منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

الفريسة اكبر من مالي:انها الجزائر وإفريقيا!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الفريسة اكبر من مالي:انها الجزائر وإفريقيا!

مُساهمة من طرف ???? في الخميس 31 يناير - 19:05


كثيرون هم أولئك الذين لا يدركون معنى أن تشتغل الحرب في دولة مجاورة، ولا يدركون تماما أن تكون هذه الدولة المستهدفة على حدودنا الجنوبية، أين يكون النفط والغاز، الخبز والماء، الفقر والغنى، النور والهواء، كل المؤشرات خادعة وتبدو وكأنها لا تعنينا، فالبلد المستهدف هي مالي والمستهدفون في العملية العسكرية هم ثلة من المرتزقة والعملاء وأصحاب الأيادي السوداء، لكن عندما ترعى فرنسا هذا العمل وتحشد جندها في غمار معركة غامضة المعالم على الأقل بالنسبة لمتتبعي الأحداث في منطقة الساحل، فلا بد أن الفريسة اكبر وأضخم من مالي ومن كل إفريقيا، إنها الجزائر الوطن والثروة والشعب والتاريخ، وقد يجوز لنا استعمال المثل الشعبي 'الكلام لك والمعنى لجارك'، والسؤال الذي يطرح نفسه لماذا يزج فرانسوا هولاند بفرنسا في أتون معركة قد تكون أشبه بتلك التي خاضتها الولايات المتحدة الأمريكية في أفغانستان؟

والذي يلفت الانتباه أكثر هو التصريح الذي أطلقه احد قيادات حركة أنصار الديـن أن لديهم من الرجال والعتاد ما يمكنهم من الصمود أمام الفرنسيين لأطول مدة. تجليات الحرب الفرنسية في شمال مالي بدت انعكاساتها واضحة على المشهد السياسي الجزائري خاصة في أزمة الرهائن بعين اميناس، وتطرح هذه الأزمة تساؤلات عديدة خاصة الطريقة التي توغلت بها الجماعات الإرهابية إلى عمق الصحراء وعن مدى تأمين الجيش الشعبي الوطني للحدود والمنشـأة النفطية، خاصة وان العملية تمت بتنظيم واحترافية جد محكمة، ضف إلى هذا لا يمكن لأحد أن يلوم القوات المسلحة على تدخلها في عملية عسكرية من اجل إنقاذ الرهائن لان أي تباطؤ أو تساهل قد يؤدي إلى تداعيات خطيرة، ثم انه لا يمكن لهذه الجماعات الإرهابية أن تتحرك فوق الأراضي الجزائرية، فيما تلتزم القوات المسلحة المشاهدة والتفرج.

قد يكون في العملية ضحايا جزائريون وأجانب، ولكن في مثل هذه الوضعيات لا يمكن إلا أن نستعمل الحزم والقوة في مواجهة الفساد والخراب، ليس تسويقا للقتل والعنف بقدر ماهو دفاع على سيادة الوطن واجتثاث كل من تسول له نفسه المساس بأمنه واستقراره.

الحرب تدور رحاها في الأراضي المالية وتداعياتها قد تصل إلى العاصمة الجزائرية، هي لحظات عصيبة خاصة إذا خفي المجهول وتستر من تعود القبح والعهر وراء ستار الفضيلة، لم تكن فرنسا أو غيرها لتجلب لنا غير الخراب نحن الذين لم تندمل جراحاتنا بعد من جرح عميق وغائر، وأيا كانت الحماقات والمكائد التي تخيطها فرنسا فإن للجزائر ربا وشعبا يحميها.
avatar
????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى