منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

كيف تبخرت أموال ليبياالمجمدة في بلجيكا؟

اذهب الى الأسفل

كيف تبخرت أموال ليبياالمجمدة في بلجيكا؟

مُساهمة من طرف الشابي في الإثنين 12 مارس - 11:58

تبخّرت أكثر من عشرة مليارات يورو تعود لأموال ليبية مجمدة في مصرف يوروكلير في بروكسيل، وذلك بين نهاية 2013 ونهاية 2017، ما أثار سخطاً ومساءلة لوزير المالية البلجيكي، هذا ما أوردته صحيفة "لوفيف" البلجيكية.
هذه المليارات العشر هي جزء من المبلغ 16.1 مليار يورو المجمد عام 2011 بقرار من الأمم المتحدة، إنها أموال مؤسستين هما هيئة الاستثمار الليبية او فرعها والشركة الليبية للاستثمارات الخارجية
حتى 29 تشرين الثاني-نوفمبر عام 2013، كان هذا المبلغ الإجمالي ما يزال موجوداً في أربع حسابات في مصرف يوروكلير. هذه الحسابات فتحتها، لصالح الشركتين الليبيتين، مؤسستان ماليتان هما المؤسسة العربية المصرفية في البحرين وشركة إتش إس بي سي للخدمات المصرفية في لوكسبورغ.
كيف تم اكتشاف تبخر الأموال؟
في خريف 2017، حين حاول قاضي التحقيق ميشال كليز وضع اليد على المليارات الستة عشر في إطار التحقيق بقضية تبييض أموال، تبيّن له أنه في الحسابات الأربعة لم يتبقى سوى أقل من خمسة مليارات يورو.
وتقول "لوفيف" على لسان المؤسسة الفيدرالية للخدمات العامة المالية إن بلجيكا لم تصدر أي قرار يسمح بوقف تجميد هذه الأموال. وأن هذه الأموال لم يتم نقلها لحساب الجهاز المركزي للحجز والمصادرة بسبب عدم موافقة المصرف على ذلك. وبالتالي فإن هذه الأموال مجمدة ولا يمكن لأحد أن يضع يده عليها.
قرار سري وتفسيراته
هذه القضية أثارت سخطاً واسعاً بين السياسيين البلجيكيين. وفي رد على مساءلة وجهت اليه من أحد النواب، أفاد وزير المالية جوهان فان اوفرتفيلدت إن قراراً لمجلس أوروبا صادراً مطلع 2016، حل محل قرار سابق يعود لعام 2011. وجاء في مادته رقم 5.4 إن "مجموعة من الأموال الليبية الموجودة خارج ليبيا وتحت إدارة وحدتين في تاريخ 16 أيلول-سبتمبر تبقى مجمدة". وهذه الوحدتان هما هيئة الاستثمار الليبية ومحفظة ليبيا للاستثمار. وقد فسرت مجموعة المستشارين للعلاقات الخارجية "ريليكس" التابعة لمجلس أوروبا أنه يمكن تحرير عوائد هذه الأموال المجمدة منذ 2011 .
هذا القرار الصادر عن مجلس أوروبا يفرض التزام السرية.
وهكذا يشير وزير المالية البلجيكي "الأموال المجمدة التي تعود للدولة الليبية أعيدت الى ليبيا. بعض المؤسسات تم تسديد أموالها بمبادرة ليبية دون أن تطلب تحرير هذه الأموال. لم تعط أية موافقة (من قبل السلطات البلجيكية) وبالتالي لم تعرف بالتحديد قيمة الأموال التي تمت إعادتها كما لم يعرف من نفذ هذه العمليات".
هل استخدمت الأموال لتمويل الإرهاب؟
جورج جيلكينيت عن حزب الخضر، الذي وجه السؤال الأول لوزير المالية، عاد وسأله مرة ثانية، يوم الخميس بأنّ هناك دلائل عديدة تشير الى أن بلجيكا لم تحترم قرار الأمم المتحدة الذي يفرض تجميد الأموال الليبية في المصارف البلجيكية. (...) من سمح بإعادة هذه الأموال؟ وما الذي يبرر هذا القرار؟ ولمن دفعت هذه الأموال؟ ألم تستخدم في تمويل عمليات إرهابية؟ هذه أسئلة تقدمت بها منذ أشهر وأتمنى الحصول على إجابات عليها. إنها مسألة تتعلق بمصادقية بلجيكا على الصعيد العالمي"، تساءل النائب جورج جيلكينيت.
نقلا عن موقع اورونيوز
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10311
نقاط : 30295
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف تبخرت أموال ليبياالمجمدة في بلجيكا؟

مُساهمة من طرف gandopa في الإثنين 12 مارس - 14:02

لن يضيع حق ورائه مطالب.
الهذف من ذمار ليبيا وتقتيل شعبها هي هذه الأموال.  الغرب واقزام العرب العملاء سرقوا ولن يكتفوا بهذا ما دام العملاء ومن نراهم اليوم يسيرون ليبيا مازالوا باقين دون اصطيادهم واحد واحد وهذا اقل عنل يقوم به شرفاء الوطن

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
استمروا
avatar
gandopa
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 8736
نقاط : 19002
تاريخ التسجيل : 03/08/2011
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كيف تبخرت أموال ليبياالمجمدة في بلجيكا؟

مُساهمة من طرف الزبيدي في الإثنين 12 مارس - 22:10

الاموال و الارصدة الليبية في 2011 تقدر بحوالي 400 مليار دولار و الجرذان قاموا رسميا بصرف او نهب حوالي 370 مليار كميزانيات في الخمسة سنين الاولي  و لا يعرف حتي الان الرقم الذي نهب بطريقة غير رسمية خارج هذا الرقم وبذلك فأموال و ارصدة ليبيا نهبت و تبخرت ولم يتبفي منها الا فتات لا يسمن و لا يغني من جوع  و ليبيا الان تعتبر دولة فقيرة رسميا و بدون مبالغة و انتاجها من النفط لا يكفي الا لتسديد المرتبات و دعم المحروقات و تبقي بقية قطاعات الدولة بدون تغطية مالية و هذا مستحيل طبعا و قد تكلمنا عن هذا منذ سنوات و في اكثر من مرة و قلنا ان البلاد انتهت اقتصاديا و الكارثة هي مسألة و قت و ان القادم هوا الجوع و بدون مبالغة و لكن للأسف الغالبية العظمي من الليبيين من الجرذان و الخضر لا يستوعبون الوضع او لا يريدون تصديق هذا او ربما يمارسون سياسة النعام حتي تحل الكارثة و التي نحن نعيش احد فصولها و اصلاح ما حدث هوا ضرب من المستحيل فالاموال التي نهبت لن تعود و ليس هناك ما يعوضها و حتي لو تحررت البلاد من الاستعمار و بيادقه العملاء الذين يستخدمهم كملاعق لنهب البلاد فلن نستطيع العودة حتي الي نصف مستوي المعيشة قبل 2011 ... و انا لله و انا اليه راجعون . 

avatar
الزبيدي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 91
نقاط : 659
تاريخ التسجيل : 18/01/2018

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى