منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

الحقيقة التي لايعرفها الكتير من الليبين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الحقيقة التي لايعرفها الكتير من الليبين

مُساهمة من طرف Algamahiri for ever في الأربعاء 17 أكتوبر - 14:49

.ماهو هدف مصراتة من هده الاحدات الجارية؟ مصراتة تريد ان تضرب الكتير من العصافير بحجر واحد
.اولا مصراتة تريد الاخد بتأرها القديم والمعروف عند الليبين جميعا
.تانيا مصراتة تريد السيطرة علي الدولة بنسبة 100%مع العلم انها تسيطر علي نصفها حاليا وترا انا العائق الوحيد اما مها هو ورفلة
.تالتا تريد ان تهزم بني وليد وهي عاصمة قبيلة ورفلة عسكريا لترسل رسالة الي كل القبائل الليبية انا لامكان للبدو في حكم ليبيا
.رابعا تشويه صورة الشرق الليبي بنشر الاخبار بأنهم يريدون تقسيم ليبيا وزعزعة الرأي العام ضدهم
.خامسا تجريدالسلاح من القبائل المؤيدة لتورة 17فبراير واهمها الزنتان بأستخدام مظلة المؤتمر الوطني

الصـــــامدة
avatar
Algamahiri for ever
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 681
نقاط : 5885
تاريخ التسجيل : 14/08/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحقيقة التي لايعرفها الكتير من الليبين

مُساهمة من طرف صخور ليبيا في الخميس 18 أكتوبر - 9:25

اللهم اخذل من خدلنا ومن أراد بنا سؤاً ياررررب
اللهم انتقم من الخونة المزاريط في أبدانهم وأموالهم وأعراضهم واجعل كيدهم في نحورهم ياررررررب
avatar
صخور ليبيا
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5022
نقاط : 9919
تاريخ التسجيل : 19/09/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الحقيقة التي لايعرفها الكتير من الليبين

مُساهمة من طرف ???? في الخميس 18 أكتوبر - 15:31

هؤلاء المزاريط برغم تجبرهم وتسلطهم ودعمهم من قبل الغرب وخوارج الخليج الا ان الله سبحانه وتعالى يأبى لها ان تنكسر وتذل وتدمر وتقتل الى الابد على ايدي مجاهدين بني وليد الاشاوس فيا مزاريط نهايتكم اصبحت قاب قوسين وادنى ان شاءالله
avatar
????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى