منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام

اذهب الى الأسفل

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام Empty بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام

مُساهمة من طرف larbi في الأربعاء 31 أكتوبر - 21:05

هذا (نوفمبر).. قم و حي المدفعا ***
و اذكرجهادك و السنين الأربعا

و اقرأ كتابك للأنام مفصلا ***
تقرأبه الدنيا الحديث الأروعا

و اصدع بثورتك الزمان و أهله ***
و اقرع بدولتك الورى، و المجمعا


و اعقد لحقك، في الملاحم ندوة ***
يقف الزمان بها خطيبا مصقعا

و قل الجزائر..و اصغ إن ذكر اسمها ***
تجد الجبابرساجدين وركعا

إن الجزائر في الوجود رسالة ***
الشعب حررها و ربك وقعا

إن الجزائر قطعة قدسية ***
في الكون.. لحنها الرصاص ووقعا

و قصيدة أزلية أبياتها ***
حمراء ..كان لها (نوفمبر) مطلعا

نظمت قوافيها الجماجم في الوغى ***
و سقى النجيع رويّه فتدفعا

غنّى بها حرّ الضمير، فأيقظت ***
شعبا إلى التحرير فشمرمسرعا

سمع الأصم دويّها ، فعنا لها ***
و رأى بها الأعمى الطريق الأنصعا

و درى الألى ،جهلوا الجزائر،أنها ***
قالت :" أريد" فصممت أن تلمعا


و درى الألى جحدوا الجزائر،أنها ***
ثارت .. و حكمت الدّما والمدفعا

شقت طريق مصيرها بسلاحها ***
و أبت بغير المنتهى أن تقنعا

شعب ..دعاه إلى الخلاص بُناته ***
فانصبّ مذ سمع الندا ، وتطوعا

نادى به "جبريل" في سوق الفدا ***
فشرى ، و باع ، بنقدها وتبرعا

فلكم تصارع و الزمان .. فلم يجد ***
فيه الزمان - و قد توحد- مطمعا

و استقبل الأحداث منها ...ساخرا ***
كالشامخات ..تمنّعا .. وترفُعا

و أراده المستعمرون ..عناصرا ***
فأبى - مع التاريخ – أن يتصدّعا

و استضعفوه ، فقرروا إذلاله ***
فأبت كرامته له أن يخضعا

و استدرجوه فدبروا.. إدماجه ***
فأبت عروبته له أن يبلعا

و عن العقيدة .. زوّروا تحريفه ***
فأبى مع الإيمان أن يتزعزعا

و تعمّدواقطع الطريق ، فلم تُرد * **
أسبابه بالعرب أن تتقطّعا

نسب بدنيا العرب .. زكّى غرسه ***
ألم .. فأورق دوحُه و تفرعا

سبب ، بأوتار القلوب ..عروقه ***
إن رنّ هذا .. رنّ ذاك و رجّعا

إمّا تنهّد بالجزائر مُوجع ***
آسى "الشام" جراحه و توجعا

و اهتز في أرض" الكنانة" خافق ***
وأقضّ في أرض "العراق" المضجعا

و ارتجّ في الخضراء شعب ماجد ***
لم تثنه أرزاؤه أن يفزعا

و هوت "مراكش" حوله و تألّمت ***
"لبنان"،واستعدى جديس و تبّعا

إن العروبة.. إن تثر أعصابها ***
وهن الزمان حيالها، و تضعضعا

الضاد ..في الأجيال ..خلد مجدها ***
و الجرح وحّد فيهواها المنزعا

فتماسكت بالشرق وحدة أمّة ***
عربيّة ،وجدت بمصرالمرتعا

و لمصر ..دار للعروبة حرّة ***
تأوي الكرام ..و تسند المتطلعا

سحرت روائعها المدائن عندما ***
ألقى عصاه بها "الكليم"..فروّعا

و تحدّث الهرم الرهيب مباهيا ***
بجلالهاالدنيا..فأنطق"يوشعا"

و الله سطر لوحها بيمينه ***
و بنهرها ..سكب الجمال فأبدعا

النيل فتّح للصديق ذراعه ***
و الشعب فتّح للشقيق الأضلعا

و الجيش طهر بالقتال"قنالها" ***
و الله أعمل في حشاها المبضعا

و الطور ..أبكى من تعوّد أن يرى ***
في "حائط المبكى" يسيل الأدمعا

و" السّد" سدّ على اللئام منافذا ***
و أزاح عن وجه الذئاب البرقعا

و تعلّم " التاميز" عن أبنائها ***
"السين" درسا في السياسة مقنعا

و تعلم المستعمرون حقيقة ***
تبقى لمن جهل العروبة مرجعا

دنيا العروبة ، لا ترجّح جانبا ***
في الكتلتين...و تفضل موضعا

للشرق ، في هذا الوجود ،رسالة ***
علياء..صدّقَ وحيها ..فتجمعا

يا مصر، يا أخت الجزائر في الهوى ***
لك في الجزائر حرمة لن تقطعا

هذي خواطر شاعر...غنّى بها ***
في "الثورة الكبرى" فقال وأسمعا

و تشوّقات من حبيس موثّق ***
ما انفكّ صبّا بالكنانة ،مولعا

خلُصت قصائده.. فما عرف البكا ***
يوما..و لا ندب الحمى والمربعا

إن تدعُه الأوطان...كان لسانها ***
أو تدعه الجُلّى ..أجاب وأسرعا

سمع الذبيح ب"بربروس"فأيقظت ***
صلواته شعر الخلود.. فلعلعا

و رآه كبّر للصلاة مهللا
***
في مذبح الشهدا..فقام مسَمّعا

و رأى القنابل كالصواعق إن هوت ***
تركت حصون ذوي المطامع بلقعا

و رأى الجزائر بعد طول عنائها ***
سلكت بثورتها السبيل الأنفعا

وطن يعزّ على البقاء ..و ما انقضى ***
رغم البلاء..عن البلى متمنعا

لم يرض يوما بالوثاق ،و لم يزل ***
متشامخا..مهما النّكال تنوّعا


هذي الجبال الشامخات ،شواهد ***
سخرت بمن مسخ الحقائق وادّعى

سل"جرجرا"تنبئك عن غضباتها ***
و استفت"شليا" لحظة و"شلشعا"

و اخشع"بوارشنيس" إن ترابها ***
ما انفكّ للجند "المعطر" مصرعا

كسرت"تلمسان" الضليعةُ ضلعهُ ***
و وهى ب "صبرة" صبره فتوزعا


و دعاه "مسعود" فأدبر عندما ***
لاقاه "طارق" سافرا ،ومقنّعا


الله فجّر خلده ،برمالنا ***
و أقام "عزرائيلَ" يحمي المنبعا

تلك الجزائر تصنع استقلالها ***
اتخذت له مهج الضحايا ..مصنعا

طاشت بها الطرقات ..فاختصرت لها ***
نهج المنايا للسيادة مهيعا

و امتصّها المتزعّمون ، فأصبحت ***
شِلوا ...بأنياب الذئاب ممزّعا

و إذا السياسة لم تفوّض أمرها ***
للنار..كانت خدعة وتصنعا

إني رأيت الكون يسجد خاشعا ***
للحقّ ..و الرشاش..إن نطقا معا

خبّر فرنسا ..يا زمان بأننا ***
هيهات في استقلالنا أن نخدعا


و استفت يا "ديغول" شعبك..إنه ***
حكم الزمان ..فما عسى ان تصنعا؟

شعب الجزائر قال في استفتائه ***
لا ..لن أبيح من الجزائرأصبعا


و اختار يوم الإقتراع "نفمبرا" ***
فمضى ..و صمم ان يثور ويقرعا...........................

هنا في هذا المكان وبالضبط نفق تاغيت ببلدية تكوت ولاية
باتنة(الأوراس)وبالقرب من الوادي الأبيض الأبي إنطلقت الرصاصة الأولى معلنة
الحرب على المستعمر الفرنسي الغاشم . وأستيقظ قادتها وسياسيها على بيان
أول نوفمبر الذي جزم وبلا تردد ولارجعة أن الإستقلال أصبح ضرورة لا مناص
منها


بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 28776_397948013609451_2007929478_n.............


طائرات العدو ...التي أسقطها الثوار... (صورة من منطقة آيت ملول - الأوراس 04/02/62)


بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 292839_397943326943253_1026678117_n....



ســجن
باربــاروس ( اللحظات الأخيرة ) :كانت ليلة 19 جوان 1956 على الساعة
الرابعة صباحا ليلة تنفيذ الحكم اقتيد الى المقصلة وهو يردد ان مت
فالجزائر تحيا يقص لنا محاميه لحظاته الأخيرة فيخبرنا أنه رفض أن يلمسه
جلادوه وصرخ لا تلمسوني فلستم طاهري
ن وعلى
طول ممر الزنزانات تعالت التكبيرات التي قوبلت في مشهد مهيب بزغاريد النساء
في الأحياء المجاورة مودعة أول شهيد ينفذ فيه حكم لإعدام بالمقصلة

في قاعة المقصلة قبل تنفيذ الحكم أصر على الصلاة وبعد توسلات المحامي سمحوا
له بذلك فصلى أحمد لربه فأطال صلاته مما أغضب الفرنسيين فحاولوا أن يقطعوا
صلاته إلا أن المحامي والشيخ المفتي طاهر مزياني الحاضر بالقاعة تدخلا
وأكدا أنه حقه المطلق بعد أن أتم أحمد زبانة صلاته سلم للمحامي رسالة لأهله
ثم أُخذ ووضع على المقصلة وجاءت لحظة الصفر فأسقط الجلادون الشفرة على
عنقه ولكنها توقفت على بعد بضع سنتمترات منه في هذه الحاله يقول القانون
الدولي أن التنفيذ يلغى نهائيا ولكن بما أن المعدوم ليس إلا خارجا عن قانون
فرنسا فهذا لايهم وأعاد الجلادون المحاولة للمرة الثانية فحدث نفس الشيء
وتوقفت الشفرة وأمام إحتجاجات الدفاع الذي أكد على ضرورة إيقاف التنفيذ
كونها إرادة الرب حاول الجلادون للمرة الثالثة فكانت ناجحة ولكن وسط
استغرابهم جميعا لم يقع رأس زبانة في السلة على الأرض كما هو معتاد ولم
تملأ دماؤه المكان بل سالت ببطئ شديد غريب
الرســالة الأخـــيرة :

تلك الرسالة التي كتبها أحمد زبانة لأهله وخرجت للعلن فيما بعد حملت إيمانا
كبيرا تهز كيان من يقرأها رغما عنه وتجعلني ببساطة أبكي وهذا نصها:

أقربائي الأعزاء أمي العزيزة : أكتب إليكم ولست أدري إن كانت هذه الرسالة
هي الأخيرة والله وحده أعلم فإن أصابتني أي مصيبة فلا تيأسوا من رحمة الله
إنما الموت في سبيل الله حياة لا نهاية لها وما الموت في سبيل الوطن إلا
واجب وقد أديتم واجبكم إذ ضحيتم بأعز مخلوق لكم فلا تبكوني بل افتخروا بي
وفي الختام تقبلوا تحية ابن وأخ كان دائما يحبكم وكنتم دائما تحبونه ولعلها
آخر تحية مني إليكم وأجملها وأني أقدمها إليك يا أمي وإليك يا أبي وإلى
نورة والهواري وحليمة والحبيب وفاطمة وخيرة وصالح و دنيا وإليك يا أخي
العزيز عبد القادر وإلى جميع من يشارككم في أحزانكم الله أكبر وهو القائم
بالقسط وحده
ابنكم وأخوكم الذي يحبكم من كل قلبه
كان لزاما على
جبهة وجيش التحرير أن يأخذا بثأر ابنهما البار كان يجب أن ينتقما له
وبالفعل في الليلة الموالية للإعدام قتل جيش التحرير 47 عميلا وأعدم
رهينتين فرنسيتين

قال : اشنقوني فلست أخشى حبالا واصلبوني فلست أخشى حديدا

وامتثل سافرا محياك جلادي ولا تلتثم فلست حقودا

واقض يا موت في ما أنت قاض أنا راض إن عاش شعبي سعيدا

أنا إن مت فالجزائر تحيا حرة مستقلة لن تبيدا
من موسوعة إبن الأوراس للتاريخ المجيد


بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 548517_397945680276351_2089481988_n....



الثورة الجزائرية المباركة...

أخذ الفرنسيون يعدون موتاهم... (هنا باتنة 1954)


بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 545348_402770823127609_324962136_n......



لنقف
وقفة إجلاء وتقدير لهؤلاء الذين ضحوا من أجلنا لكي ننعم بالإستقلال وننعم
بالحرية ولكم مقولاتهم إقطتفتها من كتب التاريخ بعد بحث طويل
1- الشهيد سي الحواس : أو كما يسمي حامي الصحراء ذلك الذي كان كشافا منذ نعومة اظافره وقال هذه الكلمات من أ
جلنا ومن اجل الجزائر
انني لا أخاف على الجزائر من العدو بقدر ما أخاف عليها من الذي يبثه العدو
اننا نحارب بكل سلاح بالمؤامرات و الدسائس و الأكاذيب و المدافع و القنابل
و مع ذلك سنصمد و نمضي و ننتصر بحول الله رحمه الله
2- الشهيد العقيد
عميروش : إن الثورة أمر بالغ الأهمية إلى حد يجعل كل ما فعله الشعب
الجزائري في أعيننا نحن أبناء هذا هذا الجيل ليس سوى تمهيد لهذه الثورة
التي اليزم سوف نعيشها فيما بعد وهذا يتطلب منا ونحن في مواجهة عدو يفقنا
عدة وعددا أن نخوضها معركة وعلينا أن ننظم أنفسنا تنظيما محكما وذلك هو
سلاحنا الأوحد لي تحيا الجزائر
3- الشهيد مصطفى بن بولعيد : أو كما
يرفونه في المنطقة الأولة بأســـــــد الأوراس إننا سننتصر لأننا نمثل قوة
المستقبل الزاهر وأنتم ستنهزمون لأنكم تريدون وقف عجلة التاريخ الذي
سيسحقكم ولأنكم تريدون التشبت بماضي استعماري متعفن حكم عليه بالزوال

4- الشهيد ديدوش مراد : أفضل الموت بين إخواني بدل الاستسلام للسفاحين وقال
أيضا إذا متنا دافعوا عن ذاكرتنا ومن باب النصيحة يخاطب الزعيم الصيني
ماوتسي تونغ المجاهدة جميلة بوحيرد بما يلي ينبغي عليكم أنتم فاعلي الثورة
الجزائرية أن تساهموا في كتابة التاريخ وإن لم تفعلوا فغيركم سيقوم بذلك
في مكانكم وفي هذه الحالة لاتحتجوا إذا قام الآخرون بتبنيه أو تحريفه

5- الشهيدة البطلة حسيبة بن بوعلي : إذاقلت فإن (ايكو الجزائر) وسوستال لن
يضيعا الفرصة لاستغلال الحدث ولكن الشعب الجزائري ناضج لتحقيق الاستقلال
والثورة إلى الأمام لأن الجزائريين يدركون أنهم لا يقاتلون من اجل عميروش
ولكنهم يقاتلون من أجل الجزائر
6- الشهيد البطل العربي بن مهيدي : ألقوا الثورة للشارع يلتقطها الشعب
إذا ما استشهدنا دافعوا على أرواحنا نحن خلقنا من أجل أن نموت لكي
تستخلفنا أجيال لاستكمال المسيرة وأيضا مخاطب الفرنسيين أعطونا دباباتكم
وطائراتكم وسنعطيكم طواعية حقائبنا وقنابلنا
7- شهيد المقصلة أحمد
زبانة : عندما أمر بتاريخه المجيد تمطر العيون دما وليس دمع كيف لا وهو من
جعل جلاديه يرتعشون بسبب إقباله للموت بكل فخر وعز وقال لهم أنني مبتهج بأن
أكون أول من يصعد الى المقصلة فبنا أو بدوننا ستحيا الجزائر ليس من عادتنا
أن نطلب بل من عادتنا أن ننتزع و سننتزع منكم حريتنا ان عاجلا أو آجلا
وقال جملته المشهور لجلاده أشنقوني فلست أخشى حبالا و إصبلوني فلست اخشى
حديدا و امتثل سافراا محياك جلادي ولا تلتثم فلست حقودا غن مت فالجزائر حرة
مستقلة لن تبيداااااااااااا رحمك الله يا احمد زبانة
قال تعالى : (
ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون **
فرحين بما آتاهم الله من فضله ويستبشرون بالذين لم يلحقوا بهم من خلفهم ألا
خوف عليهم ولا يحزنون ** يستبشرون بنعمة من الله وفضل وأن الله لا يضيع
أجر المؤمنين )



بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 285632_397920220278897_856370648_n....



لكي لا ننسى الأمجاد مثل لالة فاطمة نسومر والشيخ بوعمامة والمقراني والامير عبد القادر وإمامنا عبد الحميد إبن باديس
لالة فاطمة نسومر (1830-1863)
تظل « لالا فاطمة نسومر » نموذجا فذا لكفاح المرأة الجزائرية بتمردها على الظلم والطغيان وأسطورة ترو
ى
جيلا بعد جيل فهذه المرأة استطاعت بكل ما تملك الأنثى من سلاح أن تقهر
أعلى الرتب العسكرية في الجيش الفرنسي الاستعماري الذي أراد أن يقتحم عرين
اللبؤة ناهيك عما امتازت به من الأدب والتصوف والذكاء الخارق وما انفردت
به من بطولة وشجاعة ودراية وحنكة في إدارة المعارك ، وهي التي واجهت عشرة
جنرالات من قادة الجيش الفرنسي فلقنتهم دروس البطولة والفروسية فهي قد
نشأت في أسرة تنتمي في سلوكها الاجتماعي والديني إلى الطريقة الرحمانية
فأبوها سيدي « محمد بن عيسى » مقدم الشيخ الطريقة الرحمانية وكانت له
مكانة مرموقة بين أهله وكان يقصده العامة والخاصة لطلب المشورة وأمها هي
لالا خديجة التي تسمى بها جبال جرجرة بالجزائر
المارشال جاك لوي رندون 1795-1871
و لم يكن انسحاب فاطمة نسومر انهزام أو تقهقر أمام العدو أو تحصننا فقط بل
لتكوين فرق سريعة من المجاهدين لضرب مؤخرات العدو الفرنسي و قطع طرق
المواصلات و الإمدادات عليه الشيء الذي أقلق جنرالات الجيش الفرنسي و على
رأسهم روندون المعزز بدعم قواة الجنرال ماكمهون القادمة من قسنطينة خشي
هذا الجنرال من تحطم معنويات جيوشه أمام هجمات فاطمة نسومر، فجند جيشا
قوامه 45 ألف رجل بقيادته شخصيا اتجه به صوب قرية آيت تسورغ حيث تتمركز
قوات فاطمة نسومر المتكونة من جيش من المتطوعين قوامه 7000 رجل و عدد من
النساء وعندما احتدمت الحرب بين الطرفين خرجت فاطمة في مقدمة الجميع تلبس
لباسا حريريا أحمر كان له الأثر البالغ في رعب عناصر جيش الاحتلال
على
الرغم من المقاومة البطولية للمجاهدين بقيادة فاطمة نسومر فإن الانهزام كان
حتميا نظرا للفارق الكبير في العدد و العدة بين قوات الطرفين، الأمر الذي
دفع فاطمة نسومر إلى طرح مسألة المفاوضات و إيقاف الحرب بشروط قبلها
الطرفان
إلا أن السلطات الاستعمارية كعادتها نقضت العهود ،إذ غدرت
بأعضاء الوفد المفاوض بمجرد خروجهم من المعسكر حيث تمّ اعتقالهم جميعا ثم
أمر الجنرال روندون بمحاصرة ملجأ لالا فاطمة نسومر و تم أسرها مع عدد من
النساء تحية للقبائل أينما كانوا و أينما وجدوا في هذا العالم

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 522959_397893403614912_2070032345_n.....


نظرة الرجال الذين صنعو مجد الجزائر (العربي بن مهيدي





بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 39271_397885806949005_329021774_n....


شهداء دفنو وهم احياء..من اجل ان تبقى الجزائر حرة




بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 408977_397885056949080_1788700187_n............حـــــــد إثنين إخواني لا تنسوا شهدائكم لي ضحاو لحياة البلاد
حـــــــد إثنين صوتهم من القبور يناديكم اسمعوا لهذا الصوت يا عباد
حـــــــد إثنين الاتحاد عنوانا التضحية شعارنا حرية غايتنا يحيا الوطن
حـــــــد إثنين للوطن نبيعهو كل انفسنآآآآآآآآآ لا نرضى بمعيشة الهون
حـــــــد إثنين الاتحاد عنوانا التضحية شعارنا حرية غايتنا يحيا الوطن
حـــــــــــد إثنين وعقدوا العزم أن تحيا الجزائر

https://www.youtube.com/watch?v=rGJWqrtaBhw..........



أبطالا كنا لا نرضى *** غير الأمجاد تحيينا

نزهو بالماضي في ثقة *** والحاضر يعلو ماضينا

فجرنا الثورة من أزل *** سجل يا دهر معالينا



والنصر الأكبر كان لنا *** مجدا من صنع أيادينا
هذه الكلمات جعلت البحر إعصار والمحيط المتمجد ينصهر من حروفها حتى
الذوبان وجعلت الشاعر يدرس ويفسر عباراتها ولم يجد لها تفسير
ربااااااااااااااه كم أنا أفتخر بتاريخ اجدادي وبعز ثورة التحرير عاشت
جزائر العزة والكرامة شامخة شموخ الجبال ولن يصلها نباح الكلاب وتطاول
الجرذان المــــــجد الـــــــــــــمجد الــــــــــــــــــــــــــــمجد
الــــــــــــــــــــــــــــــــــمجد والخلود لشهدائنا الأبرار
إن في ثورتنا فصل الخطاب .... وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر




بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 318912_397881090282810_1577584274_n......


و يا للبطولات تغزو الدنـــــــــــا **** و تلهمها القيم الخالـــــــدات
و أسطورة رددتها القـــــــــرون **** فهاجت بأعماقنا الذكريــــات

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 379096_397879873616265_1877723334_n.......................................



........................................................................معظم الصور اخدتها من اخي ابن الاوراس من صفحة من انتم تحية لكل جزائري و نقسم امامكم ان الشبل عندنا اسد فالجزائر عندها الا الاسود فصغيرهم اسد.....................................................................................................................https://www.youtube.com/watch?v=eLgNHotKxl8&feature=share


عدل سابقا من قبل larbi في الخميس 1 نوفمبر - 9:36 عدل 2 مرات
larbi
larbi
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 14227
نقاط : 29971
تاريخ التسجيل : 27/09/2011
. : بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 8241f84631572

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام Empty رد: بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام

مُساهمة من طرف fawzi zertit في الأربعاء 31 أكتوبر - 21:32

مشكور أخي العربي , و الله سبقتني , و لكن اعترافا فانك دائما سباق ... فانك كفيت و وفيت , و ما ازيده سوى هذه .... تخليدا لثورة جزائرنا الحبيبة .

قَسَمًا نشيد الجزائر الوطني، كتبه الشّاعر مفدي زكريا داخل سجن بربروس في عهد الاستعمار الفرنسي بدمه بعدما تم تعذيبه من طرف الجلاد الفرنسيين في الزنزانة رقم 69 عام 1956، ولحّن النّشيد، الملحّن محمد فوزي.
النشيد الوطنـي الجزائري , طالبت فرنسا بنزع مقطع يا فرنسا لكن المجاهدين الجزائريين احتجوا لأنها لم تعترف بجرائمها المرتكبة في الجزائر وهو لا يزال مقطع رئيسي من النشيد الوطني الرسمي.


1
قسما بالنازلات الماحقات
و الدماء الزاكيات الطاهرات
و البنود اللامعات الخافقات
في الجبال الشامخات الشاهقات
نحن ثرنا فحياة أو ممات
و عقدنا العزم أن تحيا الجزائر
فاشهدوا... فاشهدوا... فاشهدوا...
2
نحن جند في سبيل الحق ثرنا
و إلى استقلالنا بالحرب قمنا
لم يكن يصغى لنا لما نطقنا
فاتخذنا رنة البارود وزنا
و عزفنا نغمة الرشاش لحنا
وعقدنا العزم أن تحيا الجزائر
فاشهدوا... فاشهدوا... فاشهدوا...
3
يا فرنسا قد مضى وقت العتاب
و طويناه كما يطوى الكتاب
يا فرنسا ان ذا يوم الحساب
فاستعدي وخذي منا الجواب
ان في ثورتنا فصل الخطاب
و عقدنا العزم ان تحيى الجزائر
فاشهدوا... فاشهدوا... فاشهدوا...
4
نحن من أبطالنا ندفع جندا
و على أشلائنا نصنع مجدا
و على أرواحنا نصعد خلدا
و على هاماتنا نرفع بندا
جبهة التحرير أعطيناك عهدا
و عقدنا العزم أن تحيا الجزائر
فاشهدوا... فاشهدوا... فاشهدوا...
5
صرخة الأوطان من ساح الفدا
فاسمعوها واستجيبوا للندا
و اكتبوها بدماء الشهدا
و اقرأوها لبني الجيل غدا
قد مددنا لك يا مجد يدا
و عقدنا العزم أن تحيا الجزائر
فاشهدوا... فاشهدوا... فاشهدوا...

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام Images?q=tbn:ANd9GcTBsLbDa3TgLrCug5FKhtTmqWQNoG_SK74ZgjcwG03kmr_GzNapEA

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام Images?q=tbn:ANd9GcQwYP1S3z7VaLFcSIHlysNm6t8k9jFxNN4Jg9JJnc34sap7fVIV4g


flag2 flag2 flag2 flag2 flag2 flag2 flag2
fawzi zertit
fawzi zertit
مشرف
مشرف

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9137
نقاط : 17305
تاريخ التسجيل : 02/06/2011
. : بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 126f13f0
. : بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 824184631572
. : بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 8241f84631572

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام Empty رد: بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام

مُساهمة من طرف larbi في الأربعاء 31 أكتوبر - 21:46

مشكور اخي فوزي انا و انت واحد...............و هده معلومة للاخوة اسماء الابطال الدين خططوا لثورة المجيدة..............................


قائمة باسماء مجموعة ال 22 الذين خططوا لاندلاع الثورة




بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 599044_397871850283734_172733000_n...
larbi
larbi
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 14227
نقاط : 29971
تاريخ التسجيل : 27/09/2011
. : بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 8241f84631572

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام Empty رد: بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام

مُساهمة من طرف fawzi zertit في الأربعاء 31 أكتوبر - 21:51

و هذه صورهم ......

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام Images?q=tbn:ANd9GcTg1y6JYLmkY_edJj1uqa5oNwk2bOt3lw8z8LtO5qBW_6REdV4yBA

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام Images?q=tbn:ANd9GcSihdpr45KSgqfZdN8Gpjk4zV1_Gkn6rCuqprBRa-uPnNlrYI6WGQ



flag2 flag2 flag2
fawzi zertit
fawzi zertit
مشرف
مشرف

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9137
نقاط : 17305
تاريخ التسجيل : 02/06/2011
. : بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 126f13f0
. : بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 824184631572
. : بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 8241f84631572

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام Empty رد: بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام

مُساهمة من طرف azz في الأربعاء 31 أكتوبر - 21:59

الشكر الموصول العربي وأخي فوزي
والتحية كل التحية لشهداء الجزائر لرجال الجزائر ,
دفعوا ارواحهم وسقوا بدمائهم الطاهرة تراب الوطن من اجل ان تحيا الجزائر حرة ومستقلة الى الأبد وخلدوا دروسا وعبر في التحرر

فكم انت كبير يا وطني بشهدائك ورجالك
كم انت كبير يا وطني
عشت حرا الى الأبد
azz
azz
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1889
نقاط : 8895
تاريخ التسجيل : 29/08/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام Empty رد: بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام

مُساهمة من طرف بنت العروبة في الأربعاء 31 أكتوبر - 22:09

الله محي أصلهم أبطال الجزائر الذين حاربوا المحتل وأخرجوه من بلادهم ذليلا

اللهم ارحمهم وخذ بثأرهم ياقوي ياعزيز
بنت العروبة
بنت العروبة
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 859
نقاط : 7535
تاريخ التسجيل : 29/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام Empty رد: بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام

مُساهمة من طرف larbi في الأربعاء 31 أكتوبر - 22:11

أنعقد اجتماعا ضم 22 عضوا في الجزائر
العاصمة يوم 23 جوان 1954 لإتخاذ التدابير التي يقتضيها الوضع . وقد ترأس
هذا الإجتماع التاريخي الشهيد مصطفى بن بولعيد وأنبثق عن الإجتماع بعد قليل
من التردد قرار الانطلاق في الثورة و تعيين مجموعة مصغرة للقيام
بالتحضيرات النهائية. و قد تكونت المجموعة من 5 أفراد هم :ديدوش مراد،
العربي بن مهيدي، محمد بوضياف، رابح بيطاط، و مصطفى بن بولعيد ثم أنضم
إليهم كريم بلقاسم كممثل عن منطقة القبائل و كانت هذه المجموعة بأتصال مع
كل من بن بلة و آيت أحمد و خيدر الذين كانوا في مصر.

اتخذت مجموعة الستة في اجتماعها ببونت بيسكاد (الرايس حميدو حاليا) قرارا بتقسيم التراب الوطني إلى خمس مناطق وتعيين مسؤوليها وهم:
 المنطقة الأولى- لأوراس: مصطفى بن بولعيد.
 المنطقة الثانية - الشمال القسنطيني: ديدوش مراد.
 المنطقة الثالثة - القبائل: كريم بلقاسم.
 المنطقة الرابعة - العاصمة وضواحيها: رابح بيطاط.
 المنطقة الخامسة- وهران: محمد العربي بن مهيدي.

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 7265

وفي الاجتماع الموالي أي يوم 23 أكتوبر 1954 تم الاتفاق على:
¨ إعطاء اسم جبهة التحرير الوطني للحركة الجديدة وتنظيمها العسكري جيش التحرير الوطني.
¨ تحديد يوم انطلاق العمل المسلح: بأول نوفمبر.
وفي اليوم الموالي 24 أكتوبر تمت المصادقة على محتوى وثيقة نداء أول نوفمبر 1954 الذي يؤكد على:
¨ إعادة بناء الدولة الجزائرية الديمقراطية الاجتماعية ضمن إطار المبادئ الإسلامية.
¨ احترام جميع الحريات الأساسية.
¨ التطهير السياسي.
¨ تجميع وتنظيم الطاقات السليمة لتصفية الاستعمار.
¨ تدويل القضية الجزائرية.
وغير ذلك من النقاط الهامة، و قد تم توزيع هذا النداء يوم أول نوفمبر 1954 غداة اندلاع الكفاح المسلح

قائمة باسماء مجموعة ال 22 الذين خططوا لاندلاع الثورة

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 7266

والان نبذة مختصرة عن حياة ونضال كل واحد من ال 22 وباختصار شديد



*********************************



الشهيد مصطفى بن بولعيد




بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 7267


من مواليد 5 فيفري 1917 بقرية "اينركب" بأريس ولاية باتنة وعائلته تنتمي إلى عرش " التوابة" ميسورة الحال وتملك الأراضي.
تلقى كجل الأطفال الجزائريين آنذاك تكوينا تقليديا على أيدي
مشايخ منطقته يتمثل في حفظ ما تيسر له من القرآن الكريم بعد هذا التحصيل
تحول إلى عاصمة الولاية باتنة للإلتحاق بمدرسة الأهالي الإبتدائية لمواصلة
دراسته، ثم انتقل إلى الطور الإعدادي.
، لكن طموح الفتى وإرادته في تحصيل المزيد من العلوم دفعه
إلى الالتحاق بمدرسة جمعية العلماء المسلمين الجزائريين في آريس وكان يشرف
عليها آنذاك مسعود بلعقون والشيخ عمر دردور، وفي هذه
في بداية 1939 استدعي بن بولعيد لأداء الخدمة العسكرية
الإجبارية وتم تسريحه في 1942 نتيجة الجروح التي أصيب بها ثم تم تجنبده
ثانية ما بين 1943 –1944 بخنشلة. وفي هذه الأثناء انخرط بن بولعيد في صفوف
حزب الشعب حركة انتصار الحريات الديموقراطية بأريس تحت قيادة مسعود بلعقود
وقد عرف بالقدرة الكبيرة على التنظيم والنشاط
يعتبر بن بولعيد من الطلائع الأولى التي انضمت إلى المنظمة
السرية بمنطقة الأوراس كما كان من الرواد الأوائل الذين أنيطت بهم مهمة
تكوين نواة هذه المنظمة في الأوراس التي ضمت آنذاك خمسة خلايا نشيطة
واختيار العناصر القادرة على جمع الأسلحة والتدرب عليها والقيام بدوريات
استطلاعية للتعرف على تضاريس الأرض من جهة ومن جهة ثانية تدبر امكانية
إدخال الأسلحة عن طريق الصحراء. وفي هذا الشأن يقول عبد القادر العمودي أحد
أعضاء مجموعة ال22 في الحديث الذي أدلى به للمركز:" أصدر الحزب أمرا بشراء
الأسلحة لغرضين:
شراء سلاح وذخيرة يوجه لتحضير انطلاق الثورة كاحتياط استراتيجي.
- شراء سلاح يوجه لتدريب المناضلين.
. وقد كلف بن بولعيد في أكتوبر 1953 وبتدعيم من نشطاء L’OS
بالاتصال بزعيم الحزب مصالي الحاج الذي كان قد نفي في 14 ماي 1954 إلى
فرنسا ووضع تحت الإقامة الجبرية، وذلك في محاولة لإيجاد حل وسطي يرضي
المركزيين والمصاليين لكن تعنت مصالي وتمسكه بموقفه أفشل هذا المسعى. ومرة
أخرى يحاول بن بولعيد في محاولة ثانية لإيجاد مخرج من الأزمة التي يتخبط
فيها الحزب الإتصال بمصالي الحاج بنيور NIORT في الفترة من 23 إلى 26 فيفري
1954 غير أن جواب هذا الأخير كان بإعلان ميلاد "لجنة الإنقاذ العام" في
الشهر الموالي (مارس).

***************
الشهيد ديدوش مراد
بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 7268
ولد ديدوش مراد يوم 13 جويلية 1927 بحي
المرادية بالعاصمة، تنتمي أسرة ديدوش مراد إلى منطقة ابسكرييين بنواحي
أزفون بالقبائل الكبرى،
تحصل على الشهادة الابتدائية عام 1939، ثم واصل دراسته بالثانوية التقنية بالحامة العناصر إلى غاية 1942.
غادر الثانوية التقنية عام 1942، وانتقل إلى قسنطينة لمواصلة دراسته،
أنخرط في صفوف حزب الشعب الجزائري في 1943 وهو ابن السادسة
عشر ليكون أحد المؤطرين لأحداث الثامن ماي 1945 بالجزائر العاصمة ليتولى
بعدها الإشراف على أحياء المرادية والمدنية وبئر مراد رايس عام 1946.
فتولي مناصب هامة ضمن المنظمة الخاصة الجناح المسلح لحركة
انتصار الحريات الديمقراطية والتي أوكلت مهمة تأسيسها لمحمد بلوزداد، وفي
هذا الصدد كلف بالإشراف على بعض أحياء العاصمة " سي عبد القادر" وهو اسمه الثوري ألقي عليه القبض في وهران، قدم أمام قاضي التحقيق بعدة اتهامات لكنه تمكن من الفرار كما قام رفقة مصطفى بن بولعيد بإنشاء نواة لصناعة المتفجرات
وهذا في عام 1952، ونظرا لما يتمتع به من مميزات القائد المحنك، وللظروف
الغير المواتية، أرسل إلى فرنسا للعمل كمساعد لبوضياف في تنظيم خلايا
الحزب وفي 18 جانفي 1955 كان العقيد ديدوش مراد رفقة 17 مجاهدا
يحاولون الإنتقال من " بني ولبان" إلى دوار " الصوادق" بمنطقة السمندو
بقسنطينة زيغود يوسف حاليا، توقفوا في وادي بوكركر، ولكن على إثر وشاية أحد
العملاء، وجدوا أنفسهم محاصرين بمضلي العقيد " دو كورنو" Ducournan.
وأصطدم الطرفان في معركة غير متكافئة، إنتهت بإستشهاد البطل
"ديدوش مراد".وهكذا يسقط قائد منطقة في ميدان الشرف والثورة في أوجها
تاركا وراءه أقواله الخالدة لسنا خالدين سيأتي بعدنا جيل يحمل مشعل الثورة".
"يجب أن نكون على استعداد للتضحية بكل شيء بما في ذلك حياتنا فإذا استشهدنا فحافظوا على مبادئنا"

*********
الشهيد باجي مختار


بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 7269
ولد باجي مختار في
17 أفريل 1919 بمدينة عنابة وكان ينتمي لعائلة ميسورة الحال، تتكون من
الأبوين وأربعة أطفال، والده كان باشا عدل بمحكمة عنابة، درس في مدرسة
الأهالي الابتدائية (ماكس مارشان)، أنهى فيها المرحلة الابتدائية لينتقل
بعدها إلى المجمع المدرسي الذي يعرف حاليا بأسم إبن خلدون لمواصلة المرحلة
الإعدادية وهذا في سنة 1936.

كان أول نشاط لباجي مختار داخل
الجمعيات والنوادي الثقافية والرياضية والكشافة الإسلامية، ومن هنا أسس أول
أفواج الكشافة الإسلامية الجزائرية - فوج الفلاح- في شرق البلاد سنة 1941،
في الوقت الذي أصبح فيه "ديدوش مراد" أحد قادة الحركة الكشفية الجزائرية
دامت مهمته مدة أكثر من سبع سنوات يدرب الشباب على فن القتال وتركيب الأسلحة واستعمالها. كما كان يتردد على "نادي الشبيبة
الإسلامية" أين سمع لأول مرة عن تكوين خلية جديدة لحزب الشعب الجزائري،
فأسندت مهمة الإشراف على هذه الخلية إلى هميسي عبد المجيد" ثم أخيه " هميسي
لعلا" الذي أصبح باجي مختار عضوا فيها مع " بوعالي علي"، " دربال حملاوي" "
محمد ولدزاوية
في هذه الفترة أستدعي لأداء الخدمة
العسكرية الإجبارية ولكي يتملص من ذلك اهتدى إلى فكرة الصوم لدرجة أنه نقل
على عربة إلى لجنة الكشف الطبي أين تقرر بعدها إعفاؤه من التزامات الخدمة
العسكرية تفرغ بعدها إلى نشاطه السياسي ضمن حزب الشعب الجزائري الذي تعرض
للحل عشية الحرب العالمية الثانية لكن إستعاد في ما بعد نشاطه بشكل رسمي
بعد إطلاق سراح مصالي الحاج تحت إسم جديد وهو:"حركة إنتصار الحريات
الديمقراطية" M.T.L.D
[/size]
كلف من طرف حركة انتصار الحريات
الديمقراطية بالانضمام إلى صفوف المنظمة السرية (L’o.s) التي تأسست لتكوين
الجناح العسكري للحركة، وكلف بتشكيل أولى الأفواج العسكرية مع زملائه: حسين
كافي، محمد ولد زاوية، يونس بن عصمان.

[size=21]ألقي عليه القبض في 27 أفريل 1950 ولم
يستطع العدو رغم أنواع التعذيب أن ينتزع منه أي سر عن تنظيمات الجهاز السري
وعن خلايا الحركة الوطنية وهذا في سجن عنابة بعدما كان في سجن قالمة حكم
عليه بخمسة سنوات سجنا ثم خففت بقرار من محكمة الاستئناف بالجزائر إلى ثلاث
سنوات سجنا نافذة
بمجرد إطلاق سراحه من سجن الشلف وهذا
في 02 أفريل 1953 إهتم بإدارة مزرعة والده، مموها بذلك نشاطه حيث أصبح يقوم
بالتحضيرات العسكرية بالنسبة للمناطق التي كانت تحت قيادته منها: الونزة،
واد الكبريت، عنابة، حنانشة، عين تحمامين، بوشقوق " مداوروش
k]وفي هذه الفترة كانت العناصر النشطة من
مناضلي الحركة الوطنية تعمل من أجل الانتقال إلى العمل الثوري وذلك بتأسيس
حركة قوية هدفها الكفاح المسلح أطلقوا عليها اسم " اللجنة الثورية للوحدة
والعمل" “C.R.U.A” وهذا في 23 مارس 1954 وكان معظم أعضائها من الأعضاء
السابقييين للمنظمة الخاصة
بعدها كلف باجي مختار رسميا من طرف
ديدوش مراد بالتسيير السياسي والعسكري للمنطقة الحدودية الجزائرية-
التونسية. وهي المنطقة التي تمتد من القالة شمالا إلى تبسة جنوبا، والتي
عرفت في ما بعد بالقاعدة الشرقية
ألقي عليه القبض من طرف الشرطة
الفرنسية وبعد 4 أيام من التحقيق أطلقت سراحه لأنها لم تعثر على دليل تدينه
به وكان هذا في 31 أكتوبر 1954.
وفي 19 نوفمبر 1954 وإثر وشاية من أحد
الخونة، حوصرت المزرعة المتواجد بها مختار وفوجه المتكون من 15 مجاهدا ولما
علم باجي مختار بذلك أعطى أوامره لرفاقه بخوض المعركة لكن خارج بيت المضيف
فاستخدمت قوات العدو الأسلحة الأوتوماتيكية ومدافع الهاون والطائرة
الحربية التي كانت تحلق في سماء المعركة.

سقط باجي مختار في ميدان الشرف يوم 19
نوفمبر 1954 مع رفقاء السلاح: محمد طرابلسي، مسعود عنتر، محمد بناني
واستشهدت معهم فتاة في السادسة عشر من عمرها .



الشهيد محمد العربي بن مهيدى

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 7270
ولد الشهيد محمد العربي بن مهيدي سنة 1923 بدوار الكواهي، ضواحي عين مليلة . وفي مدينة بسكرة، تابع محمد العربي
دراسته في القسم الإعدادي باللغة العربية،. وبعد افتتاح أول مدرسة للتربية
والتعليم ببسكرة أوائل سنة 1943، التحق بها الشهيد
انضم محمد العربي إلى صفوف الكشافة
الإسلامية في سن مبكرة (سنة 1939)، بفرع "الرجاء" بمدينة بسكرة وأصبح قائدا
لفوج الفتيان بفضل انضباطه التام. لينضم في 1942 إلى خلية حزب الشعب التي
كان يترأسها آنذاك أحمد غريب، ومنذ هذا الوقت ازداد نشاطه وصلبت إرادته.

في مطلع شهر مارس من نفس السنة (1944)
تأسس حزب أصدقاء البيان والحرية الذي ضم في صفوفه جميع الحساسيات الموجودة
في الساحة، فانضم إليه الشهيد عن قناعة وإيمان عميقين، وقبل حلول شهر ماي
1945 أصدر الحزب أوامر لمناضليه من أجل التحضير ليوم 8 ماي، وذلك بالمطالبة
بتحرير زعيم الحزب "مصالي الحاج" واستقلال الجزائر. وبمقر نادي بسكرة الذي
كان محمد العربي كاتبا عاما له، والموجود بنهج "بولفار" سابقا، تمت خياطة
العلم الجزائري تحت رعايته هو، كما قاد المظاهرات العارمة في اليوم الموعود
رفقة المناضل محمد عصامي، وهما العنصران النشيطان اللذان ألقت عليهما شرطة
العدو القبض أسبوعا واحدا بعد ذلك، ودامت فترة احتجاز الشهيد 21 يوما،
تعرض خلالها للبحث والاستنطاق تحت ألوان شتى من التعذيب غير أنه لم يكشف عن
أي سر. اصبح في سنة 1949 مسؤولا عن ناحية سطيف حيث شغل منصب نائب لرئيس
التنظيم السري. وفي سنة 1950 تم تحويل هذا الأخير لنفس المهمة بالجزائر
العاصمة وضواحيها فتولى محمد العربي مسؤولية التنظيم لناحية قسنطينة، عنابة
وتبسة
بعد حدوث أزمة 1953 قرر خمسة شبان وهم:
مصطفى بن بولعيد، ديدوش مراد، محمد العربي بن مهيدي، محمد بوضياف ورابح
بيطاط الإنتقال الفوري إلى الكفاح المسلح، وفي مارس 1954 تأسست "اللجنة
الثورية للوحدة والعمل" على يد أولئك الرجال. وفي 23 جوان 1954 إجتمع 22
عضوا بارزا من المنظمة الخاصة في بيت المناضل إلياس دريش بأعالي العاصمة،
ومنهم بن مهيدي، وهو الإجتماع الذي قال فيه كلمته الشهيرة "ارموا بالثورة
إلى الشارع يحتضنها الشعب"، شارك الشهيد في أشغال مؤتمر الصومام (20 أوت
1956) وفي نهايته أسندت له مهمة الإشراف على العمليات الفدائية في إطار
لجنة التنسيق والتنفيذ. وعلى هذا تنقل الشهيد إلى قلب العاصمة في أكتوبر
1956 لتنظيم خلايا الفدى، حيث كان يردد "سأحول مدينة الجزائر إلى ديان بيان
فو ثانية" في جانفي 1957 نظم إضراب الثمانية أيام الذي إنطلق يوم 27 جانفي
ودام إلى غاية 4 فيفري من نفس السنة. ولكن بعدها بأيام قلائل (23 فيفري
1957) ألقي القبض على الشهيد بن مهيدي من طرف فرقة المظليين بالعاصمة،
فتعرض للبحث والإستنطاق بوسائل تعذيب جهنمية غير أنه كان يردد أمام جلاديه
"أمرت فكري بأن لا أقول لكم شيئا" وعندما سأله أحد الصحفيين لم تضعون
القنابل في القفف لتنفجر في وجه الجيش الإستعماري أجابه الشهيد بذكاء:"
إعطونا طائراتكم ومدافعكم نعطيكم قففنا
وهنا فقط قررت حكومة العدو تصفيته يوم 4
مارس 1957. قال عنه السفاح بيجار:" لو كانت لي ثلة من أمثال محمد العربي
بن مهيدي لفتحت العالم.

*******
الشهيد سويداني بوجمعة




ولد الشهيد سويداني بوجمعة بمدينة
قالمة سنة 1922، مات والده وتكفلت امه بتربيته ،فأدخلت إبنها المدرسة
الفرنسية إلى أن تحصل على الشهادة الإبتدائية عام 1939. عمل عند احد
المعمرين الفرنسيين يدعى" أتياس"، حيث ضمه إلى العمل كتيبوغرافي في مطبعته
الكائنة بشارع سليمان عمار بمدينة قالمة انضم الشهيد إلى فوج "النجوم" التابع للحركة الكشفية
الجزائرية بالمدينة، إضافة إلى كونه عضو مؤسس لفريق الأمل الرياضي لمدينة
قالمة سنة 1941،. ومن المواقف الباسلة التي لا يزال التاريخ يحفظها لهذا
البطل إقدامه على بيع زربية أمه ليتمكن من تغطية نفقات تنقل فريقه حتى لا
ينهزم غيابيا أمام أحد فرق العدو كان الشهيد قد ذاق مرارة السجن سنة 1941، بسبب مواقفه
الوطنية الرافضة للتمييز والتسلط الفرنسي ضد الجزائريين، الذين كان يحرم
عليهم ارتياد بعض الأماكن العمومية كدور السينما، الأمر الذي دفعه ذات يوم
إلى تنظيم مظاهرة بالحي الشعبي بالمدينة رفقة نفر من شباب الحي استنكارا
لذلك الموقف العنصري الحاقد، فألقي القبض إثرها على ثلاثة منهم، كان الشهيد
على رأسهم، حيث صدر في حقه حكم بالسجن لثلاثة أشهر وغرامة مالية قدرها 600
فرنك قديم. في عام 1944 استدعي الشاب بوجمعة لأداء الخدمة العسكرية
الإجبارية، . وقبل أن يتم تسريحه نهائيا من الخدمة العسكرية بعد قبول شكاية
والدته على أساس أنه الكافل الوحيد للعائلة، أقام الشهيد علاقة وطيدة مع
أحد المتطوعين في الجيش الإستعماري، وكان مسؤولا على مخزن الأسلحة، فراودته
فكرة استعماله، طالبا منه اختلاس قطع من السلاح مقابل مكافأة مالية، وبعد
الاتفاق، قام المعني بإخراج الأسلحة على دفعتين، تمثلث في (2 ماط 49 ).
مسدسين، وحوالي (120) خرطوشة، ولكن انكشف أمر هذا المتطوع عند محاولته
الثالثة، فباح بالسر تحت ضغط التعذيب. مما سمح للعدو باكتشاف المخبأ الذي
كان يجتمع فيه المناضلون وتخزن فيه الأسلحة المسروقة. فأودع الشهيد السجن
في شهر جويلية 1946 ليقدم للمحاكمة شهرين بعد ذلك فصدر في حقه حكم بالسجن
لمدة سنة ونصف، وبعد قضائه لفترة قصيرة بسجن "لامبيز" تم تحويله للعمل في
مزارع المعمرين بنواحي قالمة وعزابة بعد استنفاذه للعقوبة حيث انضم بعد مدة قصيرة إلى المنظمة
السرية "L’OS "، إذ طلب منه الأشخاص الثلاثة الذين اتصلوا به لهذا الغرض،
ومنهم الطيب بولحروف، الإشراف على عملية التدريب العسكري للمناضلين، وبحكم
خبرته لعب الشهيد دورا رائدا في عملية إعداد الكوادر استعدادا للمرحلة
القادمة. وقام الشهيد رفقة مجموعة من مناضلي L’OS شهر أكتوبر 1948 بنقل
كمية من السلاح والذخيرة من قالمة إلى نواحي سكيكدة على متن سيارة، فاعترض
طريقهم حاجز لجندرمة العدو، وبعد تبادل إطلاق النار بين الطرفين فر البطل
هاربا رفقة مناضلين آخرين في عام 1951 انتقل للإقامة بدوار حلوية بالصومعة ولاية
البليدة أين لقب "بسي الجيلالي" لإبعاد الشبهات عنه.) كما شارك في اشتباك
بمدينة بودواو (بومرداس) تمكن خلاله من القضاء على مفتش الشرطة المدعو
"كولي"، ليظهر بعدها سنة 1952 بأقصى البلاد حيث شارك في الهجوم على خزينة
شركة جبل العنق بنواحي تبسة، فحكم عليه بعدها بالإعدام غيابيا. وقبل هذا
التاريخ بأشهر قليلة كان الشهيد قد شارك أيضا في الهجوم الذي استهدف السطو
على خزينة مركز البريد لمدينة وهران بهدف جمع الأموال تحضيرا لإنطلاق
الثورة. وفي غمرة هذه الإنجازات عاد "سي الجيلالي" إلى منطقة متيجة، أين
أسندت له القيادة مهمة تحضير الثورة بها، فقام بتنظيم ما يقرب من 200
مناضل، 18 قائد فوج، وكذا إنشاء فريق متخصص في صنع العبوات الناسفة وقنابل
المولوتوف المحرقة، تحت إشراف الشهيد ديدوش مراد في ليلة أول نوفمبر 1954 قاد الشهيد مجموعة من الجنود في
هجوم إستهدف ثكنة بوفاريك أين وجد مساعدة من طرف أحد المجندين الجزائريين
بها، يدعى بن طبال عبد القادر الذي ربط معه علاقة سابقة لأجل هذا الغرض،
والذي فر إثرها من الجيش وعدد آخر من المجندين الجزائريين، رفقة الشهيد.
وفي اليوم الأول من نوفمبر وعلى الساعة الرابعة وقع أول إشتباك مع قوات
العدو انسحب بعده الشهيد ومجموعته إلى مقطع الأزرق ببلدية بوقرة في 12 جانفي 1955 نقل مقر قيادته إلى مكان آخر ما بين بوركيكة وحمر العين، حيث قام بعملية توعية وسط الجماهير قصد تجنيدهم في الثورة ، كان سويداني متجها من الصومعة الى القليعة على متن دراجته
النارية من نوع " فيسبا" فاجأه حاجز للدرك الفرنسي بوادي مزفران نصب خصيصا
للقبض على المساجين الفارين من سجن شرشال. وهنا حاول الشهيد العودة من حيث
أتى لكن قوات الدرك وبمساعدة بعض "الحركة" كانت له بالمرصاد، إذ إنتهى
الإشتباك بين الطرفين بسقوط "سي الجيلالي" شهيدا يوم 17 أفريل 1956




الشهيد عثمان بلوزداد


بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 7271

ولد عثمان بلوزداد سنة 1929 "بحي بلكور" عمل كأمين لمخزن قطع الغيار. كان مناضلا في المنظمة الخاصة وتبنى الاتجاه الثوري الذي كان يؤمن بفكرة العمل المسلح لإنهاء الاستعمار ]أنضم إلى اللجنة الثورية للوحدة والعمل بعدما إتصل به زوبير بوعجاج. أول اجتماع حضره عثمان بلوزداد كان في 27 أوت 1954، الذي
انعقد بالمدنية( كلو-صالومبيي) سابقا وكان الاجتماع تحت رئاسة بن بولعيد
وبحضور كل من محمد مرزوقي، رابح بيطاط وبوشعيب أحمد كان عثمان بلوزداد عضوا
في المجموعةال22 التي اجتمعت في جوان 1954 وقررت الإعلان عن الثورة وحسب ستورا فإن عثمان بلوزداد كان حاضرا في اجتماع 27 أوت 1954 وغائبا في اجتماع ال22 في أكتوبر 1954. يعتبر بلوزداد مدبر الهجوم الذي استهدف PETROLES MORY سنة
1954، فألقي عليه القبض في 07 نوفمبر 1954 وتعرض لتعذيب قاس رفض أثناءه
الكلام فحوكم سنة 1956 وأثناء المحاكمة أعلن عثمان بلوزداد انتماءه لحزب
جبهة التحرير الوطني ]بعد الإستقلال لم يتول عثمان بلوزداد أية مسؤولية سياسية وهو يعيش حاليا بالجزائر العاصمة

**********
المجاهد محمد بوضياف

إسمه الثوري "سي الطيب الوطني"، ولد في
23 جوان 1919 بالمسيلة في وسط عائلي جد فقير، دخل المدارس القرآنية ثم
المدارس العمومية بمسقط رأسه ولكنه تركها في سن مبكرة نظرا لحالته الصحية
الصعبة (أصيب بمرض السل) وحالة عائلته الصعبة وهذا ما أضطره للخروج من
مسيلة مسقط رأسه بحثا عن العمل، وليستقر بمدينة جيجل حيث تحصل على عمل
وعمره لم يتجاوز السادسة عشر، بعدها شغل منصبا بقباضة البلدية برج بوعرريج
لأنه متحصل على شهادة المالية أدى الخدمة العسكرية الإجبارية وعند عودته إنظم إلى حزب
الشعب- حركة إنتصار للحريات الديمقراطية 1939 -وبهذا بدأ أول نضاله السياسي
الذي توج بمسؤوليته الجهوية عن حزب الشعب الجزائري بسطيف سنة 1947 عن حزب
الشعب الجزائري وهذا بعد أن برع في مسؤولية المحلية ببرج بوعريرج أصبح عضوا في المنظمة السرية عرف بإسم (سي صادق) ثم بإسم
(سي الطيب) كمسؤول عن منطقة قسنطينة، وبعد حل المنظمة في 1950 حاكمته
السلطات الفرنسية غيابيا ب 10 سنوات سجن. بعدها بثلاث سنوات (1953) تقلد
منصب مسؤول فيدرالية فرنسا وظهرت فعالية الرجل من خلال معارضته لسياسة
مصالي الحاج وتجاوزه للخلافات الحادة بين المصاليين والمركزيين بإسهامه سنة
1954 في ميلاد اللجنة الثورية للوحدة والعمل، كان منسقا للقيادة
التاريخية، لجنة (6)، كما إلتحق بعدها بالوفد الخارجي للثورة الجزائرية
(1858-1960) شارك بتاريخ: 12 جوان 1954 في تأسيس " حزب جبهة التحرير
الوطني" و عمل على إقناع المركزيين بضرورة الإسراع في إندلاع الثورة في
تاريخها، كان من القياديين الأوائل ليلة الفاتح من نوفمبر 1954، عمل كنسق
وطني فمسؤول عن منطقة الغرب الجزائري مكلف بالإشراف على تنظيم وتمويل
الثورة والتنسيق مع الولايات بعدها شغل منصب عضو مجلس اللا وطني للثورة
الجزائرية (1958- 22 أكتوبر 1956، إعتقل في حادثة إختطاف الطائرة المغربية
المتوجهة بوفد قادة الثورة إلى تونس لحضور أشغال المؤتمر المغاربي للسلام ،
ليفرج عنه بعد وقف إطلاق النار (مارس 1962)، بعدها كان الإنتماء إلى
الحكومة المؤقتة كوزير دولة ثم نائب ثان لرئيس المجلس في الحكومة
المؤقتة(أوت 1961) وفي جويلية 1962. شغل منصب عضو المكتب السياسي لجبهة
التحرير الوطني حاول إنهاء النزاع بين الحكومة المؤقتة وقيادة الأركان، لكن
بعد فشله قدم إستقالته، عارض ديكتاتورية الحزب الواحد. وندد بالإنحراف
وسياسة الإضطهاد الممارس ضد المعارضة، وفي سبتمبر 1962، إنسحب من منصبه
بالمكتب السياسي لينشىء (حزب الثورة الإشتراكية) في 20 سبتمبر 1962 في ظروف
إستثنائية. إعتقل بعدها بجسر حيدرة بالجزائر العاصمة في (21 جوان 1963)
وسجن لمدة 03 أشهر في أقصى الجنوب وبعد الإفراج عنه فضل المنفى الاختياري
بالمغرب أين واصل نشاطه المعارض من خلال تشكيله في 1964 للجنة الوطنية
للدفاع عن الثورة واستمر إلى غاية وفاة الرئيس هواري بومدين ديسمبر 1978،
بعدها حل حزبه وهنا نذكر أنه، خلال السنوات التي قضاها بوضياف في منفاه
الإختياري رفض كل العروض التي قدمت له من قبل رفاق السلام الذين تعاقبوا
على الحكم حتى أن بومدين عرض عليه العودة إلى الجزائر لكنه رفض.
********
الشهيد بن عبد المالك رمضان

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 7272
ولد الشهيد بن عبد المالك رمضان يوم 20
مارس 1928 بمدينة قسنطينة،. دخل المدرسة وحصل على الشهادة الإبتدائية
باللغة الفرنسية وهذا بمؤسسة أراقو (جمعية السلام فيما بعد)، ليتابع دراسته
إلى غاية نهاية المرحلة المتوسطة. ويتحول بعدها إلى التجارة. دخل الشهيد
ميدان العمل السياسي في سن مبكرة جدا، إذ انخرط في صفوف حركة أحباب البيان
والحرية سنة 1945، كما أن مجازر الثامن من ماي بالشرق الجزائري جعلته يقتنع
بحتمية الكفاح المسلح. لينضم سنة 1946 إلى حركة الإنتصار للحريات
الديمقراطية. وعند تأسيس المنظمة السرية في فيفري 1947 كان الشهيد من بين
أعضائها ومن العناصر التي تولت منصب المسؤولية في الشرق الجزائري غير أن نشاطه الواسع كان كفيلا بإثارة أعين العدو وخدامه،
إذ تم إعتقاله عام 1952 مرتين فأودع السجن لكنه تمكن في كلا المرتين من
الفرار، إحداهما من سجن سوق أهراس، والثانية من عيون بوزيان. في سنة 1952
دائما، ونتيجة لوشاية من طرف أحد الخونة، كادت شرطة العدو السرية أن تلقي
عليه القبض رفقة جمع من رفقائه، لكنه تمكن من الإفلات منهم، والإختفاء عن
الأنظار لمدة من الوقت. غير أن الإستعمار وفي 29 أكتوبر من نفس السنة يتمكن
فعلا من إلقاء القبض على مجموعة من المناضلين، واستطاع الجلادون بعد أن
أذاقوهم ألوانا من التعذيب الوحشي أن ينتزعوا منهم معلومات مكنت الشرطة من
اكتشاف أماكن التدريب ومخازن الأسلحة، فقبض إثرها على البعض وفر البعض
الآخر هاربا، وكان الشهيد بن عبد المالمك رمضان من بينهم وفي 4 نوفمبر 1954، سقط البطل على مذبح الحرية إثر وشاية في
منطقة سيدي العربي بولاية مستغانم بعد أن خاض معركة ضارية ضد قوات العدو.
وبذلك يكون أول شهيد سقط فداء للوطن والحرية. يذكر أن الشهيد يعتبر عضوا في
مجموعة ال22، شارك في اجتماع جويلية الشهير، وساهم في الإعداد لإندلاع
الثورة. إضافة إلى قيامه بعدة عمليات في نفس الإطار.

*******
بن عودة بن مصطفى.

ولد بن عودة بن مصطفى بعنابة في 27 سبتمبر 1925. ]في 11 مارس 1937 رفع بن عودة فيها العلم الوطني في مظاهرة
بمناسبة تأسيس حزب الشعب الجزائري، ردا على حل نجم شمال إفريقيا في أواخر
جانفي من نفس السنة وفي الفترة ما بين 1936-1937 ومع ظهور الحركة الكشفية انخرط
في فوج "المنى"، أصبح يعمل في هذا الحزب بسرية إلى أن ألقي عليه القبض
رفقة مناضلين لأول مرة في سنة 1944. وأصدر عليه الحكم بالسجن مدة عامين و60
ألف فرنك فرنسي كغرامة وخمس سنوات كمنع للإقامة وفور خروجهم من السجن استدعاهم الحزب لاستئناف النشاط
النضالي إلى أن انعقد مؤتمر الحزب في منتصف فيفري لإنشاء المنظمة الخاصة
واتصل ببن عودة المدعو عمار "الجيلالي بالحاج" وأطلعه على تأسيس المنظمة
والأهداف التي ترمي إليها ، كما أخبره بأنه وقع عليه الاختيار ليكون مسؤولا
على التنظيم عن قطاع عنابة وضواحيها. وكان مسؤوله المباشر هو "حسن بن
زعيم" الذي عين على رأس ناحية عنابة كلها ..هكذا واصل نضاله إلى أن قبض
عليه للمرة الثانية سنة 1950 إثر عملية تبسة .سجن مدة 13 شهرا في السجن الكبير بعنابة ما بين 1950 إلى
غاية 1951 أين تمت عملية الهروب مع رفقاء آخرين من بينهم عبد الباقي بخوش
وسليمان بركات رفقة زيغود يوسف الذي أسر بنفس التهمة في 21 أفريل وتمت هذه
العملية بواسطة صنع مفاتيح لأبواب السجن وهذا انطلاقا من مهارة زيغود يوسف
الذي كان يتقن حرفة النجارة والحدادة انضم إلى "اللجنة الثورية للوحدة والعمل" بجانب زيغود يوسف
وديدوش مراد والتي تكونت نتيجة الأزمة التي كانت تعاني منها حزب الشعب -
حركة إنتصارالحريات الديموقراطية ولكن بمجرد ظهور مؤشرات فشلها، سعى كل من
ديدوش مراد- زيغود يوسف- مصطفى بن عودة إلى المشاركة في بلورة فكرة اندلاع
الثورة حيث كان بن عودة من بين الذين شاركوا في اجتماع ال22 إضافة إلى هذه
المشاركة ساهم في كتابة بيان أول نوفمبر، واستعان في هذه العملية بمناضلين
من المنظمة السرية.
وبعد اندلاع ثورة أول نوفمبر اجتمع زيغود يوسف وبن طوبال
وبن عودة لتقييم الوضع خاصة بعد استشهاد عدد من المجاهدين على رأسهم باجي
مختار، ديدوش مراد واعتقال آخرين، ومن أجل إعادة الإطمئنان إلى نفوس
المجاهدين وتشجيعهم لمواصلة الكفاح المسلح وربط الثورة بالشعب قام هؤلاء
بعدة كمائن ضد القوات الإستعمارية وعدة هجومات كهجوم 20 أوت 1955 الذي كان
له صدى كبيرا في الأوساط الفرنسية وفئات الشعب الجزائري. تواصلت نشاطات سي
عمار إلى أن شارك في مؤتمر الصومام 20 أوت 1956 الذي يعد حسب رأيه بمثابة
بيان أول نوفمبر ثان.
واصل سي عمار نشاطاته النضالية في لبنان حيث كان له علاقات مع الطلبة ومناضلي مكتب جبهة التحرير الوطني في لبنان.
بعد أن قضى سي عمار الثلاثة أشهر في لبنان عاد إلى تونس
وأصبح مسؤولا عن التسليح والإتصالات العامة ثم شارك مع الوفد الثاني
لاتفاقيات إيفيان وعين كممثل لجيش التحرير الوطني عاد إلى الجزائر في مارس 1962 برفقة بومدين وبعدها كلف بمهة
إلى باريس كملحق عسكري. بعد الإستقلال تقلد منصب ملحق عسكري في القاهرة،
باريس ثم تونس، وبعدها سفيرا في ليبيا سنة 1979.
ومنذ المؤتمر الرابع لحزب جبهة التحرير الوطني شغل منصب
رئيس لجنة الإنضباط بالحزب وأخيرا منصب رئيس مجلس الإستحقاق الوطني أثناء
فترة الرئيس الشاذلي بن جديد.


سليمان(لخضر) بن طوبال





من مواليد 1923 بميلة . انخرط بن طوبال مبكرا في صفوف حزب الشعب الجزائري كمناضل.
وعند إعلان ميلاد المنظمة السرية في 1947 كان بن طوبال أحد
أعضائها النشطين في منطقة قسنطينة خاصة خلال فترة 47-48 وظل على هذا الحماس
والهمة إلى غاية اكتشاف وتفكيك المنظمة السرية في مارس 1950 بعد قضية
تبسة، أصبح بن طوبال كالكثير من رفاقه مطلوبا بالحاح من قبل السلطات
الإستعمارية
وفي هذه المرحلة الحاسمة بالذات تعرف بن طوبال على البطل
مصطفى بن بولعيد ورفيقيه شيحاني وعاجل عجول والذين سيكون لهم شأن كبير إبان
ثورة نوفمبر 54 بهذه المنطقة
وبعد تكوين اللجنة الثورية للوحدة والعمل كمرحلة سابقة في
الإعداد للثورة المسلحة وظهور حتمية الإلتقاء للنظر في الوضعية التي وصلت
إليها البلاد وجه محمد بوضياف نداء لابن طوبال لحضور الإجتماع التاريخي
الذي احتضنه منزل المناضل إلياس دريش بالمدنية، وهكذا أصبح سي عبد الله أحد
أفراد مجموعة ال22 التاريخية التي اتخذت على عاتقها في لحظة حاسمة من
تاريخ الأمة الجزائرية قرار تفجير الثورة وإعلان العصيان العام.
عند تفجير الثورة المباركة كان بن طوبال مسؤولا عن منطقة
العمليات القتالية التي تضم جيجل، الشقفة، الطاهير والميلية إلى غاية
قسنطينة. ولفك الضغط الكبير والتمركز المكثف لقوات العدو على المنطقة
الأولى (أوراس النمامشة) كان بن طوبال أحد مهندسي هجومات الشمال القسنطيني
في 20 أوت 1955 التي أحدثت ارتباكا ورعبا كبيرين لدى جيش العدو والمعمرين.
وعندما تقرر عقد مؤتمر الصومام كان بطلنا أحد أعضاء وفد
الشمال القسنطيني إلى المؤتمر والذي قاده زيغود يوسف. كما عين عضوا مستخلفا
في مجلس اللا وطني للثورة الجزائري.
وبعد استشهاد زيغود يوسف، تولى بن طوبال في سبتمبر 1956
قيادة الولاية الثانية. وبهذه الصفة غادر الجزائر رفقة كريم بلقاسم وبن
يوسف بن خدة عضوي لجنة التنسيق والتنفيذ في أفريل 1957 باتحاه تونس. وخلال
صائفة نفس السنة أصبح عضوا في لجنة التنسيق والتنفيذ وتنسب إليه عملية
المساهمة في تنحية المركزيين بن خدة وسعد دحلب من هذه الهيئة. وبعد ذلك
تفرغ للمهمة الأساسية التي كلف بها وهي مسؤوليته عن الشؤون الداخلية والتي
تعني تنظيم فيدراليات جبهة التحرير الوطني بكل من فرنسا، تونس والمغرب. وقد
احتفظ بهذه المسؤولية ضمن التشكيلة الأولى للحكومة المؤقتة للجمهورية
الجزائرية طيلة سنتي 1958-1959 وفي التشكيلة الثالثة للحكومة المؤقتة التي
ترأسها بن يوسف بن خدة اصبح بن طوبال وزيرا للدولة دون حقيبة. كما كان عضوا
في الوفد الجزائري الذي شارك في مفاوضات لي روس وايفيان الثانية التي توجت
أشغالها بإعلان وقف إطلاق النار. وبعد الأحداث التي أعقبت إعلان الإستقلال
والمعروفة بأحداث صائفة 1962 تم سجن بن طوبال في قسنطينة قبل أن يطلق
سراحه ليعود إلى العاصمة ويصرح:"إن الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية قد
أعطت موافقتها على تشكيلة المكتب السياسي ومحمدي السعيد ذهب مبعوثا إلى
تلمسان… إن المكتب السياسي يعتبر أفضل من حالة الشغور السياسي.





الشهيد زيغود يوسف

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 7273




ولد الشهيد زيغود يوسف يوم 18 فيفري
1921 بدوار الصوادق بسمندو قرب سكيكدة، وهي البلدية التي صارت اليوم دائرة
تحمل إسمه بولاية قسنطينة بالموازاة مع تردده على الكتاب لحفظ ما تيسر من القرآن
الكريم، دخل البطل المدرسة الفرنسية، وبعد تحصله على الشهادة الإبتدائية
غادر مقاعد الدراسة في بداية الثلاثينات تحت ضغط الحاجة والفقر بالموازاة مع انضمامه إلى الكشافة الإسلامية الجزائرية،
مدرسة الوطنية، انخرط الشهيد "سي امحمد" وهو اسمه الثوري في صفوف حزب الشعب
الجزائري، وأصبح المسؤول الأول بقريته سنة 1938 وهو لا يزال في عنفوان
الشباب. الأمر الذي مكنه من النجاح في تنظيم مظاهرات 08 ماي 1945 السلمية
بناحية سمندو حيث رفع العلم الوطني الذي خاطته زوجته بمساعدة إحدى جاراتها،
وحسب بعض المصادر فإن السلطات الإستعمارية ألقت القبض على الشهيد في أعقاب
المظاهرات وأودعته السجن ثم أطلقت سراحه بعد فترة من الإعتقال.
في سنة 1947 برز زيغود يوسف كمرشح لحركة الإنتصار للحريات
الديمقراطية في القوائم الإنتخابية لبلدية سمندو وفاز في هذه المعركة
باستحقاق كبير رغم مكائد الإدارة الإستعمارية وألاعيبها التزويرية، ليصبح
بذلك نائبا لرئيس البلدية في الفترة ما بين 1947 و1949.وفي خضم نشاطه
النضالي وتطلعاته الواسعة واتصالاته الحثيثة بالمسؤولين الكبار في المنظمة
السرية L’OS لحركة الإنتصار، أشرف زيغود على تنظيم هذا الجهاز شبه العسكري
وعمل على تطوير نشاطه بالمنطقة. وعلى الرغم من الحيطة والحذر الكبيرين
اللذين ميزا مناضلي وأعضاء هذا التنظيم، إلا أن البوليس الفرنسي تمكن من
اكتشاف أمره سنة 1950 على إثر ما عرف بحادثة "تبسة" أو "مؤامرة 1950".
فتعرض خلالها مئات المناضلين للإعتقال في عدة مدن وقرى من التراب الوطني،
وكان زيغود من بينهم، حيث أودع سجن عنابة، غير أنه فكر في الهروب منه قبل
حلول موعد محاكمته. هكذا، وبعد محاولة أولى فاشلة، تمكن سي امحمد من الفرار
في المحاولة الثانية بعد تمكنه من صنع مفتاح لباب سجنه بواسطة أدوات
ووسائل بسيطة، ووقع الإختيار على ليلة 21 أفريل 1951 لتنفيذ الخطة، فهرب
شهيدنا رفقة ثلاثة من المناضلين وصلوا إلى مسقط رأس زيغود.
واصل زيغود يوسف نشاطه الدؤوب سرا بعد ذلك في منطقة
الأوراس، ثم عاد مجددا إلى نواحي قسنطينة بعد حدوث أزمة حركة الإنتصار عام
1953. وهنا بدأ التفكير في الإعداد للعمل المسلح، وكان زيغود يوسف في هذا
الإطار من المناضلين الأوائل الذين حضروا اجتماع المدنية بالعاصمة في ربيع
سنة 1954 والذي عرف تاريخيا باجتماع مجموعة ال22 التاريخية الذي تقرر خلاله
إعلان الثورة.
كما تمخض عنه تعيين الشهيد كنائب أول لقائد المنطقة الثانية
(الشمال القسنطيني) ديدوش مراد، الأمر الذي مكنه من المساهمة مع بقية
المسؤولين في الإعداد للثورة بتلك الجهة. وما إن انطلقت الرصاصة الأولى
ليلة الفاتح من نوفمبر 1954، حتى كان "سي امحمد" يشرف بنفسه على الهجومات
التي قام بها الفوج الأول من المجاهدين على ثكنة الجندرمة بمدينة سمندو.
أسندت قيادة المنطقة إلى زيغود يوسف بعد استشهاد القائد،
ديدوش مراد ،وشارك في هجومات 20 أوت 1955 والتي وصفت بالثورة الثانية بعد
ثورة أول نوفمبر.
مشاركته في مؤتمر الصومام يوم 20 أوت 1956 كانت نوعية
وبواسطة وفد هام، والأمر نفسه ينطبق على عضويته في مجلس اللا وطني للثورة
الجزائرية، الهيئة القيادية العليا للثورة، بعد أن رقي إلى رتبة عقيد
في ليلة 23 سبتمبر 1956 سقط زيغود شهيدا بعد كمين نصبته له
قوات العدو، وهو في طريقه لأداء إحدى المهمات وهذا بعد معركة ضارية، وشاء
القدر أن يستشهد البطل في نفس المكان الذي استشهد فيه ديدوش مراد (وادي
بوكركر).

********

المجاهد رابح بيطاط



بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 7274




من مواليد 19 ديسمبر 1925 بعين الكرمة
ولاية قسنطينة، زاول دراسته الابتدائية التي توجت بحصوله على الشهادة
الإبتدائية، انضم في ال 17 من عمره إلى صفوف حزب الشعب الجزائري 1942
وسرعان ما تألق في صفوفه بفضل قدراته على التنظيم والقيادة. مما عجل
بتعيينه منذ 1945 مسؤولا للحي، وقد كان من بين منظمي مظاهرات شهر ماي 1945
.التحق بصفوف المنظمة السرية ( OS ) بمجرد إنشائها سنة 1948 وهي الفترة
التي انتمى خلالها إلى صفوف الحركة من أجل انتصار الحريات الديمقراطية التي
كان من بين أبرز مناضليها. وبعد اكتشاف المنظمة السرية سنة 1950 أصدرت ضده
السلطات القضائية بمدينة بون (عنابة ) والجزائر أوامر بالتوقيف حيث حكمت
عليه الجنايات ببون ( عنابة ) يوم 30 جوان 1951 بخمس سنوات سجنا و10 سنوات
منعا للإقامة.ومن سنة 1951 إلى 1953 تنقل للعيش في جبال منطقتي ميلة وجيجل
قبل الإلتحاق بجبال الأوراس رفقة بن طوبال وسليمان بركات، حيث احتضنهم
السكان وبعد القمع الذي سلط على المدينة اضطر لمغادرتها متوجها إلىالجزائر
العاصمة حيث تقاسم مع بن ميلة المعيشة داخل دكان المناضل كشيبة عيسى في
نهاية 1953 قرر الحزب منحه مسؤولية دائرة المدية ثم عين تيموشنت وكان في
تلك الفترة أحد الأعضاء الأكثر نشاطا ضمن اللجنة الثورية للوحدة والعمل عند
إنشائها، وهكذا كان واحدا من ال22 الذين اجتمعوا بتاريخ 25 جوان 1954 وهو
اجتماع كان رابح بيطاط من منظميه رفقة بن بولعيد، بن مهيدي، بوضياف وديدوش
مراد.
[size=21]وفي فاتح نوفمبر 1954 أشرف بصفته قائدا للمنطقة الرابعة على
الهجوم الذي شن على ثكنة بيزو بالبليدة.وفي 11 جانفي 1955 تم القبض عليه
وهو خارج من اجتماع رفقة كريم بلقاسم وعبان رمضان وبعد 17 يوما من
الاستجواب بإقامة " لوفريدو" اعتقل بسجن بابا عروج ثم سجن الحراش قبل نقله
إلى فرنسا.
وأثناء فترة اعتقاله لم ينقطع عن النضال إذ نظم العديد من الإضرابات بسجن " سان مالو" خلال شهر أوت 1958 ودام 30 يوما.
ورغم تواجده في السجن إلا أن إخوانه المجاهدين عينوه عضوا
في مجلس اللا وطني للثورة الجزائرية كما عين في 18 سبتمبر 1958 وزيرا للدولة
ضمن الحكومة المؤقتة للجمهورية الجزائرية.وفي 27 سبتمبر 1962 عين نائبا
لرئيس أول حكومة جزائرية ومسؤولا للحزب وفي 10 ماي 1963 قدم استقالته من
قيادة الحزب التي اتبعها في 16 ماي 1963 باستقالته من الحكومة.
***********
زبير بوعجاج


ولد سنة 1925 ب" كلو-صالومبيي "
المدنية, ينحدر من عائلة جد متواضعة.والده توفي وهو لم يتعدى 4 سنوات, في
سنة 1942 إنخرط في حزب الشعب الجزائري. ناضل في صفوف أحباب البيان والحرية,
شارك في مظاهرة أول ماي 1945 .انضم إلى اللجنة الثورية للوحدة والعمل, ثم
أصبح عضوا في مجموعة ال22 في اوت1954 بالجزائر.كان يعمل كبائع لقطع الغيار
في محل بالجزائر العاصمة.
شارك زبير بوعجاج في اندلاع الثورة التحريرية سنة 1954كرئيس
قطاع مكلف بمراقبة خمسة أفواج بالجزائر العاصمة. حكم عليه بالأشغال الشاقة
المؤبدة, ثم أطلق سراحه بعد إتتفاقية إيفيان. وبعد الإستقلال أصبح نائبا
في الجمعية الوطنية وعضوا في المجلس المركزي ومسؤولا في فيدرالية حزب جبهة
التحرير الوطني.

******
المجاهد سعيد بوعلي

من مواليد قسنطينة ، انخرط في صفوف حزب
الشعب الجزائري- حركة انتصار الحريات الديمقراطية في سنة 1945 حيث ناضل
إلى غاية الإعلان عن تكوين المنظمة الخاصة التي انضم إليها. وبعد اكتشافها
من قبل السلطات الاستعمارية في مارس1950 القي القبض على سعيد بوعلي وعذب
عذابا شديدا ولكنه ثبت وصبر على التعذيب ولم يعترف بأي شيء كما يشهد له
بذلك كل مناضلي قسنطينة. وقد تبنى في ما بعد طروحات اللجنة الثورية للوحدة
والعمل خلال الأزمة الخطيرة التي عرفتها حركة انتصار الحريات الديمقراطية
وذلك للتنصل من مواقف المركزيين. شارك بوعلي في اجتماع ال 22 الذي انعقد
بمنزل إلياس دريش بالمدنية. و لظروف لا تزال مجهولة لم يشارك بوعلي في
تفجير ثورة أول نوفمبر 54 ورغم ذلك تم إلقاء القبض عليه من طرف البوليس
الفرنسي ليطلق سراحه في ما بعد. بعد ذلك التحق بالثورة وخاض غمارها إلى أن
سقط شهيدا.

********
المجاهد بلحاج بوشعيب



بلحاج بوشعيب المدعو أحمد من مواليد 13
جويلية 1918 بعين تيموشنت. زاول دراسته بالمدرسة الأهلية وتحصل منها على
شهادة التعليم الإبتدائي ، انخرط في صفوف حزب الشعب الجزائري ابتداء من سنة
1937 كالكثير من أبناء جيله حيث تشبع بالمبادىء الوطنية والقيم النضالية،
وكغيره حفظ وردد نشيد " فداء الجزائر " الذي كان بمثابة النشيد الوطني. في
سنة 1938 استدعي لأداء الخدمة العسكرية الإجبارية في الجيش الفرنسي فالتحق
بالفيلق 137 للمشاة. وفي أوج الحرب العالمية الثانية وتحديدا في 1940 تم
تحويل بوشعيب إلى الجبهة الغربية لتحرير هولندة من الغزو النازي.
وبعد إنشاء المنظمة السرية في فيفري 1947 اتصل به أحمد بن
بلة قصد الإنضمام إلى هذا الجهاز الجديد. ونظرا لتشبعه بقيم الحزب ومبادئه
وولائه له فقد انخرط في التنظيم دون تردد. وقد كلف بالوقوف على مدى تحضير
واستعداد المنطقة التي كان مسؤولا عنها في نفس الوقت الذي أوكلت إليه مهمة
استقبال الفارين من البوليس الفرنسي من مناضلي وأنصار حزب الشعب الجزائري
وتدريبهم على السلاح تأهبا لمباشرة الكفاح المسلح. بعد الضائقة المالية
التي عرفها الحزب غداة إنتخابات أفريل 1948 المزورة وعبء الحملة الإنتخابية
كان حتميا تدبير المال لتغطية هذا العجز ولذلك تم التفكير في السطو على
مركز بريد وهرا
larbi
larbi
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 14227
نقاط : 29971
تاريخ التسجيل : 27/09/2011
. : بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 8241f84631572

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام Empty رد: بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام

مُساهمة من طرف nabil في الأربعاء 31 أكتوبر - 22:44

نوفمبر جلّ جلالك فينا +++++ألست الذي بث فينا اليقين.

شكرا على الإلتفاتة الطيبة والمجد والخلود لشهدائنا الأبرار..كل شهداء الأمة ..
nabil
nabil
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1568
نقاط : 9161
تاريخ التسجيل : 11/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام Empty رد: بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام

مُساهمة من طرف fawzi zertit في الأربعاء 31 أكتوبر - 22:45

و لا ننسى هؤلاء الشهيدات ....... و استسمح أخوتنا من ادارة و مشرفين و اعضاء و زوار ان أخدنا بعض المساحة من منتدانا الحر Smiling

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام Images?q=tbn:ANd9GcShV03TwYwtLpZtJVTMbCpE6bx1kVJEbmbLQLB9Yd0yOE10ucjK

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام Images?q=tbn:ANd9GcRyAQUug9ozdrvowWQrXXFgzAyeK3ou6VqmXcpzE93eiAMa3wKa

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام Images?q=tbn:ANd9GcQgUxkKlO8j0YEoJF1-rHD5SmjmZHDMa3WQXLMFTgJBWkqBjZIIPw

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام Images?q=tbn:ANd9GcQApqkV0AKpLwMvhkt_o6jsLzREbmeW05GdfELOY66ssiBzlpiv6g

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام Images?q=tbn:ANd9GcR9wduc8OFA7aMEPKecCW36ufucKiFLPak6-oDIwCJ7sg0SMPX2

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام Images?q=tbn:ANd9GcRogWv9UweeK_n7c00gKB-i9CWeaYtIB23CI0tdnADr_73VaT93rA

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام Images?q=tbn:ANd9GcSWSwho89K5FyQLsFw-ZPrgCbTB0dcwlyx1voANCVnQT0fP5xOH


فكلهنا كان عندهم هذا ........

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام Images?q=tbn:ANd9GcS5KhgpoOz5gJo9uerYKO_O8KtEL16EFUrEeTg9yj6Lu1bGAIxv


flag2 flag2 flag2 flag2 flag2
fawzi zertit
fawzi zertit
مشرف
مشرف

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9137
نقاط : 17305
تاريخ التسجيل : 02/06/2011
. : بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 126f13f0
. : بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 824184631572
. : بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 8241f84631572

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام Empty رد: بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام

مُساهمة من طرف larbi في الأربعاء 31 أكتوبر - 22:50

الذكرى 57 لاتدلاع الثورة الجزائرية ثورة المليون و النصف مليون شهيد

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام Icon
التحضير لإندلاع الثورة



استمر الاحتلال الفرنسى للجزائر 132 سنة، فقد بدأ فى عام 1830، واستمر حتى انتزعت الجزائر استقلالها يوم الخامس من يوليو 1962 بعد ثورة دامت سبع سنوات قدمت أكثر من مليون شهيد وحظيت بدعم كبير من مصر،

وقد بدأت الثورة فى يوم الأول من نوفمبر 1954،
وقادتها الحركة الوطنية الجزائرية، وكان من أبرز قاداتها أحمد بن بللا
وكريم بلقاسم والعربى بن مهيدى ورابح بيطاط ومحمد بوضياف وفرحات عباس وحسين
آيت أحمد،


وقد جاءت الثورة على ثلاث مراحل، الأولى من 1954 إلى 1955 والثانية من 1956 إلى 1958، والثالثة من 1959 إلى 1960،

وكان
قد تم وضع اللمسات الأخيرة للثورة فى اجتماعين عقدا فى 10 و24 أكتوبر 1954
عقدتها لجنة الستة، وناقش المجتمعون مجموعة من الأمور منها إنشاء جبهة
التحرير الوطنى وجناحها العسكرى (جيش التحرير الوطنى) وتجنيد الجماهير وتم اختيار الأول من نوفمبر 1954 لانطلاق العمل المسلح.


وبدأت
الثورة بقيام مجموعات من الثوار بعمليات عسكرية استهدفت مراكز الجيش
الفرنسى ومواقعه فى أنحاء مختلفة من البلاد وفى وقت واحد. ومع انطلاق
الرصاصة الأولى للثورة، تمّ توزيع بيان على الشعب الجزائرى يحمل توقيع
الأمانة الوطنية لجبهة التحرير الوطني.


ولقد تم وضع اللمسات الأخيرة للتحضير لاندلاع الثورة التحريرية في اجتماعي 10 و24 أكتوبر 1954 بالجزائر من طرف لجنة الستة .

ناقش
المجتمعون قضايا هامة هي : إعطاء تسمية للتنظيم الذي كانوا بصدد الإعلان
عنه ليحل محل اللجنة الثورية للوحدة والعمل وقد اتفقوا على إنشاء جبهة
التحرير الوطني وجناحها العسكري المتمثل في جيش التحرير الوطني.


وتهدف
المهمة الأولى للجبهة في الاتصال بجميع التيارات السياسية المكونة للحركة
الوطنية قصد حثها على الالتحاق بمسيرة الثورة، وتجنيد الجماهير للمعركة
الحاسمة ضد المستعمر الفرنسي تحديد تاريخ اندلاع الثورة التحريرية : كان
اختيار ليلة الأحد إلى الاثنين أول نوفمبر 1954
كتاريخ انطلاق العمل المسلح يخضع لمعطيات تكتيكية - عسكرية، منها وجود عدد
كبير من جنود وضباط جيش الاحتلال في عطلة نهاية الأسبوع يليها انشغالهم
بالاحتفال بعيد مسيحي، وضرورة إدخال عامل المباغتة. تحديد خريطة المناطق
وتعيين قادتها بشكل نهائي، ووضع اللمسات الأخيرة لخريطة المخطط الهجومي في
ليلة أول نوفمبر ودعا البيان جميع
المواطنين الجزائريين من جميع الطبقات الاجتماعية وجميع الأحزاب والحركات
الجزائرية إلى الانضمام إلى الكفاح التحريري وتمّ تشكيل الأمانة الوطنية
لجبهة التحرير الوطنى من تسعة أعضاء،


وقد
شملت هجمات المجاهدين عدة مناطق، منها «باتنة، وأريس، وخنشلة وبسكرة
وقسنطينة وسمندو والعزازقة وتيغزيرت وبرج منايل وذراع الميزان وبوفاريك
والبليدة وسيدى على وزهانة ووهران»،


وكان
رد فعل المستعمر الفرنسى أن قام بحملات قمع واسعة للمدنيين والثوار وشهدت
المرحلة الثانية من الثورة هجوماً فرنسياً مضاداً للثورة،


إلا
أن الثورة ازدادت بسبب تجاوب الشعب ونشطت حركة الفدائيين فى المدن، فيما
كانت المرحلة الثالثة من أصعب المراحل، التى مرّت بها الثورة الجزائرية، إذ
قام المستعمر الفرنسى بعمليات عسكرية ضخمة ضد جيش التحرير الوطنى. وبلغ
القمع البوليسي مداه فى المدن والقرى ووضع الأهالى بمعسكرات الاعتقال
الجماعى، ورد جيش التحرير بمعارك عنيفة ضد الجيش الفرنسي،


وفى 11 أبريل 1961 صرح شارل ديجول بأنه ليس من مصلحة فرنسا البقاء فى الجزائر وأكد أن الجزائر جزائرية وانطلقت المفاوضات الجزائرية الفرنسية، وفى 5 يوليو 1962 تم الإعلان الرسمى عن الاستقلال.


الإندلاع


كانت
بداية الثورة بمشاركة 1200 مجاهد على المستوى الوطني بحوزتهم 400 قطعة
سلاح وبضعة قنابل تقليدية فقط. وكانت الهجومات تستهدف مراكز الدرك والثكنات
العسكرية ومخازن الأسلحة ومصالح استراتيجية أخرى، بالإضافة إلى الممتلكات
التي استحوذ عليها الكولون..


شملت
هجومات المجاهدين عدة مناطق من الوطن ، وقد استهدفت عدة مدن وقرى عبر
المناطق الخمس : باتنة، أريس، خنشلة وبسكرة في المنطقة الأولى، قسنطينة
وسمندو بالمنطقة الثانية ، العزازقة وتيغزيرت وبرج منايل وذراع الميزان
بالمنطقة الثالثة.


أما
في المنطقة الرابعة فقد مست كلا من الجزائر وبوفاريك والبليدة ، بينما
كانت سيدي علي و زهانة ووهران على موعد مع اندلاع الثورة في المنطقة
الخامسة ( خريطة التقسيم السياسي والعسكري للثورة 1954 -1956).



وباعتراف
السلطات الإستعمارية ، فإن حصيلة العمليات المسلحة ضد المصالح الفرنسية
عبر كل مناطق الجزائر ليلة أول نوفمبر 1954 ، قد بلغت ثلاثين عملية خلفت
مقتل 10 أوروبيين وعملاء وجرح 23 منهم وخسائر مادية تقدر بالمئات من
الملايين من الفرنكات الفرنسية. أما الثورة فقد فقدت في مرحلتها الأولى
خيرة أبنائها الذين سقطوا في ميدان الشرف ، من أمثال بن عبد المالك رمضان
وقرين بلقاسم وباجي مختارو ديدوش مراد و غيرهم





تحديد خريطة المناطق وتعيين قادتها بشكل نهائي، ووضع اللمسات الأخيرة لخريطة المخطط الهجومي في ليلة أول نوفمبر(خريطة أهم عمليات أول نوفمبر 1954).


  • المنطقة الأولى- لأوراس: مصطفى بن بولعيد.

  • المنطقة الثانية - الشمال القسنطيني: ديدوش مراد.

  • المنطقة الثالثة - القبائل: كريم بلقاسم.

  • المنطقة الرابعة - العاصمة وضواحيها: رابح بيطاط.

  • المنطقة الخامسة- وهران: محمد العربي بن مهيدي

المنطقة الأولى- الأوراس : مصطفى بن بولعيد





بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام BENBOULAID





المنطقة الثانية- الشمال القسنطيني : بطل سيرتا ديدوش مراد







بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام DIDOUCHEMOURAD



المنطقة الثالثة- القبائل: البربري الحر كريم بلقاسم





بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام KRIMBELKACEM



المنطقة الرابعة- الوسط: الشهيد رابح بيطاط



بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام BITAT





المنطقة الخامسة- وهران : محمد العربي بن مهيدى






بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 7270


باقي قائمة باسماء مجموعة الـ 22 الذين خططوا لاندلاع الثورة





بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 7266




تحديد كلمة السر لليلة أول نوفمبر 1954 : و التي كانت " خالد وعقبة "



بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 7265







بيان أول نوفمبر 1954





وقد
سبق العمل المسلح الإعلان عن ميلاد "جبهة التحرير الوطني "التي أصدرت أول
تصريح رسمي لها يعرف ب "بيان أول نوفمبر ".وقد وجهت هذا النداء إلى الشعب
الجزائري مساء 31 أكتوبر 1954 ووزعته صباح
أول نوفمبر، حددت فيه الثورة مبادئها ووسائلها ، ورسمت أهدافه ا المتمثلة
في الحرية والاستقلال ووضع أسس إعادة بناء الدولة الجزائرية والقضاء على
النظام الاستعماري . وضحت الجبهة في البيان الشروط السياسية التي تكفل
تحقيق ذلك دون إراقة الدماء أو اللجو ء إلى العنف ؛ كما شرحت الظروف
المأساوية للشعب الجزائري والتي دفعت به إلى حمل السلاح لتحقيق أهدافه
القومية الوطنية، مبرزة الأبعاد السياسية والتاريخية والحضارية لهذا القرار
التاريخ ي. يعتبر بيان أول نوفمبر 1954 بمثابة دستور الثورة ومرجعهاالأول الذي اهتدى به قادة ثورة التحرير وسارت على دربه الأجيال



بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 350px-algeria_hymne
larbi
larbi
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 14227
نقاط : 29971
تاريخ التسجيل : 27/09/2011
. : بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 8241f84631572

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام Empty رد: بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام

مُساهمة من طرف larbi في الأربعاء 31 أكتوبر - 22:55

و هدا ما قاله الشهيد العربي بلمهيدي و هو ينطبق الان على الاخوة الليبيين.......من أقوال الشهيد البطل:

قال يخاطب زملاءه في اجتماع مجموعة 22:
~~ ألقوا بالثورة إلى الشارع فسيحتضنها الشعب ~~
قال لمجموعة من الفدائيين بالعاصمة :
~~ سنحول مدينة الجزائر إلى ( ديان بيان فو ثانية ) ~~
قال لجلاديه الذين يحاولون استنطاقه بأسرار الثورة:
~~أمرت فكري بأن لا أقول لكم شيئا~~
قال يخاطب الجلاد بيجار :
~~لكم الماضي ولنا المستقبل~~
وهو الذي جعل بيجار يقول فيه:
~~ لو كانت لي ثلة من أمثال بن مهيدي لفتحت العالم~~
قال بن مهيدي منوها بخدمات المسبلين في الثورة:
~~ إنهم أي المسبلون بالنسبة لجبهة التحرير الوطني وجيش التحرير الوطني مثل العيون والآذان والأطراف بالنسبة للكائن
الحي~~.

...........
larbi
larbi
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 14227
نقاط : 29971
تاريخ التسجيل : 27/09/2011
. : بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 8241f84631572

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام Empty رد: بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام

مُساهمة من طرف larbi في الأربعاء 31 أكتوبر - 23:03

ملاحظة للاخوة كلمة مسبل عندنا هو الشخص الدي ياتي بالاخبار للمجاهدين و جمع التبرعات من مال و ثياب و اكل للمجاهدين وكدالك تامين اماكن و البيوت ان حلوافيها المجاهدين و يسهر على راحتهم ....هم اشخاص من عامة الناس غير مسلحين و لكن لو يكتشف اسمائهم يلتحقون بالمجاهدين فهو عين الثورة في المدن و القرى
larbi
larbi
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 14227
نقاط : 29971
تاريخ التسجيل : 27/09/2011
. : بمناسبة الذكرى 57 لاندلاع الثورة الجزائرية اتقدم باجمل التهاني للشعب الجزائري...و احرار المنتدى و زواره الكرام 8241f84631572

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى