منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

دروس في الصبر

اذهب الى الأسفل

26032012

مُساهمة 

GMT + 5 Hours دروس في الصبر




دروس في الصبر عمر ابو عبد النور الجزائري


دروس في الصبر 2422012-115941PM-3








عمر ابو عبد النور الجزائري

المسلم في عالَم
اليوم مستهدفٌ بالطَّعنات ، معرّض للنّهشات ممرّغ في المعاناة ، تنوء به
الآهات والأنَّات ، وقد يُبرِّح به ألم الظّلم والخذل ، ويهوي في هاوية
اليأس والشّعور بالضّياع في الحياة، فيفكِّر في الانتحار الحسِّي والمعنوي
بالاستسلام الذّليل للمعتدين الغزاة، فيخسر الدنيا والآخرة، لذلك وجب عليه
أن يتصبَّر بقوَّة مستحضرا معاناة الأوَّلين، وجزاء الصابرين، وسِيَر
الأنبياء والصالحين، والتي فصَّل فيها القرآن وأوجز بأسلوبه الشّيِّق
المعجز، لتكون نبراسا لذوي الآلام المزلزلة، والمآسي المخلخلة

والقصيدة تذكير بتلك الدُّروس ، من أجل تحمُّل الفتنة الضَّروس ، والثبات في مواجهة الأعداء رضا بالقضاء وطلبا للجزاء

وهي مهداة لكل مسلم واقع تحت وطاة البلاء مزلزل برجات المظالم والارزاء.

*****

مهما قَسوتُم فلن تقضوا على جَلَدي = ولو نزلتم بسفُّودٍ على كبِدي

مهما قسوتمْ فإن الصَّبرَ يعصمني = ويورِثُ القلب حبَّ الواحد الصَّمدِ

استغفرُ الله من شكوى جهرتُ بها = إلى ضعيف فزاد الله في كمَدي

استغفرُ الله من آهٍ زفرتُ بها = يومًا لضُعْفٍ ورُمْتُ العونَ من أحَدِ

العيشُ دربٌ وميدانٌ لغربلةٍ = بالهمِّ والغمِّ والآلام والنَّكدِ

لا يخلُوَنَّ ولِيُّ الله من وجعٍ = بالضرِّ يلحقه أو طعنة اللُّدَدِ

أو فقرِ ذات يدٍ يُزري بقيمتِه = أو مؤمنٍ بالأذي يُشقيه والحسَدِ

أو بالقرينِ الذي تُشقِي فظاظتُه = أو بالعقوق وسوء الحال في الولدِ

اذكرْ مصيبةَ نوحٍ في الورى عَظُمتْ = في أسرةٍ خَذَلتْ أو نَفرةِ البلدِ

اذكرْ مصيبةَ أيُّوب وقد فَتكَتْ = به المواجعُ و امتدَّت مع الأمدِ

اذكرْ مصيبةَ يعقوبٍ بنازلةٍ = يشوي ضناها طريَّ القلب والكبِدِ

اذكرْ مصائب طفلِ الجُب مُعتقدا = أنَّ التَّصبرَ والتَّقوى علوَّ يدِ

اذكرْ عذاب سجينِ الحوت مُتَّخذا = من استغاثة بطن الحوت نورَ غدِ

اذكرْ مخاوفَ موسى في بذاذته = في وجه غطرسة الفرعون لم يحِدِ

اذكرْ توكُّل إبراهيم مُعتبراً = ما ضرَّه لهب من نقمة الجنُدِ

اذكرْ بلاءً هوَى كالسَّيف من رحِمٍ = على البتول وعيسى المرسل الزَّهِدِ

اذكرْ طهارة أهل الكهف إذ هربوا = بالدِّين من بُؤرِ الكفران واللَّدَدِ

اذكرْ حكاية أخدودٍ ومن فُتنُوا = في الله بالنَّار قد عزُّوا إلى الأبدِ

اذكرْ مصائبَ خير الخلق إذ نزلتْ = به المواجعُ من قذفٍ وفي أُحُدِ

وفي ثقيفَ وقد أزرى الرِّعاع به = وما تجشَّم من جوعٍ ومن كبَدِ

ومن نفاقٍ ومن كُرْهٍ أحاط به = ومن طِعانٍ لدى الرَّايات والبنُدِ

كم صالحٍ صابرٍ يزهوالصَّلاح به = يُؤذَى بلا سببٍ من فاسقٍ نَّكِدِ

كم عالمٍ في الورى أزرى المحيطُ به = قد بات في مجلس الجهَّال يُنتقَدِ

اذكرْ فإنَّ دروسَ الصَّبر كافيةٌ = تثبِّت القلب في الإيمان والرَّشَدِ

اذكرْ وفكِّرْ فلا فوزٌ بِلا عَنَتٍ = فالغيثُ ينزل بعد البرْق والرَّعَدِ

والأرضُ تُنتجُ بعد الحرث دائبةً = والنَّصر بعد جراح الطَّعن في الجسدِ

وكل والدةٍ يُزري المخاضُ بها = والكَفُّ تُلسعُ دون الفوز بالشَّهَد ِ

الله يمتحن المختار في فتنٍ = يرميه بالألم الحاني ليجتهدِ

الله يرفع أهل الضرِّ إن صبروا = رفعاً يهوِّن كلَّ الضرِّ والنَّكدِ

فالنَّفس تألف وقع البأس إن علمتْ = أنَّ الصِّعاب مطايا النَّفسِ للرَّغَدِ

كم في الجِنان لدي الرَّحمن من مُتعٍ = للنَّفس إن صبرت حُباً ولم تَجِدِ

*******

ياعانياً في سجون اليأس منزوياً = اسأل اله الورى يلحقْك بالمدَدِ

اسأل كريماً عليماً قادراً أمرك = أن تطلب العونَ حين الضرِّ والعُقدِ

كمْ شدَّةٍ بدعاءٍ صادقٍ فُرجتْ = وكم أسير أسى أنجاه من قُيُدِ

القلب يعمى إذا هام القنوطُ به = كالعين يطمسها ضرٌٌّ من الرَّمدِ

والبؤسُ مهما يكظُّ الصَّدرَ غاربُه = بالصَّبر يذوي كمثل الظلِّ والزَّبَدِ

البؤسُ يفنى ويبقى القلبُ مشتعلا = بالعزم والنُّور والإحساس يَتَّقِدِ

فاصبرْ إذا هجمتْ هوجُ الهموم وقُمْ = لله تسعدْ بما تعطى وما تَجِدِ

الصبرُ يُعلي ويأسُ المرء يهلكُه = تلك الحقيقة لا تنفكُّ عن أحَدِ

بالصَّبر لَمْلِمْ قوى نفسٍ مشتتةٍ = ولا تطيشنَّ عند إلباس في بدَدِ

اصبرْ وصابرْ وقاومْ غير مُكترثٍ = فالصَّبر أنفع في البلوى من العُدَدِ

اصبر بتقوى فحبلُ العزِّ عالقةٌ = بعرش صبر على أركان مُعتقدِ

إن َّالتَّصبر يا مغدور مدرسةٌ = فعلم النَّفس فنَّ الصَّبر والجلَدِ

الصَّبرُ تقوى وتدريبٌ على مُثُلٍ = للعزِّ والفوز والإعلاء كالعُمُدِ

فاغنم لتسلمَ لا تنحطَّ في وطرٍ = قد حطَّه الموت والتَّعفيرُ في اللُّحُدِ

*******

الدِّينُ حقٌ فكم في الكون من حُججٍ = على العقيدة تُعلي الحق للابَدِ

الدِّينُ حقٌّ وآيُ البعث بَيِّنةٌ = تُقرِّعُ المنكِرَ المغرور من أمد

الدِّينُ حقٌّ فيومُ الفصلِ موعدنا = فليمرح الخائنُ الغدَّار في البلَدِ

الدِّينُ حقٌّ وربُّ النَّاس مُنصفُنا = فالله يكلؤنا بالحفظ والرَّصَدِ

الدِّينُ حقٌّ وعهدٌ في عقيدتنا = بالصَّبر نَرعَى حدودَ الله والعُهُدِ

الدِّينُ حقٌّ وحقُّ الموت يطلبُنا = كم يمكُثُ العبد بين الطَّلقِ واللَّحَدِ

الدينُ حق ودين الحق منتصرٌ = فليهنإ الصابر المغموس في الوَبَدِ


دروس في الصبر Star_emptyدروس في الصبر Star_emptyدروس في الصبر Star_emptyدروس في الصبر Star_emptyدروس في الصبر Star_empty
avatar
علي عبد الله البسامي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3427
نقاط : 12990
تاريخ التسجيل : 22/05/2011
. : دروس في الصبر 8241f84631572

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مُشاطرة هذه المقالة على: redditgoogle

دروس في الصبر :: تعاليق

avatar

مُساهمة في الأربعاء 11 أبريل - 10:17 من طرف علي عبد الله البسامي

لا نجاة للشعوب المسلمة من مكائد اليهود الا بالصبر والقناعة والاتحاد
وليبيا درس بليغ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى