منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

أ.محمود البوسيفي:أفق أسود

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أ.محمود البوسيفي:أفق أسود

مُساهمة من طرف الشابي في الخميس 5 مايو - 19:56

يروي أحد الدبلوماسيين الليبيين أن لقاءا جمعه في منتصف العام 2012 مع السفير البريطاني في ليبيا, في حضور شخصية أنجليزية زائرة وأحد الصحفيين المحليين , قال الرجل أن السفير أفصح أثناء اللقاء أن الأوضاع في ليبيا مرشحة للتدهور, و كيف أنه شرح أن ثروة النفط والغاز والمعادن الأخرى التى تمتلكها ليبيا ليست هي السبب الوحيد  في ذلك .. قال الدبلوماسي الليبي المخضرم أنه عبر للسفير عن أستغرابه أولا لسوداوية الرؤية وثانيا أستبعاد النفط من معادلة التدهور الذي يتحدث عنه السفير .. قال السفير بوضوح أن هناك دولا لم يسمها هي من يسعى أن تظل ليبيا ( صندوق الذهب المغلق ... كما وصفها ) .. وأضاف : أن ليبيا تمتلك غير مصادر الطاقة الناضبة  ثروة لا يمكن تقدير قيمتها وهي الموقع الجغرافي الرابط بين القارات فضلا عن كونها المصدر الأهم للطاقة الشمسية . ولدلك تعمل دولا ( عربية ) على بقاء ذلك الصندوق مقفلا بالصدأ , تحرسه التنانين والأفاعي والجراثيم .. أنتهى حديث السفير, وأبتلع الدبلوماسي الليبي غصة ,قال أنه لم يفلح في ترجمتها الا بعد حين .
يشكل التدافع السياسي الذي تحتقن به ليبيا الآن محاولة لتمظهر ما عبر عنه السفير البريطاني قبل أربعة سنوات, الأنقسام فى الأجسام التشريعية والتنفيذية , والأختراقات التى يوفرها بعض الأطراف , لصناعة حالة تستوجب الشد والجدب بين الميكروفونات البشرية , وظهور تورم هنا وهناك يستدعى ضجيجا وردات فعل ,يتذكر معها المواطن الليبي خرافة أم بسيسي وحلقة حيرتها الدائرية المثيرة للشفقة.
يسعى صاحب المصلحة فى بقاء صندوق الذهب مغلقا الى وصول الأمر الى الأتفاق (....) على تقسيم الغنيمة , وخلق الشرذمة , وتحقيق حلم عجز عنه الرومان والأغريق وجميع الغزاة فى انفصال البلاد وتفتيت وحدتها الترابية .
يتفق أصحاب مفاتيح مغاليق الصندوق مع حفنة من الوكلاء التجاريين المحليين, والتبع , واصحاب الأصول غير الوطنية , لانجاز ذلك الهدف, من أجل تحويل ليبيا الى ليبيات قزمية بوسع أي مغامر أن يقودها وفقا لما تبتغيه عواصم مستعدة لانفاق المليارات لأجل ذلك .. حيث تدرك تلك العواصم ( الشقيقة ) أن تفتيت البلاد يصب فى صالح مصالحها وديمومة رخائها .
بوسع القارىء المحلل بناء رؤيته في التأكد من ذلك .. من خلال قراءة تفاصيل التدافع منذ أنتخابات المؤتمر الوطني ومجلس النواب وهيأة الدستور , وأنقلاب 2014 وسيطرة الجماعات المسلحة وسطوة المال السياسي ومسلسل الحوار ونفوذ المبعوث الأممي (....) والريبة التى تطوق أدارته للأمور , بوسع القارىء الفطن أيضا الأطلاع على الدور الذي تلعبه القوى الأقليمية والدولية ( مبعوث أممي , مبعوث أنجليزي . وآخر فرنسي وأمريكي وايطالي والماني , ومبعوث للأتحاد الأوروبي , وللاتحاد الأفريقي , حتى الجامعة العربية لديها مبعوثها الذي لا يسمع عنه أي أحد ) فضلا عن التدخل الفاضح لتركيا ودول الخليج والسودان والجزائر وتونس ومصر وتشاد (....) .
اللقاء الذي يسعى معيتيق والرعيض لعقده في غدامس يوم الأربعاء المقبل بمن حضر من النواب  لمنح الثقة لحكومة كوبلر/السراج هو الخطوة ما قبل الأخيرة لانجاز هدف التقسيم والأنفصال . هو الهدف الذي بدأت مرحلته الأولى في 2011 بضرب الاستقرار والتنمية .
القوى الوطنية الرافضة للتدخل الخارجي وللأنفصال تعيش تخبطا لا يختلف كثيرا عن ذلك الذي تعيشه الأطراف الأخرى .. فهي لا تعمل الا لاعادة أنتاج مشاكلها مع الآخرين , وتأكيد عجزها البينوي في أستثمار حالة التذمر الشعبي من الظروف السيئة والمهينة التى تعصف بالوطن والمواطن. وتأكيد اخفاقها في صياغة النقد الذاتي الحقيقي والشفاف .
لا أفق فى المنظور , ولا ضؤ في آخر النفق , ولا تعويل الا على الوعي الجمعي للناس المتضررة من الأحوال والرافضة للمصير الأسود
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9944
نقاط : 28508
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى