منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

وقفات مع دعاة الفوضى والفتن

اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours وقفات مع دعاة الفوضى والفتن

مُساهمة من طرف ???? في الجمعة 15 أبريل - 21:20

الحمد لله رب العالمين، والعاقبة للمتقين ولا عدوان إلا على الظالمين، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد :
فمازال دعاة الفتنة يراهنون على أن ثمَّ مظاهرات وانقلابات سلمية على الرغم من سقوط القتلى والجرحى والخراب والدمار الذي لا يعلم نهايته الا الله تعالى. ولقد حاول بعض دعاة الفتنة التقليل من شأن الخسائر في الأرواح والممتلكات فزعم أنها قليلة بالنسبة لما حققته المظاهرات السلمية!! وليت شعري كل هذه الأرواح التي زهقت والأضرار التي خلفتها المظاهرات تقول قليلة؟! ثم من قال لك أن الضحايا والخسائر والأضرار والمفاسد قد توقفت؟ بل كيف ستتوقف ودعاة الفتنة يؤججون نارها صباح مساء؟ !
يقول أحدهم :
>> القوة في عواصم معظم العالم الإسلامي مازالت بيد العسكر وحيثما وجد العسكر وجد معهم الظلم والجبروت <<
ويقول :
>> أعتقد أن التحرك الشعبي كان لابد منه حين بلغ السيل منتهاه وبرائحة كريهة تأباها النفوس والهمم السامية ولم يعد للصبر مكمنٌ فكانت الشرارة الصغيرة كافية بإشعال الساحة بأكملها، وستكون في العواصم العربية في الشرق وشمال أفريقيا والعالم العربي والإسلامي مما تعاني شعوبها الظلم والاضطهاد والحكم السلطوي العسكري أو حكم ظالم آخر، بالأمس كان في تونس واليوم في مصر وان غداً لناظره قريب << انتهى كلامه .
أقول: فماذا نفهم من كلام هذا المنظر؟ أليست دعوة صريحة لأن تقوم انقلابات في معظم العالم الإسلامي؟! وبعدها الله أعلم كم ستكون الخسائر في الأرواح والأموال والأملاك؟! ففي كل بلد هناك من يرى أنه مظلوم وبناء على هذا التنظير كل من رأى نفسه مظلوماً شرع له الخروج بمظاهرات وطالب بالتغيير كما هو حال الشيعة في البحرين والأكراد في تركيا، والبدون في الكويت، وبعد غد الشيعة في شرق السعودية، فبئس ما قلت يا منظر، الله يهديك لرشدك .
المظاهرات كلها شر والمتظاهر كالسكران
أخي القارئ الكريم في هذه الفقرة لن أضيف على كلام شيخنا ابن عثيمين حرفاً واحداً بل سأوقفك على كلامه لتقرأه بنفسك .
سؤال للشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى: السائل: بالنسبة إذا كان حاكم يحكم بغير ما أنزل الله، ثم سمح لبعض الناس أن يعملوا مظاهرة تُسمى (عصامية) مع ضوابط يضعها الحاكم نفسه، ويمضي هؤلاء الناس على هذا الفعل، وإذا أنكر عليهم هذا الفعل قالوا : نحن ما عارضنا الحاكم ونفعل برأي الحاكم. هل يجوز هذا شرعاً مع وجود مخالفة النص؟
الجواب :
) عليك بإتباع السلف، إن كان هذا موجوداً عند السلف فهو خير، وان لم يكن موجوداً فهو شر. ولا شك أن المظاهرات شر، لأنها تؤدي إلى الفوضى، من المتظاهرين ومن الآخرين، وربما يحصل فيها اعتداء، إما على الأعراض، وإما على الأموال، وإما على الأبدان، لأن الناس في خضم هذه الفوضوية قد يكون الإنسان كالسكران لا يدري ما يقول ولا ما يفعل.فالمظاهرات كلها شر سواء أذن فيها الحاكم أو لم يأذن. وإذن بعض الحكام بها ما هي إلا دعاية، وإلا لو رجعت إلى ما في قلبه لكان يكرهها أشد الكراهة، لكن يتظاهر بأنَّه كما يقول: (ديمقراطي) وأنَّه قد فتح باب الحرية للناس، وهذا ليس من طريقة (السلف) ( انتهى كلامه من لقاء الباب المفتوح (179) .
يا دعاة المظاهرات والانقلابات اتقوا الله
يؤسفني جداً الأسلوب الذي يتبعه دعاة المظاهرات والانقلابات فبينما نسوق لهم فتاوى العلماء وما نحن إلا نقلة لكلامهم وإ ذا بهم يتوجهون بالتهم الباطلة والالزامات الخيالية أقلها: أنت تدافع عن الظلم والظلمة، وتتباكى على الطغاة وتنبطح لهم و و و الخ من قاموس الشتائم والتهم المكررة كل ذلك هروباً من مقارعة الحجة بالحجة ونصرة لآرائهم ومناهجهم .
فأقول: اتقوا الله تعالى فإني أخوّفكم بالله تعالى لا بشيء سواه لا تستعملوا أسلوب فرعون مع نبي الله موسى عليه السلام الذي ذكره الله تعالى في سورة الشعراء, فلقد كان موسى عليه السلام يدعو فرعون إلى الحق وفرعون يعيّره بأنه تربى عنده وليداً وفعل فعلته وفرَّ هارباً، وتارة يقول انه مجنون وساحر وكذاب ويريد أن يخرجكم من أرضكم بسحره و و و الخ، فهكذا وللأسف بعض الناس لا يصبر عن استعمال أسلوب الاتهام والسب والشتم، لماذا كل هذا التشنج؟! إذا كان قصدك الحق فقدم دلائله وأدل بحجتك ودع عنك الأسلوب الفرعوني .
﴿يومئذٍ يفرحُ المؤمنون﴾
اعلم أخي القارئ أن كل مسلم يفرح بتغير أحوال المسلمين إلى الأحسن بل لا يجوز أن تظن في مسلم يشهد أن لا اله إلا اله وأن محمداً رسول الله لا يفرح بالتغير إلى ما هو أفضل لإخوانه المسلمين. لكن أن نستعجل ونفرح بمجرد سقوط حاكم قبل أن تظهر لنا تغيرات ايجابية فهذا غير معقول. وعلى سبيل المثال: بعد رحيل الرئيس المصري هل سيحكم مصر حاكمٌ يحكم بالشريعة أو بالديمقراطية؟ هل سيزيل الشرك الأكبر من عبادة القبور والأولياء والتبرك بالمزارات؟ هل سيحارب البدع والمحدثات كالاحتفال بالموالد والتصوف؟ هل سينقض معاهدة السلام مع اليهود الصهاينة ويفتح المعابر ويعلن الجهاد حتى يذهب نبيل العوضي ليجاهد أو سيستمر يحمي دولة الصهاينة المحتلين؟ هل سيحارب الربا والرشوة والفساد؟ إذا تحقق هذا أو نصفه بل ربعه فيومئذ يفرح المؤمنون، مع أن كل المعطيات والمقدمات والنداءات والدعوات لا توحي بتحقق شيء من ذلك إلا أن يشاء الله تعالى فلم نسمع كلمة واحدة بالمطالبة بما ذكرت لك. بل كل الأصوات تنادي بالحرية، بالعدالة، بالديمقراطية، بانتخابات حرة وباختيار الشعب للرئيس الذي يحكمه بإيجاد فرص للعمل وبوقف النهب والسلب ومحاربة البطالة و و و الخ، وليس للدين ذكر لا من قريب ولا من بعيد، إلا ما نادى به المرشد العام للثورة الإيرانية وهو يريدها امتداداً لثورة إيران لا للإسلام الذي بعث الله به رسوله محمداً عليه الصلاة والسلام!! بل تدرك الأحزاب الدعوية بأنهم لو طالبوا بالإسلام لأقصاهم الناس بعيداً، إذاً ثورة على ماذا؟ !
أخي القارئ اليك هذا الكلام النفيس للعلامة الرباني محمد ناصر الدين الألباني- رحمه الله تعالى- وليس لي فيه إضافة أي حرف. قال رحمه الله تعالى :
( القضية ليس لها علاقة بالحُكام فقط، بل لها علاقة قبل الحُكَّام بالمحكومين !! المحكومون- هم في حقيقة- أمرهم يليق بهم مثل هؤلاء الحُكَّام! وكما يقولون: «دودُ الخل منه وفيه»! هؤلاء الحُكام ما نزلوا علينا من المريخ! وإنّما نَبَعوا «منَّا وفينا!». فإذا أردنا صلاح أوضاعنا: فلا يكون ذلك بأن نُعلن الحربَ الشعواء على حُكَّامنا، وأن ننسى أنفسنا، ونحن من تمام مُشكلة الوضع القائم اليوم في العالم الإسلامي! لذلك، نحن ننصح المسلمين أن يعودوا إلى دينهم، وأن يُطبِّقوا ما عرفوه من دينهم {وَيَوْمَئِذٍ يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ. بِنَصْرِ اللَّهِ}... فإذاً يا إخواننا ليس الأمر كما نتصوره: عبارة عن حماسيات وحرارات الشباب، وثورات كرغوة الصابون: (تثور ثم تخور!)- في أرضها-، ثم لا ترى لها أثراً إطلاقا) . انتهى مختصراً من كلامه رحمه الله في شريط بعنوان > كيفية التعامل مع الواقع <
أرسل لي أحد الإخوة رسالة قال انه يكنى بأبي عبد الله وطلب مني قراءة مقالة وصفها بأنها رائعة لأستاذه الدكتور الفلاني بعنوان «اعدلوا هو أقرب للتقوى»، وبعد قراءتي للمقالة أرسلت له الآتي :
لقد قرأت مقالة الدكتور الفلاني الذي قلت عنها رائعة فما وجدته جاء بجديد سوى اعترافه بأن أعظم العدل التوحيد وأعظم الظلم الشرك! وﻻ يخفى عليك بأن الثورات واﻻعتصامات والمظاهرات وسقوط القتلى والجرحى وإهدار الأموال والكرامات قد خلت تماما من المطالبة بالتوحيد ونبذ الشرك! هذا أوﻻً .
وثانيا : لم يخل المقال من الهمز واللمز كالعادة خروجاً عن الطرح العلمي وذلك كقوله >> متعالمي زماننا <<
ثالثا: ثبت ولم يبق ذرة شك بأنه ﻻ توجد مسيرات ومظاهرات واعتصامات سلمية وتونس ومصر والجزائر واليمن والبحرين اكبر شاهد وﻻ ينكر ذلك اﻻ مكابر .
رابعا: لم يكن التجمع في ديوانية الحربش تجمعا سلميا كما يفهم من كلام الدكتور وبإمكانك مراجعة ندوة «اﻻ الدستور» في اليوتيوب فلقد كان التطاول بالكلام واضحا ولغة التهديد ظاهرة ومثل هذا بوادر للخروج كما قرر ذلك شيخنا ابن عثيمين رحمه الله تعالى .
خامسا: لم يكن اجتماع ديوان الحربش لرفع الظلم، بل للمطالبة بالدستور كما هو ظاهر من عنوان الندوة فان كان لرفع الظلم فليحدد لنا الدكتور أي ظلم يقصد؟
سادسا: قول الدكتور (ووسائل الإنكار هذه ليست مخالفة للشريعة وليست خروجا عن طاعة ولي اﻻمر) فأقول: حسب فتوى العلماء ابن باز واﻻلباني وابن عثيمين وغيرهم رحمهم الله تعالى المظاهرات والمسيرات والاعتصامات هي وسائل محرمة ومخالفة للشريعة وهي خروج على ولي اﻻمر. وﻻ يخفى على أي سني بأن هؤﻻء علماء وليسوا من متعالمي زماننا .
سابعا: قول الدكتور [ولن انتظر الجواب من متعالمي زماننا فقد سمعت جوابهم حين ضرب المتجمعون سلميا في ديوانية الحربش وأهينت كرامتهم فكان الجواب أنهم يستحقون هذه اﻻهانة لأنهم خالفوا اﻻوامر كالعادة للأسف في تبرير الظلم] فأقول: هل يمكن للدكتور ان يسمي لنا ثلاثة منهم فقط؟ وأين صرحوا بذلك؟ لأن هذا اﻻدعاء قد كثر وزاد والى اﻻن ما استطاع أحد ان يثبت صدق ما يدعيه سوى ان ينسب للساكت كلاما لم يتفوه به! بل أصبحت هذه تهما رخيصة كاتهام السبئية لأهل السنة ببغضهم لآل البيت أو كاتهام الصوفية لمن أنكر المولد بأنه ﻻ يحب الرسول صلى الله عليه وسلم! أما ضرب الناس بأسياط كأذناب البقر فهذا من كبائر الذنوب فكيف تظن باخوانك أنهم يقر ّ ون الظلم؟ سبحانك هذا بهتان عظيم .
ثامنا: ﻻ تفرحوا كثيرا بنتائج المظاهرات فاللعبة اكبر مما تتصورن ولن يأت زمان اﻻ وهو شر مما قبله .
تاسعا: أنصحك اﻻ تتعصب لأحد وخذ الحق أينما وجدته وإذا رأيت الرجل من أصول بدعية فلا تثق به كثيرا بل كن منه على حذر فلعل عنده رواسب في معتقده وما حديث «اجعل لنا ذات أنواط» عنك ببعيد. والعبد يقرع بالعصا والحر تكفيه اﻻشارة !
عاشراً: ما نقله الدكتور من أقوال أهل العلم في كيفية التعامل مع من خرج وليس فيما نقله حجة في مشروعية الخروج بالمظاهرات .
أخي القارئ الكريم لم انته من الرد على دعاة المظاهرات واﻻنقلابات فان كان في العمر بقية فسأكمل الرد عليهم إن شاء الله تعالى. والله اسأل أن يجنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن وأن يصلح أحوال المسلمين حكاما ومحكومين والحمد لله أوﻻ وآخرا وظاهرا وباطنا وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
مقال لفضيلة الشيخ: سالم بن سعد الطويل
Anonymous
????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours رد: وقفات مع دعاة الفوضى والفتن

مُساهمة من طرف المدير العام في الجمعة 15 أبريل - 22:27

المشكلة في دعاة ليبيا الذين إنجرفوا مع التيار فخسرناهم و خسرنا نصائحهم
المدير العام
المدير العام
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 654
نقاط : 7782
تاريخ التسجيل : 26/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours رد: وقفات مع دعاة الفوضى والفتن

مُساهمة من طرف الزاوي الحر في السبت 16 أبريل - 16:40

اللهم اهدي علمائنا للطريق السوي
avatar
الزاوي الحر
 
 

عدد المساهمات : 50
نقاط : 6658
تاريخ التسجيل : 02/04/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours رد: وقفات مع دعاة الفوضى والفتن

مُساهمة من طرف ???? في السبت 16 أبريل - 20:22

والله صدقت يا اخى مدير العام
Anonymous
????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours رد: وقفات مع دعاة الفوضى والفتن

مُساهمة من طرف ???? في السبت 16 أبريل - 20:23

امين يا اخى الزاوى الحر
Anonymous
????
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours رد: وقفات مع دعاة الفوضى والفتن

مُساهمة من طرف victoria nueva في السبت 23 أبريل - 3:19

كل واحد يستفتى ضميره ويترك عنه هولاء الذين يقولون انهم علماء وهم عملاء
avatar
victoria nueva
 
 

عدد المساهمات : 844
نقاط : 7693
تاريخ التسجيل : 14/04/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours رد: وقفات مع دعاة الفوضى والفتن

مُساهمة من طرف صالح الجزائري في السبت 23 أبريل - 9:55

ما عسانا أن نقول لهؤلاء الدعاة دعاة الفتن والفوضى والتخريب
الا أن دين الاسلام بريء منكم براءة الذئب من دم ابن يعقوب عليهما السلام
اللهم عدلهم أو بدلهم أو أقسم ظهورهم
صالح الجزائري
صالح الجزائري
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 145
نقاط : 6706
تاريخ التسجيل : 09/04/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى