منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

الدكتور مصطفى الزائدي:اسئلة في الممنوع الكوني !!

اذهب الى الأسفل

الدكتور مصطفى الزائدي:اسئلة في الممنوع الكوني !!

مُساهمة من طرف الشابي في الأربعاء 18 نوفمبر - 15:04

اسئلة في الممنوع الكوني !!
تجاوز للخطوط الحمراء !!
فرنسا الافراط في الحل الامني !!
لماذا انكروا علينا ما يفعلونه اليوم في باريس ؟؟
ماذا لو تدخل العالم ودمر الجيش الفرنسي ،وقتل هولاند، ونصب خلية تفجيرات باريس حاكما في فرنسا، في اطار حماية المدنيين واقامة الديمقراطية والحفاظ علي حقوق الافراد ؟؟
اسئلة بديهية ومنطقية لكن طرحها كفر مبين في عالم ازدواج المعايير والكيل بعدة مكاييل حسب رغبة الباعة وليس مواصفات السوق !!
للتذكير فقط ، ..منذ سنة 1984 وليبيا تخوض حربا مع التنظيمات الارهابية المدعومة ماليا وعسكريا من الغرب ، خلية احمد حواس التي دربت وسلحت في اوربا ، ودفع بها عام 1984 من خلال الحدود التونسية للقيام بأعمال مخلة بالأمن في طرابلس ، تم كشف رأسها "احمد حواس "في الجميل، وقتل عندما حاول استخدام سلاحه في مركز الامن الداخلي بالجميل ، تمكنت اجهزة الامن الليبية من فك الشفرة التي حملها ، وقادتهم المعلومات بها الي شقة في ابومليانة ، وعند ممداهمتها " كما فعلت الشرطة الفرنسية صباح اليوم في ضاحية سان دولي شرق باريس " قاوم الارهابيون السلطات الامنية وتمكن بعضهم من الفرار ، واكتشفت خلايا في بنغازي والجبل الغربي تخطط الي اعمال ارهابية ، تم القبض على عناصرها ومحاكمتهم ،والحكم بالإعدام على بعضهم ، اعتبر الغرب ذلك عملا قمعيا ،ضد الحرية وحقوق الانسان ، وشن ريجن هجومه الجوي لقتل القائد عام 1986 لعدة اسباب منها تخليص ليبيا من دكتاتور يقتل شعبه !!
في 1993 تم تفكيك خلية من العسكريين مرتبطة بالمخابرات الامريكية لتنفيذ عمليات ارهابية، وتم التعامل معهم وفقا للقانون العسكري ، كان رد فعل الغرب اشد قوة ففرض حصاره الظالم علي ليبيا بذريعة لوكربي لأكثر من عقد من الزمان !!
في 1996 تمكنت المخابرات الغربية بدعم من النظام الارهابي في السودان من الدفع بأعداد من الارهابيين الي ليبيا بعد تدريبهم واعدادهم في افغانستان ، وشنوا عددا من العمليات الارهابية في مختلف المدن الليبية لعل اهمها محاولة اغتيال القائد في الشأطيء واختطاف ارهابي بقوة السلام من مستشفي في بنغازي ،دخلت اجهزة الامن في مواجهة هادئة معهم " مقارنة بعنف وشراسة ما تقوم به الاجهزة الامنية الفرنسية اليوم في فرنسا " وتمكنت في زمن قياسي وبدون ضجيج "عدا العملية العسكرية في الجبل الاخضر في وديان درنه " من تفكيك تلك الخلايا واعتقال اغلب قياداتها وافرادها ومحاكمتهم ، ورغم محاولاتهم المتكررة للتمرد في السجن الا ان الدولة اجرأت معهم حوارات فكرية بقصد تصحيح مفاهيمهم وثنيّهم عن مخططاتهم ا، نتهت الي ما عرف بالمراجعات التصحيحية التي كانت نوعا من الريا والنفاق الذي يمارسه المتسترون بالدين ، لكنها دفعت الدولة الي مصالحة شاملة معهم وتعويضهم وتمكينهم من مراكز قيادية في الدولة ، لكنهم وتنفيذا لأوامر قادتهم من الدول الاستعمارية نكثوا بعهودهم وانقلبوا علي اعقابهم ، و اشعلوا فتنة 2011 ،وعندما قاومتهم الدولة في اطار حماية المواطنين وفرض القانون ، انقلب العالم الغربي الاستعماري راسا علي عقب ، وسخّر امكاناته الدعائية والسياسية والعسكرية لدعمهم بذريعة حماية المدنيين والدفاع عن الديمقراطية وحقوق الانسان ، وكان لفرسنا السبق والدور الاهم في تدمير المؤسسة العسكرية والامنية في ليبيا ،واغتيال قيادتها ،وتحطيم مؤسسات الدولة ،وتمكين اولئك الارهابيين من التحكم في ليبيا ، وما صاحب ذلك من قتل وتنكيل بالمدنيين الابرياء ونهب للأموال العامة والخاصة ، ونشر للفوضى .
نتيجة التدخل الغربي ضد ليبيا لعدة عقود هي تمكين الارهابيون من تنظيم القاعدة انصار الشريعة والجماعة المقاتلة وداعش والاخوان المسلمين من السيطرة عليها ، احلال انفسهم محل مؤسساتها الوطنية الشرعية ، وتكليف قياداتها بقيادة الاجهزة الامنية والعسكرية والحكومية ، واعلان امارات اسلامية تتبع ما سمي داعش على اراض واسعة فيها ، في سرت ودرنه وطرابلس والزاوية وصبراته .
لذا وجب التحلي بالشجاعة والدعوة لطرح هذه الاسئلة ..للتوضيح للراي العام الدولي من هو الرأس المدبر للإرهاب ، وما هي السياسات الخاطئة المقصودة في كثير الاحيان التي ادت الي انتشاره ، ليكتوي الجميع بنيرانه .
ما تشهده فرنسا من قبضة امنية غير مسبوقة كونيا !! ومداهمات وارهاب للمواطنين الابرياء ، هل يستطيع المتشدقين بالحرية وحقوق الانسان ان تنبس شفاههم بكلمة !!
هل يخرج فرنسي واحد في الاعلام ليقول لا للحل الامني ؟؟كما كان كثير من المتشدقين الليبيين وحتي الثوريين البسطاء يرددون ؟؟ هل ستسمح فرنسا لأسر الارهابيين من الاعتصام كل يوم سبت في ليون او مرسيليا ، كما فعل تربي وعصابته في بنغازي واجدابيا منذ 2007 الي 2011 ؟؟؟ وهل سيهتف سكان تلك المدن هتاف تربي وجماعته الذين رفضوا المصالحة على فسادها ورفضوا التعويضات على جزالة عطائها " ما نبوش فلوس نبو قطاعين الرؤوس " ؟؟
والسؤال الاكثر استحالة وغرابة هو ، هل سنري تدخل اممي يقصف اجهزة الامن الفرنسية ،والجيش الفرنسي ،ويغتال الرئيس هولاند واعضاء حكومته ،وتنصيب ابوعود وابوعمر البلجيكيين حكاما على فرنسا ، وفرض عصاباتهم الارهابية بدل الجيش والشرطة ؟؟؟
اسئلة بالتأكيد لن يسمح الكثيرون لأنفسهم مجرد التفكير فيها ، فكيف بطرحها خوفا !!، على رؤوسهم من دعاة الحرية والديمقراطية !!
وقلبي علي وطني
مصطفى الزائدي
18 نوفمبر 2011

avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10311
نقاط : 30411
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الدكتور مصطفى الزائدي:اسئلة في الممنوع الكوني !!

مُساهمة من طرف gandopa في الأربعاء 18 نوفمبر - 19:53

عالم غاب لا مكان فيه للضعفاء

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
استمروا
avatar
gandopa
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 8739
نقاط : 19125
تاريخ التسجيل : 03/08/2011
. :
. :

بطاقة الشخصية
زنقتنا:

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

أجدت

مُساهمة من طرف عبدالحق1 في الأربعاء 18 نوفمبر - 21:50

لقد أجدت ياأبا مصعب .. فلله درٌَك .!!!

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
flag2  flag2

عبدالحق1
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1081
نقاط : 6210
تاريخ التسجيل : 16/03/2012
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى