منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

الفرار إلى جهنم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الفرار إلى جهنم

مُساهمة من طرف الوطني الليبي في السبت 16 يوليو - 9:58

قرأت هذا المقال في مجلة الكفاح العربي وهو بعنوان الفرار إلى جهنم.. وأترككم لقراءته..
لو كان دموياً، لما مات هذا الكمّ من الليبيين.
لو كان مدمِّراً، لما لحق بليبيا كل هذا الدمار.
لو كان مستبداً، لما خرج «المعارضون» من السجون إلى «جبهات» التمرد.
لو كان مغتصباً لثروة ليبيا، لما كان هناك أثرياء يمولون المتمردين.
لو كان ظالماً، لما كانت مسيرات التأييد المليونية.
لو كان كل هذا، أو بعضه، لما كان الذي كان.
كان في إمكان معمر القذافي أن يجنب ليبيا محنتها، بالتعامل الدموي السريع مع معارضيه. لكنه خاف أن تهدر دماء الأبرياء، بهدر دماء الخارجين على القانون.
إنه يواجه اليوم نتائج إنسانيته، مقابل وحشية غير مسبوقة، ما زال يتعامل معها بالحرص على أن لا تخطئ أسلحته أهدافها العسكرية، لتصيب أهدافاً مدنية أسيرة الخوف وتسلط المجموعات المتمردة.
البنغازيون بيانه الأول. والزنتانيون ثواره. والمصراتيون أهله. والطبرقيون شعبه... فأين هم الأعداء ليذهب بهم ومعهم إلى خيار شمشوم؟.
لقد اختار الطريق الأصعب، والأكثر تكلفة، في مواجهة الإجرام في حق الوطن. وهو ما زال متمسكاً بالتعقل والحكمة كرد قائد مسؤول، على جنون المتمردين وحماقاتهم الكبرى وخياناتهم العظمى.
هو أم الولد، لا الناتو، ولا ساركوزي، ولا أوباما، ولا مجموعة عملاء الداخل، الذين اجتمعوا وأجمعوا على تقطيعه وتقاسمه نفوذاً ونفطاً وثروة.
ولأنه أم الولد، ورغم كل هؤلاء الشهداء، وكل هذا الدمار، يصر على تطهير ليبيا بمسيرات سلمية غير مسلحة.
هذا الثوري الكبير، يرفض اللجوء إلى الوسائل الثورية، التي تبيح كل المحظورات في مواجهة الأعداء. فمع كل هذه الضربات الموجعة، من تحالف جيوش الدول الصليبية المتغطرسة، لم يتراجع عن حرصه، على سلامة أبنائه المحاصرين في بعض الشرق وبعض الغرب.
ليس هناك كصبره صابر.
إنه يدير الأزمة كاظماً الغيظ، ومانعاً نفسه من استعمال قوة نارية، لو أطلقها كاملة، لسقطت المؤامرة. لكنه يخشى أن يسقط معها آلاف الأبرياء. فالضحايا ليسوا أرقاماً. إنهم مواطنون... وهو لا يقبل أن يكون الأبرياء ثمن نصره على الناتو و«ثواره».
الفرق بين القذافي وأعداء ليبيا، أنه لا يلجأ إلى النصر الدموي، في حين أنهم يمارسون الدموية بوحشية، لا تكترث بإحصاء ضحاياها، لكنها بدأت تحصي، ما تبقى من رصيدها التدميري، بعد أن نفدت قدرة دول «الناتو» على تمويل هذه الحرب المجنونة.
أخيراً... لقد أنهكت ليبيا حلف «الناتو» وما أنهكها. وبذلك يكون القذافي، صاحب كتاب «الفرار إلى جهنم»... هو صاحب الكتاب الثاني الموجه إلى الناتو... «الفرار من جهنم».
وليد الحسيني
[b]
راجع رابط المقال: http://www.kifaharabi.com/ArticleDisplay.aspx?ArticleId=22376&ChannelId=5
avatar
الوطني الليبي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 141
نقاط : 5205
تاريخ التسجيل : 15/05/2011
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الفرار إلى جهنم

مُساهمة من طرف brokenpen82 في السبت 16 يوليو - 10:02

ربي ينصر قائدنا و يحفظه و يعزه و يقهر كل اعداءه

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع




 ليبيا خضراء غصباً عن الكل  
avatar
brokenpen82
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 5045
نقاط : 12030
تاريخ التسجيل : 08/04/2011
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى