منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

ياسمين الشيباني :ليبيا العصية باتت مجهولة المصير والهوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ياسمين الشيباني :ليبيا العصية باتت مجهولة المصير والهوية

مُساهمة من طرف الشابي في السبت 19 مارس - 19:14


الدكتورة ملاك محمد محللة سياسية للتعليق على مقال للكاتبة ياسمين الشيباني ..

آه من زمن العجائب الذي نعيشه ونحن نري المجاهرة بخيانة الأوطان والدفاع عنها باتت وجهة نظر يتم الدفاع عنها وتبريرها بحجج ما أنزل الله بها من سلطان. كل الدول التي تدعي اليوم التصدي للارهاب و محاربته وبلا هوادة هي ذاتها الدول التي ساهمت في وجوده بأقبح مسمياته من قاعدة طالبان ضد السوفيت في ثمانينات القرن الماضي الي (داعش) سوريا وليبيا والعراق وتونس والحبل ع الجرارا في القرن الواحد والعشرون!يدعون اليوم محاربة من كان سلاحهم بالامس و الذي وجهوه منذ 2011 ضد طغيان من أسموهم بالطغاة في ليبيا وسوريا وتحالفت كل الشياطين وعلي رأسهم أمريكا و بريطانيا وفرنسا وتركيا و دعمه وموله أذنابهم في دول تسمي كذبا "عربية وأسلامية" بمسميات لا تنتهي لتسدد فواتيره الباهظة من عائدات ثرواتها النفطية. إن إطلاق شرارة الحرب علي دواعشهم المغضوب عليهم اليوم من كل مرتزقة الارض عربا وعجما الذين عاثوا أجراما وفسادا في كل أرض وطأتها أقدامهم النجسة ما هو الا فصل آخر من فصول التآمر الممنهج للقضاء علي الأسلام وتشويهه في دول كانت يوما تشكل جبهات مقاومة ضدهم كل مخططاتهم الجهنمية. وعندما أنقلب السحر علي الساحر وخرج داعش من قمقمه ليبسط نفوذه علي المغرب العربي وبوابته ليبيا ذات الموقع الاستراتيجي لأفريقيا بكل ثرواتها المطموع فيها والتي كانت من أهم أسباب حربهم في 2011 أعلنت كل تلك الشياطين حربا وهمية ضده بأسم القضاء علي الاٍرهاب. في ليببا تحول مرتزقة الناتو واعوانه الي أنصار لداعش فا أغلبهم عائد من أفغانستان قبل نكبة فبراير حيث تم العفو عنهم من قبل القيادة الليبية وتولي سيف الاسلام القذافي فك الله أسره مساعي العفو عنهم وإدماجهم في المجتمع الا انه تم تجنيدهم مجددا كما حدث في أفغانستان وهذه المرة من أجل أسقاط القيادة الليبية التي شكلت علي مدي أربعة عقود حجر عثرة في طريق المخطط الغربي في الوطن العربي والعالم. هم اليوم يسيطرون علي مدن باكملها ويثبتون أقدامهم في مواقع استراتيجية قبالة السواحل الأوربية في درنة وسرت وصبراته. هذه الجماعات الأرهابية تُمارس أبشع الجرائم في حق أبناءالمحتمع الليبي الذي أدعي يوما المجتمع الدولي بكل منظماته وعلي رأسها الأمم المتحدة الدفاع عنه من جبروت "الطاغية" ليترك اليوم أبناءه يقتلون ويصلبون ويمثل باأجسادهم أمام مرآي ومسمع الجميع دون أن يحرك أحدهم ساكنا! إن الوضع المأساوي في ليبيا ينذر بكارثة أنسانية قد تأتي علي ما تبقي من وطن بات أسير هذه التنظيمات الأرهابية التي تدعمها أكثر من حكومة في ليبيا مما يعكس مزيدا من الانقسام والتشرذم لليبيا كدولة. ان مانراه اليوم علي الساحة الليبية من تطاحن بين المليشيات المسلحة التابعة لكل حكومة ضحيتها هو الشعب الليبي المسكين. فالكل يدعي محاربة الأرهاب وينصب نفسا زورا وبهتانا المدافع الأول عن هذا الشعب المغلوب علي أمره.ليأتي قصف المدنيين في سرت مؤخرا في أطار التسابق المحموم بين هذه الحكومات الداعمة للتشكيلات الأرهابية المسلحة المنطوية تحت مظلتها لفرض أجندتها بالادعاء بمحاربة الأرهاب حتي لو كان الضحايا من المدنيين الأبرياء! إن قصف مدينه سرت تحديدا بطائرات يدعي أبواق الكذب أنها مجهولة ماهو الا استمرار لمخطط لإفراغ المدينة من أهلها لتبدا دولة مصراته الداعمة للارهاب بحربها ضد ما يسمي بالجيش الليبي الحفتري الذي له مايقارب العامين يقاتل فيمن يطلقون علي أنفسهم أنصار الشريعه "الدواعش " تحت مسمي "الكرامة" والتي دمرت مدينة كان معشر فبراير المتحاربون اليوم فيما بينهم يسمونها "مهد" ثورتهم المباركة! نتهم من قبل الناتو وثواره في 2011 يتجاهلهم المجتمع الدولي اليوم وهو من دمر مدينتهم يوما مع "ثواراه" تحت مسمي "حماية المدنيين" فعلا إنه زمن العجائب!
بقلم / ياسمين الشيبانى
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10126
نقاط : 29106
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ياسمين الشيباني :ليبيا العصية باتت مجهولة المصير والهوية

مُساهمة من طرف فارس مثناني في السبت 19 مارس - 20:24



لو استمر هذا الحال فهذا المصير
avatar
فارس مثناني
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2160
نقاط : 5350
تاريخ التسجيل : 16/08/2013
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى