منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

رسائل إيمانية الى إسرائيل

اذهب الى الأسفل

19042012

مُساهمة 

GMT + 5 Hours رسائل إيمانية الى إسرائيل




رسائل إيمانية ألى أسرائيل

عمر أبو عبد النور الجزائري

إلى إسرائيل المغرورة والأمة الإسلامية المغدورة

مُوتِي بغيظِكِ إسرائيلُ ، انتحري = دُكِّي وهُدِّي أبيدي النَّاسَ ، احتضِرِي

صُبِّي المنايا فبذلُ الرُّوح غايتُنا = فهل أمنتِ نزولَ الموتِ والكَدَرِ

دُكِّي الدِّيارَ على الأطفال ناقمة ً = وجيشُكِ الهشُّ مذعورٌ من الحَجَرِ

رغم التَّسلُّحِ والأنصارِ فارتقبي = خزيَ الهزيمة ، إنَّ الوعدَ في السُّورِ

سيبعثُ الثَّأرُ جيل النَّصرِ فانتظري = حين الوقيعةِ محوَ الظلِّ والخَبرِ

البطشُ ينشئُ جيلا ليس يفتنُهُ = عن الشَّهادة حبُّ اللَّهوِ والصُّورِ

الهدمُ ينبتُ شعبا لا متاع له = غير السِّلاح وفن الكرِّ في الأُسَرِ

سيبعث الدِّينُ ، دينُ اللهِ ، أمَّتنا = مَنْ ذا يُغالبُ أمرَ الله في القَدَرِ ؟

يا عصبة الجبنِ والإجرامِ لا تثقُوا = إنَّ الهياكلَ لا ترسو على الوَعَرِ

غرستم الزُّورَ في جنس البغاةِ فذا = يرعاهُ قَصْداً رعاةُ الأيْلِ والبَقَرِ

هم أوصلوكمْ بحبلٍ من غباوتهمْ = فقد ركبتم بني الرُّومان كالحُمُرِ

قد صدَّقوكمْ ولكن من يصدِّقكمْ = إذا تلاشى قناعُ الغدرِ والغَرَرِ ؟
سينصرُ اللهُ جندَ الله ولا = يغني التَّحصُّنُ بالصُّلبان والجُدُرِ

جندٌ شدادٌ إذا جاسوا ببأسِهِمُو = يطهِّرونَ بلاد الوحي من قَذَرِ

ويحَ اليهودِ إذا ضاق الوجود بهمْ = فلا ملاذٌ على أرضٍ ولا قمَرِ

شعبٌ كفورٌ وربُّ الناس يلعنُه = يلقى جزاء عداء الصَّخر والشَّجَرِ

سلوا ذئاب بني صهيون عن غدهمْ = أم يجهلون وعيد الله في الزُّبُرِ ؟

أحداثُ خيبرَ قد باءت بأوَّله = وسوف يعصفُ هذا العصرُ بالأثرِ

الله يحكمُ أمر الكون في سُننٍ = يوهي العناد بلا قوسٍ ولا وَتَرِ

يُحَكِّمُ الضُّرَّ في الأخيار إن ذهلُوا = عن نصرة الحقِّ أو مالوا إلى الغِيَرِ

يُزجي العصاةَ إلى الإخباتِ يَكفتُهمْ = بالابتلاء وبالأعداء والخَطَرِ

فإنْ تفجَّرَ نبعُ الحقِّ من ألمٍ = أحيَ القلوب بفيضِ الوَجْدِ والعِبَرِ

وشمَّرَ النَّاسُ نحو الله واخترقوا = بحرَ المخاوف بالإقدام والحَذَرِ

ووكَّلُوا الله في شأن الحياة فما = يوهي العزائمَ خوفُ البطشِ والضَّررِ

وأقرضوا الله أرواحًا وأرصدةً = لكي ينالوا نعيم الحورِ في السُّرُرِ

***

يا امَّة ً غفلت عن نهج ناصرها = فرِّي بصدقٍ إلى الرَّحمن تنتصري

جيشُ الصَّهاينةِ الأوغادِ مهزلة ٌ = إذا رفعنا لواء الله يندَحرِ

لولا التَّدابرُ ما طالت مخالبُه = لقد تنامى بِشَقِّ الموقف العَكِرِ

داءُ الخيانة في الحكَّام ضخَّمهُ = باعوا الشعوب له بالعرشِ والوَطَرِ

أيا شعوباً غدت في الأرض سائبة ً = تلقى المجازر من أعدائها الغُدُرِ

مثل الأرانب قد غُرَّتْ بصائدها = تغشى المذابح خلف الجنسِ والجَزَرِ

ضاعت دماؤُك في درب الهوان سُدىً = هَلاَّ أريقتْ بدربِ العزِّ، فاعتبرِي

أما وعيت مرادَ القوم قد صدعوا = بالغلِّ حتَّى أضاء الأرض بالشَّرَرِ

فإنْ تثوري لوجه الله يندحروا = وإن تقيمي على الخذلان تندثرِي

هبِّي لنصرة أهل الحقِّ إنَّ لهمْ = عليكِ عهدٌ من الرَّحمن في الأثرِ

عهدُ الرِّباط على ثغرٍ يهددنا = منه اليهود خلالَ الظُّهرِ والسَّحَرِ

عهدُ التَّناصرِ بين الشَّاهدين بلا = اله إلا مليك الكون والبشَرِ

عهدُ الأخوِّة في الإسلام ويحكمو = أين التَّداعي لضرِّ العضو بالسَّهرِ ؟؟

أهلُ العقيدة إخوانٌ لنا فدعوا = شرَّ التنافرِ بين اللَّحم والظُّفُرِ

أصابعُ الكفِّ أقوى في تمايزِها = لكن تُشلُّ إذا ما الكفُّ ينبتِرِ

فليس يُجدي بنانٌ جُذَّ معصمُه = إذا أطاح العدى بالكفِّ يندثِرِ

كفُّ الدِّيانة في الإسلام واحدة ٌ= لِمَ الأصابعُ تردي المتن في الحُفرِ ؟

حبلُ العقيدة مفتولٌ بوحدتنا = فإن تنازع شِقَّا الحبل ينشطِرِ

عِزُّ الشعوب إذا استشرى النِّزاع بها = رغم الحضارة والأعداد ينكسِرِ

إنَّ المآسيَ في بغداد صارخة ٌ = يا أمَّة الذِّكرِ جلَّ الخطبُ فاعتبري

إيرانُ منَّا كتابُ الله يجمعنا = فليخسأ الغلُّ في طهران أو قَطرِ

يا شيعة المجدِ إنَّ السنَّة انتصرتْ = لمَّا انتصرتِ فهاكِ العهدَ وانتصري

إنَّا نناصرُ من يسمو بأمَّتنا = بالأحمديِّ ونصْرِ الله نفتخِرِ

ولينتجِ العارَ أعرابٌ غدو حُمُرًا = للرُّومِ جبنا وأصنافا من البَقَرِ

أبقارَ نفطٍ وبنتُ الرُّوم تحلبُها = لكي يُربَّى عدوَّ الله والبشَر
*** ِ

يا مسلماً عبثت نابُ البغاة به = يلقى المآسيَ في بدوٍ وفي حضَرِ

قم كي تقاومَ ، احْمِ العرضَ والوطنَ = وانسَ الملوكَ وجندَ الخبزةِ الخُوَرِ

احيِ الفريضة واكدحْ في غواربها = فاليُسرُ يُدركُ بعد المسلك العَسِرِ

قم كي تعيش بلا ذلٍّ ولا عَنَتٍ = أم قد ألفتَ حياة الذلِّ والقَتَرِ

عيشُ المهانة موتٌ مُنتنٌ قَذِرٌ = موتُ الشَّهادة دربُ العزِّ والظَّفَرِ

واتركْ عداوةَ من يحمي شهادتَنا = واكبُتْ خِلافكَ في الآراءِ والنَّظر
ملاحظة
القصيدة نشرت بمناسبة العدوان الاسرائيلي على غزة فهي قبل العدوان الصهيوني علي ليبيا الذي ظهر فيه حسن نصر الله بوجه لا يشرف اطلاقا بل هو عار عليه لانه وقف مع الصهاينة والاعراب الخونة الذين تنادوا لتدمير ليبيا والشعب الليبي واغتيال الزعيم العربي الحر معمر القذافي رحمه الله



عدل سابقا من قبل علي عبد الله البسامي في الجمعة 20 أبريل - 17:40 عدل 3 مرات
avatar
علي عبد الله البسامي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3344
نقاط : 12498
تاريخ التسجيل : 22/05/2011
. : رسائل إيمانية الى إسرائيل 8241f84631572

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

رسائل إيمانية الى إسرائيل :: تعاليق

avatar

مُساهمة في الخميس 19 أبريل - 21:18 من طرف عبدالحق1

أىّ رد أو تعليق يليق بمن نظم هذه القصيدة التى أقلّ ما يقال عنها أنها عصماء ، وأنّ ناظمها موهوب ؟
فليس لدىّ ما أقول لأخى الشاعر سوى مــا شــاء اللــه ، تـبارك اللــه .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الجمعة 20 أبريل - 16:31 من طرف علي عبد الله البسامي

شكرا اخي على هذا التنويه الحار بالقصيدة
نرجو ان تعمل على نشرها في محيطكم الثقافي ولكم منا جزيل الشكر والتقدير والدعاء مسبقا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الجمعة 20 أبريل - 16:48 من طرف teto

يا امَّة ً غفلت عن نهج ناصرها = فرِّي بصدقٍ إلى الرَّحمن تنتصري
جيشُ الصَّهاينةِ الأوغادِ مهزلة ٌ = إذا رفعنا لواء الله يندَحرِ
قصيدة رائعة اخى البسامى على الرغم من اننى ابدى بعض التحفظ على نصر الله وما فعله ضدنا ولكن ربما لصاحبها رأى مخالف او ربما كانت هذه القصيدة قبل احداث ليبيا وعلى الرغم من ذلك بارك الله بكما

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الجمعة 20 أبريل - 17:27 من طرف علي عبد الله البسامي

القصيدة قديمة نشرت بمناسبة العدوان على عزة واني متفق معك على تحفظك على موقف ايران وحزب الله من ازمة ليبيا و من وقوف نصر الله مع الصهاينة ضد الزعيم البطل
وساضيف هذا التحفظ الى القصيدة للتوضيح والتاريخ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى