منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

'قطريون من اجل الإصلاح' يضعون خارطة طريق للتغيير في بلادهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

'قطريون من اجل الإصلاح' يضعون خارطة طريق للتغيير في بلادهم

مُساهمة من طرف ???? في الخميس 31 يناير - 19:01


اصدرت نخبة بارزة من أهل قطر عام 2012 دراسة موسعة بعد ان جرى بينهم حوار جاد ومفصل في كافة أوجه الخلل التي تتطلب اصلاحا جذريا في قطر.
وانتظم الحوار على مدى عام كامل من 14 مارس /اذار2011 حتى6 فبراير/شباط من نفس السنة تحت مسمى "لقاء الاثنين".
وشارك في لقاءاته الـ12 بدعوة خاصة أكثر من 60 مواطنا من الكوادر القطرية المعنية بالشأن العام من أساتذة الجامعات والتجار ورجال الأعمال والسياسيين المناهضين للحكومة والكوادر العلمية والكفاءات والذين يجمعهم الشعور بواجب رفع صوت جماعي للإصلاح في قطر.
وغطت موضوعات الحوار الجوانب الدستورية والسلطة القضائية وحكم القانون والسكان والمجتمع والثقافة والاعلام والتعليم والهوية وتراجع اللغة العربية في الإدارة والتعليم واستخدام الغاز الطبيعي والغاز المسال والبيئة والخطوط الجوية القطرية ومؤسسة قطر ومدينتها التعليمية ونقد لإستراتيجية قطر الوطنية 2011-2016 والحاجة إلى الإصلاح في قطر.
وقام بهذا المشروع "قطريون من اجل الإصلاح" والذين قاموا بحوارات في جوانب الخلل التي تتطلب الاصلاح الجذري في قطر والتي لاتعترف بها الدولة على المستوى الرسمي ولا فضائية الجزيرة ولا مؤتمرات السلطة أو الاعلام والصحافة القطرية، فلا رأي للشعب القطري علني مسموح به.
ويقتصر الحديث على أهل الدوحة في مجلسهم وتجمعاتهم والمقاعد النسائية ومقالات القطريين التي تحجبها السلطة عن النشر ولها صداها بالانترنت والفيسبوك وتوتير وغيرها ولا تعطى مجالا أن تنطلق رسميا وغير مسموح الحديث عن الإصلاح.
وانتظم حوار النخبة من هؤلاء القطرين تحت مسمى" لقاء الاثنين"جمعهم شعور واجب رفع الصوت الجماعي للإصلاح في قطر واستمر حوار "القطريين من اجل الإصلاح"، ومحاولة الإصلاح في قضايا وطنية.
وتتطلب ارادة مجتمعية ونمو طلب الإصلاح ليعبر عنه كل فرد من خلال الحوارات الحرة، وإظهار أوجه الخلل واستشراف المستقبل بأجندة الإصلاح وتوسيع دائرة الحوار بمختلف السبل لاسيما مع وجود إرادة للإصلاح حقيقية.
وشارك في اللقاءات من جماعة أهل قطر ابراهيم الجيدة وإبراهيم عبد الرحمن الباكر وإبراهيم محمد المهند وإبراهيم المطوع واحمد الفيحاني واحمد الخال واحمد عبدالملك وجابر البوحسين وجاسم الكواري وحسن الابراهيم وحسن بوهندي وحسن الأنصاري وحسن عبدالرحيم وحمد الابراهيم وخالد راشد الهاجري وخالد الربان وخليفة المحمود وراشد المهندي وراشد الخاطر وسعد راشد المهندي.
اضافة الى سلطان الخليفي وسيف الكواري وشافي النعيمي وصالح المهندي وصالح الغانم وطارق الساعي وعبدالرحمن الجفيري وعبدالرحمن المفتاح وعبدالعزيز كمال وعبدالعزيز الخاطر وعبدالعزيز العبيدان وعبدالقادر العامري وعبداللطيف الجابر وعبدالله المالكي وعبدالله الفيحاني وعبدالله الكبيسي وعبدالله المحميد وعلي المريخي وعيسى الغانم وفرج ادهام وفهد العتيبي وفيصل المرزوقي ولحدان المهندي ومحمد الكبيسي ومحمد الدليمي ومحمد السليطي ومحمد الهاجري ومحمد الكواري ومحمد صالح المسفر ومحمد المهندي ومحمد الخاطر ومحمد القحطاني ومحمد الخليفي ومحمد العالي ومحمد المنصور ومرزوق بشير وناصر الخليفي وناصر النعيمي وناصر الدوسري ونايف الابراهيم ونواف الكعبي وياسر الملا ويوسف الزمان ويوسف الدرويش.
وقد ناقش المشروع المطول لهذه الجماعة الذي نشر في كتاب كبير في بيروت بلبنان مؤخرا اشكاليات يعاني منها المواطن القطري وبحاجة ماسة إلى الإصلاح الجذري.
وهذه الاشكاليات هي قضايا تتعلق بحجب المعلومات ذات العلاقة بالشأن العام وحظر نشرها، والشفافية، وحرية الرأي والتعبير، والخلط بين العام والخاص والقصور في الإدارة العامة، وتفاقم الخلل السكاني دون حلول وإصلاح، والخلل الإنتاجي والاقتصادي، والخلل السياسي وغياب الديمقراطية، والخلل الأمني وضرورة الانتقال من التعاون إلى اقامة الديمقراطية.
وطرح التجمع آليات الإصلاح ومطالبهم تحت عنوان "الشعب يريد الإصلاح في قطر أيضا" ومن أهمها تنقيح رؤية قطر وإستراتيجيتها واستكمالهما وطرح رؤية بديلة هي رؤية لقطر لعام 2030 وإستراتيجية التنمية الوطنية 2011-2016 لأنها الكفيلة بإصلاح الأوضاع في قطر، ثم استكمال مؤسسات القضاء وكفالة حق التقاضي، والإصلاح واستكمال مؤسسات السلطة القضائية والقضاء هو ملجأ أخير لأهل قطر في ظل غياب الحريات العامة في الدستور والاعلام والنشر وإبداء الرأي والقضاء والنزاهة والشفافية والمساواة بين المواطنين والوظائف فلا وجود للديمقراطية أو حقوق الإنسان مع تعطيل كامل لحكم القانون.
وقام بالاشراف وتحرير المشروع لهذه النخبة القطرية المفكر والكاتب القطري المعروف الدكتور علي خليفة الكواري صاحب مشروع الديمقراطية العربية.
ويقع هذا المشروع المفصل في 270 صفحة نشر عن منتدى المعارف ببيروت ووزع داخل قطر والبلاد العربية كورقة وخارطة طريق للتغيير والإصلاح في قطر.
avatar
????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى