منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

"وقل ربي زدني علما"..حصل على براءة الاختراع من طرف الديوان الوطني المختص :باحث جزائري يخترع "جهازا قرآنيا" لمنع سقوط الجنين

اذهب الى الأسفل

"وقل ربي زدني علما"..حصل على براءة الاختراع من طرف الديوان الوطني المختص :باحث جزائري يخترع "جهازا قرآنيا" لمنع سقوط الجنين

مُساهمة من طرف nabil في الثلاثاء 9 أغسطس - 5:00

توصل الباحث "جلاخ عبد الفتاح"، ماجيستير طاقة حيوية ومدير مركز السلام بولاية ورقلة، إلى ابتكار جديد يتمثل في حزام مبطن داخليا يمسك فقرات الظهر للمرأة الحامل لمنع سقوط جنينها وبداخله جهاز يحتوي على مسجل للقرآن الكريم كاملا.

"عبد الفتاح" أوضح "للشروق" أن فكرة المشروع بدأت عقب حمل زوجته وتأكيدات أطباء التوليد أن الجنين سيتعرض للسقوط وهو ما دفعه إلى البحث عن كيفية لحماية الجنين، وبعد مجهودات فكرية مضنية تولّدت الفكرة وحققت نتائج إيجابية على أرض الواقع، حيث عاد الجنين إلى مكانه الطبيعي. وأضاف ذات المتحدث، أن السمع أول الحواس في الخلق وآخر الحواس مصداقا لقوله تعالى "وجعلنا له السمع والأبصار والأفئدة".
وعليه يضيف محدثنا، أن حاسة السمع الوحيدة التي لا تنام تبعا لقوله تعالى "فضربنا على أذانهم في الكهف سنين عددا". وانطلاقا من الآية الكريمة ولأهمية هذه الحاسة، تم استغلالها في تجسيد المشروع أثناء مرحلة الأجنة كون الرحم بحسب صاحب الاختراع أول منازل الإنسان ويبقى فيه تسعة أشهر. ومن خلال هذا الابتكار يمكن سماع القرآن للجنين عن طريق الذبذبات الصوتية تحت الجلد وهذا بعد دراسة قام بها محدثنا، استنادا إلى قول تعالى "وننزل من القرآن ما هو شفاء ورحمة للمؤمنين". وأكد صاحب براءة الاختراع الفريد من نوعه وطنيا، أن هذا الحزام يساعد في علاج "ترهلات البطن" ما بعد الولادة وطريقة استعماله سهلة جدا ولا تأخذ من المرأة جهدا أو وقتا طويلا، حيث تقوم هذه الأخيرة أثناء مرحلة الحمل بتثبيت الحزام بشكل جيد أسفل البطن بعد التأكد من مسك فقرات الظهر التي تعتبر المسؤولة عن إسقاط الجنين عادة.
"عبد الفتاح"، المتحصل على براءة الاختراع من طرف الديوان الوطني المختص، كشف في حديثه "للشروق"، أن عمله هذا لم يسبقه إليه أحد في الجزائر عموما، كما وصفه بالاستثمار الناجح الذي مكنه من ربط علاقات مع عدة باحثين داخل الوطن وخارجه قصد تطويره أكثر ثم تعميمه على مستعمليه، كون الجنين بحاجة إلى تلقين القرآن الكريم وتسهيل حفظه ما بعد الولادة وفي مرحلة الشباب بعد أن يرسم في ذاكرة العقل. فهذا الاختراع برأي صاحبه، نعمة للجنين الذي يجب أن يحاط بالقرآن العظيم لا بالغناء والموسيقى وهو في بطن أمه. محدثنا أكد أن هذا المشروع نفعي وهام جد لكنه بحاجة إلى أشخاص مخلصين قصد تدعيمه وتطويره مستقبلا، وفي حال نجاحه بالشكل المطلوب سوف أتطوع، يقول ضيف الشروق، بإرسال ألف "1000" حزام قرآني لنساء غزة كعربون محبة ووفاء. علما أن تكلفة الحزام الواحد في متناول الجميع وغير مكلفة ويقدم منفعة كبيرة للنساء الحوامل للحفاظ على الأجنة في بطونهن وحمايتها من ظاهرة الإجهاض التي كثرت بفعل التطور التكنولوجي وتناول المرأة لمختلف موانع الحمل المضرة بالصحة. يذكر، أن صاحب الابتكار الجديد ناشد السلطات العليا، وكذا الدول الإسلامية الصديقة منها السعودية لتسهيل تطوير هذا الإختراع النادر.
avatar
nabil
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1568
نقاط : 7735
تاريخ التسجيل : 11/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى