منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

طرابلس بعد الحرب: خسائر بالجملة وخوف من المجهول

اذهب الى الأسفل

طرابلس بعد الحرب: خسائر بالجملة وخوف من المجهول Empty طرابلس بعد الحرب: خسائر بالجملة وخوف من المجهول

مُساهمة من طرف جراح وطنية في الخميس 4 سبتمبر - 22:23

طرابلس - بوابة الوسط، علي مجاهد | الأربعاء 27 أغسطس 2014, 6:11 PM

أحد المباني المتضررة من الاشتباكات المسلحة في طرابلس (رويترز)
غرق الشارع الليبي بكل أطيافه في جدل واسع حول الانقلاب المفاجئ في سير المواجهات العنيفة على مدى أكثر من 40 يومًا بين جماعات مسلحة محسوبة على مدينة الزنتان (170 كلم جنوب غرب طرابلس)، وأخرى محسوبة على مدينة مصراتة (200 كلم شرق طرابلس) متحالفة مع مجموعات مسلحة محسوبة على تيارات الإسلام السياسي، منها جماعة «الإخوان المسلمين» وما يوصف بالتنظيمات الجهادية المتشددة.

وعلى الرغم من ابتهاج المواطنين بتوقف إطلاق صواريخ «غراد»، ومختلف القذائف الصاروخية والمدفعية الثقيلة والراجمات والدبابات على أحيائهم السكنية، خاصة في منطقة المطار ومحيطه ومناطق قصر بن غشير وصلاح الدين وطريق المطار، وحي الأكواخ وبوسليم والكريمية والسواني (جنوب طرابلس)، ومنطقة وادي الربيع (شرق طرابلس)، ومناطق السراج وجنزور والـ 27 وصياد والماية (غرب العاصمة)، علاوة على أحياء قلب العاصمة ومنها غوط الشعال وقرجي وشارع بن عاشور وشارع السيدي، وزاوية الدهماني وشارع الزاوية، إلا أن الخوف من المجهول لا يزال سيد الموقف، خاصة في ظل التكتم الإعلامي الكامل عن أسباب الانسحاب المفاجئ للجماعات المسلحة المحسوبة على الزنتان من كافة المواقع، التي كانت تتمركز بها لتعيد انتشارها بالقرب من معسكر العزيزية (على بعد 50 كلم تحديدًا جنوب طرابلس) بحسب شهود عيان.

وأسفرت المواجهات العنيفة بين مختلف الجماعات المسلحة ذات التوجهات القبلية والجهوية والعرقية والمؤدلجة، وهي الأشرس منذ سقوط نظام القذافي العام 2011، والتي استعرت يوم 13 يوليو الماضي على خلفية صراع على السلطة عن سقوط العشرات، وربما المئات من القتلى والجرحى في غياب أية إحصائيات رسمية نظرًا لمنع الصحفيين والمنظمات الإغاثية والإنسانية من الاقتراب من مناطق النزاع من الجانبين وانهيار أجهزة الدولة الرسمية، إلى جانب اضطرار آلاف المدنيين الآمنين للنزوح القسري عن بيوتهم إلى دول الجوار والمدن الليبية البعيدة عن مناطق النزاع، فرارًا من جحيم المواجهات ناهيك عن تدمير وحرق مطار طرابلس الدولي، وعشرات المؤسسات العامة والمباني والبيوت والشقق السكنية والمحلات التجارية والورش والمصانع ونهبها، حيث تقدر بعض الأوساط حجم الخسائر بمئات الملايين من الدينارات، فيما اختزلت حياة الليبيين في البحث عن الوقود وغاز الطهي والاصطفاف في طوابير طويلة أمام المصارف التي تعاني نقصًا في السيولة نتيجة انعدام الأمن ومواجهة مآسي انقطاع الكهرباء والمياه لساعات طويلة، وتذبذب شبكات الاتصالات للهاتف المحمول والإنترنت.

الانسحاب المفاجئ للزنتان
وقال الأستاذ الجامعي عمران أبو القاسم لـ«بوابة الوسط» إنه لم يجد أي تفسير للانسحاب المفاجئ للجماعات المسلحة المحسوبة على الزنتان رغم ترحيبه بذلك، ولكنّه أردف أن التفسير الأقرب إلى المنطق ما قيل من أن الانسحاب تم بعد اتفاق سري، لانسحاب الجماعات المسلحة إلى مسافة 50 كلم من العاصمة كمرحلة أولى، إلا أن الجماعات المحسوبة على مصراته خرقت، حسب قوله، الاتفاق واقتحمت المطار الذي كان خاليًا من أي تواجد مسلح لالتقاط صور للرأي العام والدعاية الإعلامية بعد أن أضرمت النار في صالة للركاب.

ويرى الصيدلي نور الدين محمد أن المهم في الوقت الحالي إسكات صوت الصواريخ والقذائف وعودة الهدوء إلى أحياء طرابلس ليتمكن النازحون الذين يعانون من مصاعب جمة لا حصر لها من العودة إلى بيوتهم. وقال: «إن هذه الحرب العبثية المجنونة لن يكون فيها أي رابح وإن الخاسر الوحيد هو الشعب الليبي».

وبدأت بعض العائلات التي نزحت عن بيوتها في العودة تدريجيًا لتكتشف أنه إلى جانب مآسي حرب «الأمعاء» (على رأي الفرنسيين الذين يصفون الحرب بين أبناء البلد الواحد بذلك) من سفك للدماء ودمار للمؤسسات العامة والممتلكات الخاصة، هناك مأساة أخرى صادمة هي مأساة نهب بيوتهم ومزارعهم.

سرقة ونهب
وفي سياق متصل حاصرت جماعة مسلحة مجهزة بسيارات مزودة بمدافع رشاشة مضادة للطائرات، يطلق عليها الليبيون «الشلكة والـ 14 ونصف» تابعة لوحدات محسوبة على مصراتة بحسب شعاراتها قرية خليفة بن منصور الواقعة بين مدرسة التضامن ومصرف الأمان بحي قرجي (3 كلم غرب العاصمة، وهو من أفقر الأحياء في العاصمة الليبية) من الساعة التاسعة صباحًا أمس الاثنين، إلى حوالي الساعة الخامسة عصرًا بحثًا عن آليات وسيارات قيل أنه تم نهبها من منطقة الفلاح، حيث كانت تتمركز الجماعات المحسوبة على الزنتان.

وقامت هذه الجماعة المسلحة بإطلاق كثيف للنار؛ مما أجبر العديد من العائلات إلى الفرار طلبًا للنجاة في أي مكان آخر، في حين حبس من بقي من السكان نفسه وأسرته داخل بيته في انتظار المجهول، وسط نحيب الأطفال المروعين والشيوخ والنساء المصدومات.

طرابلس بعد الحرب: خسائر بالجملة وخوف من المجهول 10557324_282251801970356_6726024207991404633_n

منقول

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
بسم الله الرحمن الرحيم
 طرابلس بعد الحرب: خسائر بالجملة وخوف من المجهول 12px-Ra_bracket إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ طرابلس بعد الحرب: خسائر بالجملة وخوف من المجهول 20px-Aya-1 وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا طرابلس بعد الحرب: خسائر بالجملة وخوف من المجهول 20px-Aya-2 فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا طرابلس بعد الحرب: خسائر بالجملة وخوف من المجهول 20px-Aya-3 طرابلس بعد الحرب: خسائر بالجملة وخوف من المجهول 12px-La_bracket.
flag2 flag2 flag2 flag2

جراح وطنية
جراح وطنية
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 32311
نقاط : 47960
تاريخ التسجيل : 19/09/2011
. : طرابلس بعد الحرب: خسائر بالجملة وخوف من المجهول 706078396
. : طرابلس بعد الحرب: خسائر بالجملة وخوف من المجهول 824184631572
. : طرابلس بعد الحرب: خسائر بالجملة وخوف من المجهول 8241f84631572

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى