منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

رسالة عتابْ الى الكُتاَّبْ

اذهب الى الأسفل

GMT + 5 Hours رسالة عتابْ الى الكُتاّبْ

مُساهمة من طرف علي عبد الله البسامي في الخميس 19 يناير - 19:12

رِسَالَةُ عِتَابْ ...


إلَى الكُتَّابْ


عمر أبو عبد النّور
الجزائري


مدخل إلى
القصيدة
:


يكفي لإزالة
الظّلام من غرفتك أن تشعل المصابيح , ولو حاولت أن تزيله دون ذلك بكل ما تملك من
قوة وسلاح فانك لن تستطيع أبدا , وستجلب الخراب والدّمار لغرفتك , هذا شاننا مع
الغرب , فيكفي لدحر استكباره وفساده أن نظهر ما في الإسلام من حق وتوجيهات حكيمة
وحلول رحيمة للمآسي التي أوقعتها فيها المادية



الغربية ,
وذلك واجب الكتّاب والدّعاة والمفكرين .



فأين الكتاب
والمفكّرون المسلمون من إشعال مصابيح الإسلام في هذا الظلام ؟ بل يكفيهم إزالة القذى
عن العيون , والحجب عن العقول حتى ترى بوضوح شمس الحق والحضارة الراشدة في هدى
الإسلام الباهر , لماذا يهدر كتابنا ومفكرونا وإعلاميونا (كما نرى في الصحف )
الوقت والفكر والورق في الأمور الهامشية في الدين والحياة , ويتجنبون المواجهة
الفكرية المفروضة علينا من الغرب عقيدة وحضارة, اهو الريب, أم الجبن, أم الجهل
بالإسلام ؟



لماذا هذا
الغَمْط للحق والقيم الإنسانية والحضارية التي يتميز بها الإسلام , والسكوت عن
الأباطيل والمظالم والمفاسد والرذائل التي تنبني عليها الحضارة الغربية وتعمل على
فرضها على الشعوب؟



لماذا لا
يركز كتابنا ومفكرونا على القضايا الجوهرية في صراعنا الفكري مع الغرب خدمة
للحقيقة بكل نزاهة وصدق وعدل؟



ومن بين
القضايا التي أرى أنها جوهرية ما يلي :



- إظهار أدلة
بطلان الإلحاد والشرك وتحريف المسيحية واليهودية وكتبهما



- إظهار
الأدلة الفكرية والعلمية والواقعية على مصداقية الإسلام عقيدة وشريعة وإبرازه
كمنهج منقذ للعالم من التردي والفساد الذي ألقاه فيه النمط الحضاري الغربي



- القيام
بتحقيقات موثقة بالأدلة التاريخية القاطعة عن ضحايا الحروب والمجازر والإبادة التي
مارسها الغرب منذ امتلاكه القوة .



- القيام
بدراسات موثقة بالإحصاءات والأرقام عن سرقات الغرب لثروات الشعوب قديما وحديثا



- التحقيق
والإظهار للسرقات العلمية التي مارسها الغرب مع التراث العلمي للأمة الإسلامية
بالأدلة التاريخية القاطعة



- التحقيق في
وضعية الأخلاق , الأسرة , المرأة, في المجتمعات الغربية وأتباعها



- بيان حقيقة
الديمقراطية التي يتبجّح بها الغرب ,هل هي حرية اختيار فعلية أم هي لعبة يحكما
المال والنفوذ الصهيوني؟



- هل حرية
التعبير والتفكير مكفولة حقا في الغرب ؟ فلماذا يقمع الكتاب والمفكرون عندما
يظهرون بالأدلة العلمية أباطيل وأكاذيب اليهود( قضية الهولكست مثلا) او ينتقدون
فسادهم وظلمهم ؟



- هل حقوق
الإنسان مرعية في التعامل الغربي مع الشعوب أم هي عنده وسيلة للضغط والتدخل لتحقيق
مصالحه اللا انسانية خاصة مع الشعوب الاسلامية كما يفعل مع السودان؟......



هذه الأمور
وغيرها مطروحة من طرف بعض الكتاب النزهاء حتى من الغربيين أنفسهم لكن حضورها
الإعلامي خافت باهت فوجب على أهل الرأي والقلم من المسلمين أن يُجلُّوها للعقول
اكثر بالتركيز عليها إعلاميا , إظهارا للحق ودحرا للظلم وفضحا للغش والتزوير .



والقصيدة تصب
في هذا المصب موجهة إلى الكتاب المسلمين من خلال كاتب جزائري معروف بعباراته
البليغة ومعلوماته الدقيقة ونبرته الصادقة




يـا هـاديـاً لِـسَناَ الهدايةِ iiينشرُ
عَـلَـمٌ يـصولُ الحقُّ في
iiأقواله
قـد كـنت المَسُ في مدادك
iiغيرةً
يـسـري كـنورٍ ضاربٍ
iiبشعاعهٍ
يـسـعـى بـحجَّةِ ربِّه
iiورسوله
مـالـي أراه مـائـهـا,
iiمتثاقلا
يُـطـري الشُّيوخ منوٍّها
iiبِخِلالهمْ
ذِكـرُ الـشُّيوخ الصَّالحين فضيلةٌ
لـكـنْ أنـغرقُ في مدائح فائتٍ
فَـدَعِ الـمـدائـحَ للرِّجال
iiفأنَّهم
فـجـزاؤهم عند العليم
iiمضاعفٌ
فهم الرِّجال سعوا على أرضِ
iiالبَلا
انـظر بعقلك في جوارِك هل ترى
انـظر فكم في الأرض من
iiمُتهالك
كـم مـسلمٍ نسِي الطَّريقَ
iiفأدبرتْ
ابـعـث مقالك في النُّفوس
iiجداولا
رَكِّـزْ عـلـى جهلِ العدوِّ
iiوظُلمه
وادعُ الـعقولَ تَرَ الحقائقَ في
iiالدُّنا
انـفـض غبارَ الوهْم عن
iiإجرامه
فـلـكَـم تـعالى الكفرُ في
iiأيَّامنا
آه عـلـى الحقِّ المُغيَّبِ في
iiالدُّنا
فـالـعـلم في زمن الجُحود
iiمهانةٌ
كـم من كتابٍ في الحِمَى
iiوصحيفةٍ
كـم مـن أديـبٍ حـاذقٍ
iiومفكِّرٍ
الـلَّـغـو ديدنُ من غفا عن
iiدينه
فـلـكـم أضـيـقُ بكاتبٍ
iiمُتعالِمٍ
ولـكـم أُغـاظُ لـعـالـمٍ
iiمُتنوِّرٍ
ولـكـم أظـنُّ بـمـؤمـنٍ متعلِّمٍ
اُكـتـبْ لـربك لا لبطنكَ يا
iiفتى
الـعـقـلُ كـنـزٌ والبيانُ
iiنفائسُ
كـم مـن فـخورٍ بالذي يأتي
iiبه
الظَّرف يصرخُ : يا رجالُ
iiتَحرَّكوا
هـبُّـوا ارفعوا بصرامةٍ ونباهة
iiٍ
احـيـوا العقيدةَ بالبيانِ
iiورسِّخوا
أم تـحـذرون بني الغباءِ غباوَة
iiً؟
يـا قـومُ إنَّ الله يـنـصـرُ دينَه
يا قومُ إنَّ الأرضَ تَمْخُرُ في الوغى
قـومـوا انْـشِلُوا خَلْقا تفاقمَ
iiبُؤسُه
قـومـوا ابعثوا نورَالرَّحيم
iiلتهنئوا
الـدِّيـن يـهـدي لـلأمانِ فآمنوا
عَـفْـوُ الـكريمِ لمن يؤوبُ
iiمُيسَّرٌ













































فـي أعـيـنٍ تبغي الهدايةَ iiيكبُرُ
ويـهـزُّ عـرشَ الكفرِ حين
iiيفكِّرُ
وهـدايـةً تـنـمـو بـه
iiوتُبَلوَرُ
نـحـو الـقـلوب فتنتشي
iiوتُنوَّرُ
ويُـلامـس الـرَّانَ الغليظَ
iiفيُكسرُ
مـتـغـافـلا, مـتساهلا,
iiيتعكَّرُ
بـعـلـومـهـمْ وصلاحهمْ
iiيتندَّرُ
مـن ذا الـذي لـشيوخه
iiيتنكَّرُ؟
وخـلالـنـا بـحـياتنا تتدمَّرُ
ii؟
ذهـبـوا إلـى ربٍّ بفضله
iiيَغمُرُ
والـسَّعيُ منهم في الكتابِ
iiمسطَّرُ
فـافـعل كما فعل الرِّجال وشمَّروا
مـن مـنـكـرٍ ورذيـلةٍ
iiوتغيِّرُ
فـي جـهـلـه وضلاله
iiيتجَرْجَرُ
خـطـواتُـه , فـي غَـيِّه
iiيتعثَّرُ
تُـحـيِ الـقلوب فترتقي
iiوتُطَهَّرُ
وخـلـيـقـةٍ بـفـسادِه
iiتتضرَّرُ
ودَعِ الـوجـودَ لـظـلمهِ
iiيتذكَّرُ
أظـهـرْ بـعلمك ما يُهيلُ ويستُرُ
والـحقُّ يدفنُ في الصُّدور
iiويُطمَرُ
مـنْ ذا يُـنير به العقولَِ
iiويُظهِرُ
والـعـقـلُ في عَفَنِ الأنا
iiيتحجَّرُ
لـلـوعْـيِ والـفهمِ السَّديدِ
iiتُكدِّرُ
يـرمـي بيانَه في الهوى
iiويُبعثِرُ
وغـدا بَـلـيدا في التَّوافه
iiيَمخُرُ
بـجـهـالـةٍ تـئدُ النُّهى
iiيَتبختَرُ
يُـقـصـيه أربابُ الهوى
iiويُؤخَّرُ
مـن أجـلِ حـظٍ زائـلٍ
iiيتَحسَّرُ
فالله رزَّاقٌ يُــنـيـلُ
iiويَـقْـدُرُ
أوَ فـي الـمطامعِ والرِّياء
iiتُبذَّرُ؟
يـوم الـحـسـابِ لسعيه
iiيَتحسَّرُ
خـوضوا المعاركَ بالعقولِ وفكِّروا
ديـنـاً قَـويـماَ في الرُّغامِ يُعفَّرُ
نَـجُّوا الأنامَ من الضَّلالِ
iiوحرِّرُوا
الله أولـى مـن يُـخـافُ
iiويُحذرُ
فـتـجرَّدُوا لهدى العقيدة
iiتُنصَروا
والإثـم فـي جـنـبـاتها
iiيتخَمَّرُ
رُدُّوا الـذيـن تـنـكَّرُوا فتحيَّرُوا
إنَّ الـهَـنَـا دون الـهُدى
iiيَتَعذَّرُ
والكفرُ يرمي في المهالك
iiفاحذرُوا
فالله يـرأفُ بـالـعـبـادِ
iiويَعذِرُ


avatar
علي عبد الله البسامي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 3434
نقاط : 13017
تاريخ التسجيل : 22/05/2011
. : رسالة عتابْ الى الكُتاَّبْ 8241f84631572

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 5 Hours رد: رسالة عتابْ الى الكُتاَّبْ

مُساهمة من طرف سفانة في الجمعة 20 يناير - 1:20

بارك الله في شاعرنا ابو عمر وبك اخي الكريم البسامي

ودمتم بخير
avatar
سفانة
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 7928
نقاط : 16390
تاريخ التسجيل : 28/08/2011
. : رسالة عتابْ الى الكُتاَّبْ 126f13f0
. : رسالة عتابْ الى الكُتاَّبْ 8241f84631572

بطاقة الشخصية
زنقتنا:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى