منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

تعقيب الممثل الرسمي للبعث : حول ماورد في صحيفة الشرق الأوسط هذا اليوم من تشويه مقصود لخطاب الرفيق المجاهد أمين عام حزب البعث العربي الاشتراكي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

GMT + 8 Hours تعقيب الممثل الرسمي للبعث : حول ماورد في صحيفة الشرق الأوسط هذا اليوم من تشويه مقصود لخطاب الرفيق المجاهد أمين عام حزب البعث العربي الاشتراكي

مُساهمة من طرف SUNTOP في الجمعة 2 أغسطس - 18:43

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
[rtl]تعقيب الدكتور خضير المرشدي الممثل الرسمي للبعث
حول ماورد في صحيفة الشرق الأوسط هذا اليوم من تشويه مقصود لخطاب الرفيق المجاهد أمين عام حزب البعث العربي الاشتراكي
[/rtl]



شبكة البصرة
[rtl]عقب الدكتور خضير المرشدي الممثل الرسمي لحزب البعث العربي الاشتراكي حول ماجاء في صحيفة الشرق الأوسط في عددها الصادر بتاريخ 1/8/2013 والتي ورد فيه (عزة الدوري يعترف لأول مرة بعلاقة البعث مع القاعدة!!!) في إطار تناولها لخطاب الرفيق القائد المجاهد عزة إبراهيم أمين عام حزب البعث وقائد جبهة الجهاد والتحرير والإخلاص الوطني، بما يلي :[/rtl]



[rtl]لقد اعتادت قسم من وسائل الإعلام بل اغلبها اتباع أسلوب الإثارة في تناول اي خبر أو تحليل اي خطاب أو كلمة أو تصريح يتعلق بحزب البعث العربي الاشتراكي ومقاومته الوطنية، حتى وان أدى ذلك الى إخراج الموضوع قيد المناقشة من إطاره العام أو تشويه معانيه ومراميه وما يهدف اليه، وقد دأبت بعض من هذه الوسائل الاعلامية الى اقتطاع النصوص وتقزيمها واخراجها عن سياقها بما ينسجم مع رغبات معينة تتبناها، او ليعبر عن سياسات مرسومة لتلك الصحف والوسائل، تهدف من وراءها الى الإساءة للبعث ومقاومته ومجاهديه،، بحيث أصبحت تلك بوقا لجهات دولية واجهزة مخابرات معروفة جل همها هو النيل من أسطورية ذلك الإنجاز والانتصار التاريخي الذي حققه البعث والمقاومة الوطنية والقومية والإسلامية في العراق الذي الحق الهزيمة بقوات الاحتلال الأمريكية وحلفاءها، وأوصل عمليته السياسية التي تقودها ايران وأحزاب السلطة الطائفية الإرهابية العميلة الى حافة الانهيار... وقد مورس ذلك الدور بعيدا عن المهنية والاستقلالية والحياد والموضوعية في تناول احداث جلل بحجم مايجري في العراق من تلك الاحداث والتداعيات، وبصور من التضليل والتزييف والتزوير الإعلامي المقصودة... تلك الصور التي صاحبت الحملة العسكرية الكونية الاستعمارية التدميرية على العراق منذ عام 1991 ولحد الآن، حيث كان لهذا الإعلام الاسود دورا مؤثرا في تشويه الحقائق، وتزييف الوقائع، وتضخيم الأحداث، وبث روح الإحباط والهزيمة بين الناس، ونشر ثقافة التراجع والاستسلام والانبطاح، وصولا الى نشر الأكاذيب وتلفيق القصص الخيالية حول العراق وقيادته الوطنية من مثل كذبة المقابر الجماعية، والعزف على اوتار شجون وأحداث حلبجة التي أثبتت كافة التقارير مسؤولية ايران عنها وبتواطؤ مع العميل جلال الطالباني، وكذبة العلاقة مع الإرهاب والقاعدة... لاتخاذها مع كذبة امتلاك العراق اسلحة الدمار الشامل ذريعة لشن الحرب والاحتلال وهذا ماحصل، وثبت بعد ذلك عدم صحتها حسب ماأفادت به كافة تقارير استخبارات الدول المعتدية ذاتها وفرق تفتيشها... مما شكل لها فضيحة كبيرة أمام شعوبها والعالم اجمع، حيث تم تدمير بلد آمن ومتطلع ومستقر تحت تلك الذرائع الكاذبة... مما دفع دول الاحتلال إلى أختراع وإيجاد مبررات أخرى لتلك الحرب، حيث كانت جاهزة آلة التزوير والكذب والتزييف، من مثل هدف نشر الديمقراطية والدفاع عن حقوق الإنسان!! والتخلص من الديكتاتورية!! الى غير ذلك من ادعاءات سقطت جميعها وافتضح أمرها أمام الجرائم الكبيرة التي ارتكبت وترتكب يوميا بحق شعب العراق والتي سحقت إرادته وانتهكت حقوقه وأمتهنت كرامته، وصادرت كافة حقوقه، بحيث اصبح العراق دولة فاشلة خارج منظومة ابسط الدول التي يصلح فيها العيش، وأضحى شعب العراق يفتش عن لقمة عيش مفقودة!!، ويحلم بأمن بعيد المنال لا وجود له!! ويبحث عن كرامة منتهكة، وشرف قد ضاع!! ويتطلع لفضيلة قد اختفت من قاموس عصابات سارقة تسلطت على مقدراته بإرادة المحتل وبقرار منه.. وبدعم مستمر!![/rtl]



[rtl]كل ذلك وفق خطة ورؤية واستراتيحية مرسومة في واشنطن وتل ابيب وبلاد فارس لضمان سير عملية سياسية فاسدة وارهابية وباطلة تديرها احزاب ظلامية متخلفة عميلة، حتى وان ادى ذلك الى تفتيتيت العراق ورميه خارج التاريخ!!![/rtl]



[rtl]والهدف من ذلك لم يعد خافيا على احد، الا وهو الهاء الشعب بهمومه اليومية، ودفن موتاه، وعلاج جرحاه، والتفتيش عن مصدر رزق بات صعبا في بلد المليارات الضائعة والمسروقة، بحيث لم يعد بمقدور أحدا أن يتحدث عن كذب مبررات تلك الحرب وذلك العدوان والاحتلال الذي سبب الكارثة الكبرى للعراق والأمة.. ويطالب بفضح من ارتكبها، ومن اشترك في صنعها من الدول، او ساهم في التحريض عليها من العراقيين، وما يترتب على ذلك من مسؤوليات والتزامات قانونية لاتسقط مهما طال الزمن وامتدت الأيام.[/rtl]



[rtl]وتطالعنا صحيفة الشرق الأوسط اليوم، بعنوان مثير بان (عزة الدوري يعترف لاول مرة بعلاقة البعث والقاعدة)!!! لتظهر حديثا للرفيق القائد المجاهد عزة إبراهيم أمين عام البعث وقائد جبهة الجهاد والتحرير والخلاص الوطني، ورد في خطابه بمناسبة الذكرى 45 لثورة 17-30 تموز المجيدة، والتي سمته هذه الصحف وهؤلاء الكتاب انقلابا؟؟؟ في غير محله، وتضعه في غير معناه، وخارج سياقه وبعملية مجتزئة مقصودة منها الإثارة من ناحية، وللتناغم مع ما تطرحه حكومة العملاء في بغداد من ناحية ثانية، ولمحاولة بائسة لإثبات تهمة ثبت كذبها وبطلانها حتى من قبل ملفقيها انفسهم من ناحية أخرى.[/rtl]



[rtl]ومن اجل الرد على مثل هذا الخلط غير الموضوعي والمغرض والمشبوه من قبل صحيفة واسعة الانتشار كالشرق الاوسط يفترض بها ان تلتزم المهنية والدقة والموضوعية، وان لاتنساق وراء رغبات بعض الجهات المعادية للبعث والمقاومة الوطنية والشعب، او اوهام من يريد ان يقدم خدمة للمحتل وعملاءه من بين موظفيها!!![/rtl]



[rtl]ومن باب التاكيد على أن ما ماورد في خطاب الرفيق المجاهد عزة ابراهيم هو ليس كما ورد في عنوان الصحيفة لهذا اليوم، ولكنه قد شرح بتفصيل وعمق ووضوح واقع الأحداث في العراق وعبر عنها بدقة متناهية، ومنها ان ايران، وحكومة الاحتلال، وأميركا وبالوثائق والقرائن، قد استخدموا جناحا من مايسمى بتنظيم (القاعدة) غطاءا واداة لعملياتهم القذرة التي استهدفت العراقيين قتلا وغدرا وتغييبا وتشريدا وتهجيرا وتدميرا بتفجيرات وكواتم وانتحاريين استهدفت الأبرياء من أبناء العراق بكافة أطيافهم.[/rtl]



[rtl]وكان البعث والبعثيين في مقدمة من استهدفتهم تلك العمليات الإرهابية الإجرامية حتى غصت بهم المقابر، وضاقت بهم المستشفيات، وامتلأت بهم السجون والمعتقلات ليبلغ عدد شهداء البعث أكثر من 150 ألف شهيد من اصل مليوني شهيد عراقي.[/rtl]



[rtl]وبذلك فان البعثيين كما هم العراقيين جميعا، ضحية من ضحايا هذا الاحتلال وما خلفه من إرهاب وقتل وطائفية وتدمير وتشويه للحقيقة والتاريخ...[/rtl]



[rtl]ليعلم الجميع أصدقاءا وأعداء، أن البعث هذا الفكر الوطني القومي الإنساني المؤمن التقدمي الثوري الحضاري، لايمكن ان يلتقي أو يتوافق أو ينسجم أو يلتقي مع فكر تكفيري متطرف قاتل مأجور مرتبط باجندات المحتل الأمريكي وينفذ عملياته القذرة ورغباته في القتل وإشاعة الفوضى والتشويش على فعل المقاومة الوطنية والقومية والإسلامية وتشويه صورتها وسمعتها كما حصل في سنوات الحصاد الخالدة من ناحية، أوما هو مرتبط باجندات إيرانية فارسية لإثارة الفتنة الطائفية من خلال قيام ايران بتجنيد عناصر من مايسمى القاعدة لتنفيذ ضربات ضد أبناء الطائفتين الكريمتين في العراق في ان واحد ومن قبل ذات المجاميع من ناحية ثانية... وكما أثبتت الأحداث وآخرها التقرير الذي صدر قبل أسبوع من قبل جهات حقوقية عراقية الذي يثبت تورط ايران بدعم وتمويل وتسليح وتجهيز القاعدة في العراق للقيام بتلك التفجيرات اليومية التي تضرب العراق من شماله الى جنوبه ويذهب ضحيتها المئات يوميا بين قتيل وجريح.[/rtl]



[rtl] [/rtl]



[rtl]واختتم الدكتور خضير المرشدي الممثل الرسمي للبعث تعليقه بالقول :[/rtl]



[rtl]إن ماورد في خطاب الرفيق أمين عام حزب البعث العربي الاشتراكي، إنما يعبر عن تلك الحقيقة التي لم تعد خافية على احد، عدا ذلك فإن من يقاتل المحتل الامريكي والايراني ومخلفاته وعناصر وجوده وقوته في العراق وهياكل مشروعه، وتحت اي من المسميات الوطنية او القومية او الاسلامية، وأن يتبرأ من دم الابرياء، ويتجنب استهداف الشعب وموظفي الدولة بما فيها الشرطة والجيش وقوى ألأمن، فانه يلتقي مع البعث ومقاومته الباسلة في عملية التحرير والاستقلال، وبالتأكيد فإن من يكون هذا هو هدفه، ويحقن دماء الأبرياء، ويلعن الارهاب ويدين من يقوم به، ومن يقف وراءه، او يروج له، او يبرره، فإنه شقيق للبعث في المقاومة والمسعى الوطني الشريف، هذا ما ورد وما كان في خطاب الرفيق المجاهد عزة إبراهيم أمين عام الحزب وقائد جبهة الجهاد والتحرير والخلاص الوطني... وبغير ذلك فأن التفسيرات القاصرة، والقراءات المغرضة والمشبوهة، لايمكن ان تحجب حقيقة شمس الحرية التي بدأت تشرق على العراق بفعل كفاح البعث والشعب كحالة جهادية واحدة من اجل الإجهاز النهائي على المشروع الأمريكي - الصهيوني - الفارسي - التكفيري المتطرف... ليعود العراق بلدا متحضرا ينعم بالحرية والتمدن والاعتدال والعيش المشترك الكريم، وفق نظام وطني ديمقراطي تعددي لايستثني أحدا من أبناءه الشرفاء[/rtl]



[rtl]شبكة البصرة[/rtl]



[rtl]الخميس 23 رمضان 1434 / 1 آب 2013[/rtl]



يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
المقالات والتقارير والاخبار المنشورة في شبكتنا لا تعبر عن راي الشبكة بل عن راي الكاتب فقط

SUNTOP
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1934
نقاط : 9127
تاريخ التسجيل : 17/09/2011
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى