منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

هل تستطيع مصراتة العيش وسط محيطها ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هل تستطيع مصراتة العيش وسط محيطها ؟

مُساهمة من طرف بنت الدزاير في الإثنين 27 يونيو - 23:53

لنكن موضوعيين : الزمن هو زمن " المزاريط " لذيهم السلاح و المال و القوة و النفود و السطوة و السلطة ، لذيهم كل شيء حتى مشكلة الكهرباء و الغداء و الدواء و الطاقة و السيولة التي عانى و يعاني منها جميع الليبيين لم تمسهم كما مست غيرهم .
مصراتة في وضع سياسي و عسكري و إقتصادي مريح جدا ، لكن المُغرر بهم كانوا يقولون : " بنغازى معقل ثورة 17 قهاير " و إذا كان الأمر كذلك فلما تحصد مصراتة نتائج " الثورة المباركة " و لماذا مدينة بنغازى لم تحصد سوى الدمار و الخراب و القتل و الإرهاب ؟
هذا زعيمهم " خليفة حفتر " و بدل أن يُحرر بنغازى دمرها تدميرا و هذه الميليشيات الإرهابية ماتزال تعيث فسادا في المدينة و " المزاريط " توعدوا خليفة حفتر بمزيد من الإقتتال و هو الغارق أصلا في مستنقع بنغازى الذي عمل هؤلاء " المزاريط " علي تهيئته و إطالة مذة إقامة الفريق خليفة حفتر فيه و سيبقي هذا الأخير يصارع في طواحين الهواء مثل " دونكيشوت دي لامانشا " إلي حين أن يهرم ، و سوف ينفدون وعيدهم بعد الإنتهاء من " مشكلة سرت " و الإقتراب أكثر من المربع النفطى و لو أدى ذلك إلي الإتفاق مع الصعلوك اللص السارق " الجضران " لتقاسم المصالح و مناطق النفود .
هذا يعنى أن الواقع لن يتغير على المدى المنظور بحكم القوة التي يمتلكها " المزاريط " داخليا و خارجيا حيث مازالوا يلقون دعما سياسيا و عسكريا لم ينقطع في يوم ما رغم أنه بدأ يقل .. كما أنهم يتقدمون على جميع المحاور أمام سلبية و جبن بعض الليبيين و تراجع نفود خصومهم في المناطق الأخرى .
و لكن الواقع الجغرافي هو من يقلق " المزاريط " فالغرب الليبي مازال أخضر و أهله من أنصار الفاتح و المناطق الغربية و الفبائل الليبية لم تبدل تبديلا و الشرق الليبي أصبح يعاديهم عداوة بغضاء أما الجنوب فهو بيد أمنة ، كما أن المال بيد " المزرايط " بدأ ينضب و لا شيء يُقدم لهم من دون ثمن لذلك هم اليوم يحاولون اللعب علي المشاعر لإستمالة بعض الليبيين المحسوبين علي التيار الوطني و كذلك محاولتهم العسكرية للإقتراب من الهلال النفطى من خلف حكومة " فايز السراج " ، إلي أي مدى يمكن لهذه الخطة أن تنجح هذا هو السؤال الذي يبقى مطروحا ؟
عموما .. دولة المزاريط أصبحت مثل دولة الكيان الصهيوني تعيش وسط من الرفض و الحقد و الكراهية و كل المحيط يرفض ظلمهم و جورهم و تجبرهم علي الناس و بين الحقيقة و الواقع يكمن حل هذه المعادلة الغريبة ، فالكيان الصهيونى يعيش علي فكرة التمدد التوسع فإذا توقف تمدده و توسعه إنتقل إلي مرحلة زرع الفتنة و التقسيم داخل الكيانات المحيطة به فإذا لم تنجح خططه بالتقسيم إنتقل إلي مرحلة زراعة الخونة و العملاء الذين يخدمون مصالحهم داخل تلكم الكيانات المحيطة به و هكذا فهو لا يستطيع أن يعيش في وسط آمن و مستقر و لن يتوقف عن زراعة الشر من حوله و لكن هل نجح السابقون السابقون حتى ينجح اللاحقون اللاحقون ، فتلكم سنن الله في خلقه و في الأرض و إلا فلماذا نؤمن بقضاء الله و قدره أليس الصُبح بقريب ؟
" المزاريط " مهما كبروا و توسعوا و خططوا و نفدوا سيأت يوم ينقلب فيه الظلم علي الظالم ، و نحن اليوم نشهد واقع وصولهم إلي القمة و من يصل إلي القمة لن يبقى فيها طويلا و سيكون نزوله أسرع من سقوطه و سنرى ؟
خمسة سنوات كانت كافية لإظهار الحق و الخمسة التالية ستكون لإزهاق الباطل .
صدقوني .. إنها بداية النهاية .
flag2 flag2 flag2 flag2

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
قال الله تعالي : (وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُون )  
صدق الله العظيم
avatar
بنت الدزاير
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 629
نقاط : 5713
تاريخ التسجيل : 19/01/2012
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا: 69

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل تستطيع مصراتة العيش وسط محيطها ؟

مُساهمة من طرف فارس مثناني في الثلاثاء 28 يونيو - 0:09

انها بداية النهاية لقوم مزارطة وان يوم نهايتهم اصبح قريب جدا
ورب العرش العظيم يمهل و لايهمل
avatar
فارس مثناني
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2160
نقاط : 5336
تاريخ التسجيل : 16/08/2013
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى