منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

المفكر المغربي عبد الصمد بلكبير: العقيد القذافي

اذهب الى الأسفل

المفكر المغربي عبد الصمد بلكبير: العقيد القذافي

مُساهمة من طرف الشابي في السبت 1 أبريل - 7:57


العقيد القذافي شخصية عامة يمكن الدخول إليها من مداخل متعددة، فهو استطاع أن يطور منظمة الوحدة الإفريقية إلى منظمة الاتحاد الإفريقي، بالضبط على شاكلة الولايات المتحدة الأمريكية، ولم يعد لها لكي تصبح ولايات متحدة أمريكية إلا قرارات بسيطة على مستوى السياسة الخارجية والدفاع، ولو بقي حيا لأنجز ما بدأه.
والمسألة الثانية أنه كانت له إستراتيجية بعيدة المدى لتوحيد إفريقيا، ومن أهمها برامج ذات طبيعة كبيرة مثل النهر الكبير، كان يشبه المحيط الأطلسي، الذي كان سيربط موريتانيا والسنغال بقناة ضخمة، وهذه القناة ستمر إلى وسط أفريقيا حيث ستصبح بحيرة تشمل ثمانية دول إفريقية، وتصبح تلك البحيرة ترتبط بالمحيط الأطلسي مدا وجزرا، وهكذا سيتغير المناخ الأفريقي وسيتغير الاقتصاد الإفريقي لوجود الشواطئ والصيد البحري والسياحة، وسيفرض على تلك الدول أن تصبح دولة واحدة لأن البحيرة توحدها.
وفي هذا الصدد، لا ننسا أن ليبيا حسب تقرير التنمية البشرية لـ2010 سجلت البلد الثاني في التنمية البشرية على الصعيد العالمي؛ إذ لا يوجد في ليبيا أميون. يعني هي متقدمة على الصين والهند وأمريكا والبرازيل وإسرائيل، ثم في الجانب الصحي كذلك.
القذافي قاد حربا ضد الكنيسة، لأن الكنيسة وكما هو معروف، هي أداة ومقدمة الاستعمار، والمقصود هنا هي الكنيسة الكاثوليكية، يعني أن الفاتيكان تعتبر من أخطر الهيآت الاستعمارية في العالم، وتستعمل الدين لتمرير أهدافها الاستعمارية، وأكبر من كان يواجهها هي التنظيمات التي كانت تمولها ليبيا.
وهكذا استطاع العقيد القذافي أن يضع تحت لوائه ثلاثمائة ملك وشيخ قبيلة في أفريقيا وما يرتبط بهم من المدرسين الذين يدرسون القرآن في المسيد هم أيضا كانوا يتلقون أجورهم شهريا من قبل ليبيا.
ويمكن استحضار أمثلة كثيرة، لكن آخرها دعمه للقضية الفلسطينية وموقفه الحكيم من الحرب الإيرانية العراقية، والذي كان ضد الخطأ الجسيم الذي قام به صدام حسين، ثم حربه ضد الحركات الإسلامية والإسلام السياسي، فهو من كان يواجه في العالم العربي الإسلام السياسي المتهور والمتهود. وكانت له الجرأة في أن يتحدث عن ذلك في خطب، إلى غير ذلك.
وفي المغرب، وعندما قررنا مشروع عشرة مليون سائح، فهو الوحيد من وقف معنا، لم تقف معنا دول الخليج، هو الذي بنى أكثر الفنادق التي تستجيب لحاجيات عشرة مليون سائح بالمغرب. نحن كنا نبعث بلباس الجيش والأمن والدرك من مصانع النسيج المغربي، وكان أي مغربي يستطيع أن يسافر إلى ليبيا بدون فيزا، ويستطيع أن يجد عملا، وإن لم يجد يعود.
والشيء الخطير الذي اشتغل عليه القذافي هو دخوله المناطق المحرمة، وهي عندما اقترح الدينار الأخضر، تماما مثلما وقع لصدام حسين عندما رفض التعامل بالدولار وحُكم عليه بالإعدام لأن روح وإله أمريكا المسلح هو الدولار في إفريقيا.
القذافي اقترح الدينار الذهبي الذي سبق لماليزيا أن اقترحته على عهد مهاتير محمد، وطبعا كانت لديه الوسائل لكي يؤسس ذلك، وعندها تقرر إعدامه، والمسألة الأخطر هي امتلاك الحرب الثقافية، حيث انتبه إليها وانتبه إلى أن أخطر وسائل الغرب للهيمنة والسيطرة هي الثقافة، وأخطر شيء الثقافة الجماهيرية، مثل الكرة؛ بحيث اشترى بعض النوادي الأفريقية والإذاعة والتلفزيون والإعلام، وبدأ يشتري بعض القنوات ويستثمر في الأغنية، وبدأ يشتري شركات للغناء والصحافة المكتوبة ودور النشر، وشيء من هذا القبيل.
ولهذا حالما انتبهوا إلى أن اسثتماراته لا تذهب إلى العقار والفلاحة، وإنما تذهب إلى المؤسسات المدرة ماليا، ولكن الأخطر أنها مدرة ثقافيا، عندئذ فهموا أن هذا الرجل لا يمكن التعايش معه، ولذلك يجب القضاء على نظامه.
ولهذا يقولون لم يعمل شيئا، ولكن مجموع ما هدم في ليبيا أربعمائة مليار دولار. هل تعرف معنى هذا الرقم؟ كلها منشآت. إذن هناك من الأبنية التي بدأنا الآن، عندما أصبحت الصورة شيئا ما صالحة، نراها ونرى من العمران ما لم نكن نراه عندما كان القذافي، بحيث لم يكونوا ينقلون إلا صور الأحياء الهامشية والثانوية.
لقد اغتيل القذافي بنذالة وحقارة وليست لهم الشهامة ليظهروا حتى قبره. لأنهم يعرفون أن الشعب الليبي سيجعله مزاراً.
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10307
نقاط : 30101
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى