منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

" عاصفة الحزم " .. نشنتْ يا فالح ..!؟

اذهب الى الأسفل

" عاصفة الحزم " .. نشنتْ يا فالح ..!؟ Empty " عاصفة الحزم " .. نشنتْ يا فالح ..!؟

مُساهمة من طرف بنت الدزاير في الجمعة 27 مارس - 13:23

دعونا نتفق حول المبادئ و القواعد التالية : 

- أي وطنى حر شريف يرفض أي إقتتال داخلى بين أبناء البلد الواحد و يرفض أي إقتتال عربى - عربى لأنه يصب دائما فى صالح عدونا التاريخى المتمثل فى الكيان الصهيونى و الدول الغربية الإستعمارية. 

- أي وطنى حر شريف سيرفض أي تدخل عسكرى مباشر ضد بلده أين كانت التبريرات و الأهداف المقدمة.

- أي وطنى حر شريف لا يقبل أن تكون الدول الإستعمارية الرئيسية ( أمريكا ، بريطانيا ، فرنسا ) و من خلفهم الكيان الصهيونى فى صفه و معه ضد أي صف أو طرف أخر داخلى أو خارجى .

- أي وطنى حر شريف لن يقبل تبرير أو تقديم أي شكل من أشكال الدعم و المساعدة المباشرة و غير المباشرة لأي عدوان عسكرى خارجى ضد سيادة و إستقلال البلد و الإستقواء بالخارج ضد جزء أو جماعة من أبناء بلده الذين يختلف معهم سياسيا و إيديولوجيا .

و عليه لا يمكننا أن نقر و ندعم التدخل العسكرى المباشر الذى تقوده السعودية مع التحالف العربى ضد جماعة الحوثيين ( و هم جزء من الشعب اليمنى و أقرب للسنة من الشيعة فى العقيدة ) كما رفضنا قبل ذلك التدخل الإيرانى غير المباشر في اليمن، الطبيعة تخشى الفراغ و التمدد الإيرانى أو العثمانى سببه التقلص العربى ، و لو خيرونى بين التمدد الشيعى المستقل عن الوصية الأمريكية و بين التمدد السنى التابع للوصية الأمريكية لأخترت التمدد الشيعى و أنا السنية المسلمة على مذهب الإمام مالك ، و لا أحد يزايد علينا فى الدين و المذهب .

بمرور هذا العام ستكون فلسطين ( قضيتنا و قبلتنا الأولى ) قد مضى على إحتلالها ٦٧ سنة لم نرى و لا طائرة سعودية أو خليجية تهرع لنجدة الشعب الفلسطينى المسلم السنى أخرها كان ذلك العدوان الصهيونى على قطاع غزة ، و لم تقدم لمقاومته المسلحة أي يد دعم عسكرى غير مباشر على غرار الدعم المقدم من طرف سوريا و إيران ، بل بالعكس خربوا و دمروا ليبيا و سوريا و قدموا كل أشكال الدعم العسكرى و المادى و السياسي للمعارضة الليبية و السورية العميلة الخائنة التابعة و التى تصب أفعالها جميعها لخدمة مشروع الشرق الأوسط الجديد ، هاهم العربان اليوم يعلنون عن تأسيس قوة عربية عسكرية مشتركة لتضرب فى كل المناطق ماعدا المنطقة الصحيحة تحت الرعاية السامية للجامعة العبرية التى سبق لها و ساهمت فى تدمير ليبيا و سوريا ، و مازال الشعب الفلسطينى لحد اليوم فى الداخل و الخارج ينتظر و ما بدل تبديلا.

هكذا هي الحكومات العربية التابعة العميلة لا تتحرك عندما يتطلب الأمر ذلك دفاعا عن وجود و مصالح الأمة أو لدرء الخطر و التهديد الخارجى ، لكنها بمجرد ما تتلقى الأمر الأمريكى تسارع بتوفير و تقديم كل الخدمات و الوسائل على حساب مقدرات شعوبها من أجل خدمة المصالح الأجنبية فى بلداننا العربية نتيجة الحساسيات الموجودة بين بعض القادة العرب فإنتقموا ممن وصفهم ب ( أشباه الرجال ) شر إنتقام و هم اليوم يكيلون نفس مشاعر الغل و الحقد تحت غطاء طائفى مقيت لطرف عربي أخر لا يقاسمهم مبدأ العمالة ، كانت حكومتهم سندا للأمريكان فى أفغانستان لإضعاف و إسقاط الإتحاد السوفياتى ، و سندا للعراق ضد إيران فى حرب عبثية خسرها الطرفين ، ثم سندا للأمريكان فى إحتلال العراق و تدمير جيشه و نشر الفتنة الطائفية و المذهبية بين أبناء بلده ، و هي اليوم تدعم و تساند فى الأمريكان ضد سوريا العروبة و اليمن السعيد و القائمة ماتزال مفتوحة ، تساندها فى ذلك حكومات دول ما يعرف ب ( دول الشحادة العربية ) فهذه الحكومة الأردنية تدمر فى الدولة الجارة سوريا دولتا و شعبا و نظاما مقابل فتات الشحادة الذى لم يستفد منه الشعب الأردنى بعدما ساهمت سابقا فى تدمير العراق و ليبيا ، و تلكم حكومات كل من مصر و تونس تمد فىنفس يد الشحادة مقابل خدماتها المقدمة لتدمير ليبيا دولتا و شعبا و نظاما ، و رئيس السودان الذى ضيّع البلد و تسبب فى إنسلاخ جنوبه و إستباحة أراضيه لا يستحى من التاريخ و يشارك هو الأخر فى هذه المهزلة ، مرورا بحكومة المخزن العاجزة عن تحرير مدينتا سبتة و مليلة و التى لم تتأخر عن مطلب الصهر العزيز .. لكن ليس على حساب دماء الشعوب و دمار البلدان يبنى إقتصادكم المتدهور أيها الشحادين .

الغريب فى الأمر أن الغرب و خاصة الو م أ لم يعودوا متحمسين للتدخل العسكرى فى دولنا العربية كالسابق ، هم اليوم أوجدوا بدائل التدخل بأقل الخسائر المادية و البشرية لهم و مصطلح الحرب بالوكالة أبرز مثال على ذلك حيث أوعزوا لعملائهم فى المنطقة العربية لإتمام المهام القدرة التى عجزوا عن فعلها من تقسيم المقسم و تجزيئ المجزأ و نشر للمزيد من الحقد و الغل و الكراهية بين أبناء العروبة و تدمير ممنهج للمقدرات الإقتصادية و الحيوية و العسكرية العربية على ضعفها و قلتها .

و السؤال المطروح : من سيعوض الضحايا المدنيين عن خسائر الأرواح و المنازل و التهجير و الألم و الجراح إذا ما سلمنا أن الخسائر العسكرية فى الأرواح و العتاد مقبولة نسبيامن وجهة نظر البعض ..؟

السعودية التى طردت مئات الألاف من اليمنيين من بلدها بسبب موقف اليمن المشرف من العدوان الأمريكى على العراق لم تقدم و لا مساعدة مالية للشعب اليمنى طوال السنوات السابقة هي اليوم تدمر فى البلد تحت حجة قتال الحوثيين ، فمن سيبنى اليمن بعد تهديمه ..؟

الفكر الوهابى التكفيرى هو الذى فرّخ لنا فكر القاعدة و النصرة و داعش و هو الذى كان وراء هذه الفتنة و التقسيم ، و الحكومات العربية الرجعية دائما ما كانت ضد فكر الوحدة و القومية العربية . 

يقاتلون فى الإخوان المسلمين فى مصر و يدعمونهم فى سوريا و اليمن ، أي نفاق عربى هذا ..؟

و لم يبقى إلا التدخل التركى و الباكستانى لتكتمل مشاهد التراجيديا ، فأي بؤس إسلامى هذا ..؟

و هل حكومات ( عاصفة الحزم ) تملك الشرعية و الشعبية حتى تشنف أسماعنا بحماية الشرعية..؟

ماذا لو إمتدت شعلة النار هذه لتشمل المنطقة كلها لتصاب شعوبها فى مقتل أمام تشفى العدو المشترك..؟

علما أن العدو الصهيونى هو الذى كان قلقا مما يحدث في اليمن حيث عبّر مؤخرا المجرم (بنيامين نتنياهو) فى الكونغرس الأمريكى عن قلقه إزاء تمدد النفود الإيرانى فى الإقليم العربى و شاركته الحكومة السعودية و باقى دول الخليج فى ذلك و عبرت على نفس الهواجس و كأنهما فى سفينة واحدة أمام عدو مشترك واحد، لكن عوض أن تتحرك الطائرات الإسرائيلية لدرء هذا الخطر الإيرانى الذى بدأ يمس المصالح الإسرائيلية فى البحر الأحمر و مناطق نفودها فى جنوب السودان و منطقة القرن الإفريقى و باب المندب هاهي الطائرات السعودية تقوم بالواجب و هي تعربد اليوم ضد من ؟ ضد اليمن البلد العربي الضعيف الذى لا حول له و لا قوة على حد قول الشاعر العربى : أسد علي و فى الحروب نعامة. 

المصيبة أننا جميعنا صار يعلم أن الحوار و الحل السلمىداخل البلد و بين أبناء البلد الواحد بعيدا عن أي تدخل خارجى عربى كان أو أجنبى بإمكانه تجنيبنا كل هذه الدماء و الدمار و الكوارث و يوفر علينا مزيدا من الجهد و الوقت للبناء ، لكن الأغبياء من أبناء الوطن الذين يشكلون الحاضنة الشعبية لكمشة من الخونة العملاء نتيجة التضليل الإعلامى و الشحن الطائفى و الدعم العسكرى و قلة الوعي و سوء القراءة غالبا ما يؤدون بحاضر البلاد و مستقبل العباد إلى التهلكة و عندما يكتشفون الحقيقة يكون ذلك بعد خراب مالطا.

و بعد ألا نستحق ما يحدث لنا بعد كل هذا ..!؟

flag2 flag2 flag2 flag2

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
قال الله تعالي : (وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُون )  
صدق الله العظيم
بنت الدزاير
بنت الدزاير
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 630
نقاط : 7439
تاريخ التسجيل : 19/01/2012
. : " عاصفة الحزم " .. نشنتْ يا فالح ..!؟ 126f13f0
. : " عاصفة الحزم " .. نشنتْ يا فالح ..!؟ 8241f84631572

بطاقة الشخصية
زنقتنا: 69

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى