زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

” لوفيغارو ” الفرنسية : جنوب ليبيا قد يتحول خلال أشهر إلى ساحة مواجهة مع المتطرفين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

” لوفيغارو ” الفرنسية : جنوب ليبيا قد يتحول خلال أشهر إلى ساحة مواجهة مع المتطرفين

مُساهمة من طرف الشابي في الأحد 15 يناير - 19:14

مقطع عثرت عليه قوات الجيش فى مايو يظهر وجود مختار بلمختار رفقة الساعدي بوخزيم وعدد من قيادات القاعدة


قالت صحيفة ” لوفيغارو ” الفرنسية فى تقرير نشرته أمس السبت ترجمته وتابعته صحيفة المرصد ان أعداد الجهاديين فى جنوبي ليبيا باتت تتضاعف لا سيما بعد طرد تنظيم داعش من مدينة سرت .
وكشفت الصحيفة نقلاً عن مصارها أن أكثر من 150 جهادي من مختلف الجنسيات فروا من سرت واستقروا في جنوب شرق ” إقليم فزان ” بالقرب من مرزق وجرمة وزويلة وهي منطقة بها طرق وممرات توصل إلى معاقلهم فى الشمال .
وأشارت الصحيفة إلى أن جهاديين آخرين يتمركزون فى أقصى مناطق الجنوب الغربي على الحدود مع الجزائر حيث تنشط جماعات مسلحة محسوبة على تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.
ووفقا لتقارير الأجهزة الأمنية الأميركية والفرنسية والجزائرية إعتبرت الصحيفة ان هذا الوجود يبعث على القلق لاحتمال وجود صلة لهؤلاء مع الجهاديين في شمال النيجر من أتباع ” أبو وليد الصحراوي ” زعيم الجناح المنشق من المرابطون وحتى مع جماعة بوكو حرام الارهابية .
وأشارت الصحيفة إلى إغلاق أنجامينا لحدودها مع ليبيا بسبب تهديدات من تسلل الإرهابيين إليها وقالت إن جنوب غرب ليبيا يمكن أن يصبح في الأشهر المقبلة ساحة مواجهة مع الجماعات المتطرفة مؤكدة ان الأميركيين والفرنسيين كانوا قد بدأوا فى ذلك بالفعل.
ونقل التقرير عن مصادر ليبية ان طائرة أمريكية بدون طيار شنت يوم 14 نوفمبر الماضي ضربة استهدفت منطقة القرضة فى الشاطي استهدفت اجتماعاً لأمراء تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي من بينهم مختار بلمختار ويحيى الهمام المكنى بـ ” أمير الصحراء ” و عبدالمنعم الحسناوي المكنى بـ ” أبو طلحة الليبي ” الا أن وزارة الدفاع الأمريكية نفت مسؤوليتها عن الغارة التى أدت الى مقتل سبعة متطرفين ودمرت عدة منازل.
وكشفت الصحيفة فى ذات التقرير عن ضربة أخرى تمت يوم 27 نوفمبر الماضي قالت أنها كانت فرنسية دون أن يعرف حتى الآن مصير مختار بلمختار على وجه التحديد بعد هاتين الغارتين سواء لدى النيجيريين والليبيين مشيرةً إلى أن الوضع في جنوب ليبيا يعتبر أقل تعقيداً من العراق وسوريا .
وختمت “لوفيغارو ” تقريرها بالقول أن الجزائر تعمل على محورين ، الاول هو إستمالة القبائل الليبية على حدودها الغير مستقرة مع ليبيا والتى تنتج المناطق الجزائرية القريبة منها نحو 20 الى 30٪ من منتوجها من الغاز عبر تقديم المساعدات الإنسانية للقبائل وكسب ودهم وقالت ان هذه السياسة أدت الى عدم تسليم الرهائن الإيطاليين والكنديين الثلاثة الذين خطفوا في سبتمبر الماضي بالقرب من غات إلى بلمختار أما المحور الثاني فهو تعزيز الجزائر لمراقبة أكثر من 3،000 كيلومتر من الحدود مع جوارها .
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9060
نقاط : 25716
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى