منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

تراشق بين الثني ومليقطه / خونة ولصوص

اذهب الى الأسفل

تراشق بين الثني ومليقطه / خونة ولصوص Empty تراشق بين الثني ومليقطه / خونة ولصوص

مُساهمة من طرف د.محمد جبريل في الأربعاء 1 أبريل - 23:46

[rtl]ملخص حوار الثني مع محمود المصراتي على موقع الحدث[/rtl]
 
[rtl]أهم ما جاء في التصريح الناري لـ"عبدالله الثني" في حوار مرئي لـ "صحيفة الحدث الإلكترونية":[/rtl]
[rtl]- أنا لست برجل سياسة ولم أسعى يوماً أن أكون سياسياً ولكن القدر هو من وضعني فيها. ولا أسعي أن أظل في هذه المسؤولية.[/rtl]
[rtl]- محمود جبريل ضغط علي كثيراً للقبول بـ"عبد المجيد ملقيطة" في منصب نائب رئيس الوزراء وأنا رفضت هذا الأمر رفضاً قاطعاً فالرجل شخصية جدلية.[/rtl]
[rtl]- الدبيبة حاول رشوتى للتنازل لصالح أحمد معيتيق، و علي الصلابي هددنى بالدماء، صلاح بادي ومفتي الديار الليبية الصادق الغريانى وعبدالحكيم بلحاج حاولوا إقناعي بالتنازل.[/rtl]
[rtl]- مطار الأبرق تتحكم فيه مجموعة من الغوغائيين وسبق ومنع وزير الإقتصاد من السفر إلي تونس وألغيت الرحلة والمنع حتى بحلف الطلاق.[/rtl]
[rtl]- وزير الداخلية "السنكي" محسوب على مصراتة ودفع به محمود جبريل وهو غير كفوء إطلاقا.[/rtl]
[rtl]- تعرضت لضغوطات من 61 عضو في مجلس النواب من أجل تسمية "حسونة طاطاناكي" على رأس المؤسسة الليبية للاستثمار.[/rtl]
[rtl]- عبدالمجيد وعثمان مليقطة عرضوا علي صفقة أسلحة مع شركة فرنسية وأنا رفضت وحاول محمود جبريل وجمعة الأسطي التوسط لهم ورفضت.[/rtl]
[rtl]- مجلس النواب رفض تشكيلتان لهما رؤية واضحة ورفض شخصيات مثل: عبد الحفيط غوقة، والدكتور عاشور شوايل، وفريدة العلاّقي، وهدفه كان المحاصصة.[/rtl]
[rtl]---------------------------------------------------------------------------------[/rtl]
بعد نشر صحيفة أخبار الحدث فيديو للقاء خاص أجرته مع رئيس الحكومة المؤقتة عبد الله الثني وردتنا رسالة من السيد عبد المجيد مليقطة يطالب فيها بحق الرد وطالب بنشرها كما هي.
وفي إطار حرص صحيفة أخبار الحدث على انفتاحها على كل الآراء نؤكد على أنّنا على مسافة واحدة بين جميع الأطراف وغايتنا الأساسية إنارة الرأي العام.
نتوقع وفي هذا الوقت بالذات من السيد رئيس الوزراء وبعد مضي اكثر من ستة أشهر على رأس حكومة أزمة حتى أصبحت ” أزمة حكومة ” وبعد تدهور حال البلاد وطال هذا التدهور حياة و قوت الناس في ظل عجز كامل بكل مناحي الحياة حتى أصبح الثني نفسه يتصفح بريده ليلا على أشعة هاتفه الخلوي!
في البدابة نحن لم نستغرب تصريحاته التي كانت متوقعة على غرار كل الحكومات العاجزة بعد سقوط النظام السابق و التي خرجت علينا تارة بذريعة ” السلطات العليا ” وتارة بحجة الإخوان و المقاتلة والأحزاب وغيرها من الذرائع الواهية لاستخدامها كشماعة يعلق عليها الفشل .
هاهو رئيس أزمة الحكومة الموقر يرمي التهم جزافا دون أن يرجع بذاكرته الجمعية إلى الخلف قليلا بدءً من تنصيبه ومن كان وراء شرعية ودستورية هذا التنصيب !
و هنا وجب التوضيح لأمرين إثنين :
أولا يبدو أن السيد رئيس ” أزمة الحكومة” اثقلتة أعباء المسؤولية والأمانة التي على عاتقة و تسارع الأحداث وتداخلها حتى تناسى بأنه قضى أكثر من نصف عام على رأس هذه الحكومة وتذكر الأن بأن عليه ضغوط و محاصصة من قبل بعض الأشخاص منها مايتعلق بالجهوية ومنها ما يتعلق بالنفعية والله أستغرب لقول هذا الرجل والغرابة أكثر في التوقيت .
لقد جمع حديثه بخصوص المحاصصة كل تناقضات الأرض حيث قال رفضت إسم عبدالمجيد المليقطة رفضا للمحاصصة و من ثم قال بأن حكومته محاصصة و أن هناك اسماء فرضت عليه و لم تكن من الكفاءات ، فإذا كان يملك قوة لرفض إسم فكيف قبل بباقي اسماء ” المحاصصة ” ؟ ، و هنا أود أن أسجل استغرابي مرة أخري لهذا التناقض و الهراء المفضوح في كلامه و أذكره بأننا لم نرى الله عز و جل يوما و لكن عرفناه بالعقل !
أما فيما يخص الترشيحات للحكومة فهو من طالب الدكتور محمود جبريل ببعض الأسماء المستقلة أصحاب الخبرة فكان أن زودنا الخارجية بثلاثة أسماء وهي أحمد جبريل ، حسن الصغير،ومحمد الدايري الذي وقع عليه الإختيار.
أما فيما يخص الداخلية فقد اتصلنا بعديد الشخصيات إلا أنها رفضت فيما استجاب السيد عمر السنكي المنحذر من مدينة مصراتة وهو رجل وطني و مهني و نكن له كامل الإحترام و التقدير، في الوقت الذي تقاعس فيه الكثيرون عن تحمل المسؤولية و تلبية نداء الوطن.
أما في ما يخص حديثه عن حملة شعواء مزعومة نشنها على شخصه فنحن لم نتطرق له بتاتا في وسائل الإعلام بأي سوء وكان لشخصنا وللتحالف موقف واضح يوم تشكيل الحكومة بعدم المشاركة فيها و أكتفينا بدعمها قبل حتى نيل الثقة وكان لنا أيضا موقف أخر في جلسة المحاسبة بمجلس النواب حيث أصدر التحالف بيانا شدد فيه علي وحدة الصف ودعم الحكومة ورئيس أزمتها في ظل الظرف الراهن و هذا من باب التذكير لا من باب المزايدات .
ثانيا وهذا بخصوص الاتهامات التي وجهها لشخصنا ،وبعض الشخصيات الاخرى ـ هو يعلم دون سواه ومن خلال عراب رئاسة الوزراء الخفي ابن شقيقته ” محمود ابو باهية ” و هنا بدأت الرواية بتتبعنا للأحداث في طرابلس حيث كانت الجلسات متواصلة ليل نهار مع مبعوثة ابن شقيقته ” محمود بوباهية ” بعدم تسليم السلطة للإنقلابيين حيث كان خاله ” الثني ” على مسافة قريبة من الكل إلى أخر لحظة و كاد أن يتنازل على السلطة و الرضوخ للإنقلاب لولا ما بذل من مجهودات ثانيا و لطف الله بـ ليبيا و شعبها أولا !!
أما في ما يخص لقائاتي المزعومة به  التي ذكرها في حديثة لصحيفة أخبار الحدث فـ أنا اقسم بالله بأنُي لم التقي الثني في حياتي حتي عندما كان وزيرا للدفاع و من ثم عين خلفا لزيدان ولا بيني وبينه أي وسيلة إتصال حالي حال الكثر من الليبيين الذين يعرفونه من خلال وسائل الإعلام .
حتى جاء اليوم الذي وقف فيه عاجزا و لم يقدم فيه شيئ و أحتل فيه الانقلابيين العاصمة طرابلس حيث كان أول و آخر لقاء يتم لي معه في أول زيارة له لمصر بعد نتصيبه و كان بالصدفة و بحضور السيد رئيس الأركان اللواء عبدالرازق الناظوري و بعض من النواب و هم شهود و السفير الفرنسي لدى مصر و المستشار الإعلامي الفرنسي و شخصيات أخري منهم المترجم و جنرال من وزارة الدفاع الفرنسية لا داعي لذكر إسمه.
تم هذا اللقاء على خلفية رغبة رئيس الأركان الذي كان معنا بالذهاب إلى الثني في جناحه بفندق الفيرمونت بالقاهرة بعد أن طال انتظار السفير الفرنسي و الوفد المرافق له لمدة ساعتان الذين أتو في الأصل لمقابلة الناظوري وعلى وجه السرعة حسب طلبه .
و بعد وصول الفرنسيين كان رئيس أزمة الحكومة منشغل مع السيد عارف النايض في ترتيب أمور حقيبة الاستثمارات الخارجية مع العديد من الأشخاص الذين جلبهم هو و النايض لذات الغرض في جناحه في الوقت الذي تسيل فيه الدماء في ورشفانة والمنطقة الغربية أيضا في الوقت الذي كنٌا نعمل ليل نهار مع الناظوري للبحث عن دعم أولائك الشباب .
حينها مل الناظوري من إنتظار الثني و من قبله انتظار الفرنسيين و كان في حرقة طيلة تلك اللحظات ويركض طوال الوقت من مكان لآخر و لا هم له إلٌا البحث عن الدعم العسكري و على من يستطيع فتح الباب مع الفرنسيس في تقديم الدعم العاجل والسريع وكان ذلك في أوائل أكتوبر من العام المنصرم حيث كانت قاعدة بنينا على وشك السقوط و كذلك مناطق أخري في المنطقة الغربية ، حتي قرر الناظوري أن نصعد رفقة الفرنسيين للثني في غرفته لمناقشة الأمر بشكل عاجل بعد أن طال اجتماعه مع العارف النايض و مجموعته.
كان عرض الفرنسيين عبارة عن دعم بعدد 12 طائرة عمودية من طراز mi35 مع 2500 صاروخ موجه لكل طائرة كدعم عاجل ، و كان الرد الثني بأنه لا يملك المال و اكتفي بطلب عدد أربع طائرات مع 2500 صاروخ موجه لكل طائرة و من ثم ارتفع سقف المطالبة بعدد 5000 رشاش وغيرها من الذخائر وكانوا على أتم الاستعداد لتقديم الدعم الكامل العاجل بالاضافة لدعم إعلامي يتم خلاله التسويق للحكومة و مجلس النواب و الجيش إعلاميا للرأي العام الأوروبي و لدوائر صناعة القرار في أوروبا و قد أبلغو الثني صراحة بأن أداء حكومته إعلاميا و دبلوماسيا يحتاج إلى مزيد من الدعم .
حينها رد الوفد الفرنسي و قال نحن لا نريد المال الأن، نحن نريد أن نقدم الدعم وليكن ثمن هذه الطائرات في ما بعد و بالشكل الذي ترونه مناسبا و تعهدوا بأن تصل هذه الطائرات في بحر 72 ساعة من تاريخ التوقيع إلى المواقع المطلوبه التي تحددها الحكومة و رئاسة الأركان و لم نتحدث في أي تفاصيل اضافية و هذا بشهادة الشهود .
تم كل هذا خلال 10 دقائق حددها الثني لمقابلة الفرنسيين و الناظوري الذي سحبني معه و صعدنا لهذا الاجتماع ، و لكن ردود الثني المبهمة و عدم مبالاته و رغبته في المغادرة فور انتهاء الوقت المحدد كانت سببا في استياء الناظوري و مغادرته و كذلك استياء السفير الفرنسي الذي كان مستشارا لساركوزي إبان الثورة والدور البارز الذي لعبه و تمثل في دعم فرنسا للمجلس الانتقالي ، كان السفير في قمة الاستياء من المقابلة حينها تدخلت وشرحت للثني دور هذا الرجل مع ليبيا و الليبيين في إنجاح ثورتهم , كما تدخل أحد النواب بعد مغادرة الثني وقال للفرتسيين ” إن الثني ليس من جماعة فبراير ولا يعلم من ساعدنا ومن قدم لنا يد العون في الأيام العجاف ” .
غادر الثني فعلا على عجل و عاد إلى جماعة الاستثمارات و للسيد العارف في قاعة الاجتماعات تحت جناحه في فندق الفيرمونت بالقاهرة للأسف بعد أن أظهر تململه لإنهاء الاجتماع و أظهر رغبة جامحة في تقديم الأعذار و التملص من عدم الذهاب في هذا الأمر .
و بعد مغادرة الناظوري و قبل مغادرته هو ـ قالها بصراحة و بالحرف الواحد ” أنا لا أذهب في أي موضوع تسليح يمكٌن خليفة حفتر والناظوري من السيطرة على الجيش و لو كان آخر يوم في عمري و أضاف أن الناظوري و خليفة حفتر وجهان لعملة واحدة و بأنه لم يمكنهم من ذلك و سيتركهم في مستنقع بنغازي الذي أشعلو نيرانه، و ختم كلامه بلغة فيها نوع من الاستهتار بأن خيوط اللعبة في طرابلس ” والله على ما أقول شهيد وإذا أراد أن ينكر فـ لدينا شهود على هذا الكلام بعد الله و هم النائبان فهمي التواتي و زياد دغيم .
أقسم بالله بأن عملي كسياسي و سعيي في هذه المسألة رفقة عدد من الأشخاص و توظيفنا لعلاقاتنا الجيدة ماكان القصد منه إلا توفير الدعم لجيشنا ولشبابنا الذي قدم الدم في سبيل الشرعية و وصول هذا الرجل إلى سدة الحكم.
ثم تطور الموقف الذي دفع بالسيد الناظوري أن يأخذ موقفا منه وتحدث مع المستشار عقيلة و أطلعه على تصرفات رئيس ” أزمة الحكومة ” اتجاه الأصدقاء الفرنسيس حيث قال له المستشار عقيلة ” يا ناظوري اذهب في التعاقد و وقع بيديك ورجليك و أجلب لي العقد لاعتماده ” وبعدها تم تحديد موعد و أبرم الاتفاق ونحن من تلك اللحظة لم و لن نعد نعلم شيء .
لقد تراجعنا بعد كل هذه المحاولات التي سبقتها محاولة عندما طلب منا هذا الأمر من السيد رئيس ” أزمة الحكومة ” شخصيا تحركنا بقوة و وظفنا كامل علاقاتنا لهذا الأمر ولنا ما يثبت ذلك حيث استلمت رسالة منه بالخصوص لكي أوصلها إلى السيد فرانسوا هولاند الرئيس الفرنسي عن طريق مستشاره السيد ” بيــير ” و هو صديق شخصي ،وبناء علي ذلك تم تحديد الزيارة له وبقدرة قادر تم إلغاء الزيارة بعد أن بعث ابن اخته مبعوث الثني الخفي ” محمود ابو باهية ” كمبعوثه الخاص في محاولة اتصالات مع الفرنسيس بأن يلتقيهم في باريس على انفراد لتوضيح هذا الأمر ونرفق لكم طية الرسالة التي تم تسليمها لي و كلفت بإيصالها إلى قصر الإليزي .
ولدينا من الشهود العشرات عن طلباته لنا أن نقدم له دعما و عونا عن طريق توظيف العلاقات الطيبة مع الأشقاء العرب و الأجانب و لنا الكثير الكثير من الأدلة .
والله ما أردنا ان ندخل في هذا السوق الرخيص إلا عندما وصل الموضوع إلى الرأي العام وتشويه الشرفاء ، و لا يسعني القول إلا أن الثني رجل مسكين و بطانة السوء هي التي تلعب به بناءا علي مستوى تفكيره البسيط جداً الذي لا يرتقي حتى إلى إشعال شمعة يستنير بها داخل مكتبه فكيف نتوقع منه إنارة ليبيا !
و ختاما إذا أراد مناظرة أمام شعبنا نحن جاهزون ، وإذا أراد الليبيين كشف المراسلات والمستندات لدينا الكثير التي كنا نتحفظ عن نشرها مراعاة لسرية الدولة ، و ليعلم هو و غيره بأننا أبناء سلالة شريفة و لا أجندة لنا إلا الوطن وأن هذه الدنيا سوف نخرج منها كما جئنا إليها ، و لا يسعني إلا أن أقول له بأنه إذا أراد أن يرقص رقصة الديك المذبوح فليرقصها بعيدا عنا و أن يتوقف هو و من يقف خلفه في الخفاء عن محاولة تنظيف نفسه على حساب الآخرين .
كما أنوه بأنني مستعد لتقديم نفسي لأي مساءلة أو محاسبة مالية أو قانونية تتعلق بما قاله أو حول أي مسألة أخرى و خصوصا إدعائه بأننا أرسلنا له السيد جمعة الأسطى و حاولنا مقابلته في البيضاء أو طبرق في الوقت الذي نؤكد نحن فيه بأننا لم ندخل قط لـ ليبيا أو المنطقة الشرقية من بعد سقوط طرابلس إلا عندما توفيت والدتي في الجبل الغربي .. و الله من وراء القصد .
د.محمد جبريل
د.محمد جبريل
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 872
نقاط : 5532
تاريخ التسجيل : 25/12/2014
. : تراشق بين الثني ومليقطه / خونة ولصوص 126f13f0
. : تراشق بين الثني ومليقطه / خونة ولصوص 8241f84631572

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى