زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

هذا المعتوه كوبلر عباره عن حرباء متلونه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

GMT + 7 Hours هذا المعتوه كوبلر عباره عن حرباء متلونه

مُساهمة من طرف جراح وطنية في الأحد 4 ديسمبر - 18:06

كوبلر : الاخوان المسلمين ليسوا على لائحة الجماعات الارهابية و هم جزء من الحياة السياسية فى ليبيا
4 ديسمبر، 2016
فى الجزء الثاني من الحوار المطول الذى اجرته اليوم السبت صحيفة الشرق الاوسط مع المبعوث الاممي الى ليبيا مارتن كوبلر وجه الصحفى عبدالستار احتيتة الذى أجرى المقابلة أسأله عدة حول وضع المجموعات المسلحة و التنظيمات الارهابية و جماعة الاخوان المسلمين و خاصة بطرابلس فى ظل المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق .

و كان الحوار التالي :

مرة أخرى في طرابلس بالذات. كثير من قادة هذه الميليشيات من الجماعة الليبية المقاتلة التابعة لتنظيم القاعدة، ومعظم هذه القيادات كانت تعمل في أفغانستان ضمن ما كان يعرف بـ«المجاهدين». فهل مثل هذه القيادات ستكون موجودة في الحرس الرئاسي؟ وهل سيكون لها أي دور مستقبلا؟


– على جميع الميليشيات أن تُحَل، وهذا أمر يتفق عليه الجميع. الميليشيات لا يمكن أن توفر الأمن. وهناك كثير من الميليشيات المختلفة، ومعظم المجموعات في طرابلس هي مجرد عصابات إجرامية وليست ميليشيات. مجموعات تقوم بالاختطاف وليس توفير الأمن، ولذلك فإن ما نحتاجه هو تأمين جيش منظم وشرطة نظامية حتى يتم توفير الأمن. وعندما أتحدث إلى المواطنين العاديين في الشارع الليبي يرددون شيئا واحدا عندما أسألهم عما يتوقعونه من الأمم المتحدة: «فقط نريد الأمن». إنه مطلبهم الأساسي لأنه بناء على الأمن تستطيع أن تبني دولة. في السابق كان هناك مليون مصري يعملون في ليبيا، ولن يتمكن هؤلاء العاملون من العودة إلى ليبيا إذا انعدم هناك الأمن، وخصوصا في الغرب. لذا لا بد أن تكون الدولة موحدة وبجيش ليبي واحد وموحد في جميع البلاد.و من بين المشكلات التي برزت خلال العام الأخير، مشكلة تفرض طرح السؤال التالي: هل المشير خليفة حفتر (قائد الجيش الوطني) هو من يجب أن يركب سيارة السراج؟ أم أن السراج هو من ينبغي عليه أن يركب سيارة حفتر؟ من يقود؟

– المسألة هي مسألة بناء جيش ليبي واحد. كما هو الوضع الحالي بموجب الاتفاق، فالمجلس الرئاسي هو القائد الأعلى للجيش. وهو المراقب المدني على الجيش، والجيش يتبع المجلس الأعلى للقيادة.
هناك نقاشات جارية الآن على نقطتين. وقد تحدثت في طبرق مع محمد شعيب النائب الأول لرئيس البرلمان، وقبل أسبوعين ناقشت في أبوظبي عقيلة صالح رئيس البرلمان الليبي، وكان النقاش حول إن كان الاتفاق سيبقى على ما هو عليه الآن، أم سيتم إدخال بعض التعديلات عليه. وإحدى هذه الأسئلة هي القائد الأعلى للجيش. بالنسبة للأمم المتحدة نحن ليس لدينا رأي. على الليبيين أن يقرروا، وعملنا ومهمتنا تنظيم العملية إذا ما أرادوا ذلك، وأن يجلسوا على الطاولة ليناقشوا كيف تُحَل المشكلة. والسؤال الثاني المطروح هو دور الجنرال حفتر والمادة الثامنة من الاتفاق (الخاصة بالقائد الأعلى للجيش)، وهذا أمر يعود إليهم أيضا. لكن يجب عليهم أن يلتقوا أولا. الحل لن يهبط من السماء، الحل ينبغي أن يكون من خلال الحوار. وهذه مهمة الأمم المتحدة وبقية الدول.
* هناك من يقول إن عددا من أعضاء المجلس الرئاسي وعددا من الوزراء المقترحين على صلة بجماعات متطرفة وجماعات إرهابية. ألا ترى أن هذا الأمر يمكن أن يؤخر مسألة التوافق بين القيادات الليبية إذا كان صحيحا؟

– من وجهة نظر الأمم المتحدة، فإن المتطرفين والإرهابيين هم (تنظيم) القاعدة، و«داعش» وأنصار الشريعة، وأي شخص تابع لهذه التنظيمات لا يوجد له أي دور أو مكان في المؤسسات. وهناك لائحة بأسماء هذه المنظمات. ولكن من وجهة نظرنا فهذا لا يشمل «الإسلام السياسي». ولكن البعض يرى أن «الإسلام السياسي» هو أيضا تنظيمات إرهابية. وأنا ألتقي بأعضاء «الإخوان المسلمين» داخل الحوار السياسي الليبي، فهم جزء من الحياة السياسية، وهم ليسوا على قائمة الجماعات الإرهابية المصنفة لدى الأمم المتحدة، لذا ألتقي بهم. الشيء المهم هو المصالحة الوطنية. هناك انقسامات كثيرة داخل المجتمع الليبي، لذلك من المهم جدا أن يجتمع الجميع. وهذا لا يمكن أن يحدث إلا من خلال الحوار. وإذا لم تتحدث القيادات بعضها مع البعض الآخر، فكيف سيقوم الناس العاديون بذلك.

أنا ألتقي كثيرا من الشباب الليبي؛ لأنني أعتقد أن استهداف الشباب والتحدث معهم أمر أساسي وضروري. كما أتحدث مع كبار السن أيضا، لكن الشباب يجب أن يقود، ذلك أن 70 في المائة من سكان ليبيا أقل من 39 عاما، و50 في المائة من السكان تتراوح أعمارهم بين 15 إلى 39 عاما. فأين هم في هذه العملية السياسية؟ فهم ليسوا في البرلمان ولا في المجلس الرئاسي ولا في مجلس الدولة، وغير ممثلين أبدا. ونفس الأمر بالنسبة للنساء. أعتقد أن المرأة والشباب ينبغي أن يكون لهم دور في الأمن والسلام. الشبان ليسوا فقط مستقبل البلاد، ولكنهم حاضر البلاد أيضا. الدفع بالشباب مسألة سياسية، يجب أن يشاركوا في الحياة السياسية في ليبيا. ويمكن للكبار أن يتعلموا بعض الأمور من الشباب انفسهم.



ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
بسم الله الرحمن الرحيم
  إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ  وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا  فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا  .
flag2 flag2 flag2 flag2


جراح وطنية
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 30970
نقاط : 43593
تاريخ التسجيل : 19/09/2011
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى