منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

التصوف صفاء ونقاء

اذهب الى الأسفل

التصوف صفاء ونقاء

مُساهمة من طرف إشراقات في الخميس 3 ديسمبر - 19:10

طهارة القلب أساس كل خيرٍ، وكل برّ، وكل معروفٍ، وكل فتحٍ ينزل على المرء من الله، لأن الله عندما يطلع علينا أثناء الأعمال لا يطلع على الظاهر فقط، ولكن يطلع على ما فى البواطن، قال صلى الله عليه وسلم: {إِنَّ اللَّهَ لا يَنْظُرُ إِلَى صُوَرِكُمْ، - لأنه هو الذى صورها ـ ولا إلى  أَمْوَالِكُمْ ، - لأنه هو الذى أعطاها - وَلَكِنْ يَنْظُرُ إِلَى قُلُوبِكُمْ وَأَعْمَالِكُمْ}{1}

ومن هنا اهتم السادة الصالحون والعارفون والصوفية الصادقون بجلاء القلب وتطهيره، فإذا تمَّ جلاء القلب وتطهيره أصبح صاحبه متعرضاً لنفحات الله وفتح الله، وهذا مقام الإحسان؛ أحسن العمل، وجزاؤه أن يتنزل الله له في قلبه، إما بعلومٍ يقول فيها: {وَاتَّقُواْ اللّهَ وَيُعَلِّمُكُمُ اللّهُ} البقرة282
أو بنورٍ يضعه في القلب ينظر به المرء إلى غيره فيكشف الله له عما في حنايا صدورهم، كمن يقول فيه الله: {أَوَ مَن كَانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُوراً يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ} الأنعام122

أو يجعل الله قلبه موضعاً لتنزل الحكمة: {يُؤتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاءُ وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْراً كَثِيراً} البقرة269
 فيصبح حكيماً فيما يصدر عنه من أقوال، وحكيماً فيما يفعله من أفعال، لأن الله أيده بحكمته وجعل قلبه خزانة لأنوار حكمته عز وجل، أو يكاشفه الله من نور ملكوته الأعلى، قال صلى الله عليه وسلم لرجلٍ من أصحابه يُدعى حارثة رضي الله عنه: {كَيْفَ أَصْبَحْتَ يَا حَارِثُ؟، فَقَالَ: أَصْبَحْتُ مُؤْمِنًا حَقًّا، فَقَالَ: انْظُرْ مَا تَقُولُ، فَإِنَّ لِكُلِّ شَيْءٍ حَقِيقَةً فَمَا حَقِيقَةُ إِيمَانِكَ؟، قَالَ: قَدْ عَزَفَتْ نَفْسِي عَنِ الدُّنْيَا، وَأَسْهَرْتُ لِذَلِكَ لَيْلِي، وَأَظْمَأْتُ نَهَارِي، فَكَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى عَرْشِ رَبِّي بَارِزًا، وَكَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى أَهْلِ الْجَنَّةِ يَتَزَاوَرُونَ فِيهَا، وَكَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى أَهْلِ النَّارِ يَتَضَاغَوْنَ فِيهَا، فَقَالَ: يَا حَارِثُ، قَدْ عَرَفْتَ فَالْزَمْ. ثم قال لمن حوله: عبدٌ نوَّر الله بالإيمان قلبه}2}

إذاً التصوف يصل إلى تصفية القلوب وجلاؤها لكي تكون صالحة لمواهب حضرة علام الغيوب عز وجل، وهذا يقتضى أمرين: علمٌ وعملٌ، لابد وأن يتعلم أولاً الأحكام الشرعية التي بها يُحسن العبادة  لربِّ البرية، ويتعلم الأحكام الشرعية التي يتعامل بها مع الخلق، ويلتزم بها طلباً لمرضاة الحق، فإذا عمل بما علم دخل في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: {مَنْ عَمِلَ بِمَا عَلِمَ وَرَّثَهُ اللَّهُ عِلْمَ مَا لَمْ يَعْلَمْ}{3}

فمن ادَّعى التصوف ولم يطلب العلم أو يتعلم، فهذه دعوى زائفة، ومن ادَّعى التصوف ولم يقم عاملاً بكل ما جاء عن الله من شرع الله فهذه دعوى كاذبة يطلب بها الظهور بين خلق الله. لكن التصوف علمٌ وعمل، وصفاءٌ ونقاء، وحُسن خلقٍ مع جميع الخلق، يجعل المرء يتعرض لما لا نستطيع عدَّه من فتح الله وكمالات الله، وأنوار الله وفيوضات الله، التي يفيضها على قلوب الصالحين من عباد الله.


{1} أخرجه مسلم  وابن ماجه وأحمد وأبو نعيم في (الحلية) والبيهقي في (الأسماء و الصفات)
{2} رواه البزار والبيهقي عن أنس رضي الله عنه، وابن حبان عن أبي هريرة رضي الله عنه
{3} أخرجه أبو نعيم في الحلية وذكره أحمد عن أنس رضي الله عنه

منقول من كتاب { مجالس تزكية النفوس} لفضيلة الشيخ فوزي محمد أبوزيد


http://www.fawzyabuzeid.com/%D9%83%D8%AA%D8%A8/%D9%85%D8%AC%D8%A7%D9%84%D8%B3-%D8%AA%D8%B2%D9%83%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%81%D9%88%D8%B3






عدل سابقا من قبل إشراقات في الجمعة 19 فبراير - 18:04 عدل 1 مرات
avatar
إشراقات
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 21
نقاط : 2898
تاريخ التسجيل : 25/01/2015

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التصوف صفاء ونقاء

مُساهمة من طرف ابن زليتن السيل العرم في الجمعة 4 ديسمبر - 0:21

كلام جميل يدخل للقلب كالسلسبيل الصافي ... احيك اخي الكريم علئ نقلك واتمنئ ان لا تحرمنا من مثل هذه المواضيع النقية الصافية والتي تصل الئ القلب ... بارك الله فيك وجزاك الله كل خير

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع


ابن زليتن السيل العرم
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1233
نقاط : 7637
تاريخ التسجيل : 24/05/2011
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

التصوف

مُساهمة من طرف د.محمد جبريل في الجمعة 4 ديسمبر - 4:34

التصوف هو ترقية للروح عن شهوات الدنيا
وهناك فرق بين التصوف والدروشه او الادعاء من القرب الى الله لدرجة التحول الى ىالناطق باسمه واحيان يقول انا الله 
الوهابية تعادي التصوف والشيعة والاشاعرة والمارانودية ، وهي تعتبر ان من لا يعتنق الوهابية فهو كافر والعياذ بالله
avatar
د.محمد جبريل
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 872
نقاط : 4658
تاريخ التسجيل : 25/12/2014
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: التصوف صفاء ونقاء

مُساهمة من طرف السلفي الورفلي في الجمعة 4 ديسمبر - 9:09

إشراقات كتب:

  أو بنورٍ يضعه في القلب ينظر به المرء إلى غيره فيكشف الله له عما في حنايا صدورهم، كمن يقول فيه الله: {أَوَ مَن كَانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُوراً يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ} الأنعام122

  قال صلى الله عليه وسلم لرجلٍ من أصحابه يُدعى حارثة رضي الله عنه: {كَيْفَ أَصْبَحْتَ يَا حَارِثُ؟، فَقَالَ: أَصْبَحْتُ مُؤْمِنًا حَقًّا، فَقَالَ: انْظُرْ مَا تَقُولُ، فَإِنَّ لِكُلِّ شَيْءٍ حَقِيقَةً فَمَا حَقِيقَةُ إِيمَانِكَ؟، قَالَ: قَدْ عَزَفَتْ نَفْسِي عَنِ الدُّنْيَا، وَأَسْهَرْتُ لِذَلِكَ لَيْلِي، وَأَظْمَأْتُ نَهَارِي، فَكَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى عَرْشِ رَبِّي بَارِزًا، وَكَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى أَهْلِ الْجَنَّةِ يَتَزَاوَرُونَ فِيهَا، وَكَأَنِّي أَنْظُرُ إِلَى أَهْلِ النَّارِ يَتَضَاغَوْنَ فِيهَا، فَقَالَ: يَا حَارِثُ، قَدْ عَرَفْتَ فَالْزَمْ. ثم قال لمن حوله: عبدٌ نوَّر الله بالإيمان قلبه}

فإذا عمل بما علم دخل في قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: {مَنْ عَمِلَ بِمَا عَلِمَ وَرَّثَهُ اللَّهُ عِلْمَ مَا لَمْ يَعْلَمْ}
بسم الله الرحيم الرحمن الذي عليه الاعتماد والتكلان خالق الانس والجان المستحق للعبادة وحده لا شريك له وصلى الله وسلم على نبيه وعبده ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم 
أختي الكريمة إشراقات اعلمي رحمك الله أن هذا العلم دين وما ننشره محاسبون عليه امام الملك الحق وبالاضافة الي ردودي السابقة على موضيعك أضيف هذا الرد علي ما في هذا الكلام من أخطاء أولا نصحا لك وإخلا للمسؤولية أمام الله حتي لا نسئل يوم الحساب لماذا لم نبين الحق للخلق .
اولا :  التصوف امر مبتدع في الدين وطريقة مخالفة لمنهج النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه الكرام فلم يعرف عندهم ما يسمى بالتصوف بل حتى الامام مالك عندما سئل عن الصوفية  وعن افعالهم قال ما سمعنا احد من اهل الاسلام يفعل هذا وضحك من قولهم
ثانيا : من ظاهر الاية  الله سبحانه قال جعلنا له نورا يمشي به في الظلمات وليس نور ا يعرف به ما في قلوب العباد واليكم تفسير الاية من بعض التفاسير التي تبين ضلال ذلك التفسير .
1- تفسير السعدي

يقول تعالى: {أَوَمَنْ كَانَ} من قبل هداية الله له {مَيْتًا} في ظلمات الكفر، والجهل، والمعاصي، {فَأَحْيَيْنَاهُ} بنور العلم والإيمان والطاعة، فصار يمشي بين الناس في النور، متبصرا في أموره، مهتديا لسبيله، عارفا للخير مؤثرا له، مجتهدا في تنفيذه في نفسه وغيره، عارفا بالشر مبغضا له، مجتهدا فيتركه وإزالته عن نفسه وعن غيره. أفيستوي هذا بمن هو في الظلمات، ظلمات الجهل والغي، والكفر والمعاصي. تفسير السعدي  تيسير الكريم الرحمن (ص: 272)
2- التفسير الميسر
أوَ من كان ميتًا في الضلالة هالكا حائرا، فأحيينا قلبه بالإيمان، وهديناه له، ووفقناه لاتباع رسله، فأصبح يعيش في أنوار الهداية، كمن مثله في الجهالات والأهواء والضلالات المتفرقة، لا يهتدي إلى منفذ ولا مخلص له مما هو فيه؟ لا يستويان . التفسير الميسر (1/ 143)
ثالثا  :ضعف حديث حارثة
 قال محقق جامع العلوم والحكم ماهر الفحل (1/ 130) عن هذا الحديث
 أخرجه: الطبراني في " الكبير " (3367) ، والبيهقي في " شُعب الإيمان " (10591) ، من حديث الحارث بن مالك، به مرفوعاً، وهو ضعيف.
وأخرجه: البزار (32) ، والبيهقي في " شُعب الإيمان " (10590) من حديث أنس بن مالك، به مرفوعاً. وهو ضعيف.
ضعف  الامام البيهقي هذا الحديث بقوله ( هَذَا مُنْقَطِعٌ ) شعب الإيمان (13/ 160) رقم الحديث 10108
قال العقيلي عن هذا الحديث ( لَيْسَ لِهَذَا الْحَدِيثِ إِسْنَادٌ يَثْبُتُ ) الضعفاء الكبير للعقيلي (4/ 455)
قال محقق المعين على تفهم الأربعين الدكتور دغش العجمي  (ص: 371) عن هذا الحديث ما يلي
(1) رواه عبد الرزاق (11/ 129 رقم 20114)، وابن أبي شيبة في "المصنف" (15/ 622 رقم 31064)، و"الإيمان" (43 رقم 115)، وعبد بن حميد (1/ 406 رقم 444)، والطبراني في "الكبير" (3/ 266 رقم 3367)، وأبو نعيم في "معرفة الصحابة" (2/ 777 رقم 2069)، والبيهقي في "الشعب" (13/ 158 رقم 10106)، و"الزهد الكبير" (370 رقم 971)، والحكيم الترمذي في "نوادر الأصول" (6/ 232 رقم 1420) عن الحارث بن مالك الأنصاري - رضي الله عنه -. وهو ضعيفٌ جدًّا. انظر: "الإصابة" لابن حجر (1/ 289)، و"مجمع الزوائد" للهيثمي (1/ 57).

رابعا :حديث " من عمل بما يعلم، ورثه الله علم ما لم يعلم ". موضوع 
قال المحث الالباني على هذا الحديث  (موضوع ) سلسلة الأحاديث الضعيفة والموضوعة وأثرها السيئ في الأمة (1/ 611) حديث رقم 422
قال في تذكرة الموضوعات للفتني (ص: 20) «مَنْ عَمِلَ بِمَا عَلِمَ وَرَّثَهُ اللَّهُ عِلْمَ مَا لَمْ يَعْلَمْ» لأبي نعيم ضَعِيف.

 

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الصَّامِتِ، قَالَ: «بَايَعْنَا رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى السَّمْعِ وَالطَّاعَةِ فِي الْعُسْرِ وَالْيُسْرِ، وَالْمَنْشَطِ وَالْمَكْرَهِ، وَعَلَى أَثَرَةٍ عَلَيْنَا، وَعَلَى أَنْ لَا نُنَازِعَ الْأَمْرَ أَهْلَهُ، وَعَلَى أَنْ نَقُولَ بِالْحَقِّ أَيْنَمَا كُنَّا، لَا نَخَافُ فِي اللهِ لَوْمَةَ لَائِمٍ» متفق عليه
avatar
السلفي الورفلي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 4222
نقاط : 10300
تاريخ التسجيل : 15/08/2012
. :
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا: 69

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى