منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

المعارك في سوريا تشتدّ وتتوسع

اذهب الى الأسفل

المعارك في سوريا تشتدّ وتتوسع Empty المعارك في سوريا تشتدّ وتتوسع

مُساهمة من طرف ???? في الثلاثاء 27 نوفمبر - 15:47

توسّع القتال في سوريا بشكل كبير في منطقة الحسكة ودير الزور ومدينة أبو كمال، وصولاً الى أدلب. كذلك توسعت الاشتباكات في منطقة جبال اللاذقية وقرب مدينة كسب المطلة على الساحل وعلى مدينة اللاذقية.

أما طريق حلب اللاذقية، فمحكومة في منطقة سهل الغاب لاطلاق النار من الجيش على المسلحين ولا يستطيع احد المرور عليها. وبات الطيران السوري يتم استعماله بكثافة اكثر من الاول.

في هذا المجال، ظهر ان تركيا افسحت المجال امام آلاف من عرب القاعدة والوصوليين والسلفيين للدخول الى تركيا مع اسلحتهم ويشكل عددهم حوالي 6 الاف مقاتل، واندفعوا عبر جبال حلب والدخول الى السهل باتجاه سهل الغاب ومعرة النعمان وادلب.

فيما كان الجيش النظامي يقود اعنف المعارك على التلال التي تنطلق من اللاذقية باتجاه الحدود التركية، وفيما كان المسلحون المعارضون يسيطرون على التلال، استطاع الجيش النظامي دخول هذه التلال، ولم يعد بقدرة الخونه والعملاء من اسمو نفسهم بالمعارضين .دخول هذه المدن، وانكفأ المسلحون الى ريف حلب، بعدما اخرجهم الجيش النظامي من ريف منطقة كسب حتى الحدود التركية. وقد اغارت طائرات ميغ على المسلحين وهم يتجمعون في القرية بعد بلدة كسب على الحدود مع تركيا.

اما الجيش النظامي فيركز جهده على انهاء الوضع في حلب مع العلم ان مدينة ابو كمال ومعرة النعمان يسيطر عليها المسلحون لكن الجيش يطوّقها، ويبدو ان الجيش النظامي تراجع تراجعا تكتيا وابقى المسلحين في المدن، تمهيدا لاقتحامها لاحقاً بعد الانتهاء من منطقة حلب وريفها، التي يحاول الجيش النظامي قطع الطريق من تركيا باتجاه سوريا، من خلال السيطرة على 3 بوابات هي تل ابيض وممر كسب وممر بستان الباشا.

وقد وصلت قوات الجيش النظامي الى المراكز الثلاث واحكمت فوقها لمنع دخول المسلحين. لكن تركيا يبدو انها كانت قد منعت مجموعات من الدخول وجمعتهم في مخيمات لها، عادت وزودتهم بالاسلحة الاتية من قطر والسعودية، ودفعتهم مع الجيش السوري الحر للدخول الى مناطق سورية والقتال فيها.

اما ريف دمشق، فيبدو ان المسلحين باتوا مجموعات صغيرة يتم استعمال ضدهم دبابات وطيران، لكنهم يختفون عند المواجهة ثم يظهرون لاحقا، لذلك تستمر الاشتباكات في ريف دمشق طوال الوقت من حدود العاصمة حتى الزبداني. وقد قصف الطيران المسلحين ما بين داريا والزبداني من الجو واوقع فيهم خسائر كبيرة. ومنعهم من قيام خط اتصال مع الاراضي اللبنانية عبر جبال ارسال باتجاه الاراضي السورية.

اما في الشمال الشرقي لسوريا، فيبدو ان الجيش السوري لا يبذل جهدا كبيرا في تلك المنطقة، بل يقوم بعزلها رغم سيطرة المسلحين على المنطقة، وقد دخلوا قاعدتين عسكريتين ما لبثت الطائرات السورية ان قصفتها بعد دخول العناصر المسلحة الى القاعدتين. ودمرت المباني والمدارج في تلك القاعدتين حيث تمركز المسلحون، واثر قصف جوي خرج المسلحون من القاعدتين لانه لا ملاجىء فيها وتركوها.

وتركز الاركان السورية على ثلاث محافظات تريد ان تجعلها آمنة او مسيطرة عليها، فهنالك محافظة حمص استطاعت السيطرة على المدينة، اما ريفها فكانت هنالك بلدة الرستن متمردة فتم انهاء التمرد وقصف المسلحين ومدينة تلبيسة في ريف حمص وانتهى الامر بان استطاع الجيش النظامي السيطرة على ريف حمص.

اما منطقة حماة فهي في هدوء مقبول ولا يبدو ان هنالك معارضين مسلحين بكثرة فيها، بل انهم صبّوا جهدهم على حلب، باعتبار ان انتصارهم في مدينة حلب كان سيسقط النظام، الا ان قيام الجيش السوري النظامي محاولة السيطرة على حلب، اجهض مخطط المعارضة، وباتت الخونه والعملاء من اسمو نفسهم بالمعارضين .مشردة في الارياف غير قادرة على ايجاد مكان ثابت لها.

وكذلك فعل في حلب وتوجه من حلب باتجاه الجبال نحو جبال اللاذقية ومن اللاذقية صعودا حتى بلدة كسب، فالتقى الجيش النظامي على التلال وباتجاه الحدود التركية.

وان تركيا فعلت اقصى ما يمكن ان تفعله من خلال فتح الباب امام كل المسلحين وتزويدهم بالسلاح واطلاقهم للدخول الى الاراضي السورية والقتال.

ولم يعد هنالك من امر اخر تفعله تركيا اكثر من ذلك.

اما اشتباكات فردية فحصلت في مناطق عديدة لكنها كانت محصورة بدوريات للامن كانت تلتقي بعناصر مسلحة ويجري اشتباك فردي سواء في درعا ام في الحجر الاسود ام في الغوطة او غيرها لكنها كلها حوادث فردية من الامن وليس من الجيش وعناصر مسلحة معارضة.

على الصعيد الديبلوماسي

على الصعيد الديبلوماسي، توافقت موسكو وواشنطن على التخفيف من تسليح المعارضين وحتى الجيش السوري.

واعتبرت موسكو وواشنطن انه في مرحلة لاحقة سيقوم الرئيس باراك اوباما والرئيس بوتين بتدخل مباشر من اجل بدء مفاوضات بين النظام والمعارضة، ولكن بعد استلام الرئيس الاميركي لولايته الثانية.

في هذا الوقت، دخلت 4 بوارج روسية الى مرفأ طرطوس لتعطي اشارة كافية ان روسيا لن تسمح باسقاط النظام السوري.

كما ان الدول الاوروبية لم تعد متحمسة للمعارضة السورية. فقد طلبت بريطانيا من الائتلاف السوري المعارض ضمانات بالنسبة للحفاظ على الاقليات، كذلك طلبت ضمانات من كل الاطراف السورية بالحفاظ على الاقليات. انما تعيش الدول الاوروبية قلقاً كبيراً هو ان القوى المقاتلة على الارض لا تأخذ اوامرها من القيادات السياسية في الخارج. ذلك ان التقارير الواردة من ساحة المعركة تفيد بأن المقاتلين المعارضين يريدون اقامة امارة اسلامية. وهذا ما حصل في حلب وحمص وحماة، حين تم الطلب الى المسيحيين بالخروج من المدينة والذهاب الى مناطق اخرى.

هذا وقد التحق مطران الموارنة في سوريا الى بكركي، بعد ان تم قصف الدير الذي يسكنه في حمص، وقيام المسلحين بتهديده وذبح كل من هم في الدير.

كذلك فان دير روم الارثوذكس في حلب تعرض لقصف بمدافع الهاون ادت الى احراق جناح فيه.

ويستعد مطران الروم الارثوذكس في حلب للانتقال الى كيليكيا في تركيا في اول ظرف يسمح له لان الطرق مقطوعة الان.
Anonymous
????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

المعارك في سوريا تشتدّ وتتوسع Empty رد: المعارك في سوريا تشتدّ وتتوسع

مُساهمة من طرف reader في الثلاثاء 27 نوفمبر - 16:28

نفذت وحدات من قواتنا المسلحة أمس عمليات نوعية استهدفت فيها أوكار وتجمعات الإرهابيين المرتزقة الذين ينتمي غالبيتهم إلى تنظيم القاعدة وجبهة النصرة التابعة له في مدينة حلب وريفها موقعة خسائر كبيرة في صفوف الإرهابيين إضافة إلى تدمير معداتهم وسياراتهم التي يستخدمونها في التنقل ونقل الإسلحة والذخيرة والاعتداء على الأهالي في المدينة.
وذكر مصدر مسؤول لمراسلة سانا بحلب أن وحدات من قواتنا المسلحة نفذت عددا من العمليات استهدفت تجمعات وأوكار الإرهابيين عند المواصلات القديمة ومشفى البيان في الشعار وقرب بناية العريان ودوار باب الحديد ومعمل الحجار في حلب القديمة ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من الإرهابيين وتدمير معداتهم وأسلحتهم.
كما تعاملت وحدة أخرى من قواتنا مسلحة مع مجموعات إرهابية قرب محالج القطن في عين التل ومعمل البوظ والقبان في النيرب وعلى طريق عام حلب إدلب قرب معمل شمسين ومجمع النخيل وأوقعت أفرادها بين قتيل ومصاب.

وأشار المصدر إلى أن وحدة أخرى من قواتنا المسلحة تصدت لإرهابيين حاولوا التسلل الى دوار الليرمون وقضت على العدد الأكبر منهم ودمرت معداتهم، فيما طهر الجيش العربي السوري مقاسم جمعية الحرفيين في منطقة الليرمون من الإرهابيين المرتزقة الذين ينتمون الى تنظيم القاعدة.
وفي ريف حلب دمرت وحدات من قواتنا المسلحة تجمعات ومقرات الإرهابيين قرب سد تشرين ومسكنة وخفسة إضافة إلى تدمير ثلاث سيارات محملة بالأسلحة والذخيرة والإرهابيين.
وفي مناطق السفيرة وتل الشعير وعلى طريق عام مارع المسلمية استهدفت وحدة من قواتنا المسلحة تحركات وتجمعات الإرهابيين ودمرت نحو 13 سيارة بعضها محمل بالأسلحة والذخيرة والإرهابيين وأخرى مزودة برشاشات متوسطة وثقيلة إضافة لتدمير ست سيارات على طريق اختارين الباب معظمها مزود برشاشات.
وفي العويجة قرب سوق الجمعة ومدخل قرية فافين وقرب جامع المحمود في كفر ناها تعاملت وحدة من قواتنا المسلحة مع تجمعات الارهابيين وقضت على اعداد منهم وعرف من الارهابيين المقتولين حمدان الرشيد ليبي الجنسية.







avatar
reader
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1677
نقاط : 8084
تاريخ التسجيل : 02/07/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

المعارك في سوريا تشتدّ وتتوسع Empty رد: المعارك في سوريا تشتدّ وتتوسع

مُساهمة من طرف reader في الثلاثاء 27 نوفمبر - 16:29

حققت وحدة تابعة للجيش العربي السوري تقدما هاما في مدينة داريا بعد اشتباكات عنيفة مع مقاتلي «الجيش الحر»
وتقدم الجيش إلى دوار الباسل في قلب المدينة، فيما تواصلت الاشتباكات مع المسلحين المحاصرين والذين يتعرضون لخسائر كبيرة لا يمكن إحصاءها بسبب احتدام القتال في شوارع المدينة.
avatar
reader
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1677
نقاط : 8084
تاريخ التسجيل : 02/07/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

المعارك في سوريا تشتدّ وتتوسع Empty رد: المعارك في سوريا تشتدّ وتتوسع

مُساهمة من طرف reader في الثلاثاء 27 نوفمبر - 16:30

في ريف دمشق قضت وحدات من قواتنا المسلحة أمس على مجموعات إرهابية من جبهة النصرة التابعة لتنظيم القاعدة كانت تعتدي على الأهالي وترتكب أعمالا وحشية وتعيث تخريبا في بلدات حجيرة والذيابية والمشتل ويلدا وعربين وداريا ودمرت أسلحة وذخيرة كانت تستخدمها في اعتداءاتها على الأهالي.وواصلت وحدات من قواتنا المسلحة عملياتها في ملاحقة إرهابيي تنظيم القاعدة الذين يرتكبون أعمال قتل وتخريب في بلدة داريا بريف دمشق.
وذكر مصدر مسؤول لمندوبة سانا أن وحدات من قواتنا المسلحة اشتبكت مع مجموعتين إرهابيتين قرب جامع فاطمة وعند جامع الإمام في داريا ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من أفراد المجموعتين و تدمير كميات من الأسلحة والذخيرة بينها قواذف هاون ورشاشات وبنادق حربية ألية.
وأضاف المصدر إن وحدة من قواتنا المسلحة لاحقت مجموعة إرهابية في ساحة غبير ببلدة عربين وقضت على عدد من أخطر الإرهابيين من تنظيم القاعدة ودمرت أسلحة وذخيرة كانت في حوزتهم.
وذكر مصدر مسؤول لمندوبة سانا أنه تم القضاء على عدد من الإرهابيين غرب سوق الخضار في حجيرة وتدمير سيارة "فان" كانت تنقل أسلحة للإرهابيين وسيارة مزودة برشاش دوشكا جانب جامع أبو بكر والقضاء على من فيها من الإرهابيين.
كما قضت وحدة من قواتنا المسلحة أمس على مجموعة إرهابية من تنظيم القاعدة كانت تعتدي على المواطنين وتخرب الممتلكات العامة والخاصة في بلدة حجيرة.
وذكر مصدر مسؤول أنه تم تدمير سيارة كيا كانت تقل إرهابيين وتنقل لهم الأسلحة والذخيرة لتنفيذ اعتداءاتهم الإجرامية بحق الأهالي.

وأضاف المصدر أن عددا من الإرهابيين قتلوا في اقتتال وقع بين مجموعتين إرهابيتين إثر خلاف على تقاسم ما سرقوه ونهبوه من ممتلكات الأهالي وعرف من الإرهابيين المقتولين "محمد الرفاعي" و"محمد العبد الله" و"أبو وليد الأنصاري".
وأضاف المصدر أنه تم تدمير قاذفي هاون بالحسينية بمنطقة السيدة زينب أمام شركة سارة للسيارات والقضاء على عدد من الإرهابيين من تنظيم القاعدة.
وفي بلدة الذيابية أوقعت وحدة من قواتنا الباسلة أفراد مجموعة إرهابية بالقرب من مزرعة أبوعدنان بين قتيل وجريح ودمرت قاذف هاون وصنوفا من الأسلحة كانت بحوزة الإرهابيين.
واشتبكت وحدة أخرى مع مجموعة إرهابية في منطقة المشتل بالسيدة زينب وقضت على عدد من الإرهابيين.
كما اشتبكت وحدة من قواتنا الباسلة مع مجموعة إرهابية في بلدة يلدا ما أسفر عن مقتل عدد من أخطر الإرهابيين الذين روعوا الأهالي في المنطقة وتدمير معداتهم من وسائل تنقل وأسلحة.

avatar
reader
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1677
نقاط : 8084
تاريخ التسجيل : 02/07/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى