زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

الفيبراريون .. بين التجدد و التعدد و التبدد ..؟.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الفيبراريون .. بين التجدد و التعدد و التبدد ..؟.

مُساهمة من طرف بنت الدزاير في الأربعاء 20 يوليو - 22:49

الأحداث الأخيرة التي شهدتها تركيا و بغض النظر الأقاويل الإعلامية و السياسية التي واكبتها تشي بأمر ما سوف يحدث قريبا في ليبيا ؟
الخوف و الهلع الذي إنتقل إلي جماعة فبراير أثناء ساعات الإنتظار لما ستسفر عنه نتائج الإنقلاب العسكري الذي حصل في تركيا يوضح لنا مدى تبعية جماعة فبراير للخارج و بالضبط لجماعة الإخوان التي يتزعمها سياسيا " أردوغان " .
هناك حقيقة بدأ يدركها الفيبراريون مؤخرا خاصة التابعين للمقاتلة أن دوام الحال من المحال و أنهم بدؤا يفقدون في أسلحتهم السياسية و العسكرية لصالح أنصار الفاتح بدليل أنهم في تراجع مستمر بعدما خسروا ذلك الزخم الإعلامي الذي أُعطي لهم ما بعد سقوط النظام الشرعي في ليبيا خاصة خلال العامين اللذان أعقبا سقوط النظام و لا يغرنكم محاولتهم الأخيرة في التستر عن إخفقاتهم السابقة من خلف حكومة " السراج " .
جماعة " مصراتة " سحبت نفسها منذ مذة بإيعاز أمريكي وهي تتموقع علي نفسها إلي الداخل المصراتي بعدما نجحت في زراعة الحقد من حولها تنتظر يوم الحساب المفتوح و تحاول درأ الخطر عنها بتسويات تحت الطاولة ، لم تبقى إلا جماعة " المقاتلة " التي تسيطر علي طرابلس و محاور طرابلس من زليطن إلى حدود تونس نزولا إلي سبها في أرض خطرة تشوبها الكثير من التحديات و الصعوبات التي تعترض سبلهم بحكم العداء الشعبي لهم ، بمعنى أنهم لم يبقى لهم سوى التمسك بالسلاح للوصول إلي حل سياسي يرضى بعض طموحاتهم في البقاء في السلطة و لكنه حل مستعصي التحقيق بحكم أن شعبيتهم في إنحصار مستمر و لم يبقى لهم سوى بعض الجيوب الشعبية " المنافقة " و المستفيدة من تواجدهم هذه الأخيرة سوف تتبرأ منهم بمجرد ما تشعر أن الرياح بدأت تُغير من إتجاهها .
نحن اليوم أمام مفترق الطرق لأن الفيراريون إنقسموا علي أنفسهم و ها قد لاحظنا كيف تحول " التعدد " في الزنتان إلي " تجدد " و هو الذي كان وراء إطلاق سراح " سيف الإسلام القدافي " بمعنى أننا عندما نشهد رؤية مخالفة من داخل جماعة فبراير سيعقبها حتما خلاف داخليا يؤدى إلي بروز تلكم الرؤية بقوة الطرح و الفعل ، في مصراتة هنالك " تجدد " بدأ يتحول إلي " تعدد " لأن " المزاريط " هم أقرب إلي السياسة من الإيديولوجية بمعنى أنهم أحرص علي مصالحهم الخاصة من باب أدلجة السياسة و ليس تسييس الإيديولوجية كما حدث و يحدث مع المقاتلة هذا يعنى أننا حلمهم بحكم ليبيا بدأ يتلاشى بعدما أدركوا أنهم سيخسرون " مصراتة " إذا ما إستمروا علي نفس النهج و في نفس الطريق و ليست خسارة السلطة المركزية و هم أقرب إلي " السياسة الأردوغانية " التي تعرف متى و كيف تستدير و لو كلفها الأمر خسارة الأنصار و الأسياد .
نأت الأن إلي جماعة المقاتلة و تنظيم الإخوان ، هؤلاء لا يفقهون لا في الدين و لا في السياسة و دائما ما ينتقلون من خسارة إلي خسارة يتوارثونها جيل بعد جيل حتى إذا نسي الناس جرمهم و جرائمهم عاودوا هم تذكير الناس بالحقيقة القديمة المتجددة .
أحدهم نصح المقاتلة بفتح خط حوار سياسي مع الطرف الأخر حتى لا يحدث لهم ما حدث لإخوان مصر " يرجح أن يكون الغنوشي وراء النصيحة " لكن عقلية و إيديولوجية إخوان ليبيا تأب التراجع و هي تحمل من الغباء و الضغينة ما يكفي لتقول : " الكل أو اللاشيء " و هذا المنطق هو الذي سيذهب جماعة المقاتلة إلي " التبدد " .
الفبراريون .. بتوجهاتهم و إختلافاتهم يخسرون في المواقع تلوى الأخرى و لم يبقى أمامهم من حل سوى إنقاد ما يمكن إنقاده لكن التغيرات المتسارعة قد لا تمنحهم مزيد من الوقت لتدارك الأمر .
flag2 flag2 flag2 flag2

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
قال الله تعالي : (وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُون )  
صدق الله العظيم

بنت الدزاير
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 629
نقاط : 5187
تاريخ التسجيل : 19/01/2012
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا: 69

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى