منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

احلام ترك بيزنطة .. احلام الفرس الساسانيين .. و داعش.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

احلام ترك بيزنطة .. احلام الفرس الساسانيين .. و داعش.

مُساهمة من طرف كمال كمال في الأربعاء 18 يونيو - 0:56

قلت سنة 2007 في تعليق بصحيفة البيان الامارتية لو لم تخرج امريكا بذل من العراق كما جرى لها بالصومال سوف تعم الفوضى في المنطقة العربية و بل نرجع الى ما قبل الاسلام..

الان الهلال الشيعي كبر و اصبح اخطبوطا و وصل البحر الابيض المتوسط و بحر العرب و البحر الاحمر و نهر النيل و بات الاعلان عن الدولة الساسانية، التي اسقطها الخليفة الفاروق رضي الله عنه و بالتالي لا قتلوه و لا يحبونه الى يومنا هذا، اصبح الاعلان عنها بين اللحظة و الاخرى فتخرج لنا تركيا من قلب بيزنطة و تحي الصراع القديم بين هذين الامبراطوريتين و تكشر عن انيابها و في صورة خريطتها.

كان بين امبراورية بزنطة و فارس العرب متمثلين خاصة في الغساسنة في سورية و المناذرة بالعراق و كانوا تحت الاختلال و كان بينهما حرب ضروس و بقى حتى في ظل الاسلام و لعب دور كبير من الفتنة الكبرى و شيعة علي رضي الله عنه و شيعة معاوية رضي الله عنه كذلك الى سقوط الدولة الاموية في دمشق و قيام الدولة العباشية في بغداد .....

يقى الصراع و اشتد بين الدولة العثمانية و الدولة الصفوية الفارسية حتى جاء الاستعمار الغربي و قضى على الجميع و عاد من جديد و تاجج الصراع من جديد بين البعث العراقي و البعث السوري الى حتى قطع العلاقات سنوات و حرب سورية على العراق و كذلك تسليح ايران الخميني من طرف سورية.

اليوم ها هي المحاولة الاخرى من 2003 و مساهمة الشيعة في العراق و ايران احتلال العراق و كذلك ما يجري في سورية و خلق داعش من قوى اقليمية و خاصة تركيا للسيطرة على العالم العربي و وقف المد الفارسي و كله من اجل قومه فما فلح العرب قديما و لا حديثا و ما زالوا كما قال الشاعر لقيط بن يَعمر بن خارجة الإيادي في اخبار قومه العرب من فارس بقدوم الفرس حتى قطع لسانه جراء ذلك و لكن لم يستفق العرب و لم يسمعوه .. حيث قال ..
يا دارَ عمرةَ منْ محتلِّهَا الجرعَا ... هاجَتْ لي الهمَّ والأحزانَ والوجعَا
بمقلتي خاذلٍ أدماءَ طاعَ لها ... نبتُ الرياضِ تزجى وسطهُ ذرعَا
وواضح أشنبِ الأنيابِ ذي أشرٍ ... كالأقحوانِ إذا ما نوره لمعا
الشنب: دقة في الأسنان. والأشر: حسن الأسنان وحدة أطرافها.
جرت لما بيننَا حبلَ الشموسِ فلا ... يأساً مبيناً أرى منها ولا طمعَا
الشموس من الدوابّ: الذي لا يكادُ يستقر. شمس يشمس شموسا.
فما أزالُ على شحطٍ يؤرقني ... طيفٌ تعمد رحلي حيثما وضعا
إني بعينيَ إذْ أمتْ حمولهمُ ... بطنَ السلوطحِ لا ينظرنَ منْ تبعَا
طوراً أراهم وطوراً لا أبينهم ... إذا تواضعَ خدرٌ ساعةً لمعَا
بل أيها الراكب المزجي مطيتهُ ... إلى الجزيرة مرتاداً ومنتجعا
الارتياد والنجعة: طلب الكلإ. وانتجعت فلاناً: طلبت خيره
أبلغْ إياداً وخلل في سراتهم ... أنى أرى الرأي إن لم أعصَ قد نصعَا
يا لهفَ نفسي إنْ كانتْ أموركمُ ... شتى وأحكمَ أمرُ الناسِ فاجتمعا
إني أراكم وأرضاً تعجبونَ بها ... مثلَ السفينةِ تغشَى الوعثَ والطبعَا
ألا تخافونَ قوماً لا أبا لكمُ ... أمسوْا إليكم كأمثالِ الدبَى سرعَا
أبناءُ قومٍ تآووكُم على حنقٍ ... لا يشعرونَ أضرَّ اللهُ أمْ نفعا
أحرارُ فارسَ أبناءُ الملوكِ لهم ... من الجموعِ جموعٌ تزدهي القلعا
فهم سراعٌ إليكم، بينَ ملتقطٍ ... شوكاً، وآخر يجني الصابَ والسلعَا
لو أن جمعهم راموا بهدته ... شمَّ الشماريخِ منْ ثهلانَ لانْصدعَا
في كل يومٍ يسنونَ الحرابَ لكمْ ... لا يهجعونَ إذا ما غافلٌ هجعا
خزرٌ عيونهم كأنَّ لحظهمُ ... حريقُ غابٍ ترى منه السنَا قطعَا
لا الحرثُ يشغلهم بل لا يرونَ لهمْ ... منْ دون بيضتكم رياً ولا شبعا
وأنتم تحرثونَ الأرضَ عنْ سفهٍ ... في كل معتملٍ تبغونَ مُزدرعَا
وتلقحون حيالَ الشولِ آوِنةً ... وتنتجونَ بدارِ القلعةِ الربعَا
وتلبسون ثيابَ الأمنِ ضاحيةً ... لا تفزعونَ وهذا الليثُ قد جمعا
وقد أظلكمْ منْ شطرِ ثغرِكم ... هولٌ له ظلمٌ تغشاكمُ قطعَا
...
الى ان قال ..
..
مالي أراكمْ نياماً في بلهنيةٍ ... وقد ترونَ شهابَ الحربِ قد سطعا
فاشفوا غليلي برأيٍ منكمُ حصدٍ ... يصبحْ فؤادي له ريانَ قد نقعا

و الذي صعب عليه شرح الابيات فلينظر هذا الرابط ..
http://islamport.com/w/adb/Web/740/1.htm
avatar
كمال كمال
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1142
نقاط : 6096
تاريخ التسجيل : 17/09/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: احلام ترك بيزنطة .. احلام الفرس الساسانيين .. و داعش.

مُساهمة من طرف كمال كمال في الجمعة 20 يونيو - 2:44

flag2  flag2  flag2
avatar
كمال كمال
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1142
نقاط : 6096
تاريخ التسجيل : 17/09/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: احلام ترك بيزنطة .. احلام الفرس الساسانيين .. و داعش.

مُساهمة من طرف ابن مليون ونصف مليون في الجمعة 20 يونيو - 20:13

الله اعليك بهذا الشعر فوالله لقد اثلجت قلبي وادركت ان لا محال من ان نبقى هكذا ..
avatar
ابن مليون ونصف مليون
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 682
نقاط : 3461
تاريخ التسجيل : 01/02/2014
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: احلام ترك بيزنطة .. احلام الفرس الساسانيين .. و داعش.

مُساهمة من طرف صناع الامجاد في الأربعاء 25 يونيو - 15:56

تبا للمتخالدين والمنبطحين من الامة الاسلامية والعربية .. هؤلاء مثل الحمار يحمل اسفار .. الحياة الدنيا هيا مسيرة جهاد ضد الكفار واعداء الله ورسوله .

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
شباب وسواعد الفاتح العظيم ..نعيش بحرية وكرامة وشرف..ونموت واحنا واقفين بعزة وكرامة ..
avatar
صناع الامجاد
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 996
نقاط : 4757
تاريخ التسجيل : 18/03/2013
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى