منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

يصادف اليوم الذكرى السابعة و الخمسين من استشهاد القائد البطل عز الدين القسام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

يصادف اليوم الذكرى السابعة و الخمسين من استشهاد القائد البطل عز الدين القسام

مُساهمة من طرف larbi في الثلاثاء 20 نوفمبر - 13:16

يصادف اليوم الذكرى السابعة و الخمسين من استشهاد القائد البطل

عز الدين القسام


عز الدين عبد القادر مصطفى يوسف محمد القسام (19 نوفمبر 1871 - 20 نوفمبر 1935) ولد في مدينة جبلة في محافظة اللاذقية في سوريا.
...

خطبة القسام الأخيرة في حيفا :-
وقف للمرة الأخيرة خطيبا في جامع الاستقلال في حيفا "وخطب في جمع من
المصلين وفسر لهم الآية الكريمة :" ألا تقاتلون قوما نكثوا إيمانهم وهمّوا
بإخراج الرسول وهم بدؤوكم أول مرة . أتخشونهم ؟ فالله أحق أن تخشوه إن
كنتم مؤمنين" (التوبة 13-14) " وكان في صوته تهدج وحماسة وفي نبراته رنين
ألم ممض، وفي عينيه بريق من بأس وقوة" وقال أيها الناس : لقد علمتكم أمور
دينكم، حتى صار كل واحد منكم عالما بها، وعلمتكم أمور وطنكم حتى وجب عليكم
الجهاد، ألا هل بلغت؟ اللهم فاشهد: فإلى الجهاد أيها المسلمون، إلى الجهاد
أيها المسلمون .

وما أن أنهي خطابه حتى كان الحاضرون قد أجهشوا
بالبكاء واقبلوا على يديه يقبلونهما وعاهدوه على القتال في سبيل الله .
وبعد ساعة من إلقاء الخطبة أخذت السلطة تفتش عن الشيخ القسام للقبض عليه
ومحاكمته ولكنه كان قد ودع أهله وعشيرته ، وحمل بندقيته وذهب وصحبه إلى
الجبال ليجاهدوا وليستشهدوا .

ويذكر أن سيارة كانت تنتظره خارج المسجد ولم يشاهد مرة أخرى بحيفا بعد ركوبه فيها .




حادثة الاستشهاد
غادر الشيخ القسام مع مجموعة من المجاهدين حيفا متجهاً إلى يعبد ، وكان
يتعقبهم مجموعة من عملاء البريطانيين إلى أن عرفوا مكان استقرار الشيخ و
رفاقه، فحاصرهم البوليس الإنجليزي يوم 20/11/1935م وكان يقدر عدد أفراد
البوليس بـ 150 فردا من الشرطة العرب والإنجليز وحلق القائد البريطاني فوق
موقع الشيخ ورفاقه "في أحراش يعبد" في طائرته وعندها عرف القسام أن
البوليس قادم لا محالة … عندها أعطى الشيخ لاتباعه أمرين :-

عدم الخيانة حتى لا يكون دم الخائن مباحا .

عدم إطلاق النار بأي شكل من الأشكال على أفراد الشرطة العرب، بل إطلاق
النار باتجاه الإنجليز . وكان الضباط الإنجليز قد وضعوا البوليس العربي في
ثلاثة مواقع أمامية ولم يكن هؤلاء عارفين بحقيقة الجهة التي أُحضروا إليها
وحقيقة الجماعة التي يطاردونها .

اتخذت المعركة بين الطرفين شكل
عراك متنقل ، وساعدت كثافة الأشجار على تنقل أفراد الجماعة من موقع إلى
آخر و استمرت حتى الساعة العاشرة صباحاً . و كان الشيخ من الفعالين في
القتال ، فقد حارب ببندقية و مسدس بالتناوب ، في الوقت التي كانت شفتاه
تتفوهان بالدعاء … ورغم المقاومة الباسلة التي أبداها الشيخ ورفاقه ، فقد
كانت نتيجة المعركة استشهاد الشيخ و اثنان من رفاقه .

وبعد انتهاء المعركة ، تعمد قائد البوليس الإنجليزي أهانة جثة الشهيد القسام و يقال أنه داس على رقبته .



avatar
larbi
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 14022
نقاط : 27848
تاريخ التسجيل : 27/09/2011
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يصادف اليوم الذكرى السابعة و الخمسين من استشهاد القائد البطل عز الدين القسام

مُساهمة من طرف ???? في الثلاثاء 20 نوفمبر - 13:21

اللهم اجعله في علليين مع الشهداء والانبياء والصالحين
avatar
????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: يصادف اليوم الذكرى السابعة و الخمسين من استشهاد القائد البطل عز الدين القسام

مُساهمة من طرف صخور ليبيا في الثلاثاء 20 نوفمبر - 22:00

السهم الناري كتب:اللهم اجعله في علليين مع الشهداء والانبياء والصالحين
avatar
صخور ليبيا
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5022
نقاط : 9925
تاريخ التسجيل : 19/09/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى