منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1

اذهب الى الأسفل

GMT + 5 Hours الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1

مُساهمة من طرف بنت الرصيفه في السبت 25 فبراير - 19:49

الطريق إلى دردنيل طرابلس الغرب

قيل إن قريسايني قال عن بني وليد أنها دردنيل ولاية طرابلس الغرب إشارة إلى دردنيل الأناضول ,وانه في حال سقوط بني وليد فجنوب ليبيا كله سيسقط ,, "لا ادري ان قالها فعلا ام افتري عليه ههه..عموما ,, وصلت إلى رأس جدير في أول الليل بعد رحلة مضنية من كندا إلى تونس كان معي في الحافلة ليبيان من طرابلس تعرفت عليهما في الطريق كان من الواضح عليهما إنهما من أسرتين ميسورتي الحال واعتادا الذهاب إلى تونس بالشهور للترفيه,, لم أتحدث معهما كثيرا لانهما لم يكونا من سني ولا من .......لا اريد ان اقول من مقامي ولكن سيفهم من النقاط الفارغة ذلك , عموما حين وصلنا الحدود الليبية كانت تلك الأمتار هي الفاصل بين الدولة وما يبدوا انه الغابة , فبمقابل النظام والزى الرسمي لحرس الحدود التونسي والسلاح الخفيف جدا يقابل ذلك في الطرف الليبي مجموعة من الشباب تبدوا من بعيد بملابس مدنية و بأسلحة ثقيلة ومتوسطة موجهه إلى القادم من الطرف الآخر وكأنها تحيي القادم اليها بتحية خاصة جدا ,,

مازحني "رفيقاي" بسماجة قائلين بأنهما سيشيان بي لدى المسلحين حيث أني من بني وليد ,, أخبرتهما بأنه لا داعي لذلك فجواز سفري مكتوب عليه بالخط العريض , صدر في بني وليد ,وكلمة "وليدي" مما احب ان القب به . حين وصلنا إلى ذلك الكشك قام شاب هناك بالنقر على جهاز كمبيوتر لست مقتنعا حتى ألان انه كان يعمل في حينها , ثم قام بالختم على الجواز , بذات الختم القديم , "الجماهيرية العربية الليبية الشعبية الاشتراكية العظمى ". مرت الأمور على ما يرام حتى انه تقبل نصيحتي حول أن التدخين حرام ويجب عليه الإقلاع عنه ,,

غادر رفيقاي البوابة بينما لفت انتباهي الرسومات الامازيغية على البوابة التي كانت مزعجة لي نوعا ما ,, علمت بعدها أن الزوارية (ليبيين من اصل امازيغي)هم من كانوا يسيطرون على البوابة ,, لم أشأ أن أغادر في هدوء ,, سألت احد الواقفين قرب سيارة مضاد الطيران (المرموز له بـ م ط), قلت له ماهذه الرسوم , قال لي هذا حرف الزين , قلت له وماذا يعني حرف الزين هذا ,, أجاب باستهجان "حرف الزين يا راجل ",قلت له فهمت ولكن ماذا يعني ؟,, سكت , فقلت له هل هو كمثل حرف الضاد عنــدنا , يعني لا يناظره حرف اخر في اللغات الاخرى , قال "ايوه هذا هو",,(اظنه لا يعلم ولا يعلم انه لا يعلم وبعض الظن اثم) ثم سألني من أين , قلت :وليدي ,,نفخ سيجارته و قال إن شاء الله خير ,, غادرت المكان , ومجرد إن أعطيته ظهري تحرك باتجاه الكشك ومعه سلاحه ,, خطر ببالي انه سوف يقوم بإطلاق النار علي من الخلف , لكن كان هذا مجرد وهم , أو ربما خوف زائد عن اللزوم ,, استوقفنا بعدها رجل ملتحي من جنزور عارضا نقلنا بمبلغ أربعين دينار إلى طرابلس , كان رجلا يظهر عليه التسنن (اللحية والإزار الخ ) طوال الطريق يتحدث عن أنها فتنة ويجب اعتزالها ويستهزئ ب"الثوار " أحيانا ,والقذافي ولي امر والآن المجلس ولي امر وعلينا السمع والطاعة في الحالتين ؟؟؟ ,

اسهب في الحديث عن السرقات ودور الناتوا وتحليله لما كان وما يتوقع انه سيكون ,, طبعا "كوليدي "محسوب على الكتائب شأت ام ابيت , اعجبني الجزء الخاص بالناتوا والسرقات ههههه ,,,الغريب انه كان كل ما وقفنا على بوابة قام بتحريض من فيها على الزوارية الذين يسيطرون على بوابة راس اجدير ,(وما اكثرها من بوابات , كل شخص ولو ممن رفع عنهم القلم كان يصنع بوابة ولو بملابس النوم . كل ما تحتاجه كرسي ورفيق وكلاشن كوف . حتى ان كبار السن كانت لهم بواباتهم . والكل يسأل من أين والى أين ؟).... تبين فيما بعد أن سبب كرهه لهم أن جزائري كان يوصله يوما ,اخبره انهم يسبونه بأقذع الألفاظ بلهجتهم الامازيغية وأنهم كانوا يميزون بين الناس في التعامل , وكانت كل مجموعة مسلحة نمر عليها تعده بالهجوم على البوابة والسيطرة عليها ,, المشكلة الأبرز كانت السؤال من أين يا شباب؟ وطبعا كنت أجيب " وليدي" مما كان يؤدي إلى تعطيلنا لبعض الوقت حتى طلب مني السائق أن أقول من طرابلس " خلينا انروحوا يا راجل" ,,

رفضت طلبه وأخبرته ان هذا يعد عارا عندنا ,فقال لي انت اسكت فقط وأنا أتولى الأمر , وكان في كل نقطة تفتيش, كان يبادر بفتح موضوع جانبي ليلهيهم عن السؤال ... ليبيا قبيلة واحده ,لكن على ما يبدوا اني لست فردا في هذه القبيلة , ههههه ,, وصلنا طرابلس عند منتصف الليل , عرضت عليه أن يكمل بي الى اخر نقطة في ترهونة فرفض , بعدها حصلت على سيارة أخرى بذات الثمن إلى "أخر نقطة في ترهونة باتجاه بني وليد" هكذا كان نص الاتفاق ,كانت طرابلس تنام في هدوء لولا تلك البوابات والمسلحين , وبعض الاخبار عن مشاكل في العجيلات ورقدالين والجميل , وطبعا عند كل نقطة تفتيش يتكرر السؤال وبعده التفتيش ,, في نهاية الأمر فاض بي الكيل فصرخت في وجه أحدى بوابات ترهونة وقلت له "أنت من أين ؟.. أجابني بكل بساطة وبرود,, من البيضاء,, نصحني بعدم التوجه لبني وليد لان المفاوضات فشلت والعمليات العسكرية بدأت الليلة ,,, أكملنا طريقنا حتى أوقفتنا سيارة تابعة لما يسمى "بثوار ورفله " ,, حاولت دون فائدة المرور أو حتى البقاء في هذه النقطة فرفضوا بشدة فقلت انضم إليكم إذا المهم أن لا أعود أدراجي فقد قطعت مسافة شاسعة للوصول إلى هذه النقطة , فرفضوا , قالوا ان لم يكن عندك منزل في طرابلس نرسلك إلى بيوت لنا هناك . المهم حاولت دون جدوى ثم حاولت البقاء في ترهونة عسى أن أجد من ينقلني عبر الطريق الترابي أو عبر الوديان إلى بني وليد , فلم أجد أحدا بل اخبروني أن الحصار محكم من جهة ترهونة ومصراته.. عندها عدت إلى طرابلس واتصلت بأخي لي هناك ووصلت إليه مع أذان الفجر ,,

في اليوم التالي توجهنا الى الساحة الخضراء , او ما صار يعرف بميدان الشهداء فاجأني احد المسلحين بقوله "الله اكبر" فقلت له الله اكبر , ابتسم وقال لي انا لااكبر لاي احد ,فقط من ارى في اعينهم فرحة الثورة ,, سالني من اين فقلت الكلمة التي تعبت من ترديدها ,, وليـــدي ,, ههه ,,احسست ان معنوياته صارت في الحضيض ,, تبين انه من مصراته , سألته عن جهة ازليتن ومصراتة ان كانت مفتوحه قال لي جماعتكم يطلقون النار على كل ما يتحرك , اذا كنت تضمنهم فبامكانك العبور فالطريق من جهتنا مفتوحة ,,, استوقفتني كلمة" جماعتكم" ,,

اليس من المفترض ان المرتزقة يسيطرون على بني وليد ,,المرتزقة الذين لم ارى منهم احدا رغم اني لم اغادر بني وليد دقيقة واحده منذ دخلتها وحتى سقوطها او احتلالها او تحريرها ,تعددت الاسباب والموت واحد ,, على العموم , توجهةتمن غدي الى زليتن ,ونزلت ضيفا على نائب رئيس مجلسها المحلي . لم يكن الوضع مستقرا فقد قتل شخص من " الفواتير" على ايدي "الثوار" والامور مضطربة , و"المصاريت" يغلقون الطريق بين زليتن وبني وليد باعتبارها جبهة قتال .(( الغريب ان اخبرني ان عدد الزليتنية الذين دخلوا مع المصاريت هم 200 او 300 زليتني (لم اعد اذكر) . الغريب ان زليتن بعثت بكتيبتين الى بني وليد احداها كتيبة التوحيد قامت بسرقة كلية الهندسة الالكترونية ,كليتي" و شركة التامين , وكذلك فعلت مدن يالامس فقط سقطت . فكيف يكون ذلك وهل يكفي عدد ثوار زليتن ان يضبط الامن فيها عدى عن ان يرسلوهم للقتال باعداد كبيرة نسبيا الى بني وليد, ام ان الشعب ليبي شعاره ,عاش الملك مات الملك ,كذا الحال مع مدن اخرى مثل ترهونة التي مات الالاف بالامس منهم في مصراته ؟؟؟)).

للاسف خاب مسعاي مجددا , عند عودتي الى طرابلس وجدت احدهم اخبرني بانه يسمح لسكان ترهونة بالدخول الى المساكن قرب جامع المالطي حيث تتجمع القوات التي تهاجم بني وليد ,, وفقت في الحصول على صاحب تاكسي "ترهوني "وفعلا غادرنا في الصباح التالي واستطعنا عبور كل البوبات الى خط الجبهة الخلفي ,,اول ما وصلت وجدت امامي احد من درستهم في كلية الهندسة , رايته يلبس زيا عسكريا , سالته عن الاخبار واحوال بني وليد , اخبرني ان الاشتباكات متواصلة والناتوا يقصف في وسط المدينة واي قوات تتجمع في اطرافها وعلى الراجح ان الامر لن يستغرق اكثر من يومين ,, قلت له اريد سلاحا واريد الدخول , وعدني خيرا ولكنني لم ارى من ذلك الخير شيئا .

دخلت الى المستشفى الميداني ووجدت فيه ثلاثة أطباء من بني وليد أحدهم كان زميلي في الثانوية , سألته عن اخبار البلاد أخبرني انه غادر المدينة قبل سقوط طرابلس وقد تعرض لاطلاق النار خلال خروجه وانه يفكر ايضا في الدخول لينتقل الى مستشفى بني وليد . لكنه لم يفعل ولن يفعل خصوصا واخوه مع المقاتلين في جبهة المردوم من جهة مصراته . بعد دخولي بلحظات وصلت سيارة اسعاف وصاح بنا المسعفون "تكبير " عندما فتح باب سيارة الاسعاف كان هناك جثة ممزقة الاشلاء لشخص يدعى "مفتاح ابوشناف" علمت انه ورفلي علمت بعدها ممن كان معه في السيارة التي اصيب فيها انه كان برفقة اثنين اخرين من منطقة "سيدي السايح" كانوا ايضا من ورفله , توفي مفتاح وجرح الاخر و نجى السائق واسمه فرج , التقيت به وكان يعرف اخوتي الاكبر مني سنا .

كل من لقيته قال لي انتظر قليلا وسندخل معا ,, الامر لن يستغرق اكثر من يومين ,, ثلاث جبهات مفتوحة والقصف الجوي ,, كانت الجبهة فوضى عارمة ,, مجموعات تتقدم وتتاخر كما تشاء , مجموعات من انحاء ليبيا كلها ,, نالوت جادوا الرحيبات تاجوراء الزاوية صبراته ككلة بنغازي تاجوراء سوق الجمعة, سيدي السائح ,البيضاء بل حتى الخمس وترهونة وورشفانة و مسلاته وزليتن و و و,,حتى المناطق التي سقطت بالامس جاءت منها قوات . لم يبقى الا القذاذفة لم يأتوا هههه((بالمناسبة قتل منهم 2 دفناهم ليلة الاحد مع 2 من قبيلة الصيعان (صيعان ورفله وليس صيعان الجبل )قتلوا ليلة الاثنين 17-10-2011 واخران من ورفله مع الاسف لم نتمكن من سحبهم من ارض المعركة في السوق ).

تذكرت حديث "الاكلة على قصعتها " حينها وربما كان علي ان اتذكر حديثا اخر ولكن هذا لم يحدث . نتيجة لهذه الفوضى استطعت صعود سيارة مكتوب عليها "ثوار ورفله" متجهه الى خط الجبهه الامامي ,, اقنعت سائقها باصطحابي معه بعد ان رفض زميله بشده , وأخيرا غادرت تراب ترهونة ووصلنا الى وادي دينار ,, وكانت النار مشتعلة هناك , قصف شديد بالجراد و الراجمات و مضادات الطيران والدروع , قصف عشوائي باتجاه المدينة وكانه لا يكفي الطيران !!,, كان الدخان يتصاعد من قلعة "عبدالنبي بلخير" نتيجة لقصف الناتوا , ومنطقة "المناسلة والدوايرة ",, كان منظرا محزنا جدا" بالنسبة لـي" , لكنني لم استطع التامل فيه كثيرا فقد كانت قذائف المدافعين تسقط قريبا جدا منا وصوت ازيز الرصاص كان يمر فوق رؤسنا ,, احتجت الى بعض الوقت لاعتاد على تلك الاصوات القوية , فلم اكن معتادا على اصوات اعلى من صوت طلقات الكلاشن كوف , فكيف بالجراد او مدفع 106 او مضادات الدروع .

جلست بجوار حائط اسمنتي في الاستراحة التي كانت بجوار مدخل المدينة مفكرا فيما سافعله ,, هاهي بني وليد ولكن كيف سأدخل وانا لا استطيع السير بغير ان اكون منحنيا طوال الوقت ,,تحدثت مع الكثيرين متسائلا ومستشيرا .
توضأت وصليت ركعتين وعزمت ان ادخل سيرا على الاقدام عبر الالتفاف على الوادي بعد ان علمت ان قبيلتي "السبايع" تتولى حماية الجبهة الغربية لبني وليد وان الجبهات موزعة بين الاقسام الخمسة لورفله . طمعت في الدخول عبر "شعبة ديسور" ومن ثم الى منطقة الظهرة حيث اسكن ,, سرت متجها بمحاذات الجبهة على بعد 6 كيلومتر تقريبا من المدينة , مررت خلف الاستراحة بمجموعة من المقاتلين كانوا ينصبون مدافعهم ويرمون باتجاه المدينة من حين الى اخر , استوقفني احدهم سائلا بلهجة شرقاوي ,"وين ماشي؟"

قلت له دون ان التفت اليه " الى بلادي؟",لم يصدر منه أي تعليق ولم يعترض طريقي .
قطعت مسافة اظنها نصف كيلوا او اكثر ثم قررت الانعطاف باتجاه المدينة , ومن حظي ان احد المقاتلين كان ينصب رشاشه عند النصب التذكاري لمعركة "دينار " ولم يرني الا وانا انعطف فبدأ باطلاق النار علي ,ظانا منه اني التف عليهم , الصلية الاولى لم ارى الا الغبار تحت قدمي وقبلها صوت ازيز الرصاص ,,لم اعرف من أي جهة جاء الرصاص من جهة المدينة ام من الخلف ,, الدفعة الثانية علمت انها من خلفي فقفزت خلف كوم من الحجارة حتى كادت اضلاعي تتكسر من قوة الاستلقاء(هذا ما اصطلح عليه عندنا بحلاوة الروح) , بعدها تقدمت سيارة مدججه بالمقاتلين لتتبين ما حل بي ,, وكان معهم احد ابناء المدينة الذين كنت قد التقيتهم قبل ان اقرر الدخول , لامني على ما فعلت ثم اخذني الى من اطلق على النار . تحاورت معه ومع المجموعة التي كانت معه مطولا وكدنا نتشاجر للتباين في وجهات النظر.كانوا مسلحين وكنت اعزلا الا من الكمبيوتر المحمول واصوات القصف قد تغري احدهم بانهاء النقاش ببساطة ,ما كان مطمئنا نوعا ما هو وجود ثلاثة من ورفله بينهم , كان النقاش ماذا تريدون ولماذا جأتم سقطت العاصمة اذهبوا واقيموا دولتكم , الى غير ذلك من النقاط ,,

بلغ النقاش اشده حين قالوا سيف موجود في بني وليد ونحن نريده , قلت لهم كيف تريدون منهم ان يسلموا من لجأ الى المدينة ثم لمن سنسلمه "لعصابات مسلحة"!! حينها .علمت اني تجاوزت الحد , قال احدهم هذا كان يريد ان يدخل ليقاتلنا ,فنصحني احد "الوليدين" بان اتوقف عن النقاش معهم , بعدها احضر لي احدهم غداءا ولم اكن قد تناولت شيئا منذ البارحة , لم نستطع البقاء طويلا عند بوابة وادي دينار فقد كان القصف شديدا و رصاص القناصة كان يجعلك تلتصق بالارض خصوصا وان المنطقة التي نحن فيها منخفضة في الارتفاع عن منطقة المدافعين مما يجعل ارتفاع الرصاصة يكون منخفضا , الطريف في الامر اننا كنا نحتمي بالنصب التذكاري لمعركة دينار بين اهالي المدينة بقيادة النعاس الفقهي وعبدالنبي بلخير والايطالين ومكتوب على النصب ان من وضع حجره الاساس هو "الاخ قائد الثورة" .

بعدها قررت العودة الى الاستراحة , كانت ممتلأه بالمقاتلين , وكنت تمشي على الاظرف الفارغة لمختلف الاسلحة . الغريب انه لم يستوقفني احد خصوصا وانني لا ارتدي زيا عسكريا ولا احمل سلاحا بل حقيبة كمبيوتر محمول وملابسي مليئة بالغبار . توضأت بالمياه المعدنية و صليت العصر . كان اغلب من صادفتهم في هذا اليوم ودودين ويسارعون الى المساعده . ليس الامر غريبا لانني كنت في الخط الاول للجبهة
علمت بعدها ان الجبهات مقسمة الى ثلاث اقسام ااوالى ثلاثة صفوف

الصف الاول صف المقاتلين وهم في غالبهم متدينين واناس اما انهم من اهل المدينة (كتيبة 28 مايوا او سرية اسود بني وليد نسبتهم بسيطة لا تتجاوز 200 شخص ) ممن يعرفون المنطقة جيدا ,او ممن جاء مقتنعا بان ما بفعله جهاد ويتوقع الشهادة في أي لحظة.

اما الصف الثاني فكان فيه ما يعرف بثوار الاعلام , وهم من يطلق الرصاص في كل لحظة وكل حين بمختلف الاسلحة في الهواء او باتجاهات عشوائية كلما مرت امامهم كميرا او مراسل صحفي وطبعا كانت هذه المجموهة تعطي الصحفيين اجمل اللقطات . مدافع تدك حممها حيث لا قتال و مقاتلين بملابس نظيفة ونظارات شمسية . لم يكن ينقصهم الا "قيثارة" يعزفون عليها ليزداد الجو شاعرية. كانوا من حين الى اخر يتقدمون قليلا ليفرغوا ذخيرتهم باتجاه المدينة دون ان يكونوا في مدى القناصة . حمم ترسل عشوائيا المهم انها تتجه الى بني وليد , لايهم اين ستقع . وهذا كان حال الصف الاول ايضا فهم ايضا كانوا يرمون حممهم باتجاه المدينة لايهم الى أي هدف المهم باتجاه بني وليد. هذا كان قبل اكثر من شهر ونصف من طلبهم للسكان المغادرة.

اما الصف الثالث فكان يعرف بصف اللصوص . هؤلاء مجموعات كبيرة تنتظر اقتحام المدينة ليدخلوا ويسرقوا ما غلا ثمنه وما سهل نقله خصوصا السيارات ."تحت شعار ما يسمى بالتمشيط"

الكل يعرف ذلك والكل يصفهم بذلك ولا احد يتخذ أي اجراء حيال ذلك. بل ان بعض المقاتلين حين يقتل في مجموعته اشخاص كان يمر عليهم فينهال عليهم وهو في سيارته متهما لهم بالجبن والرجال تقاتل وهم ياكلون ويشربون في الخطوط الخلفية .
بعدها لقيت احدهم من منطقة "سيدي السايح" كان ورفلي وبعد حديث دار بيننا نصحني بان ابقى مع فرقته لان كثير منهم ورفله و قد اعتقل واتهم باني "طابور خامس" خصوصا انه لا تعريف لدي واحمل جهاز حاسوب و الانكى والاشد اني من بني وليد نفسها .
صعدت معهم السيارة عائدين الى "مصنع العلف" وكان معسكرا للاستراحة ففيه مرافق صحية يستخدمونها وتلفاز وقنوات فضائية.
كان السلاح حولي اينما اتجهت وكنت اخذ أي بندقية اراها امامي دون ان يعترض صاحبها . القى الشيطان في نفسي ان افرغ ذخيرة احدى البنادق في مجموعة كبيرة منهم كانت تجلس في غرفة تشاهد التلفاز .

سألني احدهم من اين قلت له من بني وليد ولكنني بالامس وصلت من كندا . قال ليبيا مازال فيها خير بدأت تعود لي الثقة في الليبين ( ظنني جأت لأقاتل معه لا لأقاتله ههههه)
بعدها قابلت احد العاملين في السفارة الليبية في المغرب وكان من بني وليد ايضا . جاء لينضم الى "الثوار", استغربت من امره وصعدت معه السيارة عائدا الى الخط الاول للجبهة (فوضى كما قلت لكم), اخبرني بان اهل بني وليد لا يريدون القتال وان مجموعة بسيطة هم من يقاتلون ويوجد مئات المرتزقة من دارفور في بني وليد وكذلك اللواء 32 والقذافي شخصيا في بني وليد ألخ ألخ .

مضى هذا اليوم وانا اتنقل بين خطوط الجبهات ذهابا وعودة كنت اوقف السيارات وكأنها سيارات اجره , لكن هذه المرة التوصيل مجانا بدون مقابل بل احيانا تصعد ويضعون في حجرك بندقية او اثنين ممتلأه بالذخيرة . مره صعدت سيارة مكشوفة بباب واحد وكانت على ما يبدوا سيارة مسئول , فبها لا سلكي صعدت في الخلف مع احدهم وكانت البنادق بيني وبينه سألني من أين فاخبرته اني من بني وليد , اصفر وجهه واحسست الخوف في عينيه , ظل يراقبني بطرف عينيه حتى ترجلت من السيارة .
اخيرا عدت عند المساء الى مصنع العلف مع مجموعة "سيدهم السائح" وما كانوا يعدون العشاء حتى انطفأت الانوار وصاح احدهم غادروا المصنع يوجد طابور خامس بينكم وسيتم التفاف عليكم الليلة .

خشيت ان اتهم انني انا الطابور الخامس ههه
صلينا المغرب جماعة وعدنا بالسيارة التي قتل فيها مفتاح ابوشناف و كانت بدون زجاج امامي , والكل يظنني اتبع سرية ما او كتيبة معينة والحال كما تعلمون,, انسحبت القوات الى قرابة 60 كيلوا متر من بني وليد , الى مسجد المالطي والمستوصف . لم اكد اصلي العشاء في المسجد حتى تعالى الصياح بالخارج وبدأ اطلاق النار من مختلف الاسلحة في الهواء,, اندلع شجار بين "ثوار ورفله" "وثوار تاجوراء" على خلفية اتهام جماعة تاجوراء بانهم لصوص سرقوا المنازل في اطراف المدينة و جماعة تاجوراء اتهموا جماعة ورفله بان فيهم طابور خامس وانهم يمنعون الاخرين من تفتيش المنازل (هذا منزل خالي وهذا عمي الخ),, الحاصل انسحب جزء من جماعة تاجوراء وجزء من "سيدي السايح",, عدد القتلى في هذه الجبهة لم يكن كبيرا , اظن 6 اشخاص غير الجرحى , ولكن وصلت معلومات ان الخسائر في جبهة وادي المردوم كبيرة (قالوا قرابة 70 شخص , ولا ادري صدق هذا الخبر).....
بعد انفضاض الشجار استطعت الحصول على مساحة في المسجد للنوم فقد كان يغص بالنائميين . لم يوقظني الا صوت الاذان معلنا عن يوم جديد .. الغريب في الامر ان هناك من اذن الاذان واقيمت الصلاة وصلى الامام و طلعت الشمس ولم يتوقف صوت شخيره فانا لهذا وأضرابه الجهاد؟؟؟؟

التقيت بامازيغي جاء ليجاهد من بريطانيا مع اخيه , الغريب انني الى الان رغم اني التقيت بعدد منهم خارج ليبيا لم اقابل الى الان امازيغي يتحدث الامازيغية او متمذهب بالمذهب الاباضي (أو الاباظي). بل جل من قابلتهم من "السلفيين" ان صح المصطلح . سألته كيف ينامون دون حراسة ولا تامين لجوانب الطريق , يمكن ان تلتف عليهم أي قوات وتحدث بهم خسائر فادحة بكل سهولة . علمت ان هذا سر الانسحاب ليلا لمسافات طويلة بعشرات الكيلوا مترات وايضا معرفتهم بنقص الوقود لدى المدافعين ووجود تغطية الطيران التي ستقصف أي سيارة عسكرية داخل المدينة عداك ان تحاول الخروج للالتفاف .

بعدها التقيت بمدرسي في الثاونية بمادة الكيمياء , كان يرتدي الزي العسكري ويتناول الافطار بجانب الطريق مع ثلاثة اشخاص اثنان منهم من حينا(ابن اخيه وابن عمه) والاخر من منطقة اخرى في بني وليد . رحبوا بي واستغربوا وجودي هنا ونصحوني بان لا ادخل المدينة وان انتظر هنا . حين هموا بالتقدم نحو الجبهة قررت ان امضي معهم , وحين وصلنا السيارة اكتشفت ان لديهم بندقية اضافية . ترددوا في تسليحي ولكن مدرسي قال لهم اعطوها له وهذا ما حصل .ومن ثم توجهنا الى وادي دينار.

وصلنا وكانت الرماية بمختلف الاسلحة كما في اليوم السابق . غير ان الرماية من جهة المدافعين كانت اقل من الامس . دخلت الاستراحة حيث يقومون بتعبئة وتجهيز المدافع وحيث......
يتبع,,,,,,,,,
كتبها,,,,,,,,,,,Abdurahman Alwerfali


عدل سابقا من قبل بنت الرصيفه في الأحد 26 فبراير - 14:41 عدل 1 مرات

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
شكرا مرارتي لانك لم تنفجري الى الان ^_^
بنت الرصيفه
بنت الرصيفه
 
 

عدد المساهمات : 7542
نقاط : 15544
تاريخ التسجيل : 07/10/2011
. : الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 126f13f0
. : الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 8241f84631572

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 5 Hours رد: الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1

مُساهمة من طرف المجاهدة في السبت 25 فبراير - 21:28

مشكورة يابنت الرصيفة
سرد جميل لما حدث في جبهة بن وليد
نتمنى من الاعضاء الاطلاع عليها واكتشاف الجردان وتصرفاتهم عن قرب

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
Flag Flag Flag
--------------------------
يا قـــــــائد ثورتنـــــــــا على دربك طوالـــــــي
المجاهدة
المجاهدة
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 2031
نقاط : 8546
تاريخ التسجيل : 19/09/2011
. : الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 8241f84631572

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 5 Hours رد: الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1

مُساهمة من طرف الفارس في السبت 25 فبراير - 21:46

قصة مشوقه واسلوب رائع جعلنا نعيش الاحداث ونرجع بداكرتنا لأيام الصمود والعز

ولكن عتبنا عليك لعدم استكمالها
الفارس
الفارس
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 724
نقاط : 7656
تاريخ التسجيل : 21/11/2011
. : الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 126f13f0
. : الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 8241f84631572

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 5 Hours رد: الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1

مُساهمة من طرف محارب الصحراء في السبت 25 فبراير - 21:50

كان النقاش ماذا تريدون ولماذا جأتم سقطت العاصمة اذهبوا واقيموا دولتكم , الى غير ذلك من النقاط ,,



الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 2480365830 لك الله ياوادي الرجال وساتبقى شامخا طول الدهر في قمم العليا مكانك لان القمم لا تسكنها غير الجوارح

شكرا لمن كتب وشكرا لك اختي بنت الرصيفه على نقلك لها واتحافنا بها بارك الله فيك

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 118543585
ماينتسى مالبال خوي جيفارا... اجعنا جنانن عاليات اديارا.... يوم ملاحم سرت..... سجل فخر ليبيا بكل جدارا

رحمك الله يا اخونا المعتصم بالله يا جيفارا العرب


ليبيا هي امي وغلاها يجري في دمي



محارب الصحراء
محارب الصحراء
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9353
نقاط : 18068
تاريخ التسجيل : 28/07/2011
. : الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 706078396
. : الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 824184631572

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 5 Hours رد: الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1

مُساهمة من طرف مغاوير ليبيا الحرة في السبت 25 فبراير - 21:52

المجاهدة كتب:مشكورة يابنت الرصيفة
سرد جميل لما حدث في جبهة بن وليد
نتمنى من الاعضاء الاطلاع عليها واكتشاف الجردان وتصرفاتهم عن قرب


سلمت يدك اختي بنت الرصيفة علي القصة الواقعية ، وبارك الله فيك

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع

مغاوير ليبيا الحرة
مغاوير ليبيا الحرة
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6668
نقاط : 13119
تاريخ التسجيل : 28/10/2011
. : الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 8241f84631572

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 5 Hours رد: الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1

مُساهمة من طرف ولد الرصيفه في السبت 25 فبراير - 21:54

سرد رائع للقصة , بارك الله فيك
في انتظار باقي الاجزاء

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع

يـــا لجــــواد .. مـــازلتــو غـــوالـــي حتــي كـــان مشـــواري بعيــد
و يـــا لجـــــواد .. 

مــــا يرتــاح بــالي نيــن العقـــل طــرواكــم ايجــيب
و يـــا لجـــــواد ..

مـــانرضــى بوالــي ولافـــي يــوم نشتـــــاق لحبيـــب
و يـــا لجـــــواد ..
يـــا زهـــوة دلالـــي فيــكم يــوم ضنـي مــا يخيـــب



♥️ Bani Walid per sempre ♥️
ولد الرصيفه
ولد الرصيفه
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 100
نقاط : 6157
تاريخ التسجيل : 01/02/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 5 Hours رد: الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1

مُساهمة من طرف بنت الرصيفه في السبت 25 فبراير - 21:59

الشكر للجميع على المرور
وغدا ان شالله الجزء التاني

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
شكرا مرارتي لانك لم تنفجري الى الان ^_^
بنت الرصيفه
بنت الرصيفه
 
 

عدد المساهمات : 7542
نقاط : 15544
تاريخ التسجيل : 07/10/2011
. : الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 126f13f0
. : الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 8241f84631572

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 5 Hours رد: الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1

مُساهمة من طرف ليبيا التحدى في السبت 25 فبراير - 22:04

مشكورة اوخيتى على هده القصة الواقعية التى ادهلتنى وتاسفت على هده الايام التى جعلتنا ننسى اننا اخوة يقاتلون مع الناتو ضد اخوتهم الاحرار الدين رفضوا الخضوع للغرب وحسبنا الله ونعم الوكيل

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع

ليبيا التحدى
ليبيا التحدى
.
.

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 19246
نقاط : 30191
تاريخ التسجيل : 16/09/2011
. : الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 706078396
. : الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 8241f84631572
. : الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 8241f84631572

بطاقة الشخصية
زنقتنا:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 5 Hours رد: الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1

مُساهمة من طرف ???? في السبت 25 فبراير - 22:05

قصة مشوقه واسلوب رائع جعلنا نعيش الاحداث ونرجع بداكرتنا لأيام الصمود والعز

ولكن عتبنا عليك لعدم استكمالها
Anonymous
????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 5 Hours رد: الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1

مُساهمة من طرف أميرة السلام في الأحد 26 فبراير - 3:04

مشاء الله,,سرد في قمة الروعة
في انتظار الباقي
Thump up
أميرة السلام
أميرة السلام
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 9961
نقاط : 16962
تاريخ التسجيل : 20/09/2011
. : الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 126f13f0
. : الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 8241f84631572

بطاقة الشخصية
زنقتنا: بنت القائد بكل اعتزاز وفخر,, ونحب الجماهيرية ,, وندعي لربي ترجع بلادنا خضوووووووووووووورية زي ما كانت ,,, كل طحلوب وطحلوبة ليهم في قلبي مكانة ما يعلمها الا ربي,, ربي يحفظهم ويحميهم كلهم كلهم,امووووورة القذافي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 5 Hours رد: الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1

مُساهمة من طرف البرغوثي في الأحد 26 فبراير - 3:47

بعد أذنك يا بنت الرصيفة
وهدا الجزء التاني من الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب (2)

كتبها: ‎ Abdurahman Alwerfali

اليوم الثاني في الجبهة.. حين وصولنا توجهت الى اول بوابة تقابل الخارج من بني وليد باتجاه ترهونة كان منظر المدينة جميلا من ذلك المكان او هكذا كان يبدوا لي .كانت بني وليد كما عهدها شامخة بمرتفعاتها وان شوش على شموخها ذلك الدخان المتصاعد من منطقة السوق والمناسلة .جراء قصف الناتوا منذ فترة على ما بدى لي قريبة . كنت اتجول بكلاشن كوف على كتفي اليمين و حقيبة الكمبيوتر المحمول على كتفي الشمال , قال لي احدهم اما ان تترك الكلاشن او المحمول فهما لا يجتمعان .
كانت الاوضاع هادئة تماما على الخط الاول ,عدت الى الاستراحة وجلست بجوار شاب صغير في السن كان مستلقي على الارض في ظل حائط اسمنتي ما يسمى ب"العرصة" جلست بجواره فنصحني بان اقترب منه أكثر لان الرصاص يخترق ذلك الجانب من الحائط , علمت انه من بني وليد وان الرتبة التي يرتديها كباقي الرتب التي تراها في الجبهة يمر بك العقيد واللواء و الفريق اول واعمارهم لا تتجاوز 25 سنة . اخبرني انه ممن خرجوا في 28 مايوا في مظاهرة بني وليد وقتل مجموعة منهم بعد ان حوصروا في السوق بعد معركة استمرت لبعض الوقت . تلك الحادثة التي استمعت الى ثلاث قصص مختلفة من ثلاث اشخاص زعموا انهم كانوا شهودا عليها .
كانت سيارات "الجراد" ومضاد الدروع والطيران تاخذ مواقعها يمنة ويسره موجهة مدافعها باتجاه المدينة . كان الموقع استراتيجيا ومهما جدا وذلك لقرب الحمامات منه (ههههه) حيث انك اذا اصبت بحالة من حالات الطوارئ يلزمك العودة الى قرابة 30 كيلومتر حيث يوجد اقرب حمام !!.. وايضا لوجود الحائط الاسمنتي حيث بامكانك اخذ قيلولة مبكرة دون الخوف من رصاص القناصة . جلس بجوارنا مجموعة بعد ان وضعوا سياراتهم امامنا وانزلوا "ارقيلتهم" وبدؤوا التدخين , كان قائد المجموعة من بنغازي وصار يتحدث عن نفسه وانه كان يقاتل في مصراته , فجأة ودون سابق انذار بدأ القصف العشوائي بمختلف الاسلحة وبدأ التكبير , لم نفهم كيف يبدأ الهجوم هكذا .. استمر القصف لمدة من الزمن دون ان يكون هناك رد من جهة المدافعين عن المدينة ,,, بعدها قررت الانسحاب ""تكتيكيا" الى المنازل التي كانت تبعد عن الاستراحة مسافة نصف كيلوا متر تقريبا وكان فيها مجموعات من المقاتلين قد استوطنوها ,, كانت الشمس قد حادت عن كبد السماء فتوضأت من بئر الماء وصليت الظهر واستخرت الله ان احاول الدخول مرة اخرى ,, لم اكن قد تناولت شيئا يومها . صعدت فوق المنزل ثم نزلت وجلست امام المنزل . كانت هناك مجموعات وصلت لتوها من "نالوت" شباب صغار في السن بعضهم لا يبدوا عليه انه بلغ 18 من عمره . مرت بنا سيارة تطلب من المشاة التقدم فقد فتح القصف العشوائي المكثف الطريق . ذهب البعض وجلس البعض , واستلقيت على ظهري بجوار شخص من الجبل . كان يأرقني أني قد اقتل هنا وعلى يد من ؟؟؟,, عادت سيارة فيها احدهم ونادى على من بجواري وعلي ,, على اساس اننا سوف نتقدم الى الامام , لم يبالي به لا انا ولا من كان بجواري ,, بعد فترة عاد مجموعة نالوت بعد فقدانهم احد اصحابهم , سالتهم الى اين ذهبتم , قالوا الى وسط المدينة , استغربت وقلت لهم هل نزلتم وادي الزيتون ومن ثم صعدتم الى القلعة , قالوا لا , قلت لهم أي مدينة دخلتم وسطها بني وليد ام ترهونة ؟؟؟؟,, فيما بعد تبين انهم دخلوا منطقة المناسلة وظنوا انها وسط المدينة ... تشاجروا مع "قائدهم "لانهم تقدموا دون اوامره , المؤلم انهم كانوا صغارا في السن ويدفع بهم الى هذه المحرقة .
كانت "الجبهة" خليطا من كل شئ , من الصغار من 17 سنة والكبار حتى الخمسين ومن العرب والامازيغ والترك وحتى اللبنانين والانجليز والرومان و و و من المراسلين الصحفين الذين كانوا يعسكرون في بداية وادي دينار من جهة ترهونة مع مولداتهم الصغيرة وكميراتهم التي حاولت ان اتحاشاها بقدر المستطاع ذهابا وعودة . كان احدهم يقف وخلفه سيارات مسلحة و يقول خلفنا بني وليد وبينه وبين بني وليد عشرات الكيلومترات . (منطقة وشتاتة بترهونة )او في افضل الحالات عند مصنع العلفة في وادي دينار .
عدت الى الاستراحة المتاخمة لبوابة بني وليد و اثناء جلوسي توقفت سيارة اسعاف وجرت بيني وبين طبيب فيها مشادة كلامية أدت الى انتباه احدهم للنقاش فاستغرب من وجود شخص مسلح المفترض انه جاء ليقاتل اذا به يدافع عن موقف اهل بني وليد و ينتقص من مجلس الانتقامي و"الثوار".. قام بالابلاغ عني وبعد ساعة تقريبا وقفت بجانبي سيارة فيها شخصان مسلحان احدهما كان ذلك الرجل . سألاني من اين وماذا افعل هنا . بعد ان عرفني الرجل بنفسه انه امر سرية مقاتلة كان العرض الانضمام او خيار اخر لم اعرفه .مهما كان لم اكن لاختاره فهو اما الانصراف و العودة الى طرابلس واما الاعتقال بتهمة الطابور الخامس . استغربوا وجود سلاح معي فاخبرتهم بان "مدرس الكيمياء" قد اعطاني اياه . كان رجلا محل ثقة عندهم وميزة "الوليديين" انهم يعرفون بعضهم بعضا . بعد معرفتهم به قالوا لي تعال معنا لنعطيك تعريف و ترخيص للكلاشن كوف وتنضم الينا . وهكذا بكل بساطة صرت عضوا مقاتلا وحاصل على ترخيص سلاح وتعريف مقاتل . وهذا يعطيني الحق في غنيمة سيارة بمجرد ازالة لوحاتها وان اكتب عليها بالطلاء "ثوار كذا" وهكذا سرقت مئات السيارات عامة وخاصة من قبل ما يسمى "بالثوار " ((كما رأيت بام عيني بل ان دفاعي عن سيارتي احد القاطنين في حينا الذي غادر وتركها فجائها لصوص , أقصد ثوار من الزاوية , كاد ان يؤدي ذلك الى قتلي مع صديقي بعد ان اخبارناهم بانهم لن يأخذوها الا على جثثنا وكانوا اربع سيارات مدججة بالسلاح الثقيل و المقاتلين ونسوا ان من لم ترهبه "الاف 16" وهي تلقي بصواريخها صباح مساء ولا قصف الجراد والدبابات العشوائي , لن يرهبه شراذم من اللصوص وان سموا انفسهم ثوارا ..ههههه...قنص منهم 3 في منطقة الظهرة بعد هذه الحادثة بقليل .لم يكونوا من نفس المجموعة وان كانوا ايضا لصوصا كمن سبق .......لست انا من قنصهم , مع الاسف أو لحسن الحظ لا أدري ؟ , وان كنت فكرت بذلك، الا ان انسحابهم من المنطقة باكملها ليلا ودخولهم في مجموعات كبيرة نهارا لم يكن معه الامر يسيرا خصوصا لشخص واحد لا يملك الا 200 طلقة كلاشن كوف !!
وافقت وركبت السيارة معهم على اساس اننا سننطلق الى معسكرهم لأحصل على الترخيص والتعريف واتعرف بباقي زملائي "الثوار" فقد اصبحت زميلهم منذ لحظات ,ولكن نتيجة لورود اتصال يخبره بان هناك مجموعة قد حوصرت عند مسجد "المناسلة" توجه بسرعة في الاتجاه المعاكس توقعت انه سيتوقف عند اخر بوابة لكنه اكمل الى ان دخل بني وليد وبدأت الرماية علينا بشدة وبدأ هو يرمي من السيارة التي كادت ان تنقلب بنا , فتحت التأمينة وجهزت بندقيتي لاطلق النار ولكنني لم استطع ان افعل ذلك , قد أصيب احد اقربائي او اصدقائي او حتى انسانا بريئا فما يدريني من يطلق النار علينا ونحن في منطقة سكنية . كان الخوف من ان نستهدف بقذيفة ا ربي جي وهذا بحمد الله مالم يحصل . وصلنا الى المجموعة المحاصرة وطلب منهم اللانسحاب وهذا ما تم وحين خرجنا من المعمعه طلب من المقاتلين ان لا يخدعهم احد بامرهم بالدخول الى المدينة !!!.

توجهنا الى معسكر السرية و بدأ بتعريفي بالشباب هناك كان العامل المشترك بينهم انهم كلهم ورفله ,, فلان ابن فلان ورفلي من سكان طرابلس . سكان الزاوية سكان بنغازي وهكذا . كان الاغلبية من طرابلس . فيهم كبير السن الذي اقدره في نهاية الاربعينات وبعضهم صغير السن الذي لم يبلغ العشرين . كان وقت المغرب قد دخل منذ بعض الوقت سألتهم ان كان احدهم قد أذن للمغرب , قلم يجبني أحد ثم قال احدهم لا . رفعت الاذان فاستغربوا من فعلي لكن لم يجرأ احد على الاعتراض . أقمت الصلاة فلم أجد الا شخص واحد يصلي معي ومع الاسف كان لا يحسن الوضوء .
فقد كان يمسح رأسه ثلاث مرات (وان كان هذا قول للشافعي ) ويغسل اليمنى ثم اليسرى ثم يعود الى اليمنى واليسرى وهكذا .
قوم لا يؤذنون ولا يصلون جماعة بل كثير منهم لم اره يصلي قط !!!! , فماذا يفعل هؤلاء هنا , طبعا ان سألت احدهم سيجيبك , نجاهد في سبيل الله . وفيهم من هو كذلك ولكن,,,
الغريب ان بعضهم يقول ان علماء المملكة كفروا القذافي وينسى ان علماء المملكة كفروه هو ايضا وهو لا يدري فعند الحنابلة تارك الصلاة كافر (بغض النظر عن انكار فرضيتها من عدمه )
المهم : تعرفت على اثنين منهم تفاجأت انهم بغير سلاح . قلت لهم اني قادم من الخارج من قارة اخرى , نظر الي نظرة اعجاب وقال لي يا اخي انا كدت افقد الامل في ليبيا , ماشاء الله جأت لتجاهد معنا , ضحكت وقلت بل لاجاهدكم وليس لاجاهد معكم . وهو يتلقى الامر برحابة صدر ظانا اني امازحه وربما كنت كذلك !!!!
رغم ظرفهم وسعة صدرهم الا انهم كانوا دائما يصفونني اما بالقاعدي او الطابور الخامس لاختلافي معهم في اغلب ارائهم .
نمت تلك الليلة في العراء تحت الراجمة . كانت منطقة وشتاتة كما وديان بني وليد عند الفجر ينزل عليك البرد الشديد الذي مهما حاولت ان تتحصن منه بكثرة الاغطية لن يفيدك ذلك بشيئ . والحل هو ان تلف نفسك بالنايلون وهو ما لم يكن متوفرا في "المعسكر".
كانت ليلة جميلة , قمت لاشعل النار فاخبرني احدهم ان البنزين في احدى الاوعية كبيرة الحجم . ابتسمت وقلت له , لا تقل هذا لورفلي من بني وليد فيسخر منك , فاشعال النار بالورق يعد مثارا للسخرية عندنا فكيف بالبنزين .
نمت تحت الراجمة وفي الصباح استيقظت فوجدت المعسكر ممتلأ بالسيارات . ادركت الفجر قبل طلوع الشمس بقليل واستخرت الله فيما سافعله .
كان افضل ما في المعسكر وفرة التموين , فالعصائر والقهوة والشاي و"الكيك المغلف" والحليب كان متوفر بكثرة , وموعودون بشحنات ذخيرة ستصل قريبا . جاء قرار بتشكيل بوابة متقدمة ليقوم افراد الكتيبة بتفتيش العائلات النازحة من بني وليد وكانت في اغلبها من منطقتي" المناسلة والدوايرة " كان الموقف محزنا ومخجلا بالنسبة لي . اقترحت عليهم توزيع العصائر والحليب والمياه المعدنية ومساعدة من ينقصه بنزين ليصل الى منطقة ترهونة خصوصا والتموين متوفر في المعسكر بكثرة . لاقت فكرتي ترحيبا من الجميع وسارعوا الى تنفيذها . كنا نلتقي العائلات بابتسامة عريضة ونوزع عليهم ما توفر لدينا وندلهم على اقرب نقطة للتزود بالبنزين في حال كان البنزين في السيارة يكفي للوصول الى" ترهونة"
عدد كبير من النازحين نتيجة للقصف العشوائي لمنازلهم . من كان من "قبيلة الخوازم" في الاغلب كان يلقانا مبتسما مهلالا مكبرا لا غرابة فقد علمت انها قبيلة في اغلبها معارضة . والبعض كنت تحس انه سينزل ليصفعك على وجهك وبعضهم يشكوا من القصف العشوائي ويتسائل لماذا تقصفوننا بهذه الطريقة العشوائية .
كنت اسأل كل سيارة مارة عن الوضع في "الظهرة" خصوصا ,وما اذا كان بامكاني الدخول من الجهة الغربية ولكن الاجابات كانت متحفظة جدا "ولا غرابة".
لم اقم بتفتيش أي سيارة رغم تركيز البعض علينا باعتبارنا من اهل بني وليد ونعرف الناس . ونحن البوابة المنوط بها تفتيش الناس واعتقالهم "على اساس ورفله في بعضنا"
مرة كنت مناوبا في البوابة مع زميل لي , فجائنا احدهم باسم شخص واخبرنا بان لديهم معلومات انه سيخرج اليوم وعلينا اعتقاله . قلت لصاحبي "والله لو مر سيف القذافي من هذه البوابة فلن اعتقله فما بالك بشخص من بني وليد " هز رأسه موافقا . (نفس الجينات وان كان من سكان طرابلس).
جائنا زميل لنا وهو منزعج بشدة , سألته عن السبب فاخبرني انه كان برفقة بعض المقاتلين في الجبهة فطلب احدهم ان يناوله سيجارة الحشيش , وما ازعج صاحبنا انهم لم يقدروا وجوده بينهم وليس تعاطيهم للحشيش . ههه
للامانة كان من بين الثوار الشباب الملتزم المحافظ على الصلاة , الخلوق , الذي ترى في وجهه علامات الايمان والصدق وكان فيهم من هؤلاء وهؤلاء كما هو الحال في الجهة الاخرى طبعا كما سيأتي بيان ذلك حين انتقل الى الجهة المقابلة .
انضم يومها اربع اشخاص الى المعسكر , ثلاثة من ورفله طرابلس وواحد من ورشفانة جاؤوا باسلحتهم وسيارتهم الخاصة للجهاد , مع الاسف لم يكونوا يصلون ايضا . في صلاة المغرب بعد الاذان اجتمع الى الصلاة قرابة السبعة اشخاص , كان تقدما ملحوظا جدا وصار هناك مؤذنون غيري وبعض ممن لم يكن يصلي صار يصلي معنا وان كان البعض ظل على حاله مع الاسف الشديد .
في ذلك اليوم لم ازر الخط الامامي للجبهة الا لفترة بسيطة لا اظنها تجاوزت الثلاث ساعات وكان الوضع هادئا , وكلمة الوضع الهادئ تعني انه لا يوجد تقدم للمشاة بل هو قصف عن بعد فقط.
في تلك الليلة جاء مجموعة من كبار السن الى المعسكر قادمين من بني وليد للاطمئنان على احد ابنائهم تعرض لطلقة دخلت من الجانب الايمن لفمه وخرجت من الايسر دون ان تحدث به ضرار بليغا وعاد من فوره الى المعسكر .
لا شك انه يملك روحا نضالية عالية .المهم تلك الليلة قام احد الشباب باعداد وجبة عشاء ضخمة للضيوف ولافراد المعسكر , كانت اكبر "طنجرة" اراها في حياتي , وكانت ايضا لذيذة جدا , لا اقصد الطنجرة طبعا بل ما طبخ فيها . كنا نفرش في العراء والسيارات المدججة بالسلاح تحيط بنا .
في الصباح قرر احد الشباب الذهاب لتمشيط استراحة" المعرفي" بترهونة واصر ان اصطحبه ,مشينا مسافة 3 كيلوا تقريبا لنصل اليها . حين اقتربنا من البوابة انتبهت الى انحرافه جهة اليمين وهو يضع طلقة "ببيت النار" , قلت له الى اين , قال لالتف على الاستراحة من الخلف لعل بها مسلحين , قلت له " فكنا من حركات الافلام الهندية" , سوف تطلق النار علي بالخطأ نتيجة لحماسك الزائد ,دع المسلحين ان كان هناك وجود لهم يقتلوننا افضل من ان نقتل بعضنا البعض .
لم يكن هناك احد فيها سوى اشجار الزيتون العطش . كانت اشبه بالمسجد صالة ضخمة باتجاه القبلة وتتوسطها اربعة اعمدة بمنور داخلي ,مع مرافقها من غرف ودورات مياه , كان من الواضح انها تعرضت للنهب قبل وصولنا . الغريب اننا وجدنا كرسي حمام مرمي على مسافة امتار من الاستراحة . لم اتصور ان بشرا عاقلا يجلس ماقدر له من الوقت في الحمام "ليغنم "كرسي الحمام "وربما ما فيه ايضا" سليما ثم يحمله ليذهب به الى بيته . أي نوع من البشر هذا ؟؟؟؟ , الادهى ان يكون قد سقط منه سهوا وانكسر بعد ان انفق وقتا طويلا في اقتلاعه سليما .
كنت اود ان اقوم بسقاية اشجار الزيتون ولكن بئر الماء كان بعيدا و مضخة المياه مع كل ملحقاتها قد تم نهبها , قمت بسقاية شجرة واحد كنت قد قطعت لها عهدا ونحن ندخل الاستراحة ان اعود لها فاسقيها قبل ان اتبين ان المنطقة امام الاستراحة كانت ممتلئة بشتلات الزيتون العطش.
كان معشر من في المعسكر طيبا وكان العدد يتزايد ووكانت الارتال تمر بنا ذهابا وعودة , يملأني الحزن اذا اقبلت قادمة ويملأني السرور حين تعود خائبة, (صدق من قال طابور خامس). حصلنا يومها على شحنات ذخيرة وحصلت يومها على بطاقة وترخيص للكلاشن الكوف الذي كان بحوزتي ,, كان لنا ميدان رماية لم اطلق فيه الا طلقة واحده ثم ادركت ان الاهداف التي كنا نرمي باتجاهها هي في اتجاه مدينة بني وليد ولم ارد ان اطلق طلقة واحده في هذا الاتجاه حتى لو ان الطلقة لن تتجاوز بضعة مئات من الامتار وبيني وبين بني وليد الكيلو مترات .
وصلت سيارة الغداء في الموعد ,بصراحة لو كان القائمين على العمليات العسكرية بمستوى القائمين على العمليات"المطبخية" والتموين الغذائي لدخل المقاتلون واشنطن وليس بني وليد فقط .
دخلت لانام قليلا في الحجرة وكانت ملابسي متسخة وراسي مليئا بالغبار , فلم يكن عندي غيارات و كل يوم اقول سأدخل بني وليد هذه الليلة فلا حاجة للذهاب لترهونة لشراء ملابس , هذا في حال حصلت على من يشتري العملة الاجنبية التي كانت بحوزتي .
بعد قليل جائني أحد الشباب واخبرني ان هناك صحفيين قد توقفوا في البوابة وباعتباري "أحسن " اللغة الانجليزية او هكذا كان المفترض , فلو اذهب لاكون معهم في البوابة يكون افضل من اخذ قيلولة "حسب وجهة نظره طبعا " . أخذت سلاحي وتوجهت وانا نصف نائم الى البوابة . لم اكد اطرد النوم من عيني حتى انتبهت ان المصور كان يرتدي قميصا عليه امراة عارية وتلبس تاجا عليه صليب ويضع قرطا في احدى اذنيه (علامة ميزة). قلت له ينبغي عليك ان تغير هذا القميص .. هز راسه مبتسما . ثم غيرت رأيي وقلت له بلهجة صارمة "يجب عليك ان تغير قميصك " , حينها خلع قميصة وقلبه واعاد ارتدائه مجددا . حينها انفجر المراسل في وجهي وقال لي هذه حرية شخصية كيف تجبره على خلع قميصه ,هو حر . وطبعا لا حاجة لان اقول ان البوابة كانت ممتلأه بالشباب (السر هو وجود الكمرة).. قلت له وما هو تعريف الحرية قال : ان يفعل الشخص ما يرغب به . قلت له انا ارغب الان ان اقتلك هل يمكنني ان افعل ذلك .فتح فمه قليلا . ثم قلت له في بلدك يمكنني ان اشرب الخمر وان اقوم بعلاقة جنسية مع امراة او رجل , صحيح ,قال نعم , قلت لماذا , قال لي هذه هي الحرية . قلت له لا , انا استطيع ان افعل ذلك لان القانون في بلدك يسمح لي بفعل ذلك والقانون في بلدي يمنع صاحبك من ان يرتدي مثل هذا القميص فاحترم قانون بلدي كما انا احترم قانون بلدك .(السؤال هو هل فعلا كان هناك شيء اسمه قانون في بلدي في تلك اللحظة على الاقل ,وان كان ,هل كان يمنع ذلك فعلا ام انه قانون اصدرته انا , وانا في نفس الوقت الجهة المنفذه ) ام فقط لاني مسلح و اقف في البوابة ؟ ,, (بالمناسبة كنت افتش المسلحين والصحفيين واطالبهم بتعريفاتهم وابراز بطائقهم حتى قبل ان يكون لي انا بطاقة او تعريف او ترخيص حمل سلاح ؟؟)
كان الجميع مستاءا مني , ويحاولون اسكاتي . عندها قال المراسل للمصور لنقوم باجراء لقاءات وتصوير العائلات النازحة . حينها أمرت المصور بلهجة فظة ان ينزل كميرته وأخبرته ان لا يصور حتى يحصل على اذن مسبق من العائلات . حينها قرروا مغادرة المكان وانهال الجميع علي باللوم , فقائل يقول انت متعصب والاخر يقول انت تسيئ لصورتنا في الاعلام . اجبتهم بغضب "أقعدوا فيها الحق مش فيكم" وعدت لاكمل نومي وذهبوا جميعا للاعتذار للفريق الصحفي بكل حنية وهم يتصايحون , "نحن اسفون". سمعته يقول لهم " لا بأس انتم المستقبل وهو الماضي" هههه
لحق بي شخصان كانا متعاطفين معي و لحقنا امر السرية . دخل علي الغرفة (البراكة) وانا استفرغ ما بي من غل بتفكيك وتركيب الكلاشن .قال لي ملاطفا يا اخي يجب ان تبدوا صورتنا لدى الغرب جيدة , قلت له لو اشعلت اصابعك العشرة لهم فلن تتغير صورتك عندهم ..فقال من الافضل ان تترك الوقوف بالبوابة وتلتحق بالخط الامامي فقط . وافقته وانا اقول في نفسي ما الذي يبقيني مع هؤلاء .
كنت اقرأ في أعينهم بعد كل حوار نظرة " ماذا يفعل هذا هنا", كانت النقاشات تبدأ في الجانب الديني , الاستعانة بالكافر وشروطها عند من اجازهــا ,كفر القذافي او اسلامه وما يترتب على ذلك ولم اكن اناقشهم في اسلامه من كفره بل في اكتشافهم لكفره الان بعد اربعين سنة والرجل لم يتغير عليه شئ منذ اولى الحكم ,, و موقف اهل بني وليد بمختلف اتجاهاتهم وتصل حتى الى الماضي والمستقبل ,, وفي كل النقاط كنا على طرفي نقيض , الا في مستقبل البلاد فالكل كان متخوفا من ما يمكن ان يحصل بعد كل هذه الفوضى ,,, كان من الطريف في الامر اني حين كنت اناوب على البوابة كانت اذا مرت بنا سيارة عسكرية واردنا ان نحذرهم من شئ كنا نقول لهم كلمة لا نتوقع ان يفهموها , مثلا اذا كان هناك أبل ترعى بجوار الطريق كنا نقول للمسلحين " أمامكم زوايل فاحذروا " فترى في وجوههم التحير , ما هذه "الزوايل "؟ جيش ام قناصة ام ماذا بالضبط , الطريف في الامر ان احد الواقفين معنا في البوابة كان متحيرا اكثر منهم وكان يستحي ان يسأل عن معاني الكلمات حتى سالنا احد المارة فاكتشفنا انه لم يكن يعرف معانيها ايضا .
في الصباح توجهت الى الخط الامامي للجبهة وصادف ذلك اليوم تغير نوعي في العمليات القتالية فقد صار المدافعون يقصفون من الجهة الغربية للمدينة في خط موازي لخط الجبهة سقطت القذائف على مقربة منا وكادت تسقط على رؤوسنا ,, صاح صائح بالمقاتلين " هناك التفاف انسحبوا "اختلط حينها الحابل بالنابل ومن كان بجانبه سيارة قفز في مقدمتها او حتى في صندوقها وانطلقت الارتال منسحبة باقصى سرعة . لم يكن التفافا طبعا فالاتفاف صعب لوجود الطيران الذي يحمي من أي عملية التفاف ويدمر أي سيارة عسكرية داخل المدينة فما بالك بخارجها ,, للامانة كانت ضربات الناتوا دقيقة وكانت تستهدف تحصينات المدافعين في "السوق" وتم قصف الفندق وقلعة "عبدالنبي بلخير" مرات عديدة مما يجعل المدافعين يفقدون أي سيارة جراد او مضاد طيران او غيرها تنصب في خط المواجهة مما جعلهم يعتمدون على الافراد المزودين بالقناصات و الصواريخ المحمولة من قبل المشاه والهاونات , ومن النادر ان يسقط صواريخ الجراد او الراجمات على المهاجمين , بل الفكرة هي تركهم يرمون حممهم باتجاه المدينة حتى اذا احسوا ان الطريق قد فتح كان يتم نصب الكمائن لهم وقنصهم واستهداف عرباتهم بالاسلحة المحمولة على الكتف او في افضل الحالات استخدام "الحراري" الذي كان سلاحا فتاكا فحتى باشعال النار على مقربة من الدبابات كان المقذوف الحراري يصيب الدبابة او الاليات الثقبلة وكأن له عقلا يميز به ؟؟؟؟, وهذا ما الحق بهم خسائر فادحة جدا ,, عندما كنت في جهة ما يسمى "بالثوار" تم اسر أحد كبار السن كان معسكرا في منزل بمنطقة المناسلة وظل يقنص المهاجمين حتى بعد تجاوزهم النقطة التي كان متمركزا بها , اثار استغرابهم وجود كبار سن " شيابين" يقاتلون في المعركة .
في اليوم التالي تناولنا افطارنا واستخرت الله ان ادخل الى المدينة , صادف ذلك اليوم دخول اثنان من كبار السن كانوا قد خرجوا في حالة اسعاف لامرأة مسنة اصيبت بشظية على ما أذكر في يدها ,, كان معهم أحد المقاتلين , قلت لهم الى اين قالوا الى بني وليد لدينا تصريح بالعودة (الدخول كان ممنوعا الا بتصريح خاص) قلت لهم سأدخل معكم , بعد نقاش صعدت معهم , حاول المقاتل ان يثنيني عن الدخول , قلت له يا اخي انا داخل لاهلي , قال لي اهلك هم من سيقتلوك , انت بقيت معنا وربما احد قد ابلغ عليك وربما ظهرت في احدى النشرات و سيقولون عنك طابور خامس وقد يقتلونك , هذا غير القناصة الذي سيطلقون عليك النار عند رؤيتك مباشرة وربما توقفك بوابة للمرتزقة ولا تدري ما يحصل لك , والداخلون معك يسكنون في اطراف المدينة فستكمل الطريق وحدك, انهيت النقاش بكلمة "سأدخل واللي بهلي بيا ".. عندها قال لي على الاقل اعطني السلاح , فقلت لا ان كنت سأقتل كما تقول فالافضل ان اقتل والسلاح في يدي و ان وصلت فسأحتاجه هناك ثم ان كل اهل المدينة مسلحون فلن يستغرب احد رؤية شخص يحمل سلاحا ويتجول به .. نزل ودعا لي بالسلامة والوصول سالما .. وصلنا الى البوابة ما قبل الاخيرة فاخبروهم ان بامكاني وحدي المواصلة بينما على رفيقاي(الشيابين) العودة لانهما ليسا مقاتلين ولا يحملان تعريف "مقاتل"والدخول للمدينة ممنوع الا للثوار . اصر ا على المرور وكان بالمصادفة " ضو الصالحين الجدك" القائد العسكري و رئيس المجلس العسكري والذي خرج من سجن ابوسليم منذ فترة بسيطة بعد 17 سنة سجن نتيجة لمشاركته في انقلاب 1993 او ما يعرف بانقلاب "ورفله" .. نزلا ليطلبا منه السماح لهما بالعودة لاخراج العائلة , كان يعطي تصريحا صحفيا , بعد الانتهاء منه تحدث اليهم ولكنه رفض الطلب لخطورة الموقف ولوجود اخبار بوجود اشتباك في وادي البلاد ,, رغم الرفض قال احدهم لنا اصعدوا سندخل , توجهنا الى البوابة باستغراب من قوله وحين وصلنا , قال لهم دعونا نمر " ضو الجدك" اذن لنا بالمرور وفعلا فتح الطريق واكملنا طريقنا ببساطة شديدة .
وصلنا الى اخر نقطة تم الوصول اليها , وجدت فيها اثنين من سريتي استغربا دخولي و طلبا مني التعريف والكلاشن كوف لان حملها قد يؤدي الى لحوق الضرر بكبار السن الذين معي في حال قبض علي , وافقت على مضض , لم احب ان اترك سلاحي خلفي خصوصا وانا لا ادري ما سألقاه في المدينة .
تقدمنا بسرعة عادية اى ان وصلنا الى اول مساكن تقابلك وانت داخل بني وليد , اخبراني بانهما سينعطفان شمالا وان علي ان اعبر منطقة المناسلة ثم الوادي لاذهب الى الظهرة ( وكأني لا اعرف ذلك ) , ترجلت وانا متخوف من ان اكون في مرمى قناص ما في مكان ما , كنت الهج بالتسبيح والشهادتين عسى ان تكون اخر ما اقوله في دنياي . دخلت بين المنازل بسرعة , كانت الحركة شبه منعدمة وعند التعمق ترى بعض السيارات تتحرك . وجدت امامي شخص يقف امام منزله , سلمت فرد السلام , طلبت منه ماءا لاشرب فدعاني للدخول الى منزله , احضر لي ماءا وشكلاته , (اظنها كانت شكلاته لا اذكر بالضبط) جاء اخوته الصغار وجلسوا بجواري سألته عن اخبار البلاد وعن اوضاعها خصوصا منطقة الظهرة , ثم قمت مغادرا , وكالعادة دعاني للبقاء اكثر, صادف خروجي مرور شاب ملتحي كان يركب سيارة قديمة , سألته ان يحملني معه الى "الظهرة "ان كان بامكانه ذلك . أخبرني انه ذاهب الى السوق لجلب مياه تحلية فان لم يجد فسيذهب الى الظهرة والامر يعتمد على "حظي".. ركبت معه السيارة وفي الطريق في اتجاهنا الى "السوق "بوسط المدينة وانا في انتظر ان يطلق علينا النار او تستوقفنا بوابة او حتى نرى امامنا او بجوارنا أي مظهر مسلح , صار يحدثني عن ان باقي قبائل "ورفله" تلوم على "المناسلة " جبهتها ولاختراقها اكثر من مرة من قبل المهاجمين من وادي دينار , وصار يقول لي الاعداد كبيرة جدا و نحن لسنا لدينا القدرة الكافية لردهم دائما فليأتوا ويردوهم هم , وابدى لي انزعاجه مما يقال عنهم انهم يميلون للمعارضة او سيخذلون "ورفله" وايضا وقوعهم في مرمى المهاجمين والخط الثاني للمدافعين من منطقتي "السوق "و"القوايدة" , كنت منتبها ومتمعنا فيما ارى خارج السيارة وكنت اؤيده في كل ما يقوله دون نقاش , قطعنا الجسر "كوبري وادي الزيتون" وحاولنا الصعود لمنطقة السوق من طريق قلعة "عبدالنبي بلخير" فوجدنا الطريق مسدودة والطريق مزيته , قصدنا طريق المستشفى ووصلنا وسط المدينة ثم اتجهنا نحو منطقة الظهرة بكل سلاسة ,, الغريب انه لم يكن هناك أي مظهر مسلح ولا حتى شخص يحمل كلاشن كوف او حتى عصى( اللهم الا رجلا ينام في ظل مبنى وهو يرتدي زيا عسكريا ولم يبدوا لي في تلك اللحظة انه مسلح ), عداك عن سيارات مسلحة او راجمات او غير ذلك , مما اثار دهشتي الشديدة , ولا وجود ايضا لاي بوابة ولا اثر لبوابة اصلا , كان اغلب المحلات مغلقة وحركة السير ضعيفة ولولا ذلك لكان الامر طبيعيا جدا . لحسن حظي لم يجد رفيقي محل مياه تحلية مفتوحا في"السوق ". فقصد منطقة الظهرة , ولكنه عند دخوله لها وجد احد المحلات , ظننت ان الرحلة انتهت فهممت بالنزول ولكنه بكرم معتاد قرر ايصالي الى منزلي الذي كان مازال يبعد عنا بضعة كيلومترات. كان شارعنا قد رصف في غيابي ووجدت طفلة تحمل بعض الخضار الى منزل جيرانهم مما يدل على نقصها في السوق فليس من عادتنا استلاف مثل هكذا اشياء من الجيران , التقيت بجاري الذي لم يعرفني في البداية فاللحية وربما اللباس المتسخ والشعر الذي لم يرى مشطا منذ اسبوع تقريبا غير في مظهر , كانت العبارة التي سأسمعها من كل من سيلقاني بعده الى هذه اللحظة , ما الذي اتى بك الناس تخرج وانت تدخل يا مجنون ,هههه,
وصلت بيتنا وكان هادئا جدا وكالعادة الباب مفتوح , طرقت الباب الداخلي فصاح أبي "تفضل" دخلت المنزل فوجدت ابي مستلقيا في "المربوعة" قال "من", قلت "عبد الرحمن" قال من عبد الرحمن ؟؟ هههه
تعانقنا وكرر نفس العبارة التي سأمل منها قريبا مالذي اتى بك , من المفروض ان يذهب للاخر ؟ههههه
بعيدا عن هذا المشهد العاطفي ,فنحن البدو لا نحب الخوض في هذه المواضيع .
التقيت يومها بابناء خالي وكانوا ممن يطلق عليهم "متجردنين" نسبة الى المعارضين , الغريب انك تجد في العائلة الواحدة من هو معارض بشدة ومن هو موالي بشدة لدرجة ان هناك اخوين احدهما يقاتل ضد والاخر يقاتل مع . كانت بني وليد مقسمة الى اقسام ,وهذا مما اثر تأثيرا كبيرا على سير الامور عسكريا .
من الغد كانت الجمعة فذهبت الى الصلاة , كان المسجد يغص يالمصلين (وان كان العدد يتناقص حتى وصلنا الى 6 صفوف تقريبا في اخر جمعة وقد صليناها تحت القصف الشديد حتى انه سقطت علينا قذيفتين بجوار المسجد ونحن نصلي هذا غير المقذوفات بمختلف الاعيرة) كان الذهاب لصلاة الجمعة مغامرة حقيقية .
على ذكر المسجد والصلاة , من الطريف ان اذكر ان الناس كانوا ينزعجون اشد الانزعاج من ان "المهاجمين" كانوا كلما سيطروا على مسجد في اطراف المدينة كانوا يقومون بتشغيل اسطوانة التكبير , وكان البعض يقول " هل نحن كفار حتى يكبروا علينا !!!ههه" وكان الرد هو تشغيل القران الكريم , وكان دلالة على صمود المنطقة . الطريف ان المسجد لم يكن فيه الا قرص قران واحد وكان للشيخ "الدوكالي" فترددوا في تشغيله باعتباره "معارضا" فسألوا خطيب الجمعة فقال , "شغلوه قراءته لنا وضلاله عليه" ههه , لكنهم حصلوا بعدها على قرص للشيخ المنشاوي . كان صوته يضفي على النفس طمأنينة خصوصا في الليل عند اشتداد القصف ولم يكن يشوش عليه الا صوت "الاباتشي " او قصف الدبابات من وادي دينار .
بعد صلاة الجمعة توجهت الى بيت مسئول جحفل" السبايع" لاستلم سلاحي بكل بساطة . هههه اظنني الشخص الوحيد الذي سلحه الطرفين .

يتبع

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع

البرغوثي
البرغوثي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4771
نقاط : 11555
تاريخ التسجيل : 23/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 5 Hours رد: الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1

مُساهمة من طرف ليبيا التحدى في الأحد 26 فبراير - 5:23

قصة مشوقه واسلوب رائع جعلنا نعيش الاحداث ونرجع بداكرتنا لأيام الصمود والعز

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع

ليبيا التحدى
ليبيا التحدى
.
.

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 19246
نقاط : 30191
تاريخ التسجيل : 16/09/2011
. : الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 706078396
. : الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 8241f84631572
. : الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 8241f84631572

بطاقة الشخصية
زنقتنا:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 5 Hours الصفوف الثلاثه : الزنادقه-الفشاكه- السراق

مُساهمة من طرف جماهيري ضد الرشوقراطيه في الأحد 26 فبراير - 22:07

علمت بعدها ان الجبهات مقسمة الى ثلاث اقسام ااوالى ثلاثة صفوف

الصف
الاول صف المقاتلين وهم في غالبهم متدينين واناس اما انهم من اهل المدينة
(كتيبة 28 مايوا او سرية اسود بني وليد نسبتهم بسيطة لا تتجاوز 200 شخص )
ممن يعرفون المنطقة جيدا ,او ممن جاء مقتنعا بان ما بفعله جهاد ويتوقع
الشهادة في أي لحظة.

اما الصف الثاني فكان فيه ما يعرف بثوار
الاعلام , وهم من يطلق الرصاص في كل لحظة وكل حين بمختلف الاسلحة في الهواء
او باتجاهات عشوائية كلما مرت امامهم كميرا او مراسل صحفي وطبعا كانت هذه
المجموهة تعطي الصحفيين اجمل اللقطات . مدافع تدك حممها حيث لا قتال و
مقاتلين بملابس نظيفة ونظارات شمسية . لم يكن ينقصهم الا "قيثارة" يعزفون
عليها ليزداد الجو شاعرية. كانوا من حين الى اخر يتقدمون قليلا ليفرغوا
ذخيرتهم باتجاه المدينة دون ان يكونوا في مدى القناصة . حمم ترسل عشوائيا
المهم انها تتجه الى بني وليد , لايهم اين ستقع . وهذا كان حال الصف الاول
ايضا فهم ايضا كانوا يرمون حممهم باتجاه المدينة لايهم الى أي هدف المهم
باتجاه بني وليد. هذا كان قبل اكثر من شهر ونصف من طلبهم للسكان المغادرة.

اما
الصف الثالث فكان يعرف بصف اللصوص . هؤلاء مجموعات كبيرة تنتظر اقتحام
المدينة ليدخلوا ويسرقوا ما غلا ثمنه وما سهل نقله خصوصا السيارات ."تحت
شعار ما يسمى بالتمشيط"
----
يا اختى بنت الرصيفه وفرى عنا البحث عن المصدر او القفز مثل البرغوثى
اعطونا الرابط للموضوع الاصلى لنطلع على التعليقات
avatar
جماهيري ضد الرشوقراطيه
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3458
نقاط : 12115
تاريخ التسجيل : 28/11/2011
. : الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 126f13f0
. : الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 8241f84631572
. : الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 8241f84631572

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 5 Hours رد: الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1

مُساهمة من طرف البرغوثي في الأحد 26 فبراير - 22:11

وهدا الرابط يا جماهيري يا ضد الرشوقراطية
http://baniwalid.blogspot.com/

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع

البرغوثي
البرغوثي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4771
نقاط : 11555
تاريخ التسجيل : 23/05/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 5 Hours رد: الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1

مُساهمة من طرف بنت الرصيفه في الأحد 26 فبراير - 22:20

هههههههههههههه اسفه خوي جماهيري ماشفت تعليقك
بارك الله فيك خوي البرغوتي

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
شكرا مرارتي لانك لم تنفجري الى الان ^_^
بنت الرصيفه
بنت الرصيفه
 
 

عدد المساهمات : 7542
نقاط : 15544
تاريخ التسجيل : 07/10/2011
. : الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 126f13f0
. : الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 8241f84631572

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 5 Hours رد: الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1

مُساهمة من طرف بنت الرصيفه في الأحد 26 فبراير - 22:22

برغوتي امتى زرقت في الموضوع انت ههههههههههههههههه
ياودي المهم نشوفوك تعلق وتشارك وخود راحتك بلا اذن

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
شكرا مرارتي لانك لم تنفجري الى الان ^_^
بنت الرصيفه
بنت الرصيفه
 
 

عدد المساهمات : 7542
نقاط : 15544
تاريخ التسجيل : 07/10/2011
. : الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 126f13f0
. : الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 8241f84631572

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 5 Hours رد: الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1

مُساهمة من طرف ضمير حي في الجمعة 2 مارس - 0:57

شكرًا لكم قصة راائعة وين البقية رحت على المدونة ما لقيت التتمة شوقتونا

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
الطريق الى دردنيل طرابلس الغرب,,,,,,,,,,,,الجزء 1 Saif
ضمير حي
ضمير حي
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 982
نقاط : 7680
تاريخ التسجيل : 17/09/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى