منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

علي السوداني : أسبوع الفلم الروسي بدمشق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

GMT + 8 Hours علي السوداني : أسبوع الفلم الروسي بدمشق

مُساهمة من طرف SUNTOP في الأربعاء 23 سبتمبر - 20:49


بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
أسبوع الفلم الروسي بدمشق
شبكة البصرة
علي السوداني
[rtl]يقول لكَ الهيكلُ العظميّ المتنقّل في استدارةٍ مفاجئة، إنّ على الرئيس بشار الأسد أن يرحل لكنْ ليس على الفور، ثم يطلب من الدبّ الروسي والكاشان الإيراني أنْ يقنعاه بالجلوس جمعاً حول سور مائدة الحلّ الكبير. محميّات الخليج العربي التي تواجه صعوبات ضخمة في تحريك أقدامها بأرض اليمن الحزين، سكتتْ وبانَ هزالُها وانخفض صوت فضائياتها وهي تنطر رؤيةً طازجةً من الثلاثي المؤثر أمريكا وروسيا وإيران لتبصمَ عليه بصْمَ الذي قال تسعَ لاءاتٍ وفي المنطوقة العاشرة أحسَّ أنّ قلبه بحاجةٍ سريعة إلى عملية قسطرةٍ رحيمة.[/rtl]
[rtl]في الشهرين الأوّلين من انتفاضة الشام الحبيبة، وصلتْ رسالتها كاملةً تامةً إلى الرئيس بشار الأسد، وقد أبدى استعداداً معقولاً وعلى درجة مهمة من المصداقية، للمشاركة في بناء سوريا جديدة تعددية ديمقراطية واحدة ممكنة. كان ذلك قبل أن يضع الرجل جلَّ بيضاته القلقات في السلة الروسية الإيرانية المتوفرة، وقبل أن يموت من السوريين ربع مليون وينجرح ويُعاق أزيد من مليون، ويهاجر ويُهجّر ويُهان في أرضه ومحيطه والبحر نحو سبعة ملايين، وتسفي في أرض الشام مجاميع من المقطّمين والمقمّلين والكافرين، فتصير البلاد كلها جحيماً يجرُّ جحيما.[/rtl]
[rtl]من غرائب وعجائب المشهد القائم هو انَّ روسيا القوية العظمى كانت وضعتْ ذيلها بين فخذيها ولطَعَتْهُ عندما تحالفت كلّ شياطين الأرض وشواذها وحراميتها ضد العراق المحاصر الوحيد المريض، الكنز النفطي والبشري الضخم الخلّاق، لكنها استقتلتْ هي والصين ووضعت أحسن سلاحها ورجالها بيد بشار والشام الفقيرة، وأقوى فيتو حماية بدائرة مجلس الأمن الذي ما عاد أمريكياً هذه المرة.[/rtl]
[rtl]ألمعارضة السورية المنتفضة بشقّيها الشريف والمرتزق، هي الأخرى قد توزع بيضها وأوراقها على مطابخ معدودة أشهرها الأمريكي والتركي والخليجي والفرنسي.[/rtl]
[rtl]أغلب الظنّ انّ الفلم السوري الشقيق سيبقى مفتوحاً على غير احتمال واحتمال، بعضها لم يكن ليخطر ببال أشطر المحللين والرائين وتجار الدم والشرف.[/rtl]
ألكلام عن الديمقراطية الأمريكية كان وصار حديثاً مقرفاً، لأن هذه الوغدة المتوحشة الحرامية المريضة، إنما تحب نفطنا وموتنا وتخلّفنا وتناحرنا ومرضنا فقط
[rtl]شبكة البصرة[/rtl]
[rtl]الثلاثاء 9 ذوالحجة 1436 / 22 أيلول 2015[/rtl]
يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط

SUNTOP
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1934
نقاط : 9235
تاريخ التسجيل : 17/09/2011
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 8 Hours تجميل لهذا المقال الجميل

مُساهمة من طرف د.محمد جبريل في الخميس 24 سبتمبر - 16:10

فقط زيادة تجميل لهذا المقال الجميل
----------------------------

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
أسبوع الفلم الروسي بدمشق
شبكة البصرة
علي السوداني
يقول لكَ الهيكلُ العظميّ المتنقّل في استدارةٍ مفاجئة، إنّ على الرئيس بشار الأسد أن يرحل لكنْ ليس على الفور، ثم يطلب من الدبّ الروسي والكاشان الإيراني أنْ يقنعاه بالجلوس جمعاً حول سور مائدة الحلّ الكبير. محميّات الخليج العربي التي تواجه صعوبات ضخمة في تحريك أقدامها بأرض اليمن الحزين، سكتتْ وبانَ هزالُها وانخفض صوت فضائياتها وهي تنطر رؤيةً طازجةً من الثلاثي المؤثر أمريكا وروسيا وإيران لتبصمَعليه بصْمَ الذي قال تسعَ لاءاتٍ وفي المنطوقة العاشرة أحسَّ أنّ قلبه بحاجةٍ سريعة إلى عملية قسطرةٍ رحيمة.
في الشهرين الأوّلين من انتفاضة الشام الحبيبة، وصلتْ رسالتها كاملةً تامةً إلى الرئيس بشار الأسد، وقد أبدى استعداداً معقولاً وعلى درجة مهمة من المصداقية، للمشاركة في بناء سوريا جديدة تعددية ديمقراطية واحدة ممكنة. كان ذلك قبل أن يضع الرجل جلَّ بيضاته القلقات في السلة الروسية الإيرانية المتوفرة، وقبل أن يموت من السوريين ربع مليون وينجرح ويُعاق أزيد من مليون، ويهاجر ويُهجّر ويُهان في أرضه ومحيطه والبحر نحو سبعة ملايين، وتسفي في أرض الشام مجاميع من المقطّمين والمقمّلين والكافرين، فتصير البلاد كلها جحيماً يجرُّ جحيما.
من غرائب وعجائب المشهد القائم هو انَّ روسيا القوية العظمى كانت وضعتْ ذيلها بين فخذيها ولطَعَتْهُ عندما تحالفت كلّ شياطين الأرض وشواذها وحراميتها ضد العراق المحاصر الوحيد المريض، الكنز النفطي والبشري الضخم الخلّاق، لكنها استقتلتْ هي والصين ووضعت أحسن سلاحها ورجالها بيد بشار والشام الفقيرة، وأقوى فيتو حماية بدائرة مجلس الأمن الذي ما عاد أمريكياً هذه المرة.
ألمعارضة السورية المنتفضة بشقّيها الشريف والمرتزق، هي الأخرى قد توزع بيضها وأوراقها على مطابخ معدودة أشهرها الأمريكي والتركي والخليجي والفرنسي.
أغلب الظنّ انّ الفلم السوري الشقيق سيبقى مفتوحاً على غير احتمال واحتمال، بعضها لم يكن ليخطر ببال أشطر المحللين والرائين وتجار الدم والشرف
ألكلام عن الديمقراطية الأمريكية كان وصار حديثاً مقرفاً، لأن هذه الوغدة المتوحشة الحرامية المريضة، إنما تحب نفطنا وموتنا وتخلّفنا وتناحرنا ومرضنا فقط
المصدر : زنقتنا ...منتديات شباب ليبيا الاحرار:
avatar
د.محمد جبريل
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 870
نقاط : 3932
تاريخ التسجيل : 25/12/2014
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى