منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

حول الأسهم والرأسمالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حول الأسهم والرأسمالية

مُساهمة من طرف الورّاق في الأحد 24 أغسطس - 23:15


 

يلاحظ دائما ارتباط الراسمالية باشعال الحروب ، لكي يتكسب الراسماليون من وراءها .. ففي حين ان الحكومات تتضرر و تخسر حروبها و يقتل من مواطنيها و جنودها ، يجر الراسمالي وراءه اكياس نقوده الممتلئة من جراء البيع على الحكومات و المتحاربين .. و الحروب هي اكثر شيء يضطر الناس الى المال ، والمال لا ياتي الا بالربا المركب والرهون في هذه الظروف . و الحرب مسالة حياة او موت ، والمحارب مستعد ان يقترض بسبب ظروفه .. والحرب تحرق المال ، و المستفيد هو طبعا الراسمالية . اذا الراسمالية لا تساعد على الاستقرار كما يزعمون .. فالعالم يحكمه تجار راسماليون بالدرجة الاولى .

المضاربات بالاسهم المفروض انها تـُحرَّم من وجهة نظري ، لأنها كسب مال بمال ، و لأن المتحكم بالقيمة ليس شيئا موجودا حقيقيا ؛ فعند شراء مقص ؛ المقص له وظيفة ، و وظيفته تحافظ على قيمته في اي حال من الاحوال ، لكن السهم ليس له وظيفة ، هو شيء مجرّد و ليس ثابت . وقيمة هذا السهم مرتبطة بالاعلام وظروف اخرى ، بينما المقص مرتبط بوظيفته وحديده كخام ومادة اولية و تستفيد منه بأي شكل .

من اين جاءت قيمة السهم الحقيقية ؟ هي قيمة وهمية مرتبطة بالاعلام والمؤثرات : السياسة ، الاجتماع ، الاقتصاد ، و أهم المؤثرات هي ألاعيب تجار الاسهم الكبار الذين يؤثرون في السوق ، خصوصا اذا اتحدوا بدافع المصلحة المشتركة .. والسهم وضعه متوتر اكثر من توتر السلع .. يشبه الشمعة خارج المنزل .. اما أن تنطفئ او تشعل حريقا .. دون القدرة على التحكم فيه . فقيمته ليست مستمدة منه ولا من الشركة المنتجة .. و حتى لو انخفضت اسعار السلع المعينة فهناك طرق للاستفادة منها ، اما التخزين او التحويل إلخ ..

و هكذا تكون المضاربة فيها غرر لأنها مبنية على الفوضوية .. ثم ليس للمساهـِم يد تطوير او حماية للسهم ، لكن عند شراء سلعة معينة من الممكن تطويرها و حمايتها .. أي لا توجد قيمة للجهد او التفكير او الذكاء في عالم الاسهم ، لكن مثل الصناعة و الزراعة فتوجد لها خطوط و طرق وكتب تعليم وخبرات ويمكن تطويرها وحمايتها ، بحيث تقل نسبة الغرر .. فهل هناك خط منطقي يستطيع ان يجعل منك ناجح في الاسهم ؟ لا .. إنهم يعتمدون على الحظ والصدفة ، والحظ هو القمار .. وخسارة الاسهم لا تبقي اصلا يمكن الاستفادة منه ويمكن مقارنته بقيمة الشراء ..

وطالما ان المجهود العقلي والجسمي لا قيمة له في الاسهم ، فإذاً هذا هو القمار و الغرر ايضا .. فهل يوجد علم يسمى النجاح في الاسهم ؟؟ لا يوجد ..

والاسلام حرم الربا لانه لا يوجد مجهود ، و كذلك القمار والاسهم ، فالمال هو الذي يعمل بنفسه وليس فيه مجهود ، وكذلك الاسهم .. ومن الخطأ ان يوضع المال المعلوم في شيء مجهول .. المال نفسه مجرد ، وقابل تحويله إلى صور معينة من المادة (سكر – بلح – عطر .. إلخ) .. و لكن الأسهم هي تجريد التجريد .. فتضع المال المجرد في السهم المجرد ، والمجرد لا تستطيع حمايته وتنميته .. ولذلك بعد خسارة الاسهم ، يقبل الناس إلى شراء المعيّن وبقوة ، وعلى رأسها العقار ، مما يؤدي إلى غلاء الاسعار .. اصحاب الرساميل الضخمة يستخدمون الاغراء ليغرون المستثمرين الصغار ، ليجمعوا اموالهم ..

البورصات هي البحيرات الصغرى للصيد بالشباك للراسمالي .. و اسواق الاسهم هي التي تسبب الاهتزازات الاقتصادية في العالم وارتفاع الاسعار الغير معقول والغير مبرر والانهيارات والارتفاعات المفاجئة .. الربا والقمار والاسهم هي امراض الاقتصاد ، لأنها تجريد متحكم في قيمة المُجسّد . والمفترض ان القيمة تنبع من المجسّد ولا تفارقه .. ولا ان تفرض عليه من الخارج . الاصل ان كل شيء ثمنه فيه .. هذه تسمى (مؤثرات القيمة) : الربا ، الاسهم ، القمار ، والإعلام . الغرر ، والسياسة . تجعل القيمة من خارج الشيء ..

البورصات هي ملعب ، على جانبه الراسماليين ، و على جانبه الاخر بقية الناس .. و هم الوحيدون الذين يستطيعون التحرك ، والبقية مكبلة لا تتحرك .. تخيل عدد الاهداف التي سيسجلها الفريق المتحرك في مرمى الفريق المكبّل . لو لم توجد هذه المجالات للراسمالية ، لما وجدت الراسمالية كشبح ، و أقصد : البورصة ، الربا ، القمار ، الاحتكار ، الغرر ، هذه هي اجنحة الراسمالية . وهذا ما فعله الاسلام بتحريمها .

لقد كان الاسلام رحيما بالعالم وليس فقط المسلمين (و ما ارسلناك إلا رحمة للعالمين)





ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع



 مدونة الورّاق

أبحث عنها في محركات البحث

تويتر

الورّاق
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 23
نقاط : 3192
تاريخ التسجيل : 13/07/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حول الأسهم والرأسمالية

مُساهمة من طرف fawzi zertit في الأحد 24 أغسطس - 23:35

1- النمط الرأسمالي كان يسعى إلى عالمية التسويق والتبادل والتجارة، بينما راحت الرأسمالية تعمل جاهدة لعالمية عملية الإنتاج نفسها أيضا.
2- الرأسمالية القديمة كانت تعمل لتمركز رأس المال عبر الربحية الأكثر، وكانت تعتمد في ذلك على الإنتاج الذي يحقق الأرباح، بينما انقلب اليوم إلى الاعتماد على تشغيل رأس المال فقط، وصولاً إلى احتكار الربح.
3- الرأسمالية التقليدية القديمة التي كانت تدعى المنافسة الحرة تغير مفهومها عن السوق والمنافسة إلى الاحتكار والهيمنة.
4- تبني الرأسمالية الجديدة سرعة وتعجيلاً أكبر في تخطي حدود الدولة القومية والاقتصاد القومي للوصول والسيطرة والتحكم الكامل على الأسواق والمواد الأولية بأسعار رخيصة، وعلى الأيدي العاملة بأجور متدنية.
وبالرجوع إلى مضمار السياسة، فإن نظام الفوضى الخلاقة الذي روجت له الولايات المتحدة سياسياً يبدو أنه قد أحدث فوضى اقتصادية -لا ندري إن كانت خلاقة أم غير خلاقة- بدأت بانهيار الاقتصاد الرأسمالي حتى وصلت إلى حالة كبيرة من الرعب والخوف والذعر الشامل في أوساط المستثمرين والمضاربين والمصرفيين المتورطين في"بورصات" النظام المالي العالمي.
فحالة الذعر التي ضربت مفكري الرأسمالية ومنظّريها، بمن فيهم "ألن غريسبان" حاكم الاحتياط الفيدرالي الأمريكي، للمرة الأولى منذ الكساد الكبير الذي حصل في العام 1929م، هو ذعر لم يهدئ من روعه قرار الإدارة الأمريكية التاريخي بضخ تريليون دولار في المصارف العملاقة.

و سوق الاسهم فهو كمن يلعب على طاولة قمار في كازينوهات لاس فيغاس ........

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
avatar
fawzi zertit
مشرف
مشرف

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9052
نقاط : 15380
تاريخ التسجيل : 02/06/2011
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى