منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

إنجازات الثورة ثورة من الإنجازات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

GMT + 8 Hours إنجازات الثورة ثورة من الإنجازات

مُساهمة من طرف بنت طرابلس 1 في الخميس 19 أبريل - 11:08


نبذة منقولة عن انجازات ثورة الفاتح قبل اربعة سنوات

قبل عقود من الآن وتحديداً قبل العام 1969مسيحي كان شكل الحياة في ليبيا يبدو في غاية البؤس والتخلف ، برغم مايحتويه هذا البلد من ثروات هائلة كان البعض منها يستنزف وينهب دون أي اثر إيجابي على حياة عامة مواطني البلد ، والبعض الآخر من تلك الثروة بقي مهملاً في ظل غياب سياسات الاستثمار الأمثل للإمكانيات .



كان كل شيئ يذهب هدراً ويتلاشى ، إما في خزائن المستعمرين والمستوطنين الذين كانوا في الحقيقة يضعون أيديهم على كل شيء في ليبيا ، وإما في خزائن العملاء ممن تواصوا بالخنوع والذلة .. وبواقع ظالم كهذا ظل الشعب الليبي أبعد مايكون عن الاستفادة من مقدرات أرضه التي ارتوت حتى فاضت بدماء شهدائه الشرفاء الذين قضوا على عهد الرفض لكل مظاهر الاحتلال والوصاية ، وبذلك فإن دماءهم الزكيه كانت ككل شيء طاهر فوق هذه الأرض تمثل نداء يتردد صداه في كل البلاد في مدنها وفي قراها في أريافها الطاهرة في سهولها وفي جبالها الشامخة ، منادياً بالثورة في وجه الظلم الذي استشرى ، وكان يتجلى واضحاً في حالة العوز والحرمان التي عليها أبناء البلد والتي يقابلها حالة (البحبوحة) والترف التي يغرق فيها الغزاة المستعمرون ومن والاهم .
وكان الفاتح من سبتمبر 1969صرخة مزلزلة في وجه الظالمين ونداءاً صادقاً يزف البشرى لأبناء هذا البلد الطيبين يدعوهم للعمل في إطار من الأخوة وتحت مظلة من العدل والمساواة «لامظلوم ولامغبون ولامهظوم» وبمقدار ماكان نداء البيان الأول للثورة صادقاً كان العمل والفعل جاداً ، وانطلقت الثورة منذ قيامها في معارك التنمية التي كانت تتطلب جهداً قياسياً وجبارا ، فليبيا قبل 1969مسيحي كان ينقصها الكثير والكثير لتعبر النفق المظلم الذي حشرها فيه الظالمون ، لكن الاصرار الذي صنع الثورة كان أيضاً قادراً على صنع التنمية ، فاجتازت ليبيا بفضل أبنائها المخلصين مرحلة التخلف التنموي وهاهي اليوم تحصد تراتيب متقدمة في جميع المجالات ، وهاهي لاتزال تواصل مسيرة العمل والبناء التي انطلقت مع قيام ثورة الخير والنماء في فاتح سبتمبر 1969ذلك كله من أجل انجاز المزيد وتأكيد حياة الوفاء للشعب العظيم .
لقد خاضت الثورة معارك التنمية في جميع المجالات والقطاعات وذلك لإيمانها الراسخ بقيام نهضة تنموية شاملة تتوفر من خلالها كل عوامل النمو والازدهار والتقدم لهذا البلد ومن أهم القطاعات التي أولتها الثورة اهتماماًبالغاً كان قطاع التعليم .
التعليم
لقد كانت مؤشرات التعليم في ليبيا قبل الثورة تنحدر بشكل عام نحو مستويات دنيا لتؤكد حالة التخلف التي ترزح في ظلامها البلاد .
فالقلة القليلة من أبناء الشعب الليبي كانت تذهب إلى المدرسة وتواصل تعليمها في مراحل تالية ، وذلك لم يكن إلا بسبب ندرة الوحدات التعليمية وعدم انتشارها ضمن مختلف التجمعات السكانية ، لهذا ولامور تتعلق بصعوبة الانخراط في التعليم بالنسبة لمعظم شرائح المجتمع آن ذاك فقد كان التعليم والذهاب للمدارس يمثل مظهراً من مظاهر الترف ، وأمام حالة كهذه ليس من المستغرب أبداً انتشار حالة عامة من الأمية المفرطة ، التي كانت بدورها ذات انعكاسات سلبية على مختلف اوجه الحياة الاخرى ، حيث كانت محدودية الانخراط في العملية التعليمية « ان صحت التسمية» تؤثر سلباً على وجود كوادر علمية وفنية وطنية تقدم خدماتها للمجتمع وتساهم في توعيته .
وبما أن التعليم والمعرفة وجها أساس لخوض حياة العصر ومواكبة تطوراته وأداة فعالة لنشر الوعي والرقى بمستوى الحياة فقد حرصت الثورة أولاً على محاربة الامية وقد استخدمت في ذلك عاملاً مهماً وفعالاً ألا وهو انشاء الوحدات التعليمية في كل الاحياء والمناطق بحيث تسهل سبل التعلم لكل أبناء الشعب الليبي ومن دون عناء وبذلك فإن الجالسين على مقاعد الدرس صارت اعدادهم في تزايد حتى تم القضاء نهائياً على مايعرف بالامية ، إلى جانب ذلك فإن ثورة الفاتح أقامت مؤسسات التعليم العالي الذي بدوره ساهم « في توفير الكوادر البشرية التي انخرطت وتم الاستفادة منها في خطط التنمية المختلفة كما حرصت الثورة على تهيئة هذه الكوادر واعدادها الاعداد الجيد من خلال عمليات الإيفاد للدراسة في الخارج وعلى حساب المجتمع .
إنه ومن خلال جملة الإنجازات ومجموع الارقام الضخمة للدارسين والناتج العام للعملية التعليمية فإن الأمية والجهل قد صارت مفردات من الماضي البعيد . وحول التطور الذي ادركته العملية التعليمية بفعل ثورة العلم التي حملت شعار «المعرفة للجميع» فقد وصل اجمالي الفصول الدراسية في مرحلة التعليم الأساسى خلال احدى السنوات القريبة إلى حوالي 47376 ، وقد بلغ عدد الطلاب الدارسين بها إلى عدد 1079554 طالباً منهم 552541 ذكوراً و527013 أناث يتلقون جميعهم تعليمهم وفق أساليب حديثة يقوم بتقديمها عدد من المدرسين والمدرسات المحليين من خريجي مؤسسات التعليم في الجماهيرية العظمى .
وفيما يخص عدد الطلبة الدارسين بالثانويات التخصصية خلال نفس الفترة فإنه قد وصل في مجموعه الكلى إلى حوالى 242274 منهم 105346 ذكورا ، و136928إناثاً يدرسون جميعاً عدداً من التخصصات منها العلوم الأساسية والعلوم الاجتماعية والاقتصادية وعلوم الهندسة وعلوم الحياة والعلوم الشرعية إضافة للغة العربية والانجليزية ، أيضاً فإن المعاهد العليا شهدت تطوراً ملحوظاً حيث بلغ عدد الطلاب الدارسين بهذه المعاهد التي تدرس أنواعاً مختلفة من العلوم وتنتشر في مختلف مناطق الجماهيرية حوالي 9133من الفئتين الذكور والاناث ويشرف على التدريس بهذه المعاهد ماعدده 264 مدرسا منهم 155 ليبيون و109 غير ليبيين وعن الجامعات فإن الرقم قد قفز عديد وعديد المرات على مستوى المؤسسات الجامعية وعلى مستوى أعداد الدارسين بها حيث بلغت الاعداد كالتالي / جامعة الفاتح يدرس بها خلال نفس الفترة المشار إليها سابقاً ما عدده 60912 طالباً وطالبة - جامعة قاريونس يدرس بها 50055 جامعة سبها يدرس بها 10365- جامعة ناصر الاممية يدرس بها 800 طالب وطالبة جامعة عمر المختار 23835طالباً وطالبة -جامعة المرقب 21956- الجامعة المفتوحة يدرس بها 4719 - السابع من أبريل 21633-التحدى 7606 طالبا وطالبة الجبل الغربي 14259 - الأسمرية 1427-7أكتوبر 14195 طالبا وطالبة وبالتدقيق في الأرقام الواردة هنا التي تختص بالعام الدراسي في احدى السنوات الماضية فإنه يبدو واضحاً حجم التطور الحاصل في قطاع التعليم كما يؤكد عدد المؤسسات التعليمية حجم الانفاق الذي تنامى بعد أن كان محدوداً برقم ضئيل قبل الثورة .
الصحة
يعد قطاع الصحة من أبرز القطاعات الخدمية التي تلقى اهتماما ورعاية مباشرة من قبل الدول لكن في ليبيا وقبل الثورة كان هذا القطاع كغيره من القطاعات الأخرى مهمشاً ولاتتوافر له البنى التحتية التي يساهم توفرها في الحفاظ على الصحة العامة للمجتمع وتراعى احتياجاته للخدمات الصحية في مختلف جوانبها لهذا فقد كان الليبيون في ذاك الوقت يلجؤون إليها للتداوى بطرق بدائية ومتخلفة جداً عن مرحلة التطور التي كان يشهدها العالم في ذات المجال ، لذلك فقد أولت الثورة ومنذ قيامها هذا القطاع أهمية قصوى وذلك عبر سلسلة من الإنجازات الصحية المختلفة التي انتشرت في مدن وقرى ليبيا ، وهو ما انعكس بشكل إيجابي ومباشر على صحة المجتمع .
لقد تمكنت الثورة عبر خطط التنمية المتواصلة من احداث نقلة جبارة في قطاع الصحة كما في باقي القطاعات الأخرى فليبيا التي كان لايوجد بها إلاعدد بسيط من المرافق الصحية أصبحت وبفعل تلك الخطط التنموية تمتلك مجموعة كبيرة من الوحدات والمرافق الصحية الضخمة المنتشره في مختلف المناطق وبذلك فان الجماهيرية اليوم أصبحت في التراتيب المتقدمة بالنسبة لحجم الرعاية الصحية التي تتوافر لمواطنيها وقد بلغت النسبة في هذا الخصوص 100% أما عن المستشفيات العامة التي كان يبلغ عددها 26 في العام 1970مسيحي فإنه قد وصل في العام 2007 إلى ماعدده 71 مستشفى وكذلك فقد قفز عدد المستشفيات التخصصية من عدد 12في عام 1970ليصل إلى 22 مستشفى في العام 2007 كما وصل عدد العيادات المجمعة إلى 37 عيادة بعد أن كان هناك عيادة واحدة في العام 1970مسيحي ، وقد وصل عدد مراكز الرعاية الصحية الأساسية إلى 535 بعد أن كان فقط 12 مركزا في نفس الفترة التي كان فيها أيضاً عدد وحدات الرعاية الصحية لايجاوز 439 ليصل في العام 2007إلى 820وحدة وبالضعف مرتين فقد قفزت مراكز مكافحة الدرن من 9 مراكز إلى 24 .
وفي جانب آخر من هذا القطاع فإن الثورة قد عملت ومن خلال النهضة التعليمية على توفير الكوادر الطبية والطبية المساعدة التي ساهمت بشكل كبير في تدعيم الخدمات الصحية وفي تطوير مستوى الوعي الصحى لدى أبناء المجتمع وعن العناصر البشرية العاملة في المجالات الصحية بمختلف مجالاتها فإن الأرقام تحدثنا عن تطور غير مسبوق ففي حين كان عدد الأطباء في سنة 1970مسيحي يصل إلى حوالى 731 طبيباً فأن ذات الرقم قد تضاعف عديد المرات ليصل في العام 2007 إلى ماعدده 9276طبيباً أي بعدد طبيب لكل 585 مواطناًبعد ان كانت النسبة تقدر بطبيب لكل 2707في العام 1970مسيحي كذلك قفز عدد الصيادلة العاملين في المجال من 61 صيدلياً عام 70 19مسيحي إلى 1049في العام 2007بمقدار صيدلى لكل 5000 مواطن من إجمالى عدد السكان وفي مجال عناصر التمريض والقابلات فقد ازداد الرقم إلى 32332بعد ان كان لايجاوز الـ3073في العام 1970مسيحي اما عن نسبة السكان الذين تتوفر لهم خدمات الرعاية الصحية المحلية ونسبة الأطفال المطعمين ضد الدرن والمطعمين بالطعم الثلاثي والمطعمين ضد شلل الأطفال وضد الحصبة والحصبة الالمانية والنكاف فإنها قد تراوحت جميعاً مابين نسبة 97% ونسبة 100% أيضاً ومن هنا فإن المتأمل في الأرقام والبيانات والمؤشرات الخاصة بقطاع الصحة في ظل الجهد الذي بذلته ثورة الفاتح لصالحه ليدرك تماماً أي نهضة شهدها هذا القطاع من حيث توفر البنى التحتية والكوادر البشرية العاملة في المجال التي جميعاً تغطي احتياجات المجتمع عبر انتشارها في مختلف المناطق وعبر عديد المميزات الأخرى التي توفرت لأبناء هذا الوطن المعطاء .
الإسكان
قبل استعراض حجم النقلة التي احدثتها الثورة في مجال الاسكان لابد لنا هنا من التذكير بأكواخ الصفيح التي كانت تنتشر في معظم مناطق ليبيا والتي وبرغم صعوبة الحياة فيها إلا أنها كانت تمثل السكن المتاح أمام الليبيون الذين كانوا يقطنونها في شكل تجمعات متناثرة في أرجاء ليبيا مبرزة حياة العوز والحرمان التي يقاسيها الليبيون في تلك الفترة إضافة لهذا فإن مؤشرات تخلف هذا القطاع تبدو واضحة المعالم في عديد المظاهر والبيانات الأخرى التي تشير عموماً إلى محدودية الوحدات السكنية المقامة والتي لاتعنى إلا نسبة قليلة جداً من احتياجات المجتمع الليبي مع العلم بأن جزءا كبيراً من هذه الوحدات متهالك وآيل للسقوط .
ومنذ قيامها فقد أولت ثورة الفاتح هذا القطاع الذي يساهم في توفير الحياة الكريمة للمواطن التي جاءت من أجله أهمية قصوى وقد أخذت على عاتقها توفير المسكن لكل أسرة ليبية بدلاً من أكواخ الصفيح التي كان تواجدها يمثل اساءة كبرى لآدمية الإنسان .
وانطلاقاً من هذه الضرورة فقد شهدت مرحلة مابعد الثورة مباشرة تحولات ضخمة في هذا القطاع حيث تم انشاء المشاريع الاسكانية الضخمة وتم توزيع وحداتها السكنية التي فاقت اعدادها مئات الألوف على الأسر الليبية كما تم اعتماد برنامج الاقراض الاسكاني الذي تم من خلاله اقراض عدد كبير من أبناء الشعب الليبي لغرض بناء مساكن صحية حديثه وفي هذا الخصوص فإن مراحل التطور لاتزال مستمرة تزامناً وتوافقاً مع تطور المجتمع ولاتزال الثورة الإسكانية تضخ الاموال الضخمة لتواكب الحاجة المستمرة للسكن الذي يعتبر حاجة ضرورية للفرد والأسرة .
الزراعة
النشاط الزراعي في ليبيا قبل الثورة وبرغم محدوديته إلا أنه كان في معظمه حكراً على مستوطنين من بقايا الاحتلال الايطالي لليبيا الذين كانوا يمثلون الملاك الوحيدون للأراضى المزروعة وكان الليبيون وفي مفارقة عجيبة تعكس مدى الظلم الواقع عليهم هم العمال الذين يفلحون تلك الأراضي في مقابل آجور زهيدة لاتكاد تسد نسبة ضئيلة من احتياجاتهم اليومية ، لذلك فإن معظم الأسر الليبية تعيش حياة لاتتناسب وما يتوافر في بلادهم من ثروات ، إلى جانب هذا فإن مساحات شاسعة من الأراضي الصالحة للزراعة في ليبيا ظلت مهملة في ظل غياب سياسات الاستصلاح الزراعي .
من ذلك فإن الثورة كانت معنية في المقام الأول بإعادة الأمور إلى نصابها الطبيعي فلا يمكن لليبيا أن تكون حرة مستقلة في ظل جيش المستوطنين الذي يستنزف خيرات الأرض ويستثمرها من اجل حياة البذخ الارستقراطي بينما المواطن الليبي صاحب الحق في أرضه يعيش أجيراً لديهم وبمقابل زهيد لايكاد يذكر .
فكان إجلاء هؤلاء المستوطنين في السابع من أكتوبر في العام 1971مسيحي انجازاً تاريخياً أصبحت بفضله الأرض كاملة ملكاً لليبيين يعملون فيها ويستثمرونها وفق جهدهم وبما يتناسب واحتياجاتهم وحاجة مجتمعهم وبذلك انقضى عهد الاقطاع الذي كان يجثم على أرض ليبيا الطاهرة .
وفي ظل الثورة الزراعية التي شهدتها ليبيا فإنه قد تم استصلاح مساحات هائلة من الأراضي الصالحة للزراعة وقد تم إقامة مشاريع زراعية وزودت بالآلات والمعدات الحديثة ومن ثم توزيعها على الفلاحين على هيئة مزارع مقسمة .
وقد ساهمت الثورة الزراعية في تحقيق معدلات متقدمة على صعيد توفير الغذاء من مختلف المحاصيل وذلك بفضل التحول الذي شهده القطاع وبفعل المتابعة المستمرة التي ساهمت في زيادة المساحات المزروعة ومضاعفة إنتاجية المشاريع من محاصيل القمح والشعير والخضروات والفواكه
وحرصاً منها على المحافظة على الغطاء النباتي فإن الثورة قد اطلقت ومنذ سنوات الثورة الأولى العديد من حملات التشجير التي تنوعت مابين غرس شتول الغابات وشتول الأشجار المثمرة وقد بلغ عدد ماتم غرسه من شتول غابات خلال الموسم الزراعي 2007-2008 ماعدده 2248986 موزعة على عدة مناطق ومشاريع في الجماهيرية العظمى ، وفي سبيل توفير المياه باعتبارها العامل الرئيسي لازدهار هذا القطاع فقد اهتمت بحفر الآبار وإقامة السدود ويأتي إنجاز النهر الصناعي العظيم عملاً جباراً في هذا السياق .
اما فيما يخص الثروة الحيوانية فإنه ونتيجة لاهتمام الثورة بتنمية المراعي وحمايتها وإقامة مشاريع تربية الحيوانات مثل الأبقار والدواجن فإن الناتج في هذا الجانب قد شهد تضاعف حجم اللحوم والالبان .وفي مجالات أخرى فقد راعت الثورة توفير المرافق والأدوات المساعدة لتنمية القطاع البحرى باعتبار ليبيا تمتلك شاطئاً يمتد على البحر المتوسط بمساحة تصل إلى حوالى 2000كم وباعتبار أن منتجات البحر تساهم في توفير الغذاء وتدعيم الصناعة في المجالات المتعلقة بالصيد البحرى وقد ساهمت عديد الاجراءات المتخذه بالحضوص فى تدعيم الانتاجية فقد بلغت انتاجية الاسماك للعام 2007مسيحي مامقداره 39215طنا وقد منح فى نفس المجال عدد 1455 قرضا بقيمة 112957662دينارا هذا وتوضح الاحصاءات بأنه قد تم استخدام 3555 قارب و227 جرافة في عمليات الصيد إضافة إلى تجهيز 17 وحدة تبريد و7 مجمعات تبريد و7 ثلاجات مع الاهتمام بإقامة وصيانة المرافئ على كل شواطئ الجماهيرية .. كما تجدر الاشاره هنا إلى أنه قد تم خلال العام 2007 تصدير 3091 طناً من أسماك التونة.
إن الحديث عن الإنجازات الثورية في مجال الزراعة والثروة البحرية يطول في قطاع متعدد الجوانب فيشمل زراعة فسائل النخيل وانتاجية البذور المحسنة وعمليات الري بالاساليب الحديثة « التنقيط » وغير ذلك الكثير مما شهد تحولاً كبيراً نحو الأفضل من حيث كمية المنتج والجودة .
الكهرباء
اهتمت ثورة الفاتح العظيم بقطاع الكهرباء كونه أحد القطاعات الخدمية التي ترتكز عليها برامج التنمية في مختلف مجالاتها ، وبعد أن كانت الكهرباء قبل الثورة تولد عبر عدد محدود من المحطات التي تمت اقامتها في بعض المدن وكان استخدامها مقصوراً على اضاءة بعض البيوت وقليل من الشوارع ، وفي أوقات محدودة من اليوم أصبحت الكهرباء وبعد الاستثمارات الضخمة التي ضختها الثورة في القطاع تنتشر في كل البيوت والشوارع وتغذي الوحدات الانتاجية والوحدات الصحية والتعليمية وتساهم في تشغيل الارتباطات الزراعية بما يساعد في تسريع وتسهيل العملية الإنتاجية لها وفي هذا الإطار فقد اهتمت الثورة بتنفيذ عديد المشاريع لإنتاج الكهرباء وشبكات النقل والتوزيع ومراكز المراقبة والتحكم وبهذه التحولات فقد تطور معدل استهلاك الفرد من الطاقة الكهربائية إلى معدلات عالية حيث وصل إلى 2688 كيلووات ساعة للفرد في نهاية التسعينيات .. كما تضاعفت قدرات محطات التوليد إلى أكثر من 20 مرة عما كانت عليه قبل الثورة كما تطورت الطاقة الكهربائية المنتجة من محطات التوليد العاملة بالشبكة العامة إلى أكثر من 26 مرة كما أن هذه التحولات في مجال قطاع الكهرباء قد اشتملت أيضاً على شبكات خطوط نقل الكهرباء بمسافات تصل إلى آلاف الكيلو مترات في العام 2007مسيحي وجدير بالذكر هنا أن هذا القطاع يشمل العديد من الخطط الهادفة إلى مزيد من تنمية قطاع الطاقة الكهربائية وأيضاً على مستوى إنشاء محطات تحلية المياه في مختلف مناطق الجماهيرية وبسعات مختلفه .
تحولات تنموية في كل المجالات
لم يقتصر البرنامج والخطط التنموية التي قادتها ثورة الفاتح منذ قيامها على مجال دون آخر بل إن العملية التنموية شملت كل مناحي الحياة فكان للمواصلات والنقل مثلاً جانب من الأهمية انعكس في المبالغ الضخمة التي تم تخصيصها لخلق تنمية حقيقية في هذا القطاع فقد تم في هذا الخصوص إنجاز شبكات الطرق الحديثة بمسافات غطت وربطت كافة مناطق الجماهيرية ببعضها البعض .. كما تم وفي مجال البريد والاتصالات إحداث نقله كبرى من حيث تطور برنامج الاتصالات بشكل عام ومواكبته لمختلف أنواع التطور اليومي التي يشهدها قطاع الاتصالات في العالم كذلك في مجال النقل البحري تم إنجاز أسطول بحري يساهم إلى حد كبير في عملية النقل والتنقل من الجماهيرية و إلى خارجها وإلى جانب هذا فقد تم تحديث الموانئ وزيادة قدراتها الاستيعابية وتم ودعمها بالآلات والمعدات المساعدة في عمليات التعبئة والتفريغ وفي قطاع الضمان الاجتماعي فإن ثورة الفاتح قد رفعت شعار (المجتمع ولي من لا ولي له ) فخصصت قدراً محترماً من دخل المجتمع لانفاقه على الحالات الاجتماعية من عجزة ومسنين ومطلقات وأرامل كما وفرت الثورة مراكز لرعاية وتأهيل المعاقين وحرصت من خلالها على توفير البرامج المتكاملة لاستيعاب هذه الشريحة.
وفي قطاع آخر كغيره من القطاعات الأخرى فقد اهتمت الثورة بقطاع الصناعة وقدمت له ما يستحقه من ميزانيات ساهمت في قيام نهضة إنتاجية استوعبت العديد من الأيادي العاملة ووفرت احتياجات المجتمع بنسبة كبيرة كما اهتمت الثورة في هذا الجانب بالصناعات الكبرى فأقامت القلاع الصناعية التي تعد مفخرة لكل الليبيين وهي تعمل بطاقة إنتاجية كبرى مساهمة بذلك في توفير احتياجات المجتمع الليبي .
وغير هذا وذاك مما ذكرنا من الإنجازات العملاقة ومما لم يتسع المجال لذكرها فإن الثورة قد قادت منذ قيامها ثورة ثقافية رسخت بها القيم النبيلة وحافظت على تقاليد وقيم المجتمع المسلم في ليبيا وحرصت دائماً على إشاعة المحبة بين جميع أفراد المجتمع وذلك من خلال مفاهيم العدل والمساواة التي أوجدتها في التعامل داخل المجتمع الواحد .
فتحية في هذا اليوم العظيم للقائد صانع الإنجازات ومحقق الانتصارات ضد الجهل والتخلف والمرض والعوز والحاجة والظلم تحية له في العيد الثاني والثلاثين لاعلان قيام سلطة الشعب ودام الفاتح أبداً منتصراً بصنع الإنجازات الكبرى .

منقول مدونة : سعيد الجهاني
http://smj-2076.maktoobblog.com/1616...2%D8%A7%D8%AA/

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
وحق دم اجدادى ما تهون عليا يا تراب بلادى

avatar
بنت طرابلس 1
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 4627
نقاط : 9979
تاريخ التسجيل : 17/09/2011
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 8 Hours رد: إنجازات الثورة ثورة من الإنجازات

مُساهمة من طرف الصقر الليبي في الخميس 19 أبريل - 11:38

رائع جدا اخت بنت طرابلس
هذا الموضوع مهم جدا جدا
ونستند عليه في كثير من الامور
ويجب تثبيت موضوع شامل
ونحن بصدد جمع صور كل المشاريع التى توقفت بسبب ثورة خساير ثورة الناتو
حتى يتبين للعالم ان القائد رحمه الله لم يبخل ولم يكنز الاموال في البنوك
بل صرفها في مشاريع تخدم ليبيا وشعبها

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع

عن أبي سعيد وأبي هريرة، عن النَّبيِّ - صلى الله عليه وسلم - قال : (( إنَّ الله اصطفى من الكلام أربعاً : سبحان الله، والحمدُ لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، فمن قال: سبحان الله، كُتِبَتْ له عشرون حسنة، أو حُطَّتْ عنه عشرون سيئة، ومن قال : الله أكبر مثل ذلك، ومن قال: لا إله إلا الله مثل ذلك، ومن قال: الحمدُ للهِ ربِّ العالمين من قبل نفسه، كتبت له ثلاثونَ حسنة، أو حطَّتْ عنه ثلاثون سيئة ))

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم



تقتــــــضي الرجــــــولة ان نمدا اجــــــسادنا جسوراً فقل لرفــــاقنا ان يــــــــعبروا



الصقر الليبي
مشرف
مشرف

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 7017
نقاط : 14533
تاريخ التسجيل : 26/05/2011
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا: 69

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 8 Hours رد: إنجازات الثورة ثورة من الإنجازات

مُساهمة من طرف مغاوير ليبيا الحرة في الخميس 19 أبريل - 12:38

احسنت اختي بنت طرابلس

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع

avatar
مغاوير ليبيا الحرة
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6668
نقاط : 11515
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 8 Hours رد: إنجازات الثورة ثورة من الإنجازات

مُساهمة من طرف نتنفس من الأخضر في الجمعة 20 أبريل - 22:34

بارك الله فيك يا بنوتة طرابلس

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع

flag2  flag2  flag2  flag2  
   
avatar
نتنفس من الأخضر
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 23128
نقاط : 30281
تاريخ التسجيل : 16/09/2011
. :
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا: خلاص الليبيين كبودها درهت

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 8 Hours رد: إنجازات الثورة ثورة من الإنجازات

مُساهمة من طرف ليبية حرة بقائدها في الأربعاء 25 أبريل - 23:45

رائع شكرا علي نقلك واهتمامك 

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع






********
إن كان ذنبي إنني من أصحاب القلوب البيضاء فليس من حقك أن تفكر حتى بأنني ضعيفة لأنني 
أستطيع أن ألون حياتك بعكس لون قلبي فأحذر مني لأنني لا أصمت أمام حقي ابداً
وبالأخص حق وطني علي.

*********



avatar
ليبية حرة بقائدها
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3314
نقاط : 8283
تاريخ التسجيل : 16/09/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 8 Hours رد: إنجازات الثورة ثورة من الإنجازات

مُساهمة من طرف مغاوير ليبيا الحرة في الأربعاء 25 أبريل - 23:47

الله ومعمر وليبيا وبس

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع

avatar
مغاوير ليبيا الحرة
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6668
نقاط : 11515
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 8 Hours رد: إنجازات الثورة ثورة من الإنجازات

مُساهمة من طرف ظلال النور في الأربعاء 25 أبريل - 23:58

مشكوراختي علي الموضوع المفعم بالافكار التي يجهلها الكثير من اللذين قاموا اثر فورة 17 قهاير رغم ان الانجازات مشهودة يعني تحكي عن نفسها وهم يصنعون عدم الدراية بها لتلبية رغبة اسيادهم ...

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع


** قوة - عزيمة - ايمااااااان - نصر **
avatar
ظلال النور
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5632
نقاط : 10859
تاريخ التسجيل : 18/09/2011
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى