منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

الفقهي: سيف الإسلام أمانة لدي الزنتان تحميه وترعاه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الفقهي: سيف الإسلام أمانة لدي الزنتان تحميه وترعاه

مُساهمة من طرف الشابي في الإثنين 13 مارس - 18:57

اعتبر العميد ميلاد الفقهي المتحدث باسم قوات الشعب المسلح السابق وآمر التوجيه الثوري، أن المهندس سيف الاسلام القذافي، امانة لدي قبيلة الزنتان تحميه وترعاه، مؤكدا انه لن يخيب ضنه فيها، قائلا “فكما امنوه ست سنوات ونيف سيكون في امن وامان في ربوع هذه القبيله كمواطن ليبي محررا وحرا بالقانون وبالعرف وبالقيم الاجتماعية والاخلاقية حتى يلتقي الليبيون متساوون في وضع ندي بدون عزل واقصاء وبكل كياناتهم الاجتماعية ومكوناتهم السياسية وتوجهاتهم المتقاطعة والمتخاصمة فالخلاف سمة الحياة”.
وتحدث آمر التوجيه الثوري، عن تاريخ قبيلة الزنتان التي قال إنها “مرغت انوف الايطاليين في التراب بمعركة الكردون وداست بأقدام مجاهديها على علم ايطاليا المرصع بالفضة في تلك المعركة وبين ذاك التاريخ واليوم هناك محطات مضيئة في تاريخ هذه القبيلة العربية الاصيلة”.
وأوضح “الفقهي” في رسالة وجهها أمس الاحد لقبيلة الرنتان أنها تحالفت مع ثورة الفاتح منذ انطلاقها وكانت صمام الأمان لعروبة الجبل العربي الذي تسكنه قبايل العرب العاربة والعرب المستعربة، وكانت سد منيع ضد محاولات التشكيك والتشويه في عروبة الأمازيغ في هذا الجبل الأشم، حسب وصفه.
وأضاف أن الزنتان أسقطت وأفشلت محاولات فرنسا الهادفة الي تأمين موطئ قدم لها تعمل من اجل اخراج هذا الجبل وقبائله العربية الاصيلة من عروبتهم، مذكرا بموقف الزنتان عندما تنادت وتمركزت في باب العزيزية ووضع ابناؤها مشارب وفوهات بنادقهم في مرابض النيران وأعلنوا ان معمر القذافي دونه الموت، اثر اغارة الطائرات الامريكية بالقاذفات الاستراتيجيه الاف 111 والبي 52 والمدعومة عام 1986م في الهجوم الفاشل والذي استهدف القائد الشهيد معمر القذافي “رمز وقائد المقاومة وحجر الزاوية للهجمة الصليبية علي العرب والمسلمين في العصر الحديث”، وكان الشهيد حينها قد خاطب العالم باسم الزنتان موضحا انهم من أفشل الغارة الاطلسية وان أصابعهم علي الزناد وانه والزنتان والقبائل الليبية في مواجهتهم وكذالك الأسماك.
وكشف المتحدث السابق أنه أثناء ما وصفه بالغزو الصليبي الجديد والمتجدد عام 2011م علي الجماهيرية العظمى ، كان ولازال لعدد من ابناء قبيلة الزنتان دورا مميزا في مقاومة ذلك العدوان بالكلمة والبندقية، قائلا “وتوجت تلك المقاومة، في استقبالها لأبنه الاسير المحرر سيف الاسلام وتعامل ابناء هذه القبيله معه وفق ما تتطلبه وما تمليه القيم والعادات العربية وكان ذالك محل تقدير واعتبار واحترام من قبل اهله وذويه وانصاره ومؤيديه وكل الوطنيين في طول ليبيا وعرضها”، موضحا أن القبيلة اكتسبت بذلك احترام كل القبائل الاخرى “في مفارقة مع ماجرى للأسرى والمعتقلين في مدن ومناطق اخرى من تعامل منافي للاخلاق والانسانية والشهامة العربية ومن ممارسات وتصرفات يندى لها الجبين”.
وتطرق “الفقهي” لقانون العفو العام الصادر من برلمان طبرق و الذي شمل المهندس سيف الاسلام معمر القذافي، مؤكدا أنه وفق القوانين والاعراف النافذة والتي طبقت من قبل المؤسسات القانونية والمحاكم والقضاء بالزنتان هو ضيفا علي كل بيت من بيوت الزنتان.
كما كشف “الفقهي” انهم يعولون كثيرا على من وصفهم باخوتهم في الزنتان وعلى قيادتهم الاجتماعية المتمثلة في المجلس الاجتماعي الاعلى الذي احتكموا اليه
وحكموّه. خاتما رسالته بقوله “انهم الشيوخ ومن يوكل شيخ ما يندمش وسيكونون في المستوى”.
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10126
نقاط : 29104
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى