منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

كيف تفوز بليلة القدر

اذهب الى الأسفل

GMT + 8 Hours كيف تفوز بليلة القدر

مُساهمة من طرف السلفي الورفلي في الأربعاء 31 يوليو - 19:05

بسم الله الرحمن الرحيم 


الحمد لله ، وصلى الله وسلم على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وبعد

فهذه خطبة ماتعة لفضيلة الشيخ العلامة الفصيح : محمد بن سعيد رسلان - وفقنا الله وإياه ، وسدد خطانا وخطاه - ، بعنوان ( كيف تفوز بليلة القدر ) ، فيها من الفوائد التي تُشد لها الرحال ، ، أسأل الله أن ينفعنا بها ، وأن يزيدنا علما وعملا ، وإليكم بعضاً من هذه الفوائد

· عن عائشة – رضي الله عنها وأرضاه -: [ كان النبي – صلى الله عليه وعلى آله وسلم - إذا دخل العشر أيقظ أهله ، وأحيا ليله ، وجدّ وشدّ المئزر ] .
· قال الشيخ - سدده الله - : في قولها – رضي الله عنها – [ جدّ وشدّ المئزر ] دلالة واضحة على أنّ شد المئزر ليس كناية عن الإجتهاد كما يقال - فلانٌ شمّر عن ساعد الجد ، وشدّ مئزره إستعداداً لذلك الأمر- ولكنّها تقول[ جدّ وشدّ المئزر ] ، فدل ذلك على أنّه – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – كان يأتي بشيء سوى الجد دلّت عليه بقولها [ شدّ المئزر، وهو كنايةٌ عن إعتزال النساء

· أخرج الإمام مسلم في صحيحه عن أبي مضغة قال : قال أبو سعيد ( هو الخدري – رضوان الله عليه - ) : " إعتكف النبي – صلى الله عليه وسلم – العشر الأوسط من رمضان ولم تكن ليلة القدر قد بينت له ، فأمر– صلى الله عليه وعلى آله وسلم - بالبناء فقوض ، فأبينت له ليلة القدر فأمر بالبناء فأُعيد – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – ثُمّ خرج النبي – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – ليعلمهم بليلة القدر ، فقال[ خرجت لأعلمكم بليلة القدر فتلاحى فلانٌ وفلان ، ] ، جاء فلانٌ وفلانٌ يتلحيان ، وفي رواية [ يحتقان ، معهما الشيطان فرُفعت ، فالتمسوها في تاسعةً تبقى ، في سابعة تبقى ، في خامسة تبقى ] ، قال أبو نضرة قلت لأبي سعيد إنكم أعلم بالحساب منّا ، فقال"نعم نحن أحق منكم بذلك ، فإذا كانت ليلة ثنتين وعشرين فهي تاسعة تبقى ، وإذا كانت ليلة الرابعة والعشرين فهي سابعةٌ تبقى ، وإذا كانت ليلة سادسة وعشرين فهي خامسة تبقى " فدلّ على أنّ ذلكم إنما يكون في أشفاع العشر الأواخر ، وليس في أوتارها ، فالنبي – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – جعل الأوتار فيما مضى وفيما بقي ، فإن كان فيما مضى فهي ليلة إحدى وعشرين ، أو ليلة ثلاث وعشرين ، أو ليلة خمس وعشرين ، أو ليلة سبع وعشرين ، أو ليلة تسع وعشرين من الشهر .
· وعليه فينبغي على العبد المسلم أن يلتمس ليلة القدر في الأشفاع والأوتار على السواء ، لأنّها أوتارٌ باعتبار وأشفاعٌ باعتبار على حسب أحاديث النبي المختار – صلى الله عليه وعلى آله وسلم - . 
· فقال ربنا -تبارك وتعالى- : { سلام هي حتى مطلع الفجر } ، وقدّم الله هاهنا ما حقّه التأخير في قوله– جلت قدرته – { سلام هي } للدلالة على إختصاصها بهذا السلام في جميع أحوالها ، وبين لنا ربنا – تبارك وتعالى- أنّ ذلك يمتد حتى تنسلخ الليلة .

· { لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ } أي : ليس فيهنّ ليلة القدر ، فتكون ليلة القدر خيْراً من عبادة ألف شهر ليس في شهر من تلك الشهور ليلة القدر ، وليكن معلوما أنه عندما نقرأ هذه الأية العظيمة أنّ العدد لا مفهوم له ، يعني : ليس المقصود أنها خير من ألف شهر عدّا ، وإنّما هي أكبر من ذلك ، وأعظم من ذلك ، وأفخم من ذلك ، لأنّ العدد لا مفهوم له ، كما قال ربنا – جلت قدرته:{ اسْتَغْفِرْ لَهُمْ أَوْ لاَ تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ إِن تَسْتَغْفِرْ لَهُمْ سَبْعِينَ مَرَّةً فَلَن يَغْفِرَ اللّهُ لَهُمْ } فهل هذا العدد الذي ذكره الله – تبارك وتعالى – في هذه الأية له مفهومه الخاص به ، بمعنى أنه لو استغفر لهم إحدى وسبعين مرّة أو ثنتين وسبعين مرّة يغفر الله – تبارك وتعالى - لهم ، هذا العدد لا مفهوم له ، وإنما المقصود أنه لو استغفر لهم ما استغفر لهم من غير ما تقيّد بعدد فلن يغفر الله لهم ، فمن هذه البابة يقول ربنا – جلت قدرته - : { لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ }

· يقول لسُكّي الكبير – عفا الله عنه - : " لا يجمل بمن عرف ليلة القدر أن يُخبر بها أحداً " ، ويقول أيضا" أن ذلك إنما يكون من باب الكرامة التي يُكرم الله – رب العالمين – عبْداً من عباده ، فإذا ما أعلم بذلك فهو على شفا العُجب أو على شفا الغرور فيُخشى على قلبه "

· يقول سفيان الثوري – رحمة الله عليه- : " الدعاء في ليلة القدر أحب إلي من الصلاة " .

· ثبت عن النبي – صلى الله عليه وعلى آله وسلمقوله[ من صلى مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة ] ، ولم يثب عنه – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – أنّه صلى أكثر من إحدى عشرة ركعة ، وفي رواية ثلاثة عشرة ركعة في ليلة قطُّ ، وأمّا ما قيل من العشرين ، فكل ذلك ضعيف غير ثابت عن رسول الله – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – .
ولتحميل الصوتية من هنا


ولتحميل تفريغ للخطبة علي الرابط التالي

http://www.albaidha.net/vb/attachment.php?attachmentid=4010&d=1374968820

رابط الموضوع  http://www.albaidha.net/vb/showthread.php?t=49750
السلفي الورفلي
السلفي الورفلي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4222
نقاط : 11250
تاريخ التسجيل : 15/08/2012
. : كيف تفوز بليلة القدر 126f13f0
. : كيف تفوز بليلة القدر 824184631572
. : كيف تفوز بليلة القدر 8241f84631572

بطاقة الشخصية
زنقتنا: 69

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى