منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

دونالد ترامب: باراك حسين أوباما هو مؤسس داعش

اذهب الى الأسفل

دونالد ترامب: باراك حسين أوباما هو مؤسس داعش

مُساهمة من طرف الشابي في الجمعة 12 أغسطس - 11:09

أعلن المرشح الرسمي للحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب، الأربعاء 10 أغسطس/آب، أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما هو مؤسس "داعش"، مضيفا أن التنظيم يكن له الاحترام.
وانتقد ترامب، في خطاب ألقاه أمام الناخبين بولاية فلوريدا، قرار أوباما القاضي بسحب القوات الأمريكية من الشرق الأوسط، موضحا أن هذه الخطوة خلفت فراغا، ملأه تنظيم "داعش".
وقال ترامب: "لم يكن يجب علينا الانسحاب بهذه الطريقة. لقد أشعلنا بذلك غضبا هائلا في الشرق الأوسط برمته. وبدلا من ترك قوة عسكرية، ولو صغيرة، وراءنا، قد تسمح لنا بالسيطرة على سير الأمور، سحبناها كاملة".
وذكر المرشح الجمهوري الاسم الكامل للرئيس الحالي للبيت الأبيض، مشددا على أن كل ذلك حدث "أثناء رئاسة باراك حسين أوباما".
وأضاف ترامب: "نحن الآن لا نحظى باحترام أحد، بل يضحك علينا العالم كله".
كما أشار المرشح الجمهوري إلى أن منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون هي المؤسسة المشاركة لتنظيم "داعش".
يذكر أن المرشح الجمهوري وصف في 3 أغسطس/آب منافسته الديمقراطية بأنها مؤسسة تنظيم "داعش"، إذ أعلن ترامب أن السياسة التي انتهجتها كلينتون أثناء توليها منصب وزير الخارجية في 2009-2013، أدت إلى قيام تنظيم "داعش" وترعرعه في الشرق الأوسط.
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10233
نقاط : 29593
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: دونالد ترامب: باراك حسين أوباما هو مؤسس داعش

مُساهمة من طرف فارس مثناني في الجمعة 12 أغسطس - 11:22

حرب انتخابات ، مرة يقول هيلاري واخري يقول اوباما وفي النهاية كلهم امريكان يعني السياسية الامريكية هي التي انشاءت هذه الجماعات الإرهابية
avatar
فارس مثناني
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2181
نقاط : 5546
تاريخ التسجيل : 16/08/2013
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى