منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

صحيفة “الصريح” التونسية: “70” إرهابي تونسي عادوا من سوريا إلى ليبيا.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

صحيفة “الصريح” التونسية: “70” إرهابي تونسي عادوا من سوريا إلى ليبيا.

مُساهمة من طرف الشابي في الإثنين 8 مايو - 19:32

تحصلت الجهات الأمنية الرسمية في تونس, على معلومات تفيد بأن بعض القيادات الإرهابية الخطيرة التي شاركت في القتال مع تنظيم “داعش” الإرهابي بسوريا ثم عادت إلى لييبا مؤخراً, والتي تحصلت على شهادات علمية بحجة السفر إلى تركيا وسوريا للتعلم, تخطط للعودة إلى تونس بطريقة تنكرية عبر الحدود والمطارات.
بحسب ماذكرت صحيفة الصريح الصادر امس الأحد 7 الماء 2017م, أن الجهات الأمنية قد أتخذت كل الاحتياطات الضرورية للتصدي لأي محاولة لعودة هولاء الإرهابيين إلى تونس, كما تستند الأجهزة الأمنية في تونس على تقنيات متطورة إلى جانب البصمة للتعرف على كل العناصر العائدة من سوريا وتركيا وليبيا للتصدي لأي محاولة تسلل بإستعمال أساليب التمويه والتسلل والتنكر.
كما توجد معلومات هامة ورسمية حول حصول بعض الإرهابيين على شهادات زواج بأجنبيات وخاصة من أوروبا مثل بلجيكيا وفنلندا والنمسا وهي شهادات مزورة الغاية منها الإيهام والهروب من المراقبة الأمنية والعودة بطريقة ذكية والتسلل إلى التراب التونسي, وهو ما جعل الوحدات الأمنية المختلفة, ومن بينها وحدات الحرس والشرطة والجيش تشدد المراقبة واليقظة بالتنسيق مع الوحدات الديوانية.
وأفادت الصحيفة بأن المعلومات الحالية تشير إلى عودة 70 مقاتلا تونسياً خطيراً من سوريا ودخولهم التراب الليبي وهو ما زاد في درجة اليقظة على الحدود التونسية الليبية.
من جهة أخرى, أحبطت عملية سيدي بوزيد مخططاً كاملاً تم الإعداد له من أجل تنفيذه في شهر رمضان من خلال 3 عمليات إرهابية متزامنة في أماكن مختلفة.
وأكد الموقوفون على ذمة القضية أن أمير كتيبة “عقبة بن نافع” “أبو سفيان الصوفي” الذي تم القضاء عليه كان ينتظر الدعم من خلال عمليات استقطاب نظرا لضعف الإمكانيات لدى الكتيبة وخاصة ضعف الزاد البشري بعد النجاح في القضاء على أبرز عناصرها من بينهم “مراد الغرسلي” و”لقمان أبو صخر”.
كما طالب “أبو سفيان الصوفي”, إلى جانب دعوته لاستقطاب تكفيريين من جهة سيدي بوزيد وولايات أخرى, بدعم الإرهابيين المتواجدين خارج تونس وتحديداً في ليبيا.
وهذه المعطيات الهامة جعلت وحدات الحرس بالتنسيق مع الجيش التونسي تشدد الرقابة على الوافدين للتراب التونسي بالتنسيق مع الديوانة والتدقيق في الهويات المقدمة وإخضاع المشتبه فيهم لتطبيقة البصمة حتى يتم التأكد من هوية كل من يدخل التراب التونسي في هذه المرحلة الهامة.
يشار إلى أن نصف الذين يقومون بعمليات إنتحارية في ليبيا من الأجانب هم من حملة الجنسية التونسية.
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10126
نقاط : 29104
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى