منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

عداء وهمي يغلف تطبيع تركيا علاقتها مع إسرائيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

عداء وهمي يغلف تطبيع تركيا علاقتها مع إسرائيل

مُساهمة من طرف د.محمد جبريل في الثلاثاء 1 سبتمبر - 20:31


• فتور العلاقات التركية الإسرائيلية في السنوات الماضية تلاشى على إثر الكشف عن لقاءات في الخفاء بين الطرفين. ورغم أن التعاون الاقتصادي والعسكري عزز من تقاربهما السري إلا أن المراقبين يرون أن أردوغان يختلق عداء وهميا مع إسرائيل لخداع مؤيديه.
--------------------------------------------
أنقرة - كثرت في الآونة الأخيرة الدلائل على التغير الواضح في السياسة الخارجية التركية وميل إلى إعادة تطبيع العلاقات مجددا في العلن مع إسرائيل، بعد توتر سياسي دام أكثر من خمس سنوات تقريبا.
وآخر المؤشرات برزت أمس الاثنين حينما اجتمع المبعوث التركي رئيس مركز السياسات الاقتصادية جوفاك ساك مع مسؤول شؤون التعاون الإقليمي لإسرائيل أيوب قرا بهدف تعزيز التعاون الاقتصادي.
وحسب الإذاعة العامة الإسرائيلية، وصل الوفد الرسمي التركي الرفيع بقيادة ساك إلى إسرائيل، في زيارة هي الأولى من نوعها منذ اندلاع الأزمة بين الطرفين في 2009.
وسبق أن أشارت “العرب” إلى عودة قريبة للعلاقات بينهما عقب الكشف في يونيو الماضي عن لقاءات سرية جمعت سياسيين من البلدين في العاصمة الإيطالية روما لإزالة التوتر وتمهيدا على ما يبدو لإنهاء القطيعة.
وكانت أميرا أورون القائمة بأعمال إسرائيل في أنقرة قالت في وقت سابق إن الجانبين بصدد بدء مرحلة جديدة من التعاون وأن ثمة اتصالات بشأن مصالحة محتملة، لافتة إلى أن تعيين دوري غولد مديرا عاما لوزارة الخارجية الإسرائيلية كان موجها لوضع حلول للأزمة.
وتؤكد مصادر رسمية إسرائيلية أن هذا التحسن ربما يقود إلى التعاون الأمني المشترك بينهما في ما يتعلق بالملف السوري، ما يعني الحديث عن احتمال العمل التركي الإسرائيلي الأول من نوعه داخل الأراضي السورية.
طيلة فترة القطيعة زودت إسرائيل تركيا بطائرات "هارون" وبمنظومة إلكترونية متطورة وطورا معا الدبابة "باتون". ولم تتمكن محاولات المصالحة السابقة بين الجانبين من التوصل إلى اتفاق ينهي الخلافات، على الرغم من قيام العديد من الوفود الإسرائيلية بزيارات سرية للعاصمة التركية طيلة السنتين الماضيتين، لم يكشف عنها إلا مؤخرا.
ومع أن بوادر استئناف العلاقات فرضتها التطورات الإقليمية وخصوصا بعد الاتفاق النووي بين إيران والقوى العظمى الست وكذلك الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا، إلا أن العلاقات الاقتصادية خلال الأعوام الأخيرة لم تتأثر بالمتغيرات، بل بالعكس استمرت التجارة المتبادلة بالتوسع.
كما أن الطرفين وطيلة “حربهما الباردة” المعلنة لم يقطعا التعاون العسكري، فقد زودت إسرائيل تركيا بعدد من طائرات “هارون” ومدتها بمنظومة إلكترونية غاية في التطور في 2013، وطورا سويا الدبابة “باتون”.
ويقول مراقبون إن العزلة الإقليمية التي تعيشها أنقرة منذ فترة وحالة القطيعة مع محيطها العربي ربما دفعتاها إلى إعادة فتح القنوات مع إسرائيل مجددا لتطبيع العلاقات الاستراتيجية وإيجاد مخرج لها من المأزق الذي تمر به.
لكن آخرين أشاروا إلى أن هذا التقارب بين الطرفين المستمر منذ أسابيع، وأوشك على إزالة الخلافات، تغلفه المصالح لا غير وثمة احتمالات لتجميد تلك الخطوات وستكون الانتخابات التركية المبكرة التي سعى إليها الرئيس رجب طيب أردوغان الفيصل في ذلك.
وهناك معطى لا يقل أهمية من ذلك وهو التأييد الإسرائيلي لإقامة دولة كردية مستقلة عن تركيا، في وقت يسود فيه التوتر الحاد بين أنقرة والأكراد، ما يعني تناقضا في مسارات السياسة التركية والإسرائيلية، وأنه على أحد الطرفين التخلي عن رؤيته.
وفضلا عن ذلك كله، فإن هناك أصوات إسرائيلية، ولعل وزير الدفاع موشيه يعالون أبرزها، تستغل الاضطرابات في تركيا عبر قيادة حملة ضد أنقرة والمغزى منها التأثير على المجتمع الدولي لطردها من عضوية حلف الناتو باعتبارها دولة راعية للإرهاب، في إشارة إلى دعمها لداعش.
وعودة الهدوء إلى الجانبين سيريح الإدارة الأميركية المعنية بترتيب المنطقة وعدم إيجاد نقاط مواجهة جديدة حتى تتمكن من التفرغ لمهام إستراتيجية أخرى ترتبط بسياستها الدولية الجديدة التي تقف روسيا وحلفاؤها بالمرصاد لها.
وقدم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو اعتذارا لأردوغان عن مقتل تسعة أتراك في هجوم إسرائيلي على مجموعة سفن كانت تنقل مساعدات إلى قطاع غزة في مايو 2010، بعد ضغط أميركي
avatar
د.محمد جبريل
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 870
نقاط : 3590
تاريخ التسجيل : 25/12/2014
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى