منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

صحيفة بريطانية تكشف اللثام عن أخطر 5 جمعيات سرية تحكم العالم!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

صحيفة بريطانية تكشف اللثام عن أخطر 5 جمعيات سرية تحكم العالم!

مُساهمة من طرف الشابي في السبت 18 يونيو - 11:50


كشفت صحيفة "إكسبريس" البريطانية، النقاب عما وصفتهم بأنهم أخطر خمس جمعيات سرية تحكم العالم وتتحكم في مصير قادته وسياساته من خلف الستار، مؤكدة في تقرير لها أن هذه الجمعيات الخمس موجودة ومعروفة منذ قرون طويلة، وهي التي تدير العالم وتحرك قادة الدول الكبرى لتنفيذ سياستها وتحقيق أهدافها الخفية.

1- تأتي جمعية "الجماجم والعظام" على رأس هذه الجمعيات السرية، التي تشكلت عام 1832 في مبنى جامعة "ييل" الأمريكية، بمشاركة مجموعة من أشهر الأساتذة آنذاك، وهم فريدريك السوورث مازر، وفينس تيموثي ميللر، ووجورج انجرسول، وود وليام هانجتون راسل، وكان من أبرز أعضائها الرئيس الأمريكي السابع والعشرين وليام هوارد تافت الذي تولي الرئاسة من عام 1908 إلى عام 1912.
ومن أشهر أعضائها الحاليين وزير الخارجية الأمريكية جون كيري، والرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأب ونجله جورج دبليو بوش.
ويتهم أصحاب نظرية "المؤامرة" هذه الجمعية، بالمسؤولية عن صناعة القنبلة النووية وإلقائها على اليابان، واغتيال الرئيس الأمريكي الأسبق جون كيندي، إضافة إلى العديد من الحوادث العالمية الأخرى. 
 
2- تحتل جماعة "المتنورين" المركز الثاني في قائمة أخطر الجمعيات السرية التي تدير العالم، التي تأسست في ألمانيا عام 1776 على يد آدم إيزهاوبت، بهدف خلق مجتمعات علمانية في أوروبا، ومقاومة المد الديني آنذاك.
وتضم الجمعية في عضويتها حاليا العشرات من السياسيين العالميين ونجوم الفن والمجتمع ومن أبرزهم الرئيس الأمريكي الحالي باراك أوباما، ونجوم الفن جاي زي، ومادونا، وبيونسيه.
ويقول أصحاب نظرية "المؤامرة" إن "المتنورين" تسللوا إلى صناعات الإعلام والترفيه والموسيقى لاستخدامها في غسل أدمغة الجماهير، وهي المتهم الرئيسي وراء عشرات الحروب والثورات الدامية التي شهدها العالم.
 
3- وتعتبر جمعية "الماسونيين" أو "البنائين الأحرار"، التي تشكلت في بريطانيا عام 1717 هي الجمعية الأم التي تفرعت منها كل الجمعيات السرية السابقة واللاحقة التي تتحكم في العالم.
ومن أشهر أعضائها السابقين الرئيسان الأمريكيان السابقان جورج واشنطن وبنجامين فرانكلين، ورئيس الوزراء البريطاني الأسبق ونسوتن تشرشل، والموسيقار العالمي الشهير موزارت، والممثل الأمريكي هاري هوديني الذي اشتهر بلقب أستاذ فن الوهم.
 
4- وتحتل جمعية "البوستان البوهيمي" المرتبة الرابعة في القائمة التي نشرتها صحيفة "إكسبريس" البريطانية، وقد تشكلت في عام 1872 على يد مؤسسها هنري إدواردز في منطقة مونتي ريو بولاية كاليفورنيا الأمريكية.
ومن أشهر أعضائها رؤساء أمريكا السابقين ريتشارد نيكسون، ورونالد ريغان، وبيل كلينتون، وزوجته هيلاري كلينتون المرشح الرئاسي الأوفر حظا في الانتخابات الرئاسية الأمريكية الحالية.
 
5- أما جمعية "بيلدر بيرج" التي تشكلت في هولندا عام 1954، بواسطة العائلة المالكة هناك فهي الأقوى على حد قول الصحيفة البريطانية، وتعتبر حكومة العالم السرية لأنها تضم أكثر من 150 شخصا من كبار القادة والسياسيين ورجال المال والاقتصاد في أوروبا وأمريكا.
وكان الهدف من تشكيلها الجمع بين القادة الأميركيين والأوروبيين لتعزيز العلاقات والتعاون في القضايا السياسية والاقتصادية والدفاعية.
ومن أشهر أعضاء الجمعية أو النادي، المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وهنري كيسنجر، وتوني بلير، وديفيد كاميرون، ورئيسة الوزراء البريطانية الراحلة مارغريت تاتشر.
ويعتقد أصحاب نظرية "المؤامرة" أن جمعية "بليدر بيرج"، هي التي تخطط وتضع سياسات النظام العالمي الجديد، وتحاول فرض حكومة عالمية واحدة.
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10020
نقاط : 28763
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مجموعة "بيلدربيرغ" عرفت بحكومة العالم الخفية

مُساهمة من طرف الشابي في السبت 18 يونيو - 20:53

علجية عيش
مؤتمر"بيلدربيرغ" يحدد هُويَّة الرّئيس القادم للولايات المتحدة الأمريكية
( البعض قال أنها غطاء لجماعة مسيحية تسمى الطبقة المستنيرة و قال آخرون أنها نادي ماسوني)
كشفت تقارير أن مؤتمر بيلدربيرغ المنعقد مؤخرا حدد اسم الرئيس القادم للولايات المتحدة الأمريكية، في انتخابات 2017 ، و هي تسعى إلى بسط النفوذ الأمريكي في العالم، و ابرز المنخرطين فيها شيوعيون و قد دعا أحد المحققين في هذا التنظيم العالمي السري " العالم الحر " إلى مواجهة « المؤامرة الشيوعية العالمية" من اجل إنقاذ "الديمقراطية"
تعتبر مجموعة "بيلدربيرغ" حكومة العالم الخفية التي تتحكم في العالم كله، حيث تهتم بجميع القضايا العالمية، وقد ناقشت هذه المجموعة في مؤتمرها الأخير في طبعته الـ:64 مشكلة المهاجرين، والانتخابات الأمريكية، وكلفة الطاقة ومواردها، وأمن الانترنت، وكذلك موضوعات متعلقة بالصين وروسيا والشرق الأوسط، حضر المؤتمر 150 شخصية الأكثر نفوذا في العالم من سياسيين ورؤساء استخبارات ورؤساء شركات وبنوك عالمية كبرى، في مدينة دريسدن بألمانيا ويعتبر المؤتمر لقاء عالميا سنويا، يتم الإعلان عنه، إلا أن أجندته تبقى سرية، في ظل تكهنات حول أن هذا المؤتمر هو من يحدد السياسات العالمية وتوجهها ، حيث يتم الكشف فقط عن الموضوعات الرئيسة دون تسجيل محاضر هذه الاجتماعات، ولا تتخذ فيه قرارات، ولا تشهد عمليات تصويت ولا يصدر عنها أي بيان، كما يمنع دخول الصحفيين، و تكفل هذه المنظمة السرية من قبل ما يسمى بقاعدة "تشاتام هاوس" ( المعروف رسميا باسم المعهد الملكي للشؤون الدولية) والتي تسمح لأولئك الذين يحضرون المؤتمر للاستفادة من المعلومات التي يحصلون عليها دون الكشف عن هوية أو انتماء الشخص الذي أعطاها لهم، ولكن السرية أدت إلى شكوك لدى البعض بأن المجموعة تقرر كل شيء من نتيجة الاستفتاء الاتحاد الأوروبي إلى انتخاب الرئيس القادم للولايات المتحدة.
و كان موقف الإعلام الغربي من هذه المجموعة موقف المعارض، كونها ما تزال إلى اليوم تساند قيم ومبادئ الحركة النازية، و لذلك فإن نظرية المؤامرة سوف تلاحق المجموعة وتحملها مسؤولية كل الشرور في العالم، خاصة و أن شعار هذه المنظمة الذي حمل عنوان معاداتها للكيان الصهيوني جاء من أجل تضليل الرأي العام ، لأن هنري كيسنجر المعروف بمساندته لإسرائيل من ضمن الأعضاء البارزين لهذه المجموعة، للإشارة أن صاحب فكرة تأسيس هذه المجموعة أو المنظمة أو "مؤتمر بيلدربيرغ" هو البولندي جوزيف ريتينجر، الذي أصبح لاحقا أول سكرتير للاتحاد الأوروبي، فحمل لقب "الأب الروحي للاتحاد" وتبنى الأمير الهولندي بيرنهارد الدعوة إلى المؤتمر الأول في فندق بيلدربيرغ ببلدة أوستربيك الهولندية عام 1954، باعتبار أن بيلدربيرغ هي أكثر مجموعة دولية مفيدة مكنت الناس من التحدث بصراحة دون خوف من أي تداعيات، تشير بعض الجهات أنها غطاء لجماعة مسيحية تسمى “الطبقة المستنيرة"، غير أن بعض التقارير نشرت في موقع " فولتير"، أشارت إلى أن هذه المجموعة هي من إنشاء منظمة حلف شمال الأطلسي، أنها تهدف إلى إقناع الزعماء والتلاعب بالرأي العام من خلالها لجعلها تنضم إلى المفاهيم والنشاطات التي تتخذها منظمة حلف شمال الأطلسي، التي تطمح لأن تصبح حكومة سرية عالمية، كما كشف التقرير سر اختفاء باراك أوباما وهيلاري كلينتون يوم 06 جوان 2008 ، و قيل أن اختفاءهما للتفاوض بعيدا عن الأعين، لإنهاء حالة التنافس بينهما، و الحقيقة أنهما ذهبا إلى الحلقات الدراسية السنوية لمجموعة بيلدربيرغ، في شانتيلي بفرجينيا، الولايات المتحدة، فيما راح العض بالقول أنها "نادي ماسوني".
علجية عيش
الدائرة الاعلامية طلائع الجزائريين




avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10020
نقاط : 28763
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى