منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

حين يبتسم القذافي من قبره ومبارك من حبسه ..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

حين يبتسم القذافي من قبره ومبارك من حبسه ..

مُساهمة من طرف جراح وطنية في الأحد 16 مارس - 13:26

بقلم الكاتب / علي بن مسعود المعشني - عمان "

تقول حكاية شعبية إن عجل شقي دفعه فضوله الحيواني إلى إدخال رأسه في جُرة فُخار فارغة طمعًا في ماء أو طعام ، وحين تعذر عليه إخراج رأسه إصيب بحالة من الهستيريا أرعبت الحضور من القوم والذين تقاطروا سريعًا لإنقاذ مايُمكن إنقاذه العجل والجُرة معًا. فأمسكوا بالعجل لتهدئة روعه ، وحاولوا جاهدين إخراج رأسه من الجُرة دون جدوى ، وكان كبيرهم يراقبهم عن بُعد وقد بلغ به الغضب مداه على قلة حيلة قومه تجاه موقف تافه وسخيف كهذا ، فصرخ بهم قائلًا : يالكم من قوم أغبياء ، إذبحوا العجل واخرجوا رأسه من الجُرة فالعجل نعوضه من توالد القطيع ، أما الجُرة فعزيزة علينا.
إمتثل القوم لرأي كبيرهم وسداد رأيه ، فقاموا بذبح العجل ثم أعيتهم الحيلة لإخراج رأس العجل ، فصرخ بهم كبيرهم للمرة الثانية قائلًا : يالكم من قوم أغبياء ، إكسروا جُرة الفُخار وأخرجوا رأس العجل لنأكله!!
حين أرى حال كل من ليبيا ومصر اليوم أتذكر قصة العجل وجُرة الفُخار، حيث خسروا الإثنان بزعم حماية أحدهما ، وأقدموا على ذلك وهم بكامل وعيهم وقواهم العقلية ، حيث أفسدوا العنب بعدما قتلوا الناطور كما يقول المثل الشامي الشهير .
حين حذر العقيد الفقيد معمر القذافي المهلوسين من أبناء شعبه الذين سطلتهم وعود الأخوان ومخططات الصهاينة والأمريكان حين تذهب السكرة وتأتي الفكرة ، أتهم بالهلوسة والخرف والجنون ولا شك إن من يتابع أخبار ليبيا اليوم لايسره إطلاقًا حالها على أي صعيد ، حيث لا ناطور ولا عنب ولا عجل ولا جُرة فخار، ولا أمن ولا وئام ، ولا قانون ولا نظام ، ويكفي متابعة بكائيات ومراثي "صقور" الثورة الفبرايرية المشئومة من أمثال شلقم ومحمود جبريل لما آلت إليه أحوال بلادهم لنتخيل إبتسامات العقيد الفقيد في قبره ، والذي إختار نهايته بنفسه وبما يليق بعقيدة الثائر وقناعات المُناضل ، ورفض أن يكون من المُبشرين بجدة .
أما أرض الكنانة مصر فإبتسامة الرئيس السابق مبارك من خلف القضبان في جلسة محاكمته الأخيرة فتحمل الكثير من دلالات التهكم والشفقة لما آلت إليه أحوال مصر والمصريين في زمن التطهير والإجتثاث الأخواني الذي لا يُبقي ولايذر .
الغريب أن أوراق وأهداف ونوايا الثوار والثورات المزعومين إنكشفت سريعًا وفي زمن قياسي ، بصور أضحكت الشهيد الصائم معمر القذافي والحبيس والأجير والغفير، ورفعت من أرصدة "الجلادين" و"الطغاة" في قلوب الناس وجنبات التاريخ .



منقولة

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
بسم الله الرحمن الرحيم
  إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ  وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا  فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا  .
flag2 flag2 flag2 flag2

avatar
جراح وطنية
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 31872
نقاط : 45669
تاريخ التسجيل : 19/09/2011
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حين يبتسم القذافي من قبره ومبارك من حبسه ..

مُساهمة من طرف ابن مليون ونصف مليون في الأحد 16 مارس - 19:04

تحية اجلاء وتقدير وعرفان مني كجزائري حر وشريف ومن قبيلة الخلايفة الجزائرية العريقة  الى الشهيد انشاء الله القائد المفذى معمر ابو منيار القذافي ...وكل شهداء الشرف ونحتسبهم عند الله شهداء الدين والوطن والشرف الله اكبر ودموعي تسيل عليكم يا شهداء الشرف وانشاء الله الفرج قريب باذن الله تعالى ( وما جعله الله إلا بشرى ولتطمئن به قلوبكم وما النصر إلا من عند الله إن الله عزيز حكيم ( 10 ) إذ يغشيكم النعاس أمنة منه وينزل عليكم من السماء ماء ليطهركم به ويذهب عنكم رجز الشيطان وليربط على قلوبكم ويثبت به الأقدام ( 11 ) إذ يوحي ربك إلى الملائكة أني معكم فثبتوا الذين آمنوا سألقي في قلوب الذين كفروا الرعب فاضربوا فوق الأعناق واضربوا منهم كل بنان ( 12 ) )انتم ترون حالات الفرار من حكومة العمالة والرذالة وكل من كان سبب هذا الجرح العميق يفرون يوم بعد يوم ولكن التاريخ لن يرحمهم ستبقى جرائمهم الجرذانية وصمة عار مهما طال الزمن .
avatar
ابن مليون ونصف مليون
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 682
نقاط : 3517
تاريخ التسجيل : 01/02/2014
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حين يبتسم القذافي من قبره ومبارك من حبسه ..

مُساهمة من طرف صناع الامجاد في الإثنين 17 مارس - 11:00

تحية للكاتب علي بن مسعود المعشني.

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
شباب وسواعد الفاتح العظيم ..نعيش بحرية وكرامة وشرف..ونموت واحنا واقفين بعزة وكرامة ..
avatar
صناع الامجاد
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 996
نقاط : 4813
تاريخ التسجيل : 18/03/2013
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى