منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

من جديد.. بلير أمام المساءلة حول غزو العراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من جديد.. بلير أمام المساءلة حول غزو العراق

مُساهمة من طرف ???? في الإثنين 18 مارس - 20:23

عشر سنوات مضت على غزو العراق ولا تزال الاتهامات تلاحق أصحاب القرار في ذلك الغزو سواء في الولايات المتحدة أو بريطانيا, اتهامات حول جرائم حرب وانتهاكات بحق المدنيين هناك ومن جديد تعيد صحيفة «ديلي تلغراف» البريطانية ملف توني بلير المثقل بتلك الانتهاكات إلى الساحة, حيث يواجه الآن وحكومته التي كانت تتولى المسؤولية وقتها هجوماً عنيفاً من مسؤول دبلوماسي سابق وقادة من الجيش البريطاني بخصوص سياستهم خلال الحرب على العراق.
وقالت الصحيفة أمس في مقال بعنوان (أسئلة أساسية لتوني بلير): إن بلير يتعرض لاتهامات بخصوص أسلوب تعامله مع القوى العالمية وارتكابه أخطاء خلال غزو العراق الذي شاركت فيه بريطانيا علاوة على اتهامه بالإصرار على دعم الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش وزج القوات البريطانية في هذه المعركة من دون أي شروط.
ونقلت الصحيفة عن مسؤول كبير في البيت الأبيض قوله في تصريح له إنه كان متأكداً هو وفريق من العاملين في البيت الأبيض بأن بلير سيؤيد أي غزو تقوده الولايات المتحدة قبل أن يقوم بإعلان التزامه العلني بذلك بفترة طويلة وأن الأخير أوضح بشكل لا يقبل الشك دعمه الثابت لسياسة واشنطن بعد زيارة قام بها لمزرعة بوش في كروفورد بولاية تكساس الأمريكية.
وقالت الصحيفة: إن هذا يتعارض مع تأكيدات الحكومة البريطانية في ذلك الوقت بأن بريطانيا لن تتدخل عسكرياً في العراق إلا إذا استنفدت جميع السبل الأخرى, بما في ذلك «التفتيش عن الأسلحة» وعقوبات الأمم المتحدة.
وأضافت الصحيفة: إن المعلومات الجديدة تأتي في سلسلة من المقابلات الحصرية والمقالات التي تنشرها قبل الذكرى السنوية العاشرة لحملة القصف والرعب التي بدأت في العشرين من من آذار عام 2003 على العراق والاجتياح الميداني الذي تلاها بساعات قليلة بمشاركة 45 ألف جندي بريطاني.
إلى ذلك قال كريستوفر ماير السفير البريطاني السابق في واشنطن: إن دعم بلير غير المشروط لبوش قضى على ما كان يجب أن يكون نفوذاً بريطانياً مفيداً في عملية صنع القرار الأمريكي, بعد أن أصبح بلير عضواً فخرياً في هذه المجموعة الداخلية التي تضم عدداً من المحافظين الجدد والمسؤولين العسكريين الذين كانوا يعملون على وضع جدول أعمال الولايات المتحدة.
ويخضع بلير ومسؤولون عسكريون ودبلوماسيون سابقون في حكومته إلى تحقيقات متكررة من قبل لجنة تشيلكوت المعنية بالتحقيق في حرب العراق والتي تعمل على تقصي الحقائق بشأن دور بريطانيا في الغزو الذي قادته الولايات المتحدة على البلاد عام 2003.
وكانت تقارير إخبارية حديثة كشفت أن التقرير الذي سترفعه اللجنة في وقت لاحق من العام الجاري بشأن ملابسات دور بريطانيا في غزو العراق يشكك في الرواية الرسمية للأحداث وسيتعارض على نحو جازم مع الرواية السائدة عن الفترة من 2002 إلى 2003 عندما أرسل بلير 45 ألف جندي بريطاني إلى العراق للمشاركة في غزوه.
ومن المتوقع إن يبدأ فريق المحققين في تشيلكوت بحلول آيار المقبل اتصالاته بالأشخاص الذين سيواجهون الجزء الأكبر والمباشر من الانتقادات في تقرير العراق لمنحهم الفرصة للرد على ما يتضمنه التقرير بشأنهم.
avatar
????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى