منتديات زنقتنا-منتديات شباب ليبيا الأحرار

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة
يرجي التكرم بتسجبل الدخول إذا كنت عضو معنا
أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الإنضمام إلي أسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك

إدارة المنتدي

في ذكري استشهاد البطل معمر القذافي:ما قتلوه … ما صلبوه ولكن شبه لهم.

اذهب الى الأسفل

في ذكري استشهاد البطل معمر القذافي:ما قتلوه … ما صلبوه ولكن شبه لهم.

مُساهمة من طرف الشابي في الثلاثاء 20 أكتوبر - 9:43


د.صلاح علي المصراتي
d.alymisrati@gmail.com

ما قتلوه … ما صلبوه
ولكن شبه لهم .

ترددت كثيرا قبل أن أكتب عزاء ….

وأهله لا يتقبلون العزاء … !! كعادات أهل البادية ( العرب )
أم اكتب رثاء يليق … وبأي لغة … فهذا الرجل هو رئيس القمة الأفريقية … الأوربية … أم أرثيه للعرب اللذين ها لهم صوته في كل قمة … فقرروا أن يهيلوا التراب علي ( الثريا ) ويحرقون عظام أمه حتي لا تنجب أخر وهي في ( قبرها )
أم أرثيه … لعشرات الآلاف … من اللذين احترقوا في مواقع الدفاع الجوي … والقواعد الجوية … والقواعد البحرية … وفي كل مدن ليبيا وقراها .
بثلاثين ألف غارة جوية … وواحد وعشرين ألف صاروخ … في حاملات الطائرات … والغواصات … والبوارج البحرية … والطائرات المبرمجة بدون طيار … وسبعة عشر قمر صناعي عسكري … وطائرات الاوكس.
كان أخرها هذا الصاروخ الذي أستهدف سيارته التي أنقلبت … وأعقبتها صواريخ الغاز … غاب بعدها عن الوعي ليلتقطه أخرون ينهشون لحمه … حيا … وميتا .
ولذلك أقول شبه لهم … كما شبه للذين ساقوا ( المسيح ) عليه السلام … يرجمونه … ويجرجرونه في ( شوارع القدس ) … وينعتونه … بأقذر الأوصاف … ودمائه تسيل … أنني هنا أستخدم هذا التشبيه لتبرئة ثوارنا مما شاهدتموه !!!
فالذي طارد هذا القائد الثائر هم أعدائه … الذي صارعهم في كل مكان إلي أن وصل الي منبر الأمم المتحدة والقي فيها خطبة (الوداع ) فما شاهدناه لم يكن سواء تكملة لمشهد صلبه بين ( عيدين ) ليكون عبرة … للأسف هم لا يعتبرون … فقد أصبح الدين المسيحي بعد ذلك المشهد المروع أكبر الديانات علي الارض .
من يدري قد يكون صلب ( معمر القذافي ) وأخفاء جثته … ( حتي لا يتحول إلي مزار للتبرك ) لتنتشر مبادئه التي تتكلم عن عصر ما بعد الجمهورية إلي عصر الجماهير وسلطة الشعب … والمؤتمرات واللجان الشعبية … وقيام الولايات المتحدة الإفريقية .
(وأنتصار دولة الحقراء)
ويكتشف اللذين شبه لهم بان فعلتهم ما كانت بأيديهم … وان لطخت بالدماء فهم براء !!!!
والي أن يكون هناك من يقبل العزاء ؟؟؟
حما الله امتنا من هؤلاء … وهؤلاء .
حتي وان كبروا وهللوا تحت قصف طائرات ايطاليا وأسموها ( أبابيل ) !!!
وحتي أن داسوا رايتك الخضراء ( راية الإسلام ) بأقدامهم … أو أحرقوها … ستنتشر فروعها تلك طبيعة الحياة تنتصر في النهاية .

لذلك فقد شبه لهم !!
مزقوا كتابك الأخضر .. وقطعوه أربا … لأنه يتكلم عن الشوري من البيت الي البيت وعن تحرير حاجات الناس … أنه روح الإسلام الذي لا ينبش القبور … و يحتفل في ذكري فتح ( مكة ) بفتح بيت أبو سفيان و بالتسامح والتسامي … وكان يوم عناق .
لا يوم للاستباحة … والمجون وترويع ( طرابلس ) ليعيدوا لذكرتها ذكري مدافع الأسبان والأتراك والطليان بالإضافة هذه المرة طائرات أمريكا وفرنسا .
علمك الاخضر … سترفعه الملايين التي هديتها للإسلام من … نيامي … إلي أنجامينا … إلي كانو … إلي تمبكتو … إلي نوق الشط وسعيت اليها عبر صحراء افريقيا وادغالها…
ها أنت تسقط علي خطي جدك ( الحسين ) … وموسي الكاظم … وعبدالرحمن الخافق … وقذاف الدم … وبن نايل .
هذا هو ديدنكم ( لا حلف مع الكفار ) لقد شبه لهم … كما شبه لأمير قطر … ووزير خارجيته … ووزير خارجية الإمارات … هم أيضا أبرياء . .. مع اعتذاري للسيد عبدا لرحمن شلقم .


أخيرا :-

لقد شبه لهم بأنك سارق لأموالهم …
وقد تركت لهم ( 200 مليار من الدولارات ) …
وقناطير مقنطرة من الذهب والفضه في عالم مفلس من أمريكا الي اليونان .
كما شبه لهم بان ( برنار ليفي ) مسلم وأنت كافر لأنك لم توالي الغرب.
الحقيقة الوحيدة التي ليس بها شبهة هي لأنك طردت الطليان والأمريكان والانجليز .

وها قد عادوا !!!

وسقيتهم ماءا زلالاً من النهر الصناعي العظيم … وسقوك علقما !!

فارفع رأسك فأنت ليبي حر
سواء كنت قاتلا أو مقتولا .


د.صلاح علي المصراتي
جامعة طرابلس

طرابلس في 11/11/2011


عدل سابقا من قبل الشابي في الثلاثاء 20 أكتوبر - 10:16 عدل 2 مرات
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10311
نقاط : 30235
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في ذكري استشهاد البطل معمر القذافي:ما قتلوه … ما صلبوه ولكن شبه لهم.

مُساهمة من طرف الشابي في الثلاثاء 20 أكتوبر - 9:48

الشاعر عزالدين ريش

في صبيحة مثل هذا اليوم ،،

تحرك رتل العز والصمود ،، من الحي رقم 2 في مدينة سرت الحبيبة باتجاه وادي جارف بعد مقاومة باسلة استمرت لثمانية أشهر من الزمن أمام أعتى قوة عرفتها البشرية ،، أمام عدوان أربعين دولة همجية ،، أمام القصف البحري والبري والجوي ،، أمام الكروز والتوماهوك والقنابل الموجهة ،،

في صبيحة مثل هذا اليوم ،، من عام 2011 م ،،

تدافع الرجال نحو الشهادة ليكتبوا في صفحات التاريخ ،، أن الوطن أغلى من الارواح وأن الحق ضائعٌ ان لم يجد من يدافع عنه ،، وان الكرامة والشرف وكبرياء الأمة ووجودها يستحق التضحية والفداء ،، وان في امة العرب لازال هناك للبطولة مجال وللرجولة موضع ،،

في صبيحة مثل هذا اليوم ،، من عام 2011 م ،،

كان معمر القذافي أول زعيم عربي في تاريخنا الحديث ،، يبقى ليقاتل في ميدان المعركة ويستشهد في جبهة القتال دون أرضه وعرضه ،، بعد أن حيزت له الدنيا وما فيها وفتحت له أبواب النجاة ومخارج البقاء ،، ولكن مثله هيهات منه الذل والرضوخ ،،

في صبيحة مثل هذا اليوم ،، من عام 2011 م ،،

كان الرجال يتسابقون على الفردوس الأبدي والنعيم المقيم الدائم ،، رجالٌ من كل القبائل والمدن ،، من كل الأعمار والثقافات ،، اجتمعوا دفاعاً عن كرامة الأمة بأكملها وشرفها الذي أراد العدو أن يدنسه فعمّدوه بدماءهم الطاهرة وكتبوا على وجه الارض رسالة الصمود التي لن يمحيها زمان العار والرذيلة والخيانة ،،

في صبيحة مثل هذا اليوم ،، من عام 2011 م ،،

سجّل التاريخ الشهيد الفريق " أبوبكر يونس جابر " ،، كأوّل وزير دفاع في التاريخ المعاصر يتقدم المعركة ضد العدو وينال شرف الشهادة فوق تراب بلاده ،، رافضا" كل العروض المذلة التي تؤمن له ولأسرته المخرج والنجاة ومصمما" على اكمال الدرب مع رفيق عمره ،،

في صبيحة مثل هذا اليوم ،، من عام 2011 م ،،

احتفل الغرب والماسونية والصهيونية وكل أعداء الامة بنهاية زعيم وسقوط وطن وضياع هوية ،، احتفلوا بنهاية العدو التقليدي لهم الذي أوجعهم في بيروت وفي سيناء وفي افريقيا وفي لامبيدوزا وفي نيكاراغوا وفي تشاد وفي فلسطين وفي ليبيا حينما أخرج منها قواعدهم وطردهم منها شر طردة ،،

في صبيحة مثل هذا اليوم ،، من عام 2011 م ،،

دخلت ليبيا الشريفة العفيفة الشامخة ،، مرحلة التبعية والعمالة الكاملة والسقوط الاخلاقي والانحطاط المجتمعي ،، وتوقفت آخر طلقة مقاتلة مقاومة تواجه الناتو وذيوله على الأرض ،، وتوقفت آخر صواريخ الناتو بعد أن حصل مبتغاهم ووصلوا مقصدهم وهدفهم اللي جاءوا من أجله ،، وهو رأس الشرف ووجه الكبرياء وجسد الصبر والمقاومة وصوت الأمة وقلبها النابض (( معمر القذافي )) ،، ظنا" منهم أنهم بذلك استطاعوا أن يركّعوا هذا البلد المجاهد وأن يجعلوا منه مستنقعا" للارهاب المصنوع من طرفهم وموطئ قدم لمخابراتهم ومكبا" لمخلفاتهم النووية وموردا" هاما" لامداداتهم البترولية ولكن هيهات ان يستقر بالخونة المقام أو أن يدوم لهم كرسي ،،

في صبيحة مثل هذا اليوم ،، من عام 2011 م ،،

كانت ليبيا على موعد مع التاريخ مكتوب بدماءٍ حبرها من نور وحرفها من خيوط شمس ذلك الصباح ،، وكانت على موعد مع الفخر الذي سيعلو هامتها وهامة الكثير من الليبيين النبلاء والعرب الشرفاء بأنّ قدّم زعيمهم حياته فداء" للأمة ،، مثله كمثل الشهداء الذين واجهوا ذاك العدوان وتلك الغطرسة ،، كمثل كل شهداء الاسلام عبر التاريخ منذ أن أذن الله لرسوله بالجهر بالدعوة الحنيفة ،،

في صبيحة مثل هذا اليوم ،، من عام 2011 م ،،

سقطت ليبيا وبدأ العد التنازلي لتحريرها من براثم الجاثمين على أرضها من المستوردين وعملاء المخابرات وذيول المستعمر ولقطاء الشرف والمرضى وخريجي السجون وتجار المخدرات والصعاليك والمشوّهون فكريا" والمعقدين اجتماعيا" وفاقدي الدور الاجتماعي والوطني والمتسلقين والطامعين والحذّاق ،،

في صبيحة مثل هذا اليوم ،، من عام 2011 م ،،

سقطت ليبيا وبدأ العد التنازلي لظهور حقيقة (( الثوّار )) وظهور حقيقة (( فبراير )) واكتشاف الشعب للخديعة الكبرى والكذبة التي راح ضحيتها الالاف والبهتان الذي أضاع البلاد والعباد ،، وبدأت صحوة الكثير من المغرر بهم والمكذوب عليهم والمضحوك عليهم حيث تبخرت الأحلام وظهر السراب يتلوه السراب ولم يجدوا خلف بحر الرمال العظيم ذاك أي خير لطالما حلموا به وأي تغيير لطالما نشدوه وأي ديمقراطية لطالما كانت لهم عذرا" وحجة وأي وحدة وطنية لطالما كانت لهم شعارا" وأي وطن لم يبقى من حروفه حرف ولم يبقى من أجزاءه جزء لم تطاله نار الحقد العثماني الصهيوني المقدس ولم تحرقه مدفعية الاردوغانيين ولم تدمره أطماع بني قينقاع في الحكم والسلطة ،،

سلام رتل عــدّه ،، في احصار وشدة ،، وما انشد يا لولا الغاز الســــــام
سلام يا الغايب ،، يا الولد والشايب ،، كنت الامان وكـــــنت له صـــــمّام
سلام يا مقابر ،، شــــــــايلة لاكابر ،، بعدهم علـــــــينا صايلين أقـــــزام
سلام يا اللّاجي ،، في الكريم اتناجي ،، امطارد وراك اوحوش وانتـــــقام
سلام يا امشرّد ،، ع لقلــــــوب ايبرّد ،، فاتن أفصـــــول العام في لخــيام
سلام يا الأسرى ،، بالوجع والحسرة ،، ان شاء الله فرجكم ما ايفوت أيام
سلام حق سادة ،، امحصّلة الشهادة ،، بجاه من نفخ لارواح في لارحام
سلام يا ابلادي ،، يا اديار البادي ،، سلام يا زهـــــــا لانظار ،، يا لاوهام
سلام يا ابلادي ،، يا حياة اولادي ،، اعداد كل حاصـــــل جمع في لارقام
سلام يا ابلادي ،، يا جنين أفّادي ،، اعداد الحصا والحــــــــرف في لقلام
سلام يا ادياري ،، يا عشا خطّاري ،، سلام يا ارقــــــود الريح ،، يا لايتام
سلام يا مداين ،، وطن ما هو هاين ،، ارضه وعرضــــــــه ع الجميع حرام

تلك سنة الله في أرضه ،، وتلك المشيئة الالهية ،، وتلك ارادته جلّ وعـلا
هي ليبيا ،، وليبيا تستحق التضحية ،، وتستحق أكثر من كل ذلك ،،

رجال" يبيعونها رخيصة ورجال اشتروها بدمائهم ورجال لازالوا على الدرب لا يثنيهم شيئا" عنها ولا يردهم كيد الكائدين ،، حتى تعود الى سابق عهدها وسابق امجادها وشعبها واحد وترابها واحد من امساعد في اقصى الشرق حتى رأس جدير في اقصى الغرب وجنوبا" حتى تشاد والسودان والنيجر ،،

هي ليبيا ،،
خرج منها الكندال والبيزنطيين وفرسان القديس يوحنّا والانكشاريين الاتراك والطليان والانجليز وقواعد أمريكا ولن يستعصي على أهلها اخراج هؤلاء المرتزقة والتكفيريين أو دفنهم فيها عبرة لمن اعتبر ،، وذاك قدرها في التاريخ وصفحة من صفحاتها وحكاية من حكايات عزها وتضحيات أهلها ،،

أولئك الشهداء عمّدوها بدماءهم ولازالت معركة خلاصها مستمرة بأيدي ابناءها ،، وشعبها في كل مدنها وبواديها من شرقها لغربها لجنوبها لازال يقدم لها قوافل الشهداء ،،

ستتحرر قريبا" وينتهي هذا الكابوس وان طال النضال ،،

عزالدين ريش
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10311
نقاط : 30235
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في ذكري استشهاد البطل معمر القذافي:ما قتلوه … ما صلبوه ولكن شبه لهم.

مُساهمة من طرف الشابي في الثلاثاء 20 أكتوبر - 10:00

وصية الشهيد البطل معمر القذافي‬
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10311
نقاط : 30235
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في ذكري استشهاد البطل معمر القذافي:ما قتلوه … ما صلبوه ولكن شبه لهم.

مُساهمة من طرف الشابي في الثلاثاء 20 أكتوبر - 11:44

من صفحة د. عائشة أبنة الشهيد اخت الرجال
‏رتل العز‬ ..
الشهداء فرسان لا يترجلون أبدا عن صهوة المجد حيث هم مصدر كل مأثرة وكل نصر وكل فرحة، وهم ينبوع و معين الإلهام الذي لا ينضب، ينهل منه كل وارد ... هذا يسير من وصف أولئك المتربعين على عرش المجد والوقار متباهين بما هم فيه من مكانة ورفعة، نستحضره بمناسبة تخليد يومهم الأغر، لنحتفل ونعتز بانتمائنا إليهم وبانتمائهم إلينا، مما يعطينا الحق في الافتخار فرادى وجماعات، فأنا بن الشهيد فلان، وأنا اخوه، وهذه أم الشهيد وأخته، وذلك رفيق دربه وصديق حياته،ومن إرتحلوا معه في موكب العز الاغر حيث لكل واحد وواحدة منا نصيب من المجد يعلم أنه لا منازع له فيه، ولكل واحدة وواحد منا فضاء وبعد وطني أسسه الشهداء وسيجوه بدمائهم الزكية وغرسوه في أعماقنا بطريقة تخيل للفرد منا قبل العامة انه هو الوصي وحده على الوطن والوطنية والاستمرارية والوفاء.
المجد والخلود لشهدائنا الابرار والخزي والعار عليكم يا موالي اليهود والنصارى على مر الدهر والسنين . . والعزة لله ولرسوله ولنا نحن المؤمنين .
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10311
نقاط : 30235
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في ذكري استشهاد البطل معمر القذافي:ما قتلوه … ما صلبوه ولكن شبه لهم.

مُساهمة من طرف ابن زليتن السيل العرم في الثلاثاء 20 أكتوبر - 12:39

سيد الشهداء حمزة بن عبدالمطلب رضى الله عنه،تم التمثيل بجتثثه وعثمان بن عفان ذي النورين نكل به ودفن بعد ثلاثة ايام في حش لليهود ، و الحسين ابن الامام علي تم التمثيل بجتثه و عبدالله ابن الزبير ابن اسماء ذات النطاقين بنت ابوبكر الصديق، قتل و صلب على جدار الكعبة لثلاثة ايام و قالت فيه اسماء قولتها الشهيرة (ماذا يضير الشاة سلخها بعد ذبحها) ..هل هؤلاء كانت لهم سوء الخاتمة؟؟
ام تعتقد ان القذافي احسن من ابطال الاسلام هؤلاء ..التمثيل بالجتتث ليس دليل سوء خاتمة بل دليل على خسة و نذالة مرتكبها،
كلمة شهيرة قالتها أسماء بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنه, عندما دخل عليها الحجاج بعد أن قتل ابنها عبد الله ... قالت: رأيتك أفسدت عليه دنياه, وأفسد عليك آخرتك اما آن لهذا الفارس ان يترجل
و الله لقد افسد عليكم القذافي اخرتكم و دنياكم يا من وآليتم اليهود النصارى فخربتم بلدكم بعده و اصبحتم منتهكي السيادة يحكمكم ثلة من الاوباش و شذاذ الافاق، و افسد عليكم اخرتكم، لأنكم قاتلتم تحت راية الكفار و تحالفتم معهم

ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع


ابن زليتن السيل العرم
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1233
نقاط : 7468
تاريخ التسجيل : 24/05/2011
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في ذكري استشهاد البطل معمر القذافي:ما قتلوه … ما صلبوه ولكن شبه لهم.

مُساهمة من طرف الشابي في الثلاثاء 20 أكتوبر - 13:15

ياسمين الشيباني:ليبيا تفتقد العقيد

لن أرثيه ولن أقبل فيه العزاء فكلمات الرثاء لا تفي حق العظماء ،،،فاستشهادك علي ارضك كان في سبيل الله ،،عظة وآباء
أخبرك أيها الصائم الشهيد ..
وحدهم الأبطال يُقتلون ..!
وحدهم يُطاردون ، ،
وحدهم تلفِق لهم التهم والأكاذيب ..
لتصل حد وصفهم بالجنون ،،
وحدهم الأبطال الخالدون هم من يُطلبون
اخبرك انك ستظل في كل عينٍ وفي كل قلبٍ ،،،
شامخا خالدا آنفة وكبرياء
وستظل بحقٍّ أنت النبوءة في زمن غابت فيه المعجزاتِ و كثر الافتراء والغباء،،
ياسمين الشيباني
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10311
نقاط : 30235
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في ذكري استشهاد البطل معمر القذافي:ما قتلوه … ما صلبوه ولكن شبه لهم.

مُساهمة من طرف الشابي في الثلاثاء 20 أكتوبر - 20:35

عمار الأشول
الطريق إلى المجد (عيد الوفاء "4") .
-----------------------
الطريق إلى الجنة يمر عبر الجحيم , والطريق إلى المجد يمر عبر الجحيم ذاته , فالمجد ليس سوبر ماركت أو شركة أو مصنع أو مزرعة , ليس منصباً رفيعاً بالحزب أو بالدولة , كما أنه لا يعني أن يضع المرء بعض الشهائد العليا على واجهة صالة الضيوف حتى يصبح ذو مجد وذو قيمة , المجد .. مكانة بالغة السمو والعظمة ولا ينالها إلا ذو حظ عظيم .
في مثل هذا اليوم .. الموافق عشرين تشرين الأول / التمور من العام 2011 جنى الرجل العظيم ثمرة المجد الخالدة , لبس بزته العسكرية , ونياشينه وأوسمته , حشى بندقيته بالذخيرة , حلق ذقنه , واستعد , ثم انطلق كـ فارس في بطن الصحراء , كـ نجم في كبد السماء , كـ سيفٍ أقسم بأن يغادر غمده إلى غير رجعة , لم يذهب للإشراف على مناورة عسكرية مشتركة , لم يتوجه لحضور عرض عسكري رفيع المستوى , لم يقم بأية فهلوة أو مغامرة أو أكشن , لقد توجه إلى الله مُقبلاً غير مدبر , تناول سحوره , وصلى الفجر في جماعة , كان الإمام في الصلاة وفي المعركة أيضا , وفي طريقه إلى مجده .. امتزجتْ روحه بجسده , واختلطتْ بزته ورتبه ونياشينه وتربته بدمائه الطاهرة , لقد عاش تسعة وستون عاماً من أجل أن يولد , وناضل طوال حياته في سبيل أن يكون , فصار حيّاً كما أراد وكما تمنى , وعاش في جبين المجد إلى الأبد .
يقول منصور ضو , قائد الحرس الثوري وأحد أبرز رموز النظام الجماهيري , يقول: انطلقنا صبيحة عشرين عشرة وأرواحنا على أكفّنا , وكان القائد في المقدمة , توجهنا نحو وادي جارف بهدف نقل المعركة وتغيير خطط المواجهه , وبينما نحن في الطريق .. باغتتنا مقاتلات حلف الأطلسي بنيرانها الملتهبة , فما كان منا إلا تغيير الإتجاه وتقسيم الموكب إلى عدّة مواكب بحسب الخطة التي رسمها الدكتور المعتصم بالله , احترقت السيارة التي كنا بها وأُصيب القائد ببعض الجروح , انتقلنا مباشرة مع القائد إلى سيارة أخرى , وبعد بضعة دقائق عاودت المقاتلات انزال حِممها وبراكينها علينا من جديد , حتى أُحرق الموكب بأكمله , أخذنا اسلحتنا وتوجهنا للتّمترس خلف الحيطان والأشجار .. الناتو من السماء وجنوده من الأرض , ونحن بأسلحتنا ورشاشاتنا الخفيفة والمتوسطة نواجه ونقاوم أكثر من خمسة وأربعون دولة حتى خاننا الرصاص وصمتت بأيدينا البنادق .
هناك من عديمي البصر والبصيرة .. من يقول بأن نهاية معمر القذافي كانت بشعة , وأنها لم تكن كذلك إلا لأنه يستحقها , وأنا بصراحة لا ألوم عليه , وذلك لأن أمه لم تنشئه على التحدي ولم تربيه على المواجهه ورفع الظلم , ولأن أبوه لم يغرس فيه عزيمة الرجال , تلك العزيمة التي مفادها .. بأن الرجل يموت دون عزته وكرامته وبلاده , ولأن المدرسة لم تعلمه حب الوطن ولم يفهم فيها معنى التربية الوطنية , ولأن جده لم يخبره بأن الرجل يعيش واقف ويموت واقف كنخل السنديان , ولأن جدته لم تكن تقصّ عليه قبل نومه حكايات الأبطال ولخالدين , وإنما كانت تروي له حدوتات الفاشلين والمسخرة .
من يقول بأن نهاية معمر القذافي كانت بشعة .. عليه أن يخبرنا كيف كانت قصة اسشهاد الحسين رضي الله عنه , وأن يتذكر كيف استشهد عمر وعثمان رضوان الله عليهما , والأمثلة في هذا الجانب كثيرة ومتعددة , عليه أن يعلم بأن للمجد ضريبة , وقد رأينا ماذا قدم معمر القذافي حتى نال ثمرة مجده , يكفيه شرفاً ورفعةً أنه مات كما وعد (شهيداً كآبائه وأجداده) , وبالنسبة للذين جعلوا من هذا اليوم يوم حزن وحداد على الشهيد القائد رحمة الله عليه , أقول لهم .. إذا كان واحد سبتمبر هو عيد الفاتح , فإن عشرين التمور اكتوبر هو عيد الوفاء , الوفاء للأرض والعرض والأهل والوطن , الوفاء لكل المقدّسات , ومن لا يرى معمر القذافي وهو يحتفل اليوم بعيده الرابع فهو أعمى , كل عام وأنتم على دروب الوفاء والمجد سائرون .
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10311
نقاط : 30235
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في ذكري استشهاد البطل معمر القذافي:ما قتلوه … ما صلبوه ولكن شبه لهم.

مُساهمة من طرف الشابي في الأربعاء 21 أكتوبر - 0:09


كنت النقاء و كنت الصفاء
و كنت العروبة و الكبرياء
كنت الرجولة كنت الوفاء
و كنت كثيرا على الأغبياء
كنت التحدي و كانوا التردي
و باعوك في حفلة كربلاء
كانوا تيوسا بأيدي تيوس
لم يفقهوا ما تقول السماء
لقد أسكرتهم بغي قطر ..
و كان الوضوء بنفط الفناء
فباعوا الخلود بورد الخدود
مجونا و لا يعرفون الحياء
و "برنار" صار بقلب الفناء
يعربد وسط مصون النساء
يا بو عباء كنت المعين ..
و صاروا لنا كلكلا و عناء
نبكيك فقدا و نهديك عهدا
بأنا على دربك أوفياء ..
*** الشادلي معرفي ***
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10311
نقاط : 30235
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في ذكري استشهاد البطل معمر القذافي:ما قتلوه … ما صلبوه ولكن شبه لهم.

مُساهمة من طرف الشابي في الأربعاء 21 أكتوبر - 9:34

منقووول
اللحظات الأخيرة لترجل المجد من على صهوة جواد ليبيا إلى جنات الخلود
"رواية محمد مسعود القذافي شاهد على التاريخ"..
سيارتي يوم 20-10-2011 بقت وبقيَ مزيج من الفخر والألم وسنبقى على العهد وسوف نقاتل ونكمل المشوار وستمشي على جثثنا أقدام أطفالنا الطاهرة إلى بر الأمان مثل ماقال الشهيد المعتصم بالله .
بدأت أحداث اليوم باكراً عند الساعة 4:20 فجراً إلى خروجنا الساعة 7:00 صباحاً
كنا داخل الحي رقم 2 وعزمنا على الخروج لملاقاة ثوار الناتو الأوباش خارج المنطقة
الكل يجهز في الذخيرة والسيارات طبعاً التجمع كان مجموعات مجموعات وتجمعنا كان في منزل المرحوم مفتاح عبد الرحمن القذافي وكان معانا ابنه الشهيد حسين كانت سيارتي بجنب سيارة المعتصم جاء الدكتور تشاور على الخروج هو والبطل الشهم رفيقه العقيد أحمد عبد العزيز دبنون وكان معاهم العميد منصور ضو
جاء الدكتور قال: لمن السيارة هذه؟؟ قلت: أنا سيدي .
قال: مش قلنا شوفوا سيارات صحراوية أركبوا فيهن
قلت: هذا الموجود
قال: ماشيين للصحراء ومرات تغرق بيك متلقى من يطلعك
قلت: احنا معاكم وحتى كانها موت الموت احذاكم شرف وأنت معري راسك مابلك احنا
ضحك وقال: يا محمد جيبلي قناصتي
قلت: وين ماتعشيت ؟؟ قال: بالزبط .
مشيت إلقيت البطل رفيقه عبد الهادي
قلت: أخذت قناصة المعتصم وأعطيتها له وقلت: يادكتور القناصة بلا مخزن قالي عارفها وحطها في السيارة وفي السيارة ذاتها البطل مفتاح الوملي مصاب والبطل مفتاح اوحيدة .
طبعاً العمارات إللي مقابلات الحي رقم 2 دخلولهن قناصة أجانب "مرتزقة" وكان قنصهم دقيق والحركة كانت صعبة
المهم تحركنا من المكان إتجاه مدرسة رقم2 وكنت عارف سيارة القائد وقفت ونزل منها وتأخرنا ممكن ساعتين واقفين سألني الشهيد البطل منصور إبراهيم علي قال: شن القصة ؟؟ قلت: إحساسي إنه القائد يبي يطلعلهم نهار
ضحك وقال: والله شكلها رسمي ولنقنا نبوهم جهار نهار وإللي بيصير ايصير
شوي ونسمع في واحد يبي اكريك كان رفيقي في الجبهات الشهيد فرج التارقي شيخ ملتزم اضبطه من الخلف قلت: شن جابك هنا ؟؟ ضحك قبل مايشوفني قال: محمد مسعود !! قلت: وين رفيقنا بلال التارقي أمس شفته يقاتل ؟؟ قال: استشهد اليوم ,, "البقاء لله وحده",,
قلت: ياشيخ زمان في جبهة الجبل قلت لنا متخافوش لما انحس بشي يخوف نرعش . جاتك الرعشة ؟؟ قال: أنا نرعش ع الجنة معاش انفرز
وتحركنا من مكاننا وكانت مدفعيتهم تضرب بشكل عنيف وسقط شهداء في وقتها مشينا شويا داخل الحي ووقفنا من جديد لين زرقت الشمس طبعا المجاهدين إللي داخل الحي مايعلموش أن القائد معانا إلاّ مجموعة بسيطة وقعد الدكتور يحمّس في الشباب للخروج وبصراحة كانت المدفعية و23 تضرب بشكل لايوصف الكل إرتبك ومش عارف كم العدد اللي بيلاقوه والقوة اللي ملاقيتهم والحي قعد في صمت لايوصف حتي خرج الشهيد الصائم القائد معمر القدافي .. وانقلب الحي وانقلبت المعادلة رأساً على عقب بالهتافات والله لو كنت نايض في بوهادي تسمع الأسود كيف تزأر داخل الحي وماتشوفش إلا اللي يجري ويعيط ويخبط في راسه من صدمة إن القايد معانا الرجال تمنت إنهم ينهوها بروحهم ويعيش القايد لكنه أصر أن يكون كان على رأس المقاتلين .
اقال الدكتور: اطلعوا شن مازال تبوا حتى القائد امعاكم
وكان رفيقي أسامة محمد بالطيب يبكي من الغل وقلة الحيلة وفقدت أبناء ليبيا الشرفاء كلهم في تلك اللحضة لأنها تمنينا كل شخص يحب ليبيا والقايد إنه يكون معانا .
أسامة يخبط في الفودرة ويقول كانك راجل اطلع لول ركبت ودموع الغل في عيني وطلعت ممكن ثالث أو رابع سيارة وكان رصاص 23 زي المطر وكانت قوتنا كلها سيارة 14 وزوز دوشكات ومدفع 106 وراجمة فيها تثاث صواريخ بس وأسلحتنا الخفيفة وطلعنا والعدو يهرب قدامنا وكل مايكتفوا علينا الرماية تبطئ سرعة الرتل تشوف مفخرة القائد هيا الأولى لين تخجل من نفسك وتسبقها
والموقف إللي بكاني وقاعد بين عيوني رامي ال106 يوقف في الرتل كله ويوجه في المدفع على الجرذان ماسك خيط المدفع عاطي الجردان بالظهر ويضرب في تحية الواجب للقائد ويجبد في خيط المدفع في نفس الوقت والله الموقف لين شعر راسك يوقف
والقايد يهتف والرجال تقاتل وتقدم بالأغاني الثورية والله موكب زفاف الشهداء للجنة الفرحة تعم الكل وكل شي تساوي حياة أو موت مايهمش المهم القتال لآخر طلقة .. والجرذان انسحبوا وهربوا كــ النعاج إلى لحظة القصف كنت في السيارة نزلت منها فيدي الرشاشة مشيت ممكن ثلاث خطوات ونزلن الصواريخ استشهد من كان في السيارة دخت من هبّت وصدمة الصاروخ وأصبت بشضاية بسيطة فتحت عيوني كأنه حلم وين ماتشوف تلقى الأسود دمائهم وأشلائهم تملئ المكان كان المشهد محزن ومفرح في نفس الوقت لأن الشهادة ما اتكونش إلا من نصيب الأبطال .
عاش الفاتح أبداً ,, عاشت ليبيا
avatar
الشابي
 
 

الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 10311
نقاط : 30235
تاريخ التسجيل : 29/04/2014
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في ذكري استشهاد البطل معمر القذافي:ما قتلوه … ما صلبوه ولكن شبه لهم.

مُساهمة من طرف جراح وطنية في الأربعاء 21 أكتوبر - 21:06

الذكرى الرابعة لإستشهاد رجال الوطن 20.10.2011
ليبيا هي ثاني دولة عربية تم استهدافها بعد العراق من قبل الإمبريالية العالمية بزعامة الولايات المتحدة الأمريكية وحليفاته الإستعماريات ( بريطانيا - فرنسا - إيطاليا - إسبانيا ) ... كما أن الشهيد العقيد [ معمر القذافي ] هو ثاني قائد عربي يتم اغتياله على ايدي الامبرياليين وعملائهم بعد اغتيال الرئيس الشهيد [ صدام حسين ] .
فالعدوان العسكري الإمبريالي الغاشم على ليبيا المتمثل بقيام طائرت قوات حلف ( الناتو ) الإجرامي بهجمات من خلال القصف الجوي المكثف بالقنابل والصواريخ والمستمر على مدى ( ثمانية أشهر ) على معسكرات ومواقع القوات المسلحة الليبية إضافة إلى المناطق والأحياء السكنية في العاصمة - طرابلس - والمدن والقصبات والمنشئات النفطية والصناعية والخدمية مع انزال المرتزقة الليبيين المتاسلمين ( القرامطة ) العملاء والأجانب من الأوروبيين وغيرهم والذين تم تدريبهم في مراكز وكالة المخابرات المركزية الأمريكية والغربية خارج ليبيا بعد تزويدهم بالأموال والأسلحة والمعدات والتجهيزات القتالية الحديثة في بعض المحاور من السواحل الليبية ثم إقامة منطقة عازلة لهم في الشرق الليبي تحت الغطاء الجوي الذي وفرته لهم قوات حلف ( الناتو ) العدواني الأمر الذي أدى إلى إستشهاد عشرات الألوف من أبناء ليبيا العربية المجاهدة وتدمير بنيته التحتية ومدنه وقصباته وقراه بالكامل وإنهاك القوات المسلحة الباسلة وشل إمكاناته وتحطيم قدراته تمهيد اللتدخل العسكري المباشر من قبل قوات حلف ( الناتو ) التي شاركت في الهجوم البري على العاصمة الليبية ( طرابلس ) بقوات محمولة فرنسية وبريطانية وإيطالية وأردنية وإماراتية وقطرية إلى جانب المرتزقة الليبيين المتاسلمين العملاء ( القرامطة ) بهدف إحتلال ليبيا وإسقاط نظامه السياسي الذي تم فعلاً بغية نهب وسرقة وتقاسم ثرواته النفطية الهائلة من قبل وحوش وضواري الغرب الإستعماري !!! .
في نهار يوم الخميس الموافق 20 ( أكتوبر ) من عام 2011 ، أعلن عن إستشهاد القائد العربي الباسل العقيد [ معمر القذافي ] إغتيالاً على ايدي المتاسلمين ( القرامطة ) عملاء حلف ( الناتو ) من مرتزقة ( المجلس الإنتقالي ) العميل وكذلك نجله ( المعتصم بالله ) الذي إستشهد إغتيالاً هو الأخر والشهيد الفريق [ ابوبكر يونس جابر ] وزير الدفاع الليبي وعدد من أنصاره عند محاولتهم مغادرة ( الحي رقم 2 ) بمدينة سرت نتيجة القصف الصاروخي والمدفعي الشديد من قبل قوات الناتو وعملائها من المرتزقة على أحياء المدينة وبالأخص الحي المذكور الذي كان يتحصن فيه العقيد [ معمر القذافي ] مع عدد من أنصاره حيث وقع أسيراً وهو مصاب بجراح في ايدي عصابات ( القرامطة ) من عملاء ( الناتو ) الذين اعتدوا عليه بالضرب وكان يحاولون وضعه في سيارة مكشوفة ( بيك اب ) إلا أن العقيد [ معمر القذافي ] رغم كونه مصاباً والدماء تنزف منه كان يقاوم بشجاعة اسريه الذين اجتمعوا عليه وكان عددهم يزيد على عشرين مرتزقاً ولكن أحد هؤلاء المرتزقة من الذين كانوا يحيطون ويمسكون بالعقيد [ معمر القذافي ] من ذراعيه قد أطلق النار من مسدسه على رأس العقيد من الخلف فإستشهد في الحال .
رحم الله الشهيد معمر القذافي ، رحم الله الشهيد صدام حسين ، ورحم الله كل شهداء الأمة العربية والإسلامية الذين ضحوا من أجل دينهم وأوطانهم ، والخزي والعار على من باع الدين والوطن للمستعمر الكافر الحاقد علي الإسلام والمسلمين .
- ابن الصيعان المجاهدة -



ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
بسم الله الرحمن الرحيم
  إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ  وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا  فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا  .
flag2 flag2 flag2 flag2

avatar
جراح وطنية
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 32221
نقاط : 46783
تاريخ التسجيل : 19/09/2011
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: في ذكري استشهاد البطل معمر القذافي:ما قتلوه … ما صلبوه ولكن شبه لهم.

مُساهمة من طرف جراح وطنية في الأربعاء 21 أكتوبر - 21:17

#‏مصير_مجهول‬
ننسى من لم ينسونا!!!!
فى ذكرى20/10 يتجدد السؤال عن مصير المجهول لألاف الاسرى والمفقودين الذين فقدوا فى تلك الحرب ومابعدها الى يومنا هذا.
موضوع الاسرى والمفقودين هو اكثر اهمية من اى موضوع اخر لأنهم انسان والأنسان هو القيمة العليا فى المجتمع ،وهو الشئ الوحيد الذى لايمكن تعويضه ،محاولة لتسليط الضوء ورفع الغطاء المحكم الذى وضعته حكومة عملاء الناتو كى لاتفوح رائحته النثنة فى الافق ووضع ملفهم فى ادراج النسيان علما بأنهم يتعرضون فى السجون والمعتقلات من مأسى تقشعر لها الابدان وهنا لا نبالغ فيما نقول فهم يتعرضون لى اساليب تخالف جميع اللوائح والقوانين الدولية والشرائع السماوية من صعق بالكهرباء والجلد والحرق والطبخ فى القدور وقلع الاظافر والشعر والسلخ وهم احياء والاغتصاب وادخال الكلاب عليهم اكرمكم الله ومنعهم حتى النوم لعدة ايام والتسمم الغداء علاوة على اساليب التعذيب النفسى واخفاء العديد من الاسرى فى سجون سرية .
هناك من مات تحت التعذيب وهناك من صدر عليهم حكم الاعدام التعزيرى وحكم المؤبد فى محاكم صورية .
منالمؤسف ان ننسى من لم ينسونا بأعينهم الشاحبة وشفاههم اليابسة ينتظرون العودة الى احضان ابنائهم وعائلاتهم .
يجب عدم السكوت عن هذا الموضوع لانه يعد جريمة كبرى فى حق الوطن وحقهم ويجب كشف عن القناع الذى يخفى الحقيقة مهما طال الانتظار .
بقلم :- ‫#‏دارمعمر‬ 20/10/2015



ـــــــ-ــــــ-ـــــ-ـــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــ-ــــ-ــــــ-ــــــ-ـــــــ-ـــــــ-ـــــــ-

التوقيع
بسم الله الرحمن الرحيم
  إِذَا جَاءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ  وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجًا  فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّابًا  .
flag2 flag2 flag2 flag2

avatar
جراح وطنية
 
 

الجنس : انثى
عدد المساهمات : 32221
نقاط : 46783
تاريخ التسجيل : 19/09/2011
. :
. :
. :

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى