منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

سيناريوهات تقسيم العراق الجديد / اسامه النتيسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سيناريوهات تقسيم العراق الجديد / اسامه النتيسي

مُساهمة من طرف جماهيري ضد الرشوقراطيه في الإثنين 30 يونيو - 12:38

القراءات كلها تشير الى انه من الان فصاعدا سوف لن نرى «العراق العظيم» موحدا، بل سوف نرى «العراق الجديد»، مقسما الى دويلات ثلاث، احداها للاكراد في الشمال تنتظر الاعلان، واخرى للشيعة في الجنوب تنتظر التفاهمات، وثالثة للسنة تنتظر الحسم، اما غير ذلك، فإن العراق موحدا ينتظر الاقتتال والفوضى.
دولة كردستان التي انهت قوات البشمركة ترسيم حدودها بالامر الواقع، واعلن برزاني ان اوضاعها نهائية، لن يكون اعلان استقلالها سهلا، لان استقلال كردستان يحمل اعلان حرب ضد ايران وتركيا (في تركيا 18 مليون كردي يقاتلون من اجل الاستقلال) ولهذا ستكون الدولة الجديدة القاعدة الاساسية لاستمرار نضالهم حتى يحصلوا على حكم ذاتي، وتركيا جزء من الناتو، ولن يترك الحلف احد اعضائه من دون مساندة.
دولة الشيعة في الجنوب، حتى لو كانت برغبة اميركية، وتفاهم مع ايران، التي ترى فيها توسيعا لمحيطها الجغرافي ومصالحها الجيوسياسية، اضافة الى امتلاكها مخزون نفط هو الاكبر في العراق،
فإن قيامها سوف يؤثر في حلفاء واشنطن، وفيه مخاطر كبيرة على الجزيرة العربية (الخزان النفطي الثاني)، فهل سيغامر الامريكان بالحلفاء والمصالح لحساب التفاهم مع ايران؟.
هنالك عامل آخر تفهمه الادارة الاميركية، وهو الدعم الروسي لايران والمالكي الذي زودته بطائرات مستعملة، مقابل ان تضاعف موسكو من اوراقها الضاغطة على واشنطن والغرب في ملف اوكرانيا.
تبقى دولة السنة التي يرفض زعماؤها فكرة تقسيم العراق، ويتعهدون بخوض القتال من اجل «العراق العظيم» يعرفون جيدا ان الامور ذاهبة تجاه التقسيم، كما يعرفون تعقيدات ذلك ومحاورها، لكنهم يملكون فك الشيفرة لمنع التقسيم اذا تمكنوا من ان يجمعوا امرهم في الجيش العراقي (السني والشيعي)، وافشلوا مخططات المالكي (الذي فقد غطاء المرجعية الشيعية، لكنه لم يفقد الغطاء الايراني)، وانجز معاركه في تكريت وسامراء وينوي حكم العراق الجديد بالحديد والنار مدعوما من طهران.
ورقة اخرى قوية في ايدي السنة، هي عبارة عن جيش جديد يطلق على نفسه اسم «رجال جيش الطريقة النقشبندية». وهو تنظيم صوفي يقوده عزة إبراهيم الدوري – نائب الرئيس العراقي السابق – وينشط في شمال العراق وله أتباع في المناطق الكردية، ولديه نفوذ لدى جماعات البعث السابقين، وينتظر ان يصدر بيانه الاول خلال الايام المقبلة.

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع


جماهيري ضد الرشوقراطيه
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3458
نقاط : 10385
تاريخ التسجيل : 28/11/2011
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى