلِّمُ، ثُمَّ يَقُومُ فَيُصَلِّ التَّاسِعَةَ، ثُمَّ يَقْعُدُ فَيَذْكُرُ اللَّهَ وَيَحْمَدُهُ وَيَدْعُوهُ، ثُمَّ يُسَلِّمُ تَسْلِيمًا يُسْمِعُنَا ) [رواه مسلم ( 746 )].

قال ابن القيم – في بيان أنواع قيام ووتر النبي صلى الله عليه وسلم -:
" النوع الخامس: تسع ركعات يسرد منهن ثمانيا لا يجلس في شيء منهن إلا في الثامنة، يجلس يذكر الله تعالى ويحمده ويدعوه ثم ينهض ولا يسلم، ثم يصلي التاسعة ثم يقعد ويتشهد ويسلم ثم يصلي ركعتين جالسا بعدما يسلم ". [زاد المعاد ( 1 / 317 )].
وقد ظن بعض الناس أن هذه الأحاديث معارضة لما ثبت في الصحيحين من قول النبي صلى الله عليه وسلم ( صَلاَةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى ) وليس الأمر كذلك؛ لأن هذا الحديث وارد في صلاة قيام الليل، والصورة التي ذكرناها والواردة في السؤال إنما هي في صلاة الوتر.

قال ابن القيم رحمه الله بعد أن ساق أحاديث في أنواع وتره صلى الله عليه وسلم:
" وكلها أحاديث صحاح صريحة لا معارض لها، فَرُدَّتْ هذه بقوله صلى الله عليه وسلم: ( صلاة الليل مثنى مثنى ) وهو حديث صحيح، ولكن الذي قاله هو الذي أوتر بالتسع والسبع والخمس، وسننه كلها حق يصدق بعضها بعضا، فالنبي صلى الله عليه وسلم أجاب السائل له عن صلاة الليل بأنها ( مَثْنَى مَثْنَى ) ولم يسأله عن الوتر، وأما السبع والخمس والتسع والواحدة: فهي صلاة الوتر، والوتر اسم للواحدة المنفصلة مما قبلها وللخمس والسبع والتسع المتصلة، كالمغرب اسم للثلاث المتصلة، فإن انفصلت الخمس والسبع بسلامين كالإحدى عشرة كان الوتر اسما للركعة المفصولة وحدها، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( صَلاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى، فَإِذَا خَشِيَ أَحَدُكُمْ الصُّبْحَ أَوْتَرَ بِوَاحِدَةٍ تُوتِرُ لَهُ مَا صَلَّى ) فاتفق فعله صلى الله عليه وسلم وقوله، وصدَّق بعضُه بعضاً ". [إعلام الموقعين ( 2 / 424، 425 )].
وعلى هذا، فصلاة التراويح لا تصلى تسع ركعات متصلة بتشهدين وسلام واحد، وإنما الذي يُصلى كذلك هو صلاة الوتر.

- من السنة أن يقرأ في الركعة الأولى من ثلاث الوتر: ( سبح اسم ربك الأعلى )، وفي الثانية: ( قل يا أيها الكافرون )، وفي الثالثة: ( قل هو الله أحد ) ويضيف إليها أحياناُ: ( قل أعوذ برب الفلق ) و ( قل أعوذ برب الناس ).
وله أن يصلي ركعتين ( بعد الوتر إن شاء )، لثبوتهما عن النبي صلى الله عليه وسلم فعلاً بل قال –صلى الله عليه وسلم-: " إن هذا السفر جهد وثقل، فإذا أوتر أحدكم، فليركع ركعتين، فإن استيقظ وإلا كانتا له ". والسنة أن يقرأ فيهما: {إذا زلزلت الأرض} و {قل يا أيها الكافرون}.
وثبت في صحيح مسلم (738) عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْها أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كان يُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ بعد الوتر وَهُوَ جَالِسٌ. قال النووي رحمه الله: الصَّوَاب: أَنَّ هَاتَيْنِ الرَّكْعَتَيْنِ فَعَلَهُمَا صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعْد الْوِتْر جَالِسًا; لِبَيَانِ جَوَاز الصَّلَاة بَعْد الْوِتْر، وَبَيَان جَوَاز النَّفْل جَالِسًا، وَلَمْ يُوَاظِب عَلَى ذَلِكَ، بَلْ فَعَلَهُ مَرَّة أَوْ مَرَّتَيْنِ أَوْ مَرَّات قَلِيلَة.
وقال الشيخ ابن باز أيضاً في بيان الحكمة من صلاة النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ركعتين بعد الوتر ما نصه: والحكمة في ذلك – والله أعلم- أن يبين للناس جواز الصلاة بعد الوتر.

- إذا كنت إماما وتريد أن تصلي التهجد بالليل، فإنه يجوز لك أن تصلي الوتر بالجماعة ثم تصلي بعد ذلك ما شئت من الركعات ركعتين ركعتين، ولا تعيد الوتر. ولك أن لا تصلي الوتر مع الجماعة، وتؤخر الوتر حتى يكون آخر صلاتك بالليل. وعليك في هذا مراعاة الجماعة الذين يصلون معك، فإن كان لا يوجد أحد يصلي بهم الوتر غيرك، وعدم صلاتك بهم سيؤدي إلى تركهم للوتر أو لا يحسنون صلاته، فصلّ بهم الوتر.

جمع وترتيب
د/ خالد سعد النجار
************************************************
علماء الإسلام                                                       
ابن يونس المصري.. أعظم فلكيي عصره
ما الزمن؟ حقيقة ماثلة في أذهاننا لا تعتريها شائبة شك، ومع ذلك فإن عقولنا، بكل ما أوتيت من قوة تأمُّل وحدَّة تفكير، تتوقف عاجزةً عن وضع تعريف واضح لماهية هذا المفهوم، أو تخيُّل صورة تفصيلية له في هذا الوجود، وإن كانت حواسُّنا لا تنفك تدرك أثره وتشعر بمروره وطوله وقصره، من خلال ما ينتاب الحياة من تغيرات تدل على سريانه.
سبق
قبل أن يشرح إسحاق نيوتن تصوُّره عن مفهوم الزمن المطلق، وقبل أن يضع ألبرت أينشتاين نظريته النسبية، كان هذا السؤال يراود عقل العالم المسلم علي بن عبد الرحمن بن يونس الصدفي المصري، المتوفى سنة 399هـ، ليفكِّر في حساب الزمن بواسطة آلة تعُدُّ إيقاع مروره بصورة منتظمة، فبادر إلى اختراع رقاص الساعة (البندول) والاستفادة منه في أرصاده، واكتشف العلاقة بين حركته وحركة الزمن، وأوضح في كتابه «الرقَّاص» طريقة عمله وكيفية تصنيعه وفوائده، وأثبت أن زمن ذبذبته يتناسب مع طوله وثقله والمادة المصنوع منها، سابقاً في ذلك الفنان ليوناردو دا فنشي بنحو أربعة قرون، وممهداً الطريق أمام العالم الإيطالي غاليلو غاليلي لاستنباط قانون البندول الرياضي.
تاريخ
وُلد ابن يونس في مصر، واختُلف في أصل نسبته (الصدفي)، فعزاها بعض الباحثين إلى بلدة صدفا في صعيد مصر، بينما أرجعها آخرون إلى الصدف، وهي قبيلة يمنية من بطون حمير هاجرت إلى مصر وعاشت فيها، في حين لا يُدرى تاريخ ميلاده على وجه التحقيق. ونشأ في عائلة ذات حسب ونسب عُرفت بالعلم، فأبوه عبد الرحمن بن يونس كان محدِّث مصر ومؤرخها وأحد علمائها المشهورين، وكذلك جده يونس بن عبد الأعلى كان تلميذاً للإمام الشافعي وعالماً بالنجوم، وفي هذا البيت الحافل بالجو العلمي حفظ ابن يونس القرآن الكريم، وحضر حلقات علماء الحديث والفقه والعربية في القاهرة، وأحب الأدب وقرض الشعر، وبعدها اتجه إلى دراسة الرياضيات والفلك والهندسة، مطلعاً على الأعمال التي ألَّفها العلماء الذين برعوا في تلك المجالات.
«الزيج الكبير الحاكمي»
وبعدما نمت معارفه، أسهم ابن يونس في تطوير علم حساب المثلثات واستقلاله عن علم الفلك، فتمكَّن من حساب جيب الزاوية، وأوجد جداول للظلال وظلال التمام، وكان أول من اكتشف المعادلة الجزئية، وكان له دور بارز في تقدُّم علم اللوغريتمات، مستخدماً للمرة الأولى الأقواس في المعادلات الرياضية.
ووضع جداول فلكية في أربعة أجزاء، صحَّح فيها أغلاط من سبقوه، وصدَّرها بمقدمة عن علم الفلك وفوائده، ضمن كتابه المعروف باسم «الزيج الكبير الحاكمي»، الذي أهداه إلى الحاكم الفاطمي، وكان اعتماد أهل مصر عليه آنذاك، وتحدَّث عنه المؤرخ الفرنسي غوستاف لوبون في كتابه «مدنية العرب». وتُرجمت فصول منه إلى لغات عدة، وتوجد أجزاء منه في مكتبتي أكسفورد وباريس.
مكانة
حظي ابن يونس بمكانة كبيرة لدى الفاطميين، فبنوا له عند جبل المقطم مرصداً فلكياً، جهَّزه بكل ما يلزم من الآلات وأدوات الرصد، وهناك اشتغل بالبحث والاستكشاف وملاحظة الظواهر السماوية، فاستطاع أن يرصد كسوف الشمس وخسوف القمر عام 368هـ، ونجح في إثبات تزايد حركة القمر، وحسَبَ ميل دائرة البروج بدقة عالية، مستحقاً وصف المؤرخ البلجيكي جورج سارتون له بأنه أعظم فلكيي عصره.
**********************************************
صورة الخادم التي طُبعت على الجنيه تكريما له !!

''عم إدريس أفندي " أو " إدريس الأقصري ".جُعلت صورته على الجنيه منذ سنة 1926م و السبب هو حكاية طريفة وحقيقية.
كان إدريس فلاح يعمل جنايني أو بستاني عند الملك فؤاد قبل أن يصبح ملكا.فى أحد الأيام قام إدريس من نومه على حلم أراد قصه على الأمير.فذهب إليه وقال له: “يا سمو الأمير لقد حلمت أنك أصبحت ملك مصر، فابتسم وقال له أنا بعيد كل البعد عن ذلك لأن أخى السلطان حسين ولى عهده هو ابنه الأمير كمال الدين حسين، وأنا لا علاقة لى بحكم مصر”، ولكن إدريس استمر فى قص حلمه على الأمير، مؤكدا أنه رآه يجلس على عرش مصر فى قصر عابدين فأخبره الأمير ضاحكا بأنه إذا حكم مصر سيضع صورته على الجنيه! توالت الأحداث..فتوفي السلطان وتنازل الأمير كمال الدين حسين عن عرش مصر، وفجأة وجد الأمير فؤاد نفسه سلطانا .ولما ذهب إلى قصر الزعفران وجد إدريس جالسا يصلى فجلس بجواره حتى أنهى صلاته ثم قال: “له انهض يا إدريس بك، واستغرب إدريس من ذلك فلم يعط الرتب والألقاب غير عظمة السلطان، فكرر الأمير فؤاد عليه وقال له لقد تحقق حلمك وأصبحت سلطان مصر وستكون صورتك على أول جنيه تصدره حكومتى”، ونفذ الملك فؤاد الأول وعده وصدر جنيه إدريس الفلاح فى 8 يوليو 1928.و يطلق على هذا الجنيه أحياناً " جنيه الفلاح " أو " جنيه عم إدريس "
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9964
نقاط : 28576
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انوار رمضان1438هـ

مُساهمة من طرف الشابي في الإثنين 12 يونيو - 13:58

17 رمضان 138
دعاء
عن
ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:
" اللَّهُمَّ اهْدِنِي فِيهِ لِصَالِحِ الْأَعْمَالِ، وَ اقْضِ لِي فِيهِ الْحَوَائِجَ وَ الْآمَالَ، يَا مَنْ لَا يَحْتَاجُ إِلَى السُّؤَالِ، يَا عَالِماً بِمَا فِي صُدُورِ الْعَالَمِينَ ".
*****************************************************
دعاء الصالحين و الذي أجمع عليه الجمهور ...!!

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

اللهم يَا حَيُّ يَا قَيُّومُ بِكَ تَحَصَّنْتُ فَاحْمِنِي بِحِمَايَةِ كِفَايَةِ وِقَايَةِ حَقِيقَةِ بُرْهَانِ حِرْزِ أَمَانِ بِسْمِ اللهِ ،، وَأَدْخِلْنِي يَا أَوَّلُ يَا آخِرُ مَكْنُونَ غَيْبِ سِرِّ دَائِرَةِ كَنْزِ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ ،، وَأَسْبِلْ عَلَيَّ يَا حَلِيمُ يَا سَتَّارُ كَنَفَ سِتْرِ حِجَابِ صَيَانَةِ نَجَاةِ وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ ،، وَابْنِ يَا مُحِيطُ يَا قَادِرُ عَلَيَّ سُورَ أَمَانِ إِحَاطَةِ مَجْدِ سُرَادِقِ عِزِّ عَظَمَةِ ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللّهِ ،، وَأَعِذْنِي يَا رَقِيبُ يَا مُجِيبُ وَاحْرُسْنِي فِي نَفْسِي وَدِينِي وَأَهْلِي وَمَالِي وَوَالِدِيَّ وَوُلْدِي بِكَلَاءَةِ إِعَاذَةِ إِغَاثَةِ وَلَيْسَ بِضَارِّهِمْ شيئاً إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ ،، وَقِنِي يَا مَانِعُ يَا نَافِعُ بِآيَاتِكَ وَأَسْمَائِكَ وَكَلِمَاتِكَ شَرَّ الشَّيطَانِ وَالسُّلْطَانِ وَالإِنْسَانِ فَإِنْ ظَالِمٌ أَوْ جَبَّارٌ بَغَى عَلَيَّ أخَذَتْهُ غَاشِيَةٌ مِّنْ عَذَابِ اللّهِ ،، وَنَجِّنِي يَا مُذِلُ يَا مُنْتَقِمُ مِنْ عَبِيدِكَ الظَّالِمِينَ البَاغِينَ عَلَيَّ وَأَعْوَانِهِمْ فَإِنْ هَمَّ لِي أَحَدٌ مِنْهُمْ بِسُوءٍ خَذَلَهُ اللَّهُ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ ،، وَاكْفِنِي يَا قَابِضُ يَا قَهَّارُ خَدِيعَةَ مَكْرِهِمْ وَارْدُدْهُمْ عَنِّي مَذْؤُومِينَ مَذْمُومِينَ مَدْحُورِينَ بِتَخْسِيرِ تَغْيِيرِ تَدْمِيرِ فَمَا كَانَ لَهُ مِن فِئَةٍ يَنصُرُونَهُ مِن دُونِ اللَّهِ ،، وَأَذِقْنِي يَا سُبُّوحُ يَا قُدُّوسُ لَذَّةَ مُنَاجَاةِ أَقْبِلْ وَلَا تَخَفْ إِنَّكَ مِنَ الْآمِنِينَ في كَنَفِ الله ،، وَأَذِقْهُمْ يَا مُمِيتُ يَا ضَارُّ نَكَالَ وَبَالِ زَوَالِ فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُواْ وَالْحَمْدُ لِلّهِ ،، وَآمِنِّي يَا سَلَامُ يَا مُؤْمِنُ يَا مُهَمْينُ مِنْ صَوْلَةِ حَوْلَةِ دَوْلَةِ الأَعْدَاءِ بِغَايَةِ بِدَايَةِ آيَةِ لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ لاَ تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللّهِ ،، وَتَوِّجْنِي يَا عَظِيمُ يَا مُعِزُّ بِتَاجِ مَهَابَةِ كِبْرِيَاءِ جَلَالِ سُلْطَانِ مَلَكُوتِ عِزِّ عَظَمَةِ وَلاَ يَحْزُنكَ قَوْلُهُمْ إِنَّ الْعِزَّةَ لِلّهِ ،، وَأَلْبِسْنِي يَا جَلِيلُ يَا كَبِيرُ خِلْعَةَ جَلَالِ جَمَالِ كَمَالِ إِقْبَالِ فَلَمَّا رَأَيْنَهُ أَكْبَرْنَهُ وَقَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ وَقُلْنَ حَاشَ لِلّهِ ،، وَأَلْقِ يَا عَزِيزُ يَا وَدُودُ عَلَيَّ مَحَبَّةَ مِنْكَ تَنْقَادُ وَتَخْضَعُ لِي بِهَا قُلُوبُ عِبَادِكَ بِالـمَحَبَةِ وَالـمَعَزَةِ وَالـمَودَّةِ مِنْ تَعْطِيفِ تَلْطِيفِ تَأْلِيفِ يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللّهِ وَالَّذِينَ آمَنُواْ أَشَدُّ حُبًّا لِّلّهِ ،، وَأَظْهِرْ عَلَيَّ يَا ظَاهِرُ يَا بَاطِنُ آثَارِ أَسْرَارِ أَنْوَارِ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِـزَّةٍ عَلَـى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ ،، وَوَجِّهِ اللهم يَا صَمَدُ يَا نُورُ نُورَ وَجْهِي بِصَفَاءِ أُنْسِ جَمَالِ إِشْرَاقِ فَإنْ حَآجُّوكَ فَقُلْ أَسْلَمْتُ وَجْهِيَ لِلّهِ ،، وَجَمِّلْنِي يَا جَمِيلُ يَا بَدِيعَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ يَا مَالِكَ الـمُلْكِ يَا ذَا الجَلَالِ وَالإِكْرَامِ بِالفَصَاحَةِ وَالبَرَاعَةِ وَالبَلَاغَةِ ،، وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِنْ لِسَانِي يَفْقَهُوا قَوْلِي ،، بِرَأْفَةِ رَحْمَةِ رِقَّةِ ثُمَّ تَلِينُ جُلُودُهُمْ وَقُلُوبُهُمْ إِلَى ذِكْرِ اللَّهِ ،، وَقَلِّدْنِي يَا شَدِيدَ البَطْشِ يَا جَبَّارُ يَا قَهَّارُ سَيْفَ الشِّدَّةِ وَالقُوَّةِ وَالمَنَعَةِ وَالهَيْبَةِ مِنْ بَأْسِ جَبَرُوتِ عِزَّةِ وَمَا النَّصْرُ إِلاَّ مِنْ عِندِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ، وَأَدِمْ عَلَيَّ يَا بَاسِطُ يَا فَتَّاحُ بَهْجَةَ مَسَرِّةِ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي وَيَسِّرْ لِي أَمْرِي ،، و لَطَائِفِ و أسرار أَلـمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ ،، وَبِبَشَائِرِ يَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ بِنَصْرِ اللَّهِ ،، وَأَنْزِلِ اللهم يَا لَطِيفُ يَا رَءُوفُ بِقَلْبِي الإِيمَانَ والاِطْمِئْنَانَ وَالسَّكِينَةَ وَالوَقَارَ لِأَكُونَ مِنَ الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ، وَأَفْرِغْ عَلَيَّ يَا صَبُورُ يَا شَكُورُ صَبْرَ الَّذِينَ تَضَرَّعُوا بَثَبَاتِ يَقِينِ كَمْ مِنْ فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً بِإِذْنِ اللّهِ، وَاحْفَظْنِي يَا حَفِيظُ يَا وَكِيلُ مِنْ بَينِ يَدَيَّ وَمِنْ خَلْفِي وَعَنْ يَمِينِي وَعَنْ شِمَالِي وَمِنْ فَوقِي وَمِنْ تَحْتِي بِوُجُودِ شُهُودِ جُنُودِ لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللّهِ ،، وَثَبِتْ اللهم يَا ثَابِتُ يَا دَائِمُ يَا قَائِمُ قَدَمَيَّ كَمَا ثَبَّتَّ القَائِلَ وَكَيْفَ أَخَافُ مَا أَشْرَكْتُمْ وَلاَ تَخَافُونَ أَنَّكُمْ أَشْرَكْتُم بِاللّهِ، وَانْصُرْنِي يَا نِعْمَ الـمَولَى وَيَا نِعْمَ النَّصِيرُ عَلَى أَعْدَائِي نَصْرَ الَّذِي قِيلَ لَهُ أَتَتَّخِذُنَا هُزُواً قَالَ أَعُوذُ بِاللّهِ ،، وَأَيِّدْنِي يَا طَالِبُ يَا غَالِبُ بِتَأَيِيدِ نَبِيِّكَ مُحَمَّدٍ المـُؤَيَّدِ بِتَعْزِيزِ تَقْرِيرِ تَوْقِيرِ إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِدًا وَمُبَشِّرًا وَنَذِيرًا لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ ،، وَاكْفِني يَا كَافِيَ الأَنْكادِ يَا شَافِي الأَدْوَاءِ وَشَرِّ الأَسْوَاءَ وَالأَعْدَاءَ بِعَوَائِدِ فِوَائِدِ لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآن عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشيْةِ اللَّهِ ،، وَأمْنُنْ عَلَيَّ يَا وَهَّابُ يَا رَزَّاقُ بِحُصُولِ وُصُولِ قُبُولِ تَدْبِيرِ تَيْسِيرِ تَسْخِيرِ كُلُواْ وَاشْرَبُواْ مِن رِّزْقِ اللَّهِ، وَأَلْزِمْنِي يَا وَاحِدُ يَا أَحَدُ كَلِمَةَ التَّوْحِيدْ كَمَا أَلْزَمْتَ نبيك حَبِيبَكَ سَيِّدَنَا مُحَمَّدَاً حَيْثُ قُلْتَ لَهُ وَقَوْلُكَ الحَقُّ فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ ،،، أللهم تَوَلَّنِي يَا وَلِيُّ يَا عَلِيُّ بِالوِلَايَةِ وَالرِعَايَةِ وَالعِنَايَةِ وَالسَّلَامَةِ بِمَزِيدِ إِيرَادِ إِسْعَادِ إِمْدَادِ ذَلِكَ مِن فَضْلِ اللّهِ، وَأَكْرِمْنِي يَا كَرِيمُ يَا غَنِيُّ بِالسَّعَادَةِ وَالسِّيادَةِ وَالكَرَامَةِ وَالـمَغْفِرَةِ كَمَا أَكْرَمْتَ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ ،، وَتُبْ عَلَيَّ يَا بَرُّ يَا تَوَّابُ يَا حَكِيمُ تَوْبَةً نَصُوحَاً لِأَكُونَ مِنْ الَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ، وَاخْتِمْ لِي يَا رَحْمَنُ يَا رَحِيمُ بِحُسْنِ خَاتِمَةِ الرَّاجِينَ وَالنَّاجِينَ الَّذِينَ قِيلَ لَهُمْ قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ،، وَأَسْكِنِّي يَا سَمِيعُ يَا عَلِيمُ جَنَّةً أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ دَعْوَاهُمْ فِيهَا سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَتَحِيَّتُهُمْ فِيهَا سَلَامٌ وَآَخِرُ دَعْوَاهُمْ أَنِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ..

اَللَّهُمَّ يا اللَّهُ يا اللَّهُ يا اللَّهُ يا اللَّهُ يَا نَافِعُ يَا نَافِعُ يَا نَافِعُ يَا نَافِعُ يَا رَحْمَنُ يَا رَحْمَنُ يَا رَحْمَنُ يَا رَحْمَنُ يَا رَحِيمُ يَا رَحِيمُ يَا رَحِيمُ يَا رَحِيمُ. بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ ارْفَعْ قَدْرِي وَاشْرَحْ صَدْرِي وَيَسِّرْ أَمْرِي وَ أرْزُقْنِي مِنْ حَيْثُ لَا أَحْتَسِبُ بِفَضْلِكَ وَإِحْسَانِكَ يَا هُوَ هُوَ كهيعص حمعسق، وَأَسْأَلُكَ بِجَمَالِ العِزَّةِ وَجَلَالِ الهَيْبَةِ وَعِزَّةِ القُدْرَةِ وَجَبَرُوتِ العَظَمَةِ أَنْ تَجْعَلَنِي مِنْ عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ الذين لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ. وَأَسْأَلُكَ اَللَّهُمَّ بِحُرْمَةِ هَذِهِ الأَسْمَاءِ وَالآيَاتِ وَالكَلِمَاتِ أَنْ تَجْعَلَ لِي مِنْ لَدُنْكَ سُلْطَانَاً نَصِيرَاً وَرِزْقَا كَثِيرَاً وَقَلْبَاً قَرِيرَاُ وَعِلْمَاً غَزِيرَاً وَعَمَلاً بَرِيراً وَقَبْرَاً مُنِيرَاً وَحِسَابَاً يَسِيرَاً وَمُلْكاً فِي جَنَّةِ الفِرْدَوْسِ كَبِيراً وَصَلَّى اللَّهُم عَلَى سَيِّدِنَا وَمَوْلَانَا مُحَمَّدٍ الَّذِي أَرْسَلْتَهُ بِالحَقِّ بَشِيراً وَنَذِيراً وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ الَّذِينَ طَهَّرْتَهُم مِنَ الدَّنَسِ تَطْهِيراً وَسَلَّمَ تَسْلِيمَاً كَثِيرَاً طَيِّباً مُبَارَكاً كَافِياً جَزِيلاً جَمِيلاً دَائِماً بِدَوَامِ مُلْكِ اللهِ وَبِقَدَرِ عَظَمَةِ ذَاتِكَ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ. سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ وَسَلَامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ وَالْحَمْدُ للهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ.
***************************************************************************************
الصيام أحكام وآداب
قال رسول الله _ صلى الله عليه وسلم _ : (( رغم أنف رجل ذكرتُ عنده فلم يصلِّ عليَّ ، ورغم أنف رجل دخل عليه رمضان فانسلخ قبل أن يغفر له ، ورغم أنف رجل أدرك عنده أبواه الكبر فلم يدخلاه الجنة)) .
هكذا رواه إمام أهل السنة في مسنده ، وأخرجه الترمذي بما رويناه في سننه بهذا اللفظ وقال : حديث حسن غريب .
نعم أيها الأحبة إنه شهر الخير والبر والجود ... شهر النفحات والخيرات والبركات .. شهر الصوم ، والصوم ضياء ، والصوم جنة ... شهر المغفرة والعتق من النار ...
إن فضائل هذا الشهر الكريم أشهر من أن تذكر ... فمنها :
ما ثبت في الصحيحين واللفظ للبخاري من حديث أبي هريرة _ رضي الله عنه _ قال : قال رسول الله _ صلى الله عليه وسلم _ : (( إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة )) ،
وفي الصحيحين أيضاً واللفظ للبخاري من حديث أبي هريرة _ رضي الله عنه _ عن النبي _ صلى الله عليه وسلم _ : (( إذا دخل شهر رمضان فتحت أبواب السماء وغلقت أبواب جهنم وسلسلت الشياطين )) .
وثبت في الصحيحين أيضاً واللفظ للبخاري عن أبي هريرة _ رضي الله عنه _ عن النبي _ صلى الله عليه وسلم _ أنه قال : (( من قام ليلة القدر إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه ، ومن صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه )) .
ولهما واللفظ للبخاري من حديث سهل بن سعد رضي الله عنهما عن النبي _ صلى الله عليه وسلم _ : (( إن في الجنة باباً يقال له الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة ، لا يدخل منه أحد غيرهم ، يقال : أين الصائمون ؟ فيقومون ، لا يدخل منه أحد غيرهم ، فإذا دخلوا أغلق ، فلم يدخله أحد )) .
فالحمد لله على النعمة .. الحمد لله على النعمة .. ، سبحانك ما أعظمك ، ما أحلمك ، أنت البر الرحيم ، تَمُنُّ علينا بنعمك وتيسر لنا طريق مرضاتك ، وأنت الغني عنا ونحن الفقراء إليك ، فلك الحمد كثيراً كثيراً ؛ كما تنعم كثيراً كثيراً ..
ذلكم شهر الخير .. فيه ليلة خير من ألف شهر ، فأي فضل احتواه هذا الشهر الكريم ؟!! وأي رفعة سينالها من ألزم نفسه طاعة ربه ؟!! .. إنها أيام قلائل في عمرنا قد جمع الله لنا فيها الخير العميم فما نحن فاعلون ؟!!
ليلة خير من ألف شهر .. خير من ألف شهر !! خير من ثلاث وثمانين سنة ، فيا لله !! أَطْلِقْ يا عبدَ الله لعقلك أن يتصور .... أجر ثلاث وثمانين سنة تدركها بليلة !! ،
بل تصور إنك إنْ حبست نفسك على طاعة الله تعالى في ليلة القدر فكأنك قد عبدت ربك ثلاثاً وثمانين سنة دون عصيان !! ، أي كرامة فوق هذه الكرامة ؟!! ، وأي فضل فوق هذا الفضل ؟!! ، ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء ، والله ذو الفضل العظيم .. فيا باغي الخير أقبل .... يا باغي الخير أقبل ... ويا باغي الشر أقصر ..
نعم ... هذه بعض من فضائل هذا الشهر العظيم ، فما عساه يكون حال من فرط فيه وأضاعه وضيعه ؟!!
روي في الحديث وقد بشر النبي _ صلى الله عليه وسلم _ صحابته بقدوم الشهر الكريم فجاء فيه : ( إن أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار ) ..
والحديث أخرجه ابن خزيمة وأشار إلى توهينه من حديث سلمان الفارسي _ رضي الله عنه _ . وفي سنده علي بن زيد بن جدعان وهو ضعيف .

نعم إن فضائل هذا الشهر عظيمة وكثيرة ، وإنها لنعمة يمتن الله بها علينا أن بلغنا هذا الشهر الكريم ، فلنتفكر أيها الأحبة ..
كم من حبيب ودعناه الثرى وهو يرجو أن يبلغه الله هذا الشهر الكريم ؟!!
كم من معافى أصابه المرض فتحسر على أن أدركه هذا الشهر ولم يستطع صومه ؟
وكم ،،، وكم ،،
ونحن بحمد الله بنعمة وعافية ، وفي دار الإمهال .. أفلا تستحق نعمة إدراكنا لهذا الشهر الكريم الحمد والشكر ؟!! ، فكيف وإدراك رمضان مكفر للذنوب ... جاء عند مسلم من حديث أبي هريرة _ رضي الله عنه _ عن النبي _ صلى الله عليه وسلم _ : (( الصلوات الخمس ، والجمعة إلى الجمعة ، ورمضان إلى رمضان ، مكفرات ما بينهن إذا اجتنبت الكبائر )) ...
أما وإن النعم لتدوم بالشكر ، وقليل من عباد الله الشكور ... ، والشكر يكون باللسان حمداً وبالطاعات فعلاً .. نسأل الله تعالى أن يعيننا على ذكره وشكره وحسن عبادته ..
كما أسأله تعالى لي ولكم حسن العاقبة والختام ، وأن يبلغنا مواسم الخيرات والطاعات والغفران ونحن بصحة وعافية وأمن وإيمان .. اللهم آمين .
أيها الأحبة في الله ..
لقد تقرر عندنا بأن لشهر رمضان مزيةً على غيره من الشهور ... و حيال ذلك فلا بد لنا من أن نعطي هذا الشهر الكريم قدره ، وأن ننظر إلى سبل الاستفادة منه ، وأن نحذر من التفريط فيه ، فقد قدمت في الحديث الذي سقته من مسند الإمام أحمد أن من أدركه هذا الشهر وخلفه ولم يغفر له فهو راغم الأنف مغبون خاسر هالك ، نسأل الله السلامة والعافية ...
نعم .. أي خسارة تعتري الإنسان أشد من خسارة الآخرة ؟!!
بل لو قيل لنا بأن هناك تجارة ما تحتاج من العمل إلا القليل القليل من الجهد ، وإلا القليل القليل من المصابرة والحرص .. لأيام قلائل معدودات .. والأرباح فيها بالملايين !! ،
فلو فرط الإنسان في هذه الملايين وتقاعس وأخلد إلى هواه ، ولم يبذل ، فما عسانا أن نحكم عليه ؟!!
فانظروا يا رعاكم الله إلى من فرط في المغفرة ورفعة الدرجات وليلة هي خير من ألف شهر ... أي خسارة قد أصابها ، وأي غبن أصيب به ؟!!
اللهم لا تحرمنا فضلك وأسبغ علينا رحمتك يا أرحم الراحمين .؟
إن هذا الشهر الكريم ليس كغيره من الشهور ؛ لما فيه من ميزات اختص بها ، كصيام نهاره وجوباً وقيام ليله جماعة في المساجد ، واستحباب العمرة فيه ..
فيه ليلة خير من ألف شهر ، وفيه تفتح أبواب الجنة وتغلق أبواب النيران وفيه تصفد مردة الشياطين .
ومن هنا فإنه ينبغي علينا أن نعطي هذا الشهر حقه من الأهمية ومن المدارسة ..
ولذا أحببت أن أذكر نفسي وإياكم بما ينبغي علينا ، والله المسؤول أن يعطينا ما أملناه منه ، وأن يؤمننا مما نخاف منه ، وأن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل وأن يمن علينا بالرضا والقبول ، إنه سميع قريب مجيب ..
ياسر بن عبد العزيز الربيع
*******************************************************
علماء الإسلام
علي بن عيسى الكحّال.. مؤسس طب العيون
يحفل التاريخ العلمي بمؤلَّفات هائلة، تتفاوت قيمتها تبعاً لمحتواها، وحين يوصف كتاب بالتميز في جانب معيَّن، يدعونا الشغف إلى الاطلاع عليه لنلمس بأنفسنا هذا التميز الباهر، لكن عندما يقول المستشرق الألماني هيرشبرغ عن كتاب في الطب: «لا نجد في أوروبا، قبل بداية القرن الثامن عشر الميلادي، كتاباً يرقى إلى مستوى هذا الكتاب»، ندرك أننا أمام عقلية فذَّة أنتجت هذا العمل.
لم يكن علي بن عيسى بن علي الكحال، المتوفى سنة 430هـ، مجرد طبيب حاذق في أمراض العين ومداواتها التي كانوا يطلقون عليها «صناعة الكحل»، بل كان أيضاً مؤلفاً بارعاً، وضع كتابه «تذكرة الكحالين» وفق منهج علمي منطقي وأسلوب تعليمي سهل المنال، ليصبح أقدم كتاب مرجعي تاريخي، وأحد أصح الكتب وأدقِّها في هذا الفن، وليحظى باهتمام الكثير من المتخصصين من خلال الشرح والاختصار، إذ ضمَّنه معظم نظريات أطباء العيون المتقدمين العرب واليونانيين وأبحاثهم وتجاربهم ومعالجاتهم، كما وضع إلى جانب تلك النظريات نقداً علمياً واضحاً إيجابياً كان أم سلبياً، إضافة إلى معطياته وإبداعاته الشخصية وتجاربه التي حققها بممارساته ومعالجاته اليومية لمرضى العيون، مقسِّماً عمله إلى ثلاث مقالات، الأولى في تشريح طبقات العين والأعصاب والعضلات والأربطة، والثانية في أمراض الجفن كالتحجُّر والحكَّة والقروح وبثور القرنية وأمراض الحدقة، والثالثة في الأمراض الخفية عن الحسّ وأسبابها وعلاجها وأمراض الطبقة الشبكية وصحة العين والأدوية المستعملة فيها، وبلغ مجموع ما وصفه من أمراض العيون 130 مرضاً.
«شرف الدين»
ولد علي الكحال في بغداد، ولُقِّب بـ«شرف الدين»، وعُرف في أوروبا باسم «جيزوهالي: Jesyhaly»، ويُعدُّ مؤسس طب العيون العربي، وأشهر الكحَّالين العرب على الإطلاق وأوسعهم تأثيراً في المؤلفين المتأخرين، مارس فروع الطب مع تخصصه في مجال العيون الذي نبغ فيه، بعدما استوعب قدراً كبيراً ما عرفته البشرية من التراث الطبي، فتتلمذ على يد أبي الفرج الطيب، وعمل في البيمارستان العضدي، وتدل كتاباته على اطلاعه الواسع على جهود أبقراط وجالينوس وغيرهما، كما تسفر عن منهج علمي صارم اتسم به أسلوبه البحثي، مكَّنه من تقديم تصوُّر علمي واضح في طب العيون منطقي التسلسل، فهو يعتني بداية بتوضيح ماهية المرض، ثم يذكر أعراضه وعلاماته ومميزاته، وبعدها يذكر أسباب المرض ويخلص إلى وصف العلاج، كل ذلك جعل الطبيب المؤرخ ابن أبي أصيبعة يقرر أن كتاب «التذكرة» لا بد لكل من يمارس طب العيون أن يحفظه.
الإبصار .. خطوة أولى
ولم يكتسب كتاب علي الكحال هذه الشهرة والمكانة العلمية من طريقة تأليفه فحسب، بل اشتمل على إسهامات علمية استحق بها مؤلفه أن يكون إماماً في صنعته، إذ وصف التهاب الشريان الصدغي والقحفي والعلاقة بينهما والتهاب الرؤية في مرض الشقيقة، ملاحظاً الصلة بين الشرايين الملتهبة وأعراض الرؤية، وكان أول من اقترح التنويم والتخدير بالعقاقير في العمل الجراحي، وقدَّم رؤية مبدئية فسَّر بها عملية الإبصار، موضحاً أن الروح الباصر يخرج من العين ليقيس المنظورات، ثم يعود إلى العين ويدخلها ليطبع صورها على الدماغ، وهي خطوة أولى مثَّلت نقطة انطلاق بدأ منها فيما بعد الحسن بن الهيثم، واضعاً يده على أسرار الحقيقة الكاملة لعملية الإبصار.
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9964
نقاط : 28576
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انوار رمضان1438هـ

مُساهمة من طرف الشابي في الثلاثاء 13 يونيو - 17:24

18 رمضان 1438
دعاء

"عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:
" اللَّهُمَّ نَبِّهْنِي فِيهِ لِبَرَكَاتِ أَسْحَارِهِ، وَ نَوِّرْ قَلْبِي بِضِيَاءِ أَنْوَارِهِ، وَ خُذْ بِكُلِّ أَعْضَائِي إِلَى اتِّبَاعِ آثَارِهِ، يَا مُنَوِّرَ قُلُوبِ الْعَارِفِينَ ".
***********************************************************************
المفطرات في مجال التداوي
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم النبيين وعلى آله وصحبه أجمعين
قرار رقم : 93 (1/10)
بشأن المفطرات في مجال التداوي
إن مجلس مجمع الفقه الإسلامي الدولي المنعقد في دورة مؤتمره العاشر بجدة بالمملكة العربية السعودية خلال الفترة من 23–28 صفر 1418هـ الموافق 28 حزيران (يونيو) – 3 تموز (يوليو) 1997م، بعد اطلاعه على البحوث المقدمة في موضوع المفطرات في مجال التداوي، والدراسات والبحوث والتوصيات الصادرة عن الندوة الفقهية الطبية التاسعة التي عقدتها المنظمة الإسلامية للعلوم الطبية، بالتعاون مع المجمع وجهات أخرى، في الدار البيضاء بالمملكة المغربية في الفترة من 9–12 صفر 1418هـ الموافق 14-17 حزيران (يونيو) 1997م، واستماعه للمناقشات التي دارت حول الموضوع بمشاركة الفقهاء والأطباء، والنظر في الأدلة من الكتاب والسنة، وفي كلام الفقهاء،

قرر ما يلي:

أولاً : الأمور الآتية لا تعتبر من المفطرات:
1. قطرة العين، أو قطرة الأذن، أو غسول الأذن، أو قطرة الأنف، أو بخاخ الأنف، إذا اجتنب ابتلاع ما نفذ إلى الحلق،
2. الأقراص العلاجية التي توضع تحت اللسان لعلاج الذبحة الصدرية وغيرها إذا اجتنب ابتلاع ما نفذ إلى الحلق.
3. ما يدخل المهبل من تحاميل (لبوس)، أو غسول، أو منظار مهبلي، أو إصبع للفحص الطبي.
4. إدخال المنظار أو اللولب ونحوهما إلى الرحم.
5. ما يدخل الإحليل أي مجرى البول الظاهر للذكر والأنثى، من قثطرة (أنبوب دقيق) أو منظار، أو مادة ظليلة على الأشعة، أو دواء، أو محلول لغسل المثانة.
6. حفر السن، أو قلع الضرس، أو تنظيف الأسنان، أو السواك وفرشاة الأسنان، إذا اجتنب ابتلاع ما نفذ إلى الحلق.
7. المضمضة، والغرغرة، وبخاخ العلاج الموضعي للفم إذ اجتنب ابتلاع ما نفذ إلى الحلق.
8. الحقن العلاجية الجلدية أو العضلية أو الوريدية، باستثناء السوائل والحقن المغذية.
9. غاز الأكسجين.
10. غازات التخدير (البنج) ما لم يعط المريض سوائل (محاليل) مغذية.
11. ما يدخل الجسم امتصاصاً من الجلد كالدهونات والمراهم واللصقات العلاجية الجلدية المحملة بالمواد الدوائية أو الكيميائية.
12. إدخال قثطرة (أنبوب دقيق) في الشرايين لتصوير أو علاج أوعية القلب أو غيره من الأعضاء.
13. إدخال منظار من خلال جدار البطن لفحص الأحشاء أو إجراء عملية جراحية عليها.
14. أخذ عينات (خزعات) من الكبد أو غيره من العضاء ما لم تكن مصحوبة بإعطاء محاليل.
15. منظار المعدة إذا لم يصاحبه إدخال سوائل (محاليل) أو مواد أخرى.
16. دخول أي أداة أو مواد علاجية إلى الدماغ أو النخاع الشوكي.
17. القيء غير المتعمد بخلاف المتعمد (الاستقاءة).

ثانياً: ينبغي على الطبيب المسلم نصح المريض بتأجيل ما لا يضر تأجيله إلى ما بعد الإفطار من صور المعالجات المذكور فيما سبق.

ثالثاً: تأجيل إصدار قرار في الصور التالية، للحاجة إلى مزيد من البحث والدراسة في أثرها على الصوم، مع التركيز على ما ورد في حكمها من أحاديث نبوية وآثار عن الصحابة:
1. بخاخ الربو، واستنشاق أبخرة المواد.
2. الفصد، والحجامة.
3. أخذ عينة من الدم المخبري للفحص، أو نقل دم من المتبرع به، أو تلقي الدم المنقول.
4. الحقن المستعملة في علاج الفشل الكلوي حقناً في الصفاق (الباريتون) أو في الكلية الاصطناعية.
5. ما يدخل الشرج من حقنة شرجية أو تحاميل (لبوس) أو منظار أو إصبع للفحص الطبي.
6. العمليات الجراحية بالتخدير العام إذا كان المريض قد بيت الصيام من الليل، ولم يعط شيئاً من السوائل (المحاليل) المغذية.

والله أعلم ؛؛
***********************************************************************
علماء الإسلام
ابن البنَّاء المراكشي.. عالم موسوعي متفرد

يحفل تاريخنا العريق بأعلام بارزين أسهموا في بناء صرح الحضارة الإسلامية، وكانوا وما زالوا نجوماً مشرقة في سماء العلم، نذروا أنفسهم لخدمة البشرية كافة، وقدَّموا جهوداً مشرِّفة في مجالات شتى، منها الطب والرياضيات والفيزياء والكيمياء والفلك، وغيرها من العلوم الإنسانية، وأثَّرت جهودهم في النهضة الأوروبية تأثيراً اعترف به الأوروبيون أنفسهم.
وخلال شهر رمضان المبارك، تحيي «البيان» ذكرى هؤلاء العلماء، وترحل مع القارئ في عوالمهم الفسيحة، كاشفةً اللثام عن إنجازاتهم التي شكَّلت حلقة في مسيرة التطور، والتي قد اعترى بعضَها النسيان والظلم التاريخي أحياناً.
حين كان العالم الإسلامي يرزح في أغلال الاستعمار الأوروبي، عاش التراث العلمي، الذي سطره العلماء الأفذاذ من أبناء الأمة منذ صباح نهضتها المشرقة، مرحلة غربة وضياع، سوَّغت لأيدي العابثين من المحتلين أن تمتد لتسطو على ما تشاء من ذخائر المعرفة، ثم تنتحل الجهود التي أنتجتها عقول الأعلام السابقين من عباقرة المسلمين، في سلسلة متعاقبة من النهب والتزييف وتزوير الحقائق التاريخية.
ربما يكون كتاب «تلخيص أعمال الحساب»، الذي ألَّفه أحمد بن محمد بن عثمان الأزدي المراكشي، المتوفى سنة 721هـ، الملقَّب بـ«ابن البنَّاء العددي»، أوضح مثال على ما تعرَّض له تراث الأمة من اعتداء بالسرقة.
إذ أثبت عالم الرياضيات الفرنسي ميشال فلوريال شال، أن كثيراً من أفكار ابن البنَّاء وبحوثه فيه سطا عليها بعض المشتغلين بالرياضيات ونسبوها إلى أنفسهم، وليس أدل من ذلك على عِظَم قيمة هذا العمل العلمي النفيس، الذي توجد مخطوطات منه في المتحف البريطاني بمدريد، ووصفه ابن خلدون في مقدمته بأنه «كتاب جليل القدر»، بينما قال عنه المؤرخ البلجيكي جورج سارتون في موسوعته «المدخل إلى تاريخ العلوم»: «إنه من أحسن الكتب التي ظهرت في الحساب».
تعديلات
وتحدَّث ابن البنَّاء في مؤلَّفه، من خلال مقالات مطوَّلة، عن الكسور وقواعد جمع مربعات الأعداد ومكعباتها، وقاعدة الخطأين لحل المعادلات من الدرجة الأولى والأعمال الحسابية، مُدخِلاً بعض التعديلات على الطريقة المسماة بـ«طريقة الخطأ الواحد» التي صاغها في صورة قانون رياضي.
إضافة إلى ما اشتملت عليه صفحات الكتاب من شرح لطرائق إيجاد القيم التقريبية لكلٍّ من الجذور الصم والجذور التكعيبية لبعض المقادير الجبرية.
«العددي»
وُلد ابن البنَّاء عام 654هـ في مراكش بالمغرب العربي، ويرجع سبب لقبه إلى مهنة جده ووالده التي انصرف عنها إلى الاشتغال بطلب العلم، حين أدخله أبوه الكُتَّاب، فحفظ القرآن الكريم، ودرس الفقه وعلوم اللغة العربية، ثم ارتحل إلى فاس، وهناك في جامع القرويين تعلَّم الطب والرياضيات والفلك.
ولمَّا تميَّز في علم الحساب أُطلق عليه «العددي».
ويكاد الناظر في إسهامات ابن البنَّاء أن يحكم بأنه أمام شخصيات منفصلة لا شخصية واحدة، لما تمتاز به جهوده الغزيرة من موسوعية يندر أن نرى نظيراً لها في التراث الإنساني، إذ أثرى علم الفلك ببحوث وجداول فلكية صارت أساساً في ضبط المواقيت.
وانتقد مسلَّمات كثيرة، ووضع قوانين أضحت مثار إعجاب المتخصصين. وقدَّم إضافات في الهندسة استعان فيها بمهارته في علم العدد، إلى جانب بصماته البارزة في المنطق والفلسفة وغيرهما.
85
ويبدو أثر تلك الموسوعية على مؤلفات ابن البناء المتنوعة، التي تجاوز عددها 85 كتاباً، توزعت على تخصصات متباينة، منها: 32 في علوم الشرع واللغة، و14 في الرياضيات، و31 في الفلك، و8 في الفلسفة، من أشهرها: «اللوازم العقلية في مدارك العلوم»، «النجوم».
ومن غير المعقول أن تزور شخصية هذا العالم الجليل دنيانا وتحمل رحالها مودعةً من غير أن تؤثر في أبناء عصره، الذين جذبهم اتساع معارفه وتوقُّد فكره، منهم: أبو زيد اللجائي وابن النجار التلمساني. بل ليس غريباً أن ينبغ من بين أولئك الذين نهلوا من فيض علمه تلميذ نجيب كالقلصادي الذي استنبط علامة الجذر التربيعي.
**********************************************************************
قصة وعبرة
يحكى أن ملكاً من الملوك خرج مع وزيره للغزو و في الطريق شاهد ولداً يسير فنادى الوزيرعلى الولد و طلب منه أن يحضر بين يدي الملك , قال له الملك : ما اسمك؟ قال اسمي فتاح , سر الملك و تفائل ثم سأل الملك الولد : إلى أين تذهب ؟ أجاب الولد إلى المسجد فازداد فرح الملك و سروره ( الولد اسمه فتاح و ذاهب الى المسجد ) بعد ذلك سأل الملك الولد: و ما درسك ؟ فأجاب الولد ( إنا فتحنا لك فتحاً مبيناً ) , عندما سمع الملك كلام الولد فرح فرحاً كثيراً و عانق الولد و قبله و قال له اذهب يا بني على بركة الله إلى درسك و ذهب الملك و وزيره للغزو و عاد منتصراً هو و جنوده من المعركة و في طريق العودة قال الملك للوزير نريد أن ندهب إلى المسجد لكي نكافئ الولد الذي تفائلنا به , دخل الملك والوزير إلى المسجد و استقبلهم شيخ المسجد و نظر الملك في وجوه الأولاد فرأى الولد الذي تفائل به جالساً في زاوية المسجد , قال الملك للشيخ أريد الولد الجالس في الزاوية و أشار إليه بيده فصاح الشيخ على الولد قائلا : عابس تعال يا بني , جاء الولد و جلس بأدب أمام الملك , استغرب الملك من الولد و قال في نفسه عندما سألته قال لي أن اسمه فتاح و الآن الشيخ يناديه عابس ! قال الملك للشيخ دعه يقرأ لنا درسه قال الشيخ للولد اقرأ يا عابس درسك , قرأ الولد ( عبسَ و تولى أن جاءه الأعمي ) فازداد استغراب الملك و دهشته ! ثم سأل الملك الولد : لماذا عندما سألتك عن اسمك قلت فاتح وعندما سألتك عن درسك قلت ( إنا فتحنا لك فتحاً مبيناً ) قال الولد: أنا ولد صغير و أنت ملك البلاد و عندما سألتني عن اسمي فكرت في الأمر و قلت من غير المعقول أن الملك يوقفني و يسألني عن اسمي من غير هدف و لذلك قلت لك اسمي فتاح و درسي ( إنا فتحنا لك فتحاً مبيناً ) لأكون فأل خير عليك , أعجب الملك بأدب و ذكاء الولد و قال الملك للوزير أعطه ديناراً , رفض الولد أخذ الدينار فنهره الوزير و قال له أترفض عطية الملك ؟ قال الولد أنا لا أرفض عطية الملك بل أتشرف بها و لكن إذا رجعت إلى البيت سيقول لي والدي من أين لك هذا الدينار؟ قال الوزير : قل له من الملك , قال الولد : لن يصدقني و سيقول لي إن الملوك لا يعطون ديناراً , فازداد إعجاب الملك بأدب الولد و ذكائه أكثر و قال للوزير أعطه مائة دينار , بعد ذلك ودع الملك شيخ المسجد و خرج , فنادى المنادي : ابتعدوا عن طريق الملك افسحوا الطريق للملك فابتعد الناس و وقفوا على جانبي الطريق و لكن هناك رجل كبير في السن لم يبتعد عن الطريق و أخذ يكيل الشتم و السب للملك، و يقول: من يكون هذا الملك ؟ فقال الملك اقبضوا عليه و اعلنوا في البلاد من أراد ان ينظر إلى تأديب المسيء فليقبل فاجتمع الناس في ساحة كبيرة للنظر إلى تأديب المسيء , خرج الولد مع الأولاد من المسجد فسمعوا المنادي فذهبوا مع الناس ليروا كيف سيكون تأديب المسئ , فبينما هم يسيرون و اذا بالولد يحدق النظر بقوة و فجأة أخذ يشق الصفوف و يركض بسرعة كبيرة باتجاه الملك و عندما وصل إلى الملك أخذ المائة دينار و رماها في حضن الملك و قال له : هذه فداء لأبي , فقال الملك للولد: أهذا أبوك ؟ فقال الولد: نعم. , فقال الملك نعم الإبن و بئس الأب.فقال الولد : لا تقل هكذا بل قل نعم الأب و بئس الجد فأبي أدبني و لكن جدي لم يؤدب أبي , فقال الملك للولد: لقد عفونا عن أبيك إكراماً لك.
الخلاصة :على الآباء أن يهتموا بتعليم و تأديب أبنائهم , عدم التسرع في الإجابة بل عليك التريث قليلاً قبل الإجابة , احترام الكبير و توقيره و الجلوس أمامه بأدب واحترام , إن اجتماع الذكاء مع الأدب يجلب للإنسان الخير و السعادة , حفظ اللسان عن الكلام الفاحش و السب و الشتم ( فلسانك حصانك إن صنته صانك، وإن هنته هانك )
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9964
نقاط : 28576
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انوار رمضان1438هـ

مُساهمة من طرف الشابي في الأربعاء 14 يونيو - 9:52

19رمضان 1438
دعاء

"عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:
" اللَّهُمَّ وَفِّرْ حَظِّي بِبَرَكَاتِهِ، وَ سَهِّلْ سَبِيلِي إِلَى خَيْرَاتِهِ، وَ لَا تَحْرِمْنِي قَبُولَ حَسَنَاتِهِ، يَا هَادِياً إِلَى الْحَقِّ الْمُبِينِ ".
*****************************************
صلاة التراويح.. وقفات فقهية (2)
صلاة التراويح من العبادات التي تحمل الكثير من الذكريات الرمضانية الجميلة حيث الاجتماع والوحدة وسماع القرآن بأصوات ندية والدعاء والتضرع والقنوت.. وكثير من العبادات الروحانية والإيمانية الرائعة.
ولما كان مقصد العبادة الأعظم القبول عند الرحمن والتطلع إلى خير جزاء في رحاب الجنان تحتم على كل مخلص أن يلم بأحكامها وآدابها رجاء نيل بركتها وعظيم ثوابها غير منقوص، وتخليصها من البدع والآفات التي ربما تعصف بها بالكلية ويصير تعبنا هباء منثورا.
لذلك رأيت أن أجمع من دقيق المسائل وغوامض الأسرار الفقهية ما تمس إليه الحاجة راجيا النفع لي ولعموم المسلمين، والله المستعان وعليه التكلان.

- الكلمة التي يلقيها بعض الأئمة والوعاظ بين ركعات صلاة التراويح لا بأس به إن شاء الله، والأحسن أن لا يداوَم عليه، خشية أن يعتقد الناس أنه جزء من الصلاة، وخشية من اعتقادهم وجوبه حتى إنهم قد ينكرون على من لم يفعله.

- قال ابن عثينين: وارتياد الإنسان المسجد من أجل حسن القراءة، واستعانته بحسن قراءة إمامه على القيام لا بأس به، اللهم إلا إذا خشي من ذلك فتنة، أو خشي من ذلك إهانة للإمام الذي حوله، مثل أن يكون هذا الرجل من كبراء القوم، وانصرافه عن مسجده إلى مسجد آخر يكون فيه شيء من القدح في الإمام، فهنا قد نقول: إنه ينبغي أن يراعي هذه المفسدة فيتجنبها. [مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين (14/241، 242)]

- صلاة التراويح أربع ركعات أو أكثر بتسليمة واحدة دون الجلوس بين الركعتين ليس من السنة، قال الشيخ ابن باز:
"هذا العمل غير مشروع، بل مكروه أو محرم عند أكثر أهل العلم، لقول النبي صلى الله عليه وسلم: (صَلَاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى) متفق على صحته من حديث ابن عمر رضي الله عنهما، ولما ثبت عن عائشة رضي الله عنها قالت: (كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي من الليل إحدى عشر ركعة، يسلم من كل اثنتين، ويوتر بواحدة) متفق على صحته والأحاديث في هذا المعنى كثيرة.
وأما حديث عائشة المشهور: (إن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصلي من الليل أربعاً، فلا تسأل عن حسنهن وطولهن، ثم يصلي أربعاً، فلا تسأل عن حسنهن وطولهن).. الحديث متفق عليه، فمرادها: أنه يسلم من كل اثنتين، وليس مرادها أنه يسرد الأربع بسلام واحد، لحديثها السابق، ولما ثبت عنه صلى الله عليه وسلم من قوله: (صلاة الليل مثنى مثنى) كما تقدم، والأحاديث يصدق بعضها بعضاً، فالواجب على المسلم أن يأخذ بها كلها، وأن يفسر المجمل بالمبين. [فتاوى إسلامية (2/156)].

- صلاة الوتر هي من صلاة الليل، ومع ذلك فهناك فرق بينهما.
قال الشيخ ابن باز رحمه الله: " الوتر من صلاة الليل، وهو سنة، وهو ختامها، ركعة واحدة يختم بها صلاة الليل في آخر الليل، أو في وسط الليل، أو في أول الليل بعد صلاة العشاء، يصلي ما تيسر ثم يختم بواحدة ". [فتاوى ابن باز (11/309)].

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: " والسنة قولاً وفعلاً قد فرقت بين صلاة الليل وبين الوتر، وكذلك أهل العلم فرقوا بينهما حكماً، وكيفية:
أما تفريق السنة بينهما قولاً: ففي حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن رجلاً سال النبي صلى الله عليه وسلم كيف صلاة الليل ؟ قال: ( مثنى مثنى، فإذا خفت الصبح فأوتر بواحدة ) [رواه البخاري].
وأما تفريق السنة بينهما فعلاً: ففي حديث عائشة رضي الله عنها قالت: كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي وأنا راقدة معترضة على فراشه، فإذا أراد أن يوتر أيقظني فأوتر. [رواه البخاري]، ورواه مسلم (1/51) بلفظ: ( كان يصلي صلاته بالليل وأنا معترضة بين يديه فإذا بقي الوتر أيقظها فأوترت ). وروى (1/508) عنها قالت: ( كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي من الليل ثلاث عشرة ركعة يوتر من ذلك بخمس لا يجلس في شيء إلا في آخرها ). وروى (1/513) عنها حين قال لها سعد بن هشام بن عامر: أنبئيني عن وتر رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ قالت: ( ويصلي تسع ركعات لا يجلس فيها إلا في الثامنة فيذكر الله ويحمده، ويدعوه، ثم ينهض ولا يسلم، ثم يقوم فيصلي التاسعة، ثم يقعد فيذكر الله، ويحمده، ويدعوه، ثم يسلم تسليماً يسمعنا ).

وأما تفريق العلماء بين الوتر وصلاة الليل حكماً: فإن العلماء اختلفوا في وجوب الوتر، فذهب أبو حنيفة إلى وجوبه، وهو رواية عن أحمد ذكرها في "الإنصاف" و "الفروع"، قال أحمد: من ترك الوتر عمداً فهو رجل سوء ولا ينبغي أن تقبل له شهادة. والمشهور من المذهب أن الوتر سنة، وهو مذهب مالك والشافعي.

وأما صلاة الليل فليس فيها هذا الخلاف، ففي "فتح الباري" (3/27): "ولم أر النقل في القول بإيجابه إلا عن بعض التابعين. قال ابن عبد البر: شذ بعض التابعين فأوجب قيام الليل ولو قدر حلب شاة، والذي عليه جماعة العلماء أنه مندوب إليه ".

وأما تفريق العلماء بين الوتر وصلاة الليل في الكيفية: فقد صرح فقهاؤنا الحنابلة بالتفريق بينهما فقالوا: صلاة الليل مثنى مثنى، وقالوا في الوتر: إن أوتر بخمس، أو سبع لم يجلس إلا في آخرها، وإن أوتر بتسع جلس عقب الثامنة فتشهد، ثم قام قبل أن يسلم فيصلي التاسعة، ثم يتشهد ويسلم، هذا ما قاله صاحب "زاد المستقنع". [مجموع فتاوى ابن عثيمين (13/262-264)].
وبهذا يتبين أن صلاة الوتر من صلاة الليل، ولكنها تخالف صلاة الليل في بعض الفروقات، منها: الكيفية.

الأفضل في صلاة التراويح أن تُصلى إحدى عشرة ركعة، كما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصلي في رمضان وغيره، فيصلي ركعتين ركعتين.. ثم يوتر بثلاث، ولو زاد المصلي عن إحدى عشر أو نقص فلا حرج عليه.

وأما الصفة المسئول عنها فهي إحدى صفات صلاة الوتر، فعن عائشة رضي الله عنها – وسئلت عن وتر رسول الله صلى الله عليه وسلم - فقالت: ( إن النبي صلى الله عليه وسلم كان َيُصَلِّي تِسْعَ رَكَعَاتٍ لا يَجْلِسُ فِيهَا إِلا فِي الثَّامِنَةِ فَيَذْكُرُ اللَّهَ وَيَحْمَدُهُ وَيَدْعُوهُ، ثُمَّ يَنْهَضُ وَلا يُسَلِّمُ، ثُمَّ يَقُومُ فَيُصَلِّ التَّاسِعَةَ، ثُمَّ يَقْعُدُ فَيَذْكُرُ اللَّهَ وَيَحْمَدُهُ وَيَدْعُوهُ، ثُمَّ يُسَلِّمُ تَسْلِيمًا يُسْمِعُنَا ) [رواه مسلم ( 746 )].

قال ابن القيم – في بيان أنواع قيام ووتر النبي صلى الله عليه وسلم -:
" النوع الخامس: تسع ركعات يسرد منهن ثمانيا لا يجلس في شيء منهن إلا في الثامنة، يجلس يذكر الله تعالى ويحمده ويدعوه ثم ينهض ولا يسلم، ثم يصلي التاسعة ثم يقعد ويتشهد ويسلم ثم يصلي ركعتين جالسا بعدما يسلم ". [زاد المعاد ( 1 / 317 )].
وقد ظن بعض الناس أن هذه الأحاديث معارضة لما ثبت في الصحيحين من قول النبي صلى الله عليه وسلم ( صَلاَةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى ) وليس الأمر كذلك؛ لأن هذا الحديث وارد في صلاة قيام الليل، والصورة التي ذكرناها والواردة في السؤال إنما هي في صلاة الوتر.

قال ابن القيم رحمه الله بعد أن ساق أحاديث في أنواع وتره صلى الله عليه وسلم:
" وكلها أحاديث صحاح صريحة لا معارض لها، فَرُدَّتْ هذه بقوله صلى الله عليه وسلم: ( صلاة الليل مثنى مثنى ) وهو حديث صحيح، ولكن الذي قاله هو الذي أوتر بالتسع والسبع والخمس، وسننه كلها حق يصدق بعضها بعضا، فالنبي صلى الله عليه وسلم أجاب السائل له عن صلاة الليل بأنها ( مَثْنَى مَثْنَى ) ولم يسأله عن الوتر، وأما السبع والخمس والتسع والواحدة: فهي صلاة الوتر، والوتر اسم للواحدة المنفصلة مما قبلها وللخمس والسبع والتسع المتصلة، كالمغرب اسم للثلاث المتصلة، فإن انفصلت الخمس والسبع بسلامين كالإحدى عشرة كان الوتر اسما للركعة المفصولة وحدها، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: ( صَلاةُ اللَّيْلِ مَثْنَى مَثْنَى، فَإِذَا خَشِيَ أَحَدُكُمْ الصُّبْحَ أَوْتَرَ بِوَاحِدَةٍ تُوتِرُ لَهُ مَا صَلَّى ) فاتفق فعله صلى الله عليه وسلم وقوله، وصدَّق بعضُه بعضاً ". [إعلام الموقعين ( 2 / 424، 425 )].
وعلى هذا، فصلاة التراويح لا تصلى تسع ركعات متصلة بتشهدين وسلام واحد، وإنما الذي يُصلى كذلك هو صلاة الوتر.

- من السنة أن يقرأ في الركعة الأولى من ثلاث الوتر: ( سبح اسم ربك الأعلى )، وفي الثانية: ( قل يا أيها الكافرون )، وفي الثالثة: ( قل هو الله أحد ) ويضيف إليها أحياناُ: ( قل أعوذ برب الفلق ) و ( قل أعوذ برب الناس ).
وله أن يصلي ركعتين ( بعد الوتر إن شاء )، لثبوتهما عن النبي صلى الله عليه وسلم فعلاً بل قال –صلى الله عليه وسلم-: " إن هذا السفر جهد وثقل، فإذا أوتر أحدكم، فليركع ركعتين، فإن استيقظ وإلا كانتا له ". والسنة أن يقرأ فيهما: {إذا زلزلت الأرض} و {قل يا أيها الكافرون}.
وثبت في صحيح مسلم (738) عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْها أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كان يُصَلِّي رَكْعَتَيْنِ بعد الوتر وَهُوَ جَالِسٌ. قال النووي رحمه الله: الصَّوَاب: أَنَّ هَاتَيْنِ الرَّكْعَتَيْنِ فَعَلَهُمَا صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بَعْد الْوِتْر جَالِسًا; لِبَيَانِ جَوَاز الصَّلَاة بَعْد الْوِتْر، وَبَيَان جَوَاز النَّفْل جَالِسًا، وَلَمْ يُوَاظِب عَلَى ذَلِكَ، بَلْ فَعَلَهُ مَرَّة أَوْ مَرَّتَيْنِ أَوْ مَرَّات قَلِيلَة.
وقال الشيخ ابن باز أيضاً في بيان الحكمة من صلاة النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ركعتين بعد الوتر ما نصه: والحكمة في ذلك – والله أعلم- أن يبين للناس جواز الصلاة بعد الوتر.

- إذا كنت إماما وتريد أن تصلي التهجد بالليل، فإنه يجوز لك أن تصلي الوتر بالجماعة ثم تصلي بعد ذلك ما شئت من الركعات ركعتين ركعتين، ولا تعيد الوتر. ولك أن لا تصلي الوتر مع الجماعة، وتؤخر الوتر حتى يكون آخر صلاتك بالليل. وعليك في هذا مراعاة الجماعة الذين يصلون معك، فإن كان لا يوجد أحد يصلي بهم الوتر غيرك، وعدم صلاتك بهم سيؤدي إلى تركهم للوتر أو لا يحسنون صلاته، فصلّ بهم الوتر.

جمع وترتيب
د/ خالد سعد النجار

******************************************
الاعتكاف وحلاوة الخلوة
الاعتكاف سنَّة مؤكدة، وهدي نبوي فاضل، التزمه رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى مات، كما حدثتنا بذلك عائشة رضي الله عنها، واعتكف أزواجه من بعده، وأصل ذلك في صحيح مسلم وغيره.
كما اعتكف أصحابه معه وبعده، ودرج على ذلك العلماء والعبَّاد والزهَّاد وطلاب الآخرة.
والاعتكاف المسنون هو اعتكاف الروح والجسد إلى جوار الرب الكريم المنان في خلوة مشروعة تتخلص النفس من أوضار المتاع الفاني، واللذة العاجلة، وتبحر الروح في الملكوت الطاهر؛ طالبة القرب من الحبيب مالك الملك ملتمسة لنفحاته المباركات.
الاعتكاف المسنون هو الخلوة الصادقة مع الله تفكراً في آلائه ومننه وفضائله، واعترافاً بربوبيته وإلهيته وعظمته، وإقراراً بكل حقوقه، وثناء عليه بكل جميل ومحمود.
الاعتكاف المسنون قيام وذكر وقراءة قرآن، وإحياء لساعات الليل بكل طيب وصالح من قول وعمل.
لقد أصاب الاعتكاف من بركات الصحوة وأصاب الصحوة من بركات الاعتكاف.
فأحيا الأخيار سنة الاعتكاف بعد أن عطلت ونُسيت دهراً طويلاً.
بيد أن هذا الاعتكاف كاد أن يخرج عن إطاره المشروع، وهدفه السامي لدى البعض، ومن ثم قلَّت منافعه وانحسرت فوائده، فمن ذلك:
1) الرياء والسمعة:
وكلنا يعلم أن الرياء والسمعة مبطلان للعمل، وهو ضرب من الشرك الخفي الذي حذر منه نبينا عليه السلام.
فكثيراً من يجاهر بعضنا باعتكافه بلا مناسبة، وكان حق هذا العمل الصالح الاجتهاد في إخفائه عمن لا يعلم به على الأقل.
2) الإكثار من لغو الحديث:
فقد يجتمع في المعتكف أشخاص كثيرون، وربما بعضهم يعرف بعضاً، فيجلس بعضهم إلى بعض يتجاذبون أطراف الأحاديث والمناقشات وغيرها يقطعون بها الوقت، وفي ذلك حرمان لكل واحد منهم من الخلوة بالنفس والقرب من الرب والتفرُّغ للعبادة، وكلها مقاصد كبرى للاعتكاف.
3) الانشغال بالهاتف الجوال:
وأعجب من الفقرة السابقة، الاتصالات الهاتفية عبر الجوال، حيث يتَّصل المعتكف بكل معارفه وأصدقائه، ويسألهم ويسألونه عن الصغير والكبير والجليل والحقير من الأمور ويتبادلون المزاح، والطُرَف والمُلَح، فأين هؤلاء من قول عائشة -كما في صحيح مسلم- أنها كانت تدخل البيت للحاجة والمريض فيه فلا تسأل عنه إلا وهي مارة إذا كانت معتكفة.
أحبتي القراء! هلموا إلى الاعتكاف بهيئته المسنونة، لا بوضعه المبدل تكونوا من الفائزين، والله الموفق.
د. رياض المسيميري
******************************************
علماء الإسلام
الإصطخري.. رحالة شغفته ثقافات العالم وجغرافياته

يحفل تاريخنا العريق بأعلام بارزين أسهموا في بناء صرح الحضارة الإسلامية، وكانوا وما زالوا نجوماً مشرقة في سماء العلم، نذروا أنفسهم لخدمة البشرية كافة، وقدَّموا جهوداً مشرِّفة في مجالات شتى، منها الطب والرياضيات والفيزياء والكيمياء والفلك، وغيرها من العلوم الإنسانية، وأثَّرت جهودهم في النهضة الأوروبية تأثيراً اعترف به الأوروبيون أنفسهم.
وخلال شهر رمضان المبارك، تحيي «البيان» ذكرى هؤلاء العلماء، وترحل مع القارئ في عوالمهم الفسيحة، كاشفةً اللثام عن إنجازاتهم التي شكَّلت حلقة في مسيرة التطور، والتي قد اعترى بعضَها النسيان والظلم التاريخي أحياناً.
القراءة نافذة على عالم متلألئ بنور المعرفة، منفتح على حرية الفكر، حافل بصنوف الرؤى المزهرة التي يجنيها القارئ من كل سطر يرتحل في مداه، فإذا كانت قراءةً ناقدةً، يعمد فيها القارئ إلى التحليل، من دون أن يدع الأفكار تتفلت من بين يديه إلا بعدما يذوق حلاوتها، ويستولد منها أفكاراً أخرى، فهي حينها سَفر إلى حياة جديدة.
منذ بدايات النشأة الأولى، كان الرحَّالة المسلم إبراهيم بن محمد الفارسي، المشهور بـ«الإصطخري»، المتوفى سنة 346هـ، مولعاً بقراءة الكتب التي خلَّفها أسلافه من علماء العرب والمسلمين في علم الجغرافيا، معتنياً بفهم أصول المنهج العلمي التجريبي الذي اتكؤوا عليه من خلال القياس والاستقراء والمشاهدة والتمثيل، ما أكسبه ملَكة للكتابة في هذا المجال،.
فطبَّق ما استفاده في مؤلفاته التي اتسمت بالوضوح وسلاسة الأسلوب، أهمها كتابه «مسالك الممالك» الذي وضعه بعد رحلات ساح بها في بلاد العالم الإسلامي، الذي يُعدُّ رائداً في منهجه ومعلوماته وتبويبه للكتب الجغرافية التي أُلِّفت بعده، كما يحتوي على معلومات تاريخية ضرورية للدارسين، غطت نواحي سياسية واقتصادية واجتماعية.
أقاليم الأرض
يقول أبو إسحاق الإصطخري، الذي ينتمي إلى إصطخر: «ذكرت في كتابي هذا أقاليم الأرض، وقصدت منها بلاد الإسلام، وتفصيل مدنها وتقسيم ما يعود بالأعمال المجموعة إليها، ولم أقصد الأقاليم السبعة التي عليها قسمة الأرض، بل جعلت كل قطعة مفردة مصورة، ثم ذكرت ما يحيط بها من الأماكن.
وما في أصقاعها من المدن والبقاع المشهورة». ويؤكد أن الغرض من كتابه تصوير الأقاليم التي لم يذكرها أحد من قبله، بعيداً عن النظريات التقليدية التي تنص على تقسيم الأرض إلى سبعة أقاليم، ويتناول كل إقليم بذاته على أنه وحدة جغرافية مستقلة.
وبناءً على المنهج الذي رسمه لنفسه، نجح الإصطخري في اكتشاف ثلاث مناطق لم تكن معروفة في زمنه على وجه اليقين، هي منطقة نهر الفولغا، وأجزاء من شمال أوروبا وأفريقيا، إضافة إلى مواقع أخرى كجزيرة مدغشقر، ومنطقة وسط آسيا وجنوبها.
جرأة
ومن القضايا الطبيعية التي أولاها الإصطخري عناية خاصة المد والجزر، فقد امتازت نظرياته في هذا الجانب، الذي عُرف بين العلماء القدماء بـ«علم الأنواء»، بالكثير من الجرأة غير المسبوقة، كذلك ركز على المقارنة بين المدن، وتصحيح الأخطاء الجغرافية التي وقع فيها من سبقوه، مع إنصافه لهم والاعتراف بمكانتهم العلمية،
والإشارة إلى من استفاد من إسهاماتهم، كالبلخي الذي صرَّح الإصطخري بأنه اعتمد على كتابه مصدراً أساسياً، وابن حوقل الذي التقاه وطلب منه الإصطخري أن يراجع له كتابه وينقحه.
ولم يكتف الإصطخري في عمله بالوصف النظري الذي وفَّاه حقه، بل لجأ إلى رسم الخرائط الجغرافية التي تزخر بها مؤلفاته جميعاً، كما في كتابه «صور الأقاليم»، متخذاً منها وسيلة للشرح وإبراز أفكاره على نحو تتم به الفائدة، ويُشبع نهم النابهين من طلابه والمطلعين على كتاباته.
وهو الأمر الذي حاز إعجاب كثير من المستشرقين الذين اعترفوا بدقة عمله وبراعته، منهم المستشرق دي خويه الذي اعتنى بـ«مسالك الممالك» ونشره في هولندا.
كل هذه الجهود العظيمة توَّجها الإصطخري بما حكاه عنه المؤرخون من صفات حميدة، كالصدق والمثابرة والأمانة العلمية.
********************************************************
فصة وعيرة
قصة الوزير والكلاب

يحكى أن في مملكة بعيدة من قديم الزمان كان هناك ملك قرر في يوم من الأيام أن يأمر أحد وزراءه بتربية 10 كلاب وحشية في سرداب القصر الملكي، حتي يرمي لهذه الكلاب أى وزير يخطئ فتنهشه الكلاب وتأكله حتي الموت ويكون هذا عقابه حتي يخاف الوزراء ويعملون علي طاعته ويضمن ولاءهم دائماً .

وفي يوم من الأيام قدم أحد الوزراء رأياً خاطئاً معترضاً علي كلام الملك في إحدي الأمور الخاصة بالمملكة، وهذا الامر لم يرق كثيراً للملك فأمر برمي هذا الوزير للكلاب المتوحشة، ارتعد الوزير في خوف وقال للملك : أنا خدمتك 10 سنوات يا مولاي، وكنت لك نعم الخادم الأمين، وكنت دائم الولاء والطاعه إليك، ومخلصاً لك حتي الموت، فكيف تفعل بي هذا الآن ؟! رق قلب الملك لكلام الوزير خاصة أنه كان يعلم ان هذا الكلام حقيقي تماماً، فطلب منه الوزير أنه يمهله مدة 10 أيام آخري قبل تنفيذ هذا الحكم فاستجاب الملك علي الفور لكلام الوزير .

انطلق الوزير علي الفور إلي حارس الكلاب المتوحشة وعرض عليه أن يأخذ مكانه وأن يخدم هذه الكلاب ويرعاها لمدة 10 أيام فقط، فتعجب الحارس من طلب الوزير الذي لديه عمل مرموق، ولكنه ترك له عمله بأي حال من الاحوال حتي يستريح ويأخذ أجازة طويلة، وبدأ الوزير يعتني بالكلاب ويطعمها ويوفر لها جميع سبل الراحه، وبعد مرور 10 أيام جاء الحارس وتم تنفيذ حكم الوزير وتم رميه للكلاب، واخذ الملك ومعه الحاشيه ينظرون لهذا المنظر في انتظار ان تنقض الكلاب الجائعة علي الوزير، ولكن كانت المفاجأة .. جاءت الكلاب تحتضن الوزير وتنبح تحت قدميه دون أن يجرؤ أحد علي أذيته، فسأله الملك ماذا فعلت لهذه الكلاب ؟ فقال له : يا سيدي خدمت الكلاب لمدة 10 أيام فقط، فلم تنسى الكلاب معروفي، وأنا خدمتك 10 سنوات فنسيت كل هذا في لحظة واحدة ..  شعر الملك بالخجل الشديد من نفسه وأمر بالعفو عن الوزير .
الحكمة من القصة : لاتنكرو العشره بسبب موقف عابر ولا تمحو الماضي الجميل مقابل موقف لم يعجبكم حتى لاتفقدو أعز الناس اليك وأحلى الذكريات .. الطيور تأكل النمل .. وعندما تموت يأكلها النمل الظروف قد تتغير لا تقلل من شأن احد يمدحون الذئب وهو خطر عليهم ويحتقرون الكلب وهو حارسآ لهم كثير من الناس يحتقر من يخدمه ويحترم من يهينه .
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9964
نقاط : 28576
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انوار رمضان1438هـ

مُساهمة من طرف الشابي في الخميس 15 يونيو - 10:19

20 رمضان 1438
دعاء

"عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:
" اللَّهُمَّ افْتَحْ لِي أَبْوَابَ الْجِنَانِ، وَ أَغْلِقْ عَنِّي أَبْوَابَ النِّيرَانِ، وَ وَفِّقْنِي فِيهِ لِتِلَاوَةِ الْقُرْآنِ، يَا مُنْزِلَ السَّكِينَةِ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ ".
*********************************
اللَّهُمَّ لاَ تَدَعْ لَنا ذَنْباً إِلاَّ غَفَرْتَهُ، وَلاَ هَمّاً إِلاَّ فَرَّجْتَهُ، وَلاَ كَرْباً إِلاَّ نَفَّسْتَهُ، وَلاَ مَيْتاً إِلاَّ رَحِمْتَهُ، وَلاَ مَرِيضاً إِلاَّ شَفَيْتَهُ، وَلاَ دَيْناً إِلاَّ قَضَيْتَهُ، وَلاَ غَائِباً إِلاَّ حَفِظْتَهُ وَرَدَدْتَّهُ، وَلاَ مُجَاهِداً فِي سَبِيلِكَ إِلاَّ نَصَرْتَهُ، وَلاَ عَدُوّاً إِلاَّ أَهْلَكْتَهُ، وَلاَ طَاغِيَةً إِلاَّ قَصَمْتَهُ، ولاَ ضَالاًّ إِلاَّ هَدَيْتَهُ، وَلاَ مَظْلُوماً إِلاَّ أَيَّدْتَهُ، وَلاَ ظَالِماً إِلاَّ خَذَلْتَهُ، وَلاَ عَسِيراً إِلاَّ يَسَّرْتَهُ، وَلاَ وَلَداً إِلاَّ أَصْلَحْتَهُ، وَلاَ عَيْباً إِلاَّ سَتَرْتَهُ، وَلاَ حَاجَةً مِنْ حَوَائِجِ الدُّنْيا وَالآخِرَةِ هِيَ لَكَ رِضاً وَلَنا فِيها صَلاَحٌ إِلاَّ أَعَنْتَنا عَلَى قَضَائِهَا وَيَسَّرْتَهَا لَنا، بِرَحْمَتِكَ يَا أَرْحَمَ الرَّاحِمِينَ.
********************************************
فتاوى في الصيام
 أعدها وجمعها: محمد صالح المنجد
الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله، وصحبه أجمعيـن، وبعد:
فـهذه طائفة من أحكام الصيام، مجموعة من كلام أهل العلم،من المتقدمين والـمـتـأخـريـن، بطريقـة السؤال والجواب.
س : ما هو فضل الصيام؟
ج : في ذلك آيات وأحاديث كثيرة ، منها قوله تعالىSad(إنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُم بِغَيْرِ حِسَابٍ)) قال أهل التفسير: هم الصائمون.
وقال -صلى الله عليه وسلم- : »إن في الجنة باباً يقال له الريان : يدخل منه الصائمون يوم القيامة ، لا يدخل منه أحد غيرهم ، يقال : أين الصائمون؟ ، فيقومون فيدخلون مـنـــه، فإذا دخلوا أغلق فلم يدخل منه أحد« (وفي رواية: من دخل شرب ، ومن شرب لم يـظـمـــأ أبداً) [صحيح الجامع الصغير ، رقم 2121 ، وانظر صحيح الترغيب 1/410].
وفي الصحيحين ، قال رسول الله-صلى الله عليه وسلم-:» قال الله عز وجل ، كل عـمـــل ابن آدم لـه (وفي مسلم : يضاعف الحسنة بعشر أمثالها ، إلى سبعمائة ضعف) إلا الصوم ، فإنه لي وأنـا أجزي به ، والصيام جنة« (وفي رواية صحيحة: يستجن به العبد من النار).
وفـي حديث يحيى بن زكريا: »وأمركم بالصيام ، ومثل ذلك كمثل رجل معه صرة مسك في عصابة ، كلهم يجد ريح المسك ، وإن خلوف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك« [صحيح الجامع الصغير رقم (1720)].

س :ما حكم من صام رمضان استشفاء من مرض أو تخفيفاً للوزن؟
ج : إن اقـتـصـرت نـيـته على هذا فليس له في الآخرة من نصيب ، قال تعالى: ((مَن كَانَ يُرِيدُ العَاجِلَةَ عَجَّلْنَا لَهُ فِيهَا مَا نَشَاءُ لِمَن نُّرِيدُ ثُمَّ جَعَلْنَا لَهُ جَهَنَّمَ يَصْلاهَا مَذْمُوماً مَّدْحُوراً ، ومَنْ أَرَادَ الآخِرَةَ وسَعَى لَهَا سَعْيَهَا وهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَئِكَ كَانَ سَعْيُهُم مَّشْكُوراً))[الإسراء/18-19].
ويجب أن تكون نية المؤمن مطابقة لحديث رسول الله-صلى الله عليه وسلم-:»من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه« [صحيح الترغيب 1/415] وينبغي على الدعاة أن يبينوا للناس معنى كلمة (احتساباً) ويدعوا ذكر الفوائد الدنيوية للمؤلفة قلوبهم.
س : كيف يحكم بدخول شهر رمضان؟..
ج : بأحد أمرين :
- الأول : رؤية هلاله ، لقوله تعالىSad(فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ)) فإذا أعلن ثبوته مصدر موثوق وجب العمل بذلك.
- الثاني : إكمال شعبان ثلاثين يوماً،ولا مانع من توالي شهرين أو أكثر في السنة الهجرية كل منها 29 يوماً أو 30 يوماً.
س : إذا أسلم الكافر،أو بلغ الصبي،أو شفي المريض، أو أقام المسافر،أو طهرت الحائض، أثناء النهار في رمضان فماذا يجب عليهم من جهة الإمساك والقضاء؟
ج : إذا أسلم الكافر ، أو بلغ الصغير، أثناء النهار لزمهما إمساك بقية اليوم وليس عليهما قضاؤه، ولا قـضـاء الأيـام الـتـي قـبـلـه من الشهر، لأنـهما لم يكونا من أهل الوجوب عند الإمساك.
- وإذا شفي المريض ، أو أقام المسافر ، أو طهرت الحائض ، فالأحوط الإمساك بقية اليوم (للخلاف في المسألة) وعليهم قضاء هذا اليوم ، وما فاتهم قبله. والفرق بين القسمين: أن القسم الأول تحقق لديهم الشرط أما القسم الثاني فقد زال عنهم المانع.
س : متى يؤمر الصبي بالصيام؟
ج : قال الخرقي : وإذا كان الغلام عشر سنين ، وأطاق الصيام أخذ به.
قال ابن قدامة: واعتباره بالعشر أولى ، لأن النبي -صلى الله عليه وسلم- أمر بالضرب على الصلاة عندها ، واعتبار الصوم بالصلاة أحسن لقرب إحداهما من الأخرى ، واجتماعهما في أنهما عبادتان بدنيتان من أركان الإسلام ، إلا أن الصوم أشق فاعتبرت له الطاقة ، لأنه قد يطيق الصلاة من لا يطيقه.[المغني مع الشرح 3/90] .
فما بالك أيها الأخ المسلم بمن يمنع أولاده من الصيام رحمة بهم بزعمه!!
س : رجل بلغ من الكبر عتياً ، وأصبح لا يعرف أولاده ، ولا الجهات الأصلية ، فماذا عليه في الصوم؟.
ج : إذا كان الواقع ما ذكر ، فليس عليه صلاة ولا صيام ولا إطعام. وإذا كان يعود إليه عقله أحياناً ، ويذهب أحياناً ، فإذا عاد إليه صام ، وإذا ذهب عنه سقط عنه الصيام.
س : ما حكم الصيام للمريض؟
ج : إذا ثبت بالطب أن الصوم يسبب هلاك المريض فلا يجوز له الصيام ، أما إن ثبت أن الصوم يجلب المرض له أو يضر بالمريض بزيادة مرضه أو تأخير شفائه أو يؤلمه أو يشق عليه الصيام ، فالمتسحب له أن يفطر ثم يقضي.
س : شخص مصاب بقرحة في معدته ، ونهاه الطبيب عن الصيام مدة خمس سنوات. فما الحكم؟
ج : إذا كان الطبيب الذي نهاه عن الصوم ثقة مأموناً خبيراً في طبه ، فيتعين السمع والطاعة لنصحه ، وذلك بإفطاره في رمضان حتى يجد القدرة والاستطاعة على الصوم ، لقوله تعالىSad(فَمَن كَانَ مِنكُم مَّرِيضاً أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ)) فإذا شفي من مرضه ، تعين عليه صوم أشهر رمضان التي أفطرها.
س : ما حكم العاجز عن الصيام عجزاً كلياً لمرض لا يرجى شفاؤه أو لكبر سنه؟
ج : عليه أن يطعم عن كل يوم مسكيناً ، نصف صاع من قوت البلد ، (مثال : قرابة1.5 كغ من الأرز) يدفعها في أول الشهر كما فعل أنس رضي الله عنه ، ويجوز أثناءه أو في آخره.
س : رجل مريض أخبره الأطباء أن شفاءه ممكن ، فهل يجزئه الإطعام؟
ج : لا يجزئه الإطعام ، ويجب عليه الانتظار حتى يشفى ثم يقضى.
س : رجل مريض ينتظر الشفاء ليصوم ، فمات ، فماذا عليه؟.
ج : ليس عليه شيء لأن الصيام حق لله تبارك وتعالى ، وجب بالشرع ومات من يجب عليه قبل إمكان فعله فسقط إلى غير بدل كالحج.
س: شخص صام جزءاً من رمضان ثم عجز عن إكمال الباقي ، فماذا يعمل؟
ج : إن كان عجزه لأمر طارئ يزول ، انتظر حتى يزول ثم يقضى ، وإن كان عجزه لأمر دائم ، فإنه يطعم عن كل يوم مسكيناً كما تقدم.
س : ما حكم الصوم للمسافر؟
ج : إذا شق عليه الصوم في السفر فالأفضل أن يأخذ بالرخصة فيفطر. وإن لم
يشق عليه صام والفطر جائز.
س : متى يفطر الصائم؟
ج : في ذلك حديثان :
- الأول : حديث أنس رضي الله عنه أنه أفطر على دابته قبل أن يخرج وقد تهيأ للرحيل.
- الثاني : حديث ابن عباس رضي الله عنهما في الصحيحين ، قال : خرج رسول الله-صلى الله عليه وسلم-حتى بلغ عسفان ، ثم دعا بماء فرفعه إلى يديه ليراه الناس ثم أفطر. فالأحوط أن لا يفطر المسافر إلا إذا خرج من بلدته وفارق البيوت.
س : رجل قرر في إحدى الليالي من رمضان أن يسافر غداً في النهار ، فهل يجوز له أن يبيت نية الإفطار؟
ج : لا يجوز له ذلك ، بل ينوي الصيام ، لأنه لا يدري ما يعرض له ، فقد لا يستطيع السفر ، فإذا سافر أفطر إن شاء كما تقدم.
س : رجل أراد مواقعة أهله في رمضان ، فسافر من أجل ذلك؟
ج : فعله حرام ، لأنه قصد التحايل ، وهو آثم ولا يجوز له الفطر ((يُخَادِعُونَ اللَّهَ وهُوَ خَادِعُهُمْ)).
س : هل يجوز الإفطار في المطار؟
ج : إن كان المطار داخل البلد أو في حدودها فإنه ينتظر حتى تقلع الطائرة وتبتعد ، ثم يفطر ، وإن كان المطار خارج البلد ، جاز له الفطر في المطار.
س : غربت الشمس في المطار فأفطرنا بعد الصيام ، فلما أقلعت الطائرة وارتفعت رأينا الشمس مرة أخرى ، فما حكم الصيام؟
ج : الصيام صحيح ، لأنه عليه الصلاة والسلام قال :»إذا أقبل الليل من هاهنا ، وأدبر النهار من هاهنا وغربت الشمس فقد أفطر الصائم« [ متفق عليه ].
س : من صام في بلد ، ثم سافر إلى بلد آخر ، صام أهله قبله أو بعده ، فماذا يفعل؟
ج : يفطر بإفطار أهل البلد الذين ذهب إليهم ، ولو زاد على ثلاثين يوماً (بالنسبة له) لقول النبي -صلى الله عليه وسلم- :»الصوم يوم تصومون ، والفطر يوم تفطرون« [رواه الترمذي وهو حديث صحيح ]. لكن إن لم يكمل تسعة وعشرين فعليه إكمال ذلك الشهر (بعد يوم العيد) ، لأن الشهر لا ينقص عن تسعة وعشرين يوماً.
س : صامت امرأة ، وقبل الغروب بلحظات خرج منها الدم ، فما حكم صيامها؟
ج : إن خرج فعلاً ، فقد بطل الصوم وهي مأجورة ، وتقضي بدلاً منه ، أما إن أحسَّت به داخل الجسم ولم يخرج ، أو خرج بعد الغروب ، فصيامها صحيح.
س : امرأة طهرت قبل الفجر في رمضان ، ولم تغتسل إلا بعد الفجر ، وكذلك رجل أصبح جنباً ولم يغتسل إلا بعد الفجر ، فما حكم صيامهما؟
ج : صيام المرأة المذكورة صحيح ، وكذلك صيام الجنب ، لحديث عائشة رضي الله عنها المتفق عليه : »كان النبي -صلى الله عليه وسلم- يدركه الفجر وهو جنب من أهله ، ثم يغتسل ويصوم «. وكذلك النفساء مثل الحائض في الحكم إذا طهرت قبل الفجر. ولكن يجب التعجيل بالاغتسال لإدراك صلاة الفجر.
س : هل يجوز للمرأة استعمال حبوب لمنع الحيض في رمضان؟
ج : يجوز أن تستعمل المرأة أدوية لمنع الحيض في رمضان إذا قرر أهل الخبرة الأمناء من الأطباء ومن في حكمهم أن ذلك لا يضرها. وخير لها أن تكف عن ذلك ، وقد جعل الله لها رخصة في الفطر ، إذا جاءها الحيض في رمضان وشرع لها قضاء الأيام التي أفطرتها ورضي لها بذلك ديناً.
س : شخص لم يدر أن رمضان قد دخل ، إلا في صباح اليوم التالي ، فماذا يعمل؟
ج : يمسك ذلك اليوم ، ويقضي يوماً بدلاً منه ، لقوله -صلى الله عليه وسلم- :» لا صيام لمن لم يفرضه من الليل« [صحيح الجامع الصغير رقم (7516) ].
س : ما هي المفطرات؟
ج : ذكر شيخ الإسلام رحمه الله : أن من المفطرات ما يكون من نوع الاستفراغ :كالجماع والاستقاءة ، والحيض والاحتجام. ومنها ما يكون من نوع الامتلاء: كالأكل والشرب (وما في معناها كالحقن المغذية) ومن الخارجات نوع لا يقدر على الاحتراز منه : كالأخبثين ، وإذا خدعه القيء والاحتلام في النوم ، وخروج الدم من الجروح ، والاستحاضة ، بخلاف ما إذا استقاء عمداً أو استمنى عمداً. [ الفتاوى25 /265].
والمفطرات (ما عدا الحيض والنفاس) لا تفسد الصوم إلا إذا فعلها الشخص مختاراً غير مكره ، ذاكراً غير ناسٍ ، عالماً غير جاهل.
س : ما حكم قطرة العين والأذن؟
ج : لا تفطر كما ذكر أهل العلم ، وكذلك : الطيب والكحل ، وأخذ الدم للتحليل ، والرعاف ، والحقنة الشرجية ، والإبر غير المغدية ، والغبار ، وذوق الطبّاخ للطعام دون دخوله إلى جوفه ، ومن تمضمض فدخل الماء رغماً عنه إلى جوفه ، ودواء الربو الذي يؤخذ بطريق الاستنشاق ، وبلع الريق. وكذلك السواك فهو جائز في جميع أجزاء النهار.
س : ما حكم التقبيل في نهار رمضان؟
ج : إذا عرف الشخص من نفسه أنه إذا قبّل لا يخرج منه شيء ، جاز له التقبيل ، كما ورد في الصحيحين أنه -صلى الله عليه وسلم- كان يقبل وهو صائم ، أما إذا كان يعلم من عادته أنه سينزل ، أو لا يضمن نفسه ، فلا يقبل ، لأنه إذا أنزل عند التقبيل أو اللمس فقد فسد صيامه.
س : ما حكم بقايا الطعام في الفم ، وفتات السواك ، واستخدام معجون الأسنان؟
ج : إذا طلع الفجر عليه فعليه إخراج بقايا الطعام من فيه ولايجوز بلعها. وكذلك لا يجوز بلع فتات السواك ، وإذا وصلت إلى حلقه رغماً عنه ، فليس عليه شيء. وكذلك الدم الخارج من اللثة لا يفطره إذا بلغ جوفه دون قصد. أما بالنسبة لمعجون الأسنان فإنه لا يخلو من حالين :
أحدهما : أن يكون قوياً ، ينفذ إلى المعدة ولا يتمكن الإنسان من ضبطه ، فهذا محظور عليه ، ولا يجوز له استعماله ، وعلى الأقل فهو يكره.
أما إذا كان يمكنه أن يتحرز منه ، فإنه لا حرج عليه في استعماله..
س : ما حكم الأكل والشرب أثناء الأذان؟
ج : إن سمع الأذان وعلم أنه يؤذن على الفجر ، وجب عليه الإمساك ، وإن كان يؤذن قبل طلوع الفجر ، لم يجب عليه الإمساك حتى يتبين له الفجر ، وإن كان لا يعلم حال المؤذن هل أذن قبل الفجر أو بعده ، فالأولى والأحوط أن يمسك إذا سمع الأذان ، ولا يضره لو شرب أو أكل شيئاً حين الأذان لأنه لم يعلم بطلوع الفجر ، لكن عليه أن يحتاط بالتقويمات التي تحدد الوقت بالساعة والدقيقة.
س : ماذا يفعل من غربت الشمس وهو يقود سيارته ، وليس عنده ما يفطر به؟
ج : ينوي الفطر بقلبه ، ولا يفعل كبعض الجهال : يمص أصبعه أو يبلع ريقه.
س : لم يخبر أمه بطلوع الشمس شفقة عليها حتى يتسنى لها الشرب ، فما الحكم؟
ج : الأحوط أن تعيد الصيام ، ويستغفر هو ويتوب.
س : إذا رأى شخص صائماً يأكل ناسياً ، فهل يجب عليه أن يذكره؟
ج : نعم يجب عليه ذلك لعموم قوله عليه الصلاة والسلام في الحديث الصحيح : »إذا نسيت فذكروني« ولأنه بالنسبة للمشاهد يعتبر منكراً يجب تغييره ، ولأنه من باب التعاون على البر والتقوى.
س : ما حكم التهنئة بدخول شهر رمضان؟
ج : لا حرج في ذلك.
نسأل الله أن يعيننا وإخواننا المسلمين على صيامه وقيامه كما يحب ويرضى ، والله تعالى أعلم.

المصادر :
-المغني مع الشرح الكبير - الجزء الثالث.
-مجموع الفتاوى لابن تيمية - الجزء الخامس والعشرون.
مجالس شهر رمضان -للشيخ محمد بن صالح العثيمين.
مجلة البحوث الإسلامية - العدد الرابع عشر.
-فتاوى مجلة الدعوة.
-فتاوى نور على الدرب - للشيخ عبد العزيز بن باز.
- فتاوى نور على الدرب - للشيخ محمد بن صالح بن عثيمين.
 
********************************************
النساء والعشر الأواخر من رمضان
الحمدلله حمد من يرجو فضله ويخضع لأمره والصلاة والسلام على من بُعث بالرحمة والمغفرة والهدى والنور أما بعد
فعن عائشة أن النبي - صلى الله عليه وسلم - كان يعتكف العشر الأواخر من رمضان حتى توفاه الله ثم اعتكف أزواجه من بعده متفق عليه .
بينت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها في هذا الحديث باختصار سيرة أمهات المؤمنين وبرنامجهن في العشر الأواخر .
بينت مقدار تعظيمهن لهذا الزمان المبارك حتى لم يجدن وسيلة لاستغلاله خير من الاعتكاف فيه متأسيات في ذلك بالنبي صلى الله عليه وسلم .
وجاء في حديث آخر قول النساء للنبي صلى الله عليه وسلم Sadغَلَبنا عَلَيْكَ الرِّجالُ فاجْعَلْ لنَا يَوْماً مِنْ نَفْسكَ فَوَعَدَهُنَّ يَوْماً لَقِيَهُنَّ فيهِ فَوَعَظَهُنَّ وأمَرَهُنَّ).
وفي هذا بيان لعلو همة نساء الصحابة رضي الله عنهن ؛ وهن السلف لكِ يا أختي المسلمة فكوني خير خلف لخير سلف.
فهل رضي النساء اليوم أن يغلبهن الرجال في العشر الأواخر ؟!
أما أن موقفهن وعلو همتهن تأبى ذلك ؛ ويقلنها بلسان الحال قبل لسان المقال لن يغلبنا الرجال على ليلة القدر.
العشر الأواخر منحة ربانية لعموم الأمة الرجال والنساء ؛ من قامها إيمانا واحتساباً غُفر له ما تقدم من ذنبه رجلاً كان أو امرأة .
المرأة في مجتمعنا تحمل هم البيت زوجة كانت أو أما ؛ بل حتى الأخت يكون لها دور ونصيب من هذا الهم .
كل فرد في البيت يفكر غالبا في نفسه وشراء ما يخصه فقط ؛ إلا هذه المرأة
فإنها تفكر في ملابس العيد لجميع أفراد الأسرة وفي أثاث البيت وقبل ذلك في تجهيز الافطار ومتابعته.
جدولها مليء بالمهام ؛ حتى تنسى نفسها بل تنسى أحيانا أي ليلة هذه من حيث التاريخ .
ثم إذا قيل غداً العيد ؛ اختلط في قلبها فرح العيد بألم عدم اغتنامها لليالي الفاضلة .
بل قد تنظر لملابس أطفالها وهي فرحة بها متألمة أنها كانت ليل سبع وعشرين في السوق لشرائها .
فأين قدر هذه الليالي في قلبك يا أختي المسلمة ؛ بل أنت يا رب المنزل أين دورك في
حث أهلك على اغتنام هذه الساعات .
بعض الرجال -هداهم الله - يغتنم العشر خير اغتنام ؛ لكنه للأسف لا يساهم في اغتنام أهل بيته لها ؛ بل قد يكلفهم بأعمال ومهام خلال هذه الليالي .
يا أختي الفاضلة : عظمي هذه العشر في قلبك وعندها سيظهر هذا التعظيم على جوارحك .
يا أختي الفاضلة : العشر الأواخر أشرف وأنفس من أن تُصرف ساعاتها ودقائقها في الأسواق .
يا أختي الفاضلة : الفوز في هذه الليالي ليس خاصا بالرجال ؛ فاجتهدي وقدمي لنفسك فكلنا فقير إلى رحمة الله .
يا أختي الفاضلة : إن لم تستطيعي الاعتكاف ببدنك ولا الصلاة مع الإمام بجسدك فليعتكف قلبك على طاعة الله ولتشهد الملائكة صلاتك في بيتك ولتسجل دموع خشيتك وعظيم رغبتك في سجلات أعمالك .
يا أختي الفاضلة : الموت يطلبنا جميعا والعتق من النار ودخول الجنة هو الفوز العظيم وهذه فرصتنا لنفوز بذلك إن شاء الله قال تعالى Sadكُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ ).
يا أختي الفاضلة : من نساء المسلمين اليوم من تغتنم حتى الدقائق في هذه العشر وهن كثر لا حصر لهن ولله الحمد
وإنما كتبت هذا المقال تذكيرا وتنبيها وقد قال تعالى Sad وذكّر فإن الذكرى تنفع المؤمنين ).
فالمؤمن تنفعه الذكرى لا محالة .

خاتمة : في العشرين الأولى من رمضان كنا نوصي بالاقتصاد في موائد الإفطار خوفا من الإسراف والتبذير وأما في العشر الأواخر فيضاف سبب ثالث الأ وهو حرصاً على اغتنام الدقائق واللحظات وعدم إشغال الأهل عن اغتنام هذه الليالي .
اللهم وفق المسلمين رجالا ونساء لاغتنام هذه العشر المباركات ؛ واجعلنا وهم جميعا ممن يقوم ليلة القدر إيمانا واحتسابا .
والسلام عليكم .

مصلح زويد العتيبي
*******************************************
علماء الإسلام
ابن الجزار القيرواني.. رائد طب الأطفال

يحفل تاريخنا العريق بأعلام بارزين أسهموا في بناء صرح الحضارة الإسلامية، وكانوا وما زالوا نجوماً مشرقة في سماء العلم، نذروا أنفسهم لخدمة البشرية كافة، وقدَّموا جهوداً مشرِّفة في مجالات شتى، منها الطب والرياضيات والفيزياء والكيمياء والفلك، وغيرها من العلوم الإنسانية، وأثَّرت جهودهم في النهضة الأوروبية تأثيراً اعترف به الأوروبيون أنفسهم.
وخلال شهر رمضان المبارك، تحيي «البيان» ذكرى هؤلاء العلماء، وترحل مع القارئ في عوالمهم الفسيحة، كاشفةً اللثام عن إنجازاتهم التي شكَّلت حلقة في مسيرة التطور، والتي قد اعترى بعضَها النسيان والظلم التاريخي أحياناً.
الطفل كائن بشري ذو روح ملائكية، حين تنظر في وجهه ترى معنى الطهارة والنقاء، يضحك غير مكترث لما يدور حوله، فهو لا يحمل في صدره هموم الكبار، ولا يبصر من الدنيا سوى بسمتها الصافية التي تشبه ملامح براءته، يلهو لاعباً كأنما ملك الكون بما فيه، ولكن حين يصيبه أذى لا يحسن التعبير عن نفسه إلا بلغة واحدة، هي لغة البكاء.
يُثبت تاريخ الطب البشري أن أحمد بن إبراهيم بن أبي خالد القيرواني، الملقَّب بـ«ابن الجزار»، المتوفى سنة 369هـ، كان أول طبيب مسلم متخصص في طب الأطفال، إذ وضع كتابه «سياسة الصبيان وتدبيرهم»، الذي يُعدُّ من المراجع الأساسية في علاج أمراض الأطفال، لما يشتمل عليه من معارف علمية تتفق كثيراً مع طب الأطفال المعاصر.
فخلال اثنين وعشرين باباً، تحدَّث ابن الجزار في كتابه، الذي حقَّقه الحبيب الهيلة في تونس عام 1399هـ/1979م، عن تدبير الأطفال منذ خروجهم من أرحام أمهاتهم، وتغذيتهم ومضجعهم وغسلهم وتنظيفهم وإرضاعهم، وصفات اللبن وتركيبه.
والأمراض التي تعرض للصبيان من الرأس حتى القدم وعلاجها، وطبائع الصبيان وعاداتهم، مفسراً أسباب السعال عند الأطفال والإسهال ورطوبة الأذنين والتهاب السرَّة وورم اليافوخ وانتفاخ البطن ووجع خروج الأسنان وقروح الفم وغيرها، وموضحاً أهمية تعويد الطفل على العادات الحسنة التي إذا اتفقت وطبيعته استحال الإقلاع عنها.
ماهيات العلل وعلاجاتها
وُلد ابن الجزار في القيروان ونشأ فيها، وتتلمذ على أبيه وعمه اللذين كانا طبيبين ماهرين، واستفاد من إسحاق بن سليمان الإسرائيلي الذي كان أحد الأطباء البارزين في عصره، ثم اشتغل بترجمة كتب الأطباء اليونانيين، مثل كتاب «المقالات الخمس» لديسقوريدس، وكتاب «المقالات الست في الأدوية المفردة» لجالينوس، واطلع على كتب العديد من علماء العرب والمسلمين في الطب والصيدلة..ومن ثم اشتهر وأضحت كتبه تُدرَّس لطلاب الطب.
ولم تقتصر جهوده على مجال طب الأطفال الذي انفرد بريادته، بل صنَّف الكثير من الكتب المتنوعة في الطب عموماً، ففي كتابه «زاد المسافر وقوت الحاضر»، الذي توجد منه نُسخ مخطوطة في باريس وألمانيا والهند.
وتُرجم إلى اللاتينية واليونانية والإيطالية، وحُكي أن نابليون بونابرت كان يحمله معه في رحلاته، تناول ابن الجزار البحث في معالجة أمراض الكبد والكلى والجلد والحميات، واصفاً تركيب بعض الأدوية وكيفية استعمالها.
ويقول ابن الجزار في مقدمة الكتاب: «إني ذكرت في كل باب منه ماهية العلة التي يُقصد إلى ذكرها ومداواتها، وأثبتُّ حدَّها المبين عن طبيعتها ومكانها، والسبب الفاعل لها، والبرهان الدالّ عليها»، مؤكداً بذلك أنه كتاب طبي موسوعي، ألَّفه ليكون دليلاً طبياً للمسافر إلى البلدان البعيدة التي لا طبيب فيها.
دور ورسالة
آمن ابن الجزار القيرواني برسالة الطب ودوره العظيم في المجتمع، معتقداً بأن الطبيب عليه أن ينفع كل طبقات الناس وفئاتهم، فمع اهتمامه بعلية القوم الذين صنَّف لهم كتابه «زاد المسافر»، اعتنى أيضاً بطبقة الفقراء الذين نالهم حسنُ خلقه الذي اكتسبه من بيئته الإسلامية، فوضع كتابه «طب الفقراء والمساكين»، الذي أرشد فيه من لا يملكون الطاقة المادية الكافية إلى طريقة التداوي بالعقاقير القليلة الثمن اليسيرة الكلفة، كما لم ينسَ فئة المسنِّين والمعمّرين الذين قدَّم لهم كتاباً طبياً خاصاً بهم.
*******************************************
معروف الرصافي.. خير الرجال في أحضان الأمهات
معروف الرصافي «1875- 1945م» شاعر عراقي شهير، وتربوي ضليع، له ديوان شعري ضخم، عالج فيه قضايا الحياة المختلفة بأسلوب نقدي فلسفي جذاب، ولد ونشأ في بغداد، من أب كردي وأم تركمانية. كان جريئاً في آرائه وقصائده التنويرية التي سبق بها زمانه، وكان في صدارة أنصار المرأة في ذلك الزمان، ومن أشهر قصائده التي ذاع صيتها لجزالة ألفاظها وقوة طرحها وسبكها، قصيدة «تعليم المرأة» وفيها يقول:
هي الأخلاق تنبـتُ كالنبـاتِ
إذا ُسقِيَت بمـاء المَكْرُمـاتِ
تقـوم إذا تعهّدهـا المُرَبّـي
على ساق الفضيلة مثمـراتِ
وتُنعش من صميم المجد روحاً
بأزهـار لهـا مُتَضـوِّعـات
ولم أرَ للخلائق مـن مَحَـلّ
يهذّبهـا كحِضـن الأمهـاتِ
الرصافي كان ذا رأي ورؤية، وكان يحث مجتمعه نحو غاياته العالية، حينما لم يكن يفرّق بين شيعي وسني ولا بين كردي وعربي، وكانت الأشواق القومية واحدة والوجدان المرتبط بالحضارة العربية الإسلامية عميقاً وجامعاً لكل شعوب المنطقة. ولقد أصاب معروف الرصافي حينما فطن إلى أن الأسرة هي نواة المجتمع التي تنبني على أساسها المتين كل خير مبتغى، على أن الأم هي بدورها تشكل قلب تلك النواة، وبالتالي فهي حجر الزاوية لمشروع النهضة ولذلك فقد بدأ هو ومن جايله من الشعراء العرب العظام من المنطلق الصحيح، من حضن الأم المتعلمة، التي ترضع المواطن الصالح نور القيم والفكرة الزاهرة حتى يشب عن الطوق:
فحضن الأم مدرسة تسامـت
بتربيـة البنيـن أو البنـاتِ
وأخلاق الرجال تُقـاس حسنـاً
بأخـلاق النسـاء الوالـداتِ
فكيف نظُـنّ بالأبنـاء خيـراً
إذا نشأوا بحِضن الجاهـلات؟
إنه سؤال صارم ومهم، وفي سياقه قال حافظ إبراهيم أبياته الشهيرة كذلك بهذا الصدد: «من لي بتربية النساء فإنها في الشرق علة ذلك الإخفاقِ.. الأمّ مدرسة إذا أعددتها أعددتَ شعباً طيب الأعراقِ»، ولذلك يمضي الرصافي قائلاً:
أؤمَّ المؤمنيـن إليـك نشكـو
مصيبتنـا بجهـل المؤمنـاتِ
فتلـك مصيبـة يـا أمُّ منهـا
نكاد نغصّ بالمـاء الفـرات
تخذنا بعـدك العـادات دينـاً
فأشقى المسلمـون المسلمـاتِ
أليس العلم في الإسلام فرضاً
على أبنائـه وعلـى البنـات؟
وكانت أُمّنا في العلـم بحـراً
تَحُـلّ لسائليهـا المُشكـلات
وعلّمهـا النبـيّ أجـلّ علـم
فكانت مـن أجـلّ العالمـات؟
لذا قال ارجعـوا أبـداً إليهـا
بثُلثَـيْ دينكـم ذي البيّنـات
فماذا اليومَ ضَرَّ لـو التفتنـا
إلى أسلافنـا بعـضَ الْتِفـات
فهم ساروا بنهج هدىً وسِرنـا
بمنهـاج التفـرُّق والشَتـات
لقد أحسن الرصافي طرح قضيته وأجاد إسنادها، شرعاً وعقلاً ومنطقاً، فما ترك لأعداء تعليم المرأة «في بداية القرن العشرين» مجالاً يتذرعون به.
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9964
نقاط : 28576
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انوار رمضان1438هـ

مُساهمة من طرف الشابي في الجمعة 16 يونيو - 12:12

21 رمضان 1438
دعاء

عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:
" اللَّهُمَّ اجْعَلْ لِي فِيهِ إِلَى مَرْضَاتِكَ دَلِيلًا، وَ لَا تَجْعَلْ عَلَيَّ فِيهِ لِلشَّيْطَانِ سَبِيلًا، يَا قَاضِيَ حَوَائِجِ السَّائِلِينَ ".
*************************************
اللهم إني أسألك خير المسألة وخير الدعاء وخير النجاح وخير العمل وخير الثواب وخير الحياة وخير الممات وثبتني وثقل موازيني وحقق إيماني وارفع درجتي وتقبل الخير وخواتمه وأوله وآخره وظاهره وباطنه والدرجات العلى من الجنة آمين اللهم إني أسألك خير ما آتي وخير ما أفعل وخير ما بطن وخير ما ظهر اللهم إني أسألك أن ترفع ذكري وتضع وزري وتصلح أمري وتطهر قلبي وتحصن فرجي وتنور لي قلبي وتغفر لي ذنبي وأسألك أن تبارك لي في نفسي وفي سمعي وفي بصري وفي روحي وفي خلقي وأهلي وفي محياي وفي مماتي وفي عملي وتقبل حسناتي وأسألك الدرجات العلى من الجنة آمين
*****************************************************
عشرون انقضتْ
بسم الله الرحمن الرحيم
لم يكدْ مداد قلمي يجفّ من كَتبي #مقالي: (عشْرٌ انْقضتْ!!) إلا وتتابع الأيام سراعاً لأكتب لكم اليوم: (عشرون انقضتْ)!
نعم، هانحن نودّع عشرين يوماً من أيام ضيفنا المبارك.
أيامه تعدو عدواً، بل وتجري جرياً، ليس له توقّف ولا سكون، بل حركةٌ بجنون!
وهذا كله من أعمارنا القصيرة القليلة التي لا ندري متى يفجؤنا فيها الأجل، ونحن مقصرون في العمل:
يامن بدنياه اشتغلْ *** وغرّه طول الأملْ
الموت يأتي بغتةً *** والقبر صندوق العملْ
فيا عبد الله، إن أحسنت فزد، وإن أسأت فعُدْ.
واعلم أنك إلى ربك راجع "إن إلى ربك الرجعى" "يأيها الإنسان إنك كادحٌ إلى ربك كدحاً فملاقيه". ستلقى ماقدّمت، وتحصد مازرعت:
فمن زرع الحبوب وما سقاها *** تأوّه نادماً يوم الحصادِ
ازرعْ جميلاً، تحصد جنة وخميلاً، وتُكسى إستبرقاً وحريراً.
أودّع بعضك يا رمضان، بل أكثرك، بل ثلثيك!
أودعك حبيبي الكريم، وضيفي العظيم، على أمل أن تتمهل قليلاً في بقيّتك.
وأنا أضرع إلى مولاك أن يهبني الصحة والعافية، والتوفيق والتحقيق، للاستيقاظ لعمل الصالحات، والابتعاد عن عمل السيئات.
أسألك ربي لي ولإخواني وأخواتي توفيقاً وإعانة، وتحقيقاً وصيانة، وكفاية ووقاية وهداية.
وأقول كما قلت آنفاً: من يظن أنه قصر وتوانى، فليجتهد فيما بقي في العشر الأخيرة، (فإنما الأعمال بالخواتيم) فإنها أفضل أيام الشهر، بل أفضل أيام الدنيا، فشمّر عن ساق الجد والاجتهاد، فقد كان نبيك صلى الله عليه وسلم، يشدّ مئزره، ويحيى ليله، ويوقظ أهله في هذه العشر الجلّى الفضلى.
فاقتد بنبيك عليه الصلاة والسلام، علّ نفحة من نفحات ربك تدركك، وأنت مصلٍ أو ذاكرٍ أو متصدقٍ أو على عمل صالح.
(إن لله نفحات من رحمته، فتعرضوا لنفحات ربكم) بالطاعة والخشية.
اللهم وفقنا لكل خير، وجنبنا كل شر وضير.
محبكم: وليد بن عبده الوصابي.
*****************************************************
القرآن في رمضان
 معلوم أن رمضان شهر له خصوصية بالقرآن. قال الله تعالى: ((شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس و بينات من الهدى و الفرقان))(البقرة:185).
فقد أنزل الله القرآن في هذا الشهر، و في ليلة منه هي ليلة القدر، لذا كان لهذا الشهر مزية بهذا القرآن.
و كان النبي صلى الله عليه و سلم يعرض القرآن في رمضان على جبريل عليه السلام، فكان يدارسه القرآن.
فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "كان رسول الله صلى الله عليه و سلم أجود الناس و كان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل فيدارسه القرآن"(سبق تخريجه).
فكونه يخص ليالي رمضان بمدارسته، دليل على أهمية قراءة القرآن في رمضان.
و معلوم أن الكثير من الناس يغفلون عن قراءة القرآن في غير رمضان، فنجدهم طوال السنة لا يكاد أحدهم يختم القرآن إلا ختمة واحدة، أو ختمتين، أو ربما نصف ختمة في أحد عشر شهراً. فإذا جاء رمضان أقبل عليه و أتم تلاوته.
و نحن نقول: إنه على أجر، و له خير كبير، و لكن ينبغي ألا يهجر القرآن طوال وقته؛ لأن الله تعالى ذمّ الذين يهجرونه، قال تعالى: ((و قال الرسول يا رب إن قومي اتخذوا هذا القرآن مهجوراً))(الفرقان).
* و من هجران القرآن ألا يكون الإنسان مهتماً به طوال العام إلا قليلاً.
* و من هجرانه كذلك أنه إذا قرأه لم يتدبره، و لم يتعقله.
* و من هجرانه أن القارئ يقرأه لكنه لا يطبقه، و لا يعمل بتعاليمه.
و أما الذين يقرؤون القرآن طوال عامهم، فهم أهل القرآن، الذين هم أهل الله و خاصته.
و يجب على المسلم أن يكون مهتماً بالقرآن، و يكون من الذين يتلونه حق تلاوته، و من الذين يحللون حلاله و يحرمون حرامه، و يعملون بمحكمه، و يؤمنون بمتشابهه و يقفون عند عجائبه، و يعتبرون بأمثاله، و يعتبرون بقصصه و ما فيه، و يطبقون تعاليمه؛ لأن القرآن أنزل لأجل أن يعمل به و يطبق، و إن كانت تلاوته تعتبر عملاً و فيها أجر.
و فضائل التلاوة كثيرة و مشهورة، و لو لم يكن منها إلا قول النبي صلى الله عليه و سلم: "من قرأ حرفاً من القرآن فله حسنة، و الحسنة بعشر أمثالها، لا أقول آلم حرف، و لكن ألف حرف، و لام حرف، و ميم حرف"(أخرجه الترمذي برقم 2910من حديث عبدالله بن مسعود مرفوعاً). فجعل في قراءة آلم ثلاثين حسنة.
و فضائل التلاوة كثيرة لا تخفى على مسلم، و في ليالي رمضان و أيامه تشتد الهمة له. كان بعض القراء الذين أدركناهم يقرؤون في كل ليلة ثلاثة أجزاء من القرآن على وجه الاجتماع؛ يجتمعون في بيت، أو مسجد، أو أي مكان، فيقرؤون في كل عشرة أيام مرة. و بعضهم يقرأ القرآن و يختمه وحده.
و قد أدركت من يختم القرآن كل يوم مرة أو يختم كل يومين مرة فقد يسره الله و سهله عليهم، و أشربت به قلوبهم، و صدق الله القائل: ((و لقد يسَّرنا القرآن للذكر فهل من مُدَّكر))(سورة القمر:17). و قال: ((فإنما يسَّرناه بلسانك لعلهم يتذكرون))(الدخان:58).
فمن أحب أن يكون من أهل الذكر فعليه أن يكون من الذين يتلون كتاب الله حق تلاوته، و يقرأه في المسجد، و يقرأه في بيته، و يقرأه في مقر عمله، لا يغفل عن القرآن، و لا يخص شهر رمضان بذلك فقط.
فإذا قرأت القرآن فاجتهد فيه؛ كأن تختمه مثلاً كل خمسة أيام، أو في كل ثلاثة أيام، و الأفضل للإنسان أن يجعل له حزباً يومياً يقرأه بعد العشاء أو بعد الفجر أو بعد العصر، و هكذا. لابد أن تبقى معك آثار هذا القرآن بقية السنة و يحبب إليك كلام الله، فتجد له لذة، و حلاوة، و طلاوة، و هنا لن تمل من استماعه، كما لن تمل من تلاوته.
هذه سمات و صفات المؤمن الذي يجب أن يكون من أهل القرآن الذين هم أهل الله تعالى و خاصته.
أما قراءة القرآن في الصلاة، فقد ذكرنا أن السلف كانوا يقرؤون في الليل فرادى و مجتمعين قراءة كثيرة. فقد ذكروا أن الإمام الشافعي -رحمه الله- كان يختم في الليل ختمة، و في النهار ختمة، في غير الصلاة؛ لأنه يقرأ في الصلاة زيادة على ذلك.
و قد يستكثر بعض الناس ذلك و يستبعدونه، و أقول: إن هذا ليس ببعيد، فقد أدركت أناساً يقرؤون من أول النهار إلى أذان صلاة الجمعة أربعين جزءاً في مجلس واحد. يقرأ، ثم يعود فيقرأ، يختم القرآن ثم يعود فيختم ثلث القرآن، فليس من المستبعد أن يختم الشافعي في النهار ختمة، و في الليل ختمة.
و لا يستغرب ذلك أيضاً على الذين سهل القرآن في قلوبهم، و على ألسنتهم، فلا يستبعده إلا من لم يعرف قدر القرآن، أو لم يذق حلاوته في قلبه.
و على الإنسان إذا قرأ القرآن أن يتدبَّره، و الكفار كذلك مأمورون بذلك حتى يعترفوا أنه من عند الله، و أنه لو كان من عند غير الله لاختلفت أحكامه، و لاضطربت أوامره و نواهيه، فلما كان محكماً متقناً، لم يقع فيه أي مخالفة، و لا أي اضطرابات كان ذلك آية عظيمة، و معجزة باهرة.
فهذا هو القصد من هذه الآية، و لكن لا ينافي ذلك بأننا مأمورون أن نتدبر كل ما قرأنا كما أمرنا.
الخاطرة السابعة :
*****************************************************
شدوا المآزر في العشر الأواخر
بسم الله الرحمن الرحيم
إنها العشر الأواخر قد هبت على الصائمين نفحاتها، وأضاءت في قلوب المعتكفين أنوارها ، وتشوّق العبّاد والصالحون لاغتنامها .
هي ليالٍ مباركة تحمل بين ساعاتها ليلة العمر التي تنتصب فيها الأقدام بالطاعة وترتفع فيها الأيدي بالدعاء والضراعة .
فكيف كان نبينا صلى الله عليه وسلم يستقبلها ؟
كان صلى الله عليه وسلم يستقبلها بهمة عالية ويعد لها من الطاعات اجتهادًا مضاعفًا فيلزم المسجد ويهجر الفراش ويقوم الليل .
قالت أم المُؤمنين عائشة رضي الله عنها : "كَانَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا دَخَلَ الْعَشْرُ، أَحْيَا اللَّيْلَ وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ، وَجَدَّ وَشَدَّ الْمِئْزَر" . مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ
ومع أنه صلى الله عليه وسلم قد غفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر فإنه لا يفرط في هذه العشر بل يجتهد فيها، ويوقظ أهله ليشاركوه في اغتنامها .
فكيف بمن كان مقصرًا ، وله ذنوب سابقة لم يضمن غفرانها،
وذنوب آتية ليس معصومًا منها .
نعم ! نحن مقصرون ! فما أحوجنا للعمل الصالح في هذه الأيام
ففيها أعظم ليلة ألا وهي ليلة القدر .
وكي نفوز بهذه الليلة علينا شد المآزر منذ الليلة الأولى وألا نفرط في شيء من ليالي العشر .
ولو قدم لنا عشرة صناديق وقيل لنا إن في أحدها جوهرة ثمينة
ونادرة وكي نفوز بها لدينا أحد ثلاث طرق :
الطريقة الأولى : فتح الصندوق الذي يحمل الرقم ( ٢٧) .
الطريقة الثانية : فتح الصناديق التي تحمل أرقامًا فردية ( وترًا)
الطريقة الثالثة: أن يتم فتحها بالترتيب من (١ - ١٠)
فأي طريقة هي الأضمن للحصول على الجوهرة يا ترى ؟
لا شك أنها الطريقة الثالثة .
إذًا فاجتهدوا العشر الأواخر كاملة واغتنموها كالآتي:
أولًا- الاعتكاف الكامل فإن لم يتيسر فليكن جزئيًا كاعتكاف ليلة واحدة .
واعتكاف ليلة يكون بالمكث بالمسجد من غروب الشمس إلى طلوع الفجر .
ثانيًا - قراءة القرآن وتدارسه ومراجعته وتدبره .
ثالثًا - المشاركة في إفطار الصائمين فإن من فطر صائمًا فله مثل أجره .
رابعاً- أداء صلاة القيام في المسجد والأفضل تأخيرها بعد منتصف الليل .
خامسًا- الإكثار من الدعاء والتضرع إلى الله وطلب المغفرة والعتق من النيران .
سادسًا - التسامح مع الآخرين ، وتطهير القلب من الأحقاد، والابتعاد عن الشحناء والبغضاء، وصون اللسان عن الغيبة والنميمة .
أسأل الله أن يتقبل صيامنا وقيامنا وأن يبلغنا ليلة القدر ويجعلنا فيها من القائمين والتائبين والمقبولين.
وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.
د. عبد الحميد المحيمد
*****************************************************
علماء الإسلام
عمر الخيَّام.. شاعر الحكمة وعالم النجوم والمجرات
يحفل تاريخنا العريق بأعلام بارزين أسهموا في بناء صرح الحضارة الإسلامية، وكانوا وما زالوا نجوماً مشرقة في سماء العلم، نذروا أنفسهم لخدمة البشرية كافة، وقدَّموا جهوداً مشرِّفة في مجالات شتى، منها الطب والرياضيات والفيزياء والكيمياء والفلك، وغيرها من العلوم الإنسانية، وأثَّرت جهودهم في النهضة الأوروبية تأثيراً اعترف به الأوروبيون أنفسهم.

وخلال شهر رمضان المبارك، تحيي «البيان» ذكرى هؤلاء العلماء، وترحل مع القارئ في عوالمهم الفسيحة، كاشفةً اللثام عن إنجازاتهم التي شكَّلت حلقة في مسيرة التطور، والتي قد اعترى بعضَها النسيان والظلم التاريخي أحياناً.

كثيراً ما نسمع عن شخص لم نره من قبل، فيحلو لنا أن نتخيل صورته، ونخلع عليه صفات نجدها لائقة به، ونرسم له ملامح غير موجودة إلا في أذهاننا.

وعندما يتكرر ذِكره، تستحضر عقولنا الصورة التي انطبعت فيها كحقيقة ماثلة في الوجود. يبدو الأمر عادياً، بل ممتعاً أحياناً، ولكن إذا تعلَّق بشخصية تاريخية، فلا بد من وقفة نصحّح بها تصوّراتنا الخاطئة.

ارتبط اسم عمر بن إبراهيم النيسابوري، المشهور بـ«عمر الخيَّام»، المتوفى سنة 515هـ، حتى يومنا هذا، بالمجون والزندقة ومعاقرة الخمر، ويرجع سبب ذلك إلى الرباعيات الشعرية المنسوبة إليه، التي دُوّنت مخطوطتها بعد وفاته بنحو ثلاثة قرون، وتكشف عن شخصية رجل زائغ عن التقاليد، متمرد على الأخلاق، هدفه الأسمى في الحياة اجتلاب السرور والانغماس في الملذات.

ولكن ربما يدل الاضطراب والتناقض المعنوي فيها على أنها قصيدة ملفَّقة من أبيات لشعراء مختلفين، لا تصحّ نسبة شيء منها إليه على سبيل الجزم.

فضلاً عن أن تكون بتمامها من إبداعه، في حين تُثبت المصادر والمراجع التاريخية برواياتها الموثقة أنه كان عالماً متبحّراً في علوم عصره، معروفاً بحكمته وكياسته، ملمّاً بالرياضيات والفلك والطب، إلى جانب إتقانه العربية والفقه والفلسفة والتاريخ، مما جعل أهل زمانه يلقبونه بـ«الإمام والحُجَّة والحكيم».

معلم ومرجع

وُلد عمر الخيَّام في مدينة نيسابور عام 440هـ، ويعود سبب لقبه إلى والده الذي كان يعمل في صناعة الخيام وبيعها، وهي المهنة التي اشتغل بها عمر في صغره، قبل أن يتجه إلى طلب العلم، معتمداً على ذاكرته القوية وذكائه اللمَّاع وذهنه المتوقد، وهي سمات أعانته على تحصيل المعرفة بسرعة ملحوظة.

إضافة إلى شغفه الدائم بالعلوم الذي ساقه إلى السفر والترحال لملازمة العلماء البارزين آنذاك، حتى استقر به المقام في بغداد، وفي غضون سنوات أصبح من أكابر أهل العلم الذين يشار إليهم بالبنان.

وصار أستاذاً في فنون شتى، يستفيد منه الشيوخ قبل التلاميذ، فورد أن أبا حامد الغزالي كان يتردد عليه ليسأله عن قضايا تتعلق بعلم الفلك، وأن ظهير الدين البيهقي تحاور معه في مسائل تتصل بالشعر، كذلك كان بينه وبين الزمخشري وغيره مناظرات ومراسلات.

يحكي ابن الأثير في كتابه «الكامل» أن الخيَّام كان أحد المنجّمين الذين عملوا الرصد للسلطان جلال الدين ملكشاه السلجوقي، فقد وضع مع جماعة من الحكماء التاريخ الذي يبدأ بنزول الشمس أول الحمل وعليه سار بناء التقاويم.

إذ يُعدّ هذا التقويم المسمى بـ«التقويم الجلالي» الأدق من التقويم الميلادي أحد إنجازاته العلمية، ليستحق بذلك وصف القفطي له في كتابه «إخبار العلماء» بأنه لا قرين له في علم النجوم والحكمة، كما قدّم في علم الجبر معالجات مبتكرة للمعادلات ذات الدرجة الثانية والمعادلات التكعيبية.

وهو أول من صنّف المعادلات حسب درجاتها وحسب الحدود فيها وحصرها في ثلاثة عشر نوعاً، وابتكر نظرية «ذات الحدين»، وفي علم حساب المثلثات وضع حلولاً للكثير من المسائل الصعبة، ودرس هندسة إقليدس مبتكراً برهاناً جديداً.

مصنفات

ألَّف الخيَّام باللغتين العربية والفارسية الكثير من المصنَّفات التي غطَّت فروعاً متنوعة من المعرفة، منها ما تعرَّض للضياع، ولا يزال الكثير منها مخطوطاً، ونُشر بعضُها، من أهمها: «شرح ما يشكل من مصادرات إقليدس»، «مقالة في الجبر والمقابلة»، «مشكلات الحساب»، «مقدمة في المساحة».
***********************************************
البحتري.. عظات الدهر وصون النفس
قصيدة «صُنْتُ نفسي عمّا يدنّس نفسي.. وترفّعتُ عن جَدا كلّ جبسِ» للبحتري، إحدى أيقونات الشعر العربي إطلاقاً، جزالة وأناقة ودقة في الوصف وتمثيلاً للحكمة المستقاة من صروف الدهر، ولو كانت العرب تعلّق على أستار الكعبة شعراً بعد الإسلام لعلّقتْ هذه الملحمة «56 بيتاً»، التي لا تقل شأناً وشأواً عن المعلقات، وهي مثلها قد شاعت وذاعت بين الناس، خاصة أرباب الأدب الرفيع.
والبحتري هو أبو عبادة الوليد بن عبيد الطائي، ولد بمنبج في الشام، ونشأ وتنقل بين القبائل البدوية، متأثراً بفصاحتها، ثم استقر في بغداد، ومدح الخليفة العباسي المتوكل. تتلمذ على يد أبي تمام، ولكنه لم يولع مثله بالمحسنات البديعية، كما أنه لم يتأثر بالفلسفة، إنما برع في جمال التعبير والقدرة على التصوير أو الوصف، حتى قال النقاد: «المتنبي وأبو تمام حكيمان، وإنما الشاعر البحتري» توفي سنة 284هـ.
كان البحتري مقرباً جداً من المتوكل، فلما اغتيل الخليفة، حزن عليه ورثاه، فضاق به المنتصر بالله ابن المتوكل، وقد كانت له يد في قتل أبيه والله أعلم، فجفاه، وقلاه، فامتلأت نفس البحتري المرهفة، همّاً وغمّاً، وذهب إلى المدائن التي كانت يوماً عاصمة لكسرى الفرس، في رحلة يسلي بها نفسه، فوقف أمام الإيوان المهجور، يصفه وصفاً عميقاً ويشبه نفسه به، ويستلهم من زوال هيبته العبر والحكم، مستذكراً ما حدث له من جفاء وتحول نعمة، وهكذا الدهر.
ولذلك ينبهنا الشاعر بأن نتماسك، وألّا نبدي جزعاً من الأقدار، ولا نأسى لزوال النعم وفقدان المكاسب، لأن الأيام دول.. ونشير فوراً إلى أن جدا كل جبس تعني عطاء ومال كل رذيل.
صُنْتُ نفسي عمّا يدنّس نفسي
وَتَرَفَّعتُ عَن جَدا كُلِّ جِبسِ
وَتَماسَكتُ حينَ زَعزَعَني الدَهــرُ
التِماسًا مِنهُ لِتَعسي وَنَكسي
إلى أن يبلغ به الأمر مبلغاً من الأسف والحزن إزاء زمان صارت فيه المصائر بيد أخس الناس خلقاً ومعاملة، بعد أن كان خير الناس هم الأئمة والسادة فيما مضى من الزمان البهي فضاقت الدنيا بالأخيار واتسعت للشرار:
وَكَأَنَّ الزَمانَ أَصبَحَ مَحمولًا
هَواهُ مَعَ الأَخَسِّ الأَخَسِّ
وَقَديماً عَهِدَتني ذا هَناتٍ
أبِياتٍ عَلى الدَنِيّاتِ شُمسِ
ولكن من أشد الأبيات تعبيراً عن عزة النفس هذا القول العظيم الذي يجب أن يكون شعاراً لكل ذي نفس أبيّة:
وَإِذا ما جُفيتُ كُنتُ جَديراً
أَن أُرى غَيرَ مُصبِحٍ حَيثُ أُمسي
ثم يتوجه البحتري إلى وصف رحلته الاستجمامية نحو قصر المدائن:
حَضَرَتْ رَحلِيَ الهُمومُ فَوَجَّهــتُ
إِلى أَبيَضِ المَدائِنِ عَنسي
أَتَسَلّى عَنِ الحُظوظِ وَآسى
لِمَحَلٍّ مِن آلِ ساسانَ دَرسِ
أَذكَرتْنيهُمُ الخُطوبُ التَوالي
وَلَقَد تُذكِرُ الخُطوبُ وَتُنسي
تأمل هذا البيت الأخير بالله، أليس حقاً؟ الخطوب تذكّرنا بالماضي، وقد تُنسينا أيضاً، هذا درس كبير وشعر كبير، ونفس أكبر..
***********************
تراث
اللمة والشاهي واللوز

avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9964
نقاط : 28576
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انوار رمضان1438هـ

مُساهمة من طرف الشابي في السبت 17 يونيو - 19:06

22 رمضان1438
دعاء

"عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:
" اللَّهُمَّ افْتَحْ لِي فِيهِ أَبْوَابَ فَضْلِكَ، وَ أَنْزِلْ عَلَيَّ فِيهِ بَرَكَاتِكَ، وَ وَفِّقْنِي فِيهِ لِمُوجِبَاتِ مَرْضَاتِكَ، وَ أَسْكِنِّي فِيهِ بُحْبُوحَةَ جَنَّاتِكَ، يَا مُجِيبَ دَعْوَةِ الْمُضْطَرِّينَ "".
******************************************************
شرف المؤمن قيام الليل
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم أما بعد..
فإن قيام الليل عبادة جليله وقربة عظيمة وشريعة ربانية وسنة نبوية وخصلة حميدة ومدرسة إيمانية وخلوة برب البرية .. ومع كل هذه الخصال الحميدة والصفات المجيدة فإن هذه الشعيرة الجليلة قل الراغبون فيها وأصبحت عند كثير من الناس نسيا منسيا .. فإنا لله وإنا إليه راجعون!
عن سهل بن سعد رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : « أتاني جبريل فقال: يا محمد ! عش ما شئت فإنك ميت وأحبب من شئت فإنك مفارقه واعمل ما شئت فإنك مجزي به واعلم أن شرف المؤمن قيامه بالليل وعزه استغناؤه عن الناس» رواه الحاكم والبيهقي وحسنه المنذري والألباني
فإليكم إخواني وأخواتي الكرام هذه النبذة المختصره عن قيام الليل ومايتعلق بصلاة التراويح من أحكام وفوائد سائلا المولى عز وجل أن يرزقنا العلم النافع والعمل الصالح إنه سميع مجيب.
باب ما جاء في قيام الليل
قيام الليل من أفضل الطاعات
إن قيام الليل من أفضل الطاعات بعد الصلوات المفروضات. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم وأفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل» رواه مسلم.
وعن صهيب بن النعمان رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « صلاة الرجل تطوعا حيث لا يراه الناس تعدل صلاته على أعين الناس خمسا وعشرين » رواه أبو يعلى بسند حسن.
تكـفير السـيئـات
قال النبي صلى الله عليه وسلم لمعاذ رضي الله عنه: « ألا أدلك على أبواب الخير؟ الصوم جنة،والصدقة تطفئ الخطيئة كما يطفئ الماء النار وصلاة الرجل من جوف الليل ثم تلا: { تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ يَدْعُونَ رَبَّهُمْ خَوْفاً وَطَمَعاً وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ * فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ } السجدة: 16-17 » رواه الترمذي بسند صحيح.
قرب الرب من عبده القائم
عن عمرو بن عبسة رضي الله عنه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول: « أقرب ما يكون الرب من العبد في جوف الليل الأخير فإن استطعت أن تكون ممن يذكر الله في تلك الساعة فكن» رواه الترمذي بسند صحيح. وقربه تبارك وتعالى من عبده الذاكر في جوف الليل هو غاية الأماني، ونهاية الآمال، وقرة العيون، وحياة القلوب، وسعادة العبد كلها.
طرد الغفلة عن القلب
عن عبدالله بن عمرو رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « من قام بعشر آيات لم يكتب من الغافلين ومن قام بمائة آية كتب من القانتين ومن قام بألف آية كتب من المقنطرين» رواه أبو داود بسند صحيح.
شهود لنزول الرحمن
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: « ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر يقول: من يدعوني فأستجيب له؟ من يسألني فأعطيه؟ من يستغفرني فأغفر له؟» متفق عليه.
يورث سكنى غرف في الجنان
عن علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « إن في الجنة لغرفاً يُرى ظهورها من بطونها وبطونها من ظهورها ، فقام إليه أعرابي فقال: لمن هي يارسول الله؟ قال: هي لمن أطاب الكلام وأطعم الطعام وأدام الصيام وصلى لله بالليل والناس نيام» رواه الترمذي بسند حسن.
الفوز بمحبه الله تعالى
عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « ثلاثة يحبهم الله ويضحك إليهم ويستبشر بهم - وذكر من بينهم - والذي له امرأة حسناء وفراش لين حسن فيقوم من الليل فيقول: يذر شهوته ويذكرني ولو شاء رقد» رواه الطبراني بسند حسن.
قيام الليل سبب لمباهاة الملائكة
عن ابن مسعود رضي الله عنه: عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «عجب ربنا تبارك وتعالى من رجلين: من رجل ثار من لحافه وفراشه من بين حبه وأهله إلى صلاته فيقول الله لملائكته: يا ملائكتي انظروا إلى عبدي هذا قام من بين فراشه ولحافه من بين حبه وأهله إلى صلاته رغبة فيها عندي وشفقة مما عندي» رواه أبويعلي بسند حسن.
إجابـة الدعـاء
عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « من تعار من الليل فقال: لا إله إلا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، الحمد لله وسبحان الله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله ثم قال: اللهم اغفر لي أو دعا استجيب له فإن توضأ قبلت صلاته» رواه البخاري.
أجر القائم على حسب نيته
عن أبي الدرداء رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « من أتى فراشه وهو ينوي أن يقوم فيصلي من الليل فغلبته عينه حتى يصبح كتب له ما نوى وكان نومه صدقة عليه من ربه عزوجل» رواه النسائي بسند صحيح.
قيام الليل طريق الصالحين
عن أبي أمامة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «عليكم بقيام الليل فإنه دأب الصالحين قبلكم وهو قربة إلى ربكم ومكفرة للسيئات ومنهاة للإثم» رواه الترمذي بسند حسن.
القيام مع الإمام يكتب له قنوت ليلة
عن أبي ذر رضي الله عنه قال: قال صلى الله عليه وسلم: « إن الرجل إذا صلى مع الإمام حتى ينصرف حسب له قيام الليلة » رواه أبو داود والترمذي
تثبيت القرآن في الصدر
عن ابن عمر رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « إذا قام صاحب القرآن فقرأه بالليل والنهار ذكره وإذا لم يقم به نسيه» رواه مسلم.
الفوز بالجنان ورضى الرحمن
عن عبدالله بن سلام رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « يا أيها الناس أفشوا السلام وأطعموا الطعام وصلوا بالليل والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام» رواه ابن ماجه بسند صحيح.
أحكام وفوائد في صلاة التراويح
1- صلاة التراويح سنة سنها النبي صلى الله عليه وسلم ولم يحافظ عليها جماعة خشية أن تفرض، فمن ترك هذه الصلاة فلا إثم عليه إلا أنه ينبغي على المسلم أن يصليها جماعة حتى يحصل على فضلها الذي جاء في قوله صلى الله عليه وسلم : «من قام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه» متفق عليه.
2- عدد ركعاتها إحدى عشرة ركعة كما قالت عائشة رضى الله عنها: «ما كان النبى صلى الله عليه وسلم يزيد في رمضان ولا في غيره على إحدى عشرة ركعة» متفق عليه، ويجوز الزيادة عليها إلا أن الأفضل الاقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم.
3- دعاء القنوت في الوتر سنة يفعله المصلي أحيانا ويتركه أحيانا لأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يحافظ عليه ولذلك لم يذكر الصحابة الذين رووا الوتر هذا الدعاء عن النبي صلى الله عليه وسلم فلا ينكر على من ترك هذا الدعاء أحيانا.
4- يجوز الوتر بثلاث ركعات بسلام واحد، وخمس ركعات بسلام واحد، وسبع ركعات بسلام واحد، وتسع ركعات بسلام واحد وتشهدين، وإحدى عشرة ركعة يسلم بعد كل ركعتين، كل ذلك ثبت عنه صلى الله عليه وسلم كما في صحيح مسلم وغيره.
5- الصلاة على النبي في آخر دعاء الوتر ثابتة عن الصحابة فقد ذكر عروة بن الزبير رضي الله عنه: «أن الأئمة الذين كانوا يصلون بالناس قيام رمضان على عهد عمر كانوا يصلون على النبي صلى الله عليه وسلم» رواه ابن خزيمة بسند جيد.
6- يجوز الدعاء في الوتر بعد الفراغ من القراءة قبل الركوع فعن أبي بن كعب رضي الله عنه «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يوتر ويقنت قبل الركوع» رواه النسائي وابن ماجه بسند جيد.
7- يستحب الدعاء في الوتر بما علمه النبي صلى الله عليه وسلم للحسن وهو: «اللهم أهدنا فيمن هديت وعافنا فيمن عافيت وتولنا فيمن توليت وبارك لنا فيما اعطيت وقنا شر ما قضيت فإنك تقضي ولا يقضى عليك إنه لايذل من واليت ولا يعز من عاديت تباركت ربنا وتعاليت لا منجا منك إلا إليك» أخرجه الخمسة بسند صحيح. ومع ذلك يجوز الزيادة على هذا الدعاء بما يشرع من الأدعية.
8- ليس من السنة التطويل في دعاء الوتر بل الاقتصار على ما علمه النبي صلى الله عليه وسلم للحسن رضي الله عنه فإن زاد بعض الأدعية المشروعة من غير تطويل وتكلف جاز ذلك.
9- من الأخطاء التي يقع فيها بعض الناس أنه يحرص كل الحرص على سماع دعاء الوتر من الإمام ويبحث عن الإمام الذي يطيل الدعاء ويلحنه ويتأثر بهذا الدعاء ولا يحرص على سماع القرآن في التراويح بتدبر، وقد قيل: «من لم يتعظ بالقرآن فلا اتعظ».
10- ثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول إذا فرغ من الوتر: « سبحان الملك القدوس» ثلاثا.

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا انت استغفرك واتوب عليك

*****************************************************
ثلاثة بـــــــــــ ثلاثة
ثلاثة لا تأخذهن حتى تسأل عنهن :
العسل ، و الدين ، و الزوجة .
و ثلاثة لا ترتاح حتى يغادرونك :
الوسوسة ، و الديْن ، و رفيق السوء .
و ثلاثة إذا أبطأن ذهبت فائدتهن :
الوليمة ، و التعزية ، و صلاة المغرب .
و ثلاثة أجارك الله منهم :
ابن الحرام ، و قاطع الأرحام ، و آكل رزق الأيتام .
و ثلاثة إياك و صحبتهم :
الأحمق ، و قليل الهمة ، و قليل المروءة .
و ثلاثة لا تستمع إليهم :
الكذاب ، و النمّام ، و شاهد الزور .
و ثلاثة لا تصحّبهم :
الحسود ، و صاحب العين ، و غاضب الوالدين .
و ثلاثة لا تفُتْك آرائهم :
المحافظ على صلاته ، و الجوّاد الكريم ، و راضى الوالدين
******************************************************
خمس يعرفن عند خمس
-
1- الشجرة تعرف من ثمارها
2- والمرأه عند افتقار زوجها
3- والصديق عند الشدة
4- والمؤمن عند الابتلاء
5- والكريم عند الحاجة
خمس يرفعن خمس
-
1- التواضع يرفع العلماء
2- والمال يرفع اللئام
3- والصمت يرفع الزلل
4- والحياء يرفع الخلق
5- والهزل يرفع الكلفة
-
وخمس يطمسن خمس
1- الزور يطمس الحق
2- والمال يطمس العيوب
3- والتقوى تطمس هوى النفس
4- والمن يطمس الصدقة
5- والحاجة تطمس المبادئ
خمس يؤدين إلي خمس
-
1- العين الى الزنا
2- والطمع الى الندم
3- والقناعه الى الرضا
4- وكثرة السفر الى المعرفة
5- والجدل الى الخصام
وخمس ياتين بخمس
-

1- الاستغفار يأتي بالرزق
2- وغض البصر يأتي بالفراسة
3- والحياء يأتي بالخير
4- ولين الكلام يأتي بالمسألة
5- والغضب يأتي بالندم
وخمس يصرفن خمس
-
1- لين الكلام يصرف الغضب
2- والاستعاذة بالله تصرف الشيطان
3- والتاني يصرف الندامة
4- وإمساك اللسان يصرف الخطأ
5- والدعاء يصرف شر القدر
خمس قربهن سعادة
-
1- الابن البار
2- والزوجة الصالحة
3- والصديق الوفي
4- والبار المؤمن
5- والعالم الفقيه
خمس يكبرن بخمس
-
1- النار بالهشيم
2- والشك بسوء الظن
3- والجفاء بعدم الإحسان
4- والخصام بعدم الصفح
5- والقطيعة بعدم السؤال
وخمس يطبن بخمس
-
1- الصحة برغد العيش
2- والسفر بحسن الصحبة
3- والجمال بحسن الخلق
4- والنوم براحة البال
5- والليل بذكر الله
*****************************************************
علماء الإسلام
عمار الموصلي.. جراح العيون الأول وكحالها الأَلْمَعِيّ
يحفل تاريخنا العريق بأعلام بارزين أسهموا في بناء صرح الحضارة الإسلامية، وكانوا وما زالوا نجوماً مشرقة في سماء العلم، نذروا أنفسهم لخدمة البشرية كافة، وقدَّموا جهوداً مشرِّفة في مجالات شتى، منها الطب والرياضيات والفيزياء والكيمياء والفلك، وغيرها من العلوم الإنسانية، وأثَّرت جهودهم في النهضة الأوروبية تأثيراً اعترف به الأوروبيون أنفسهم.
وخلال شهر رمضان المبارك، تحيي «البيان» ذكرى هؤلاء العلماء، وترحل مع القارئ في عوالمهم الفسيحة، كاشفةً اللثام عن إنجازاتهم التي شكَّلت حلقة في مسيرة التطور، والتي قد اعترى بعضَها النسيان والظلم التاريخي أحياناً.
السَّاد أو الكاتاراكت: «Cataract» أو الماء الأبيض، مرض يصيب عدسة العين بالعتمة ويُفقدها شفافيتها فيسبب ضعفاً في البصر، وتجري معالجة العين منه عن طريق عملية جراحية. هي معلومة يسهل تحصيلها من خلال أي موسوعة أو برنامج أو موقع طبي، لكنَّ ثمة بصمة عربية إسلامية وراء هذه المعلومة، تُبرز لنا الدور المؤثر الذي نهضت به حضارتنا القديمة من أجل نفع البشرية.
كان الطبيب المسلم عمار بن علي الموصلي، المتوفى سنة 400هـ، أول من ابتكر طريقة آمنة لعلاج الساد، بتفتيته واستخراجه من العين بواسطة المقداح المجوّف الذي اخترعه وصنعه بنفسه من المعدن، بعدما أجرى تعديلات على المقداح الزجاجي الذي استعمله الطبيب اليوناني أنطليوس في القرن الثاني الميلادي، وهي الطريقة التي انتقلت بعد ذلك إلى أوروبا ومارسها أطباؤها مثل الطبيب الإنجليزي برسفال بوث.
توصيف دقيق
حدَّد عمار الموصلي، في كتابه «المنتخب في علم العين وعللها ومعالجتها بالأدوية والحديد»، جغرافية هذا المرض الذي رأى أنه يظهر في الأمكنة الحارة الرطبة وينتج عن كثرة تناول الأسماك، مقدِّماً وصفاً دقيقاً لتقنية عملية القدح التي حذَّر من إجرائها قبل نضج المرض وتمامه، وذكر أن علامة ذلك أن يفقد المريض القدرة على تمييز الألوان.
وُلد عمار في مدينة الموصل بالعراق، وتعلَّم على أيدي علمائها، وتجوَّل في بلاد كثيرة طالباً العلم، مثل خراسان وسوريا وفلسطين ومكة والمدينة، ثم رحل إلى مصر وسكنها في عهد الحاكم بأمر الله الفاطمي الذي كلَّفه بتأليف كتابه، فذاع صيته وظهرت براعته بصفته أحد مشاهير أطباء العيون آنذاك، كما عُرف بخبرته في تركيب العقاقير وصناعتها، وامتاز عن غيره بالقدرة على التجديد والابتكار.
ويتألف كتاب عمار الموصلي من واحد وعشرين فصلاً في مداواة علل العين بالأدوية والآلات الجراحية، ويتضمن تجارب وممارسات للعمليات التي أجراها، وأفكاراً لم يسبقه إليها أطباء العيون المتقدمون عليه من العرب واليونانيين، ووصف فيه واحداً وخمسين مرضاً من أمراض العين مع طرائق مداواتها، مستنداً إلى منهج علمي متطور ابتدعه لنفسه، مما أهَّل الكتاب ليصبح مرجعاً رئيساً لمن جاء بعده، لذا كثرت الاقتباسات منه في كتب المتأخرين .
كما في كتابي «نور العيون» و«المرشد بطب العيون»، وتُرجم إلى اللاتينية والعبرية والألمانية، واعتُمد منهجاً دراسياً لطلاب الجامعات في أوروبا حتى القرن الثامن عشر الميلادي، ونشره محققاً الدكتور محمد رواس قلعجي والدكتور محمد ظافر الوفائي.
مذهب
تروي المصادر التاريخية أن عماراً كان يمارس طب العيون في البيمارستانات بالمدن التي كان يزورها، ويُجري جراحاته أمام طلابه الذين كانوا يحضرون ليشرح لهم كيفية التعامل مع المعضلات التي تواجههم، وفي هذا دلالة واضحة على إيمانه بأهمية الجانب التطبيقي في تدريس العلوم الطبية، وعلى مدى فضله في تربية أجيال جديدة من الأطباء الذين حملوا أمانة العلم من بعده.
ولذا، عرف المؤرخون والباحثون قدر عمار الموصلي على امتداد العصور واختلاف الثقافات، فقال عنه ابن أبي أصيبعة في كتابه «طبقات الأطباء»: «كان كحَّالاً مشهوراً، ومعالجاً مذكوراً، له خبرة بمداواة أمراض العين»، ووصفه المستشرقان مايرهوف وهيرشبورغ بأنه «من الأوائل، إن لم يكن الأول الذي أبدع في قدح العين»، وأرجع نشأت الحمارنة في موسوعته «تاريخ أطباء العيون العرب» الفضل إليه في عمليات العيون التي تجرى حتى الآن.
 
*****************************************************
تراث
بسم الله الرحمن الرحيم ((يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ))

الخطبة في ليبيا تتم بعد ان يري اهل العريس العروس وتعجبهم
ثم ياتي العريس لرؤيتها مرة واحدة
.
بعد ذلك يجتمع الرجال للاتفاق علي كافة نواحي الزواج من الامهر والجهاز ويتم ذلك في بيت العروس
ويعرف هذا الاجتماع ب (الفضانية)
.
بعد ذلك تقام حفلة للنساء تقوم فيه ام العريس بالباس خاتم الخطوبة الي العروس
في حفلة صغيرة للاهل الاقارب
تسمي هذه الحفلة ب (البيان)
.
وبهذا االشكل تعتبر الخطبة رسمية
.
.
ولا يتم عقد القران الا في ايام "العرس"
ونادرا ما يتم قبل ذلك
ولذا لا يري العريس عروسته الا في ليلة العرس
.
.
الاسبوع الذي يسبق العرس يجتمع فيه اقارب العروس في بيت اهلها لتجهيز اغراض العرس من الحلويات وغيرها مما يحتاج اليه ايام العرس
ويتم فيه دعوة الناس للعرس
.
ويتم نفس الشي عند اهل العريس
ويعرف هذا الاسبوع ب (المستادنات)
.
.
بعد ذللك اسبوع العرس
.
في احد هذه الايام يتم عقد القران (فرلية الفاتحة)كما يسمي في ليبيا
ويتم ذلك في مسجد قريب من بيت اهل العروس
ثم يجتمع الرجال في بيت اهل العروس علي وجبة الغذاء
.
.
ثم يستمر الاهل في عمل حفلة بسيطة كل ليلة للاهل المقربون
حتي يوم الثلاثاء
حيت يقوم اهل العروس بعمل حفلة صغيرة عصر يوم الثلاثاء خاصة للاطفال فقط تسمي (الربيع)
توزع فيها الحلويات والمكسرات علي الاطفال
.
وفي الليل تفام حفلة للنساء وتحني العروس هذه الليلة
تعرف هذه الليلة بليلة "الحنة:او النجمة:او القنديلSmile
تحني العروس بشكل خاص
دون زخارف كثيرة
.
وخلال يوم الثلاثاء والاربعاء والخميس
ترتدي العروس لباس خاص يسمي (البدلة البودرية)
وهي عبارة عن ردي وبلوزة زهرية اللون
وهذا اللباس خاص بالعرائس فقط خلال هذه الايام
.
.
يوم الاربعاء
يسمي (الكسوة او القفة)
حيث ياتي اهل العريس لبيت العروس
ويحضروا معهم الكسوة
زهي عبارة عن مجموعة اغراض للغروس يكون اهل العريس مسؤلين عن تجهيزها
تشمل الفستان الابيض
وبعض الازياء الشعبية تسمي
بدلة كبيرة وبدلة صغيرة
والذهب
الذهب:
عبارة عن مجموعة قطع باشكال مختلفة تلبس مع البدلة الكبيرة والصغيرة
تسمي(شمبير,خناق,سوارات)
الشمبير تكون علي شكل قطع كبيرة تلبس علي الصدر
والسوارات تلبس في المعصم
مع مجموعة من الخواتم الخاصة
وعندما ترتدي المراة الزي التقليدي بالكامل تسمي (صدارة) .
ترتدي العروس البدلة الكبيرة التي تتكون من
ردي(عبارة عن قطعة مستطيلة طويلة مخططة بالطول مزخرفة بخيوط من الفضة)
تلف علي الحسم وتغطي الراس
وتلبس تحتها بلوزة خاصة
مطرزة بالفضة
ويلبس فوقهم اشكال خاصة من الذهب والحلي المشكل بطابع تقليدي خاص غاية في الجمال
تتميز البلة الكبيرة بلونها البيج
بينما البدلة الصغيرة تختلف في الولنها
.

.
ترتدي العروس هذه الليلة البدلة الكبيرة وتغطي وجهها وتخرج لاهل العريس دون ان تكشف وجهها
وتقوم ام العريس بوضع بعض الحنة في يد العروس
.
.
ليلة الخميس
تسمي "الحفلة "
ترتدي العروس الفستان الابيض
وتقام خفلة في بيت اهلها
يدعي فيها الاعديد من الاهل ولاقارب
.
بعد ذلك ياتي اهل العريس لنقلها الي بيتهم
حيث تقام هناك ايضا حفل لاستقبالها
.
.
في جانب الرجال
يرتدي العريس الباس الشعبي البدلة العربية والزبون
تقام حفلة خاصة للعريس باغاني خاصة واسلوب مميز يعرف ب (المالوف)
ويزف العريس الي بيته
حيث انه لا يدخل علي النساء
.
.
في ليلة الجمعة (المحضر)
ترتدي العروس لباس خاص يسمي الجلوة
التي تتميز بلونها الاحمر
وتتعرف في هذه الليلة علب اهل زوجها وافاربه

بعد اسبوع
(السبوع)
ترتدي العروس البدلة الكبيرة او الصغيرة
وبرتدي العريس البدلة العربية
وتزور العروس بيت اهلها قي هذا اليوم
وتقوم بالاعادة علي حنتها وتضيف عليها بعض الزخارف
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9964
نقاط : 28576
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: انوار رمضان1438هـ

مُساهمة من طرف الشابي في الأحد 18 يونيو - 10:07

23رمضان 1438
دعاء

"عن ابن عَبَّاسٍ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه و آله:
" اللَّهُمَّ اغْسِلْنِي فِيهِ مِنَ الذُّنُوبِ، وَ طَهِّرْنِي فِيهِ مِنَ الْعُيُوبِ، وَ امْتَحِنْ فِيهِ قَلْبِي بِتَقْوَى الْقُلُوبِ، يَا مُقِيلَ عَثَرَاتِ الْمُذْنِبِينَ ".
************************
يا ودود يا ودود يا ودود .. ياذا العرش المجيد .. يا مبدئ يا معيد .. يا فعالا لما يريد .. أسألك بنور وجهك الذي ملأ أركان عرشك .... وأسألك بقدرتك التي قدرت بها على جميع خلقك .. وأسألك برحمتك التي وسعت كل شيء .. لا إله إلا أنت .. يا مغيث أغثني يا مغيث أغثني يا مغيث أغثني استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه .. استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ... استغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه .. اللهم إنا نسألك زيادة في الأيمان. وبركة في العمر .. وصحة في الجسد .. وسعة في الرزق .. وتوبة قبل الموت .. وشهادة عند الموت .. ومغفرة بعد الموت .. وعفواً عند الحساب ... وأماناً من العذاب .. ونصيباً من الجنة .. وارزقنا النظر إلى وجهك الكريم .. اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين .. واشفي مرضانا ومرضا المسلمين .. اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات .. والمؤمنين والمؤمنات ... الأحياء منهم والأموات .. اللهم من اعتز بك فلن يذل .. ومن اهتدى بك فلن يضل .. ومن استكثر بك فلن يقل .. ومن استقوى بك فلن يضعف .. ومن استغنى بك فلن يفتقر .. ومن استنصر بك فلن يخذل .. ومن استعان بك فلن يغلب .. ومن توكل عليك فلن يخيب .. ومن جعلك ملاذه فلن يضيع .. ومن اعتصم بك فقد هدي إلى صراط مستقيم .. اللهم فكن لنا وليا ونصيرا ً... وكن لنا معينا ومجيرا .. إنك كنت بنا بصيرا .. ربي عبدك قد ضاقت به الأسباب .. وأغلقت دونه الأبواب .. وبعد عن جادة الصواب .. وزاد به الهم والغم والاكتئاب .. وانقضى عمره ولم يفتح له إلى فسيح مناهل الصفو والقربات باب .. وانت المرجوّ سبحانك لكشف هذا المصاب .. يا من إذا دعي أجاب .. يا سريع الحساب .. يا رب الأرباب .. يا عظيم الجناب .. يا كريم يا وهّاب .. رب لا تحجب دعوتي .. ولا ترد مسألتي .. ولا تدعني بحسرتي .. ولا تكلني إلى حولي وقوّتي .. وارحم عجزي .. فقد ضاق صدري .. وتاه فكري .. وتحيّرت في أمري .. وأنت العالم سبحانك بسري وجهري .. المالك لنفعي وضري ... القادر على تفريج كربي .. وتيسير عسري .. اللهم أحينا في الدنيا مؤمنين طائعين .. وتوفنا مسلمين تائبين ... اللهم ارحم تضرعنا بين يديك .. وقوّمنا إذا اعوججنا .. وادعنّا اذا استقمنا .. وكن لنا ولا تكن علينا .. اللهم نسألك يا غفور يا رحمن يا رحيم .. أن تفتح لأدعيتنا أبواب الاجابه .. يا من إذا سأله المضطر أجاب .. يا من يقول للشيء كن فيكون ... اللهم لا تردنا خائبين .. وآتنا أفضل ما يؤتى عبادك الصالحين .. اللهم ولا تصرفنا عن بحر جودك خاسرين .. ولا ضالين ولا مضلين .. واغفر لنا إلى يوم الدين .. برحمتك يا أرحم الرحمين .. اللهم إني اسألك من خير ما سألك به محمد صلى الله عليه وسلم .. واستعيذ بك من شر ما استعاذ به محمد صلى الله عليه وسلم .. اللهم ارزق كاتب وقارىء الرسالة ومن ساهم بنشرها مغفرتك بلا عذاب .. وجنتك بلا حساب ورؤيتك بلا حجاب .. اللهم اجعلنا ممن يورثون الجنان ويبشرون بروح وريحان ورب غير غضبان .. اللهم آمين اللهم آمين اللهم آمين ,, يارب اللهم يا عزيز يا جبار اجعل قلوبنا تخشع من تقواك واجعل عيوننا تدمع من خشياك واجعلنا يا رب من أهل التقوى وأهل المغفرة يا رب الذي يرسل هذا الدعاء اجعله مع حبيبك ورسولك المصطفى في الجنة

************************
فضل الدعاء
تعدّدت وتنوّعت فضائل الدعاء التي تعود على المسلم، ومن اهمّها ما يأتي:[٢] في الدعاء امتثال لأمر الله تعالى وطاعة له، وهو كما جاء في القرآن الكريم: (وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ ۖ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ۖ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ).[١] الدعاء وجه مو أوجه العبادة، لما ورد في الحديث الشّريف عن الرّسول عليه السّلام: (الدُّعاءُ هوَ العبادةُ، ثمَّ قال: وَقَالَ رَبُّكُمُ: ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ، إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ).[٣] في الدعاء كسر للنفس وتنقيتها من الكبرياء والأنَفَة، وهو كما ورد في القرآن الكريم: (وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ).[٤] في الدعاء استجابة لأمر الله ودفع لغضبه، وهو كما ورد في االحديث الشريف عن الرّسول عليه السّلام: (مَن لم يسألِ اللهَ يغضبْ علَيهِ).[٥] يمثّل الدعاء تجسيداً حقيقيّاً للتوكّل على الله تعالى، فهو يطلب من الله تعالى صادقاً ما يحتاجه ثم يتوكّل على الله تعالى في تحقيق هذا الطلب. نتائج الدعاء مضمونة بإذن الله تعالى، وهو كما ورد عن الرّسول عليه السّلام في الحديث الشّريف: (ما مِن أحدٍ يَدعو بدعاءٍ إلَّا آتاه اللهُ ما سألَ أو كفَّ عنه من السُّوءِ مثلَه، ما لم يدْعُ بإثمٍ أو قَطيعةِ رَحمٍ).
***************************************************************
عندما بكى أبو بكر

ففي حديث أبي أيوب رضي لله عنه قال صلى الله عليه وسلم " من صام رمضان واتبعه ستا من شوال كان كصيام الدهر " رواه مسلم وعن أبي فتادة رضي الله عنه قال سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صيام يوم عرفه قال " يكفر السنة الماضية والباقية" رواه مسلم و عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم وأفضل الصلاة بعد المكتوبة صلاة الليل" رواه مسلم وعنده أيضا ان رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن صيام عاشوراء فقال يكفر السنة الماضية وعند البخاري ومسلم من حديث عبدالله بن عمر بن العاص رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " صوم ثلاثة أيام من كل شهر صوم الدهر كله "
فهكذا تتنوع أوقات الصيام و تكثر لتتاح لنا في غير شهر رمضان فان كان بكاؤنا لفراقه من اجل الصيام ففي صيام ما سنه لنا الحبيب عزاء في مفارقة الصيام في رمضان فلا تحرم نفسك أيها المسلم من نصيبها من الصيام فان الصيام لا عدل له كما قال صلى الله عليه وسلم.
أيها المسلمون في شهر رمضان قد كان القيام ليلا قرة عين الموحدين ومريقا لدموع الخاشعين و سببا لتلاوة آيات الذكر الحكيم وقد من الله علينا فلم يحرمنا هذه اللذة في غير شهرنا المودع بل شرع لنا قيام الليل في كل ليلة ولهذا امتدح الله تعالى عباده القائمين بالليل والناس هجوع يبيتون لربهم بين السجود والركوع فقال جل و علا " أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الأَلْبَابِ" وفي هذا إشارة أن الذين يعلمون هم أولو الألباب وان من صفاتهم أنهم يبيتون لربهم سجدا و قياما تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفا وطمعا – وقد كانوا قليلا من الليل ما يهجعون وبالأسحار هم يستغفرون يتلون آيات الله آناء الليل و هم يسجدون فلا تعجب أخي الكريم من كثرة الأحاديث في فضل قيام الليل فهي كثيرة فقد قال صلى الله عليه وسلم " افضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل" و عند مسلم من حديث جابر قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " إن في الليل ساعة لا يوافقها امرؤ مسلم يسأل الله من خير الدنيا أو الآخرة إلا أعطاه إياه وذلك كل ليلة"
فلا تحرم نفسك أخي الحبيب من حظها في قيام الليل سائر ليالي العام فان ذلك دأب الصالحين وقربة لرب العالمين يكفر السيئات و يعلى الدرجات و من استيقظ من الليل و أيقظ أهله فصليا ركعتين جميعا كتبا من الذاكرين الله كثيرا والذاكرات
أيها المسلمون لقد كان شهر رمضان شهر الجود والكرم شهر الصدقات والنفقات فيه يطعم المسكين و يحسن إلى اليتيم و الأرملة والصدفة تطفئ غضب الرب في كل الشهور وتظل المتصدق في ظل عرشـ الرحمن إذا أخفاها كي لا تعلم شماله ما تنفق يمينه وذلك في كل حين فان اغتنمت رمضان بالصيام والقيام والصدقة فلا تحرم نفسك حظها من صدقة او زكاة في سائر أيام العام فقد قال صلى الله عليه وسلم "اتقوا النار و لو بشق تمرة" رواه البخاري وقد امر المصطفى صلى الله عليه سلم النساء أن يكثرن من الصدقة لما رأى أنهن أكثر أهل النار وإنما أمرهن بالصدقة لأنها تطفئ غضب الرب كما يطفئ الماء النار فليكن لك نصيب من ذلك لعل الله أن يظلك في ظل عرشه يوم لا ظل الا ظله
أخوة الاسلام إن رمضان هو شهر القرآن نعم بحق هو شهر القرآن وقد تـنعم المسلمون بتلاوته واستماعه وتدبره و بقي ان ينعموا بتطبيقه وإتباعه والعمل به وان لا يتخذوه بقية العام مهجورا فبئس العبد لا يعرف القرآن ولا يقرأ القرآن إلا في رمضان ولان افتخر الفقهاء بقوله عليه الصلاة والسلام " من يرد الله به خيرا يفقه في الدين " فإن أهل القرآن أعظم من ذلك و أفضل " خيركم من تعلم القرآن وعلمه: " إقرأوا القرآن فانه يأتي يوم القيامة شفيعا لاصحابه " رواه مسلم من حديث ابي امامة رضي الله عنه و ذكر النووي رحم الله ان من الصحيح المختار ان قراءة القرآن أفضل من التسبيح والتهليل و غيرهما من الاذكار قال و قد تظاهرت الأدلة على ذلك قال تعالى "إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ (29) لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُور" وقال جل وعلا" بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ فِي صُدُورِ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَمَا يَجْحَدُ بِآيَاتِنَا إِلاَّ الظَّالِمُونَ" ثم استمع الى قوله صلى الله عليه وسلم " إن لله أهلين من الناس قيل من هم يا رسول الله قال أهل القرآن هم أهل الله و خاصته " أخرجه أحمد من حديث أنس بن مالك رضي الله عنه فلا تبخل على نفسك أن تنال تلك المنزلة الرفيعة بالإعراض عن كتاب الله بل اجعل لها أوفر الحظ والنصيب تلاوة و تدبرا و عملا وإتباعا
ثم تأملوا كيف بكى الصديق ولم يستطع حبس دمعته و هو يرى منة الله عليه باختياره الحبيب لصحبته , فلتجرى منا الدموع تخيلا و املا وثقة و رجاء بفضل الله و تعلقا برحمة الله ان نكون قد ودعنا هذا الشهر الكريم و قد عتقت رقابنا من النار واطلع الله علينا جل جلاله ونحن نرفع الاكف بالدعاء فقال لملائكته ما يقول عبادي فيقولون يحمدونك، ويمجدونك، ويذكرونك‏.‏ فيقول‏:‏ وهل رأوني‏؟‏ فيقولون‏:‏ لا‏.‏ فيقول‏:‏ كيف لو رأوني‏.‏ فيقولون‏:‏ لو رأوك لكانوا أشد تحميداً، و أكثر تمجيداً، وذكراً‏.‏ قال‏:‏ فيقول فأي شيء يطلبون‏؟‏ فيقولون‏:‏ يطلبون الجنة‏.‏ فيقول‏:‏ وهل رأوها‏؟‏ فيقولون‏:‏ لا والله يارب ما رأوها فيقول‏:‏ وكيف لو رأوها‏؟‏ فيقولون‏:‏ لو رأوها لكانوا أشد عليها حرصاً، وأشد لها طلباً‏.‏ واعظم فيها رغبة قال‏:‏ فيقول مم يتعوذون‏؟‏ فيقولون‏:‏ من النار‏.‏ فيقول‏:‏ وهل رأوها‏؟‏ فيقولون‏:‏ لا‏.‏ فيقول‏:‏ فكيف لو رأوها‏.‏ فيقولون‏:‏ لو رأوها كانوا أشد منها فرارا ً، وأشد منها خوفاً‏.‏ قال‏:‏ فيقول أشهدكم أني قد غفرت لهم‏.‏ فيقول ملك من الملائكة إن فيهم فلاناً الخطاء، لم يردهم إنما جاء لحاجة‏.‏ فيقول‏:‏ هم القوم لا يشقى بهم جليسهم‏)‏‏)‏‏.‏ وهكذا رواه البخاري‏
للهم انا نسألك الجنة اللهم اجرنا من النار اللهم أحسن عزائنا في فراق شهرنا واجعل لنا منه أوفر الحظ والنصيب واجعل نصيبنا منه أعظم النصيب واجعلنا ممن كان شهرهم شاهدا لهم - اللهم بقدر فرحنا بعيدنا بقدر حزننا على فراق شهرنا فلا تحرمنا من الفرح برحمتك و الدخول في جنتك والفوز برؤيتك يا ذا لجلال والاكرام
عادل بن سالم الكلباني
*************************************************************
علماء الإسلام
الصوري.. فنان العلوم السابق عصره
العلم والفن وجهان لعملة واحدة، أو جناحان لطائر هو الإبداع، الفن يستلهم الخيال ويحاكي به الواقع، ليصنع منهما واقعاً جديداً ملموساً، والعلم يقعّد وينظّر، محاولاً الإمساك بروح الإبداع الحرَّة، وحين يجتمع العلم والفن في عمل واحد، يصلان به إلى قمة العبقرية الإنسانية، فيقبضان في لحظة فارقة على حقيقة الشغف الكامن في النفوس، ليتجلى في صورة نابضة بالحياة هي أشبه بالخلود.
عرفت الحضارة الإسلامية مثل هذا التكامل بين العلم والفن، إذ كان رشيد الدين بن أبي الفضل بن علي الصوري، عالم النبات والطب المتوفى سنة 639هـ، يستصحب معه رساماً إلى جبال لبنان وغيرها من المواضع ذات الطبيعة الخلابة، ومعه الألوان والأوراق، ليصوِّر له بفنِّه ما يراه من النباتات والأعشاب بحسب مقدار أوراقها وأغصانها في إبان طلوعها وطراوتها، ثم يذهبان بعد مدة ليصوِّرها له في وقت ذبولها وتيبُّسها، ليعكف الصوري بعد ذلك على هذه الرسوم، محاولاً دراسة مراحل حياة النباتات من البذرة حتى الجفاف، ومسجلاً كل ذلك في مؤلفاته التي تجمع للقارئ شتات المعلومات عن الأدوية المتناثرة في أنحاء الأرض.
اطلاع واسع
وعلى الرغم من أن التاريخ لم يقيِّد لنا شيئاً عن سيرة ذلك الفنان الحاذق أو اسمه، فإنه سرد لنا بعضاً من نشأة الصوري الذي وُلد عام 573هـ في مدينة صور بساحل لبنان، واهتم بتحصيل العلم منذ الصغر، معتمداً على دقة الملاحظة والتوسع في الاطلاع، ورحل إلى دمشق طالباً للعلم على أيدي علماء كبار، مثل: موفق الدين عبد العزيز وعبد اللطيف البغدادي وأبو العباس الجياني.. وغيرهم، ثم انتقل إلى القدس فأقام فيها سنتين، وهناك التقى الملك العادل ورافقه إلى مصر سنة 612هـ، ثم خدم ابنه الملك المعظم ثم الناصر، ليصبح بعدها رئيساً للأطباء، وواحداً من أهم مؤسسي الكيمياء الطبية، ورائداً في التراكيب الدوائية والعقاقير.
«الأدوية المفردة»
عمل الصوري في البيمارستان، وكان له مجلس للطب يتردد إليه جماعة من طلاب العلم، وتميز بالإحاطة بأهم الأدوية المفردة وصفاتها وخواصّها وتأثيراتها، وتحدَّث عنه ابن أبي أصيبعة في كتابه «عيون الأنباء في طبقات الأطباء»، فأشاد بعلمه وفضله، ونظم في مدحه أكثر من قصيدة، وذكر أنه أهدى إليه كتاباً يحتوي على فوائد ووصايا طبية.
ويُعدُّ كتاب «الأدوية المفردة» أهم مؤلفات رشيد الدين الصوري، وصنَّفه في عهد الملك المعظم، واستقصى فيه ذِكْر الأدوية المفردة، كما أورد أسماء أدوية اطلع على معرفتها ومنافعها مما لم يذكره المتقدمون من أهل هذا العلم، واتسم أسلوبه في الكتاب باتباع منهج علمي حديث بالنسبة إلى عصره، حتى قال عنه الباحثون إنه عاش في القرن الثالث عشر الميلادي وفكَّر بمنهجية أهل القرن العشرين، ولذا عُدَّ سابقاً لعصره، ومتقدماً على علماء الغرب في وضع أسس البحث العلمي في مجال علم النبات.
«عميد أطباء دمشق»
وعلى مستوى التطبيق العملي، نجح الصوري في صناعة تراكيب أدوية تمنع امتصاص السم، إلى جانب عدد من التراكيب المبتكرة التي لم يسبقه إليها أحد، مما دفع أهل زمانه إلى الإعجاب به وببراعته العلمية، فلقبوه بـ«عميد أطباء دمشق»، إضافة إلى اتصافه بأخلاق طيبة، من أبرزها الإخلاص وابتغاء وجه الله تعالى بعمله، وكان له دور في خدمة المرضى وتطبيبهم في زمن الحروب الصليبية.

****************************************************************
تراث
وجبة (الكسكسي)
.التي تشتهر بها دول المغرب العربي كافة

*******************
الزنقة في المدينة العيقة

********************************
الشاهي( الشاي) علي الطريقة الليبية
الشاهي(الشاي) جزء لا يتجزء من حياة الاسرة الليبية . لكن الشاهي في ليبيا له طقوس خاصة وطرق اعداد خاصة وثمتل في العاله الليبية( العالة هي الادوات التي يحضر بها الشاي) فالتجمع و هدرزةالعشية( حديث المساء) لا يحلو الا بالعالة والشاهي
فى ليبيا لا يمكنك الفصل بين الشاى كمشروب وبين التقاليد المتبعة فى تحضيره، وعند حضور الضيوف إلى البيت الليبى من الضرورى تحديد الطريقة التى سيقدم بها الشاى منذ البداية، فالشاى فى ليبيا ليس مجرد نوع من الشراب ولكنه تقليد قائم بحد ذاته وله طقوسه الواجب احترامها،
وتهتم ربة البيت اهتماماً خاصاً بها وبكل متعلقاتها وتحرص بشكل كبير على
نظافتها وإلا عرضت نفسها لثرثرة النسوة الزائرات* فكمية الرغوة لن تكون كافية إن لم تكن العالة نظيفة تماماً كما أنعدم ظهور الرغوة قد يجعل الزائرات يشربن الشاي على مضض أو ربما قد يمتنعن عن شربه وهو شيء لا تريده ربة البيت
تتكون العالة من :
السكريات \ عددها 3 يحفظ باحداها اوراق الشاي الاخضر والاخرى للاحمر والاكبر حجما لحفظ السكر
اللقامة \ تستخدم لتخديم الشاى للحصول على الرغوة البيضاء التى تزينه
البراد \ عدد2 يعد فى احدهم الشاى والاخر يصفى فيه الشاى
السخان \ لحفظ الماء
النشافة \ للمحافظه على نظافة العالة
الصفاي \ تصفية الشاى من الثفل
مائدة توضع عليها الادوات
الموقد \ لاعداد الشاى
اناء لغسل الاكواب
اكواب الشاهي
بيقدم الشاي على ثلات مراحل ويتميز الكوب الاول بانه قوي والتانى ايضا
والشاى الليبي يتميز برغوة بيضاء تجمله تحصلى عليها ابدا مالم تكن ادواتك نظيفة وخالية من اي اثر للزيت المتاتى من الحلويات
ويصاحب تقديم الشاهي تقديم مجموعه من الحلويات المختلفة لكل من الطاسه(الكوب) الاولي و التانيه لكن(الطاسه)
الكوب الاخير عادة يقدم مع المكسرات أو اللوز

avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9964
نقاط : 28576
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى