منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

التحذير من المشاركة في القتال بسبب الفتنة الحاصلة - للشيخ محمد الإمام حفظه الله

اذهب الى الأسفل

GMT + 8 Hours التحذير من المشاركة في القتال بسبب الفتنة الحاصلة - للشيخ محمد الإمام حفظه الله

مُساهمة من طرف mechti في السبت 20 أغسطس - 18:28

التحذير من المشاركة في القتال بسبب الفتنة الحاصلة - للشيخ محمد الإمام حفظه الله
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين أما بعد:
فقد كثرت الأسئلة عما يجري في اليمن من هرج ومرج فرأيت أن أوضح الجواب خطياً ليعم نفعه ويسهل بين القراء تداوله فأقول – مستعيناً بالله-يقول الله تعالى:
{وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ (25)} الأنفال: ٢٥)
أي: اتقوا فتنة تتعدى الظالم فتصيب الصالح الساكت والطالح، ولا تختص بمن يباشر الظلم منكم، فمن لم يكن باحثاً عن الحق متحرياً للصواب، راضياً بالسلامة والرشاد، فيخشى عليه من الوقوع فيما حذرت منه الآية، ألا وإن أهل السنة والجماعة يسيرون على أصول دينية عظيمة عند وقوع الفتن ونزولها، ومن ذلك:
1- ترك القتال في الفتنة.
2- ترك الخروج على الحكام المسلمين وإن جاروا.
3- ترك القتال من أجل الوصول إلى دنيا حقيرة، وأطماع زائفة، كالقتال من أجل الوصول إلى الملك، أو المال، أو الجاه كما هو الغالب فيما هو الحاصل اليوم.
وهذه الأصول قد سطرها أهل العلم في كتبهم، وقد نقلتها وأوضحتها في كتابي: (تمام المنة في فقه قتال الفتنة) وهو مطبوع بحمد الله.
فما نجا من نجا على مر العصور والدهور من المسلمين من الفتن المدلهمة إلا بتمسكه بدينه واقتدائه برسوله ورجوعه إلى علماء أهل الإتباع.
ولا يخفى أنه قد نزل بالدول العربية والإسلامية ومنها اليمن فتنة عظيمة، احتوت على ضرر كبير وشر مستطير، وهي فتنة الصراع بين الأحزاب والدول على الملك، ومعلوم عند أهل المعرفة والدراية أن وراء هذا الصراع الدولة اليهودية (إسرائيل) والدول الصناعية الثمان بقيادة أمريكا ودول أخرى، كما أوضحت هذا في رسالتي:
(الوثائق السرية في التآمر على الدول العربية والإسلامية) ومراد الأعداء أن تعم هذه الفتنة كل الفئات الإسلامية الصالحة والطالحة ليتخلصوا من الجميع إن قدروا، أو يمزقوهم كل ممزق، فالفتنة المذكورة قد صارت تشتعل في بلاد الإيمان والحكمة، وكادت أن تهلك الحرث والنسل والله لا يحب الفساد، وقد صارت ضحايا هذه الفتنة تزداد يوماً بعد يوم، فكم دماء معصومة سفكت وأعراض انتهكت، وأموال سلبت وأخذت، فمن هانت عليه نفسه، وهان عليه دينه، سهل عليه أن يتقاضى شيئاً من حطام الدنيا ويدخل في الفتنة؛ بدعوى محاربة الظلم والفساد، وربما كان من أعظم الناس فساداً وإفساداً، وربنا جل شأنه يقول:
{إِنَّ اللَّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ } التوبة: ١١١
لا في سبيل أحزاب ولا في سبيل دول، ولا في سبيل تعصبات قبلية، ونعرات جاهلية، وإني ناصح للمسلمين ولأهل اليمن عموماً وللشباب خصوصاً أن يجتنبوا المشاركة في الفتنة عموماً، وفي قتال بعضهم بعضا خصوصاً، فهناك من يدعوا الشباب إلى الدخول مع أصحاب تنظيم القاعدة والقتال معهم، وآخرون يدعون الشباب إلى قتال المسلمين باسم أننا نقاتل أصحاب تنظيم القاعدة، وهذه الدعوة ينتظر الأعداء تحقيقها بفارغ الصبر، فالمؤامرة من قبل الأعداء مؤامرة كبرى، مؤداها القضاء على الكل عن طريق جرهم إلى فتنة القتل والقتال فيما بينهم، وحرمة دماء المسلمين معلومة في الشريعة الإسلامية فهذه الفتن تجرئ المسلمين على قتل بعضهم بعضا، فأحذر أشد التحذر من الإقتراب من التقاتل المذكور، وإياك إياك أن يستفزك أُناسٌ بالحماس والعاطفة والحمية، فالله عز وجل يقول:
{وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا (93)} النساء: ٩٣
والرسول صلى الله عليه وآله وسلم يقول: (لزوال الدنيا أهون عند الله من قتل رجل مسلم بغير حق) كما أحذر من التقطع في الطرقات للاعتداء على السالكين وترويعهم، ونهب الممتلكات العامة والخاصة، فإن هذا ظلم عظيم، ونبينا صلى الله عليه وآله وسلم يقول: (الظلم ظلمات يوم القيامة)، هذا ونبرأ إلى الله مما يصدر عن بعض دعاة التحزب من تهييج الشباب المغرر بهم إلى الزج بهم في الفتنة مما يؤدي إلى تعطيل المصالح العامة والخاصة وسفك الدماء المعصومة وانتهاك الأعراض المصونة، وعلى الدولة الدفاع عن البلاد والعباد بما يحقق الأمن والإستقرار، ومعلوم أنه لا دواء لهذه الفتنة وغيرها إلا بالتوبة إلى الله، والوقوف عند حدوده، واجتناب محارمه، فأدعو كل مسلم ومسلمة إلى أن يتقي الله ويراقبه، ويخشى عذابه وبطشه، اللهم هل بلغت اللهم هل بلغت اللهم فاشهد. وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
محمد بن عبد الله الإمام
21/ رجب/ 1432

المصدر
المصدر: منتديات نور اليقين

mechti
mechti
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 551
نقاط : 7244
تاريخ التسجيل : 14/08/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 8 Hours رد: التحذير من المشاركة في القتال بسبب الفتنة الحاصلة - للشيخ محمد الإمام حفظه الله

مُساهمة من طرف smarten69 في السبت 20 أغسطس - 18:36

بارك الله في كل من ساهم للقضاء على الفتنة زادك الله علما ونورا ياشيخ محمد
الفتنة نائمة لعن الله موقضها
Flag Flag Flag Flag Flag
smarten69
smarten69
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 50
نقاط : 6374
تاريخ التسجيل : 15/08/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 8 Hours رد: التحذير من المشاركة في القتال بسبب الفتنة الحاصلة - للشيخ محمد الإمام حفظه الله

مُساهمة من طرف Libyan Patriot في السبت 20 أغسطس - 19:13

بارك الله فيك وجزاك خيرا اخي الكريم
avatar
Libyan Patriot
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2570
نقاط : 9260
تاريخ التسجيل : 20/04/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 8 Hours رد: التحذير من المشاركة في القتال بسبب الفتنة الحاصلة - للشيخ محمد الإمام حفظه الله

مُساهمة من طرف ليبيا الصمود في السبت 20 أغسطس - 20:05


بارك الله فيك اخي على هذا الطرح
وجزي الله الشيخ محمد خير الجزاء وجعله فى ميزان حسناته

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
يابلادي ، يابلادي
انتي الامل الباقي فيكِ الحب بلاقي يا فرحة اشواقي ياعمري المنصان

التحذير من المشاركة في القتال بسبب الفتنة الحاصلة - للشيخ محمد الإمام حفظه الله Gallery_1238038437
ليبيا الصمود
ليبيا الصمود
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 185
نقاط : 6575
تاريخ التسجيل : 13/07/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى