منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

حرب تشاد : بين الهزيمة والإنتصار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours حرب تشاد : بين الهزيمة والإنتصار

مُساهمة من طرف جراح وطنية في الثلاثاء 29 ديسمبر - 16:02

هل كانت حرب دفاعية واجبة أم لمجد العقيد كما يقول بعض الليبيون
هل مناهضتها ونقدها خيانة أم وجهة نظر
بين هذا وذاك سوف نستعرض جانب من الحرب الخفية علی ليبيا في خلال حرب تشاد ولن يسعفنا المقال الحديث عن الدور الفرنسي أو العربي والأفريقي ضد ليبيا، سنكتفي فقط بالمخطط والدعم الأمريكي من وثائق المخابرات الأمريكية لأن الكثير من الليبيين يهتمون بالشتم دون معرفة أكثر من إهتمامهم بالقراءة. 
في كتاب {Legacy of Ashes} للصحفي الأمريكي (تيم واينر) مراسل النيويورك تايمز للشؤون الاستخباراتية طيلة ربع قرن ويعرض فيه العمليات الفاشلة التي قامت بها المخابرات الأمريكية طيلة عقود، مستندا في ذلك علی 50 ألف وثيقة أصلية من محفوظات السي آي أي والبيت الأبيض والخارجية الأمريكية وعدة مقابلات لمسؤولي وكالة المخابرات الأمريكية.
ينقل واينر في كتابه ((وجه الرئيس ريغان قرار شامل في نوفمبر 1981 أمرا إلی وكالة المخابرات الأمريكية لعمل ما بشأن العقيد الليبي معمر القذافي وعملت وكالة المخابرات الأمريكية الساعية إلی قاعدة عمليات ضد ليبيا إلی السيطرة علی حكومة جارتها تشاد وهي واحدة من أكثر الدول فقرا وقد لعب دور العمالة في هذه المهمة وزير الدفاع المنشق عن الحكومة (حسين حبري) الذي أنزوی بألفي مقاتل في غرب السودان، وبدأت الأسلحة الأمريكية بالتدفق بقرار من "كايسي" (مدير وكالة المخابرات الأمريكية آنذاك) قال السفير الأمريكي المعتمد في تشاد (دون نورلاند) إن (سي آي أيه) متورطة كثيرا في العملية بأكملها وحصل حبري منها علی مساعدات بطريقة مباشرة وغير مباشرة.
ورغم ان السياسة الخارجية كانت تسوق لحل سلمي إلا ان المخابرات الأمريكية ساعدت حسين حبري المعروف بوحشيته في دخول العاصمة تشاد لأنه عدو القذافي.
وقد طارت طائرات المؤن التابعة للإستخبارات الأمريكية لنقل الشحنات إلی تشاد وقد نسق لها مكتب الأمن القومي ذلك.
وقد كان مكتب الأمن القومي ينسق بين المخابرات والكونجرس بخصوص هذه الشحن العسكرية.
مات الآلاف في حين حبري وجنوده يقاتلون للسيطرة علی تشاد وعندما أشتد القتال زودت المخابرات الأمريكية حبري بصواريخ ستينغر وهم أفضل انواع الصواريخ المضادة للطائرات (أعتقد هي الصواريخ ذاتها التي زودت بها أمريكا الجهاديين في أفغانستان ضد السوفييت في نفس الفترة) ويقول السفير نورلاند إن الدعم الأمريكي لحبري بلغ نصف مليار دولار (بتقديرات اليوم أكثر من 5 مليارات دولار) وأضاف إن قلة من الأمريكيين سمعوا بتشاد وأقل من هذا يهتمون لمصيرها والأقل هم الذين علموا بأن حبري حليف المخابرات الأمريكية حصل خلال الثمانينات علی دعم مباشر من (صدام حسين) وعلمت المخابرات الأمريكية عشية حرب الخليج عام 1991 ان صواريخ ستينغر أختفت من تشاد وربما بحوزة صدام حسين وصعق (جيمس بيكر) لدی سماعه بالخبر وقد كان كبير موظفي البيت الأبيض وقت عملية تشاد إلا أنه أنقطع عنها بعد ذلك ولام بشدة بعد ذلك علی إرسال مثل هذه الأسلحة لتشاد)).

ليبيا رغم الدعم الدولي الكامل لإستغلال تشاد حصان طروادة لم تتوقف حتی أستولت عقب حرب وادي الدوم علی إقليم أوزو بالكامل في نهاية شهر أغسطس عام 1987 ثم قامت بدعم رجلها في تشاد إدريس دبي وأسقطت نظام حسين حبري والمخطط الغربي والإقليمي والعربي لإسقاط النظام الليبي وتعتبر حرب تشاد أحدی محطات انتصار ليبيا علی هذه الدول مجتمعة في دعمها القتال ضد ليبيا.
وهنا لا نعتقد بوجود ليبي شريف يناهض موقف ليبيا الدفاعي في حرب تشاد إلا أن تكون الإنهزامية والخيانة قيم تمثل كيانه الشخصي !!

في الصورة يظهر مدير وكالة المخابرات الأمريكية وليام كاسي بجانب الرئيس الأمريكي السابق رونالد ريغان
Wael Edries




ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
بسم الله الرحمن الرحيم
  إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ  وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا  فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا  .
flag2 flag2 flag2 flag2

avatar
جراح وطنية
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 31826
نقاط : 45533
تاريخ التسجيل : 19/09/2011
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى