منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

رجاء أمّة

اذهب الى الأسفل

15042012

مُساهمة 

GMT + 5 Hours رجاء أمّة




رَجَاءُ أُمُّة




أبو الحسن الطّيب بن إبراهيم - من
الجزائر






يُـهَـيِّـجُ حـالُ المسلمينَ اكْتئابياَ
أراهـمْ على البلواءِ حرباً لبعضهمْ
عـلى أنَّني والحزنُ يعصرُ خافقي
وأرقـبُ عـند العُسْرِ وعْداً
مُحقَّقاً
كـأنِّـي بمصر العزِّ عادت لِعزِّها
كـأنِّـي بـقدسِ الطُّهْرِ فُكَّتْ قُيودُهُ
كـأنِّـي بـجُندِ اللهِ جاستْ
خِلالَهُمْ
كـأنِّـي بـأهلِ الرَّافدينِ وقد
شَفَوْا
وفـرَّتْ جـراءُ الكفرِ ذُعرًا
بفتكِهمْ
كـأنِّي بِحُكْمِ الناَّسِ أضحى
خلافةً
كـأنِّـي بشرعِ الله أضحى
مُحكَّماً
كـأنِّـي بمالِ الله صِينَتْ رُيوعُه
ُ
كـأنِّـي بـهـذا النَّشْءِ قَلْباً
وَقَالِباً
يُـلبِّي نداءَ الخَمْسِ شوقاً وخشية
ً
ويُمضي بياضَ اليومِ صوْماً
وعفَّةً
ويُـبـدي مـن الأخلاقِ أكرمَ
خُلَّةٍ
كـأنِّـي بداعِ الفَتْحِ صاحَ
مُجَلْجِلاً
فـقـامَ يُلبِّي الحقَّ موسى
وطارقٌ
ألا لـيـتني أحيا إلى يوم أن
أرى
وأشـهـدُ نشءَ الدِّين عزُّوا
بدينهمْ
























ويـوجـبُ مِنِّي عَبرتي وانتِحابِياَ
وقـد سالموا بالذلِّ قردا
مُعادياَ
لـنصرٍ من الرَّحمنِ مازلتُ
راجياَ
على الصَّبرِ يُسرا في الكتابِ بدا لِياَ
وقـامتْ تَؤمُّ الأرضَ للحقِّ
داعيهْ
وعـادَ إلـى الـتَّوحيدِ أقصاهُ
ثانياَ
وسـامتْ عبيدَ العِجْلِ كلَّ
المخازِياَ
مـن الـكافرِ المحتلِّ نفسي
وبالياَ
إلـى عارِهِمْ بُوشٍ وقد هانَ خَاسِياَ
تُـوَحِّـدُ جَـمْعَ الدِّينِ قاصٍ
ودانِياَ
وأرمقُ صَرْحَ الحقِّ في الجوِّ عالِياَ
وسِيقَتْ إلى ذي الحقِّ حقًّا كما
هياَ
يـتـوبُ إلى الرَّحمنِ بالدَّمعِ باكياَ
صـبوراً على البأساءِ بالله
راضياَ
ويُـحـيـيِ سوادَ اللَّيلِ للذِّكرِ
تالياَ
سـريعا إلى الإحسانِ بالخيرِ
ساعياَ
ألا يـا رجـالَ الله دكُّـوا
الأعاديا
إلـى الـعُدوةِ العليا أُسُوداً
ضَوارِياَ
وقـد حـقَّـقَ الرَّحمنُ تلك
الأمانيا
فـداءً لـذاك الـنَّشءِ نفسي
ومالياَ

avatar
علي عبد الله البسامي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3434
نقاط : 13017
تاريخ التسجيل : 22/05/2011
. : رجاء أمّة 8241f84631572

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

رجاء أمّة :: تعاليق

بنت طرابلس 1

مُساهمة في الأحد 15 أبريل - 11:20 من طرف بنت طرابلس 1


وأسفاه على أمة العرب على الحال الذي وصلت إليه ,
و أسفاه على أمة تنقسم وهي ترى فى هذا الانقسام تحقيق الانتصار , و أسفاه على أمة تعيد تاريخا أسود مرت به قبل عقود عندما نجح أعداؤها فى تقاسم خيراتها وأرضها , و أسفاه على أمة استعان بعضهم بأعداء أمتهم لينتصر على بعضهم الآخر , و أسفاه على أمة لا تقرأ التاريخ كما يجب وإذا قرأوه لا يفهمون معانيه وأسراره ونتائجه ,, وأسفاه على أمة لم تعد تميز بين عدوها وصديقها ولم تعد تعرف ما ينفعها وما يضرها , و أسفاه على أمة كانت تملك ذات يوم قوة وحضارة وفكر وريادة وكانت مهابة الجانب , و أسفاه على أمة لا زالت تملك من الخيرات والإمكانيات ما يمكنها أن تكون رقما مهما فى المعادلة الدولية ولكنها فى ذات الوقت رضيت أن تكون فى ذيل الأمم بإرادتها ودون مقاومة , و أسفاه على أمة ترقص على انقساماتها وتحاول أن تصنع من هذا الانقسام نصرا عزيزا وأصبحت فى حقيقة الحال أضحوكة بين الأمم ,
,,
اخى البسامى كلمات و حروف بحق رائعة
سلمت الأيادي
وانتظر جديدك
تقبل مروري المتواضع

تحيــــــــاتى بنت طرابلس ,,

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الأحد 15 أبريل - 14:25 من طرف علي عبد الله البسامي

وا اسفاه على من يقرا كلاما كهذا الذي ذرفته بنت طرابلس بكل عفوية ولم يتاثر ويعتبر ويتعظ
شكرا لك بنت طرابلس انت متالقة دائما

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

avatar

مُساهمة في الخميس 7 فبراير - 12:10 من طرف علي عبد الله البسامي

ألا لـيـتني أحيا إلى يوم أن أرى =وقـد حـقَّـقَ الرَّحمنُ تلك الأمانيا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

Anonymous

مُساهمة في الخميس 7 فبراير - 12:14 من طرف ????

بنت طرابلس 1 كتب:
وأسفاه على أمة العرب على الحال الذي وصلت إليه ,
و أسفاه على أمة تنقسم وهي ترى فى هذا الانقسام تحقيق الانتصار , و أسفاه على أمة تعيد تاريخا أسود مرت به قبل عقود عندما نجح أعداؤها فى تقاسم خيراتها وأرضها , و أسفاه على أمة استعان بعضهم بأعداء أمتهم لينتصر على بعضهم الآخر , و أسفاه على أمة لا تقرأ التاريخ كما يجب وإذا قرأوه لا يفهمون معانيه وأسراره ونتائجه ,, وأسفاه على أمة لم تعد تميز بين عدوها وصديقها ولم تعد تعرف ما ينفعها وما يضرها , و أسفاه على أمة كانت تملك ذات يوم قوة وحضارة وفكر وريادة وكانت مهابة الجانب , و أسفاه على أمة لا زالت تملك من الخيرات والإمكانيات ما يمكنها أن تكون رقما مهما فى المعادلة الدولية ولكنها فى ذات الوقت رضيت أن تكون فى ذيل الأمم بإرادتها ودون مقاومة , و أسفاه على أمة ترقص على انقساماتها وتحاول أن تصنع من هذا الانقسام نصرا عزيزا وأصبحت فى حقيقة الحال أضحوكة بين الأمم ,
,,
اخى البسامى كلمات و حروف بحق رائعة
سلمت الأيادي
وانتظر جديدك
تقبل مروري المتواضع

تحيــــــــاتى بنت طرابلس ,,


وينك يا اختنا بنت طرابلس نسال الله ان تكوني بالف خير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى