منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

القذافي والدولة الكوردية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القذافي والدولة الكوردية

مُساهمة من طرف islam zebari في الأربعاء 25 ديسمبر - 22:08

في كانون الاول 1980 ... ذكرت وكالة الانباء الليبية ان العقيد معمر القذافي اعلن ان حل المشكلة الكوردية يكمن في ( اقامة دولة كوردية مستقلة على الاراضي الكوردية في الشرق الاوسط تتحالف مع الدول العربية وايران وتركيا ) واضاف العقيد القذافي قائلا :
( انني اساند نضال الاكراد ليس من قبيل معارضة الدول العربية او ايران او تركيا ، بل لأن الاكراد يشكلون أمة لها ارضها ، وينبغي ان تكون مثل هذه الامة حليفة للدول العربية وايران وتركيا ) واوضح القذافي قائلا ( ينبغي ان نترك للاكراد الحرية في اقامة دولة لهم على ارضهم ونتيح لهم الفرصة لتجميع انفسهم ، ان الاكراد قد يجدون انفسهم مرغمين على مقاومة كل دولة من الدول المحيطة بهم تنكر عليهم حقهم في الوجود ) .
وصرح القذافي ردا على سؤال حول احتمال تكثيف الصراعات في الشرق الاوسط في حالة اقامة ، كيان جديد في ظهر العرب ، ( أن معارك الاكراد ستستمر الى ان يعيدوا تجميع انفسهم ويقيموا دولة كوردية مستقلة ، اعتقد انني اقدم بذلك حلولا لمشكلة قائمة ) .
لم تغب عن بال القذافي اهمية التحالف الكفاحي المصيري بين كفاح الامتين العربية والكوردية ، ففي اجتماعات لقاء المنظمات والفصائل الموقعة على اعلان القيادة القومية للقوى الثورية في الوطن العربي في طرابلس يومي 29 ، 30 آذار 1985 اشار القذافي الى وجود الامة الكوردية وحقها في تكوين الدولة الكوردية الى جانب الدولة العربية الواحدة . وأدان الاضطهاد الذي يتعرض له الاكراد ، سواء في كلمته التي القاها في الجلسة الافتتاحية للاجتماعات ، او في مداخلاته اثنائها ، وبصورة شاملة في كلمته الختامية التي قال فيها نصا :
( ان هذا اللقاء الى جانب ما ذكرت بالنسبة للامة العربية ، يشكل دعما جديدا لأمة اخرى ممزقة معذبة هي الامة الكوردية الشقيقة التي ينضوي بعض ابنائها تحت لواء هذه القيادة ، حتى اللذين ليسوا معنا من المكافحين الاكراد يشعرون اليوم ان هناك شيئا جديدا ولد لصالحهم ... تحرير الامة العربية ، توحيد الامة العربية ، على اساس تقدمي شعبي ، هذا يعني الانحياز ، انحياز الامة العربية الى جانب كفاح الامة الكوردية المجيدة ... وسيكون اعتبارا من الآن كفاح الامة العربية وكفاح الامة الكوردية مساندين لبعضهما البعض ... اننا نحن اللذين نعاني من الاضطهاد ومن التطاول على امتنا ومن الاستهتار بتاريخنا الطويل من ايام ( جمال باشا ) حتى الان ، لايمكن ان نخون ونتخاذل حيال امة تعاني نفس المعاناة المريرة التي عانتها الامة العربية ولازالت تعاني منها ، ان موقفي الشخصي الى جانب الامة الكوردية ليس لاسباب جغرافية او سياسية او تاريخية ، يعني من الممكن ان باعثنا الاصلي هي الآلام التي جسدها تاريخ الامة العربية الذي درسته ، والمعاناة التي نعيشها الان جعلتني اتعاطف تلقائيا مع امة مثلنا ممزقة مستعمرة مهانة مضطهدة . وألا اخون نفسي وأخون كل القيم الخالدة التي اؤمن  بها ... لا املك الا الانحياز الكامل الى جانب الامة الكوردية واستقلالها و وحدة اراضيها ... وهذا الكلام عندما يرسل الى المكافحين الاكراد ، حتى اللذين ليسوا هنا ، سيكون عونا لهم ، وكذلك سيجعلهم حتما ينحازون الى جانب القيادة القومية للقوات الثورية والى جانب القوات الثورية في الامة العربية والى جانب الامة العربية وقضيتها ويصبح الكفاح مشتركا ... والى الامام والكفاح الثوري مستمر ) .
وقد تناولت الصحافة الكوردية حينها هذه الكلمة ايضا بأهتمام واعتبرت موقف القذافي موقفا تحرريا وانسانيا ، يتسم بالنظرة العلمية وادراك شامل لروح العصر ، وان ذلك سيسجل كفضل تأريخي له اذ استبق غيره من قادة الشعوب والدول ، وستظل الامة الكوردية تشعر ازاءه  وازاء الشعب العربي الليبي وجماهيريته والمنصفين من العرب بالامتنان .
لم يتوقف تضامن الرئيس القذافي مع الاكراد وحقهم الكامل في ممارسة حق تقرير المصير واقامة دولتهم المستقلة . وقد كرر هذا الموقف مرارا ، آخرها في عام 2007- 2008 اثناء زيارته الاوروبية .
بلغ اهتمام القذافي بقضية الكورد حدا جعله ينضّل هذه القضية على مصلحة بلده ليبيا ، ففي أواسط التسعينيات ، وبينما كانت ليبيا محاصرة دوليا ، وفي ظروف اقتصادية صعبة ، زارها رئيس الوزراء التركي آنذاك ( نجم الدين اربكان ) على رأس وفد يضم رجال الاعمال بهدف عقد صفقات تجارية واقتصادية بين ليبيا وتركيا ، وخلال اللقاء مع اربكان وفي بث تلفزيوني مباشر أثار القذافي القضية الكوردية امام ضيفه التركي وسأله عن وضع الاكراد في تركيا وقال له :
( أعطوا حق الاكراد فهم أمة ، لهم الحق الكامل في تشكيل دولتهم تحت الشمس )
غادر بعدها رئيس الوزراء التركي طرابلس دون عقد اية اتفاقية او صفقة تجارية .
واهم تطور في الموقف التضامني للقذافي هو ما حصل بعد الحرب وسقوط نظام صدام حسين في 9 نيسان 2003 فقد بادر الى  الاتصال بالقادة والسياسيين الكورد وقال لهم ... ان الفرصة مواتية ، وهي فرصة تاريخية لاتعوض ، فعليهم استغلال الفرصة واعلان تأسيس الدولة الكوردية المستقلة ، وهذا حق طبيعي للامة الكوردية وما عدا ذلك فأن هذه الفرصة النادرة ستضيع منهم وتنتهي دون ان يحصلوا على شئ أو كما يقال سيخرجون بخفي حنين
avatar
islam zebari
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4
نقاط : 3066
تاريخ التسجيل : 16/08/2013

https://www.facebook.com/kurdistanofficers

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القذافي والدولة الكوردية

مُساهمة من طرف زائر في الخميس 26 ديسمبر - 0:10

نحنا ماذخلنا بيهم بصراحه و هذا من باب(الباب ليذخل الريح سده واستريح)
زي هما زي _الجيش الايرلندي_ زي تشاد_ زي اوغندا _زي هذي لفيها منبع النيل_ زي لبنان_ زي سوريا_ايران_العراق_

ليس إلا نحنا دوله بنسبه بسيطه من السكان لا تتعدى 3مليون

وطالعين من حرب اكتوبر ودعمها و حرب تشاد وقتها

نحنا سكان شوي بس فلوس هلبه

راهو قعمزنا بنينا بلادنا وطورنا ليبيا لأننا نحنا ليس شرطه قوميه او اوصياء
عشان نموتوا و نجاملوا ع حساب بلادنا وشعبنا وضنانا

لأن منها ذخلت ليبيا للبلاك ليستا

ومن الغاره الى لوكربي الى الحصار الى الى الى
~~~~~
ولهذا علاش نلوم في الامازيغ على تأسيس دوله و هما اساسها واصل سكانها وحضارتها واغلب من خاض حروبها وأغلب سكانها حاليآ ولاكن مستعربين
((مشاكل ماعندنا
علاقه بيها وماعندنا باش نواجهوها))

عند الله خير وخلاص
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القذافي والدولة الكوردية

مُساهمة من طرف رفيق المعتصم في الخميس 26 ديسمبر - 14:10

القذافي رمز من رموز النضال والتحرر في العالم بأسره هذا شي أكيد وبنقول لأخي الموت ولا خيانة الوطن ليبيا دولة واحدة يحب من يحب ويكره من يكره لا دولة أمازيغ لا أقليم أنا عربي من الجبل وخوالي أمازيغ وخوال أمي ورفلة وضنى خالتي براعصة ولو خيروني بين واحد منهم نختار ليبيا بس وكان نمسحهم كلهم وأنا أولهم عاشت ليبيا جماهيرية خضراء موحدة

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع


  flag2 ليش الحياة يا معتصم من دونك *      * صابر على المعهود لا ما أنخونك flag2
avatar
رفيق المعتصم
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 251
نقاط : 3097
تاريخ التسجيل : 13/12/2013

بطاقة الشخصية
زنقتنا: 69

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القذافي والدولة الكوردية

مُساهمة من طرف فارس مثناني في الخميس 26 ديسمبر - 19:12

القذافي رمز من رموز النضال والتحرر في العالم بأسره هذا شي أكيد

avatar
فارس مثناني
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2160
نقاط : 5280
تاريخ التسجيل : 16/08/2013
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى